المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العدل بين المتزوجة عرفيا والمتزوجة رسميا


ehap_amar
21-02-10, 12:26 AM
أمر ما يدعونى للتساؤل هل كان فى عهد الرسول عليه الصلاة والسلام وما بعده توثيق لعقود الزواج او حتى كتابتها الامر كان بالايجاب والقبول والشهود والولى والاشهار وكانت كامل الحقوق الزوجية مصونة لانها من الشرع طالما تم الزواج بدون الحاجة الى ان يكون مكتوبا او موثقا كما الحال الان وهذا ما يدعونى الى الاستغراب من شرط توثيق العقد او الكتابة عند مأذون لاثبات حقوق الزوجة الا يكفى الشهود وتوقيعات المتعاقدين والاشهار لاثبات الحقوق الزوجية للزوجة ... انه أمر عجيب ان تتم التفرقة بين زوجة متزوجة بعقد موثق واخرى متزوجة بعقد غير موثق وهو ما يطلق عليه الزواج العرفى فالقانون اطلق كلمة العرفى على اى ورقة او عقد غير موثق واطلق كلمة رسمى على اى ورقة او عقد موثق أى عليه ختم الدولة
بصراحة اننى ارى عدم وجود عدل فى هذا الامر لان الزواج تم هنا وهنا وانعقد شرعا واكتملت اركانه الشرعية بغض النظر عن وجود ختم الدولة لانه ليس من الشروط الشرعية لانعقاد الزواج
والغريب فى الامر انه عندما تتزوجامرأةعرفيا بايجاب وقبول وشهود وولى واشهار ينظر عموم الناس على انه زواج غير شرعى وحرام لارتباطه بكلمة عرفى وهم لا يعلمون سبب التسمية عرفى فيعتقدون ان كلمة عرفى تعنى الزواج السرى والحرام وفى نفس الوقت القانون الوضعى لايعترف بحقوق الزوجية على هذا العقد من نفقات وغيرها الا اذا كان موثقا مع انه فى ذات الوقت يعترف بكافة الحقوق لزواج اخر موثق تم فى السر وبدون ولى وبدون اشهار الا لكونه موثق بختم الدولة وينظر الناس الى هذا الزواج على انه حلال رغم ارتباطه بالسرية وعدم العلانية وعدم وجود ولى
وفى رأيى لو ان القانون اعطى للزواج العرفى نفس حقوق الزواج الرسمى من كافة حقوق الزوجية وكذلك حق الارث
لقل الزواج العرفى فى مصر لانه اصبح مثل الزواج الرسمى فالرجل يتزوج عرفيا لهذه الاسباب .. انتفاء الحقوق الزوجية عند الطلاق وعدم قدرة الزوجة على المطالبة بنفقة بكافة انواعها وكذلك عدم الارث فى زوجها وبالتالى فهو فى امان وكذلك زوجته الاخرى وابنائها منه وهذا منتهى الظلم والتفرقة غير المبررة
وأعود واكرر ان الفرق بين الزواج العرفى والرسمى كون الاول ورقة عرفية غير موثقة بختم الدولةوالرسمى ورقة موثقة بختم الدولة والثانى قد يكون مخالفا لشروط الزواج الشرعية واركانه والاول قد يكون شرعيا مائة بالمائة
وليس هدفى من كتابة هذا المقال الدفاع عن الزواج العرفى وبغية انتشاره ولكن لتوضيح امران اختلط على عموم الناس بالنسبة للزواج العرفى وهما :
الاول : انه حرام حتى وان اكتملت اركانه الشرعية لكونه غير موثق
الثانى : لعدم وجود عدل وتفرقة بين الزواج العرفى والرسمى من ناحية الحقوق الزوجية والشرعية والارث وهل هذه التفرقة بنص من الشرع
فبالنسبة للاول : -
كلمة عرفى ورسمى هى كلمة وضعية وضعها المشرع لتعريف الاوراق والمستندات والمحررات التى يستند اليها الناس فى الحقوق .. فقد اطلق تسمية العرفى على الاوراق الابتدائية غير الموثقة بختم الدولة كعقد بيع ابتدائى غير موثق فى الشهر العقارى فهو ورقة عرفية وبه لا تنتقل الملكية الا اذا كان مسجلا بسجلات الدولة وهذا كما ترون أمر مدنى بحت وليس شرعى
وعقد الزواج العرفى شرعا لايشترط فيه ختمه بخاتم الدولة والتسجيل فى سجلاتها المدنية لانعقاد الزواج وصحته وعدم بطلانه فالشرع طلب توافر اركان وشروط الزواج لاعتباره زواجا صحيحا وغير باطل وهى الايجاب والقبول بين طرفى الزواج وشهادة شاهدين على الزواج ووجود ولى للمرأة المتزوجة وكذلك الاشهار اى العلانية بالزواج ولو بالدف
فشرط التوثيق هذا هو من المدنية الحديثة ومرتبط بنظام الدول وسجلاتها المدنية لاثبات الحقوق لاصحابها فى سجلات الدولة وحصرها ولكنها ليست شرطا او ركنا شرعيا يؤثر على صحة التعاقدات وبطلانها
ولنضرب مثالا بين زواج عرفى واخر رسمى
امرأة تزوجت عرفيا بايجاب وقبول شرعيين واشاهدين واشهار وولى .. هذا زواج شرعى مائة بالمائة رغم كونه غير موثق بسجلات الدولة ومذيل بخاتمها
وامرأة أخرى تزوجت رسميا بعقد موثق فى سجلات الدولة ومذيل بخاتمها وبايجاب وقبول شرعيين وشاهدين ولكن بدون ولى ولا اشهار وانما فى السر ... البعض يعتبره صحيحا لمجرد توثيقه فى الدولة فهذا اشهار حتى وان لم توجد موافقة ولى
ولكن فى هذين المثالين اذا ما ظهرت بوادر الحمل على كلا الزوجتين .. اولى ليس لديها مشكلة لان زواجها مشهر والكل يعلم بزواجها من جيران واصحاب واهل اما الاخرى فلديها مشكلة وهى عدم معرفة اهلها ولا جيرانها ولا اصدقائها وبالتالى ينظرون لها نظرة شك واتهام وهذا ما لا يريده الاسلام والشرع للمرأة فاشترط علم الولى والاشهار ولو بدف حفاظا على سيرة المرأة واهلها بغض النظر عن كونه عرفيا او رسميا

وبالنسبة للامر الثانى وهو عدم الاعتراف بحقوق المتزوجة عرفيا الشرعية من نفقات وارث وغيره الا اذا كان العقد موثقا فى سجلات الدولة .. أرى ان فيه اجحافا بحقوق الزوجة الشرعية وتفرقة ليس لها معنى ولا مبرر الا لارتباطه بأمور مدنية بحته .. ففى الحالتين الزواج تم شرعا وتوافرت أركانه وشروطه وتم على سنة الله ورسوله
وانما التفرقة بسبب امور مدنية تتمثل فى خاتم وسجلات الدولة
فى انتظار ارائكم لاهمية الموضوع فقد اكون مخطئا وقد اكون صائبا وارجو ان تكون ارائكم مذيلة بالاسانيد
كاتب المقال
عبد العزيز عمار
المحامى

http://azizamarlawyeroffice.blogspot.com/

ساري نهار
21-02-10, 12:56 AM
أنت رجل حقوقي و لك نظرتك الخاصة حول التوثيق

عزيزي

نوع الزواج المتعارف علية أنه ( عرفي ) ، لا اعتقد أنه موجد في مجتمع كالمجتمع السعودي ، على الاقل اذا كان موجود لم يصل الى مستوى الظاهره ، قد يكون هناك أنواع اخرى من الزواج ، مثل المسيار او نكاح الشغار او انواع اخرى لا تحضرني ، و بغض النظر عن مسائلة الحلال و الحرام ، فقد فاجأتني حول تعريف الزواج العرفي ، حيث فهمت منك أن السرية و عدم التوثيق بورقه مختومه هي اهم ما يميز الزواج العرفي .
بصراحه كنت أعتقد أن الزواج العرفي ( مرتبط بمده )
أي أن الزواج العرفي يكون ارتباط بين الطرفين مع نية الطلاق بعد فتره من الزمن مع علم الطرفين بأن نية الطلاق حاضرة أثناء الاتفاق ،فقد تكون تلك المده اسبوع او شهر او شهرين او سنه او أكثر .

اذا كانت تلك المعلومه صحيحه أمل أن تفيدني و إذا كانت خاطئة أمل أن تصححني

اشكرك

اللطيفة
21-02-10, 03:08 AM
على حسب علمي الزواج العرفي عقد بين الرجل والمرأة
وشاهدين فقط
تقول فيه زوجتك نفسي ويرد قبِلت وأسماء الشهود
يفتقد للولي ومأذون الأنكحة وسري !!
والحقيقة أن الورقة لو مزقت أوضاعت فمن سيثبت بإن هذه المرأة
زوجته ؟!!
المسألة تحتاج فعلاًلأوراق رسمية تكشف هذا الرجل الذي ممكن ينكر
زواجه من المرأة المندفعة
الأوراق الرسمية حتى لو ضاع منها سهل أن تتوصل لها
أما العرفي فأثبت لو ضاعت الورقة ؟!!
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

ehap_amar
21-02-10, 05:31 AM
اصدقائى شكرا لكم على المشاركة
اولا الزواج العرفى هو الزواج الذى تتوافر فيه اركان وشروط الزواج ولكن العقد غير موثق اما ما قاله الصديق العزيز ( سارى نهار من انه زواج بمدة مع نية الطلاق فلا لان هذا يكون زواج المتعة ويكون محرم شرعا ونما كلمة عرفى أطلقت على الاوراق غير الموثقة أيا كانت عقد زواج او عقد بيع او اتفاق مكتوب الخ ... والسبب فى مشاكل الزواج العرفى واضطهاد الناس له هو انتشاره بين فتيات وشباب الجامعات وهو الزواج الذى يتم بدون ولى او اشهار وفى ذات الوقت بشهود لم يبلغو سن الرشد ( 21 سنة ) وبالتالى فهو زواج باطل وحرام اما اذا توافرت اركان وشروط الزواج وتمت كتابة هذا الزواج على ورقة فهو زواج صحيح شرعا ولكن مشكلته انه غير موثق وبالتالى لا تعترف الدولة بأى حقوق تنشأ عنه من حقوق الزواج الا النسب فقط أى اثبات بنوة الزوج للولد وهذا دليل على حلية الزواج العرفى
أما زواج المسيار فهو منتشر بالخليج ويتم عن طريق الدولة فى المأذون ولكن له شروط معينة
نهاية الامر ان العقد شريعة المتعاقدين يتفقوا فيه على ما يريدون بشرط الا تكون الشروط مخالفة للنظام العام للدولة او الاداب العامة
فاذا وثقت ورقة الزواج العرفى اثبتت كافة الحقوق للزوجة وهذا دليل على ارتباط الموضوع بنظام وسجلات مدنية
والمشرع اقر فى القانون الصادر عام 2000 بجواز الطلاق من زواج عرفى وقبل هذا المتزوجة عرفيا لم يكن لها الحق فى اقامة دعوى طلاق امام المحاكم بعقد عرفى ولكن حماية لها والا تبقى معلقة اذا ما تركها زوجها اقر هذا القانون ومن ثم هذا ما جعلنى اتساءل عن السبب فى عدم الاعتراف بكامل حقوقها رغم ان الزواج شرعى مائة بالمائة لتوافر شروطه واركانه
وكما قلت من قبل اذا اقرت الدولة هذه الحقوق للزواج العرفى سيختفى تماما وسيلجأ الجميع الى التوثيق لان المتزوج عرفيا يهدف من زواجه حرمان الزوجة من حقوقها الزوجية اثناء الزواج وبعد الطلاق وكذلك حق الارث فهى لا ترث فيه لان عقد زواجها عرفى والعرفى كنظام قانونى ومدنى لا يثبت الحقوق وسامثل لكم بمثال
شخص يمتلك ارض باعها ل محمد بعقد عرفى فى 1/2/2010 وباع ذات الارض بعقد عرفى اخر ل محمود فى 28/2/2010 وقام محمود بتوثيق العقد فى المحكمة او الشهر العقارى .. هنا الارض من حق محمود وليس محمد رغم ان محمود اشتراها بتاريخ لاحق على محمد الا ان الدولة لا تعترف الا بالاوراق المسجلة ومحمود سجل اولا فى سجلات الدولة واسمه بها كمالك للارض .... المثال واضح وأسف للاطالة

ehap_amar
21-02-10, 05:34 AM
بالنسبة للصديقة العزيزة ( اللطيفة ) انا لا ادافع عن الزواج العرفى وانما عن حقوق المتزوجة عرفيا فالطرفان شرعا ودينا متزوجات ولكن الاولى حقوقها ضائعة والثانية حقوقها مصانة رغم صحة الزيجتين

سيمار
21-02-10, 06:09 AM
شكرا على التوضيح
والله يستر من نوعية هالزواج عسى ما تنتشر عندنا
يمكن من اسباب انتشارها عندكم الاختلاط وسواء هي ولا المسيار والمتعه
كلاهم في السر و"من ورى الحيطه"

ehap_amar
21-02-10, 06:17 AM
السبب ليس الاختلاط وانما الفساد الاقتصادى وعدم مقدرة الشباب على الزواج وتحمل تكاليفه فيلجأ الى الزواج العرفى لعدم تحمل مسئوليات الزواج والامر واحد للشاب والرجل ولكنى ما زلت مصرا اذا ما توافرت شروط واركان الزواج كاملة من ايجاب وقبول واسهار وولى فهو حلال