المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلماتٌ مرسلةٌ (2)


أديب أهله
18-02-10, 09:33 PM
أسعد الله صباحكم ومساءكم بكل مودة وعطر ، كنت قد عقدتُ العزم على التوقف عند تمام المائة الأولى ، ولكن طلبات ورغبات الكرام بالمواصلة أثنت العزائم ، وجعلت المواصلة من باب الاستجابة لا كخيار قائم ، فطلبات الكرامِ أوامرٌ ، شكراً لكل من أحسن الظن ، وشكراً لكل من قرأ ، وشكراً لكل من تفضل عليّ بكريم نفسه ، وجميل روحه ، وهذا أوان الشروع في المقصود ..

أديب أهله
18-02-10, 09:34 PM
الرسالة 101 : العبرة بعموم النفس لا بخصوص الحدث .

أديب أهله
18-02-10, 09:34 PM
الرسالة 102 : النفس تعطيك من الهمة قدر رغبتك الصادقة في تحقيق الهدف .

أديب أهله
18-02-10, 09:35 PM
الرسالة 103 : إن كنت لا تدري هل تريد شيئاً ما أم لا تريده ، فاعلم أنك قد أردته ؛ فالنفس لا تترد في غير المرغوب ، ولكنها تتردد حين تختلف درجات الرغبة .

أديب أهله
18-02-10, 09:35 PM
الرسالة 104 : بعض العرايا يخجلن من النظرات ، فيضعن أيديهن على وجوههن ، أو يحاولن ستر بعض ما أبدين ؛ مما يدل على أن الحياء فطرة وإن عبث بها المفسدون .

أديب أهله
18-02-10, 09:35 PM
الرسالة 105 : لا تتأخر ولا تتردد في إبداء المشاعر لكل من كان له نصيب منها ؛ فكثيراً ما كان وضوح المشاعر سبباً في نقاء وصفاء وبقاء الضمائر .

أديب أهله
18-02-10, 09:36 PM
الرسالة 106 : المدح يطلبه شخصان : شخص يعرف قيمة نفسه داخلياً ؛ ولكنه يفتقد التقدير الخارجي ، وآخر يجد التقدير الخارجي -أحياناً- ولكنه يفتقد التقييم الداخلي ، فكلاهما يحتاج إلى حقنة ثناء ؛ فالأول ليشعر بالتقدير ليزداد عطاء ، والآخر ليعزز من قيمته وليزيد ثقته بنفسه نماء

أديب أهله
18-02-10, 09:36 PM
الرسالة 107 : القدح في القول لا يستلزم القدح في قائله ؛ ولكن من المروءة والعقل والدين : ألا تقدح في الأقوال مباشرة عند القائلين بها .

أديب أهله
18-02-10, 09:37 PM
الرسالة 108 : عند شدة الضيق تصبح كالغريق ؛ أي قشة قد تراها طوق نجاة .

أديب أهله
18-02-10, 09:42 PM
الرسالة 109 : ليس لك إلا عقل واحد ، وليس لك إلا عمر واحد ، فإن أنت استغنيت عن عقول الناس وتجاربهم ؛ أصبحت رهين إعادة أخطائهم ، فأضف لعقلك عقول العقلاء ، وزود رصيد خبرتك بتجارب الفضلاء ، واعلم أن الاستفادة من الجميع من فعل الأكابر ، وأن الترفع عن ذلك من شيم الأصاغر!

أديب أهله
18-02-10, 09:43 PM
الرسالة 110 : لا تكن أسير هواء من حولك ، فتكون منشرح الصدر إن هم وهبوك ، وضيق الصدر حرجاً إن هم منعوك ، فاعمل على خلق هواءٍ يخصك تتنفس من خلاله !

سيمار
19-02-10, 05:25 PM
الرسالة 109 : ليس لك إلا عقل واحد ، وليس لك إلا عمر واحد ، فإن أنت استغنيت عن عقول الناس وتجاربهم ؛ أصبحت رهين إعادة أخطائهم ، فأضف لعقلك عقول العقلاء ، وزود رصيد خبرتك بتجارب الفضلاء ، واعلم أن الاستفادة من الجميع من فعل الأكابر ، وأن الترفع عن ذلك من شيم الأصاغر!

بروعة كل كلماتك الا ان البعض لانستطيع الاكتفاء بقراءته دون الوقوف للحظات
يعطيك العافية وهنيئا لك بما انعم الله به عليك

راعية غنم
19-02-10, 07:44 PM
كلمات اكثر من رائعه

أديب أهله
20-02-10, 03:54 PM
بروعة كل كلماتك الا ان البعض لانستطيع الاكتفاء بقراءته دون الوقوف للحظات
يعطيك العافية وهنيئا لك بما انعم الله به عليك

الفاضلة : سيمار ؛ مرور يسكب العطر ، وتعقيب يستحق الشكر ، فشكراً لكِ (j)

أديب أهله
20-02-10, 03:54 PM
كلمات اكثر من رائعه

شكراً لكِ (j)

أديب أهله
20-02-10, 03:55 PM
الرسالة 111 : في كل حق لك ؛ ثمة واجب عليك ، ولكن حظوظ النفس عوراء : تريك الأول دون الثاني .

أديب أهله
20-02-10, 09:47 PM
الرسالة 112 : القرارات المتعلقة بالمال غالباً ما يكون لها متطلبات ، فإذا كان الأساس الذي بنيت عليه خاطئاً ؛ جرك إلى سلسلة من الأخطاء ، كل خطأ يصلح الخطأ الذي قبله .

لالـه
20-02-10, 09:56 PM
الرسالة 111 : في كل حق لك ؛ ثمة واجب عليك ، ولكن حظوظ النفس عوراء : تريك الأول دون الثاني .



رائع أنت .. اعجبتني هذه الرساله كثيراً
شكراً لك بحجم السماء

أديب

احترامي

تاهت افكاري !
20-02-10, 10:16 PM
الرسالة 110 : لا تكن أسير هواء من حولك ، فتكون منشرح الصدر إن هم وهبوك ، وضيق الصدر حرجاً إن هم منعوك ، فاعمل على خلق هواءٍ يخصك تتنفس من خلاله !




يعطيك العافيه اخوي اديب ابدعت
تقبل مروري

أديب أهله
21-02-10, 07:37 PM
رائع أنت .. اعجبتني هذه الرساله كثيراً
شكراً لك بحجم السماء

أديب

احترامي

يا كريمة بنت الكرام ، شكر الله لكِ تواصلكِ الذي يشرفني ، فشكراً لكِ حتى ترتوي (j)

أديب أهله
21-02-10, 07:38 PM
يعطيك العافيه اخوي اديب ابدعت
تقبل مروري[/center]

عافاكِ ربي من كل ما يسوء ويضر ، ثم شكراً لكِ (j)

أديب أهله
21-02-10, 11:54 PM
الرسالة 113 : قبول الاستظراف ورفضه يعتمد في أصله على قبول صاحبه ؛ بغض النظر عن ظرافة آلته .

أديب أهله
21-02-10, 11:57 PM
الرسالة 114 : للحديث عن الآخرين -مدحاً وقدحاً- لذة نفسية تجنح بك متعتها عن الموضوعية إلى الذاتية .

قصتي رواية
22-02-10, 01:42 AM
أهنئك على مواصلة رسائلك القيمة ..

هانحن نعود من جديد نتسابق لفتح الرسالة بعد الأخرى

نغوص في معانيها التي تأخذنا إلى أعماق النفس الإنسانية في أحوالها المختلفة ..

*سماهر*
22-02-10, 02:22 AM
ما شاء الله

اهنئك اخ اديب على هذا الابداع
وعودتك من جديد اسعدتنا جدا

أديب أهله
22-02-10, 06:43 PM
أهنئك على مواصلة رسائلك القيمة ..

هانحن نعود من جديد نتسابق لفتح الرسالة بعد الأخرى

نغوص في معانيها التي تأخذنا إلى أعماق النفس الإنسانية في أحوالها المختلفة ..

شكراً لكِ بحجم جهلنا بأنفسنا ، ثم شكراً لكِ لجمال تواصلك (j)

أديب أهله
22-02-10, 06:45 PM
ما شاء الله

اهنئك اخ اديب على هذا الابداع

وعودتك من جديد اسعدتنا جدا


شهادتك شرف ، ومتابعتك كرم ، فشكراً لك (j)

أديب أهله
22-02-10, 09:30 PM
الرسالة 115 : إن الذين يتأنقون مع إطلالة كل صباح ؛ هم أناس بلغ فيهم الذوق مبلغاً : جعلهم أرق حساً ، وأبهى شكلاً ، وأزكى عطراً .

أديب أهله
22-02-10, 09:33 PM
الرسالة 116 : جُبل الإنسان على الطمع بالمفقود ، والزهد بالموجود ، ولو تأمل بعين العقل وبصر البصيرة : لعلم أنه مغموس في نعيم ولن تقنع نفسه الدنيوية ولو تملك الدنيا سنين .

الميسم
22-02-10, 10:13 PM
الرسالة 116 : جُبل الإنسان على الطمع بالمفقود ، والزهد بالموجود ، ولو تأمل بعين العقل وبصر البصيرة : لعلم أنه مغموس في نعيم ولن تقنع نفسه الدنيوية ولو تملك الدنيا سنين .


رسالة راااائعة
تهمس في كل أذن , أن القناعة هي الوسيلة الوحيدة لراحة أبدية أكيدة ..

لدي نظرة أخرى من ناحية الطمع في المفقود ..
الحنين إلى الماضي ..!!
عندما يحدثك أحدهم عن الماضي , وكأن الحنين هو ما أخذهم لذلك الزمن , لدرجة
أنه يتمنى عودته , ويخبرك بأن أيامه أفضل , وعيشته أهنأ , وشقاؤه ألذ ..
بعد التحري والتدقيق , أكتشفنا أن السر ليس في الحنين ..
بل في الطمع لعودة تلك السنين , لأنها لم تعد ملكًا لهم بل أصبحت في أرشيف الحياة
ولأنها مرت وانتهت حتى الأمل ليس لهم فيه أي سبيل لإعادته من جديد ..
أصبح له ثمن وطمعوا فيه فقط لأنه أصبح مفقود ..

ولكن أتدري أنهم لايعترفون , بل يقولون الحنين , قد أقتنع أنه الحنين عندما تكون الحياة مخملية حسب تقدير ذلك الوقت ..
ولكن ماذا عن حياة الشقاء , ألهذه الحياة حنين..؟؟!!
لاأظن ولكنه الطمع في المفقود ..

تقبل خالص الشكر والتقدير ..

... بنت الجنوب ...
22-02-10, 11:09 PM
متابعه لك ..حتى لو لم اسجل حضوور .

بارك الله فيك.

..

تنزيل
23-02-10, 06:20 AM
السلام عليكم

أخي أديب

جميل لنا أن نجد لرسائلك امتداد
فـــــ
نسأل الله لك التوفيق

الرسالة 116 : جُبل الإنسان على الطمع بالمفقود ، والزهد بالموجود ، ولو تأمل بعين العقل وبصر البصيرة : لعلم أنه مغموس في نعيم ولن تقنع نفسه الدنيوية ولو تملك الدنيا سنين .

سبحان الله في طبع الانسان يستصغر ما بين يديه و ما في حوزته و لا يعجبه .. و دائما ما يبدي النفور و الاشمئزاز حتى اذا فقده و عُرِّف له قدره .. ندم عليه و استحسر .. ( السطحية , اللامبالاة , عدم التصنيف و التمييز , الاستصغار ... ) و غيرها من الصفات التهديمية كفيلة بقلب حياة الانسان رأسا على عقب . و مع أننا ندرك ذلك الا اننا لا نتدارك الأمر قبل فوات الاوان.




لدي نظرة أخرى من ناحية الطمع في المفقود ..


الحنين إلى الماضي ..!!

عندما يحدثك أحدهم عن الماضي , وكأن الحنين هو ما أخذهم لذلك الزمن , لدرجة
أنه يتمنى عودته , ويخبرك بأن أيامه أفضل , وعيشته أهنأ , وشقاؤه ألذ ..
بعد التحري والتدقيق , أكتشفنا أن السر ليس في الحنين ..
بل في الطمع لعودة تلك السنين , لأنها لم تعد ملكًا لهم بل أصبحت في أرشيف الحياة
ولأنها مرت وانتهت حتى الأمل ليس لهم فيه أي سبيل لإعادته من جديد ..
أصبح له ثمن وطمعوا فيه فقط لأنه أصبح مفقود ..




ولكن أتدري أنهم لايعترفون , بل يقولون الحنين , قد أقتنع أنه الحنين عندما تكون الحياة مخملية حسب تقدير ذلك الوقت ..
ولكن ماذا عن حياة الشقاء , ألهذه الحياة حنين..؟؟!!
لاأظن ولكنه الطمع في المفقود ..






الفاضلة الميسم



تعليقكِ جميل و وددت أن أقول .. ربما تكون نظرتك صحيحة لفئة معينة ; فئة أساءت الاختيار ( طريق , أشخاص , نمط ...) و علَّقت عليها آمالا .. فاصطدمت بواقع مخالف لما انتظرته من اختيارها بعد أن ضاعت منها سنوات هي محسوبة على حياتها .. هنا يمكن تصنيف السنين ضمن المفقود فيكون الطمع في عودتها بحد ذاتها دون أحداثها .
أما بشكل عام فلست أرى -و دائما ما يحيد رأيي عن الصواب - بأن السنين هي من المفقود المطموع في عودته -خصوصا إذا ما طبع عليها الشقاء - فما أعلم بحاله مسبقا بأنه الى زوال بعد وقت محدود فلا يعتبر بعد مروره من المفقود بعكس ما كنت أجهل حاله فظننت دوامه فاصبح بعد حين من المحال . فهذا ما اعتبره من المفقود برأيي و الله أعلم.




و اما الجواب عن تساؤلك بما استطيع



فـــ : معلوم أن الحنين يرتبط بالأشياء الجميلة التي مرت بحياتنا فعودة سنينها و اشراقتها رهين بعودة مـــا و من جمَّلها و أعطاها رونقا طبَّعها بالحياة السعيدة .. و أما الشقاء فلا تميل اليه النفس و لا تستعذبه و إن تذكرته فستكون الذكرى للحظات فقط و هي أبعد ما تكون الى الحنين اليه . و لن تفكر او تطمع في عودة سنينه حتى لا تكون مضطرة للعيش فيه من جديد -اي انها تستغني- -أتحدث من منظور شخصيّ و أعتذر عن التطفل -.



و يبقى السؤال الغير مطبّق : متى نتعلم أن نعيش الحياة بمراحلها -أيا كانت- لنتعلم منها.. دون ان يقتصر عيشنا فيها على الماضي فقط و تأمل عودته ؟؟
-------







تنبيه : لقد ثبتت الاخت شام موضوعك بعد ان فرزت رسائلك عن الردود و قد كان لها طلب و هو



رجاء ممكن تضيف لي مشاركة بالموضوع المثبت و لو فارغة لإضافة الرسائل الجديدة



و هذا رابط الموضوع



http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=316815





تقبل مروري

الميسم
23-02-10, 08:18 PM
الفاضلة الميسم



تعليقكِ جميل و وددت أن أقول .. ربما تكون نظرتك صحيحة لفئة معينة ; فئة أساءت الاختيار ( طريق , أشخاص , نمط ...) و علَّقت عليها آمالا .. فاصطدمت بواقع مخالف لما انتظرته من اختيارها بعد أن ضاعت منها سنوات هي محسوبة على حياتها .. هنا يمكن تصنيف السنين ضمن المفقود فيكون الطمع في عودتها بحد ذاتها دون أحداثها .

أما بشكل عام فلست أرى -و دائما ما يحيد رأيي عن الصواب - بأن السنين هي من المفقود المطموع في عودته -خصوصا إذا ما طبع عليها الشقاء - فما أعلم بحاله مسبقا بأنه الى زوال بعد وقت محدود فلا يعتبر بعد مروره من المفقود بعكس ما كنت أجهل حاله فظننت دوامه فاصبح بعد حين من المحال . فهذا ما اعتبره من المفقود برأيي و الله أعلم.





و اما الجواب عن تساؤلك بما استطيع



فـــ : معلوم أن الحنين يرتبط بالأشياء الجميلة التي مرت بحياتنا فعودة سنينها و اشراقتها رهين بعودة مـــا و من جمَّلها و أعطاها رونقا طبَّعها بالحياة السعيدة .. و أما الشقاء فلا تميل اليه النفس و لا تستعذبه و إن تذكرته فستكون الذكرى للحظات فقط و هي أبعد ما تكون الى الحنين اليه . و لن تفكر او تطمع في عودة سنينه حتى لا تكون مضطرة للعيش فيه من جديد -اي انها تستغني- -أتحدث من منظور شخصيّ و أعتذر عن التطفل -.



و يبقى السؤال الغير مطبّق : متى نتعلم أن نعيش الحياة بمراحلها -أيا كانت- لنتعلم منها.. دون ان يقتصر عيشنا فيها على الماضي فقط و تأمل عودته ؟؟

-------




تنزيل ..
أهلا وسهلا بك
وسعدت جدًا بهذه الإضافة المفيدة بحق ..

أتفق معك في كل ما تفضلت به , من أن حياة الشقاء ليس لها حنين , فـ بمجرد تذكر أصحابها لها لاتجد أي نوع من أنواع البشر والسرور على محياهم , بل تجد
تعابير لوجه أرهقته سنوات قاسية مرت , انتهت أصبحت من الماضي ..
ثم بعد ذلك يخبرك بأنه يفضلها على الحاضر ويوهم النفس أنها أفضل , وأمتع , وألذ
هنا نقف حائرين كيف لحياة شقاء أن تكون الأفضل ..!!
هناك حقيقة أخرى ولكن يأبى أن يعترف بها , وهي أنه يعتبرها من أيام عمره سواء
كانت في هناء أو شقاء المهم أنها أصبحت ضمن الأرشيف والحصول عليها بات
من المستحيل , جزء من عمره وليس باليسير فقده , لا ينظر لحلوه ولا لمره بقدر
ما ينظر لعدد سنوات فقدها ولن تعود ..
الحاضر نخطط له ونأمل أن نعيشه , ولكن ماذا عمن لامجال لتخطيط فيه , ولا أمل في عودته , فُقد وإلى الأبد ..
وهذا ما يجعلهم لا يعترفون وينسبون القصد للحنين , وهو أبعد ما يكون عن ذلك ..


تنزيل
سعدت جدًا بالحوار معك
ولك خالص الشكر والتقدير ..

أديب أهله
23-02-10, 11:38 PM
رسالة راااائعة
تهمس في كل أذن , أن القناعة هي الوسيلة الوحيدة لراحة أبدية أكيدة ..

لدي نظرة أخرى من ناحية الطمع في المفقود ..
الحنين إلى الماضي ..!!
عندما يحدثك أحدهم عن الماضي , وكأن الحنين هو ما أخذهم لذلك الزمن , لدرجة
أنه يتمنى عودته , ويخبرك بأن أيامه أفضل , وعيشته أهنأ , وشقاؤه ألذ ..
بعد التحري والتدقيق , أكتشفنا أن السر ليس في الحنين ..
بل في الطمع لعودة تلك السنين , لأنها لم تعد ملكًا لهم بل أصبحت في أرشيف الحياة
ولأنها مرت وانتهت حتى الأمل ليس لهم فيه أي سبيل لإعادته من جديد ..
أصبح له ثمن وطمعوا فيه فقط لأنه أصبح مفقود ..

ولكن أتدري أنهم لايعترفون , بل يقولون الحنين , قد أقتنع أنه الحنين عندما تكون الحياة مخملية حسب تقدير ذلك الوقت ..
ولكن ماذا عن حياة الشقاء , ألهذه الحياة حنين..؟؟!!
لاأظن ولكنه الطمع في المفقود ..

تقبل خالص الشكر والتقدير ..

ما تتحدثين عنه ، هو عين رأيي في الذكريات ؛ فكنت أقول لمن يسألني ، أن جمال الذكريات ، والمتعة التي يجدها بعضهم في مشاهدة صورهم القديمة ، ليس في ذاتها ، بل جمالها ينطلق من أمور : أولها : عدم سعادتهم في الوقت الحالي ، والثاني : وجود بعض الومضات الجميلة العادية التي لا تخلو منها حياة إنسان سواء في حاضره أو ماضيه ، لذا حين يوثق حاله الحاضرة عن طريق الصور ، ويشاهدها بعد حين من الدهر ؛ سيجد لها لذة كذلك ، مع أنه في وقته الحالي يتذمر من وضعه وهكذا ، مع عدم إغفال أن ثمة ذكريات جميلة بحق ، ولكن الحديث عن العموم !

لكِ شكري وودي يا فاضلة (j)

أديب أهله
23-02-10, 11:42 PM
متابعه لك ..حتى لو لم اسجل حضوور .

بارك الله فيك.

..

يسعدني معرفة ذلك يا فاضلة ، فشكراً لكِ (j)

أديب أهله
23-02-10, 11:45 PM
السلام عليكم


أخي أديب

جميل لنا أن نجد لرسائلك امتداد
فـــــ
نسأل الله لك التوفيق



سبحان الله في طبع الانسان يستصغر ما بين يديه و ما في حوزته و لا يعجبه .. و دائما ما يبدي النفور و الاشمئزاز حتى اذا فقده و عُرِّف له قدره .. ندم عليه و استحسر .. ( السطحية , اللامبالاة , عدم التصنيف و التمييز , الاستصغار ... ) و غيرها من الصفات التهديمية كفيلة بقلب حياة الانسان رأسا على عقب . و مع أننا ندرك ذلك الا اننا لا نتدارك الأمر قبل فوات الاوان.




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أسأل الله أن يلهمك الصواب والرشاد والخير والعافية ، وشكراً للإضافة الجيدة ، لك شكري (j)

أديب أهله
23-02-10, 11:47 PM
الرسالة 117 : إن وسعنا مفهوم الحاجة ؛ فلن تجد أحداً يسلم منها ، فكن لمن يحتاجك : كما تحب أن يكون من ابتليت بالاحتياج له .

أديب أهله
23-02-10, 11:50 PM
الرسالة 118 : انعدام الخيارات المتاحة قد لا يختلف كثيراً عن توفرها بكثرة ؛ فالأولى تعيقك غيبتها ، والثانية تربكك حيرتها .

أديب أهله
24-02-10, 09:17 PM
الرسالة 119 : عندما تنظر إلى الاساءة على أنها سلوك يمثل صاحبه ؛ وليست تقليلاً من شخصك : فإن جزءاً كبيراً من ردات فعلك سيختلف .

أديب أهله
24-02-10, 11:32 PM
الرسالة 120 : من تضييع الوقت ؛ كثرة القراءة في الكتب التي تتكلم عن كيفية تنظيم واستثمار الوقت .

الميسم
25-02-10, 01:46 AM
الرسالة 118 : انعدام الخيارات المتاحة قد لا يختلف كثيراً عن توفرها بكثرة ؛ فالأولى تعيقك غيبتها ، والثانية تربكك حيرتها .
ولو خيرونا في أيها أرحم , لـ إخترنا الاولى وبلا تردد ..
إن عملنا بها ولم نفلح , أو تقاعسنا ولم نقدم , فـ العذر أمام أنفسنا مقبول , فـ نحن لانملك غير الموجود ..
أما الثانية: فهي التي لايطاق الوقت الذي نمضيه في التفكير ولا فيما بعد التفكير , ومن ثم الإختيار , ولو كان هناك إخفاق فـ لوم النفس يبدأ مفعوله , ويكاد صاحبه أن يجن جنونه ..
إذًا في إعاقتها.. رحمة وفي تواجدها أحيانًا بلوه ..
وجهة نظر ..:)

وفقك الله..

لالـه
25-02-10, 02:05 AM
الرسالة 120 : من تضييع الوقت ؛ كثرة القراءة في الكتب التي تتكلم عن كيفية تنظيم واستثمار الوقت .



رائعه جداً جداً

إعتدال
25-02-10, 02:32 AM
متابعه

الشـــــادن
25-02-10, 03:42 AM
سكبت الحرف لافكار قد تكون بعضها غائبه عن اذهاننا ، وبعضها حاضره

ولكن ليس سوى " اديب اهله "

يستطيع ايصال الصوره ، ورفعها بعمود من الحكمه وهذا الجمال
لتعتلي فضاء الدهشه ..



مبدع و متأمل أنت

شكرآ لـك ...

تنزيل
25-02-10, 04:42 AM
تنزيل ..
أهلا وسهلا بك
وسعدت جدًا بهذه الإضافة المفيدة بحق ..

أتفق معك في كل ما تفضلت به , من أن حياة الشقاء ليس لها حنين , فـ بمجرد تذكر أصحابها لها لاتجد أي نوع من أنواع البشر والسرور على محياهم , بل تجد
تعابير لوجه أرهقته سنوات قاسية مرت , انتهت أصبحت من الماضي ..
ثم بعد ذلك يخبرك بأنه يفضلها على الحاضر ويوهم النفس أنها أفضل , وأمتع , وألذ
هنا نقف حائرين كيف لحياة شقاء أن تكون الأفضل ..!!
هناك حقيقة أخرى ولكن يأبى أن يعترف بها , وهي أنه يعتبرها من أيام عمره سواء
كانت في هناء أو شقاء المهم أنها أصبحت ضمن الأرشيف والحصول عليها بات
من المستحيل , جزء من عمره وليس باليسير فقده , لا ينظر لحلوه ولا لمره بقدر
ما ينظر لعدد سنوات فقدها ولن تعود ..
الحاضر نخطط له ونأمل أن نعيشه , ولكن ماذا عمن لامجال لتخطيط فيه , ولا أمل في عودته , فُقد وإلى الأبد ..
وهذا ما يجعلهم لا يعترفون وينسبون القصد للحنين , وهو أبعد ما يكون عن ذلك ..


تنزيل
سعدت جدًا بالحوار معك
ولك خالص الشكر والتقدير ..





الفاضلة الميسم

السلام عليكم و رحمة الله

ما تفضلتِ به واقع يجهله مثلي .. و سؤالي هل هؤلاء الذين تحدثتي عنهم هم من المسنين ؟؟.. اذا افترضنا بان الاجابة نعم فهذا طبيعي لأن عودة تلك السنوات ستفتح لهم المجال لأشياء عديدة - و تفهمين القصد - بخلاف ما هم عليه الان .. و ربما لن يقتصر الامر على المسنين فقط بل يتجاوز الى غيرهم ممن يردعهم عمرهم عن القيام بأشياء تعجبهم و يحبونها و لولا احترامهم لسنهم لما توانوا عن القيام بها لحظة .. لذا يصفون السنوات التي مضت انها افضل ايام عمرهم .. و اعتقد ان هذا احد الاسباب التي يعتبرون فيها تلك السنوات انها الافضل لانها كانت تخول لهم فعل كل ما يحلوا لهم و الله تعالى اعلم..

و مع كل الافتراضات فإنا سنبقى جاهلين بالاسباب الحقيقية الى حين ان نصل الى ما وصلوا اليه.. هناك فقط سوف نجد الاجابة عن كل تساؤلاتنا إذا شاء الله..و نتمنى ان لا يكون لنا حظ في الحنين الى عودة السنوات الماضيات مثلهم

الميسم

ثقي بأنني الاسعد أختي

كل الاحترام لشخصكِ النبيل

تنزيل
25-02-10, 04:45 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أسأل الله أن يلهمك الصواب والرشاد والخير والعافية ، وشكراً للإضافة الجيدة ، لك شكري (j)

السلام عليكم

لك بمثلها و افضل منها اخي اديب

و الشكر موصول لك

احترامي

تنزيل
25-02-10, 04:56 AM
الرسالة 118 : انعدام الخيارات المتاحة قد لا يختلف كثيراً عن توفرها بكثرة ؛ فالأولى تعيقك غيبتها ، والثانية تربكك حيرتها .

صحيح أنني بينهما حائرة .. لكني أفضل الثانية على الأولى على الأقل يوجد لدي حل لذلك و هو الاستخارة -أجربها دائما و الحمدلله ارتاح من عناء طويل و النتيجة مضمونة بإذن الله-


عندما تنظر إلى الاساءة على أنها سلوك يمثل صاحبه ؛ وليست تقليلاً من شخصك : فإن جزءاً كبيراً من ردات فعلك سيختلف .المشكلة أن أكثرنا مندفع و لديه نخوة ليست بمكانها .. و الاساءة عندنا اساءة لا تخرج عن نطاقها
نسأل الله أن يجملنا بالحلم

أديب أهله
25-02-10, 07:03 PM
ولو خيرونا في أيها أرحم , لـ إخترنا الاولى وبلا تردد ..
إن عملنا بها ولم نفلح , أو تقاعسنا ولم نقدم , فـ العذر أمام أنفسنا مقبول , فـ نحن لانملك غير الموجود ..
أما الثانية: فهي التي لايطاق الوقت الذي نمضيه في التفكير ولا فيما بعد التفكير , ومن ثم الإختيار , ولو كان هناك إخفاق فـ لوم النفس يبدأ مفعوله , ويكاد صاحبه أن يجن جنونه ..
إذًا في إعاقتها.. رحمة وفي تواجدها أحيانًا بلوه ..
وجهة نظر ..:)

وفقك الله..

وجهة نظر محل تقدير واحترام وقبول ، مع ما فيها من مسحة تشاؤم ، والاستشارة لمن هم أهل للاستشارة خير معين في مثل هذه الأحوال ، لكِ شكري ولروحكِ التي تفيض كرماً (j)

أديب أهله
25-02-10, 07:04 PM
رائعه جداً جداً

الروعة في تواصل الكرام أمثالكِ ، شكراً لكِ (j)

أديب أهله
25-02-10, 07:05 PM
متابعه

مما يشرفني ويسعدني يا فاضلة (j)

أديب أهله
25-02-10, 07:07 PM
سكبت الحرف لافكار قد تكون بعضها غائبه عن اذهاننا ، وبعضها حاضره

ولكن ليس سوى " اديب اهله "

يستطيع ايصال الصوره ، ورفعها بعمود من الحكمه وهذا الجمال
لتعتلي فضاء الدهشه ..


مبدع و متأمل أنت

شكرآ لـك ...

الأخت : شادن ؛ حياكِ الله بعد طول انقطاع ، ولا أدري هل غيابكِ لقلة تواصلي أم أن الأمر كذلك ؛ عموماً أتمنى لك الخير حيثما وأينما كنتِ ، ثم شكراً لكِ ولحرفكِ الذي له رونق الربيع (j)

أديب أهله
25-02-10, 07:10 PM
صحيح أنني بينهما حائرة .. لكني أفضل الثانية على الأولى على الأقل يوجد لدي حل لذلك و هو الاستخارة -أجربها دائما و الحمدلله ارتاح من عناء طويل و النتيجة مضمونة بإذن الله-



صدقتِ ، ونعم الفعل فعلكِ .


نسأل الله أن يجملنا بالحلم



آمين ، ثم شكراً لكِ ولتواصلكِ (j)

أديب أهله
25-02-10, 11:13 PM
الرسالة 121 : " أنا حر " ، " أنا كبير " ، هاجسان يضغطان على البعض كثيراً ؛ مما يجعله يرتكب شيئاً من حماقات في سبيل إثبات أنه أهل لهما .

أديب أهله
25-02-10, 11:45 PM
الرسالة 122 : إن رمت الإفادة فابتعد عن النخب ؛ إذ غاية هؤلاء -في الغالب- أن يخالفوك ، أو يحبطوك ، أو ينتقدوك .

شمري وافتخر
26-02-10, 08:32 PM
مشكووووووور والله يعطيك العافيييية

أديب أهله
26-02-10, 11:32 PM
الرسالة 123 : لا تدخل في نقاش دون أن يطلب منك ؛ لأن النفوس في النقاشات مستوفزة ، ودخولك دون طلب قد يجلب التهميش والرفض .

أديب أهله
26-02-10, 11:33 PM
الرسالة 124 : من تجاوب مع طلبات الآخرين بسرعة فقد أحسن مرتين .

الشـــــادن
27-02-10, 04:16 AM
الأخت : شادن ؛ حياكِ الله بعد طول انقطاع ، ولا أدري هل غيابكِ لقلة تواصلي أم أن الأمر كذلك ؛ عموماً أتمنى لك الخير حيثما وأينما كنتِ ، ثم شكراً لكِ ولحرفكِ الذي له رونق الربيع (j)



ليس انقطاع ، بل متابِعـه
ولكن نصك دائما لا يُسْتَزاد حَديثُه
ولا يُعَقَّب عَلَيْهِ إلّا بالصمت ..
ألم يقولوا الصمت في حرم الجمال جمال
ودائما ما اقف على صفحاتك ، وأطيل الوقوف
لاستيعاب تلك المعاني الجميـلة ، والتاملات الرائعه


في انتظار المزيد
وبالتوفيق ...

أديب أهله
27-02-10, 08:17 PM
ليس انقطاع ، بل متابِعـه
ولكن نصك دائما لا يُسْتَزاد حَديثُه
ولا يُعَقَّب عَلَيْهِ إلّا بالصمت ..
ألم يقولوا الصمت في حرم الجمال جمال
ودائما ما اقف على صفحاتك ، وأطيل الوقوف
لاستيعاب تلك المعاني الجميـلة ، والتاملات الرائعه


في انتظار المزيد
وبالتوفيق ...

رفع الله قدرك ، وأعلى ذكرك ، ونفعك ربي ونفع بكِ ، وجعلكِ ربيعاً تزهى به قلوب من حولكِ ، شكراً لكِ (j)

أديب أهله
27-02-10, 08:19 PM
مشكووووووور والله يعطيك العافيييية

عافاك ربي وجزاك عني خيرا (j)

أديب أهله
28-02-10, 12:35 AM
الرسالة 125 : إذا رضيت أن تكون صدى ؛ فلا تتذمر من نشاز الصوت .

أديب أهله
28-02-10, 12:36 AM
الرسالة 126 : بعض الناس يغمرنا بجود قوله وكريم فعله ؛ لا لاستحقاق منا لذلك : ولكن بسبب زيادة فضل وإحسان عنده .

... بنت الجنوب ...
28-02-10, 03:10 AM
جميل جدا.
كل الشكر لك استاذنا اديب..(j)
..

أديب أهله
28-02-10, 01:53 PM
جميل جدا.
كل الشكر لك استاذنا اديب..(j)
..
كل الشكر لكِ أستاذتنا على شريف التابعة (j)

أديب أهله
28-02-10, 10:27 PM
الرسالة 127 : الغم والهم : زادا الألم ، والألم أقوى محفز لكل جمال وإبداع .

أديب أهله
28-02-10, 11:08 PM
الرسالة 128 : عندما يستغني الإنسان تجنح نفسه للبطر والطغيان ، لذا كان رأس التواضع : أن تتواضع وأنت عليٌ غنيٌ .

الميسم
28-02-10, 11:55 PM
الرسالة 128 : عندما يستغني الإنسان تجنح نفسه للبطر والطغيان ، لذا كان رأس التواضع : أن تتواضع وأنت عليٌ غنيٌ .


رااائع يـ أديب ..
صدقت والله هو رأس التواضع ..
لأن كبح جماح النفس عند وصول الإنسان لهذه المنزلة , ليس بالأمر اليسير ..
ومتى نال الإنسان هذا الشرف , حاز على أعلى شهادات التقدير ..
كم هو جميل متى وفق الإنسان بين سعادة الدنيا والدين ..

متابعين ..

أديب أهله
01-03-10, 08:37 PM
رااائع يـ أديب ..
صدقت والله هو رأس التواضع ..
لأن كبح جماح النفس عند وصول الإنسان لهذه المنزلة , ليس بالأمر اليسير ..
ومتى نال الإنسان هذا الشرف , حاز على أعلى شهادات التقدير ..
كم هو جميل متى وفق الإنسان بين سعادة الدنيا والدين ..

متابعين ..

حياكِ الله أيتها الفاضلة ، ثم شكراً لكِ ولكريم تواصلكِ (j)

أديب أهله
01-03-10, 11:33 PM
الرسالة 129 : وطن نفسك عندما تنصح أحداً -بكل رفق وأدب- على توقع أي شيء ، فبعض الناس عنده غبش نفسي صارخ ؛ فيرى الناصح : جارح .

أديب أهله
01-03-10, 11:34 PM
الرسالة 130 : إذا أردت أن يمدحك الناس من حولك ؛ فاهضم حق نفسك ، وإن ابتليت بلئام ، فاعلم أنك قد قد هضمت حقك مرتين .

أديب أهله
03-03-10, 12:16 AM
الرسالة 131 : المعلومات : إما شخصية تشبع الفضول ، أو موضوعية تثري العقول .

أديب أهله
03-03-10, 12:17 AM
الرسالة 132 : قد تجهل أو تنسى أو تشك أنك كريم ؛ ولكن بعض الناس لم ولن ينس أنه لئيم .

شمري وافتخر
03-03-10, 05:40 PM
الرسالة 132 : قد تجهل أو تنسى أو تشك أنك كريم ؛ ولكن بعض الناس لم ولن ينس أنه لئيم .
(q81)

أديب أهله
03-03-10, 11:59 PM
الرسالة 133 : عندما تقرب نظرك من الأشياء ؛ فإن الرؤية ستكون غير واضحة : لهذا كان الناس أبصر بمواقع النقص فيك من نفسك .

أديب أهله
04-03-10, 12:03 AM
الرسالة 134 : من لم تتمكن فيه هويته ، ذاب في هوية غيره .

لالـه
04-03-10, 04:04 AM
الرسالة 133 : عندما تقرب نظرك من الأشياء ؛ فإن الرؤية ستكون غير واضحة : لهذا كان الناس أبصر بمواقع النقص فيك من نفسك .

رساله رائعه بحق .. فسبحان من وهب
متاااااااااااابعه

اديب


احترامي

أديب أهله
04-03-10, 04:03 PM
(q81)

(j)

أديب أهله
04-03-10, 10:47 PM
رساله رائعه بحق .. فسبحان من وهب
متاااااااااااابعه

اديب


احترامي

حياكِ الله ، وشكراً لتواصلكِ (j)

أديب أهله
04-03-10, 11:39 PM
الرسالة 135 : لتنتصر على أهواء غيرك ؛ لا بد لك من الانتصار على أهواء نفسك ، فخضوعك للثانية يقود إلى هزيمتك في الأولى .

أديب أهله
04-03-10, 11:41 PM
الرسالة 136 : بعض الناس يعرض عنك رأفة بك ؛ لئلا تصطلي بنيران مزاجيته .

... بنت الجنوب ...
04-03-10, 11:49 PM
الرسالة 136 : بعض الناس يعرض عنك رأفة بك ؛ لئلا تصطلي بنيران مزاجيته .



لافض فووك.

دوم مبدع .

عبْث
05-03-10, 12:52 AM
الرسالة 134 : من لم تتمكن فيه هويته ، ذاب في هوية غيره .




حقيقه مره .. متابع

أديب أهله
05-03-10, 08:00 PM
لافض فووك.

دوم مبدع .

يسعدني تواصلك ، فشكراً لكِ (j)

أديب أهله
05-03-10, 08:05 PM
حقيقه مره .. متابع

يشرفني ذلك يا كريم (j)

أديب أهله
05-03-10, 10:48 PM
الرسالة 137 : لا تثق بعواطفك كثيراً ؛ فقلبك أسير نفسك : تقلبه كيف شاءت .

أديب أهله
05-03-10, 10:50 PM
الرسالة 138 : في عالم العلاقات الإنسانية : كلما زادت الأنا ؛ نقص الوئام والهناء .

أديب أهله
06-03-10, 10:17 PM
الرسالة 139 : لن تعرف حجم نفسك ؛ حتى تضعها تحت مجهر العمل .

الميسم
06-03-10, 10:41 PM
الرسالة 139 : لن تعرف حجم نفسك ؛ حتى تضعها تحت مجهر العمل .

والمهم أن يعقب تلك المعرفة
الإعترااااف , لأن ما بعد الإعتراف التعديل , متى كان ينشد تقويمها ..
على أن يكون إعتراف بينه وبين نفسه ..
ولا أظنه سينجح متى كان مصاب بداء المكابرة ..

شكرًا لك
متابعه ..

أديب أهله
06-03-10, 11:47 PM
الرسالة 140 : قد يأتيك أحدهم ليأكل من خبزك لا رغبة فيه ؛ ولكن لأنه وجد عندك شيئاً من شبع بعد أن أضناه الجوع .

أديب أهله
07-03-10, 11:04 AM
والمهم أن يعقب تلك المعرفة
الإعترااااف , لأن ما بعد الإعتراف التعديل , متى كان ينشد تقويمها ..
على أن يكون إعتراف بينه وبين نفسه ..
ولا أظنه سينجح متى كان مصاب بداء المكابرة ..

شكرًا لك
متابعه ..

المكابرة كالسرطان ، إن تداركها الإنسان قبل تمكنها منه استطاع السيطرة عليها ، والعكس صحيح ، لك ولحضوركِ الممتع دوماً (j)

أديب أهله
08-03-10, 12:28 AM
الرسالة 141 : كثيراً ما يكون توفر كل شيء ؛ سبباً في عدم فعل أي شيء .

أديب أهله
08-03-10, 12:31 AM
الرسالة 142 : ردات الفعل قد تكون أفضل و أجمل و أكبر من الفعل .

شمري وافتخر
08-03-10, 04:34 AM
الرسالة 134 : من لم تتمكن فيه هويته ، ذاب في هوية غيره .
:c010:

أديب أهله
08-03-10, 05:38 PM
:c010:
حياك الإله :)

أديب أهله
09-03-10, 12:20 AM
الرسالة 143 : إذا كان قدر سعادتك ؛ مرتبطاً بشخص آخر : فحصن قارب قلبك من تقلبات الأمواج ، وما أشقاك لو انقلب بك .

أديب أهله
09-03-10, 12:22 AM
الرسالة 144 : للكلام شهوة لا تنضب مع تقدم العمر : فانظر فيما تفرغ فيه شهوتك .

... بنت الجنوب ...
09-03-10, 01:09 AM
الرسالة 143 : إذا كان قدر سعادتك ؛ مرتبطاً بشخص آخر : فحصن قارب قلبك من تقلبات الأمواج ، وما أشقاك لو انقلب بك .



صدقت.
لاعدمناك.

تنزيل
09-03-10, 04:23 AM
الرسالة 142 : ردات الفعل قد تكون أفضل و أجمل و أكبر من الفعل .

و يبقى الامر رهينا بالفعل



الرسالة 143 : إذا كان قدر سعادتك ؛ مرتبطاً بشخص آخر : فحصن قارب قلبك من تقلبات الأمواج ، وما أشقاك لو انقلب بك .


و هل يستطيع أن يصمد قارب -كيفما كان حجمه - أمام تقلبات الامواج -كيفما كان كمها أو قوتها- ؟؟

يوما ما سينقلب بك -عاجلا أم اجلا- فكيف يُحصن هذا القارب أمام نتيجة حتمية ؟؟؟!!!


أمر قلبي ليس بيدي و الله المستعان


أديب

نسأل الله أن لا يشقيك و لا غيرك من هذه الناحية


فقط كن بخير

الميسم
09-03-10, 04:38 AM
الرسالة 141 : كثيراً ما يكون توفر كل شيء ؛ سبباً في عدم فعل أي شيء .

لأن توفر كل شيء
كفيل بأن يخلق الفتور في كل شيء , مع الإحساس بأن هناك فجوة لا يمكن أن يملؤها أي شيء
غير القناعة التي هي سببًا في توفر السعادة ..
نحرص أن يتوفر لنا كل شيء , (وأحيانًا) في الحرمان راحة ولكن من يعقل ..!!



واصل..
جزاك الله عنا كل خير..

أديب أهله
09-03-10, 03:05 PM
صدقت.
لاعدمناك.

ممتن لتواصلك ، شكراً لك (j)

أديب أهله
09-03-10, 03:08 PM
و هل يستطيع أن يصمد قارب -كيفما كان حجمه - أمام تقلبات الامواج -كيفما كان كمها أو قوتها- ؟؟

يوما ما سينقلب بك -عاجلا أم اجلا- فكيف يُحصن هذا القارب أمام نتيجة حتمية ؟؟؟!!!




الانقلاب ليس نتيجة حتمية ، إذ الأمر له ثلاثة أبعاد ، موج وقارب وبحار ، فإن خرجت الأمواج عن محيط قدرتك ، فسيظل القارب وتصرفاتك رهن إشارتك ونتاج رغبتك في الغالب ، عموماً أسأل الله لكِ السلامة في الدارين ، شكراً لكِ (f)

أديب أهله
10-03-10, 01:15 AM
لأن توفر كل شيء
كفيل بأن يخلق الفتور في كل شيء , مع الإحساس بأن هناك فجوة لا يمكن أن يملؤها أي شيء
غير القناعة التي هي سببًا في توفر السعادة ..
نحرص أن يتوفر لنا كل شيء , (وأحيانًا) في الحرمان راحة ولكن من يعقل ..!!



واصل..
جزاك الله عنا كل خير..

فعلا يخلق فتورا وزهداً ؛ وفي الحرمان نوعٌ من الوقود ، لك ولمرورك العاطر ، شكرٌ فاخر (j)

أديب أهله
10-03-10, 01:21 AM
الرسالة 145 : من لم يتعود المخالفة ؛ يرى أن مجرد إبداء الرأي : يُعد من قبيل القذف.

أديب أهله
10-03-10, 01:23 AM
الرسالة : 146 : للإنجاز والعمل شذى ، وللنوم والكسل نتن ؛ فاختر منهما ما يليق بك .

تنزيل
10-03-10, 03:24 AM
الانقلاب ليس نتيجة حتمية ، إذ الأمر له ثلاثة أبعاد ، موج وقارب وبحار ، فإن خرجت الأمواج عن محيط قدرتك ، فسيظل القارب وتصرفاتك رهن إشارتك ونتاج رغبتك في الغالب ، عموماً أسأل الله لكِ السلامة في الدارين ، شكراً لكِ (f)


هل تقصد في ردك أنه إذا خرج شيء عن سيطرتك فأنت لا زلت تحتفظ باثنين تحتها ؟؟؟

ممكن

لكن ألست معي أنه ما خرج عن السيطرة يؤثر سلبا على ما بقي تحتها باعتبار أن هناك رابط يجمع بعضها ببعض ؟؟ أم أنك تدعو الى احكام السيطرة و ضبطها على ما بقي بين يديك لكي لا يخرج هو الاخر عنها ؟؟

أيها الاديب

شكرا على ردك .. و شكرا اخرى على دعائك .. و شكرا ثالثة على ما لم يظهر لي


احترامي و تقديري

تنزيل
10-03-10, 03:28 AM
الرسالة : 146 : للإنجاز والعمل شذى ، وللنوم والكسل نتن ؛ فاختر منهما ما يليق بك .


حظ الأولى الاختيار .. و ليس حظ الثانية الا فرض النفس لا اكثر .. و الله المستعان

أديب أهله
10-03-10, 07:30 PM
هل تقصد في ردك أنه إذا خرج شيء عن سيطرتك فأنت لا زلت تحتفظ باثنين تحتها ؟؟؟


ممكن

لكن ألست معي أنه ما خرج عن السيطرة يؤثر سلبا على ما بقي تحتها باعتبار أن هناك رابط يجمع بعضها ببعض ؟؟ أم أنك تدعو الى احكام السيطرة و ضبطها على ما بقي بين يديك لكي لا يخرج هو الاخر عنها ؟؟

أيها الاديب

شكرا على ردك .. و شكرا اخرى على دعائك .. و شكرا ثالثة على ما لم يظهر لي



احترامي و تقديري


أقصد أن التركيز ينبغي أن يكون منصباً على ما كان تحت السيطرة ، وألا نفكر كثيراً ما كان خارج نطاقها ؛ لأنه ليس بملكنا :)

وحياك ربي ، وشكراً لك على تشكراتك الثلاث (j)

أديب أهله
10-03-10, 07:32 PM
حظ الأولى الاختيار .. و ليس حظ الثانية الا فرض النفس لا اكثر .. و الله المستعان


رزقك الله النجاح والتوفيق وأعاذك من الكسل وقلة العمل ، شكراً لك (j)

أديب أهله
10-03-10, 11:16 PM
الرسالة 147 : عندما يخنقك الأذى ؛ تطيش سهام النظر : فلا ترى غير الألم .

أديب أهله
11-03-10, 12:15 AM
الرسالة 148 : كثيراً ما يجلب التميز معه جلباب كسل أو غطاء تعالي ، وقد يجتمعان !

أديب أهله
12-03-10, 12:03 AM
الرسالة 149 : (هات وخذ) قاعدة الناس المفضلة ، و (خذ وهات) قاعدة النبلاء المعدلة .

أديب أهله
12-03-10, 12:08 AM
الرسالة 150 : إحسان الظن بالآخرين كثيراً دون سبب : ظلم للطرفين ؛ فكثيراً ما تكون عاقبته مخيبة للأمل ، وإساءة الظن دون قرينة : أمارة خلل ؛ كثيراً ما تقود إلى الزلل .

ام / عبد الرحمن
12-03-10, 12:24 AM
الرسالة 143 : إذا كان قدر سعادتك ؛ مرتبطاً بشخص آخر : فحصن قارب قلبك من تقلبات الأمواج ، وما أشقاك لو انقلب بك .

من تعلق شيء من الدنيا وكل اليه

وما اجمل ان يتعلق القلب بخالق القلوب سبحانه

والعاقل من يختار الباقي على الزائل

شكرا لك اديب

عبْث
12-03-10, 11:30 AM
الرسالة 145 : من لم يتعود المخالفة ؛ يرى أن مجرد إبداء الرأي : يُعد من قبيل القذف.





ليت قومي يعلمون.. متابع للمتعه

عبْث
12-03-10, 11:36 AM
الرسالة 150 : إحسان الظن بالآخرين كثيراً دون سبب : ظلم للطرفين ؛ فكثيراً ما تكون عاقبته مخيبة للأمل ، وإساءة الظن دون قرينة : أمارة خلل ؛ كثيراً ما تقود إلى الزلل .






لست منكرا

ولكن أرى إحسان الظن بالبشر غير صحي , لماذا نمنح الظن أصلا لهم ؟


يجب إحسان الظن مع رب البشر فقط .

أديب أهله
12-03-10, 11:17 PM
من تعلق شيء من الدنيا وكل اليه

وما اجمل ان يتعلق القلب بخالق القلوب سبحانه

والعاقل من يختار الباقي على الزائل

شكرا لك اديب


لا يلزم أن يكون تعلقاً مذموماً ، فحب الزوجة أو الزوج ، والابن أو الابنة ، وغيرهم كثير فالحديث يشملهم ، وتعليقك في محله وأكثر ، شكراً لكِ .

أديب أهله
12-03-10, 11:18 PM
ليت قومي يعلمون.. متابع للمتعه

مما يشرفني يا كريم :)

أديب أهله
12-03-10, 11:19 PM
لست منكرا

ولكن أرى إحسان الظن بالبشر غير صحي , لماذا نمنح الظن أصلا لهم ؟


يجب إحسان الظن مع رب البشر فقط .

إحسان الظن بعباد الله المؤمنين ؛ من إحسان الظن برب العالمين ، شكرا لك .

أديب أهله
12-03-10, 11:23 PM
الرسالة 151 : الموسيقى كالإبرة المجوفة ؛ يستعملها بعضنا لرأب تصدعات جراح قلبه ، ولكنها كثيراً ما تتركها نازفة .

أديب أهله
12-03-10, 11:26 PM
الرسالة 152 : قد يدفعك شيء ما إلى حب أشياء ، وبعد حين يدفعك نفس ذلك الشيء إلى كره نفس تلك الأشياء .

لالـه
12-03-10, 11:53 PM
الرسالة 151 : الموسيقى كالإبرة المجوفة ؛ يستعملها بعضنا لرأب تصدعات جراح قلبه ، ولكنها كثيراً ما تتركها نازفة .


ياعظمة الفطره
(qq140)

الشـــــادن
13-03-10, 03:20 AM
جميله جـدآ تلك الزوايا التي تتأمل من خلالها

وصفحتك تجذبنا لـ الولوج مرارا وتكرارا

متــابعـين لك

وبالتوفيـق ...

أديب أهله
13-03-10, 07:37 PM
ياعظمة الفطره
(qq140)


شكراً لمتابعتك ..

أديب أهله
13-03-10, 07:46 PM
جميله جـدآ تلك الزوايا التي تتأمل من خلالها

وصفحتك تجذبنا لـ الولوج مرارا وتكرارا

متــابعـين لك

وبالتوفيـق ...

يشرفني تواصلك يا بنت الكرام .. شكرا لك

أديب أهله
13-03-10, 11:58 PM
الرسالة 153 : في نفس الرجل - مهما عظم - فراغات ؛ لا يملؤها إلا المرأة ، وفي نفس المرأة -مهما استغنت- ميل ؛ لا يسنده إلا الرجل .

أديب أهله
14-03-10, 12:02 AM
الرسالة 154 : فتش في كتب التاريخ ، وقلب في تراث الأمم ، وانظر في واقع عصرك ؛ فلن تجد شخصاً ناجحاً حقق نجاحه من خلال الأمنيات .

الميسم
14-03-10, 12:27 AM
الرسالة 153 : في نفس الرجل - مهما عظم - فراغات ؛ لا يملؤها إلا المرأة ، وفي نفس المرأة -مهما استغنت- ميل ؛ لا يسنده إلا الرجل .

أهلًا بأديب ..
من ناحية نفس الرجل , نعم أوافقك , ولن تجد أثنان يختلفان على ما ذكرت..
أما بالنسبة للمرأة , لي نظرة من جهة أخرى لاتتعلق بنفسها , بل بشخصها , بظروفها , بوضعها ..
مثلًا المرأة تستطيع أن تستغني نفسيًا عن الرجل , وسمعناها من نساء مرت بتجربة جعلتها تأخذ هذه النظرة كـ شعار ..
ولكن قد تلجأ لتغييره في حالة واحدة , وهي طلبًا للأمان (فقط ), وهناك مثل يردد للبيت الذي يخلوا من وجود رجل فيه طبعًا مثل شعبي (بيت لارجل فيه مخلوع بابه)
هنا يصبح الرجل الجدار الذي تستند عليه المرأة , يعني ليس حاجة نفسية بل دنيويه , شآءت المرأة أم أبت , هذه هي الحقيقة ..

وشكرًا لأديب ..
متابعة..

أديب أهله
14-03-10, 02:16 AM
أهلًا بأديب ..
من ناحية نفس الرجل , نعم أوافقك , ولن تجد أثنان يختلفان على ما ذكرت..
أما بالنسبة للمرأة , لي نظرة من جهة أخرى لاتتعلق بنفسها , بل بشخصها , بظروفها , بوضعها ..
مثلًا المرأة تستطيع أن تستغني نفسيًا عن الرجل , وسمعناها من نساء مرت بتجربة جعلتها تأخذ هذه النظرة كـ شعار ..
ولكن قد تلجأ لتغييره في حالة واحدة , وهي طلبًا للأمان (فقط ), وهناك مثل يردد للبيت الذي يخلوا من وجود رجل فيه طبعًا مثل شعبي (بيت لارجل فيه مخلوع بابه)
هنا يصبح الرجل الجدار الذي تستند عليه المرأة , يعني ليس حاجة نفسية بل دنيويه , شآءت المرأة أم أبت , هذه هي الحقيقة ..

وشكرًا لأديب ..
متابعة..


ثقي يا أخيه ؛ لا يوجد على مر التاريخ امرأة سوية تستغني عن الرجل نفسياً ، وكل ما يقال هو من قبيل الجعجعة - في نظري- ، وأعيد وأكرر أن وصف (السوي) ، شرط لا بد منه ، فثم رجال ونساء فيهم نقص بشكل أو بآخر قد يستغنون عن الجنس الآخر تماماً !


والفطرة تأبى يا فاضلة وترفض أن يستغني السوي منهما عن الآخر جسدياً ونفسياً !

أديب أهله
15-03-10, 12:01 AM
الرسالة 155 : أن تعفو عمن أخطأ بحقك عندما يعتذر -رغم صعوبته- : أمر معقول ؛ لكن أن تنقلب سيئاته إلى حسنات فهذا خارج عن نطاق البشر ، فسبحانك ربي ما أكرمك !

أديب أهله
15-03-10, 12:02 AM
الرسالة 156 : بعضهم إن لم تأتِ على هواه : رفضك وتجاهلك ؛ مما يدل على تعاظم ذات مقيت .

عبْث
15-03-10, 03:27 AM
الرسالة 156 : بعضهم إن لم تأتِ على هواه : رفضك وتجاهلك ؛ مما يدل على تعاظم ذات مقيت .




أحسنت يا أديب

أديب أهله
15-03-10, 02:30 PM
أحسنت يا أديب

أحسن الله إليك ..

أديب أهله
16-03-10, 02:51 PM
الرسالة 157 : إذا كان الوقوف في طابور طويل يتعب الجسد ؛ فإن الوقوف بالنفس في طابور الفراغ دون عمل يتعبها كذلك .

أديب أهله
16-03-10, 02:52 PM
الرسالة 158 : من أكثر الأشياء المقلقة في العلاقات الإنسانية : سوء الفهم .

الميسم
16-03-10, 10:14 PM
الرسالة 157 : إذا كان الوقوف في طابور طويل يتعب الجسد ؛ فإن الوقوف بالنفس في طابور الفراغ دون عمل يتعبها كذلك .

طابور الجسد مهما طال , له نهاية , ونهايته هي ما ننشدها , وبمجرد وصولنا , ينتهي التعب بنا , ونحصل على مرادنا..
اما طابور الفراغ الذي تنضم له النفس , لايعرف صاحبة له نهاية, لم يحسب الخطوات , لأنه لم يحدد بعد الهدف , فسيظل يسير في ذلك الطابور إلى أن يوقفه الشعور , متسائلًا , وماذا بعد..؟؟!!

الرسالة 158 : من أكثر الأشياء المقلقة في العلاقات الإنسانية : سوء الفهم .


ومن قلقنا , ممن يقلق علاقتنا الإنسانية
دائمًا ما نتعرض لشباكه , والسعيد من أعطي الفرصة للتوضيح
والويل كل الويل , لمن وقع ضحية , لشخص يصم الأذن ويكتفي بآخر ما سمع وفهم ..!!

أديب أهله
رسائلك جدًا مفيدة , جزاك الله عنا كل خير..
متابعة..

أديب أهله
17-03-10, 12:43 AM
متابعة..

إضافتك كبصمة جودة ، لولاها لما كان للكلمات أن تزدان ، شكراً لك .

أديب أهله
17-03-10, 12:46 AM
الرسالة 159 : لن يرض عنك أحدٌ تماماً مهما كنت أو فعلت ؛ فاقصد البحر وخل القنوات ، واطلب رضا نفسك بعد رب السماوات .

أديب أهله
17-03-10, 12:48 AM
الرسالة 160 : إذا أراد الجالس أن يسند ظهره ؛ فإنه يتخير من الأماكن أقواها ليتحمل ثقله ، وكذلك العاقل إذا أراد أن يستعين بآخر ؛ فعليه أن يتقصد أشدهم موثقاً .

أديب أهله
18-03-10, 12:38 AM
الرسالة 161 : يتفاعل كثير من الناس مشاعرياً مع آلام الآخرين : بشكل واضح ، لأنهم عايشوا الألم ذاتياً ، فهو أصدق المشاعر التي يتشارك الناس فيها .

أديب أهله
18-03-10, 12:40 AM
الرسالة 162 : حين تفصل ردات فعل الآخرين قبل أن تأخذ مقاسات نفوسهم ؛ فستحبطك كثرة الأخطاء فيها .

... بنت الجنوب ...
18-03-10, 02:59 AM
الرسالة 158 : من أكثر الأشياء المقلقة في العلاقات الإنسانية : سوء الفهم .



صدقت.(q81)

يعطيك العافيه .

أديب أهله
18-03-10, 11:07 AM
صدقت.(q81)

يعطيك العافيه .


يعافيك ربي ، ممتن لتواصلك ، فشكراً لك .

أديب أهله
19-03-10, 12:39 PM
الرسالة 163 : بعض الناس يلهج بحب الآخرين ما دام بعيداً عنهم ؛ فإذا اقترب منهم حيناً من الدهر زهد بهم ، لا لشيء : إلا لأن نار حب التملك قد خبت .

أديب أهله
19-03-10, 01:17 PM
الرسالة 164 : للإحسان إلى الآخرين لذة ، لا تعرفها أنفس من يتعاملون مع الآخرين بالمثل .

أديب أهله
20-03-10, 12:24 AM
الرسالة 165 : للأنفس تراكيب معينة ، فإن لم تركب نفس أحدهم على نفسك ، وركبت على آخر ؛ فلا تعد ذلك تناقضاً أو تحكماً : بل هو من قبيل تآلف المتعارفين وتناكر المختلفين .

أديب أهله
20-03-10, 12:26 AM
الرسالة 166 : بعض العلاقات : كعود ثقاب ؛ تبلغ أوج شعلتها في البدايات ثم سرعان ما تنطفيء .

حبيب القصمان
20-03-10, 12:29 AM
الرساله القلبيه
الله يجزاك خير ويسترك دنيا واخره

لالـه
20-03-10, 12:32 AM
الرسالة 166 : بعض العلاقات : كعود ثقاب ؛ تبلغ أوج شعلتها في البدايات ثم سرعان ما تنطفيء .


جميله ورائعه حد الإغراق

أديب أهله
20-03-10, 08:53 AM
الرساله القلبيه
الله يجزاك خير ويسترك دنيا واخره

وإياك جزاك الله خيراً..

أديب أهله
21-03-10, 12:24 AM
جميله ورائعه حد الإغراق


شكراً لتواصلك الكريم ياكريمة ..

أديب أهله
21-03-10, 12:39 AM
الرسالة 167 : بعض الناس يحجم عن إظهار اهتمامه وإعجابه ؛ ظنا منه أن ذلك يقلل من قدره ، ويقدح في مكانته .

أديب أهله
21-03-10, 12:46 AM
الرسالة 168 : بعض الناس يظن أنه من لوازم إعجابه فيك ، أن يجد منك اهتماماً وإعجاباً يوازي ما عنده .

الميسم
21-03-10, 01:19 AM
الرسالة 166 : بعض العلاقات : كعود ثقاب ؛ تبلغ أوج شعلتها في البدايات ثم سرعان ما تنطفيء .
تشبيه رااااائع
وما أكثر هذه العلاقات , أصحابها هم أهل تقلب الهوى , وعشق التغيير , فسرعان ما يصيبهم الملل , فيفكرون في التجديد , وليس هناك سبيل إلا بإشعال عود ثقاب جديد ..
وهكذا هو ديدنهم , وبالرغم من وجود الكثير من حولهم إلا أنهم أحيانًا يقاسون من وحدتهم ..!!
كان الله في عونهم ..
الرسالة 167 : بعض الناس يحجم عن إظهار اهتمامه وإعجابه ؛ ظنا منه أن ذلك يقلل من قدره ، ويقدح في مكانته .
أضف إلى ذلك سببين ..
1_ كي لايكون محط الأنظار , وإليه توجه أصابع الإتهام , في حال حدوث طامة بعد ذلك التصريح
فيفضل الإحجام على أن يكون في نظرهم من أصحاب عين الحسود إلي فيها عود ..!!!!
فـ خوف الناس من هذه الأصناف بات خطرًا يهددهم , وما نراه أن وضعهم وحالتهم تحولت لمرض يكاد يقضي عليهم ..
2_ الحسد والحقد والغيرة , التي أخرست اللسان , فـ يجدها عظيمة بحقه , كيف له أن يصرح
وما هم فيه سبب لما سكن قلبه , وفي إحجامه خيرة , لأنه متى نطق فإن العين ستفضحه ...


أديب أهله
شكرًا لك ..

أديب أهله
21-03-10, 11:59 PM
الرسالة 166 : بعض العلاقات : كعود ثقاب ؛ تبلغ أوج شعلتها في البدايات ثم سرعان ما تنطفيء .
تشبيه رااااائع
وما أكثر هذه العلاقات , أصحابها هم أهل تقلب الهوى , وعشق التغيير , فسرعان ما يصيبهم الملل , فيفكرون في التجديد , وليس هناك سبيل إلا بإشعال عود ثقاب جديد ..
وهكذا هو ديدنهم , وبالرغم من وجود الكثير من حولهم إلا أنهم أحيانًا يقاسون من وحدتهم ..!!
كان الله في عونهم ..
الرسالة 167 : بعض الناس يحجم عن إظهار اهتمامه وإعجابه ؛ ظنا منه أن ذلك يقلل من قدره ، ويقدح في مكانته .
أضف إلى ذلك سببين ..
1_ كي لايكون محط الأنظار , وإليه توجه أصابع الإتهام , في حال حدوث طامة بعد ذلك التصريح
فيفضل الإحجام على أن يكون في نظرهم من أصحاب عين الحسود إلي فيها عود ..!!!!
فـ خوف الناس من هذه الأصناف بات خطرًا يهددهم , وما نراه أن وضعهم وحالتهم تحولت لمرض يكاد يقضي عليهم ..
2_ الحسد والحقد والغيرة , التي أخرست اللسان , فـ يجدها عظيمة بحقه , كيف له أن يصرح
وما هم فيه سبب لما سكن قلبه , وفي إحجامه خيرة , لأنه متى نطق فإن العين ستفضحه ...


أديب أهله
شكرًا لك ..



دائماً الإضافة : ضافية ، أضاف الله إلى عقلك المزيد من العلم والفهم والحكمة ، شكراً لك .

أديب أهله
22-03-10, 12:00 AM
الرسالة 169 : بعض العقول الصغيرة : كالذباب ؛ رغم أنها تافهة وحقيرة إلا أنها : مزعجة !

أديب أهله
22-03-10, 12:02 AM
الرسالة 170 : كونك مسالماً ؛ لا يعني أنك لن تضطر يوماً للقتال .

أديب أهله
22-03-10, 10:41 PM
الرسالة 171 : إن مجرد كونك أكبر عمراً ، وأكثر علماً ، وأفهم عقلاً ؛ لا يمنحك الحق دائماً في أن تكون أصوب رأياً .

أديب أهله
22-03-10, 11:20 PM
الرسالة 172 : كثرة المديح ؛ تجعل من صوت الناقد الصادق : نشازاً مؤذياً .

إعتدال
22-03-10, 11:35 PM
كلمات تستحق المتابعه

أديب أهله
23-03-10, 05:47 AM
كلمات تستحق المتابعه


شرف لي ، شكراً لك .

أديب أهله
23-03-10, 11:08 PM
الرسالة 173 : أن تكون لئيماً دنيئاً ؛ فهذا أمر في متناول اليد ، ولكن أن تكون كريماً راقياً ؛ فهذا أمر يتطلب الكثير من الجهد .

أديب أهله
23-03-10, 11:32 PM
الرسالة 174 : إذا كان زادك قليل ؛ فاختر الطريق الأهم والأقصر .

الميسم
24-03-10, 01:57 AM
الرسالة 173 : أن تكون لئيماً دنيئاً ؛ فهذا أمر في متناول اليد ، ولكن أن تكون كريماً راقياً ؛ فهذا أمر يتطلب الكثير من الجهد .

في الأولى هبوط..!
وفي الثانية صعود..
وعليل القلب , ترهقه الثانية , ويجد الراحة في الأولى , وقد يتوقف ليعالج ذلك القلب حتى يتمكن من الصعود ولكن أتدري متى ..!! عندما يتعرض للسقوط , وجميل جدًا متى فكر في ذلك وبادر..
أما صحيح القلب فيصعد وبسرعة دون بذل أدنى مجهود..

اللهم إجعلنا من أصحاب القلوب الصحيحة وباعد بيننا وبين العليلة ..

وشكرًا جزيلًا وعميقًا لأديب أهله..

أديب أهله
24-03-10, 04:51 PM
في الأولى هبوط..!
وفي الثانية صعود..
وعليل القلب , ترهقه الثانية , ويجد الراحة في الأولى , وقد يتوقف ليعالج ذلك القلب حتى يتمكن من الصعود ولكن أتدري متى ..!! عندما يتعرض للسقوط , وجميل جدًا متى فكر في ذلك وبادر..
أما صحيح القلب فيصعد وبسرعة دون بذل أدنى مجهود..

اللهم إجعلنا من أصحاب القلوب الصحيحة وباعد بيننا وبين العليلة ..

وشكرًا جزيلًا وعميقًا لأديب أهله..

أنا أراها توفيقاً إلهياً ، وإرادة صادقة ، أسأل الله أن يجعلك من الكرام البررة ، شكراً لك .

أديب أهله
24-03-10, 11:37 PM
الرسالة 175 : كثيراً ما نسمع ونقرأ كلاماً فارغاً ؛ عن أشياء جميلة ، وفي المقابل نسمع ونقرأ كلاما مليئاً ؛ عن أشياء قبيحة .

أديب أهله
24-03-10, 11:40 PM
الرسالة 176 : من المفارقات أن وضوح الفكرة في ذهن صاحبها ؛ قد يكون سبباً في قصور التعبير أو عدم وضوحه .

... بنت الجنوب ...
25-03-10, 01:42 AM
الله يعطيك العافيه اخوي اديب

رسائل ولااحلى.

ننتظرك دوما.

أديب أهله
25-03-10, 02:56 PM
الله يعطيك العافيه اخوي اديب

رسائل ولااحلى.

ننتظرك دوما.



عافاك ربي وهداك ، شكراً لتواصلك الكريم .

أديب أهله
26-03-10, 12:15 AM
الرسالة 177 : عندما يتربى الإنسان على حب التملك والاستقلالية وعدم الاهتمام بالآخرين ؛ فسينتج شخصية تهتم عن طريق تصرفات تبدو للناظر أنها عدم اهتمام .

أديب أهله
26-03-10, 12:18 AM
الرسالة 178 : كلما تضخمت ثقة الإنسان بنفسه ؛ زهد بملاحظات الآخرين ، وبالتالي يزيد عدد الأخطاء التي يراها صائبة .

لالـه
26-03-10, 12:27 AM
الرسالة 177 : عندما يتربى الإنسان على حب التملك والاستقلالية وعدم الاهتمام بالآخرين ؛ فسينتج شخصية تهتم عن طريق تصرفات تبدو للناظر أنها عدم اهتمام .


سبحان الله رساله عجيبه .. بل إكتشاف عجيب .. أستوقفني كثيراً
لله درك داهيه ياأديب ماشاء الله تبارك الرحمن (q81)
إلى المفضله وحسن المصير :gm741:

... بنت الجنوب ...
26-03-10, 12:30 AM
الرسالة 178 : كلما تضخمت ثقة الإنسان بنفسه ؛ زهد بملاحظات الآخرين ، وبالتالي يزيد عدد الأخطاء التي يراها صائبة .



(q81)

لاعدمناك.

أديب أهله
26-03-10, 03:17 AM
سبحان الله رساله عجيبه .. بل إكتشاف عجيب .. أستوقفني كثيراً
لله درك داهيه ياأديب ماشاء الله تبارك الرحمن (q81)
إلى المفضله وحسن المصير :gm741:



شكراً لتواصلك ، وصلك الله برضاه ونعيمه .

إعتدال
26-03-10, 03:46 AM
الرسالة 174 : إذا كان زادك قليل ؛ فاختر الطريق الأهم والأقصر .

حكم(q81)

أديب أهله
26-03-10, 01:29 PM
(q81)

لاعدمناك.

حفظك ربي ورعاك ، شكراً لك .

أديب أهله
26-03-10, 10:30 PM
حكم(q81)


شكراً لك .

أديب أهله
26-03-10, 11:31 PM
الرسالة 179 : كثير من الناس يتحدثون إليك ساعة من زمان دون أن تهمس لهم ببنت شفة ، ثم تجدهم يقولون لك بحبور : إن الحديث معك ممتع ! ، مما يؤكد لك أن الكثير يبحثون عمن ينصت لا عمن يتحدث ويوجه .

أديب أهله
26-03-10, 11:35 PM
الرسالة 180 : لو خُلق الإنسان بلا لسان ؛ لاكتشفت أن ثلاثة أرباع مشاكله قد اختفت .

ام / عبد الرحمن
26-03-10, 11:52 PM
الرسالة 179 : كثير من الناس يتحدثون إليك ساعة من زمان دون أن تهمس لهم ببنت شفة ، ثم تجدهم يقولون لك بحبور : إن الحديث معك ممتع ! ، مما يؤكد لك أن الكثير يبحثون عمن ينصت لا عمن يتحدث ويوجه .

:)

أديب أهله
27-03-10, 05:57 PM
:)
حياك الله

أديب أهله
27-03-10, 11:44 PM
الرسالة 181 : إن أردت السلامة من الظلم ؛ فلا تحسن الظن بنفسك ، ولا تسيء الظن بالآخرين .

أديب أهله
27-03-10, 11:45 PM
الرسالة 182 : كثيراً ما يستخدم الناس الحديث عنك جسراً للحديث عن أنفسهم .

شمري وافتخر
28-03-10, 11:28 AM
الرسالة 182 : كثيراً ما يستخدم الناس الحديث عنك جسراً للحديث عن أنفسهم .
(q81)

أديب أهله
28-03-10, 08:13 PM
(q81)

حياك الله

أديب أهله
28-03-10, 11:02 PM
الرسالة 183 : الإفراط في الدلال ، والمبالغة في القسوة ؛ مضمون نتاجهما متقارب وإن اختلفت الأشكال.

أديب أهله
28-03-10, 11:30 PM
الرسالة 184 : قد يكون نورك خافتاً ؛ ولكنه قد يكون فناراً ، وبوصلة دلالة لمن كان كل ما حوله مجرد ظلام .

الميسم
28-03-10, 11:42 PM
الرسالة 179 : كثير من الناس يتحدثون إليك ساعة من زمان دون أن تهمس لهم ببنت شفة ، ثم تجدهم يقولون لك بحبور : إن الحديث معك ممتع ! ، مما يؤكد لك أن الكثير يبحثون عمن ينصت لا عمن يتحدث ويوجه .

عجيب أمر هؤلاء ..!!
إذًا الحديث بالنسبة لهم مجرد تفريغ ..!!
إرسال ويمنع الإستقبال ..!!
أين المتعة ..؟! وقبل ذلك أين الفائدة .؟!
لا أظن أن المستمع سيدوم , لابد من يوم يمل فيه الحضور ..!!
حتى وإن قُدِم له الشكر ولو كان شكرًا جزيل , هو في النهاية يشعر بأنه مجرد أداة..!

أديب أهله
شكرًا لك
متابعين ومستمتعين برسائلك ..

أديب أهله
29-03-10, 06:27 PM
عجيب أمر هؤلاء ..!!
إذًا الحديث بالنسبة لهم مجرد تفريغ ..!!
إرسال ويمنع الإستقبال ..!!
أين المتعة ..؟! وقبل ذلك أين الفائدة .؟!
لا أظن أن المستمع سيدوم , لابد من يوم يمل فيه الحضور ..!!
حتى وإن قُدِم له الشكر ولو كان شكرًا جزيل , هو في النهاية يشعر بأنه مجرد أداة..!

أديب أهله
شكرًا لك
متابعين ومستمتعين برسائلك ..



الحديث أو الفضفضة ؛ من أهم مهمات العلاج النفسي ؛ وفيها إزالة ثقل كبير وكثير من على كاهل صاحبه ، هذا عن الحديث كحديث مجرد ، أما مسألة طلب النصيحة والاستشارة بعد الحديث ؛ فهي أمر زائد يخضع لظروف وعقلية وتناسب كل طرف !

شكراً لتواصلك .

أديب أهله
29-03-10, 11:23 PM
الرسالة 185 : سر في طريقك وانثر أفكارك يمنة ويسرة دون التفات ؛ وثق أنها إن كانت صادقة سيأتي من يلتقطها يوما ما : ليوزعها على الآخرين .

أديب أهله
29-03-10, 11:33 PM
الرسالة 186 : هناك من ينتقد الأحكام الشرعية وينتقد الشرائع باسم حرية الرأي ؛ بينما تنتفخ أوداجه حال سماعه نقداً للمنتج الغربي ، في تناقض صارخ يخبرك أن الأمر تبعية واتباع هوى وليس اتباع مباديء.

عبْث
30-03-10, 07:29 PM
الرسالة 186 : هناك من ينتقد الأحكام الشرعية وينتقد الشرائع باسم حرية الرأي ؛ بينما تنتفخ أوداجه حال سماعه نقداً للمنتج الغربي ، في تناقض صارخ يخبرك أن الأمر تبعية واتباع هوى وليس اتباع مباديء.







أحسنت لذا قالوا .. العقول الكبيرة تناقش في المبادئ

أديب أهله
30-03-10, 11:44 PM
أحسنت لذا قالوا .. العقول الكبيرة تناقش في المبادئ



حياك ربي ، شكراً لك.

أديب أهله
30-03-10, 11:47 PM
الرسالة 187 : بعض الناس يظن أن العلاقات المتينة كافية لقبول الانتقاد الشكلي من أحد الطرفين ، فهي وإن قُبلت ظاهرياً إلا أن لها تجاويف نفسية قد تكون كبيرة .

أديب أهله
30-03-10, 11:49 PM
الرسالة 188 : لا يستمد الفعل وضاعته أوعظمته وأهميته من ماهيته ؛ وإنما يستمدها -في الغالب- من ماهية صاحبه .

الميسم
31-03-10, 12:59 AM
الرسالة 187 : بعض الناس يظن أن العلاقات المتينة كافية لقبول الانتقاد الشكلي من أحد الطرفين ، فهي وإن قُبلت ظاهرياً إلا أن لها تجاويف نفسية قد تكون كبيرة .

شدتني رسالتك هذه ووقفت عندها كثيرًا , فقد كانت محور لحديثنا مع بعض الأخوات
ورأيي كان موافق لما جاء فيها , وهناك من يرفض , لأنه يراها من زاوية أخرى ..
وهي إن لم يُسمح له بذلك فهي بداية لبناء حواجز ..!!
زاويتهم عليها بعض الشوائب , لذلك حالت دون أن يروا الأمر كما يجب , فليس معنى قوة العلاقة أن تخترق حتى المشاعر ..!!

الرسالة 188 : لا يستمد الفعل وضاعته أوعظمته وأهميته من ماهيته ؛ وإنما يستمدها -في الغالب- من ماهية صاحبه .

أحسنت ..
فكم من فعل بسيط , عظّمه مكانة صاحبه ..
وكم من فعل عظيم , إستصغرانه مقارنة بحال صاحبه ..

شكرًا لك..

أديب أهله
01-04-10, 12:43 AM
شكرًا لك..

مرور عاطر ، واحترام لك حاضر ، شكرا لك.

أديب أهله
01-04-10, 12:45 AM
الرسالة 189 : كلما ازداد العقل علماً وسعة ، أطربه التنظير وأعياه العمل ؛ لذا تجد أن من أكثر الناس حديثاً وأقلهم عملاً : أصحاب العقول .

أديب أهله
01-04-10, 12:47 AM
الرسالة 190 : الزهد في الشخص يجعل من ألوان تصرفاته -مهما جملت- باهتة ، والرغبة فيه تجعل منها -مهما صغرت- زاهية.

أديب أهله
01-04-10, 11:01 PM
الرسالة 191 : ليس بلازم أن كل من يفضح الفساد ويتحدث عنه أن يكون من أهل الإصلاح ؛ فالجيف قد تكشفها كلاب !

أديب أهله
01-04-10, 11:47 PM
الرسالة 192 : كما أن هناك من يجعل رياضة الجسد غاية يستعرض بها : لا وسيلة عافية ؛ فهناك من يجعل رياضة العقل -القراءة- غاية يستعلي بها : لا وسيلة علم.

إعتدال
02-04-10, 12:43 AM
الغريب أن هذه الرسائل
تكتب بأحدى المنتديات بمعرف أنثوي
أتمنى أن لايكون هناك سرقة أدبية..



ومازلت متابعة لك يافاضل

أديب أهله
02-04-10, 05:41 PM
الغريب أن هذه الرسائل
تكتب بأحدى المنتديات بمعرف أنثوي
أتمنى أن لايكون هناك سرقة أدبية..



ومازلت متابعة لك يافاضل


الحقوق في الشبكة غير محفوظة ؛ ومن أراد أن يحفظ حقه فليكتب باسمه الصريح ! ، ولن يعدم سارق !

عموما : أنا لا أسميها سرقة ، بل توزيع لفكري بالمجان :)

تشرفني متابعتك ، فشكراً لك.

أديب أهله
02-04-10, 11:14 PM
الرسالة 193 : يسلك أحدهم طريقاً فيضيع ؛ ثم يسلك آخر نفس الطريق فيصل : مما يؤكد لك أن القدرات الشخصية والتجارب الفردية ليست متطابقة.

أديب أهله
02-04-10, 11:20 PM
الرسالة 194 : الاستهزاء بالآخرين ليس بالضرورة أن يكون منطلقاً من بغض أو غيرة ؛ بل قد يكون سعياً في استجلاب لذة استظراف سامجة ، أو محاولة إثبات وجود .

أديب أهله
03-04-10, 11:29 PM
الرسالة 195 : عندما تنشط لقراءة كل شيء ، وتكسل عن القراءة من القرآن أي شيء ؛ فابك على مرض قلبك ، واضطراب روحك ، واعوجاج فكرك.

أديب أهله
03-04-10, 11:30 PM
الرسالة 196 : المبالغة في تبسيط المشكلات ؛ يزيدها تعقيداً .

الميسم
04-04-10, 12:11 AM
الرسالة 196 : المبالغة في تبسيط المشكلات ؛ يزيدها تعقيداً .

هنا لابد أن نسأل من هو صاحب المشكلة ..؟!!
وبمعرفته حتمًا سنعرف طريقته ..
فإن كان من الشخصية التي أبتليت بداء اللا مبالاة , وتفضل الإسترخاء على خوض المشكلة , وطريقتها المعتادة الهروب ..
نعم هنا نقولها وبكل صراحة , بسطها فـ زادت عقدها ..
أما النوعية الأخرى تختلف في تعاملها مع المشكلة , فهو يبسطها لأنه يعلم أنها تريد ذهن صافي , والمبالغة بالنسبة له تحدث تشويش , فلم يعد قادر على التكييف معها وهو يريد الإندماج ليصل بها إلى الحل السليم ..
وإندماجه لن يكون إلا بتبسيطه حتى يبدأ بالتفكير , ويبدأ بفك عقدها حتى لو وصلت لعدد كبير , هو قادر لأنه يتقن فن التعامل ...

المقارنة جآءت من واقع معايشة بين الصنفين ..

شكرًا لك ..

لالـه
04-04-10, 03:21 AM
الرسالة 195 : عندما تنشط لقراءة كل شيء ، وتكسل عن القراءة من القرآن أي شيء ؛ فابك على مرض قلبك ، واضطراب روحك ، واعوجاج فكرك.


أحسنت أديب الله يجزاك الجنة

الشـــــادن
04-04-10, 03:24 AM
بارك الله فيك اديب .. وزادك علماً وحكمه

متابعين .......

أديب أهله
04-04-10, 10:06 AM
هنا لابد أن نسأل من هو صاحب المشكلة ..؟!!
وبمعرفته حتمًا سنعرف طريقته ..
فإن كان من الشخصية التي أبتليت بداء اللا مبالاة , وتفضل الإسترخاء على خوض المشكلة , وطريقتها المعتادة الهروب ..
نعم هنا نقولها وبكل صراحة , بسطها فـ زادت عقدها ..
أما النوعية الأخرى تختلف في تعاملها مع المشكلة , فهو يبسطها لأنه يعلم أنها تريد ذهن صافي , والمبالغة بالنسبة له تحدث تشويش , فلم يعد قادر على التكييف معها وهو يريد الإندماج ليصل بها إلى الحل السليم ..
وإندماجه لن يكون إلا بتبسيطه حتى يبدأ بالتفكير , ويبدأ بفك عقدها حتى لو وصلت لعدد كبير , هو قادر لأنه يتقن فن التعامل ...

المقارنة جآءت من واقع معايشة بين الصنفين ..

شكرًا لك ..



إضافة تستحق الاحترام والتأمل ؛ شكراً كثيرة وأخرى كبيرة لك .

أديب أهله
04-04-10, 11:30 PM
أحسنت أديب الله يجزاك الجنة


وإياك شكرا لك

أديب أهله
05-04-10, 07:11 AM
بارك الله فيك اديب .. وزادك علماً وحكمه

متابعين .......

وفيك أيضا بارك ونفع ، شكرا لك .

أديب أهله
05-04-10, 11:31 PM
الرسالة 197 : الذئب من البشر لن يكون ذئباً ؛ ما لم يقابل من هو مستعد لأن يكون خروفاً !

أديب أهله
05-04-10, 11:36 PM
الرسالة 198 : عندما تذوق النفس شيئاً لذيذاً ، أو تعايش أمراً جميلاً : بمقدار يسير ؛ فإن لهفتها لطلب المزيد تنشط ، فإذا توفر لها ما رغبت به من زيادة ، خبت رغبتها ولربما زهدت : مما يؤكد لك أن الملل سنة ثابتة من سنن الحياة !

أديب أهله
06-04-10, 10:54 PM
الرسالة 199 : للنفس البشرية قوالب تخصها ، وأكثر الناس ينزل الأمور حسب قالبه ؛ لا حسب حقائقها .

أديب أهله
06-04-10, 10:56 PM
الرسالة 200 : لا تغرنك شعارات البحث عن المعرفة ؛ فجل من يقرأ : يقرأ بحثاً عن شيء يوافق هواه ووجهته .

أديب أهله
07-04-10, 12:06 AM
هذه كلمات مرسلات ؛ كتبتها في مدد متفاوتات ، راجياً أن ينتفع بها ، من كانت هي له وهو لها ، أما وقد آن أوان الختام ، فعلى من مر وقرأ وعقب خير تحية وسلام .

شمري وافتخر
09-04-10, 11:49 PM
أحسنت أديب الله يجزاك الجنة

أديب أهله
11-04-10, 11:24 AM
أحسنت أديب الله يجزاك الجنة

وإياك بارك الله فيك .