المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا حورب؟


سامي3000
17-02-10, 07:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



رحم الله القائل........

كان لدى المشركين أكثر من سبب لعداوة الإسلام والتجهم لرسالته ومخاصمةأتباعه ٬ولسنا نظن الاقتناع بصلاحية الوثنية والاطمئنان إلى ما فيها من جهالة وخرافة ٬ أحد هذا
الأسباب. بل إننا نستبعد ذلك من رجال اشتغلوا بشئون التجارة ٬ وطوفوا فى آفاق الدنيا ٬واستعرضوا الآراء والأفكار ٬ وقاموا برحلات عظيمة الأثر فى رفع المستوى العقلى... ثم استمعوا بعدذلك لمحاجة القرآن وأسلوبه الناصع فى عرض الدعوة وبسط آياتها... أترى أولئك النفر من قادة قريش وساستها كانوا يتعصبون للأصنام ضد الإسلام عن فقه واعتقاد؟ إن سر التكذيب والخصومةأبعد من ذلك. إن التعصب لهذه الحجارة المعبودة لم يكن إلا ستارا للحرص على المنافع المبذولة فى ظلها ٬ والشهوات المنطلقة برضاها ٬ والسيادة المقرونة باسمها.إنه حرص أصحاب الأوضاع القائمة على ما يستفيدون منه ٬ ويرون ضياعه ضياع مجدهم وسقوط منزلتهم.والدعوة إلى الإسلام لم تكن دعوة لهدم الأصنام فقط ٬ بل لهدم الرجال الذين ربطوا كبرياءهم ومصالحهم ببقائها ٬وهاجت فى نفوسهم مشاعر الحقد والغطرسة ضد من يهاجمها ٬ ونظروا إلى الدعوة الجديدة ورجالها من زاوية خاصة!زاوية المنافسة والاستكثار والاستنكار...وانظر إلى هؤلاء المشركين يكشفون عن عواطفهم الدفينة وأسباب تكذيبهم لصاحب الرسالة العظيم فيصيحون:
(وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا).
قال الله تعالى(وَقَالُوا لَوْلا نُـزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ )....
وقال عزوجل(وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آيَةٌ قَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ)....
وقال الله تعالى(أَأُنْـزِلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ مِنْ بَيْنِنَا )...
ماذا ترى فى هذا التساؤل والاعتراض.ألست تسمع فيه صراخ الهوى والأثرة ضد الحق المبين ٬ لا لشىء فى هذا الحق غير الحسد لمن جاء به ٬ والشعور بأن انتصار الحق سوف يقوض دولة الظلم ٬ ويزلزل عظماءها ٬ ويتخطفهم من أرضهم ٬ ويمحو كافة ما لهم من امتيازات باطلة؟؟ ذاك سر كراهية الجبارين والطغاة للإسلام ودعوته الجليلة فى كل زمان
ومكان.إن فرعون لما توقح على موسى عليه السلام وألب حاشيته ضد رسل الله لم يكن يعلم من نفسه أنه
إله ٬ وما كان أتباعه يحسبون أنفسهم عبيده الذين خلقهم من عدم...إنه الكبر والاستعلاء.
(وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا).
وإنه ليستنهض الهمم فى مقاتلة عباد الله بهذا
الأسلوب العاتى المغرور(فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ إِنَّ هَؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ )...أترى فى هذا الأمر الفرعونى إلا السفه والجبروت؟ أترى فيه أثارةلعقل أو حق...؟ كلا.فى هذا الطريق الجائر مشت العلاقة بين رسل الله إلى الناس ٬ وبين حراس الضلالة والفوضى بين الناس.ما أن يدور النقاش على هذا النحو الذى رأيت حتى يضيق المبطلون بما يسمعون ٬ ثم يبدأ النفى والاضطهاد ٬ وتبدأ الهجرة والفرار.(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ )...
إن الخبراء بأحوال المجتمعات الفاسدة يعرفون بفطرتهم ما سيلقاه مصلحوها من عناء.وقد كان
ورقة بن نوفل صادق الحدس عندما قدر أن قريش سوف تتمرد على رسول الله صلى الله عليه وسلم ٬ وتأبى مقامه فيها ٬ وجاش فى نفسه حب النجدة والانتصار للحق المستضعف ٬ فقال:ليتنى فيها جذعا إذ يخرجك قومك.فتساءل النبى صلى الله عليه وسلم دهشا :`أو مخرجى هم..؟!إنه تساؤل الرجل الشريف ٬ البعيد عن خواطر الشر ووساوس السوء.لا يمر بفؤاده السمح ظل للعدوان فهو لا يفترضه فى غيره!ثم هو بأمانته ومروءته وطيد المنزلة بين الناس ٬ فما الذى يؤلب الناس عليه ويحملهم على إخراجه؟ بيد أن ورقة يؤكد ما يقول:`ما أتى رجل قومه بمثل ما جئت به إلا أخرجوه ٬ ولئن يدركنى يومك أنصرك نصراً مؤزراً `.وقد حدث ما توقعه ورقة ٬ بل تمخضت الأحداث عن عدوان أشد.فلم يخرج الرسول صلى الله عليه وسلم فقط ٬ بل وضعت الجوائزالمغرية لمن يأتى به حيا أو ميتا بعد ما أخفقت المؤامرة المبيتة على سفك دمه!إن كبرياءالسادة ٬ وملق الأتباع ٬ يضع أمام المصلحين عقبات جساما دون تحطيمها جهاد وجلاد ٬ وينبغى أن يتهيأوا لذلك حتى لا تروعهم المفاجأة وما أحسن قول المتنبى :
عرفنا الليالى قبل ما صنعت بنا--فلما دهتنا لم تزدنا بها علما..
إن العداوة بين التوحيد والشرك بدأت عنيفة جدا ٬ برغم أن النبى صلى الله عليه وسلم حاول جاهدا أن يلطف من حدتها ٬ وأن يتجنب مضاعفاتها ٬ وأن يضفى من فضله ونبله على ما حوله ٬ فهو يصل من قطعه ٬ ويعطى من حرمه ٬ ويعفو عمن ظلمه ٬ ويصابرالسفهاء ٬ ويلين للمشاغبين. لكن ذلك كله لم يجد فتيلا مع من اتخذ إلهه هواه...!وهكذا أثبت
تاريخ `العنجهية الوثنية`أن ترويضها مستحيل.وأن تلطف الأنبياء معها لم يزدها إلا ضراوة ٬ وأن وحشيتها لا علاج لها إلا تقليم الأظافر وتحطيم الأنياب ٬ وأنها لو استطاعت سفك الدم الحرام قتلت ٬ولو استطاعت كبت الحريات فعلت.لا يثنيها شئ أبدا.والعداوة الأزلية الأبدية بين المحقين
والمبطلين ليست مما يأسف الإنسان له أو يستوحش منه ما دام يحمل عليها حملا.بل لقد كان الرجال أصحاب المبادئ يفخرون بها ويرونها آية الصدق والاستقامة......والله من وراءالقصد...

((قلم ودرع))
17-02-10, 07:26 PM
دائما أخي سامي بما تسطر أجدني كالمكبل أمام أسطرك وحروفك .....قرأته على عجالة ولي عودة معه بإذن الله
لك ودي واحترامي أيها الصديق الصدوق

الوافي3
17-02-10, 07:26 PM
صدقت أخي الحبيب سامي أن تاريخ العنجهية لم تدم على مر زمن التاريخ الإنساني
قد تكون عنجهية القرن اليوم تتمخض في أمريكا
التي أذاقت المسلمين الويلات
ونحن ندعُ عليها نهاراً جهاراً
ولكننا قومٌ مستعجلون كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم

عن الخباب بن الأرت قال :-

شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
، وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة ، فقلنا : -
ألا تستنصر لنا ، ألا تدعو لنا ؟ فقال : -
( قد كان من قبلكم ، يؤخذ الرجل فيحفر له في الأرض ، فيجعل فيها
، فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيجعل نصفين ،
ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه ، فما يصده ذلك عن دينه ، والله ليتمن هذا الأمر ، حتى
يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت ، لا يخاف إلا الله ، والذئب على غنمه ، ولكنكم تستعجلون ) .
شكرا لك

سامي3000
18-02-10, 01:41 AM
دائما أخي سامي بما تسطر أجدني كالمكبل أمام أسطرك وحروفك .....قرأته على عجالة ولي عودة معه بإذن الله
لك ودي واحترامي أيها الصديق الصدوق


أخي الكريم(الفاضل)/غليص....جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك...اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل تقديري
ومصدراعتزازي..والشكرلله وحده ثم لمن نقلت عنه...الحمدلله على سلامتك أخي العزيز..وبانتظارعودتك باذن الله....لك منى اجمل واغلى تحية...والله يوفقك دائماوابداويزيدك من الخيركله والجميع اللهم آمين....خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم...والله من وراءالقصد..

سامي3000
18-02-10, 04:58 AM
صدقت أخي الحبيب سامي أن تاريخ العنجهية لم تدم على مر زمن التاريخ الإنساني
قد تكون عنجهية القرن اليوم تتمخض في أمريكا
التي أذاقت المسلمين الويلات
ونحن ندعُ عليها نهاراً جهاراً
ولكننا قومٌ مستعجلون كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم

عن الخباب بن الأرت قال :-

شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
، وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة ، فقلنا : -
ألا تستنصر لنا ، ألا تدعو لنا ؟ فقال : -
( قد كان من قبلكم ، يؤخذ الرجل فيحفر له في الأرض ، فيجعل فيها
، فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيجعل نصفين ،
ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه ، فما يصده ذلك عن دينه ، والله ليتمن هذا الأمر ، حتى
يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت ، لا يخاف إلا الله ، والذئب على غنمه ، ولكنكم تستعجلون ) .
شكرا لك


أخي الكريم(الفاضل)/الوافي...الاخ والصديق..........جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك......اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام...........نعم مستعجلون....مستعجلون...كفيت ووفيت.....كل الشكروالتقديروالعرفان لك أخي الحبيب......والله يوفقك ويبارك فى اولادك واهلك والجميع اللهم آمين......خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم......والله من وراءالقصد..........

ديفا
18-02-10, 08:47 AM
جزاك الله كل خير أخي الفاضل سامي ، وجعل ما تكتب في موازين حسناتك

أخي بودّي لو أطلب منك طلب - وحتى تعمّ الفائدة - فكلامك ثمين جدًا ولكن للأسف غير مرتّب، وأنا أعرف الكثيرون لا يقرأون بسبب أن الكلام غير منسّق وأنه يأتي بطريقة الكتب...فتضيع بذلك الكثير من الفائدة على من يحتاجونها


أمّا موضوعك فمتشعّب ولكنه يحمل بين سطوره عبرًا جميلة جدًا ..

والإستعجال دائمًا ما يؤخر بعكس ما يعتقد الكثيرون..، لن نستعجل النصر، لأنّ البيت الذي يُبنى بروّية هو البيت الأمتن، والجيل القادم هو الرهان الحقيقي...نحن - بعد الله - من سيصنعه

فإن صنعناه غبيًّا ... أحمقًا .. متخاذلًا ( كنحنُ تمامًا ) فإنه سيصبح مثلنا... !
وإن بثثنا فيه روح القوة والعزيمة؛ جاء جيلًا واثقًا من نفسه يحترمها ويعرف قدرها، ويعرف أنّه هو من سيغيّر، وليس من سيتغير على أيدي الآخرين



أكرّر شكري على هذا الموضوع الرائع =)

thepen
18-02-10, 09:24 AM
من أبسط الأمور نظرب مثل واقع في هذه الحياة لأحد أثرياء وأصحاب الجاه والسلطة في إحدى البلدان العربية دون تحديد لقطر عن غيره كوننا ندرك أنه متفشي عند الكثير .

على لسان الراوي وهو أقرب قريب وصديق للرجل المعني يقول : سألته ذات يوم لماذا لا تطلب من فلان وفلان مرافقتنا في رحلات الصيد والنزهه مع أنك تدعو من هو أقل بكثير منهم أدباً وأخلاقاً وجاه وما يميز كل رجل محترم ّ! , فـ رد علي بإنه يتوقع أنهم لا يحبون الصيد والنزهه ولهذا لم يقدم الدعوه لهم ! , ولكن ذات يوم طلب مني أن أدعوهم لرحلة صيد , يقول والله أنه من أسعد الأيام عندي عندما علمت بذلك ولهذا قدمت الدعوه لهم وكلي فرح وسرور لمعزتهم وتقديرهم عندي , وجاء اليوم الموعود وانطلقنا للمقر الذي أعد مسبقاً وعندنا أقترب موعد صلاة الظهر فإذا بهم يأتون فلان وفلان فسررت كثيراً بهم ولكن بعد الصلاة تم تقديم وجبة الغداء فتقدم لها صاحب الجاه وأنا فقط ( خروف كامل ) والبقية بما فيهم فلان وفلان تم دعوتهم لوجبه غداء مشتركة , فكان ردهما أنهم لم يأتوا للغداء لإنهم أكلوا قبل مجيئهم عند صديق لهم ولكن أتو تقديرا واحترام ومن باب السلام والزياره فقط ولهذا أعتذروا عن وجبة الغداء !! .

وبعد الانتهاء من وجبة الغداء والحديث الجانبي استأذنا وأنصرفا , فقال لي أي صاحب الجاه إني أعلم أنهما لم يأكلا شيء قبل مجيئهم ولكن لديهم عزة نفس تميزهم عن غيرهم ممن يصحبنا ولهذا عندما لم أدعوهم على نفس الوجبة التي جلست أنا وأنت عليها أبت النفس العزيزة أن تقبل ما هو أقل من قدرها ومكانتها وهذا ما يجلعني لا أقدم الدعوه لهم في رحلة صيد ونزهه أريدها لنفسي أكون أنا فيها المقدم في كل شيء لا ضيوف فيها إلا أنا وحدي .

وقتها أدركت أمور كثيرة كنت أجلها كوني لم أشعر بها .

أخي العزيز سامي من يتعصب أو يكون عنده غلو فأنه لأجل نفسه وليس لأجل ما يدعيه ولهذا لا يريد إلا من هو على شاكلته أو يصدق ما يدعيه عله يبقي على حاله وجاهه ومكانته .

لك جل الاحترام والتقدير وعذرا على الإطاله .
القلم

عبْث
18-02-10, 12:02 PM
ويمحو كافة ما لهم من امتيازات باطلة؟؟


ارى انه السبب الاول والوحيد اصلا وإن بدت في ظاهرها كبرياء وأنفه باطله


بل لقد كان الرجال أصحاب المبادئ يفخرون بها ويرونها آية الصدق والاستقامة

فكيف من يراها .. جنة عرضها السموات والارض




بارك الله فيك اخي ونفع بك وجزاك عنا خير

سامي3000
19-02-10, 02:20 AM
جزاك الله كل خير أخي الفاضل سامي ، وجعل ما تكتب في موازين حسناتك

أخي بودّي لو أطلب منك طلب - وحتى تعمّ الفائدة - فكلامك ثمين جدًا ولكن للأسف غير مرتّب، وأنا أعرف الكثيرون لا يقرأون بسبب أن الكلام غير منسّق وأنه يأتي بطريقة الكتب...فتضيع بذلك الكثير من الفائدة على من يحتاجونها


أمّا موضوعك فمتشعّب ولكنه يحمل بين سطوره عبرًا جميلة جدًا ..

والإستعجال دائمًا ما يؤخر بعكس ما يعتقد الكثيرون..، لن نستعجل النصر، لأنّ البيت الذي يُبنى بروّية هو البيت الأمتن، والجيل القادم هو الرهان الحقيقي...نحن - بعد الله - من سيصنعه

فإن صنعناه غبيًّا ... أحمقًا .. متخاذلًا ( كنحنُ تمامًا ) فإنه سيصبح مثلنا... !
وإن بثثنا فيه روح القوة والعزيمة؛ جاء جيلًا واثقًا من نفسه يحترمها ويعرف قدرها، ويعرف أنّه هو من سيغيّر، وليس من سيتغير على أيدي الآخرين



أكرّر شكري على هذا الموضوع الرائع =)



أختي الكريمة(الفاضلة)/ديفا.........جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك.....اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام........شكراعلى نصحك وسوف اعمل جاهدالتصحيح ذلك باذن الله ليس الخطاءمن الكتب وحسب وانمالقدرات التى اعتبرهاأقل بكثيرمن المتواضعة حول الطباعة والتنسيق ووالخ وبالرغم من الوقت الطويل نسبياالذى مضى على علاقتي بالكمبيوترإلاانني وللاسف لم اسعى إلى تطويرمهاراتي.....من جانب اخر...نعم الموضوع متشعب وله صله بحاضرناويمكننااستخلاص مايعينناعلى تربية وإعدادذلك الجيل الواعدوهوبالفعل وكماذكرتي جيل الرهان والامل فيه باذن الله....كل الشكروالتقديروالعرفان لك أختي الفاضلة.....والله يوفقك دائماوابداويحفظك وثبتناعلى دينه ويهديناجميعاالى اقرب من هذارشدااللهم آمين....خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم.....والله من وراءالقصد.......

سامي3000
20-02-10, 03:15 AM
[QUOTE=thepen;6479783]
من أبسط الأمور نظرب مثل واقع في هذه الحياة لأحد أثرياء وأصحاب الجاه والسلطة في إحدى البلدان العربية دون تحديد لقطر عن غيره كوننا ندرك أنه متفشي عند الكثير .

على لسان الراوي وهو أقرب قريب وصديق للرجل المعني يقول : سألته ذات يوم لماذا لا تطلب من فلان وفلان مرافقتنا في رحلات الصيد والنزهه مع أنك تدعو من هو أقل بكثير منهم أدباً وأخلاقاً وجاه وما يميز كل رجل محترم ّ! , فـ رد علي بإنه يتوقع أنهم لا يحبون الصيد والنزهه ولهذا لم يقدم الدعوه لهم ! , ولكن ذات يوم طلب مني أن أدعوهم لرحلة صيد , يقول والله أنه من أسعد الأيام عندي عندما علمت بذلك ولهذا قدمت الدعوه لهم وكلي فرح وسرور لمعزتهم وتقديرهم عندي , وجاء اليوم الموعود وانطلقنا للمقر الذي أعد مسبقاً وعندنا أقترب موعد صلاة الظهر فإذا بهم يأتون فلان وفلان فسررت كثيراً بهم ولكن بعد الصلاة تم تقديم وجبة الغداء فتقدم لها صاحب الجاه وأنا فقط ( خروف كامل ) والبقية بما فيهم فلان وفلان تم دعوتهم لوجبه غداء مشتركة , فكان ردهما أنهم لم يأتوا للغداء لإنهم أكلوا قبل مجيئهم عند صديق لهم ولكن أتو تقديرا واحترام ومن باب السلام والزياره فقط ولهذا أعتذروا عن وجبة الغداء !! .

وبعد الانتهاء من وجبة الغداء والحديث الجانبي استأذنا وأنصرفا , فقال لي أي صاحب الجاه إني أعلم أنهما لم يأكلا شيء قبل مجيئهم ولكن لديهم عزة نفس تميزهم عن غيرهم ممن يصحبنا ولهذا عندما لم أدعوهم على نفس الوجبة التي جلست أنا وأنت عليها أبت النفس العزيزة أن تقبل ما هو أقل من قدرها ومكانتها وهذا ما يجلعني لا أقدم الدعوه لهم في رحلة صيد ونزهه أريدها لنفسي أكون أنا فيها المقدم في كل شيء لا ضيوف فيها إلا أنا وحدي .

وقتها أدركت أمور كثيرة كنت أجلها كوني لم أشعر بها .

أخي العزيز سامي من يتعصب أو يكون عنده غلو فأنه لأجل نفسه وليس لأجل ما يدعيه ولهذا لا يريد إلا من هو على شاكلته أو يصدق ما يدعيه عله يبقي على حاله وجاهه ومكانته .

لك جل الاحترام والتقدير وعذرا على الإطاله .

القلم



أخي الكريم(الفاضل)/القلم...الاصيل.......جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك.....اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام.......قصة مؤثرة وفيهامن الحكمة مايجعلني ايضاان ادرك اموركثيرة كنت اجلهاولم أشعربها....نعم ومن يتعصب التعصب الذميم أو يكون عنده غلو فأنه لأجل نفسه وليس لمايدعيه...بل يفقدالحق قوته بالرغم ان مايدعوإليه هوالحق.....كل الشكروالتقديروالعرفان لك أخي العزيز.....والله يوفقك ويكثرالشرفاءامثالك اللهم آمين.....خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم....والله من وراءالقصد.....

سامي3000
20-02-10, 11:44 PM
ويمحو كافة ما لهم من امتيازات باطلة؟؟


ارى انه السبب الاول والوحيد اصلا وإن بدت في ظاهرها كبرياء وأنفه باطله


بل لقد كان الرجال أصحاب المبادئ يفخرون بها ويرونها آية الصدق والاستقامة

فكيف من يراها .. جنة عرضها السموات والارض




بارك الله فيك اخي ونفع بك وجزاك عنا خير



أخي الكريم(الفاضل)/ عبْث........جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك......اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام.....ولاشك أخي هوماذكرت فى سياق ردك الكريم....كل الشكروالتقديروالعرفان لك أخي العزيز....والله يوفقك دائماوابداويحفظك والجميع اللهم آمين يارب العالمين....مع خالص تحياتي وتقديري....والله من وراءالقصد....