المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : و تحبون المال حباً جما


ساري نهار
17-02-10, 06:29 PM
يُقال بأن ( الدراهم كالمراهم تجبر العظم الكسير ) و في رواية بما يتناسب مع بعض اللهجات ( الدراهم كالمراهم تشفى الجرح العليل ) و هناك مقوله عربية تقول بأن " المال في الغربة وطن و أن الفقر في الوطن غُربه ".

هذا الشيء العجيب " المال " الذي ينتقل من حاضن إلى آخر و من محفظة إلى حقيبة و من دوله إلى أخرى يجعل مالكه يتمتع بمتاع الدنيا بالذات أعظم متاعين عرفتهم البشرية و زاولته منذ بدء الخلق ، فالأكل و و ممارسة الجنس هما أعظم متاعين و ليس كل من أكل أو مارس الجنس بلغ ذروه السعادة فليس كل المأكولات كبعضها بعض و ليس الجنس كبعضه بعض ، و لكن بالمال سيكون الأكل و الجنس في درجات عاليه جدا من الذوق .

طبعا هناك من يعارض او يقلل من أهمية المال فمن الأشياء التي كنت أقرأها و اسمعها حول المال لتقليل من أهميته أو للفت الانتباه بأن هناك أشياء أهم منه و كأنها مواساة لمن لا يملك المال لتخلق قناعه فخارية تتكسر على ارض الواقع بمجرد مرور عارض يكون فيه المال هو سيد الموقف ، فمثلا يُقال عن المال و ماذا يستطيع أن يفعل و ما لا يستطيع يُقال بإمكانك أن تشتري المتعة و لكن لا تستطيع أن تشتري السعادة و تستطيع أن تشترى الدواء و لكن لا تستطيع أن تشترى الشفاء و بإمكانك أن تشترى سرير فخم جدا و لكن لا تستطيع أن تشترى النوم و هكذا .


و بحسب هذا المنطق نستطيع أن نقول لمن لا يملك المال و كان في حاله مرض ، لا تستطيع أن تشتري الدواء و لا تستطيع أن تشتري الشفاء ،
يعني موت و خراب ديار .

في الحقيقة لا ألوم القائل او من تملكته قناعه بمثل هذه الأشياء التي تقلل من أهمية المال ، لأنه ضمن السواد الأعظم الذي لا يملك دراهم كثيرة فتجده يغذي نفسيته بمثل هذه المقولات و بالذات حين يكون مسؤول عن نفسه فقط ، و لكن بعد أن يصبح في رقبته مسؤوليات بشرية تتمثل في الزوجة و الأطفال و أبوين كهلين ، سيعرف بأن تلك المقولات ما هي إلا مقولات ثورية لا تتناسب مع الواقع الذي نعيش فيه .

أنظروا إلى أخواننا المصريين كيف يمثلون واقعهم في المسلسلات و الأفلام فأغلب محاور الأحداث تدور في فلك ( الشقه ، الجامعه ، الزواج ، الفلوس ) ، بينما واقعنا عجيب غريب فلم نعرضه على أنفسنا و على العالم كما هو و كأن الناظر إلينا من بعيد يقول بأن جميعهم أغنياء و ما أن يقترب حتى يعرف بأن ما شاهده عباره عن سراب و أن الماء محصور في زاوية معينه .

أحدهم كان الفقراء يقفون طوابير على باب بيته و باب متجره و كان ينفق من ماله الكثير ، الرجل خسر كل أمواله ، و لكن ما زال يرسم صورته أمام الناس بأنه ذلك الغني الذي لا ينضب ، و الناس من حوله يعلمون أنه لا يملك فلسا واحداً ، و هذا ما ينطبق على غالبية مجتمعنا هو أن يرسم كل واحد لا يملك المال يرسم نفسه بأن الحال مستور على الأقل ، لا أدعو إلى التشكي من قله المال و لا أدعو إلى تمزيق الاستعفاف و لكن أدعو إلى أن وضوح افتقدناه كثيرا بسبب بعض العادات و بعض الثقافات و بعض القناعات و بعض وسائل التربية .

فتجد الطفل يتربي دون أن يعرف أهمية و قيمه المال و كيف يأتي و كيف يذهب و لا يعرف المعنى الحقيقي لكلمه " ثمن " ، و بعد أن يكبر تمر على قناعته تلك الأقوال السابقة عن التقليل من أهمية المال و تترسخ في عقليته بعض العادات التي تجعله كالأمير الفقير ، فهو أمير أمام جماعته و ضيوفه و من خلفهم يذهب ليستلف قيمه " الذبائح " ، حتى تجد الرجل قد تحمل الديون و الأقساط قد قصمت ظهره و إذا حدثته عن المال أخرج لك بعض العبارات التي تفهم منها أنه لا يهتم بالمال و فوق هذا كله تجده قد أفرط في الفخفخه أو الموضة التي تتغير في محيطه كل فتره .

عموما اللهم لك الحمد على ما قسمت و اللهم لا حسد لمن كان يملك المال الوفير و اللهم أرزقنا المال الوفير ، و اعلم علم اليقين بأن الأغنياء او التجار أو المخمليين أو الأمراء و الذين يملكون المال الوفير بان تمتعهم بالمال لا يُقارن مع تمتع أبنائهم فأبناهم هم الذين يعيشون في متاع حقيقي .

تحيه

الوافي3
17-02-10, 07:14 PM
و بحسب هذا المنطق نستطيع أن نقول لمن لا يملك المال و كان في حاله مرض ، لا تستطيع أن تشتري الدواء و لا تستطيع أن تشتري الشفاء ،
يعني موت و خراب ديار .

نسأل الله أن يلطف بـاحوال المسلمين,,,,
المال هو عصب الحياة ,,, ولن تجد شخص يتكلم عن القناعه إلا وهو يملك الكثير التي تسد
حاجته على الناس ولم يقف يوماً في طوابي جمعيات البر أو عند أبواب الضمان الإجتماعي
سيدي الفاضل إن كان ماذكرت فعلاً موجود فهو يدل على أنفة بعض الرجال الذين أحتوتهم صفة
الفقر فهو لايريد أن يعرف الناس أنه فقير ,,, لايغرنك أولئك الذين يشحذون في المساجد والطرقات
فمعظمهم عندهم مهنه أكثر من حاجة ,,, أنا أتكلم عن أناس إلتحف الفقر كل خلية في أجسامهم
ولكنهم يكابرون . لعزة وأنفه في نفوسهم
أما الذين ذكرت أنهم يربون أولادهم على عدم معرفة الثمن فلا تلمهم في ذالك
والسبب عدم الترابط الاجتماعي فليس من المعقول أن أترك إبني يشاهد إبن الجار وهو تحفة
أمام الناس في ملبسه وأدوات اللعب عنده وأترك إبني على شان أربي فيه معرفة الثمن فالإبن غالي
وثق تماماً بما أن الإبن لايدرك الأمور فستنشأ عنده عقدة الحقد على طبقة الأغنياء لإنه لم
يجد مايجدوه أصبحت الدنيا مفاخر!!!!
شكرا لك

فآرق عنـي !
17-02-10, 07:40 PM
المال يابن حنيف ملعون ابـو المـال ** ذل العزيـز وعـز نـاس ٍ ذليـلـه ...

http://www.qahtaan.com/works/up/get.php?hash=2589aijmrw1226212451 (http://www.qahtaan.com/works/up)

ام / عبد الرحمن
17-02-10, 07:42 PM
الاخ الوافي ما شاء الله عليه احاط بجزئية حلوة من الموضوع جزاه الله خير

وما اقدر اقول الا
الفلوس تغير النفوس (qq15)

في شغلات كنا قبل فترة نشوفها بالمسلسلات المصرية وحاليا صارت واقع نعيشه او نشوف ناس قريبين منا يعيشونه

كل شي غالي وحتى اللي راتبه جيد ما يلحق لاني الاحظ الفلوس كل ما زادت تزيد معاها المتطلبات

وفي النهاية مالنا الا >>> القناعة كنز لا يفنى (qq79)


شكرا اخي ساري نهار

اخو جميلة
17-02-10, 08:13 PM
الله يعطيك العافيه يا ساري
الفلوس أمرها عجيب شوف الشخص التافه لما يكون في رصيده كم مليون
وشوف الشخص العاقل لما يكون رصيده بالاصفار ورزقه على الصدقات
تذكرت سالفه منقوله عن الأديب المصري طه حسين والرقاصه فيفي عبده
فيفي عبده عندها سيارة فخمه وسواق وبودي جارد وطه حسين مفلس تماما
قابلت طه حسين في مقهى بسيط وقالت له من باب المزح شوف انت فين وانا فين !!
قال طه حسين ..آيه شوفي الادب عمل فيني ايه وانتي قلة الادب عملت فيك آيه
لاهنت ياطويل العمر

الميسم
17-02-10, 09:17 PM
في قول الله تعالى : (المال والبنون زينة الحياة الدنيا)
هنا قدم الله سبحانه المال على البنون , ولايلام من حبه حبًا جما فهو من زينة الحياة الدنيا..
ولكن متى تعدى حبه لأن يكون الهدف فقط الحصول عليه , هنا تتحول الحياة لشقاء وكبد وهناك من كانت نفسه هي كبش فداء لتلك الأموال , إما أن يفقدها بالكلية أو تكون موجودة ولكنها
تعاني من أثار تلك التضحية , بمرض يلازمه أو همًا يكون كفيل بأن يقضي عليه ببطء..
ولا أعتقد أنه بعد هذا كله سيكون من الزينة , بل العكس , من التعاسة والغبينة وحياته حياة بائسة حزينة ..!!
الإعتدال والوسطية في كل أمور حياتنا هي الأصل وهي مطلب ليست عند الكل قد لانجدها إلا عند من يفهم الحياة جيدًا وأن زينتها لن تتحقق له بالفعل ويعيشها إلا مع حياة الوسطية ..
وبما أنها لن تتحقق إلا بالمال فلابد من الإشتراط ليحصل المراد , وهو أن لايكون من أصحاب مال يطغيه , ولا من أصحاب فقر يلهيه , هنا متى تجاوز هذين الشرطين عاش زينتها كما ينبغي ..
وفي مجتمعنا كانت هذه الطبقة لها الغالبية العظمى , ولكن الأحوال بدأت في الإنحدار , وكأني بها
تودع لنصبح عبارة عن طبقتين (طبقة ما دون الصفر ..و..طبقة ترص الأرقام بعد العديد من الأصفار ) والوسطية تعلن الإفلاس ..


شكرًا لك ..

يافا
18-02-10, 01:24 AM
المال عصب الحياة

والسعي لكسبه فطرة بشرية

جميل ما اوردته بمقارنة الوضع المعيشي بالاعلام لبلدان الخليج ومصر

فما يعرف ويشاع ان الخليجي يملك من المال الكثير ويوصف بالمبذر والسخي بغباء

غير ان الازمات الاخيرة اظهرت العكس

وانه يكد لاجل توفير لقمة العيش بعد هبوط الاسهم وارتفاع الاسعار وغلائها كما اورد الاخ الوافي بموضوع (اللحمة)

ساري نهار
18-02-10, 05:15 AM
نسأل الله أن يلطف بـاحوال المسلمين,,,,
المال هو عصب الحياة ,,, ولن تجد شخص يتكلم عن القناعه إلا وهو يملك الكثير التي تسد
حاجته على الناس ولم يقف يوماً في طوابي جمعيات البر أو عند أبواب الضمان الإجتماعي
سيدي الفاضل إن كان ماذكرت فعلاً موجود فهو يدل على أنفة بعض الرجال الذين أحتوتهم صفة
الفقر فهو لايريد أن يعرف الناس أنه فقير ,,, لايغرنك أولئك الذين يشحذون في المساجد والطرقات
فمعظمهم عندهم مهنه أكثر من حاجة ,,, أنا أتكلم عن أناس إلتحف الفقر كل خلية في أجسامهم
ولكنهم يكابرون . لعزة وأنفه في نفوسهم
أما الذين ذكرت أنهم يربون أولادهم على عدم معرفة الثمن فلا تلمهم في ذالك
والسبب عدم الترابط الاجتماعي فليس من المعقول أن أترك إبني يشاهد إبن الجار وهو تحفة
أمام الناس في ملبسه وأدوات اللعب عنده وأترك إبني على شان أربي فيه معرفة الثمن فالإبن غالي
وثق تماماً بما أن الإبن لايدرك الأمور فستنشأ عنده عقدة الحقد على طبقة الأغنياء لإنه لم
يجد مايجدوه أصبحت الدنيا مفاخر!!!!
شكرا لك



أخي الوافي

تعجبني واقعيتك كثيرا

في الجزء الأول من مداخلتك أعتقد أن هذه الجزئية من الموضوع قد تتناسب معها

لا أدعو إلى التشكي من قله المال و لا أدعو إلى تمزيق الاستعفاف و لكن أدعو إلى أن وضوح افتقدناه كثيرا بسبب بعض العادات و بعض الثقافات و بعض القناعات و بعض وسائل التربية .

الوضوح يا عزيزي غائب في مجتمعنا فالكثير ممن تجدهم عند أبواب الأمراء يشحذون الريال ، تجد أرصدتهم قد ضاقت بها البنوك ، و المتعففين عن طلب المال قد أرهقتهم الديون ، هذا غير الزواجات او الاعراس و غير العزايم ، تخيل أن الرجل عندما يرى الضيف أصبح يندس عنه
ليس بخلا فيه او عدم رغبته بتضييفه ، بل لأنه لا يملك المال كي يشترى ذبيحه و يعزم عليها ربعه و جماعته على شرف ذلك الضيف ، هل تتخيل ذلك الموقف من ذلك الرجل .
هذه أحد أوجه الوضوح التي اعنيها .

أما التربية لا اعني اللبس و خلافه او أن ما يملكه ابن الاغنياء من العاب يجب على الاب المستور الحال أن يحضر لأبنه نفس الالعاب كي لا يقع في نفسة شيء .

هذا الامر يعود على الاب و الأم ،
لكن الشيء المعقول أن يكون لبس الأبن او البنت نظيفا أنيقا و ليس شرط أن يكون ثمنه مثل ثمن ملابس أبن الاغنياء حتى الالعاب نفس الفكره .

فأنت تعلم يا عزيزي أن التربية ليست مجرد شراء لبس او عدمه
بل التربية المقصوده هو ما يتم غرسة في نفسيات الاطفال و في عقولهم عن طريق الاباء و الامهات

الف شكر لك

ساري نهار
18-02-10, 02:47 PM
المال يابن حنيف ملعون ابـو المـال ** ذل العزيـز وعـز نـاس ٍ ذليـلـه ...



صح لسانك


المال في بعض المواقف يعز الذليل و يذل العزيز

تحيه

ساري نهار
18-02-10, 02:51 PM
الاخ الوافي ما شاء الله عليه احاط بجزئية حلوة من الموضوع جزاه الله خير

وما اقدر اقول الا
الفلوس تغير النفوس (qq15)

في شغلات كنا قبل فترة نشوفها بالمسلسلات المصرية وحاليا صارت واقع نعيشه او نشوف ناس قريبين منا يعيشونه

كل شي غالي وحتى اللي راتبه جيد ما يلحق لاني الاحظ الفلوس كل ما زادت تزيد معاها المتطلبات

وفي النهاية مالنا الا >>> القناعة كنز لا يفنى (qq79)


شكرا اخي ساري نهار


صحيح القناعة كنز لا يفنى و الله يقنعنا منها بخير
لكن متطلبات الوقت في ازدياد و ما زال الهياط متأصل على شكل صيغ ثقافية مختلفه في المجتمع


الف شكر

ساري نهار
18-02-10, 02:56 PM
الله يعطيك العافيه يا ساري
الفلوس أمرها عجيب شوف الشخص التافه لما يكون في رصيده كم مليون
وشوف الشخص العاقل لما يكون رصيده بالاصفار ورزقه على الصدقات
تذكرت سالفه منقوله عن الأديب المصري طه حسين والرقاصه فيفي عبده
فيفي عبده عندها سيارة فخمه وسواق وبودي جارد وطه حسين مفلس تماما
قابلت طه حسين في مقهى بسيط وقالت له من باب المزح شوف انت فين وانا فين !!
قال طه حسين ..آيه شوفي الادب عمل فيني ايه وانتي قلة الادب عملت فيك آيه
لاهنت ياطويل العمر

لا ندمت يا عزيزي

الفلوس امرها ليس عجيب بل نحن العجيبين

بإعتراف الجميع يوجد لدينا مواطنين فقراء و يحتاجون الى هذه الماده التي أسمها فلوس
و مع ذلك ما زال الهياط مستمرا .

الف شكر لتلك القصة يا صاحبي .

تحيه

ساري نهار
18-02-10, 03:05 PM
في قول الله تعالى : (المال والبنون زينة الحياة الدنيا)
هنا قدم الله سبحانه المال على البنون , ولايلام من حبه حبًا جما فهو من زينة الحياة الدنيا..
ولكن متى تعدى حبه لأن يكون الهدف فقط الحصول عليه , هنا تتحول الحياة لشقاء وكبد وهناك من كانت نفسه هي كبش فداء لتلك الأموال , إما أن يفقدها بالكلية أو تكون موجودة ولكنها
تعاني من أثار تلك التضحية , بمرض يلازمه أو همًا يكون كفيل بأن يقضي عليه ببطء..
ولا أعتقد أنه بعد هذا كله سيكون من الزينة , بل العكس , من التعاسة والغبينة وحياته حياة بائسة حزينة ..!!
الإعتدال والوسطية في كل أمور حياتنا هي الأصل وهي مطلب ليست عند الكل قد لانجدها إلا عند من يفهم الحياة جيدًا وأن زينتها لن تتحقق له بالفعل ويعيشها إلا مع حياة الوسطية ..
وبما أنها لن تتحقق إلا بالمال فلابد من الإشتراط ليحصل المراد , وهو أن لايكون من أصحاب مال يطغيه , ولا من أصحاب فقر يلهيه , هنا متى تجاوز هذين الشرطين عاش زينتها كما ينبغي ..
وفي مجتمعنا كانت هذه الطبقة لها الغالبية العظمى , ولكن الأحوال بدأت في الإنحدار , وكأني بها
تودع لنصبح عبارة عن طبقتين (طبقة ما دون الصفر ..و..طبقة ترص الأرقام بعد العديد من الأصفار ) والوسطية تعلن الإفلاس ..


شكرًا لك ..



شكل كلامك هو اللي صاير او اللي راح يصير ، مجرد طبقتين وحده فوق الأخرى تحت
و الطبقى الوسطى تختفى تماما

فمفهوم الغاية و الوسيلة اصبح متخط و كأنه مسخ يشوهه الكثير من المفاهيم حتى تم التوزيع الطبقى الجديد على منطق مالي بحت نصه ( أن المال وسيلة للوصول الى غاية جمع اكبر قدر منه )
و في الجانب الاخر ( إن المال غاية للوصل الى وسيلة صرف أكبر قدر منه )

الف شكر

روز
18-02-10, 06:27 PM
مممممممممممم

اللي اشوفه انه فعلا المال لا يشتري السعادة
لكن عدمه اكيد راح يسبب تعاسة!
واحيانا راحة البال فعلا تكون عند الانسان اللي عايش عيشة كفاف
مش الفقير طبعا
الفقر -الله لا يكتبه على مسلم- من ابشع الامور.. خصوصا علقولك لو كان الانسان مسؤول عن اطفال وزوجة
القصص توجع القلب والله(q78)
الله يرزق المسلمين من واسع فضله


اما بالنسبة للتربية.. فأنا معك
الى حد ما, يجب على الاباء تعليم ابناءهم ان المال شيء له قيمة
فعلا احنا تربينا على صرف الفلوس بدون حساب
وهذي خصلة ذميمة
طبعا لأننا ما تعبنا فيها.. ولأنه والدينا الله يجزاهم بالخير ما حبو يضيقو علينا.. فهذا اللي نتج
جيل ما يقدر اهمية المال و يصرفه عالفاضي والمليان
والفكرة هنا انه المفروض الابناء يتربو على انهم يحافظو على فلوسهم ومايصرفوها الا بشكل معتدل ومعقول

ثقافة الانفاق مختلة عندنا (ask)خخخخخ

تحياتي لك ساري (qq115)

العباس الشنقيطي
18-02-10, 07:08 PM
هذه آية الشهوات
التي تزين للعبد إمّا ابتلاء من الله
او فتنة من الشيطان
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ
مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ
مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ
وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ
ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآب

العباس الشنقيطي
18-02-10, 07:10 PM
اللي اشوفه انه فعلا المال لا يشتري السعادة
لكن عدمه اكيد راح يسبب تعاسة!



هذا تناقض!!وأين ذهبت القناعة؟
هناك فقراء ولكنهم اغنياء من التعفف

روز
18-02-10, 07:28 PM
هذا تناقض!!وأين ذهبت القناعة؟
هناك فقراء ولكنهم اغنياء من التعفف
[/center]


لا مش تناقض(asl)
لو دققت كان شفت الفرق
ومن باب التوضيح
لو افترضنا انه فلان من الناس غني جدا ... لكن عنده هموم بسبب المرض او قلة الولد او حياة زوجية معفوسة الخ الخ
يستحيل المال يحقق له السعادة
وتعال في منتصف الطريق.. حتلاقي انسان عايش عالكفاف.. ومقتنع .. وراضي.. بالتالي سعيد ومرتاح البال
لكن على الاكستريم الثاني.. حتلاقي انسان فقير .. مش لاقي يصرف على اولاده
مش لاقي يجيب حليب لطفلته<< قصة قرأتها
مش لاقي يعلم ابناءه
قرأت عن رجل يمني حرق نفسه وبناته علشان ماقدر يوفر لهم مصاريفهم!!!!
هذا الفقر قطعاااا راح يسبب تعاسة!!
ممكن يتعفف هالفقير ومايطلب.. لكن حيكون تعيس.. خصوصا لو شاف ولده -او بنته- محتاج ياكل او يشرب << اساسيات الحياة!!

طبعا اللي بالأحمر هم المقصودين فيما اقتبست انت من ردي

العباس الشنقيطي
18-02-10, 07:32 PM
لا مش تناقض(asl)

لو دققت كان شفت الفرق
ومن باب التوضيح
لو افترضنا انه فلان من الناس غني جدا ... لكن عنده هموم بسبب المرض او قلة الولد او حياة زوجية معفوسة الخ الخ
يستحيل المال يحقق له السعادة
وتعال في منتصف الطريق.. حتلاقي انسان عايش عالكفاف.. ومقتنع .. وراضي.. بالتالي سعيد ومرتاح البال
لكن على الاكستريم الثاني.. حتلاقي انسان فقير .. مش لاقي يصرف على اولاده
مش لاقي يجيب حليب لطفلته<< قصة قرأتها
مش لاقي يعلم ابناءه
قرأت عن رجل يمني حرق نفسه وبناته علشان ماقدر يوفر لهم مصاريفهم!!!!
هذا الفقر قطعاااا راح يسبب تعاسة!!
ممكن يتعفف هالفقير ومايطلب.. لكن حيكون تعيس.. خصوصا لو شاف ولده -او بنته- محتاج ياكل او يشرب << اساسيات الحياة!!

طبعا اللي بالأحمر هم المقصودين فيما اقتبست انت من ردي



أنا معاك
ان الشخص الغير قنوع راح يحرق نفسه
ويمكن بعد يحرق اللي معاه
انا اتكلم عن القناعة
يعني الشخص الفقير القنوع
لايجد نفسه تعيساً لأن الله
قد عافاه في بدنه وصحته
ولكن الغني قد يصبح تعيساً
لأن الله قد ابتلاه بالامراض
وكثرة المال ليس دليلاً على التوفيق
بل قد تكون شقاء وابتلاء