المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخيار الوحيد . فهيا بنا نتشيع


ليبي وافتخر
16-02-10, 04:33 PM
انه النفاق والاعتناق ,مصطلحاً جاء علي لسان هند بنت عتبة مُشيدة بسياسة الحكيمة التي سوف يسلكها الزعيم عبدالله ابن سلول ,وتعطي بذلك الضوء الاخضر له وللحكماء علي شاكلته للدخول في تاسيس اونشأة الحزب السياسي الجديد للمعارضة"المنافقين"

لكن المحزن فبي الامر ,ان القران الكريم قد اورد آيات صريحة وواضحة عرأ فيها المنافقين ووصفهم بأبشع الصفات وجعلهم في الدرك الاسفل من النار .

ولكن يا تري هل هي نار ابراهيم عليه السلام ,ام النار التي سينعم فيها فرعون وهامان لعنهما الله.

علي كل حال ,فالواضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام ,لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديد بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه.

فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة",ومن وجهة زعيم الحزب والحزب نفسه ,السياسة الفذة او السياسي الحكيم .

وان خلصنا واتفقنا معاً الي هذين التعريفيتن , وقفزنا بهما الي وقتنا المعاش وحاولنا قدر المستطاع التعايش فيهما ,فسوف يكون حزب النفاق الجديد هو حصان طروادة وبيت القصيد في احتواء خطر الشيعة ,في ظل ضعف سلول وعجز دول الخليج في كش الذبان عن وجهها ,فهيا بنا

نصمت نفاقاً هيا بنا للاعلان تشيعنا وليكن التشيع السياسي .

واخيراً "فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف ".

الوافي3
16-02-10, 05:23 PM
شرقت وغربت يالأخو في موضوعك
خلك على محور واحد على شان نقدر نتفاهم معك وحده وحده :)


انه النفاق والاعتناق ,مصطلحاً جاء علي لسان هند بنت عتبة مُشيدة بسياسة الحكيمة التي سوف يسلكها الزعيم عبدالله ابن سلول ,وتعطي بذلك الضوء الاخضر له وللحكماء علي شاكلته للدخول في تاسيس اونشأة الحزب السياسي الجديد للمعارضة"المنافقين"

لم نعلم مقوله شهيره لهند بنت عتبه رضي الله عنها
إلا القول المشهور (( أو تزني الحرة يارسول الله))
فماذا قالت في هذه السياسه؟؟؟



لكن المحزن فبي الامر ,ان القران الكريم قد اورد آيات صريحة وواضحة عرأ فيها المنافقين ووصفهم بأبشع الصفات وجعلهم في الدرك الاسفل من النار .

ولكن يا تري هل هي نار ابراهيم عليه السلام ,ام النار التي سينعم فيها فرعون وهامان لعنهما الله.

بل هي نار جهنم كما وردت في آيات كثيره
فهل عندك دليل؟؟؟


علي كل حال ,فالواضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام ,لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديد بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه.

فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة",ومن وجهة زعيم الحزب والحزب نفسه ,السياسة الفذة او السياسي الحكيم .

الرسول صلى الله عليه وسلم قال الحرب خدعه مع الأعداء وليس مع المسلمون
في أحاديث كثيره أستهجن النفاق وخديعة المسلمين هل إيران والشيعه الآن يعملون ماجاءت به الأحاديث الشريفه
والأدله كثيره في صحيح مسلم والبخاري
والأهم من ذالك قال عليكم بسنتي وسنة الخلفاء من بعدي فأين نهج القوم من هذا ؟؟؟


وان خلصنا واتفقنا معاً الي هذين التعريفيتن , وقفزنا بهما الي وقتنا المعاش وحاولنا قدر المستطاع التعايش فيهما ,فسوف يكون حزب النفاق الجديد هو حصان طروادة وبيت القصيد في احتواء خطر الشيعة ,في ظل ضعف سلول وعجز دول الخليج في كش الذبان عن وجهها ,فهيا بنا

كم من صب الماء على الزيت بعد غليانه
إحتواء الشيعه يعني التخلي عن معتقداتنا حول الصحابه والخلافه
سندخل في ثقافة اللطم والندب وندخل مناسبات الحزن والتيتم على طول السنين
فهل تريد أن يكون هذا النهج الإسلامي ؟؟؟؟

د.تروبيكال
16-02-10, 05:25 PM
حلوة!!!!! أسلوب تشييع جديد

مقال مليء بالمغالطات والإلتواءات الواضحة التي لاتحتاج إلى بيان
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الوافي3
16-02-10, 05:58 PM
حلوة!!!!! أسلوب تشييع جديد

مقال مليء بالمغالطات والإلتواءات الواضحة التي لاتحتاج إلى بيان
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


شف هالنصراني مسكين قطعوا قلبه على شان يدخل دينهم (vv)

http://www.youtube.com/watch?v=sF4V76vuIdA&feature=player_embedded

هقوتك يدعونا لمذهبهم بهالطريقه :SmileyBunny:

لااالو
16-02-10, 06:00 PM
جزاك الله خيـــــــرالوافي..وافي في ردك ايضاً..
الامورالدينيه تحديدا غير قابله للفلسفه وخلط الحابل بالنابل ..!!!!!!
من له هدف يكون صريح
ومسؤول عما يتفوه به ويتحدث بشكل مباشر ..ويكون له محور
واضح محدد ..اما ان تأتي بهند رضي الله عنها والحرب خدعه والدرك الاسفل ..والتشيع السياسي !!
اللهم ثبتنا على دينك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم اللهم عليك بالمعتدين ...
اللهم من اراد الاسلام بسوء فأشغله في نفسه ورد كيدة في نحرة ..


تحياتي ..
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك..

ليبي وافتخر
16-02-10, 08:30 PM
شرقت وغربت يالأخو في موضوعك
خلك على محور واحد على شان نقدر نتفاهم معك وحده وحده :)


لم نعلم مقوله شهيره لهند بنت عتبه رضي الله عنها
إلا القول المشهور (( أو تزني الحرة يارسول الله))
فماذا قالت في هذه السياسه؟؟؟



بل هي نار جهنم كما وردت في آيات كثيره
فهل عندك دليل؟؟؟


الرسول صلى الله عليه وسلم قال الحرب خدعه مع الأعداء وليس مع المسلمون
في أحاديث كثيره أستهجن النفاق وخديعة المسلمين هل إيران والشيعه الآن يعملون ماجاءت به الأحاديث الشريفه
والأدله كثيره في صحيح مسلم والبخاري
والأهم من ذالك قال عليكم بسنتي وسنة الخلفاء من بعدي فأين نهج القوم من هذا ؟؟؟


كم من صب الماء على الزيت بعد غليانه
إحتواء الشيعه يعني التخلي عن معتقداتنا حول الصحابه والخلافه
سندخل في ثقافة اللطم والندب وندخل مناسبات الحزن والتيتم على طول السنين
فهل تريد أن يكون هذا النهج الإسلامي ؟؟؟؟

يبدو انك لم تستوعبي ما جاء ما بين السطور وان ار ي من خلال الردود التي تفضلتي بها التأيد الباطني والجوهري من خلال فقرات الثلاث الاول. اما النهج الذي سوف نتهجه لا علاقة لنا صراحة بالتشيع الديني بل السياسي فقط
وهداكم الله

ليبي وافتخر
16-02-10, 08:32 PM
حلوة!!!!! أسلوب تشييع جديد

مقال مليء بالمغالطات والإلتواءات الواضحة التي لاتحتاج إلى بيان
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اين المغالطات ؟

أنلين
16-02-10, 08:57 PM
لاتجيب طاري الشيعه اوف يمغصني بطني لاحد ذكرهم

((قلم ودرع))
16-02-10, 09:28 PM
أخي.........
كأنك تدعوا وتنادي إلى أن نتعامل معهم كمايتعاملون هم معنا....؟؟؟!!!!لا أ{اك بتلك السطور إلا أنك تدعوا إلى أن نتعامل معهم بالتقية المقيته ....والتي هم يقدسونها......؟؟؟!!!

لو كنت حديث عهد بكفر لعذرتك لأسطرك بما حوت....
فقد ذكرتني أسطرك بقصة أولئك الذين كانوا مع النبي _صلى الله عليه وسلم_ يوم حنين فلما مروا بسدرة يعكف عندها الكفار وينوطون بها أسلحتهم يقال لها ذات أنواط ....فلما مروا بسدرة قالوا : يارسول الله اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط....الخ آخر الحديث....))

أخي وحبيبي هؤلاء الرافضة الأراذل لاينفع معهم إلا المواجهة والمواجهة فقط....

دمت ذاك الموفق

الهلالي
16-02-10, 09:33 PM
غاسلن يدي منك بكلوركس واسيد بعد :)

مستغرب
17-02-10, 12:19 AM
يعني لازم تغلط على السعوديه والسعوديين

ما تروح يا بني تفك نفسك من الشاذ معمر القذافي
وتدورون لكم على حاكم رجال وبعده اتكلم

سامي3000
17-02-10, 02:07 AM
[quote=ليبي وافتخر;6468653]انه النفاق والاعتناق ,مصطلحاً جاء علي لسان هند بنت عتبة مُشيدة بسياسة الحكيمة التي سوف يسلكها الزعيم عبدالله ابن سلول ,وتعطي بذلك الضوء الاخضر له وللحكماء علي شاكلته للدخول في تاسيس اونشأة الحزب السياسي الجديد للمعارضة"المنافقين"

لكن المحزن فبي الامر ,ان القران الكريم قد اورد آيات صريحة وواضحة عرأ فيها المنافقين ووصفهم بأبشع الصفات وجعلهم في الدرك الاسفل من النار .!؟؟

ولكن يا تري هل هي نار ابراهيم عليه السلام ,ام النار التي سينعم فيها فرعون وهامان لعنهما الله.

علي كل حال ,فالواضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام ,لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديد بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه.!!!

فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة",ومن وجهة زعيم الحزب والحزب نفسه ,السياسة الفذة او السياسي الحكيم .

وان خلصنا واتفقنا معاً الي هذين التعريفيتن , وقفزنا بهما الي وقتنا المعاش وحاولنا قدر المستطاع التعايش فيهما ,فسوف يكون حزب النفاق الجديد هو حصان طروادة وبيت القصيد في احتواء خطر الشيعة ,في ظل ضعف سلول وعجز دول الخليج في كش الذبان عن وجهها ,فهيا بنا

نصمت نفاقاً هيا بنا للاعلان تشيعنا وليكن التشيع السياسي .

واخيراً "فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف ".

هي ناتج عملية تكوين نسق فكري عام يفسر الطبيعة والمجتمع والفرد، ويحدد موقف فكري معين يربط الأفكار في مختلف الميادين الفكرية والسياسية والأخلاقية والفلسفية.
<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>>>>>>
لست ليبي ولايحق لك الفخر.....حقيقة الامروفى بحرالانترنت الواسع بعض من تحاورهم أوتقرء لهم وبالرغم من انهم يبدون فى الظاهر
مسلمين وعرب إلاانهم أشد على الرحمن عتيا...ولايوجدشك لدى بان بعضهم إمامسيحي متعصب أويهودي حاقد...نموذج ماثل هذاالموضوع وكم الاسائات المبطنة للدين
ولرسولة الكريم صلى الله عليه وسلم وهومحوراساسي يتناولة الكاتب بداية من الموضوع ومروربالطعن فى شخصية الرسول واثارة الفتنة وانتهائابالغاية تبررالوسيلة..
...بداية يتناول النفاق وكانه يستغرب من وصف الاسلام لمسلك عبدالله ابن سلول ومن على شاكلته بالمنافق!!وكان يجب ان لايعتبرهم الاسلام منافقين
بل معارضيين أونواة لتشكيل الحزب السياسي الجديدللمعارضة...ولذلك يعبرالكاتب عن حزنه ان لم نقل استيائة ان القران الكريم وصف المنافقين
بأبشع الصفات وفوق ذلك يعبرالكاتب عن امتعاضة من جعلهم اى المنافقين فى الدرك الاسفل من النار..لذلك يتسأل الكاتب فى سخرية مبطنة هل هى نارنبيناابراهيم عليه السلام
أم نارفرعون وهمان!!؟؟....ويستطردالكاتب بقوله(لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديديقصدالمنافقين)...ويعقب الكاتب بالقول
(بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه)...يتبادر إلى ذهن القارئ سؤال لماذالم يعترض الرسول الكريم صلى الله
عليه وسلم على ايديولوجيةالنفاق وانماعلى مسلك(التصرف الفردى) لعبدالله ابن سلول؟...ياتيك الجواب واضحاوبالنص
(فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة")
..والمعنى ان الرسول ليست لدية مشكلة فى استخدام النفاق لانه استخدم المكروالخديعة..ولم ينقص الكاتب إلاان يعلن صراحة ان الرسول
ماكرومخادع...وان تلك الصفات هى من صفات زعيم الحزب أوالسياسي الحكيم!!...ومن ثم لاحرج ولاتثريب(فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف) كبره كلمة تخرج من افواهكم ايها!!..ولاحول ولاقوة إلابالله العظيم....والله المستعان....

الوافي3
17-02-10, 02:29 AM
يبدو انك لم تستوعبي ما جاء ما بين السطور وان ار ي من خلال الردود التي تفضلتي بها التأيد الباطني والجوهري من خلال فقرات الثلاث الاول. اما النهج الذي سوف نتهجه لا علاقة لنا صراحة بالتشيع الديني بل السياسي فقط
وهداكم الله

أحلى مافيها تفضلتي :SmileyBunny:

وش اللي أفهمه

اللي فهمته أنك تبي تجرنا إلى نهج التشيع بكل مافيه :c010:
وقد أوردت لك مثال على النهج الشيعي اللي أنت تقول عليه

لكن نفسي أعرف هند بنت عتبه وش دخلها في السياسه الحديثه

في اللي أ،ت قلت عنهم ؟؟؟؟

الوافي3
17-02-10, 02:30 AM
الأخ الحبيب سامي لم أنتبه لردك الراقي إلأ بعد قراءته
الله يوفقك دنيا وآخره

سامي3000
17-02-10, 04:35 AM
الأخ الحبيب سامي لم أنتبه لردك الراقي إلأ بعد قراءته
الله يوفقك دنيا وآخره


جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك أخي وحبيبي فى الله/الوافي.......وليتهم يعلمون من هورسول الله صلى الله عليه وسلم...اقسم بالله العظيم لووقفت هذه الامة العمركله كخدم له صلى الله عليه وسلم وماوفوة حقه ولامنزلته العظيمة لكن هوالجهل والعناد الباعث وراءكل استهتار......حسبناالله ونعم الوكيل.....لك مني جزل الشكروالتقدير.......والله من وراءالقصد....

سامي3000
17-02-10, 04:51 AM
قال الله تعالى( إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ۖ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَىٰ ۗ وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )

رحم الله قائل هذاالمقال........
وسط انبياءالله عليهم السلام أولئك الصالحين المصلحين تلمح فى خشوع وتوقيرمحمدبن عبد الله صاحب الرسالة الخاتمة ٬ وملتقى العقائد والفضائل التى ناط القدر بها صلاح الأولين والآخرين إنه المثل العليا كلها فى إطار من اللحم والدم ٬ تستطيع أن تعرفه فى يسر من الكتاب الذى جاء به ٬ ومن الحكمة التى يتفجربها منطقه. بيد أنك لن تستطيع الاتصال به إلا إذا نشدت لنفسك المثل الرفيعة التى تحيافى سيرته. أما الواقفون مع أنفسهم فى بداية الشوط ٬ فهيهات أن يرتبطوا به. العصاة الذين يبغون التوبة ٬ والجهال الذين يطلبون العلم ٬ والحائرون الذين يبحثون عن قرار ٬ والقاصرون الذين يسعون وراء الكمال ٬ أولئك جميعاً فى جهادهم لبلوغ أهدافهم سوف يعرفون الكثيرعن `محمد` لأنهم سيهتدون بآيِهِ ٬ وينتفعون بنصحه. ولن يعرف `محمدا` أبدا من سفه نفسه ٬ وحقر عقله وقلبه. إن من خصائص القيادات الروحية الكبرى أنها تقدح زناد النشاط الإنسانى فيمن اقترب منها ٬ وتطلق قواه الكامنة ليخدم الحقيقة الكبرى فى حدود ما أوتى.وإذا كان الزعماء القوميون يتيحون فرصاً واسعة لخدمة الوطن مثلا عندما يهبون للنهوض به وإعلاء شأنه ٬ فالقادة الروحيون يهيئون لأتباعهم وحوارييهم فرضاً أوسع لإحراز الكمال ٬ ثم لغرسه فى دنيا الناس ٬ لتحلو به هذه الدنيا وتعلو. ومن ثم قلنا: لا يعرف محمداً صلى الله عليه وسلم من احتبس فى سجن الدنايا ٬ أو قعد عن نصرة الحق والخير.وينابيع الحياة العاطفية والفكرية فى نفس الرسول الكريم ` محمد بن عبد الله ` تجئ من معرفته الساطعة بالله ٬ وذكره الدائم له ٬ وأخذه بنصيبه الضخم من معانى الكمال فى أسمائه الحسنى. ذلك أن الله خلق آدم على صورته ٬ واستخلفه فى هذه الأرض ليكون نائباًعنه ٬ ومكنه منها ٬ بل كلفه أن ينشط فى استغلال خيرها وامتلاك أمرها ٬ ووصاه أن يحترم أصله الإلهى العريق ٬ فلا يتدلى عنه إلى نزعات الطين ٬ ووساوس الشياطين. يجب أن يكون عالماً ماجداً ٬ قادراً كريماً ٬ رحيماً منعماً وهاباً ٬ إلى آخر ما ترمز إليه أسماء الله الحسنى من صفات الكمال وشارات العظمة والجمال. والعالم من أزله إلى أبدهلا
يعرف إنسانا استغرق فى التأمل العالى ٬ ومشى على الأرض وقلبه فى السماء كما يعرف فى سيرة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم إنه خير من حقق فى نفسه وفى الذين حوله حياةالإنسان الكامل. الإنسان الربانى المستخلف فى ملكوت الله لينقل إليه أطرافاً من حقيقةهذه الخلافة الكبيرة. وفى المواريث العقلية والعاطفية التى تركها هذا النبى الكريم ترى كل العناصر التى يستطيع بها أى إنسان أن يقوم بوظيفته الصحيحة فى هذه الحياة انظر إلى قوة العاطفة ودفقها فى هذه المناجاة الحارة: روى الإمام أحمد وأبو داود والنسائى عن زيدبن أرقم أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول دبر صلاته: `اللهم ربنا ورب كل شىء. أناشهيد أنك الرب وحدك لا شريك لك. اللهم ربنا ورب كل شىء ٬ أنا شهيد أن محمداً عبدك ورسولك. اللهم ربنا ورب كل شىء ٬ أنا شهيد أن العباد كلهم أخوة. اللهم ربنا ورب كل شىء ٬ اجعلنى مخلصا لك وأهلى فى كل ساعة من الدنيا والأخرة. ياذا الجلال والإكرام ٬اسمع واستجب.الله الأكبر الأكبر ٬ نور السموات والأرض. الله الأكبر الأكبر ٬ حسبى الله ونعم الوكيل. الله الأكبرالأكبر`. إن ألفاظ اللغة حين تعجز عن ملاحقة هذا الجيشان المنساب فى كل دعوة ٬ تجعل الرسول المنيب المتعبد يلجأ إلى التكرار فى العبارة الواحدة لينفس عما استكن فى صدره من روعة ومحبة وإجلال. إنه فى ظاهره ترداد للفظ واحد ٬ وهو فى باطنه تعبير عن معان متجددة من الولاء والهيام ويستوقفك فى هذا الدعاء أن تتوسط شهادة النبى لشخصه بالرسالة بين توحيد الله والإقرار بأن العباد كلهم إخوة. ما معنى أن يقول محمد لربه: `أشهدأن محمدا عبدك ورسولك `؟ ذلك ضرب من الإصرار على تحمل الأمانة وإبلاغ الرسالة للناس كافة ٬ مهما كذبوا بها وتنكروا لصاحبها ٬ إن الرجل الذى يحس بأن العالم أجمع يستغرب بعثته ٬ وأن قوى الشر فيه تحاول زحزحته ٬ وأنها قد تفلح أحياناً فى الكيد له وإشعاره بالعزلة والضعف ٬ إن هذا الرجل يرى من الطبيعى أن يشهد لنفسه بالحق لتكون هذه الشهادةالمتكررة ردا بليغاً على المرجفين والمكذبين. وهى تجىء بعد أن يقذف الروح الأمين فى قلبه شهادة أخرى من الله ومن الملأ الأعلى ٬ تؤكد هذه الحقيقة. “لكن الله يشهد بما أنزل إليك أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا” وإنك لتسمع دوى الوحى وهويرسل هذه الشهادة مرة أخرى ٬ فتحس فى نبراتها زمجرة صاحب الحق وهو يجبه المفترين ويخجلهم من باطلهم ٬ ويمضى فى ذكر ما عنده من صدق بين ٬ وأدلة دامغة قال الله تعالى(قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ۚ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ ۚ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَىٰ ۚ قُلْ لَا أَشْهَدُ ۚ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ ). والمُشاهد فى سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن حدة الانتباه الذهنى تسودها كلها. فأمثالنا قد يثور انتباهه لبواعث مفاجئة ٬ تم تركد مشاعره لزوالها. أماهذا النبى الكريم فهو فى نهاره مستجمع الفكر مركزه ٬ لا يكاد يمسه فتور أو ذهول عن شىء ٬ دق أو جل . فإذا نام نضحت هذه الحساسية الشديدة على حالته النفسية ٬ فهوفى رقاده يقظان القلب. ونبهة النهار ويقظة الليل تقوم على هذا الاتجاه المستمر إلى الله ٬والتشبث العجيب بذكره. إذا أوى إلى فراشه قال: `اللهم أسلمت نفسى إليك ٬ وفوضت أمرى إليك ٬ وألجأت ظهرى إليك ٬ رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك . أمنت بكتابك الذى أنزلت ٬ وبنبيك الذى أرسلت ` . انظر إلى هذا التفانى فى مرضاة الله ٬ ثم إلى هذا الختام الذى يعلن فيه الرسول إيمانه بنفسه وكتابه. إنه كما أبنا عزيمة وإصرار . وهوكذلك إقرار من الداعية أنه أول من يصدع بواجبات دعوته ٬ وأول من يلبى مطالب رسالته ٬وأول من يطيع أمر الله ٬ وينفذ حكمه ٬ ويقيم حده ويعلى شعائره. روى ابن عباس رضى الله عنهما قال: كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال:اللهم لك الحمد ٬أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد ٬ لك ملك السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد انت الحق ووعدك الحق ٬ ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق والنبيون حق ومحمد حق والساعة حق` . ` اللهم لك أسلمت وبك أمنت وعليك توكلت واليك انبت وبك خاصمت واليك حاكمت فاغفر لى ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخرلا اله إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بالله ` . ونحن فيما نألف من تجاربنا نرى أن حياة التأمل المحض والمناجاة الحلوة ٬ لا تخلص لصاحبها إلا بعيداً عن الناس ٬ وفى نجوة من لغوهم العريض ٬ وشئونهم التافهة. ومن ثم فهى لا تعرف إلا لأصحاب الأبراج العاجية ٬ والصوامع القصية من الأدباء المترفعين ٬ أو العباد المنقطعين. والحق أن للجماهير ظلالا كثيفة ٬ ومطالب وأهواء لا تنتهى. وقلما يبصر نفسه من يلقى بنفسه فى غمارهم الموار. إلا أن الدارسين لحياة النبى العظيم `محمد` صلى الله عليه وسلم يرون فى مسلكه ما يخالف هذه العادةالمأثورة عن بعض الممتازين من الناس. فهو قد عالج من قضايا المجتمع ومشكلات الأفراد ٬وأحوال الأصدقاء والخصوم ٬ ودقائق الحرب والسلم ٬ وبلا من أطوار النفوس ٬ وتقلب المشاعر ٬واختلاف الأفهام ما لم يتح مثله لبشر آخر. ومع ذلك فإن صفاءه النفسى ٬ وتوقده العقلى لم تشبهما شائبة. كان يترك أثره العميق فى الآخرين ٬ ولا يتأثر هو بما فى نفوسهم من ضيق وانحصار. إنه موجة يدفع ولا يندفع.ورقى معنوياته جزء من صميم ذاته ٬ لا يمكن أن يتخفف عنه ٬ أو تتفاوت قيمته بين ارتجال وإعداد. أما كثير من العظماء فارتقاؤهم الأدبى عرض! اكتسبوه بوسائل معينة ٬ وضوابط خاصة. وهم على حق إذ يتوجسون من ضياعة ٬ أو نقص حرارته ٬ مع مخالطة الجهال والدهماء. لكنك ترى هذا النبى الجليل بين أفواج الأعراب ٬ وصخب الجماعات المختلفة يرسل كلمه الرتيب فلا تدرى بأيهما تعجب؟. برقة الروح الذى يصحب عباراته ٬ أم بروعة التنسيق الذى يؤلف بين ألفاظه؟!. وكلا الأمرين لا يقترب منه إلا صاحب قلم ينشد الصفاء لنفسه ٬والهدوء لفكره ٬ ثم بعد ذلك يكتب فى روية وأناة ومهل. ولا ريب فى أن مصدر هذا العلوالدائم ٬ والقوة المصاحبة هو ما أشرنا إليه آنفاً من اتصال قلبه برب الأرض والسماء ٬ وجريان فكره فى نسق لا تدركه الخاصة بلة الدهماء. وطبيعى أن يعيش صاحب هذه الرسالة طيلة عمره مُبَرَّأً من كل عيب منزهاً عن أية ملامة. لا يؤثر عنه فى سره وعلنه ورضاه وسخطه إلا ما تهوى العلا. ما من كبير إلا وله سقطة ٬ حتى لقد تواضع الناس أن يغتفربعضهم لبعض هنات أو سيئات لا بد أن يواقعوها. لكن هناك صنفا من الناس ليس فى شرابهم قذى قط. هم المصطفون الأخيار من عباد الله. وفى الطليعة الوضاءة من هذا النفرالنقى إمام فذ ٬ ورحمة مُهداة ٬ ونبى معصوم. هو محمد بن عبد الله. صلوات الله عليه فى الأولين والآخرين....والله من وراءالقصد....

اخو جميلة
17-02-10, 11:26 AM
الخيار الوحيد وانت الصادق
مو التشيٌع للمذهب الشيعي
بل
تشييع جثامين الشيعه وأطعامها للكلاب الضاله

ديفا
17-02-10, 12:21 PM
الأخ سامي حقيقةً ردك يكتب بماء الذهب .... جزاك الله كل خير ...



إن كنت يا صاحب الموضوع صادقًا فيما زعمت...أي جادًا بطلبك المناقشة وأنك لم تضعها سخرية ليس إلّا
فالتشيع السياسي يستجلب التشيع الكامل
ثمّ ..
ألا يعتبر هذا خضوعًا وجبنًا لهولاء الحثالة ؟ ( الذين أرجو ألا تكون منهم :) )

ليبي وافتخر
17-02-10, 10:31 PM
جزاك الله خيـــــــرالوافي..وافي في ردك ايضاً..
الامورالدينيه تحديدا غير قابله للفلسفه وخلط الحابل بالنابل ..!!!!!!
من له هدف يكون صريح
ومسؤول عما يتفوه به ويتحدث بشكل مباشر ..ويكون له محور
واضح محدد ..اما ان تأتي بهند رضي الله عنها والحرب خدعه والدرك الاسفل ..والتشيع السياسي !!
اللهم ثبتنا على دينك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم اللهم عليك بالمعتدين ...
اللهم من اراد الاسلام بسوء فأشغله في نفسه ورد كيدة في نحرة ..


تحياتي ..
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك..
يبدو انك تنتمي للقاعدة ,وتاانيا ان مع فصل السياسة عن الدين ولكن في حدود المعقول ولهذا لا...

ليبي وافتخر
17-02-10, 10:53 PM
[quote=ليبي وافتخر;6468653]انه النفاق والاعتناق ,مصطلحاً جاء علي لسان هند بنت عتبة مُشيدة بسياسة الحكيمة التي سوف يسلكها الزعيم عبدالله ابن سلول ,وتعطي بذلك الضوء الاخضر له وللحكماء علي شاكلته للدخول في تاسيس اونشأة الحزب السياسي الجديد للمعارضة"المنافقين"

لكن المحزن فبي الامر ,ان القران الكريم قد اورد آيات صريحة وواضحة عرأ فيها المنافقين ووصفهم بأبشع الصفات وجعلهم في الدرك الاسفل من النار .!؟؟

ولكن يا تري هل هي نار ابراهيم عليه السلام ,ام النار التي سينعم فيها فرعون وهامان لعنهما الله.

علي كل حال ,فالواضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام ,لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديد بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه.!!!

فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة",ومن وجهة زعيم الحزب والحزب نفسه ,السياسة الفذة او السياسي الحكيم .

وان خلصنا واتفقنا معاً الي هذين التعريفيتن , وقفزنا بهما الي وقتنا المعاش وحاولنا قدر المستطاع التعايش فيهما ,فسوف يكون حزب النفاق الجديد هو حصان طروادة وبيت القصيد في احتواء خطر الشيعة ,في ظل ضعف سلول وعجز دول الخليج في كش الذبان عن وجهها ,فهيا بنا

نصمت نفاقاً هيا بنا للاعلان تشيعنا وليكن التشيع السياسي .

واخيراً "فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف ".

هي ناتج عملية تكوين نسق فكري عام يفسر الطبيعة والمجتمع والفرد، ويحدد موقف فكري معين يربط الأفكار في مختلف الميادين الفكرية والسياسية والأخلاقية والفلسفية.
<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>>>>>>
لست ليبي ولايحق لك الفخر.....حقيقة الامروفى بحرالانترنت الواسع بعض من تحاورهم أوتقرء لهم وبالرغم من انهم يبدون فى الظاهر
مسلمين وعرب إلاانهم أشد على الرحمن عتيا...ولايوجدشك لدى بان بعضهم إمامسيحي متعصب أويهودي حاقد...نموذج ماثل هذاالموضوع وكم الاسائات المبطنة للدين
ولرسولة الكريم صلى الله عليه وسلم وهومحوراساسي يتناولة الكاتب بداية من الموضوع ومروربالطعن فى شخصية الرسول واثارة الفتنة وانتهائابالغاية تبررالوسيلة..
...بداية يتناول النفاق وكانه يستغرب من وصف الاسلام لمسلك عبدالله ابن سلول ومن على شاكلته بالمنافق!!وكان يجب ان لايعتبرهم الاسلام منافقين
بل معارضيين أونواة لتشكيل الحزب السياسي الجديدللمعارضة...ولذلك يعبرالكاتب عن حزنه ان لم نقل استيائة ان القران الكريم وصف المنافقين
بأبشع الصفات وفوق ذلك يعبرالكاتب عن امتعاضة من جعلهم اى المنافقين فى الدرك الاسفل من النار..لذلك يتسأل الكاتب فى سخرية مبطنة هل هى نارنبيناابراهيم عليه السلام
أم نارفرعون وهمان!!؟؟....ويستطردالكاتب بقوله(لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديديقصدالمنافقين)...ويعقب الكاتب بالقول
(بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه)...يتبادر إلى ذهن القارئ سؤال لماذالم يعترض الرسول الكريم صلى الله
عليه وسلم على ايديولوجيةالنفاق وانماعلى مسلك(التصرف الفردى) لعبدالله ابن سلول؟...ياتيك الجواب واضحاوبالنص
(فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة")
..والمعنى ان الرسول ليست لدية مشكلة فى استخدام النفاق لانه استخدم المكروالخديعة..ولم ينقص الكاتب إلاان يعلن صراحة ان الرسول
ماكرومخادع...وان تلك الصفات هى من صفات زعيم الحزب أوالسياسي الحكيم!!...ومن ثم لاحرج ولاتثريب(فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف) كبره كلمة تخرج من افواهكم ايها!!..ولاحول ولاقوة إلابالله العظيم....والله المستعان....
شكرا جزيلا كونك نجحت بامتياز في رمي ولصق التهم والاكاذيب برجال الشرفاء ,والسبب ناتجا لكونك نظرت ما بين قدميك ولهذا فلك كثير العذر ,ولكن مع هذا ,فدعني اذكرك بان اختلاق الاكاذيب لتشويه الرجال الشرفاء فكرة سهلة جدا ,ولكنها لا تكفي لاذانتهم حتي في محكمة يرأسها قاضي غير عادل متلك

زكريا الناهى
18-02-10, 01:05 AM
هلا وضحت لنا باسهاب وتفصيل ماذا قصدت من وراء الموضوع حتى يمكننا مناقشتك بموضوعية
وحيادية ويمكننا الحكم على مذهبك وشخصك وسندع جميع الأحكام التى سبقت أدراج الرياح
وإلا فإنك تكون قد حكمت على نفسك بصحتها جميعا

سامي3000
18-02-10, 01:35 AM
[quote=سامي3000;6471651]
شكرا جزيلا كونك نجحت بامتياز في رمي ولصق التهم والاكاذيب برجال الشرفاء ,والسبب ناتجا لكونك نظرت ما بين قدميك ولهذا فلك كثير العذر ,ولكن مع هذا ,فدعني اذكرك بان اختلاق الاكاذيب لتشويه الرجال الشرفاء فكرة سهلة جدا ,ولكنها لا تكفي لاذانتهم حتي في محكمة يرأسها قاضي غير عادل متلك




يؤسفني حقا انك لم ترى فى ردودناوفى الموضوع برمته إلامسئله الامتيازومن هوالغالب ومن هوالمغلوب..الخ!!..لاحول ولاقوة إلابالله العظيم...الامرأكبروأعظم وابعد من ان النظرإليه من زاوية تافه...الامريتعلق بدين عظيم ورسول كريم جليل.عندمانتكلم عنه نتحدث فى خشوع وإجلال وتوقيروتعظيم....هذاإمام الأنبياء بشخصيته وطبيعة رسالته استطاع ان يبدل الارض غيرالارض والناس غيرالناس ثم تأتي
وتقول ان الرسول(حشى وكلا)منافق...لماذالان حضرتك عرفت النفاق بانه ومن المنظورالعسكري على حدزعمك يعنى المكروالخديعة والرسول أخذبالمكروالخديعة إذاالرسول(أستحى والله من اعادة الكلمة)ثم من الاساس من قال لك ان المنظورالعسكري يعرف الخطط الحربية(دفاعيةأوهجومية حرب أوسلم)على انهانفاقاأوحتى نوع من انواع النفاق
ولاحتى اللغة تعرف ماذهبت اليه!؟...إذاكنت لاترى فى النفاق جريمة؟فتلك مشكلتك أنت وحدك..من جانب اخرنؤكدان الاسلام ليس برنامج حزب سياسى يتولى السلطة فيفشل أوينجح!!إنه قبل ذلك وبعده دين ينهض على أصول بينة وصراط يسيرالمرء فيه عارفاكيف يعاشرالقريب والبعيدوالصديق والعدو...عمومالن اطيل اكثرمماسبق ولكن أقول لك إذالديك تفسيرا آخرلماجاءفى موضوعك فنحن نرحب به وفوق ذلك لك واجب الاعتذارمنا....نحن نحترم الشرفاء ونجلهم حتى ولوكانوامخالفين شريطه ان يكونوامخلصين وقبل ذلك منصفين...والله من وراءالقصد.....

المحــــارب **
18-02-10, 03:34 AM
انه النفاق والاعتناق ,مصطلحاً جاء علي لسان هند بنت عتبة مُشيدة بسياسة الحكيمة التي سوف يسلكها الزعيم عبدالله ابن سلول ,وتعطي بذلك الضوء الاخضر له وللحكماء علي شاكلته للدخول في تاسيس اونشأة الحزب السياسي الجديد للمعارضة"المنافقين"

لكن المحزن فبي الامر ,ان القران الكريم قد اورد آيات صريحة وواضحة عرأ فيها المنافقين ووصفهم بأبشع الصفات وجعلهم في الدرك الاسفل من النار .

ولكن يا تري هل هي نار ابراهيم عليه السلام ,ام النار التي سينعم فيها فرعون وهامان لعنهما الله.

علي كل حال ,فالواضح ان الرسول عليه الصلاة والسلام ,لم يكن في حقيقة الامر معترضاً علي نشأة وايديولوجية الحزب الجديد بقدر ما كان سخطه علي المسلك الذي سلكه سلول ومن معه للتحقيق ما يريد الوصول اليه.

فالنفاق او صفة المنافقين من المنظور العسكري يعني بها المكر والخديعة الكر والفر وقد عمل الرسول عليه الصلاة والسلام في نهجها في بعض غزواته"المكر والخديعة",ومن وجهة زعيم الحزب والحزب نفسه ,السياسة الفذة او السياسي الحكيم .

وان خلصنا واتفقنا معاً الي هذين التعريفيتن , وقفزنا بهما الي وقتنا المعاش وحاولنا قدر المستطاع التعايش فيهما ,فسوف يكون حزب النفاق الجديد هو حصان طروادة وبيت القصيد في احتواء خطر الشيعة ,في ظل ضعف سلول وعجز دول الخليج في كش الذبان عن وجهها ,فهيا بنا

نصمت نفاقاً هيا بنا للاعلان تشيعنا وليكن التشيع السياسي .

واخيراً "فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف ".

مع كامل احترامي للاخ الا ان هذه السطور لاتساوي شيئا ولاتحمل فكرا ...
بل حتى جهلا مركبا في الدين ..مادخل نار ابراهيم بالنار التي توعد الله بها المنافقين !!!!!!
حد يفهمني ياجماعة اخونا الفيلسوف بيئول ايه :)

thepen
18-02-10, 11:01 AM
لم تستوعبي
التي تفضلتي بها


أخي الكريم
ليبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ومن ثم هممت بالرد ولكن بعد قراءة ردك على الأخ الوافي
بما بينته لك أعلاه أدركت أمر يهمني يجب توفره في الطرف الآخر
فما وجدته فيك , ولهذا لا أقول إلا عذرا
ولك التقدير والاحترام

القلم

أسد بلاد الحرمين
18-02-10, 05:15 PM
النصر قادم
اللهم انصر اهل السنة

ليبي وافتخر
18-02-10, 07:49 PM
[quote=ليبي وافتخر;6476631]




يؤسفني حقا انك لم ترى فى ردودناوفى الموضوع برمته إلامسئله الامتيازومن هوالغالب ومن هوالمغلوب..الخ!!..لاحول ولاقوة إلابالله العظيم...الامرأكبروأعظم وابعد من ان النظرإليه من زاوية تافه...الامريتعلق بدين عظيم ورسول كريم جليل.عندمانتكلم عنه نتحدث فى خشوع وإجلال وتوقيروتعظيم....هذاإمام الأنبياء بشخصيته وطبيعة رسالته استطاع ان يبدل الارض غيرالارض والناس غيرالناس ثم تأتي
وتقول ان الرسول(حشى وكلا)منافق...لماذالان حضرتك عرفت النفاق بانه ومن المنظورالعسكري على حدزعمك يعنى المكروالخديعة والرسول أخذبالمكروالخديعة إذاالرسول(أستحى والله من اعادة الكلمة)ثم من الاساس من قال لك ان المنظورالعسكري يعرف الخطط الحربية(دفاعيةأوهجومية حرب أوسلم)على انهانفاقاأوحتى نوع من انواع النفاق
ولاحتى اللغة تعرف ماذهبت اليه!؟...إذاكنت لاترى فى النفاق جريمة؟فتلك مشكلتك أنت وحدك..من جانب اخرنؤكدان الاسلام ليس برنامج حزب سياسى يتولى السلطة فيفشل أوينجح!!إنه قبل ذلك وبعده دين ينهض على أصول بينة وصراط يسيرالمرء فيه عارفاكيف يعاشرالقريب والبعيدوالصديق والعدو...عمومالن اطيل اكثرمماسبق ولكن أقول لك إذالديك تفسيرا آخرلماجاءفى موضوعك فنحن نرحب به وفوق ذلك لك واجب الاعتذارمنا....نحن نحترم الشرفاء ونجلهم حتى ولوكانوامخالفين شريطه ان يكونوامخلصين وقبل ذلك منصفين...والله من وراءالقصد.....
اذا ما اردنا الرقي بحال هذه الامة فيجب علينا اولا واخيرا ان نتجرد من العواطف وان نزن الامور ونقيسها بمنطق العقل ,ما صار بالامس حراما او ممنوعا وغير ممكنا تجاوزه , اليوم اصبح ممكنا ,اذ كانت الفتاوي تتغير بتغير المكان والزمان اليس هذا ينطبق علي الكلمات والمعاني, انت حاولت تفسير النفاق وصفة المنافقين من الزاوية الضيقة (الدين ) فسوف تكون النتائج سلبية وغير صحيحة بينما ان تداركت الامر بوضعه علي ميزان والقسطاس المستقيم, الذي لا يظلم عليه او فيه احد,

زكريا الناهى
18-02-10, 10:09 PM
هلا وضحت لنا باسهاب وتفصيل ماذا قصدت من وراء الموضوع حتى يمكننا مناقشتك بموضوعية
وحيادية ويمكننا الحكم على مذهبك وشخصك وسندع جميع الأحكام التى سبقت أدراج الرياح
وإلا فإنك تكون قد حكمت على نفسك بصحتها جميعا


أخى الفاضل

أرى أنك لا تملك فى جعبتك أكثر مما طرحت ورددت وإنى أراك قد حكمت على نفسك بما حكم المشاركون كما أسجل إعجابى بالأخ القلم على موجز كلماته وعمق رؤيته

وأخيرا ليس لك منا يا أخى إلا

سلاما

سامي3000
19-02-10, 01:48 AM
[QUOTE=ليبي وافتخر;6481771][quote=سامي3000;6477562]
اذا ما اردنا الرقي! بحال هذه الامة! فيجب علينا اولا واخيرا ان نتجرد من العواطف وان نزن الامور ونقيسها بمنطق العقل!! ,ما صار بالامس حراما او ممنوعا وغير ممكنا تجاوزه , اليوم اصبح ممكنا!!!
,اذ كانت الفتاوي تتغير بتغير المكان والزمان اليس هذا ينطبق علي الكلمات والمعاني,
انت حاولت تفسير النفاق وصفة المنافقين من الزاوية الضيقة (الدين )!!!
فسوف تكون النتائج سلبية!!
وغير صحيحة بينما ان تداركت الامر بوضعه علي ميزان والقسطاس المستقيم, الذي لا يظلم عليه او فيه احد,!!!!

>>>>>>>>>>>>>>>
ان كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لاتعلم فالمصيبه اعظم........إذاالرقي مقابل التجردمن العواطف!!!؟....ولوتسأل القارئ هناعن شكل العواطف التى يجب ان تتخلى عنهاالامة؟فلن تجدجواب مقنع بل لفظ لاعلاقة له بالمعنى الاصلى...أوبمعنى أصح الفصل بين اللفظ ومعناه أو
بين الدال والمدلول...(الفصل بين اللفظ ومعناه، أو بين الدال والمدلول كان بدايات أفكار البنيوية والتفكيكية التى انتشرت فى بدايات القرن العشرين على يد فلاسفة الغرب مثل دريدا وسوسير ورولان بارت وجاك كوهين وياكوبسون وغيرهم. بدأت بفصم عرى لا يتصور أن تنفصم لكن هذا الانفصام كان نتيجة حتمية للفلسفة الإلحادية ذلك أن الإنسان لا يتبوأ مكانه السامى إلا بإيمانه بالله. فإذا فقد الإيمان بالله ضاع وتحول إلى مجرد حيوان ووجب علينا أن نناقش الأصوات المنطلقة منه- من الحيوان- ولكان منطقيا أن نشك فيما إذا كانت هذه الأصوات المختلفة تعبر عن أى معنى. كان منطقيا أن يتلو الكفر بالله الكفر بالإنسان أيضا..ليكون مجرد حيوان..وكان منطقيا أن تسقط كل القيم..فالقيم لا تستمد قيمتها إلا من الله ومن كتبه ومن رسله..و إلا فماذا يجعل الصدق خيرا وهو قد يضر؟ وماذا يجعل الكذب شرا وهو قد يفيد.. وماذا يجعل القتل جريمة وانتهاك الأعراض عارا والظلم سبّة؟!..أدى الكفر بالله وجحود نعمته علينا بتعليمنا الأسماء إلى فصم العري بين اللفظ ومعناه..لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد..لأن الحضارةالمادية الملحدة التى عبدت المادة والعلم والعقل من دون الله ما لبثت أن اكتشفت قصورها جميعا وعجزها عن تلبية احتياجات الإنسان أو تقليل شقائه.وهكذا أدت الفلسفات الإلحادية فى النهاية إلى سقوط الأرباب التى اتبعها أسلافهم فى القرن التاسع عشر لعبادتها من دون الله:المادة والعلم والعقل.ولقد أدت العملية التفكيكية فى نهايتها إلى تجاوز الكفر بعالم الغيب إلى الكفر بعالم الشهادة!وسيطرت الفلسفة الألمانية وتكفلت ظاهرية هوسيرل وتأويلية هايدجر وجادامر برفض أى سلطات مرجعية، وكما يعبرون هم فقد انفرط عقد العالم بعد أن فقد كل شئ الإحالة إلى مرجع ثابت وموثوق به.يرى ميشيل فوكوه أن كل عصر معرفى جديد يزيح العصر المعرفى السابق وفى مرحلة معرفية سابقة تمت إزاحة المقدس من مركز الوجود ليحل محله العلم والعقلانيةأما فى المرحلة الأخيرة فقد أزيح العقل لتحل محله اللغة، ليصبح الشك وانعدام اليقين هو الحقيقة الوحيدة المطلقة ويصبح لا ووجود حقيقيا لأى شئ خارج إطار اللغة.لكن اللغة نفسها مراوغة والعلاقة بين اللفظ والمعنى فيها علاقة اعتباطية..إذن:فقد انتهى كل شئ..!!)....انظرواالى جملة تفسيرالنفاق من منظورديني ضيق!!لماذاوهل هناك تفسيرأومعنى اخرللنفاق؟..
الجميع يتفق من اليونانين الى المسلمين ووالخ على ان معنى النفاق صفة ذميمه....http://en.wikipedia.org/wiki/Hypocrisy....وبرفضك الواضح لماتسميه التفسيرمن زاوية ضيقه(الدين)بمعنى رفض الدين كمرجعه...وعليه ومن وجهه نظرك(كمسلم) ماهوالقسطاس المبين والذى لايظلم عليه أوفية أحدغيركتاب الله وسنة رسوله؟...ثم هل الحداثة أوالتقدم أوالرقي يقتضى أن نهدرالقداسه عن شخصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم؟.......والله من وراءالقصد........

ليبي وافتخر
19-02-10, 10:48 PM
[quote=ليبي وافتخر;6481771][quote=سامي3000;6477562]
اذا ما اردنا الرقي! بحال هذه الامة! فيجب علينا اولا واخيرا ان نتجرد من العواطف وان نزن الامور ونقيسها بمنطق العقل!! ,ما صار بالامس حراما او ممنوعا وغير ممكنا تجاوزه , اليوم اصبح ممكنا!!!
,اذ كانت الفتاوي تتغير بتغير المكان والزمان اليس هذا ينطبق علي الكلمات والمعاني,
انت حاولت تفسير النفاق وصفة المنافقين من الزاوية الضيقة (الدين )!!!
فسوف تكون النتائج سلبية!!
وغير صحيحة بينما ان تداركت الامر بوضعه علي ميزان والقسطاس المستقيم, الذي لا يظلم عليه او فيه احد,!!!!

>>>>>>>>>>>>>>>
ان كنت تعلم فتلك مصيبة وان كنت لاتعلم فالمصيبه اعظم........إذاالرقي مقابل التجردمن العواطف!!!؟....ولوتسأل القارئ هناعن شكل العواطف التى يجب ان تتخلى عنهاالامة؟فلن تجدجواب مقنع بل لفظ لاعلاقة له بالمعنى الاصلى...أوبمعنى أصح الفصل بين اللفظ ومعناه أو
بين الدال والمدلول...(الفصل بين اللفظ ومعناه، أو بين الدال والمدلول كان بدايات أفكار البنيوية والتفكيكية التى انتشرت فى بدايات القرن العشرين على يد فلاسفة الغرب مثل دريدا وسوسير ورولان بارت وجاك كوهين وياكوبسون وغيرهم. بدأت بفصم عرى لا يتصور أن تنفصم لكن هذا الانفصام كان نتيجة حتمية للفلسفة الإلحادية ذلك أن الإنسان لا يتبوأ مكانه السامى إلا بإيمانه بالله. فإذا فقد الإيمان بالله ضاع وتحول إلى مجرد حيوان ووجب علينا أن نناقش الأصوات المنطلقة منه- من الحيوان- ولكان منطقيا أن نشك فيما إذا كانت هذه الأصوات المختلفة تعبر عن أى معنى. كان منطقيا أن يتلو الكفر بالله الكفر بالإنسان أيضا..ليكون مجرد حيوان..وكان منطقيا أن تسقط كل القيم..فالقيم لا تستمد قيمتها إلا من الله ومن كتبه ومن رسله..و إلا فماذا يجعل الصدق خيرا وهو قد يضر؟ وماذا يجعل الكذب شرا وهو قد يفيد.. وماذا يجعل القتل جريمة وانتهاك الأعراض عارا والظلم سبّة؟!..أدى الكفر بالله وجحود نعمته علينا بتعليمنا الأسماء إلى فصم العري بين اللفظ ومعناه..لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد..لأن الحضارةالمادية الملحدة التى عبدت المادة والعلم والعقل من دون الله ما لبثت أن اكتشفت قصورها جميعا وعجزها عن تلبية احتياجات الإنسان أو تقليل شقائه.وهكذا أدت الفلسفات الإلحادية فى النهاية إلى سقوط الأرباب التى اتبعها أسلافهم فى القرن التاسع عشر لعبادتها من دون الله:المادة والعلم والعقل.ولقد أدت العملية التفكيكية فى نهايتها إلى تجاوز الكفر بعالم الغيب إلى الكفر بعالم الشهادة!وسيطرت الفلسفة الألمانية وتكفلت ظاهرية هوسيرل وتأويلية هايدجر وجادامر برفض أى سلطات مرجعية، وكما يعبرون هم فقد انفرط عقد العالم بعد أن فقد كل شئ الإحالة إلى مرجع ثابت وموثوق به.يرى ميشيل فوكوه أن كل عصر معرفى جديد يزيح العصر المعرفى السابق وفى مرحلة معرفية سابقة تمت إزاحة المقدس من مركز الوجود ليحل محله العلم والعقلانيةأما فى المرحلة الأخيرة فقد أزيح العقل لتحل محله اللغة، ليصبح الشك وانعدام اليقين هو الحقيقة الوحيدة المطلقة ويصبح لا ووجود حقيقيا لأى شئ خارج إطار اللغة.لكن اللغة نفسها مراوغة والعلاقة بين اللفظ والمعنى فيها علاقة اعتباطية..إذن:فقد انتهى كل شئ..!!)....انظرواالى جملة تفسيرالنفاق من منظورديني ضيق!!لماذاوهل هناك تفسيرأومعنى اخرللنفاق؟..
الجميع يتفق من اليونانين الى المسلمين ووالخ على ان معنى النفاق صفة ذميمه....http://en.wikipedia.org/wiki/hypocrisy....وبرفضك الواضح لماتسميه التفسيرمن زاوية ضيقه(الدين)بمعنى رفض الدين كمرجعه...وعليه ومن وجهه نظرك(كمسلم) ماهوالقسطاس المبين والذى لايظلم عليه أوفية أحدغيركتاب الله وسنة رسوله؟...ثم هل الحداثة أوالتقدم أوالرقي يقتضى أن نهدرالقداسه عن شخصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم؟.......والله من وراءالقصد........
تبت يقيناً انك تحاول ما بين الحين والحين التمعن في الكلمات والمعاني وانت ناظراً ما بين قدميك ,وانت بذلك تذكرني بما قرأنا عن الثورة الفرنسية بسقوط النظام القيصري,وخروج السجينين (الشاعرين) من سجن الباستيل ,الاول نظر الي السماء فتفائل بمستقبل فرنسا,الاخر نظر الي الارض (المستنقعات والبرك)فيئس وتشأم ,وانت -اي تعقيبك واعذرني علي هذا التشبيه- كهذا الاخير ,كما يذكرني -التعقيب او الرد-باعمال الكهنة الذين يحاولون تفسير النصوص القرآنية بظاهر النص وهم بذلك يجرون الويلات للشعوب الامة ,وبهذا صدق كتاب الله تعالي فيكم (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا .
باختصار مفيد وبمنطق العقل مفهوم العواطف اعني به في هذا المقام التزام المطلق بالحيادية والموضوعية وحتي ولو اضطرننابالطعن في انفسنا او حتي بالطعن الدين باسم الدين. وهي بذلك تعني التحيز والتشدد والعصبية والتطرف وما الي ذلك )

سامي3000
20-02-10, 02:48 AM
[quote=سامي3000;6483731][quote=ليبي وافتخر;6481771]
تبت يقيناً انك تحاول ما بين الحين والحين التمعن في الكلمات والمعاني وانت ناظراً ما بين قدميك ,وانت بذلك تذكرني بما قرأنا عن الثورة الفرنسية بسقوط النظام القيصري,وخروج السجينين (الشاعرين) من سجن الباستيل ,الاول نظر الي السماء فتفائل بمستقبل فرنسا,الاخر نظر الي الارض (المستنقعات والبرك)فيئس وتشأم ,وانت -اي تعقيبك واعذرني علي هذا التشبيه- كهذا الاخير ,كما يذكرني -التعقيب او الرد-باعمال الكهنة الذين يحاولون تفسير النصوص القرآنية بظاهر النص وهم بذلك يجرون الويلات للشعوب الامة ,وبهذا صدق كتاب الله تعالي فيكم (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) .
باختصار مفيد وبمنطق العقل مفهوم العواطف اعني به في هذا المقام التزام المطلق بالحيادية والموضوعية وحتي ولو اضطرننابالطعن في انفسنا او حتي بالطعن الدين باسم الدين. وهي بذلك تعني التحيز والتشدد والعصبية والتطرف وما الي ذلك )



حيادية-موضوعية-والتزام مطلق-العاطفة..مصطلحات ومفاهيم ولف ودوران حولها
وهكذاهم انصاف المثقفين لابل ارباعهم جدال وجدال والنتيجة جدال مع وضوح الحق!....والاغرب هوالطعن فى الدين بالدين(لصالح من!؟)
وجمالانقول...نعم لقدخرج ذلك الفرنسي متفائل من سجن الباستيل(الرهيب)..تعرف لماذا؟....لانه كان ينشدهذااليوم الكالح ليرى اخلاف العرب المتاثرين بفكارالغرب التائهين فى دروب الحياة المتشبعين حتى الثماله بثقافتة يشبون وهم غرباءعلى البيئة التى نبتوافيها..اخلاف تنكردينهاوتاريخهاوتقاليدهاالفاضلة..معلنين أن من حق كل مخلوق أن ينقض أركان الإسلام وأن يجادل فى البديهيات وأن يخطئ دون حرج وألايدع مقرراجاء من عندالله سبحانه وتعالى إلاألقى عليه ظلالامن الريبة كيف ومتى شاء!؟فهم يصرخون(صرخات سفسطائية (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=280244) )...انهم سفراء فوق العادة للغرب ..والفرق بينهم وبين السفراء الرسميين أن هؤلاء لهم تقاليد تفرض عليهم الصمت وتصبغ حركاتهم بالأدب....أماأولئك السفراء فوظيفتهم الأولى أن يثرثروافى المنتديات وفى الصحف وفى المجالس وأن يختلقوا كل يوم مشكلة موهومة ليسقطوا من بناء الإسلام لبنة وليذهبوا بجزء من مهابته فى النفوس...وبذلك يحققون الغاية الكبرى من الزحف المشترك الذى تكاتفت فيه:الصهيونية والصليبة فى العصر الحديث!!...لقد خيل إلى هذا النفرالواهم أن الأوان قد حل للتخلص من وصايا الإيمان وأعباء الفضيلة وأوامرالله جملة...ولكن خاب فألهم..إنهم يكذبون على الحرية حين يجعلونها ترادف الفوضى .ويكذبون على الحضارة حين يحسبونها تقارن الميوعة.ويغدرون بأنفسهم وأمتهم وتاريخهم حين يمكنون لسماسرة الغرب الناقم علينا أن ينالوا مأربهم ويبلغوا ما يشتهون.....والله من وراءالقصد.........

ليبي وافتخر
20-02-10, 07:24 PM
[quote=ليبي وافتخر;6488234][quote=سامي3000;6483731]


حيادية-موضوعية-والتزام مطلق-العاطفة..مصطلحات ومفاهيم ولف ودوران حولها
وهكذاهم انصاف المثقفين لابل ارباعهم جدال وجدال والنتيجة جدال مع وضوح الحق!....والاغرب هوالطعن فى الدين بالدين(لصالح من!؟)
وجمالانقول...نعم لقدخرج ذلك الفرنسي متفائل من سجن الباستيل(الرهيب)..تعرف لماذا؟....لانه كان ينشدهذااليوم الكالح ليرى اخلاف العرب المتاثرين بفكارالغرب التائهين فى دروب الحياة المتشبعين حتى الثماله بثقافتة يشبون وهم غرباءعلى البيئة التى نبتوافيها..اخلاف تنكردينهاوتاريخهاوتقاليدهاالفاضلة..معلنين أن من حق كل مخلوق أن ينقض أركان الإسلام وأن يجادل فى البديهيات وأن يخطئ دون حرج وألايدع مقرراجاء من عندالله سبحانه وتعالى إلاألقى عليه ظلالامن الريبة كيف ومتى شاء!؟فهم يصرخون(صرخات سفسطائية (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=280244) )...انهم سفراء فوق العادة للغرب ..والفرق بينهم وبين السفراء الرسميين أن هؤلاء لهم تقاليد تفرض عليهم الصمت وتصبغ حركاتهم بالأدب....أماأولئك السفراء فوظيفتهم الأولى أن يثرثروافى المنتديات وفى الصحف وفى المجالس وأن يختلقوا كل يوم مشكلة موهومة ليسقطوا من بناء الإسلام لبنة وليذهبوا بجزء من مهابته فى النفوس...وبذلك يحققون الغاية الكبرى من الزحف المشترك الذى تكاتفت فيه:الصهيونية والصليبة فى العصر الحديث!!...لقد خيل إلى هذا النفرالواهم أن الأوان قد حل للتخلص من وصايا الإيمان وأعباء الفضيلة وأوامرالله جملة...ولكن خاب فألهم..إنهم يكذبون على الحرية حين يجعلونها ترادف الفوضى .ويكذبون على الحضارة حين يحسبونها تقارن الميوعة.ويغدرون بأنفسهم وأمتهم وتاريخهم حين يمكنون لسماسرة الغرب الناقم علينا أن ينالوا مأربهم ويبلغوا ما يشتهون.....والله من وراءالقصد.........

قيل لاحد القادة البرامكة في زمن الرشيد ’ويدعي اذ ما خانتي الذاكرة"جعفر او يحي البرمكي في البلاغة|متي تجيز العرب القول او الحديث ومتي تطيل؟فقال :كانت العرب تطيل الحديث ليسمع عنها وكانت تجيز لتحفظ منها

باختصار سوف اشير لهذا المثل لعل وعسي تصللك الرسالة وتفهم وتتمعن من خلالها في اصل الموضوع وما اعنيت . -هي لاحد احد المفكريين العظام-ا ,اذا رأيت عبداً نائما فلا توقظه لئلا يحلم بالحرية .

واخيرا وليس اخرا فيما يخص ....؟الطعن في الدين باسم الدين لصالح الدين وللبشرية كافة

ليبي وافتخر
21-02-10, 08:45 PM
هلا وضحت لنا باسهاب وتفصيل ماذا قصدت من وراء الموضوع حتى يمكننا مناقشتك بموضوعية
وحيادية ويمكننا الحكم على مذهبك وشخصك وسندع جميع الأحكام التى سبقت أدراج الرياح
وإلا فإنك تكون قد حكمت على نفسك بصحتها جميعا

اذ كنت تريد القصد من وراء الموضوع فأطرح سؤالك وماذا بضبط تريد ان تعرف ,علما ليس لذي مذهب ,يكفي اني مسلم

ليبي وافتخر
18-10-10, 02:06 PM
دول الخليج وبوجهاً خاص وفي ظل ضعفها وتراخيها -حكوماً وشعباً-,فهي بطبيعة الحال مستهدف الاول في نظر الدول الطامعة والطامحة منها ايران الاسلامية ودول الغرب وامريكا والقائمة تطول حتى اني اجزم في نيل وطمع الحشرات فيهم لذا ما عليها الا رفع راية الاستسلام المزيف والخضوع التام لايران لانها كما يرى العرب جميعاً المخلص لكم ولنا من قبظة الصلبيين

اللبيب الألمعي
18-10-10, 02:50 PM
"فليس المهم كيف أصل الاهم ان اصل الهدف ".

احترم خيار بلوغ الهدف ولكن............

بل ليس المهم الوصول ولكن الأهم أن لانمشي في طريق يغضب الله سبحانه ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

قيس مومني
18-10-10, 07:54 PM
خل الخيار الك


كل الخيار الك

عبدالله آل موسى
18-10-10, 08:05 PM
دول الخليج وبوجهاً خاص وفي ظل ضعفها وتراخيها -حكوماً وشعباً-,فهي بطبيعة الحال مستهدف الاول في نظر الدول الطامعة والطامحة منها ايران الاسلامية ودول الغرب وامريكا والقائمة تطول حتى اني اجزم في نيل وطمع الحشرات فيهم لذا ما عليها الا رفع راية الاستسلام المزيف والخضوع التام لايران لانها كما يرى العرب جميعاً المخلص لكم ولنا من قبظة الصلبيين


علمنا الآن ما أنت أيها المؤدلج المجوسي الباطني


تصحيح

( إيران المجوسية )

الآمـاكـــن
18-10-10, 10:30 PM
http://www.youtube.com/watch?v=sF4V76vuIdA&feature=player_embedded

ههههههههههههههههههااااااااااااااى

انا متأكدهـ بل واثقـه انـ هالنصرانـي في نهايه المطاف بيرجـع لدينه (a14)


سلمت أيديكـ على المقطع الجنان (qq22) اهو الخبيث ماخل احد وذكرهم ههههههه