المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المخترعات العلمية ليست صناعة بشرية


digarte
14-02-10, 10:25 PM
إذا قلت أن الإنسات أخترع السيارة والقطار والطائرة فأنت مخطا،لأن هذه الأشياء هي أصلا من خلق الله،أفلم تقرأقَوْله تَعَالَى : { وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ } .
وهذا ينسحب عل جميع مانسميها المخترعات العلمية....فإذا أردنا أن نقول أن الإنسان إخترع،فيجب عليه أن لايعتمد على الموجودات في الطبيعة لكي ينسج بها إختراعه،لأن هذه الموجودات هي من صنع الله.....
فالهاتف مثلا هو مصنوع من مواد هي أصلا ليست من صنع الإنسان ،فضلا على أن التقنيات التكنولوجيه التي تم توظيفها هي تقنيات تمت بصلة إلى قوانين علمية مستنبطة من الطبيعة....حتى أن تشغيله لايمكن أن يتم إذا لم يكن الفضاء مشحونا بذلك الشيء الذي يجعل الإتصال والإستقبال ممكنا.....
إذن،هل ترى بصمة للإنسان فيمايسمى إختراع الهاتف؟؟!!...إنه فقط إتبع التعليمات،أعني أنه إهتدى إلى هذا الإختراع عن طريق فهمه لماهية القوانين المتبعة في الطبيعة....إنه ببساطة لم يصنع شيئا،وإنما قام بما يشبه تركيب قطع غيار...هل يعقل أن نقول في هذه الحالة أن الإنسان مخترع؟؟!
إن الإنسان يتعقب فقط ماينكن أن اسميها بالخطوط الخفية،والتي رسمها الله لهن مستكشفا بها عوالم مجهولة ماكان ليصل إليها لولا وجود هذه الخطوط....فكلما فهم ماهية القوانين التي تسير بها الطبيعة،كلما استطاع تسخيرها لصالحه،مغيرا بذلك طريقة حياته ونمط عيشه....
إن المواد الموجودة تحت الأرض وفوقها،بالإضافة إلى وجود قوانين تخضع لها الطبيعة بكل ماتشتمل عليه،جعل الأنسان يصل إلى ماوصل إليه من تقدم ورقي.....وهي كانت موجودة أصلا حتى قبل أن يخلق آدم عليه السلام....فالله سبحانه وتعالى عندما نظر إلى الغيب ،لم تكن نظرته مقتصرة على أن آدم عليه السلام سيطرد من الجنة....بل كان يعلم أن ذريته ستأتي من بعده لتعمير الأرض...ولذلك هيأ لهذه الذرية الظروف المواتية لصنع الحياة التي تليق به كجنس ينحدر من ذرية آدم عليه السلام....
الواقع أن الإنسان لم يكتشف جميع الخطوط الخفية التي رسمها الله في الطبيعة....إذن مازال معظمها مجهولا بالنسبة إليه....وهذا يعني أن هناك حياة أسعد وأرغد تنتظره في المستقبل....لكن السؤال هو الآتي :إلى أي مدى يمكن أن يصل الإنسان بإختراعاته وهو يكتشف الخطوط الواحد تلوى الآخر؟؟!!....
في الحقيقة هناك مايمكن أن يسمى بالنطاق المحدود الذي لايمكن أن يتجاوزه الإنسان،وداخله رسمت كل الخطوط....
إن الحيوانات تدرك ماذا تفعل،لكن في نطاق ضيق جدا وخاص بها،وذلك لتلبية حاجياتها الغرائزية الملحة،إنها بعبارة اخرى تتصرف بشكل غرائزي محض،مستمدة سلوكها من المورثات الجينية...لكن خارج نطاقها فهي لاتدرك شيئا،ولاتفهم أصلا مايدور حولها....لكن الإنسان له حاجيات أخرى مشبعة بشيء إسمه الإدراك....وهي التي تغدي حاجياته الغرائزية،لذلك فنطاق تفكيره أوسع وأشمل،وهذا ماجعله يتوصل إلى فهم ماهية القوانين التي تخضع لها الطبيعة،وبالتالي تسخيرها بكل ماتحتويه لصالحه...فكانت ماتسمى بالمخترعات العلمية كنتيجة طبيعية لحاجياته....
كما قلت آنفا لن يستطيع الإنسان الخروج عن نطاقه المحدود،أقصد أن الإنسان مهما بلغ من تقدم ورقي فإنه في نهاية المطاف لايملك من العلم إلا قليلا...أي أنه لايستطيع بذلك العلم أن ينفلت من عقال نطاقه....وحتى عندما تبقى بينه وبين قيام الساعة إياما معدودات،فإنه لن يستطيع ان يأتي بعلم يؤهله بأن يكتسح عمق الارض حتى يصل إلى نواتها،أويخترق الفضاء ويتجاوز مجرته....والله لن يستطيع حتى ولو تحالف مع الجن....
ماأريد أن أصل إليه هو أن الإنسان لايستطيع ان يفعل شيئا فكيف تريدني أن أقول لك أنه مخترع.....لأنه لو كان فعلا مخترعا لاخترع الأشياء التي وظفها لإختراعه....وكيف يحصل هذا وهو جزء من الموجودات في الطبيعة....وهو نفسه مصنوع من قبل الخالق المبدع....

لالـه
14-02-10, 10:44 PM
وبالطبع فإن كل الأختراعات لا تغيب أفكارها أبدا عن الله .. فما بالك بهذه الأشياء الموجوده في الطبيعه.. وهو سبحانه الذي أوجدها من العدم ...
سبحانكَ ربي وتعاليت
مواضيعك جميله وأفكاركَ فيها تدبر وتفكر
بارك الله فيك

احترامي

فآرق عنـي !
14-02-10, 11:08 PM
كل ما هو موجود لم يكن موجود من لا شيء
وليس للإنسان يد فيه
وما إبتكره الإنسان المخلوق من الموجود
هو تسخير من الله وموهبة وإلهام
رائع موضوعك أخي الحبيب
لا بد من الإيمان بهذه الحقيقة
ومن تاه عنها رأيناه يؤمن بعقيدة الإنفجار الكبير والدوران ومراحل التطور
حتى من إستهان بالقول بأن الأرض تدور حول الشمس وأن الشمس ثابته
والخالق يقول ( والشمس تجري لمستقر لها ) ومع الاسف في تعليمنا درسنا بأن الشمس ثابته
والأرض تدور !!
كل هذه دسائس الماسونية للرجوع للقول بعقيدة التطور والانفجار العظيم
مع أن القرآن وضح أن الأرض ثابته لا تدور
ومثال بسيط على أهمية موضوعك
أنقل لك مثال لأحد المعاتيه الذين غاب عنهم ما تفضلت به
المعتوه عثمان العمير يقول الطب سيجد حل للموت!!!
http://www.youtube.com/watch?v=OBFzYMNZhyU&feature=related

وهـ بس قصيمنا
14-02-10, 11:58 PM
بالتأكيد احسنت اخي..
فالانسان لايقدر على شئ
ضعيف لايستطيع حتى على جنح ذبابه
ولا يعلم ولايفقه من صنع التكنولوجيا جميعها
لا بقدر من الله
وكأنما أراد الله الجليل أن يعرف عظمته للإنسان الذي أنشأه، فهداه إلى بعض المخترعات؛
ولكن الغريب من يدعون من الكفار وينسبون
الجبروت والقوه لهم بصنع مايعجزه الجميع
ونسوا وتناسوا صنع الله اللذي اتقن
كل شئ خلقه؟؟
ولكن الله قال:
{سنريهم آيتنا في الافآق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق}
صدق الله العظيم
حين قرأت هذه الآيه قلت سبحان الله لو انهم تدبرو
فيما حولهم وان من ارادو ان يخروقوا الأرض
ويبلغوا الجبال طولا فأقاموا الدنيا بنباحهم
وزعيقهم من اجل بعض الاختراعات التافهه
مقارنة بصنع رب العبآد ؟
وصدق سبحانه حين قال:
{وماأوتيتم من العلم الاقليلا}

فآرق عنـي !
15-02-10, 12:04 AM
موضوع يستحق التثبيت (q81)
وإثراء الإخوة الأعضاء

أصفر عرقوب
15-02-10, 12:26 AM
الإختراعات تكون بإلهام من الله للمخترع أو بكثرة التجارب الخاطئة حتى يصل للحل واحياناً صدفة وأحياناً يُقلد المخلوقات مثل الطيور في اختراع الطائرة ، التطور كان تدريجياً في عمر البشرية فلم يكن بالإمكان اختراع السفن العملاقة عابرة المحيطا قبل اختراع السفن الشراعية ولم يكن ممكناً اختراع الأقمار الصناعية والمكوك الفضائي والصواريخ التي تنقلها قبل اختراع الطائرة الشراعية ، يحق لأديسون ذاك النابغة أن يفتخر بمخترعاته فهو أبو النور ومن تسبب في إنارة الدنيا ، ومن الطبيعي إستعمال العناصر الموجودة في الأرض وفوقها لعمل أي اختراع وكذلك الإستفادة من القوانين الإلهية التي وضعها لنا الله ، أنا مخالف لرأيك ، تحياتي .




.

المحــــارب **
15-02-10, 07:37 AM
الله جل جلاله هو موجد الوجود وخالق كل شي
وهو العليم الخبير المدبر الذي احسن كل شي خلقا
سبحانه .. وانما تهتدي الخلائق بهداه سبحانه وتعالى

&*غروب*&
15-02-10, 08:15 AM
نعم هم مستكشفون وليسوا مخترعون

وجميعا نعلم انه ماوصلوا اليه من علم ماهو الا كقطره من بحر وهو من علم الله اللامحدود

الواقع أن الإنسان لم يكتشف جميع الخطوط الخفية التي رسمها الله في الطبيعة....إذن مازال معظمها مجهولا بالنسبة إليه....وهذا يعني أن هناك حياة أسعد وأرغد تنتظره في المستقبل


للاسف نحن العرب متاخرين في الاستكشاف والتدبر في خلق الله

والمشكله انه البعض منا يرى انه الغرب لم يبقى شيء للاكتشاف

وانهم وصلو قمة التطور و ليس هذا فقط بل انه سيزول

وترجع الحياة كما كانت من قبل قرى وباديه والخ

ويتناسون انه سبقت هذه الحضاره و التطور حضارات

فملك النبي سليمان والتطور الذي وصل اليه لم و لن يصل اليه احد

كذلك ماسبقنا من الامم كانت لهم حضارتهم وتطورهم اللذي لا نعلمه

مثل ذو القرنين فقد رزقه الله من كل شيءٍ سببا

هذا لا ينفي انني متفقه معك في قولك انه للانسان نطاق محدود

لا يتعداه لكنه ليس عذرا لعدم التامل والتدبر في خلق الله

واكتشاف الجديد



تعقيبا ع كلام عثمان العمير اللي اول مره اسمع به

الله يعافيه ولا يبلانا مبين انه انسان منتهي واصلا هو ميت

الا اذا رحمه الله وهداه


اما جملته وهذا كل انسان يسويه مت من الضحك

ومسوي لي رزه ويعنني مثقف

محطم قلوب العذارى
15-02-10, 12:27 PM
الصراحة ماعطتوني مجال في التعبير عن رايي وكلامكم كله ذهب والله يعطيكم العافية

جدد حياتك
15-02-10, 08:07 PM
خلاص من اليوم ورايح اي مخترع غيرو اسمه الى مهتدي

جليل
15-02-10, 10:40 PM
اسمح لي :

لا أحب مثل ذلك ...
والرسول صلى الله عليه وسلم قال للأنصار : أنتم أعلم بأمور دنياكم ...
وبالتالي فإن الإنسان يخترع ويكتشف ويصنع ....
وكل ذلك بتوفيق الله .....
ولا مجال للخوض في مثل هذه الموضوعات
هذا رأيي ....
والله الموفق ...

أصفر عرقوب
16-02-10, 10:35 AM
اسمح لي :

لا أحب مثل ذلك ...
والرسول صلى الله عليه وسلم قال للأنصار : أنتم أعلم بأمور دنياكم ...
وبالتالي فإن الإنسان يخترع ويكتشف ويصنع ....
وكل ذلك بتوفيق الله .....
ولا مجال للخوض في مثل هذه الموضوعات
هذا رأيي ....
والله الموفق ...


ولماذا لا نخوض في ذلك لتتوضح الأمور ، مثلاً عندما يبحث عالم تاريخ في الكتب والمخطوطات ويتوقع وجود قرية ما أثرية في مكان ما فيذهب وينقب حتى يجدها فهذا مكتشف ، أما إذا راودت مخترع ما فكرة وبدأ يجمع العناصر اللازمة لتنفيذ فكرتة حتى تتنفذ ، فهذ بحق مخترع ، تحياتي .



.

الهنـوف
16-02-10, 11:06 AM
علم الانسان مالم يعلم .