المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لغز : الجينات الوراثية للسعوديين


ساري نهار
12-02-10, 02:34 PM
قد نصوغ من بعض الأخبار القديمة أو التحقيقات الصحفية أو الأحداث المتوقع حدوثها شيئا من التحليل أو الربط كي نخرج بفكره جديدة أو أكثر، حتى لو كانت طريقة التحليل ارتجالية أو خاطئة لكنها حتما ستقود لفكره و قد تكون تلك الفكرة متطرفة و قد تكون غير ذلك ، حتى إذا كانت الأخبار أو التحقيقات او المعلومات التي نريد تحليلها غير دقيقة ، فذلك لا يمنع على الأقل من باب أن لا تصيب أدمغتنا شيئاً من الأكسدة ،فتكرار نفس الفكرة مجرده من أدوات كثيرة تصيب الدماغ بالأكسدة
فمثلا
من يتابع توم و جيري باستمرار سيتأكسد دماغه حول جزئية معينه من الأحداث و ربما أكثر من جزئية لأن الفكرة الثابتة عبارة عن قط يطارد فأر ، و تبقى الإثارة و الفكاهة في طريقة المطاردة و تعابير الوجه المرسوم و الحركة و الموسيقى ، و لن تسمع كلام كثير يدور في حلقات توم و جيري ، فهي مجردة من أسباب المطاردة ، فبمجرد رؤيتك لبداية ذلك الفلم الكرتوني ، سيكون دماغك مبرمج دون تفكير أن تلتقط تعابير الوجه و الحركة و المطاردة ، و لن تهتم حول أسباب مطاردة توم لجيري .

قد يكون الكلام السابق غير مفهوم أو غير واضح
لذلك ، سأطرح أربعة أخبار مختلفة التواريخ و أمل قرأه كل خبر قرأه كاملة بدون سرعة
و بعد ذلك سيكون هناك عدة تساؤلات


هناك خبر صحفي تم نشرة في جريدة الوطن و اعتقد أن ذلك كان في شهر فبراير لكنني متأكد أنه كان في الثلاثة الشهور الأولى من عام 2002 م و كان كالتالي



الخبر الأول

د. جوزيف: شركات عالمية ترغب في الحصول على كاتلوج لجينات "الشعب السعودي" لأنه الأكثر نقاء على مستوى العالم

الجينات الوطنية سر من أسرار الدولة لمنع
التعرض لقنبلة عرقية تبيد جنساً عربياً محدداً


أبها: علي عبد الهادي الأعرج
تبحث العديد من شركات الأدوية الأمريكية والأوروبية مشروع تأسيس قاعدة معلومات عن الخريطة الجينية للشعب السعودي نظرا لكونه من أكثر شعوب العالم نقاء. ويهدف المشروع الذي تتلهف له العديد من الشركات إلى تصنيع أدوية خاصة لأمراض شائعة في المجتمع السعودي. ويقول كبير العلماء في شركة جينوم كوربوريشن البروفسور جوزيف سمي والذي شارك في الأبحاث العلمية لاستنساخ النعجة دوللي في اتصال هاتفي مع "الوطن" من ولاية بوسطن الأمريكية" أن الشعب السعودي والشعب الآيسلندي يعدان من أكثر الشعوب المنعزلة تاريخيا ولم يقوما بالتزاوج مع شعوب أخرى بسبب الجغرافيا إلى جانب أسباب أخرى منها دينية وعرقية واجتماعية, مما يمثل ذلك إغراء علميا بالنسبة لشركات الأدوية وعلماء البحث الجيني خاصة أنهم ينظرون إليهم كنماذج علمية ناجحة تنقل علم الأمراض إلى عصر جديد يتمثل في دواء لكل مجتمع "ويوضح البروفسور جوزيف" أن الشعوب المنعزلة عبر التاريخ غير معقدة جينيا على عكس الشعوب المختلطة. مثلا الإنجليز دخلوا بلاد الشام وفلسطين ولم يدخلوا الجزيرة العربية التي احتفظت بامتيازها العرقي بكونها عربا داخل الصحراء". ويقول "إن تلك الميزة علميا هي في غاية الأهمية لأن أي تبدل جيني في الخلفية البسيطة يمكن ملاحظته سريعا, على عكس الشعوب التي لديها خلفية معقدة حيث إن أي تبدل جيني لا يمكن ملاحظته. وتأتي الأهمية الكبرى في إمكانية تصنيع أدوية خاصة لتلك الشعوب التي تمتاز بالخلفيات الجينية البسيطة بسهولة الوصول إلى الأدوية التي تلائم حالتها الجينية مثل الدواء الذي صنع خصيصا لمرضى السكري في آيسلندا حيث إن ذلك الدواء لايصلح لمريض بالسكري في الولايات المتحدة مثلا". وأكد البروفسور بأن شعب دولة آيسلندا من الشعوب التي تمتاز بصفاء عرقها بسبب وجودها الجغرافي على الجزر الأمر الذي سمح لها بالانعزال الاجتماعي وعدم الاختلاط, ولقد قامت الدولة أخيرا بإصدار قانون يحرم بيع مخزونها الجيني لأي جهة خارج آيسلندا, كما قامت بتأسيس شركة وطنية هدفها التنسيق بين الشركات الأجنبية الراغبة بدراسة الخريطة الجينية للشعب الآيسلندي وبين الحكومة. وينصح البروفسور جوزيف الحكومة السعودية بضرورة إصدار قانون يمنع بيع المخزون الجيني للشعب السعودي اعتمادا على قانون الشرعية القومية الجينية العالمية الذي أصدرته الأمم المتحدة عام 1997, وأن تقوم الحكومة بنفسها بإصدار كاتلوج خاص بالخريطة الجينية لشعبها إلى جانب بنك جيني من أجل تصنيع أدوية خاصة لهم من خلال شركات وطنية تعتمد على خبراء أجانب. ويقول البروفسور جوزيف إن الكاتلوج الجيني للسعوديين يمكن الاستفادة منه أيضا في مجال تتبع الجذور العائلية والقبلية. وعن الشعوب الأخرى التي تغري العلماء وشركات الأدوية بسبب نقاء عرقها يقول البروفسور جوزيف إنه إلى جانب الشعبين الاستوني والآيسلندي اللذين يتميزان بصفاء عرقهما بسبب انعزالهم في الجزر, فإن الافغان يتميزون أيضا بصفاء جيناتهم الخالصة بسبب انعزالهم الاجتماعي بسبب طبيعة بلادهم الجبلية. ويؤكد بأنه علم من بعض المصادر العاملة في الحقل الجيني بأن هناك شركات أبحاث أمريكية تقدمت بطلب سري إلى حكومة الولايات المتحدة من اجل الحصول على عينات من جينات الشعب الأفغاني لدراستها ومعرفة كيف تكون الجينات البسيطة التي لم تتعرض لأي تبدل جيني على الرغم من مرور مئات السنين.


تدوين الجينات بالكتالوج
يقول البرفسور جوزيف إن هناك العديد من الشركات فاوضته ليكون وسيطا بينها وبين أي مستثمر سعودي يرغب في الاستثمار في حقل الجينات, خاصة أن المشروع يتطلب موافقات لوجستية أكثر من الإمكانات المادية, وذلك بسبب الطبيعة الحساسة للمشروع, أما الخبرات العملية فإن الشركات الراغبة في الحصول على كاتالوج الجينات هي التي تتكفل بها. وأضاف جوزيف أن هناك الكثير من الشركات بإمكانها تجميع عينات دون معرفة الدولة وذلك من خلال عقد اتفاق سري بينها وبين أي مستشفى محلي من أجل إعطاء عينات عشوائية مع نبذة عن التاريخ المرضي لكل حالة. ويوضح أنه ليس المعنى من الحصول على كاتلوج لجينات شعب ما أن يتم الحصول على عينات من جميع أفراد الشعب, إنما تكون عن طريق عينات ممثلة لشرائح ذات خصائص معينة يتم تحديدها مسبقا. ويؤكد البروفسور أن شركات الأدوية الكبرى لاتفكر بالحصول على تلك الجينات بطرق غير شرعية, إنما هي تريد ذلك من خلال قانون منظم يسهل عليها عملية الدراسة والتحليل.

إسرائيل والجينات العربية

أفاد تقرير مخابراتي فلسطيني حصلت عليه "الوطن" من مسؤول في البرلمان الفلسطيني طلب عدم نشر اسمه بأن إسرائيل ما زالت تعمل في مشروع تصنيع قنبلة بيولوجية تبيد العرب فقط دون غيرهم من الأجناس. وأضاف التقرير أن مشروع دراسة القنبلة قد تعطل فترة من الزمن بسبب وفاة عالم من جنوب إفريقيا كان رئيسا للفريق العلمي المشرف على تصنيع القنبلة. إلا أن الإعلان عن الخريطة الوراثية للإنسان "الجينوم" أخيرا قد أعاد المشروع العلمي العنصري إلى قائمة أولويات معهد "نيس زيون" في تل أبيب والذي يعتبر مركز الأبحاث الرئيسي للأسلحة البيولوجية والكيماوية في "إسرائيل", والعلماء الآن يعملون على إيجاد فوارق جينية " جديدة" بين العرب والإسرائيليين - على الرغم من انتمائهم للعرق السامي ذاته - بإجراء تجارب على فلسطينيين معتقلين في السجون الإسرائيلية. وتأكيدا على صحة التقرير المخابراتي نشرت صحيفة "صانداي تايمز" البريطانية تحقيقاً صرح فيه مدير مصنع أسلحة الحرب الكيماوية والبيولوجية في جنوب إفريقيا دان جوسين أنه تم تكليفه بتطوير سلاح بيولوجي يتجه فقط إلى أصحاب اللون الأسود وذلك أثناء حقبة التمييز العنصري في جنوب إفريقيا في بداية الثمانينيات. وأضاف جوسين أن الإسرائيليين استفادوا من تجارب علماء جنوب إفريقيا في سلاحهم البيولوجي ضد السود للوصول إلى معادلة ممكنة في قنبلتهم ضد العرب.ولقد تأكدت تلك المعلومات أيضا من قبل مؤسسة "جينز" المتخصصة في متابعة الشؤون الأمنية والدفاعية والتي تصدر نشرة " foreign report" الدورية, إلا أنها أضافت معلومة جديدة تشير إلى أن الإسرائيليين اكتشفوا معلومات جينية يمكن التركيز عليها في تصنيع القنبلة البيولوجية ضد العرب بعد إجراء أبحاث على يهود من أصل عربي "عراقيين" وذلك بعزل وتحديد جينات مميزة يحملها العرب دون غيرهم تمهيدا لإنتاج بكتيريا أو فيروسات تقتل من يحمل هذه الجينات المميزة دون سواه. وتؤكد النشرة أن عالما بيولوجيا إسرائيليا صرح بأنهم نجحوا بدقة في تحديد سمة معينة في الملامح الجينية لمجتمعات عربية معينة مثل الشعب العراقي "نظرا لوجود العديد من العراقيين اليهود", ويمكن نشر المرض أما من خلال رش تلك الكائنات الدقيقة في الجو أو وضعها في إمدادات المياه. أما فيما يخص التشابه الجيني فإن ذلك بسيط من الناحية الإستراتيجية حيث يرى العلماء أنه مثل ما أمكن إيجاد قنبلة بيولوجية عرقية موجهة ضد العرب فإن في الوقت ذاته يمكن من إيجاد مصل يقي اليهود الشرقيين من الإصابة المتوقعة نتيجة التشابه في التركيبة الجينية.


حقيقة القنبلة العرقية
عن مدى إمكانية تحول القنبلة البيولوجية إلى حقيقة عسكرية يقول البروفسور جوزيف في حواره مع "الوطن" نظريا كل شيء معقول, ولكن هناك العديد من الصعوبات تقف أمام التطبيق المخبري, أولى هذه الصعوبات هي عدم وجود أي حالة بيولوجية تسمح بتمييز بين مجموعات بشرية وأخرى فالفوارق الجينية متعددة بين الشعوب ولكن من الصعب التكهن بجينة واحدة تختلف لدرجة أن قنبلة بيولوجية تستطيع أن تستهدف مجموعة بشرية دون غيرها. ومع ذلك الخريطة الجينية للإنسان كل يوم تكشف لنا عن مفاجأة وعن حقول تطبيقية عديدة بعضها أخلاقي والبعض الآخر خطير ولا إنساني لأنه يدخل ضمن مجال التلاعب بالطبيعة الإنسانية".
وفي سؤال "الوطن" عن إذا ما كانت القنبلة البيولوجية المخصصة لإبادة العرب ستفشل مثل تلك التي كان العنصريون في جنوب إفريقيا يصنعونها لإبادة السود يقول "الفوراق الجينية في إفريقيا من إحدى نتائج المشروع الوراثي الذي تزعمته أمريكا واليابان وفرنسا وبريطانيا ووجدت النتائج تلك أن الفوارق الجينية التي تفصل بين الإفريقيين هي أكبر بكثير من الفوارق التي تفصل بين الإفريقيين عن المجموعات البشرية الأخرى كالأوروبيين. وهذا يدل على أن التعددية الجينية بين الشعوب الإفريقية دليل علمي قاطع على أن التطور الإنساني بدأ في إفريقيا لمدة طويلة حتى خرج منها ليتطور ويتشعب في كل الاتجاهات. لذلك من الصعوبة إيجاد قنبلة تستهدف السود لأن الخلفية الجينية الخاصة بهم معقدة جدا خلافا عن أي جنس آخر". وحول إذا ما كانت إجابته عن الجينات الإفريقية تلمح بأن الجينات العربية نظرا لبساطة خلفيتها الجينية - مقارنة بالإفريقية - يمكن أن يتم تصنيع قنبلة موجهة ضدها يقول " نظريا يمكن فعل أي شيء".
#ff0000
نشرت وكالة الأنباء السعودية خبراً
بتاريخ 14 رمضان 1429هـ
الموافق
14 سبتمبر 2008م
و كان كالتالي :


الخبر الثاني

الرياض - واس

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية الحيوية للعلوم والتقنية و الرئيس الفخري للجمعية السعودية للأورام عن انتهاء الشركة من تحديد خريطة جينوم وراثية لمواطن سعودي خلال الشهر الحالي وهي الخريطة الوراثية الأولى على مستوى الشرق الأوسط و العالمين العربي و الاسلامى.
ورفع سموه بالغ الشكر و الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام على دعمهما ولتشجيعهما المستمر / حفظهما الله / للعلم والحركة العلمية فى المملكة العربية السعودية.
وأشار سموه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إلى أن هذا الانجاز العلمى هو إسهام متواضع لهذا البلد المعطاء يؤذن بعهد جديد فى مفهوم الشراكة العلمية بين القطاعين الخاص والحكومى.
وقد نوه الفريق السعودي العلمي إلى أنه لم يكن بالإمكان العمل على خرائط الجينوم الشخصية في فترة وجيزة إلا بعد حدوث ثورة في التقنيات الحيوية المستخدمة في الهندسة الوراثية وفي مفدمتهاا ما يعرف بتقنية (next-generation sequencing) التي مكنت الباحثين في الشركة السعودية الحيوية للعلوم والتقنية من اختصار الوقت إلى عدة أشهر تم خلالها تحديد أكثر من 3 مليارات قاعدة نترو جينية. وكان من أبرز النتائج المستخلصة من المرحلة الأولى هو وجود أكثر من 500 ألف علامة فارقة تدعى (snp) في خريطة الجينوم العربي عن خريطة الجينوم الدولية الأولى والتي يعتقد الباحثون أنها تسهم في تفسير انتشار بعض الأمراض المزمنة مثل داء السكري وأمراض القلب و السمنة في البلدان العربية.
أما فيما يتعلق بالمادة الوراثية الموجودة فى المايتوكندريا فقد تم اكتشاف 46 علامة فارقة (snp) في خريطة الجينوم السعودى/ العربي مختلفة عن مثيلتها في النسخة الدولية الأولى للجينوم.
ومن أبرز نتائج هذة النسخة الأولية هي تحديد المجموعة الوراثية البشرية (haplogroup) للعرب والتى يرمز لها بالرمز l0a و تعود إلى أقدم قبائل ما قبل التاريخ الحديث.
الجدير بالذكر أن مجموعة l0a تتفرع من المجموعة الرئيسة l0 التى يعدها بعض العلماء أول عرق بشرى ورثت مادة الميتوكندريا من المرأة الأولى التى ورثتها للبشر. ومن المعتقد أن l0 عاشت قبل 150 إلى 170 ألف سنة مضت فى القارة الأفريقية. و تتفرع مجموعة l0 إلى أربع مجموعات رئيسة هى l0d,l0k,l0f إضافة إلى l0a التى يعتقد أنه يتحدر منها سكان الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا. و بفحص السلسلة الوراثية القصيرة التكرار المحمولة على الكروموسوم الذكري (y ) يظهر أنه من المحتمل أن العرب يعودون لمجموعات بشرية استوطنت الشرق الأوسط لمدة ترجع إلى 20 ألف عام بعد هجرتها من موقعها الأم.
ويتم حالياً تغطية الجينوم العربي أكثر من 11 مرة ليتعدى حجم البيانات للجينوم العربي الأول أكثر من 75gb من البيانات خلال الشهرين الأخيرين من عام 2008م.
أما حجم البيانات المتوقع بعد الانتهاء من مشروع المائة جينوم العربي فسيتعدى 8 تيرابايت (ما يعادل ثمانية الآف مليار) من البيانات الوراثية وسينتهي في عام 2010.
ونظراً لضخامة كمية البيانات الناتجة تقوم الشركة السعودية الحيوية للعلوم والتقنية بتجهيز مركز المعلومات والسوبر كمبيوتر حيث يتم تخزين البيانات وتحليلها و تصميم الأدوات و البرامج الموجهة لمساعدة الباحثين في الإستفادة من هذه الثروة الطبية و العلمية من أجل إرساء معايير ومفاهيم (الطب الشخصي) القائم على الإستفادة من البيانات الوراثية في الكشف المبكر للأمراض و استخدام الأدوية المناسبة لكل مريض على حدة.
// انتهى // 1136 ت م #ff0000

نشرت العربية خبراً
من يوم الخميس 25 رمضان 1429هـ
الموافق
25 سبتمبر 2008م
و كان كالتالي :



الخبر الثالث

تكلفة تصل إلى 500 مليون ريال.
علماء سعوديون يقدمون للعالم أول خريطة جينية عربية


الرياض-ر ويتر
وضع الباحثون السعوديون أول خريطة جينية عربية في مشروع لوضع العالم العربي على الخريطة الجينية العالمية وتحسين الرعاية الصحية، بحسبما ما تناقلت تقارير إخبارية الخميس 25-9-2008.
ويقول علماء الجينات من الشركة السعودية الحيوية للعلوم أن حل رموز الصورة الجينية لمئة شخص من السعودية ودول عربية أخرى سيساعد على حل مشاكل طبية في المملكة ويشجع ابحاثا علمية تحتاجها البلاد بشدة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن التعاون بين الشركة السعودية الخاصة وشركة "سي.ال.سي" بيو الدنمركية ومعهد بكين للجينوم سيتيح نشر الخريطة الجينية العربية على قاعدة بيانات عامة.

يمكن للمشروع تكوين صورة أوضح عن الهجرة التاريخية للشعوب السامية التي تضم القبائل العربية وقدامى اليهود وآخرين من أفريقيا الى شبه الجزيرة العربية

وقال سعيد التركي منسق مشروع الجينوم البشري العربي إن ميزة المشروع هي دراسة الاختلافات الجينية بين الشعوب وهذا سيفسر بدوره سبب انتشار أمراض بعينها مثل السكري وأمراض القلب وأمراض أخرى، وأضاف أن 25% من الشعب السعودي مصاب أو عرضة للإصابة بالسكري وهذا سيشكل عبئا كبيرا على الخدمات الصحية.
وطبقا لبيانات منظمة الصحة العالمية فإن ربع السعوديين فوق سن الثلاثين تقريبا مصابون بالسكري، وسيفسر المشروع ما إذا كانت هذه النسبة الزائدة ترجع إلى تحول السكان البدو إلى حياة الحضر ووجبات الغذاء الغنية كما يتردد دوما.

كما يمكن للمشروع الذي يرعاه الامير احمد بن سلطان بن عبد العزيز نجل ولي العهد السعودي المساعدة على تكوين صورة أوضح عن الهجرة التاريخية للشعوب السامية التي تضم القبائل العربية وقدامى اليهود وآخرين من أفريقيا الى شبه الجزيرة العربية.

ويرى منسق المشروع أن البرنامج الذي يتكلف 500 مليون ريال (133مليون دولار) يمكن ان يحفز البحث العلمي في المملكة العربية السعودية.

وأكمل مشروع الجينوم العربي هذا العام حل وتحليل رموز الصورة الجينية لاول متطوع وهو شخصية قبلية من السعودية خلال ستة اشهر. وبالمقارنة قضت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ست سنوات في محاولة لوضع الخريطة الجينية لجمل.

ويريد فريق مشروع الجينوم العربي ان يكمل 100 نتيجة بحلول نهاية عام 2010 في اطار مشروع (1000 خريطة جينوم) لوضع خريطة تفصيلية لاختلافات الحمض النووي "دي.ان.ايه".

ومن المرجح أن تثور بعض الحساسيات في منطقة الشرق الأوسط المتباينة تاريخيا وثقافيا حول الخريطة نظرا للاهمية التي يوليها البعض للانتماء إلى أصل عربي.

وقال عالم الجينات إبراهيم العبد الكريم ان قبائل شبه الجزيرة العربية ستشكل 50 في المئة من الخريطة الجينية والخمسين الاخرى ستكون من دول مثل مصر وسوريا وغيرها، واستطرد قائلا انها مسألة حساسة لأن الناس الذين يتحدثون العربية يقولون عن انفسهم أنهم عرب لكن العرب يشملون جماعات عدة. #ff0000
نشرت جريدة الوطن السعودية خبراً
من يوم الأحد 13 صفر 1430هـ
الموافق
8 فبراير 2009م

و كان كالتالي :

الخبر الرابع
تصميم أول قاعدة عالمية لبيانات مورثات الجمل العربي


أبها: محمد مانع
أتمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تصميم وتحليل أول قاعدة بيانات على مستوى العالم عن مورثات الجمل العربي وتحميلها على خادم حاسوبي تمهيدا لوضعها على شبكة الإنترنت وبما يمكن الباحثين من استخدامها.
وكانت المدينة قد نفذت مشروعا بحثيا ينفذ لأول مرة على مستوى العالم يهدف إلى معرفة تسلسل الحمض النووي في الجمل العربي باستخدام أجهزة وتقنيات معقدة وذلك بهدف تحديد الجينات المسؤولة عن الصفات الوراثية وتصميم بعض الكواشف لاستخدامها في التعريف عن الأمراض الوراثية التي تصيب الجمل، وذلك بعد أن تم عزل 70 ألف جين ودراسة 50 مليون قاعدة نيتروجية وراثية للجمل.
من جهة أخرى، قام فريق بحث تابع للمدينة بعزل الجين المسؤول عن إنتاج الأنسولين في الجمال واستنساخه وتحديد خواصه ومقارنته بالجينات المعروفة لدى بعض الكائنات الشبيهة، كما تم نقل جين الأنسولين المستنسخ إلى بكتيريا مع تحسين الظروف الخلوية اللازمة للتعبير الجيني للأنسولين ثم جرى استخراج هرمون الأنسولين الذي أكدت النتائج تشابهه للجين البشري بنسبة 86%، فيما تجري المدينة حاليا دراسة مقارنة وراثية بين الجمل العربي (سنام) والجمل الصيني (سنامين) ومقارنة المواليد الناتجة عن تزواج النوعين لإيجاد أبرز الفروقات الوراثية بهدف تحسين نوعية الإنتاج.
#442bd6بعد أن أنتهينا من نقل تلك الاخبار ، سنقوم بوضع بعض التساؤلات من باب تنشيط الدماغ
#3232d9
- هل تجد رابط أو روابط بين تلك الأخبار الأربعة أو الواقع الذي تعيش فيه ؟

- هل تتوقع أن جميع المعلومات التي وردت في تلك الأخبار صحيحة المقاصد و الغايات و الأهداف؟

- كونك سعودي و تقرءا أن جيناتك الوراثية من الجينات النقية في العالم ، هل ذلك مدعاة للفخر أم الإحباط أم عدم التصديق ؟

- في الخبر الأول ظهرت الحاجة إلى مستثمر سعودي
هل تتوقع أن ذلك المستثمر قد ظهر أم لا ؟

-بالنسبة للخبر الأول هل تتوقع أن له علاقة بأحداث 11 سبتمبر ؟

- عند قرأتك للخبر الرابع ما هي ابرز الأفكار و المشاعر التي انتابتك ؟

- في الخبر الثالث جاء ذكر ( علماء سعوديون ) ، ما هو رأيك حول تلك الجملة ؟

- في الخبر الثاني هل تتوقع أن واس تلمح للعالم أن الجينات الوطنية سر من أسرار الدولة و أن سرية الجينات الوطنية سارية المفعول ؟

- لو عُرضت عليك وظيفة في الشركة السعودية الحيوية للعلوم ،فماذا تتوقع نوعية جميع الموظفين العاملين في تلك الشركة ؟

- بما أننا في شهر فبراير و تتوقع حدوث ذلك الزخم المتكرر كل سنة حول عيد الحب ، ألا تلاحظ أن ذلك التكرار السنوي هو نفسه من ناحية الأفكار أم تتوقع أن تكون هذه السنة مختلفة كأن يحب توم و جيري بعضهما و يتوصلون إلى حل جذري ؟

- هل حب الجمل دليل نقاء الجينات الوراثية لأي سعودي و هل كره الجمل يدل على عدم نقاء الجينات الوراثية لأي سعودي ؟

-هل من الممكن أن نتحكم في الحب عن طريق الجين الوراثي السعودي كأن نجعله يحب بشكل دائم أو مبغض بشكل دائم أو نجعله يحب يوما و لا يشعر بالحب تسعة أشهر و نحدد عبر الجين الوراثي الأشخاص الذين يجب أن يحبهم و الأشخاص الذين لا يجب أن يحبهم ، هل تتوقع أن ذلك ممكن ؟

- أيهما أصح

نوعية الأغذية و درجة صحتها و السلوك الغذائي في أي مجتمع يؤثر على العقل و التفكير
أو
نوعية الأغذية و درجة صحتها و السلوك الغذائي في أي مجتمع يؤثر على درجة نقاء الجينات الوراثية


ملاحظة : هذا الموضوع للتسلية بمناسبة العطلة الدراسية

Asatir
12-02-10, 02:56 PM
:rofl951::rofl951:
من جد معلومات مثيرة للضحك
أجل عاكفه إسرائيل على قنبلة تبيد العرب من خلال جيناتهم
بس زين ربعنا تفطنو
ونقاء العرق الجيني السعودي هذا عاد سر أبو كاس

الوافي3
12-02-10, 03:40 PM
هلافيك ساري
كل الأمراض الوراثيه الآن التي يعاني
منها الأفراد يُعمل لها خارطه وراثيه جينيوم
والهدف معرفة تاريخ هذا المرض وكيفية إنتقاله في الأجيال القادمه
ونسبة ظهور المرض في العائله التي ينتمي لها الشخص كم ؟؟؟
هذه الدراسات تخلص إلى تفادي المرض مستبقلاً وعدم إنحساره داخل هذه العائله
عن طريق التزاوج من الداخل
وكيفية إمكان إكتشاف طرق للتخفيف من هذا المرض
ولا أعتقد أن الهدف كما ورد في التقرير عن إمكانيه تصنيع قنبله لإبادة العرب
إسرائيل تتمنى أن يكون اليوم قبل غداً أ، يتم هذا ؟؟؟
لكن هل فعلاً هذه الدراسات قُدمت لخدمة إسرائيل جدلاً لايمكن للعقل أن التفكير بها
فكيف بتصديقها !!!!!
شكرا لك