المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تجارب واقعيه للعظه والعبرة


حبيب القصمان
01-01-10, 01:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني اخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك الكثير من الاخوان والاخوات لايعلمون عما يدور بالمحيط الخارجي عن البيت ... وعن اسلوب المكر والخديعه والتلاعب باعراض الناس ...
لماذا لايكون لنا وبهذا المنتدي دور بالنصح والارشاد بطريقة القصص الحقيقيه والواقعيه التي حدثت لصديقه او صديق لك ... ليس من جانب الغيبه والشماتة بل من جانب النصح واخذ العبرة ...
لماذا لانضع كلمه او جمله او قصه نكسب بها الاجر نعالج بها مشكله ....
اود من الاخوة والاخوات تقبل هذا الموضوع واثراء هذا المتصفح بما يفيد المتلقي ... هناك من هن ضحيه لذلك هناك من هن يرغبن بخوض التجربه هناك الكثير والكثير ...
اود ان نكون بوابه للمجتمع بنقل صورة ما يحدث لضعاف النفوس لكي يستفيد القارئ الكريم نجسد واقع المشاكل الاجتماعيه التي تحدث ونسرد قصصها ونحاول مساعدة من يطلب العون لما يريد
هذا ما بنفسي وارغب بتفاعلكم معي بذلك وارجوا من المولي ان يهدينا الي ما فيه الخير والصلاح

سيمار
01-01-10, 12:43 PM
حياك حبيب ومووضوع حلو

انت طلبت نذكر قصص وانا راح اقولك اخر قصتها سمعتها والمتني كثيرررر وراح اذكرها كما رواها صاحب المشكلة دون تغيير باللفظ والمعنى وما اقول الا الله يجبر مصيبته ويكون بعونه

كنا خارج المنزل أنا وصديقي وإبني ... نحضر مناسبة ...فنام إبني في السيارة ...حملته وذهبنا نجلس في مجلس صديقي ...وتركته نايم ...وذهبت إلي بيتي الملاصق لبيت صديقي وأنا ذاهب مشيا طبعا ...رجعت ..وكانت نيتي اني أقول لصديقي يقوم ابني من النوم عشان أجيبله عشا ...رجعت ولم أدخل المجلس ...رجعت إلى الشباك لكي أطرق الشباك علي صديقي وأقوله يقوم إبني ...لقرب الشباك مني ....وليتني مارجعت ....

لما رجعت شفت الصديق القريب ...اللي أكثر من أخ ... اللي من طفولتنا واحنا مع بعض ...شفته يتحسس ابني ....بطريقه مريبة ....ثم فز وكأنه يريد أن يتأكد إني ذهبت ...خرج من باب المجلس ليتأكد إن الجو مناسب لفعلته الدنيئة .... ولم يراني لأني كنت في الجهة المعاكسة للباب ...كنت من هول الصدمة متسمر في مكاني وكأن دمي جف في عروقي ....ثم رجع وهو مطمئن إني غير موجود ....رجع ووضع يده علي مؤخرة إبني وهو ينظر ويتحسس .....لم أعد أتحمل المنظر....

رجعت ودخلت عليه وشفته وهو يسحب يده وعليه ارتباك خفيف ...حملت إبني ولم أنطق بكلمه ....ذهبت البيت وثم رجعت له في المجلس وواجهته ...

تخيلوا ماذا رد علي؟!!!

يحلف بالله إن كان قصدة إنه يقومه من النوم !!!! وأخذ يقول الله شاهد علي ... وأقسم بالله ...ويحلف

هل هذا اسلوب واحد يقوم واحد من النوم !!! ... والله لو إني ماشفت الموضوع بعيني ممكن أصدقه من كثر ماحلف ....بس ما أقدر أكذب عيني وماشافته ...

أنا قلت له أشتكيك لرب العالمين هو شاهد على ماجرى وحسبي الله ونعم الوكيل فيك

مادام إنه مستمر في كذبه ويحلف ويقسم ......وتركته ولم أقابله من ذاك اليوم وإنتهى اللي بيني وبينه

أنا ماتهون علي العشرة .... اللي بيني وبينه سنين طويلة .... بس هالشي سبب لي صدمة خصوصا ان هالشي يخص فلذة كبدي ....وجات من إنسان قريب مني حيل أقرب من أخوي شقيقي

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم


انتهى كلامه واعتذر ان كانت القصة ازعجتكم واوجعت قلوبكم .. لكن لنتحذر حتى من اقرب الناس لنا

الهنـوف
01-01-10, 01:05 PM
لاحول ولاقوة إلا بالله ،
انا اذكر لكم قصه عن العين والحسد وهذي صارت قبل ثلاث إلا اربع ايام ،
المهم بداية السالفه اني سافرت انا وزوجي وامي وبنتي إلى العمر ..
وفي طريقنا كانوا النساء كثير ما يتكلمون عن بنتي ولا يذكرون الله انا بصراحة كنت خايفة وكنت اضع يدي على صدرها واقرأ عليها واقول ما شاء الله عل وعسى يحسون لكن قلوبهم لا تفقه ولا يذكرون الله .
المهم بعد ما رجعت اخبرت صديقه لي عن السالفه ،
فأخبرتي هي قائله والكلام لها ..
ذهبت ذات مره لزيارة بعض النسوة وعندها طفل عمره سنه ونص ، المهم ان هذا الطفل ما شاء الله لا قوة إلا بالله عيونه خضر جايه على شفاف ..
المهم ان الحريم ما يذكرون الله البته ويقولون له اعطني عيونك وزميلتي لم تذكرهم بذكر الله ،
وهم طول اليوم بس يناظرون في عيونه ..
ولا هي قرأت عليه المعوذات ..
رجعت البيت إلا والولد تعبان ويبكي قامت تبدل ثيابه اعتقدت انه متسخ ويبغاله تبديل ،
لما خلعت ملابس رأت ان دم في سرواله يخرج كثير ..
ذهبت به إلى المستشفى وترقد ثلاث ايام ،
وكان السيلان عليه وبعون الله تم الشفاء وإلا لو ما اسعفته كان راح فيها ،
ولكن ما نقول إلا حسبنا الله على مثل هؤلاء الناس الذين لا يذكرون الله إلا قليلا ً ،
وإلا عبارة ما شاء الله لن تأخذ منك جهد كبير ..
ولكن الحسد شاع والعياذ بالله ..

حبيب القصمان
02-01-10, 12:31 AM
ندم
امرأة متزوجه لها اطفال زوجها ماهو مقصر معاها بشي ملتزم جدا" ولكنه مصاب بمرض القلب
ليست سعوديه الاصل
من عائله محافظه وذهبت مع زوجها الي حيث لقمه العيش في مدينة تبعد عن اهلها ...
تعرفت علي شاب من مدينة ؟؟؟؟
استمر ت العلاقه سنتين حب (كذاب) وهم عشق وفاء صداقه بريئه صدقت المسكينة اصر علي اللقاء والمقابله .. لكي لاتكسر بخاطرة ولايزعل منها
رتب هو نفسه للسفر اليها لان مدينتها تبعد عن مدينتة ستمائه كيلو متر ... استاذن من العمل
ولكن سيارتة (خردة) فكر بان يخبر صديق له اسود البشرة (وكلنا عبيد لله)لان سيارته فاهرة وجديدة اخبرة بالموضوع من البدايه الي النهايه وطلب ان يحفظ سرة ويكون عند الثقه ولكن هذا الصديق اخبره بانه يريد ان يختلي بها بعد ان ينتهي صديقه فوعدة صديقه صاحب الخردة بذلك ...
ذهبوا الي مدينتها غرباء لايعرفون اي معلم بهذة المدينه
اخبرت حبيبها بان يسئل عن المكان الفلاني ومنزلها قريب من هناك .... سالته ايش سيارتك قال فورد ذهبي عندما اقترب من الكان الذي وصفته له ... كان صديقه هو العائق الذي امامه فقال ايش نعمل ما هي رايحه تركب اذا شافتك قال بسيطه انا بنزل واركب بالدبه اللي وراء اتفقاء على ذلك
وركب (اسود البشرة) بالدبه وتقابل الاحبه الاوفياء
عندما ركبت معه بالسيارة اخبرته انها لاتستطيع التاخير عن البيت لان الاطفال مع الخادمه وزوجها لن يتاخر عن البيت ..
اخبرها بانه يريد مكان هادي بعيد عن الناس لكي ياخذور راحتهم بالكلام ... قالت فيه منتزة جنب البحر وهناك ناخذ راحتنا
وصفت له الطريق وهم يتبادلون الغرام الي ان وصلوا الي المكان فنزلت على جانب البحر وعنما نزل هو فتح الدبه لصاحبه وهي المسكينه لاتعلم عن الغدر الذي سوف تتعرض لها
بلحظه ضعف وبحظور شيطاني مكنت صديقه مما يريد ... وفجاة حدث شي غريب ظهر رجل وكشف امرهما وهم عراة فاخذ يهدد ويتوعد وووو
واخذ يضرب صديقها وهي في رهبه وخوف منقطع النظير اولادها زوجها اهلها سمعتها كل شي خطر على بالها في تلك اللحظه ..
اخبرت هذا الرجل انها مستعدة ان تعطيه ما يريد من نقود بس يتركهم يعودوا بسلام
قال خلاص فاخذ ت كل نقودها التي كانت معها واعطته اياها وعندما اخذها ... قام بضربها وصديقها واقف لاكمال الفيلم الي النهايه وافتعل بها الفاحشه بكل الطرق المشينه وقاموا بتصويرها وهي بوضع مزري للغايه ثم اكتشفت انها خطه مدروسه بينهما وانزلوها عند بيتها وذهبوا
اسئل الله ان يحمينا واياكم من شر من لايخاف الله