المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إرتباط الإمارة بالتجارة سبب من أسباب الفساد ..!


سيف العدل
29-12-09, 08:45 PM
(( لا خير في قومٌ ليسوا بناصحين ، ولا خير في قومٌ لا يحبون الناصحين ))

عمر بن الخطاب رضي الله عنه


----------------


لا شك أن للفساد أشكال وألوان مختلفة وهي عبارة عن حلقات مترابطة في سلسلة طويلة يغذي كل منها الآخر .. بشكل وبآخر ..!

ومن أشكال الفساد الذي سنتحدث عنه إختلاط ( الإمارة بالتجارة ) لأن لها تداعيات خطيرة لا تخفى على كل ذي لب وتمس معيشة المواطن البسيط وتفسد عليه حياته وتجبره على التطبع والتلون بألوان الخداع والمكر والشر لكي يضمن حياة في أقل حدود الكرامة ..

فبمجرد دخول الإمارة للتجارة تنقلب أحوال الرعية دائماً للأسوء في مختلف مجالات حياته ومآله .. فهم يملكون المال ومعه الجاه والسلطة التي ستيسر أمور تجارتهم وضمان زيادة وإستمرارية الربح وإستفحاله في أحيان كثيرة مما يجعلهم فوق النظام والشرع والمحاسبة والمسائلة ويقدم لهم التسهيلات والتفضيلات ويرسي عليهم العطاءات من دون عدل وإستحقاق ويحرم منها غيرهم ، وبالتالي يتحكمون بأسعار السلع والتجارات ويتلاعبون بها نتيجة لإحتكارهم أصول البضائع والسلع من مصدرها ..

يقول ابن خلدون رحمه الله عن الضرر الذي يلحق بالتجار فقط ..: (( إذا رافقهم السلطان في ذلك وماله أعظم كثيراً منهم فلا يكاد أحد منهم يحصل على غرضه في شيء من حاجاته ويدخل على النفوس من ذلك غم ونكد )) ..

وهذا السبب تحديداً هو ما يتخذه المعارضون في أنحاء العالم سبباً لرفض الإنضمام لمنظمة التجارة العالمية وشعاراً يرفعونه في وجه الدول الغنية التي تريد السيطرة على مقدرات ومكتسبات بلدانهم ونهبها ومن ثم التحكم بأسعار السلع والبضائع والتلاعب بها

ثم يضيف ابن خلدون ويقول ..: (( إنّ السلطان قد ينتزع الكثير من ذلك إذا تعرّض له غضاً أو بأيسر ثمن أو لا يجد من ينافسه في شرائه فيبخس ثمنه على بائعه )) ..

ثم يشرح كيفية التلاعب بالأسعار قائلاً ..: (( فيكلفون أهل تلك الأصناف من تاجر أو فلاح بشراء تلك البضائع ولا يرضون في ثمنها إلا القيم وأزيد )) .. وعندما يريدون تدمير تاجر ما (( تدعوهم الضرورة إلي شيء من المال فيبيعون تلك السلع على كساد من الأسواق بأبخس ثمن )) .. وهذا بالتأكيد يلحق بالضرر على التاجر البسيط (( بما يُذهب رأس ماله ))

وعن كيفية التلاعب في أسعار السلع يقول ..: (( يتعرضون لشراء الغلاّت والسلع من أربابها الواردين على بلدهم ويفرضون لذلك من الثمن ما يشاءون ويبيعونها في وقتها لمن تحت أيديهم من الرعايا بما يفرضون من الثمن وهذه أشد من الأولى وأقرب إلي فساد الرعيّة )) ..!

من هنا بدأنا في تتبع أسباب فساد الرعيّة فأرتفاع أسعار السلع والبضائع مع زيادة المتطلبات الكمالية وتواضع دخل الفرد ووجود من يصر على جعله شقيقاً للشيطان في إسرافه وتبذيره .. لذلك تجد حالهم ..: (( من الكد والتعب في حاجات العوائد والتلون بألوان الشر في تحصيلها وما يعود على النفس من الضرر بعد تحصيلها بحصول لون آخر من ألوانها فلذلك يكثر منهم الفسق والشر والسفسفة والتحيل على تحصيل المعاش من وجهه ومن غير وجهه ، وتنصرف النفس إلى الفكر في ذلك والغوص عليه وإستجماع الحيلة له ، فتجدهم أجرياء على الكذب والمقامرة والغش والخِلابة والسرقة والفجور في الأيمان والربا في البياعات ثم تجدهم أبصر بطرق الفسق ومذاهبه والمجاهرة به وبدواعيه )) .. كلام في منتهى الصدق والحكمة وبُعد النظر والفراسة أيضاً ,, وكأنه يصف أحوال شعوبنا اليوم ويحذر من واقعنا المزري ..!!

ثم يضيف بدرر ثمينة تشخص واقعنا الحالي بدقة متناهية ..:(( وتجدهم أيضاً أبصر بالمكر والخديعة )) لماذا ..؟ ..: (( يدفعون بذلك ما عساه أن ينالهم من القهر وما يتوقعونه من العقاب على تلك القبائح )) .. ويقول ..: (( حتى يصير ذلك عادة وخُلقاً لأكثرهم إلا من عصمه الله ويموج بحر المدينة بالسفلة من أهل الأخلاق الذميمة ويجاريهم فيها كثير من ناشئة الدولة وولدانهم )) ..! .. وأيضاً ..: (( تجد كثيراً من أعقاب البيوت وذوي الأحساب والأصالة وأهل الدول منطرحين في الغمار منتحلين للحرف الدنيئة في معاشهم بما فسد من أخلاقهم وما تلونوا به من صبغة الشر والسفسفة .. وإذا كثر ذلك في المدينة أو الأمة تأذن الله بخرابها وإنقراضها وهو معنى قوله تعالى ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميراً ) ....)) ..

فكيف بأمة إجتمع عليها مترفيها وأكابر المجرمين ..؟!

وفي نصيحة منه لتدارك الأمر يقول ..: (( ينبغي على السلطان أن يحذر من هؤلاء ( الأمراء التجار ) ويُعرض عن سعايتهم المضرة بسلطانه )) ..

ويقول إنّ ..: (( الفرس لا يملّكون عليهم إلا من أهل بيت المملكة ثم يختارونه من أهل الفضل والدين والأدب والسخاء والشجاعة والكرم ، ثم يشترطون عليه مع ذلك العدل وأن لا يتخذ صنعة فيضر بجيرانه ولا يتاجر فيحب غلاء الأسعار في البضائع وأن لا يستحدم العبيد فإنهم لا يشيرون بخير ولا مصلحة ..)) ..

وما أكثر العبيد في زمننا هذا سواء كانو من أهل الأحساب أو العلم لكنهم أسرى لثقافة الرق .!!!


**********

(( الأمور ثلاثة ..: أمر إستبان رشده فاتبعه ، وأمر إستبان ضره فاجتنبه ، وأمر أُشكل أمره عليك فرده إلآ الله ))

عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..

عناوين شمالي
29-12-09, 08:51 PM
ما قصــرت ياغلاء كلام درهـ حقيقتأً..واشكرك على موضوعك الجداً جميـل والاكثر من الرائـع واتشرف بدخول موضوعك وتقبل مروري اخوك...جنرال الدمام

داني دانيت
29-12-09, 08:53 PM
ليست المشكله في تجارتهم !!!
المشكلة في الاحتكاااااااااااااااااار !!!!!!!!!!
شكرا سيف (a21)

نوت
29-12-09, 11:09 PM
اجل اللي عندنا اكبر هامور ماكل الاخضر واليابس
الاراضي لو تكلم بتقول اعتقني !
مدري هالدنيا ماتستاهل اني انهب لين اقول بس
اعوذ بالله من نفساً لاتشبع !

أصفر عرقوب
30-12-09, 03:26 AM
لقد غرقنا في الفساد بسبب هؤلاء وتعدى الأمر التجارة والاحتكار بل صاروا هم الشعراء وهم الكتاب وهم على رأس كل نشاط ، موضوع هادف ، تحياتي





.

فآرق عنـي !
30-12-09, 04:34 AM
تجاره سحت وظلم ونهب إحتكار
ولاتنسون السعودة!
وياليت يطلعون بأسمائهم
يحطون موظف واجهه تاجر بالإسم فقط
عشان لو ظهروا بتجارتهم بأسمائهم
لفغر الجميع لأنه سيصبح كل تجار السعودية الا كم تويجر
أخر أسمهم آل امممم احم احم ابلع العافية يا أنا (asj)

روز
01-01-10, 03:45 AM
يا الهي

كأنه عايش بيننا ابن خلدون!
يمكن لو واحد من هالعصر ما اتقن الوصف مثله
سبحان الله



بس فيه سطر استغربت منه
يعني شلون يقول انه المفروض السلطان ما يسمح لهم يتولو التجارة, او يحذر منهم!!
يمكن في الماضي كان السلطان شخص منفصل كليا عن الامراء
ما لحق هالزمن ابن خلدون!!
الله يرحمنا برحمته!


سيف العدل
الله يحفظك

الهزبر النجدي
01-01-10, 01:34 PM
أبو بكر -رضي الله عنه- عندما تولى الخلافة ... منعه الصحابة من التجارة وساقوا له قدراً من المال وشطر جمل يأكل منه هو وأهل بيته !

حنا لو نتكلم عن الفساد ... قالوا فتنة وخوارج ! .. والصحابه أعترضوا طريق أبو بكر (إعترضوا طريقه ومنعوه!) عندما أراد الذهاب للسوق يشتري فيه ويبيع ... وقاموا بصرف جزء من المال له (راتب!) وشطر بعير !
مو زي الحين الميزانية عند سموه وفضايح السرقات يمين ويسار
منا صفقة اليمامه ..... ومنا بندر بن سلطان يقول 50 مليار صرفناها رشاوى ، ويقول مين انت أصلاً علشان تسألن ولا تحاسبن (يعني المذيع)


لا
وما وقفت على الأموال والتجارة بس ... لدرجة أن محطات البنزين توقف لمين يدخل الامير فلان بن علان معك شراكة
الامر تعدى للرياضة وصار إنتقاد الرياضة تهديد للدولة ولسيادتها !

YouTube - مداخله سلطان بن فهد النارية كامله ... (http://www.youtube.com/watch?v=lMIh0bQLgEA)

الحميداوي
01-01-10, 07:07 PM
نقطه مهمه , الملك عبدالعزيز منع ابنائه في وصيته لهم بأن يتاجروا .

وقال لهم ان ضايقتوهم بالتجاره ضايقوكم بالحكم .

وقد كان ممنوعا على الامراء التجاره . حتى عهد المرحوم الملك خالد بن عبدالعزيز .

الان لايمكن لأي مليوونير سعودي ان يتاجر مالم يشارك أمير أو شركه أمريكيه لحمايته

السعيد عرفات
01-01-10, 08:16 PM
كنت احسبها عندنا فحسب
ولكن واضح ان اصحاب السلطة يقلدون
بعضهم البعض
فقط اريد ان اعرف ماذا ينقصهم من ترف الدنيا وزينتها حتى ينغصون علينا صفو عيشنا وينهكوا قوانا عن طريق الاحتكار والاستغلال والادهى والامر تولي رجال الاعمال اعلى المناصب الوزارية طبعاً ليوجه المركب والركب في اتجاه شهواتهم التجارية ليزدادوا
ثر اءاً ويزداد الكادحين بؤساً وشقاءاً
الفساد يا اخي امتد لسائر الاقطار
وعلى الله الخلاص
اخيك ابولمياء