المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تخاريف (9)


أديب أهله
29-11-09, 04:51 PM
كل عام وأنتم بخير ؛ هذه المجموعة التاسعة من التخاريف وللإطلاع على التخاريف السابقة فدونك هي :


المجموعة الأولى : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=274425 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=274425)
المجموعة الثانية : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=277995 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=277995)
المجموعة الثالثة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=281245 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=281245)
المجموعة الرابعة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=285387 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=285387)
المجموعة الخامسة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=286758 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=286758)
المجموعة السادسة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=292556 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=292556)
المجموعة السابعة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=295279 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=295279)
المجموعة الثامنة : http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=297756 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=297756)



الأنانية : صفة تغتال جمال كل فضيلة !
***


التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
***


المجاراة : هي أن تفعل مع الآخرين ماليس فيه بأس من أجلهم ، وأن تفعل مع الآخرين ما فيه بأس من أجلك أنت !
***


المنتزهات : هي أماكن ننقل إليها الطيبات من البيت ، ونترك فيها المخلفات من الخبائث !
***


العملية الجراحية : عملية تخلص من نقطة ضعف عن طريق نقلك مباشرة إلى طور الضعف ؛ لتتذكر ضعفك واحتياجك الإنساني !
***


الإعاقة الجسدية : مجرد نقص ظاهري ، كثيراً ما يخفي داخله تميز بشري ، يخبرك بوضوح ألا وجود لإعاقة سوى إعاقة العقل والفكر !
***


عيد الأضحى : موسم سنوي يتم فيه اختبار رباطة جأش الرجال في حسن الامتثال !
***


رسائل الجوال : وسيلة معاصرة من وسائل ترسيخ القطيعة وتقليل التواصل !
***


المدونات : هي اعتقاد جازم بوجود أشياء عندك يجب أن يطلع عليها الآخرون !
***


تمرير الرسائل : هي وسيلة تعبير تعبر بها عن جزء من أجزاء شخصيتك !


وللتخاريف صلة ! 

لالـه
29-11-09, 06:05 PM
مع هذه الكلمات رسمت معها بضع لوحات (ytytytry)

وقد على وجهي بضع إبتسامات (q75)


تمر الأيام وتعود مع تخاريفك وتزداد عيني بريقاً كلما تجولت بين هذه الكلمات (sfsfs)

ياأديب حروفك سَكَنت .. ونقاطها مَكَثت ..

في اليوم والماضي .. والجود والترحال ..

وفي صدى الأيام وما زالت .. (afafa)


أتعلم انك أضأت ظلمه ..!

تاره تخبو وتاره متقده ..! (ggfgsg)







احترامي(qq73)

... بنت الجنوب ...
29-11-09, 06:55 PM
التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
........

رسائل الجوال : وسيلة معاصرة من وسائل ترسيخ القطيعة وتقليل التواصل !
...............

وانت بصحه وسلامه.


بارك الله فيك وفي قلمك.

ننتظر تخاريفك دائما .

خالص الشكر.

الهنـوف
29-11-09, 08:46 PM
رسائل الجوال : وسيلة معاصرة من وسائل ترسيخ القطيعة وتقليل التواصل !





(q81)

اخو جميلة
29-11-09, 08:52 PM
مبدع يا اديب اهله تغرف من بحر

لاهنت

كامل الأوصاف
29-11-09, 10:06 PM
كل عام وأنتم بخير

وأنت بخير وعافيه ؛ هذه المجموعة التاسعة من التخاريف وللإطلاع على التخاريف السابقة فدونكم هي :




الأنانية الرذيلة: صفة تغتال جمال كل فضيلة !
***


التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها صاحب الضمير الحي ( النفس اللوّامة ) من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
***


المجاراة المجاملة : هي أن تفعل مع الآخرين ماليس فيه بأس من أجلهم ، و الشفافية أن تفعل مع الآخرين ليس فيه بأس من أجلك أنت !
***


المنتزهات : هي أماكن ننقل إليها الطيبات من البيت ، ونترك فيها المخلّفات من القاذورات الخبائث !
***


العملية الجراحية : عملية من شأنها تخفيف الألم تخلص من نقطة ضعف عن طريق نقلك مباشرة إلى طور الضعف ؛ لتتذكّر ضعفك واحتياجك الإنساني !
***


الإعاقة الجسدية : مجرد نقص ظاهري ، كثيراً ما يخفي داخله تميز بشري ، يخبرك بوضوح ألا وجود لإعاقة سوى إعاقة العقل والفكر ! وهم ليسوا بحاجة لمن يشهد ضدهم ولكن من يقف معهم !!
***


عيد الأضحى : موسم سنوي يتذكر فيه المسلمون ( الذبيح ) يتم فيه اختبار رباطة جأش الرجال في حسن الامتثال !
***


رسائل الجوال وسيلة دعوية تقربنا لرضى الرحمن كما انها وسيلة كبرى للتواصل والترابط وصلة الأرحام !!: وسيلة معاصرة من وسائل ترسيخ القطيعة وتقليل التواصل !
***


المدونات : هي اعتقاد جازم بوجود أشياء مخالفة لشخصيتك عندك يجب تحبذ أن يطلع عليها الآخرون !
***


تمرير الرسائل : هي ثقافة وسيلة تعبير تعبر بها عن جزء من أجزاء شخصيتك !



وللتخاريف صلة ! 



جزاك الله خير أخي الكريم أديب أهله


دامت تخاريفك (rose)

أديب أهله
30-11-09, 03:22 PM
مع هذه الكلمات رسمت معها بضع لوحات (ytytytry)

وقد على وجهي بضع إبتسامات (q75)


تمر الأيام وتعود مع تخاريفك وتزداد عيني بريقاً كلما تجولت بين هذه الكلمات (sfsfs)

ياأديب حروفك سَكَنت .. ونقاطها مَكَثت ..

في اليوم والماضي .. والجود والترحال ..

وفي صدى الأيام وما زالت .. (afafa)


أتعلم انك أضأت ظلمه ..!

تاره تخبو وتاره متقده ..! (ggfgsg)







احترامي(qq73)

لم أفهم المراد من هذه الكلمات ، ولكني أشكركِ كثيراً لحضوركِ وتواصلكِ الزكي أيتها الفاضلة ، وكل عام وأنتِ أنقى وأتقى (j)

أديب أهله
30-11-09, 03:23 PM
التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
........

رسائل الجوال : وسيلة معاصرة من وسائل ترسيخ القطيعة وتقليل التواصل !
...............

وانت بصحه وسلامه.


بارك الله فيك وفي قلمك.

ننتظر تخاريفك دائما .

خالص الشكر.

وفيكِ الله بارك ونفع ، ولهمومكِ الله وضع ، ثم شكراً لكِ ولانتظاركِ المشرف (j)

ربع ريال
30-11-09, 04:16 PM
ابداعات سمية بتخاريف من ابداعات مبدع (asg)

لالـه
30-11-09, 04:20 PM
لم أفهم المراد من هذه الكلمات ، ولكني أشكركِ كثيراً لحضوركِ وتواصلكِ الزكي أيتها الفاضلة ، وكل عام وأنتِ أنقى وأتقى (j)




المراد هو المعرفه والفائده فقط من تعاريفك .. بارك الله فيك.



احترامي

أديب أهله
30-11-09, 09:36 PM
(q81)

حياك الله

أديب أهله
01-12-09, 03:00 PM
مبدع يا اديب اهله تغرف من بحر

لاهنت

ولا هنت أنت ومن يعز عليك ، ثم شكراً لتواصلك الكريم يا كريم (j)

شمري وافتخر
02-12-09, 01:10 AM
مشكووووووووووور والله يعطيك العافية

الميسم
02-12-09, 05:09 AM
أهلًا بأديب أهله ..

الأنانية : صفة تغتال جمال كل فضيلة !
بل وتجرد صاحبها من قيمة عظيمة..
قيمته كـ إنسان , ليكون شعاره (أنا ومن بعدي الطوفان)
محققًا للنفس غايتها ومبتغاها , باحثًا عن سعادتها , وهو في الأصل من أشقاها ..
ألحت عليه ليبحث عن رضاها , فـ سلمها كل دور موافق لهواها ..
وعدها بالحرية , فكان جزآءه أن ألقته بين قضبان الجشع , والطمع , واللا إنسانيه ..
وهاهو أسير لها , وسيظل ما دام العقل والقلب في غيابات الجب ..

التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
هنا لدي إستفسار , من بعد إذنك ..
ذكرت هنا أن العاقل يغتسل بمياة التوبة من حين لآخر ..
والتوبة لها شروط , ومن شروطها أن تكون صادقة , وأن يعاهد المذنب نفسه ألا يعود للذنب
وتكرار ذلك الغسيل , دليل على العودة للذنب ..
وكثرة الغسيل بها هل تعيده في كل مره , لنفس الهيئة التي كان عليها آخر مره ..؟
أم أن التكرار قد يكدر صفو تلك المياه , فلا يعود كما أراد أن يكون ..؟
وقد وصفته بأنه عاقل , فكيف لم يحسب لذلك حساب ..؟
ولتعذرني على إستفساري أن كان فهمي مجانبًا للصواب ..


دمت متألقًا
واصل تخاريفك ..فـ نحن لها متابعين ومتشوقين..

أديب أهله
02-12-09, 04:29 PM
جزاك الله خير أخي الكريم أديب أهله


دامت تخاريفك (rose)

وإياك أيها الفاضل ، ثم شكراً لك على تواصلك الكريم (j)

أديب أهله
03-12-09, 12:51 AM
ابداعات سمية بتخاريف من ابداعات مبدع (asg)

حياك الله ثم شكراً لك ولمرورك (j)

أديب أهله
03-12-09, 04:42 PM
المراد هو المعرفه والفائده فقط من تعاريفك .. بارك الله فيك.



احترامي

حياكِ الله ، وشكر لك تواصلكِ الجميل كروحكِ (j)

أديب أهله
03-12-09, 04:51 PM
أهلًا بأديب أهله ..

الأنانية : صفة تغتال جمال كل فضيلة !
بل وتجرد صاحبها من قيمة عظيمة..
قيمته كـ إنسان , ليكون شعاره (أنا ومن بعدي الطوفان)
محققًا للنفس غايتها ومبتغاها , باحثًا عن سعادتها , وهو في الأصل من أشقاها ..
ألحت عليه ليبحث عن رضاها , فـ سلمها كل دور موافق لهواها ..
وعدها بالحرية , فكان جزآءه أن ألقته بين قضبان الجشع , والطمع , واللا إنسانيه ..
وهاهو أسير لها , وسيظل ما دام العقل والقلب في غيابات الجب ..

التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
هنا لدي إستفسار , من بعد إذنك ..
ذكرت هنا أن العاقل يغتسل بمياة التوبة من حين لآخر ..
والتوبة لها شروط , ومن شروطها أن تكون صادقة , وأن يعاهد المذنب نفسه ألا يعود للذنب
وتكرار ذلك الغسيل , دليل على العودة للذنب ..
وكثرة الغسيل بها هل تعيده في كل مره , لنفس الهيئة التي كان عليها آخر مره ..؟
أم أن التكرار قد يكدر صفو تلك المياه , فلا يعود كما أراد أن يكون ..؟
وقد وصفته بأنه عاقل , فكيف لم يحسب لذلك حساب ..؟
ولتعذرني على إستفساري أن كان فهمي مجانبًا للصواب ..


دمت متألقًا
واصل تخاريفك ..فـ نحن لها متابعين ومتشوقين..









أهلاً بكِ يا طيبة ، وكل عام وأنتِ أنقى وأتقى وأبقى وأسمى وأعلى ، وكم هو جميل تعليقكِ على الأنانية ، وأما جواباً على استفساركِ فأقول : نعم ؛ يعاود الاغتسال الكرة بعد الكرة ، فالعصمة للأنبياء فقط ، وليس ثم بعدهم من معصوم ، ولكل إنسان -مهما كان - ذنب يعتاده المرة بعد المرة ، فلا بد من تجديد التوبة في كل آن وحين ، وهو حين يغتسل لا يبيت النية على معاودة الاغتسال ، لذا لا يقدح فيه اشتراط عدم العودة ، لأنه قد عزم على ألا يعود ، ولكن تأبى انسانيته وطبيعته البشرية الضعيفة إلا أن ينغمس في شيء من ذنوب وكل بحسبه ، فمن هنا يؤمر بمعاودة الاغتسال مرة أخرى ، ويكرر التوبة كلما تكرر الذنب ، ولا يغض هذا من قدره وفضله وعقله بل يعد هذا -وربي - من مناقبه وكمالاته البشرية ، أتمنى أن المعنى قد اتضح الآن !

شكراً لكِ بحجم ذنوبي وهو شكر كبير لو تعلمين (j)

الميسم
04-12-09, 02:42 AM
أهلاً بكِ يا طيبة ، وكل عام وأنتِ أنقى وأتقى وأبقى وأسمى وأعلى ، وكم هو جميل تعليقكِ على الأنانية ، وأما جواباً على استفساركِ فأقول : نعم ؛ يعاود الاغتسال الكرة بعد الكرة ، فالعصمة للأنبياء فقط ، وليس ثم بعدهم من معصوم ، ولكل إنسان -مهما كان - ذنب يعتاده المرة بعد المرة ، فلا بد من تجديد التوبة في كل آن وحين ، وهو حين يغتسل لا يبيت النية على معاودة الاغتسال ، لذا لا يقدح فيه اشتراط عدم العودة ، لأنه قد عزم على ألا يعود ، ولكن تأبى انسانيته وطبيعته البشرية الضعيفة إلا أن ينغمس في شيء من ذنوب وكل بحسبه ، فمن هنا يؤمر بمعاودة الاغتسال مرة أخرى ، ويكرر التوبة كلما تكرر الذنب ، ولا يغض هذا من قدره وفضله وعقله بل يعد هذا -وربي - من مناقبه وكمالاته البشرية ، أتمنى أن المعنى قد اتضح الآن !

شكراً لكِ بحجم ذنوبي وهو شكر كبير لو تعلمين (j)


نعم .
المعنى اتضح , وأقدم لك شكري وإمتناني.

قصتي رواية
04-12-09, 08:32 AM
التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !
نعم لابد من التوبة وتجديدها في كل حين فهذا رسول الله وقد غفر له

ماتقدم من ذنبه وما تأخر يستغفر ويتوب في اليوم سبعين مرة لقول

صلى الله عليه وسلم (والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم

أكثر من سبعين مرة ) رواه الألباني وقال حديث صحيح ..

فما بالك نحن وقد أثقلت كاهلنا الذنوب فأحرى بنا أن نتوب إليه في

اليوم أكثر من مئة مرة ..

فالتوبة إذا ليست مقتصرة على الذين يعملون السيئات..


المجاراة : هي أن تفعل مع الآخرين ماليس فيه بأس من أجلهم ، وأن تفعل مع الآخرين ما فيه بأس من أجلك أنت !

أوافقك في الجزء الأول .. لكن لا أتفق معاك في الجزء الثاني فهي

ليست من المجاراة أليس كذلك ..!


عيد الأضحى : موسم سنوي يتم فيه اختبار رباطة جأش الرجال في حسن الامتثال !

أين تكمن رباطة الجأش هنا ..؟ ! إلا إذا ضحى المرء بولده فعندئذ يكمن

حسن الإمتثال ..


وللتخاريف صلة ! 


إلى مزيد من التقدم والعطاء وعقبال المائة ..

أديب أهله
04-12-09, 05:05 PM
مشكووووووووووور والله يعطيك العافية

حياك الله ثم شكراً لمرورك (j)

بنت ذيب
04-12-09, 06:30 PM
يشرفني ان امر على هذه التخاريف الاكثر من رائعه وسوف ارجع للتخايف الاخرى بوقت لاحق ***

أديب أهله
05-12-09, 12:19 AM
نعم .
المعنى اتضح , وأقدم لك شكري وإمتناني.

الشكر موصول لكِ لتشريف متصفحي مرتين (j)

sfsf
05-12-09, 12:25 AM
التوبة : مياه طاهرة مقدسة ، يغتسل بها العاقل من حين لآخر ، ليعود نظيفاً نقياً زكياً صفياً كيوم ولدته أمه !

الإعاقة الجسدية : مجرد نقص ظاهري ، كثيراً ما يخفي داخله تميز بشري ، يخبرك بوضوح ألا وجود لإعاقة سوى إعاقة العقل والفكر !

إذا كانت هذي هي تخاريفك .... فكيف يكون عقلك؟؟؟
سلمت أناملك على هذه التخاريف...

ام / عبد الرحمن
05-12-09, 12:43 AM
اخي اديب تقبل مروري واعجابي بقلمك دائما
بوركت وسلمت وغفر لنا ولك الغفار ( لاحظ انها صيغة مبالغة )

حائره ولكن
05-12-09, 02:43 AM
كل عام وأنتم بخير

أديب أهله
05-12-09, 07:58 PM
نعم لابد من التوبة وتجديدها في كل حين فهذا رسول الله وقد غفر له

ماتقدم من ذنبه وما تأخر يستغفر ويتوب في اليوم سبعين مرة لقول

صلى الله عليه وسلم (والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم

أكثر من سبعين مرة ) رواه الألباني وقال حديث صحيح ..

فما بالك نحن وقد أثقلت كاهلنا الذنوب فأحرى بنا أن نتوب إليه في

اليوم أكثر من مئة مرة ..

فالتوبة إذا ليست مقتصرة على الذين يعملون السيئات..



التوبة مقتصرة على الذين يعملون السيئات ، أما الاستغفار فهو أمر زائد ؛ لا يختص بالمذنبين فقط ، بل يشمل الطائعين ليعترفوا بتقصيرهم في العبادة ، لذا شرع الاستغفار بعد كل عبادة ، والله تعالى أعلم وأحكم !

أوافقك في الجزء الأول .. لكن لا أتفق معاك في الجزء الثاني فهي

ليست من المجاراة أليس كذلك ..!



هو يسميها مجاراة ليحتال على نفسه !

أين تكمن رباطة الجأش هنا ..؟ ! إلا إذا ضحى المرء بولده فعندئذ يكمن حسن الإمتثال ..


كم في هذا الجيل ممن يأنف من مشاهدة هذا النسك ، فكيف بتأديته !


إلى مزيد من التقدم والعطاء وعقبال المائة ..


شكراً لك (j)

أديب أهله
06-12-09, 10:56 PM
يشرفني ان امر على هذه التخاريف الاكثر من رائعه وسوف ارجع للتخايف الاخرى بوقت لاحق ***
الفاضلة : بنت ذيب ، مروركِ شرفني ، ورجوعكِ للبقية يزيدني شرفاًَ ، فشكراً جزيلاً لكِ (j)

أديب أهله
07-12-09, 03:19 AM
إذا كانت هذي هي تخاريفك .... فكيف يكون عقلك؟؟؟
سلمت أناملك على هذه التخاريف...

سلمكِ الله من كل شر ، ونفعكِ ونفع بكِ ، ثم شكراً لكِ (j)

أديب أهله
07-12-09, 08:50 PM
اخي اديب تقبل مروري واعجابي بقلمك دائما
بوركت وسلمت وغفر لنا ولك الغفار ( لاحظ انها صيغة مبالغة )

مروركِ مشرف يا أم عبدالرحمن ، أدخلكِ الله وزوجك وابناءك الجنان ، ثم شكراً لمروركِ وتقبل الله دعوتكِ (j)

أديب أهله
08-12-09, 11:14 PM
كل عام وأنتم بخير
وأنت بخير وصحة وعافية (j)