المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التفكـر في خلق الله في اهميـــة وجود امة محمد في هذا الزمان .!


اسير المنتديات
14-11-09, 01:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم .؟؟.

السلام عليكم ورحمة الله .. ومساء الخيـــر

كما جرت العاده انا شخص ما اعشق كتابة المواضيع في المنتديات ..!!
لكن احيانا توجد مواقف وامور ومشاهدات صعبة ومؤلمة جدا وتعز في خاطر اي انسان حر وطاهر وعقله ليس مقيد بفكر متعصب او منحرف .!!

الموضوع اليوم هو خُـلق جميل جدا ومن اخلاق القرآن المنزلة على نبينا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام .. وبعيد عن هواجيس السياسة وجعجعة الجاهلين والمتعصبين لمذاهب معينة وبعيدة كل البعد عن القلوب السوداء او المظلمة المكفرة لكل شي حولها واناسها لمجرد عدم توافق فكري بيننا وبينهم ..!!
والذي لم يتطرأ عليه احد من الدعاة او المشايخ والمحاضرين واهل العلم في الاونة الاخيرة .. وخصوصا في مرحلة الانقسام والضياع والتشتت والانفلات والتكذيب في عالمنا العربي الاسلامي ...
الخلق الجميل الذي هو اجمل واقوى خلق قد تحلى به جميع الانبياء والمرسلين والصالحين .. هو خلق التفـكــــــر ....!!

فإن فريضة التفكر في آيات الله في الكون ونواميسه في الوجود تعتبر أسمي درجات العلم والايمان ....
وخلق التفكر كثيرة انواعه .. لكن المقصود هنا خلق التفكــــــر والتأمل في اسباب وجودنا كأمة محمد عليه الصلاة والسلام ..!
لماذا الله عزوجل قدر لنا وجودنا في هذا الزمان ..!! لماذا لم يتم اختيار امة غيرنا سواء كانت يهودية او مسيحية او غيرها .!! لماذا امة الوسط امة الاسلام قد تم اختيارها لقيادة الاسلام والسلام لكافة العالمين ..!! يعني كما يقال والشاهد انه احنا امة الاسلام امة مفضلة عند الله وقد رزقنا شرف القيادة والتغيير بإسم الله وروح الله ..!! وبما انه تم تفضيلنا على امم كثيرة لقيادة طرق الخلاص ونزول الاسلام على قلوبنا لابد هناك في عله واسبااب ونواحي ايجابيه كثيرة لهذه الامانه ..!!
لكن للاسف لا احد يتفكر ولا يملك البصيرة لهذا الامر والمهم والمميز ...!اتوقع هناك كثير من المسلمين يعارضوا مبدأ كتابتي بحجة انت قاعد تحلم بكلامك .!! المسلمين ضاعوا وتفرقوا وتشتتوا واغرتهم الدنيا واغرقتهم بحالها ..! معاهم حق لكن الشواهد الحقيقة عكس ذلك .!!

مع انه المسلمين حاليا في ظرف قاسي وظالم جدا والظلم جاء من ممارسات اهله عالاقل لكن بما انه نحن ليس تحت راية واحدة ولا تحت قيادة واحدة .. وليس تحت كلمة واحدة ولا شعار واحد ولا هدف واحد .. ولا في قلب واحد ..
ومع ذلك موقعنا وجغرافيتنا وثرواتنا الارضية المكنوزة وطاقة اهل الخير والايمان في المنطقة قد جذبت جاذبيتها جميع وألد الخصام مع بعضهم واجلستهم في حوار ونقاش وتفاهم وحل مشكلاتهم المزمنة التي امتدت الى قروون طويلة واصبحوا الان شركاء ومنهم شبه شركاء ومذكرات تفاهم وصلح و ارتقاء بالتعامل مع بعضهم ..!!
على حساابنا وديننا وثرواتنا القيمة النبيلة الايمانيه العميقة .. استخرجوها منّا نحن كما يستخرجواالنفط من باطن ارضنا .. وحتى هذه الاخلاق صادروها مننا واخذوها لهم وتعاملوا وتخلقوا بها .. ورموا نفايات اخلاقهم الينا وعلينا وهذا ما نحن عليه من حال نفاياتهم ..!
شي عجيب والله عملوا وخططوا ونجحوا في سلبنا ابسط حق من حقوق العيش الكريم لنا .. حسبي الله عليهم انهم مكارين واذكياء ... شي جميل ان يكون الشرق الاوسط يتحكم في عالم الاخلاق والمجتمعات .. هذه نعمة من الله علينا ونعمة كبيرة جدا كي لا نحتاج ولا نتذلل لاخرين ولا يتمزق عالمنا بفعل الفقر وشاكلته .!!
لكن المستفيد الان هو الغرب والشرق الشمال والجنوب ... لكن الشرق الوسط او المنطقة الوسطى هي الخاسرة المظلومة المأسورة والفاشلة ..!! لماذا
هل هي بسبب التفضيل والنعمة من الله التي قد تكوت اغرتنا وملئت القلوب التكبر وعدم حاجتنا لاخوة لنا في جوارنا ..وملئتها غطرسة كاذبة وبشعه على انها قادره ومتحكمة في أي وقت بقلب اوراق العالم بأسره .!!

هنا حديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام عن التفكر .. من بين الاحاديث التي تحث

علي التفكر أن بلالاً دخل علي رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يبكي فقال يارسول

الله ما يبكيك وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال ويحك يا بلال وما يمنعني

أن أبكي وقد أنزل الله تعالي عليّ في هذه الليلة إن في خلق السموات والارض واختلاف

الليل والنهار لآيات لأولي الألباب ثم قال ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها .. سبحان الله ..
ومنها قال تعالى في ذم أصحاب الغفلة عن التفكر و التدبر و الأستشعار
بمحضر الله : {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } الحج46


{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ

بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ }الأعراف179

{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24


{لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ

لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }الحشر21


وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) (( تفكر ساعة خير من عبادة سنة ))


وعن أمير المؤمنين (رضي الله عنه ) (( نبه بالتفكر قلبك وجاف عن الليل جنبك و اتق الله ربك ))



ويقول أهل المعرفة (( التفكر بداية طلوع الانسانية في الانسان و يكون بالتفكر أي من دون

التفكر لا يوجد انسان و لا انسانية ))


و عنهم أيضا (( التفكر علاج لفتح عين البصيرة و عين الباطن و توعية القلب من الغفلة

و هو يعود أو يرجع الى القلب الحياة ))


الزبدة في الموضوع ياعرب يا مسلمين .. انظروا حالكم حتى على ابسط حال هنا..على مستوى قصيمي نت مع احترامي الشديد له ..!!
للاسف وشي محزن اذا احد الاعضاء نزل موضوع وخصوصا موضوع ديني وسياسي للاسف لم تشتغل العقول بل اشتغلت عواطف مكبوته غير موزنه ومشبعة كراهية وجهل وعدم اطلاع وكلها تنم على التلقي الجاهل القديم وكأنه روبوت آلي يتكلم ..!!
ليش الحال يوصل فينا الى التمسخر في ابسط شي في حياتنا .!!
احنا كبشر وكأنسان وكمسلمين تحت راية الاسلام والامانه في اعناقنا والله ثقيلة وكبيرة ونحن ملزومين بالاحتفاظ بها والعمل بها والنشر بها والتخلق والتفكر بها ..!! الحمد الله الله خلقنا واحسن خلقنا من كل جانب ومن كل شي ..!! والله عزوجل لم يقصر علينا بشي ابدا والحمد والفضل له فقط ..!!
لكن احنا المحرومين والجاهلين والغافلين والبائعين للامانه والبايعين والراهنين لعقولنا وقلوبنا للدنيا واهوائها ولرجال ومؤسسات تتاجر باحلامنا وقيمنا وتتحدث عنّـا وتفعل كل شي تحت غفلتنا وامام مرآى العيون .. ونحن صامتون صمت الحقيــر الضعيف ..!!
عوالم تتحد واجيال تصعد وشعوب ترتقي وعلوم تزدهر وبيئة نظيفة وقضاء وقضاة يشهد لهم التاريخ والسماء لعدلهم .. وحب واحترام واخلاص لكل شي يتنفس في عالمهم ..!!
والنهاية ينتج انسان يحمل كل صفات الانسانيه وحبه للحياة والعطاء للحياة وانتاج انسان كريم يحفظ كرامته .. وقيمه ..!!
على عكس العرب والمسلمين .. يسيرون عكس الازدهار والتنمية والحب والاعتدال والنظر الى وجه مشرق لحياته ودينه ..!! اعظم شي عند المسلمين يعتقدونه الآن وهمه الوحيد وهو تأخر كل شي في عالمه ووطنه .. هو الشيعي والسني .......!!
ومن عظام الامور عنده النقاب والزواجات .. هي آخر مشكلاته ...
شعوب دفنت نفسها ووأدت نفسها وروحها بكل افتخار للاسف ... امة اصبحة أمة(جاريه ) .!!
هذا كله والسبب الاول والاخير هو عدم تفكــر وتأمل وتدبر الانسان العربي المسلم في حاله ولماذا ربي جل جلاله اوجده في هذا العالم ..!! لماذا .. الاغلبيه لا يعرفون الاجابه .. لا احد يتفكر ويتأمل الامور والاحداث والعلامة والانذارت التي تدور حوله .. ولا يتفكر في حبل المشنقة الذي اصبح يجهّز من اجل اللف والالتفاف على رقاب العالم العربي الذي جهزه اعدائهم والمتعطشين للثروات والاهتمام في ابنائهم ويستحقرون ويستخفون بكل نعمة لهذا الانسان العربي المسلم ..!!!
امة تتفكر وتتأمل فعلا بالمشاركة في برامج هابطة وساقطة فاضحة خبيثة النوايا.. تتفنن بالتفكر والتأمل في استخراج اكاذيب والفاظ وتلقيف والتزوير بحق اخوانهم من طوائف اخرى وتكفيرهم واقناع انفسهم انهم هم الاعداء .. وهم اصلا الاعداء الحقيقيون لانفسهم وللامه لتفاهة افكارهم الوسخة ..!!
امة تفتخر فقط بهوية الجنس والتعصب القبلي البهيمي الجاهلي ...!!
وتفخر وتجتهد لنشر وخلق الرذيلة بين ابنائها وخلق ركائز تدعم تدنيس واستحقار الانسان العربي ..!
تتفكر وتفتخرو انواعها .. افتخر انت سعودي .. وذاك يرد افتخر انت اماراتي .. والآخر يرد افتخر انت مصري .!!
امة ووطن مشلول مريض عجوز متكابر ومتغطرس وجبار وبلا قلب ولا مشاعر ولا احاسيس فقط صورة انسان يجري فيه دم كما تجري فيه انابيب الصرف الصحي ...!
لاحياة ولا تتدبير ولا نفعة له .. مع انه الاخير ينفع ويقينا من امراض الصرف الصحي ...!
جسد مشلول والعجب فيه لا ينبض ويتحرك اجزائه الا لحركات تزيد من تمزق جسده وخلاياه وتبثت الشلل له لاوقاات طووويلة ..
منها التفريقات المذهبية والكراهية وتغذية العنصريه الخ........ في كل امور الحياة والتكفير والافتخار في قبليته ونسبه وعدم افتخاره في اسلامه ودينه ومجد حضارته الاسلاميه وانسانيته ..!!

في الختااام ااخيرا اختم الموضوع انه يا مسلمين التفكر والتأمل في الايات الكريمة في حياتك ودنيتك ووجودك هي فرض وفريضة على كل مسلم ومسلمة .. واجبه عليكم .. وليس حكمها كما يقال انـها سنـــة ,,!! ومن تخاذل عنها وتركها لعبث وسخريه فهو محاسب عليها لانه مؤتمن ويجب عليه تأدية امانته بأكمل وجه واخلاص النية لوجه الله الكريم فقط ..!

ولا تسمح لحدود عقلك الدنيوية ان تحدد وتقرر عنك ... اسمح لحدود عقلك العلوية ان تقرر وتتخذ لك القرار الاسلم والسليم والمنّجي من كل عاقبة لك ... خلق الله العقل للتدبر وخصوصا التفكر في الدين لان الدين لا يتنافى مع العقل ولا تحسب العقل انه خلق للتلقي فقط ...!! .. بل خلـق للدين و للارتقاء والصعود والتغيير والنهضة للانسان والرقي في مشاعره وطريقة حياته والتفكير في حل اي معضلة او مشكلة تصيبه .. هاذي نعمة واعظم النعم التي انزلها وخلقها الله لعباده ..

وارجوا التأمل في الايات والتفكر فيها وحقيقتها وعلى من تعود ,,
ان في خلق السماوات والارض واختلاف الليل والنهار لآيات لؤلي الالباب .. ولله ملك السموات والارض والله على كل شي قدير .. الذين يذكرون الله قياما وقعود وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماورات والارض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار .. ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته وما للظالمين من انصار . ربنا انناا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان آمنوا بربكم فئامنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنامع الابرار .. ربنا آتنا ماوعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامه انك لا تخلف الميعاد ....آل عمران

اللهم اجعلنا منهم يارب .. واجعل منّا من يريد الاصلاح فاصلحه ومن يريد الخير فاجعلنا منــه وله ..

وعذراً عالإطالــة ....

Asatir
14-11-09, 01:46 PM
مووضوع نادر وجميل في طرحة على زخم مواضيع هذا المنتدى
الله سبحانة وتعالى في كل يوم يُرسل لنا آيات من خلقة لكنها تمر علينا مرور الكرام ولانضعها بالحسبان
ومن ذلك البلاء لأهل البلاء
الأمراض للمرضى
ضعف الدين لأهل المعاصي
وغيرها مما أمتنّ الله بها علينا ولم نتأمل بها على أقل تقدير لو مررنا أو سمعنا ممن حُرم منها
اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك وفُجاءةِ نقمتك وتحول عافيتك

وفي سياق الموضوع هناك حديث بالمناسبة لاأعلم عن مدى صحتة
وهو يبين فضل أمة محمد على سائر الأمم..
ياليت يتكرم علينا أحد ويُخبرنا عن مدى صحتة
(قال قتادة:
قال موسى عليه السلام:
يارب إنى ارى فى الألواح أمة هى خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ,
رب أجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة هم الآخرون فى الخلق , السابقون فى دخول الجنة, رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة أناجيلهم فى صدورهم يقرأونها
وكان من قبلهم يقرأون كتابهم نظراً , حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه وإن الله أعطاهم من الحفظ شيئاً لم يعطه أحداً من الأمم ، رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول و بالكتاب الآخـر ,
ويقاتلون فضول الضلالة حتى يقاتلوا الأعور الكذاب , فاجعلهم أمتى

قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها فى بطونهم ويؤجرون عليها وكان من قبلهم
من الأمم إذا تصدق بصدقة فقبلت منه بعث الله عليها ناراً فأكلتها
وإن ردت عليه تركت فتأكلها السباع والطير , وإن الله أخذ صدقاتهم من غنيهم لفقيرهم
يأكلونها قال : فاجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب فإنى أجد فى الألواح أمة إذا همّ أحدهم بحسنة ثم لم يعملها كتبت له عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف . قال : رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة هم المشفعون المشفوع لهم , فاجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال قتادة : فذًكر لنا أن موسى عليه السلام نبذ الألواح , وقال اللهم أجعلنى من أمة أحمد.)

روز
14-11-09, 02:32 PM
مووضوع نادر وجميل في طرحة على زخم مواضيع هذا المنتدى
الله سبحانة وتعالى في كل يوم يُرسل لنا آيات من خلقة لكنها تمر علينا مرور الكرام ولانضعها بالحسبان
ومن ذلك البلاء لأهل البلاء
الأمراض للمرضى
ضعف الدين لأهل المعاصي
وغيرها مما أمتنّ الله بها علينا ولم نتأمل بها على أقل تقدير لو مررنا أو سمعنا ممن حُرم منها
اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك وفُجاءةِ نقمتك وتحول عافيتك

وفي سياق الموضوع هناك حديث بالمناسبة لاأعلم عن مدى صحتة
وهو يبين فضل أمة محمد على سائر الأمم..
ياليت يتكرم علينا أحد ويُخبرنا عن مدى صحتة
(قال قتادة:
قال موسى عليه السلام:
يارب إنى ارى فى الألواح أمة هى خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ,
رب أجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة هم الآخرون فى الخلق , السابقون فى دخول الجنة, رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة أناجيلهم فى صدورهم يقرأونها
وكان من قبلهم يقرأون كتابهم نظراً , حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه وإن الله أعطاهم من الحفظ شيئاً لم يعطه أحداً من الأمم ، رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول و بالكتاب الآخـر ,
ويقاتلون فضول الضلالة حتى يقاتلوا الأعور الكذاب , فاجعلهم أمتى

قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها فى بطونهم ويؤجرون عليها وكان من قبلهم
من الأمم إذا تصدق بصدقة فقبلت منه بعث الله عليها ناراً فأكلتها
وإن ردت عليه تركت فتأكلها السباع والطير , وإن الله أخذ صدقاتهم من غنيهم لفقيرهم
يأكلونها قال : فاجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب فإنى أجد فى الألواح أمة إذا همّ أحدهم بحسنة ثم لم يعملها كتبت له عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف . قال : رب اجعلها أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال : رب إنى أجد فى الألواح أمة هم المشفعون المشفوع لهم , فاجعلهم أمتى
قال : تلك أمة أحمد.
قال قتادة : فذًكر لنا أن موسى عليه السلام نبذ الألواح , وقال اللهم أجعلنى من أمة أحمد.)


يالله
لو صحيح الحديث
مرررررررة حلو
يحسسك بالرضا والارتياح

سبحانه ربنا فضله علينا كبير
بس احنا مانعرف نشكر (h)
الله يغفر لنا

اسير المنتديات
17-11-09, 12:34 PM
هلافيك اخوي اسااطير وحياالله وجودك .. والحديث هو صحيح لكن له تكملة واحاول انشالله انزلها

لك ولغيرك عن قريب للاطلاع عليها والاستفاده منها .. (qq115)



اختي الرووز .. ماهو لو ... هو اصلا صحييح وفي ادلة كثيرة موجوده عن النبي عليه الصلاة

والسلام وعن على رضي الله عنه وكرم الله وجهه ومن باقي الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم ...

وحتى في كتب الانجيل والتوراة موجوده عندهم نبذه عن فضل امة تأتي في آخر الامم ..!!

لكن ثقافتنا وحدود عقلنا للاسف اصبح ضئيل .. حتى اصبح تفكيرنا ان لاوجود لنا ولا نعرف اهمية

وسبب خلقنا ووجودنا وماهو اهم واقوى دور لنا وما تأثيره على باقي الامم .. نحن همشنا انفسنا

بأيدينا وبكل قوة وتخلف وضعف وانحطااط .. امــة اقــرأ لا تـقــرأ ..لانشغالنا في اتفه امور حياتنا

الدنيويه على حساب اشياء ثمينة ومقدسة في حياتنا و هذا سبب رئيسي لتأخرنا وضعف الايمان في

قلوبنا وعدم معرفة النعم والرضا والحب من الله تعالى ..!