المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدخل وجاوبني منذ متى والأمة الإسلامية تعاني من مراحل ضعف؟!!


اللطيفة
11-11-09, 10:23 PM
عاش المتنبي عصر ذهبي عصر يعد من أزهى العصور عصراًزخر بالعلم والعلماء وظهرت فيه الإجتهادات وبلغ ذلك العصر أوجه في كل شيء
لكني أستغرب من هذا البيت الذي تفوه به المتنبي

أغاية الدين ان تحفوا شواربكم
يا امة ضحكت من جهلها الأمم
أتساءل في نفسي هل المتنبي
يعاني هذا النوع من الجهل الذي يوافق مانحن فيه ؟!!:(
أقلب البيت يمين شمال بالمقلوب

وأتساءل ؟!!
ماهي معاناة المتنبي من أبناء عصره وحكامه ؟!!
وهل كان يعيش الزمن الذي نعيشه الآن ؟
أم هل هذا ديدن الشعوب في نظرتهم للأمور
أم أن التدني تعاني منه الأمه الإسلامية
منذ زمناًطويل ؟!!
والأهم من هذا كله منذ متى والأمة الإسلامية وهي تمر بمراحل ضعف ؟!!
أترك لكم الإجابة والمشاركة بشكل عام
تقبلوا شكري وتقديري
اللطيفة00

فنون الكويت
11-11-09, 10:33 PM
الأمم فى مجملها تمر بمراحل هبوط وترقى

وأنا متفائل بهذا العصر برقى ومسايرة الافضل الى الأفضل

باركك الله

اللطيفة
11-11-09, 11:53 PM
الأمم فى مجملها تمر بمراحل هبوط وترقى

وأنا متفائل بهذا العصر برقى ومسايرة الافضل الى الأفضل

باركك الله

صدقتي بارك الله فيك
الله كريم ونكون من أفضل إلى أفضل
تقبلي شكري وتقديري
اللطيفة00

~سليل المجد~
11-11-09, 11:58 PM
منذ مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه
وضهور الخوارج والشيعه الرافضه
ومنذا ان اصبح السمكري يفتي والمهندس يفتي والطبيب يفتي
ومنذ ان خرج الناس عن طاعه الله وولي الامر
ومنذ ان اصبحت الماده هدفنا
منذ ان ضيعت الصلوات او تأخرت عن وقتها
منذ ان تابعنا الكوره وجيشنا لها الجيوش وسالت لاجلها الدموع

كل ماذكرته سابقا هي بدايات واواسط ضعف الامه
اما النهايه فلم تحن بعد

شكرا ايتها اللطيفه
قلمك يستاهل الوقوف امام ماتكتبينه

أصفر عرقوب
12-11-09, 12:07 AM
من بعد سقوط الأندلس بدأ الانحدار






.

اللطيفة
12-11-09, 12:25 AM
منذ مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنه


وضهور الخوارج والشيعه الرافضه
ومنذا ان اصبح السمكري يفتي والمهندس يفتي والطبيب يفتي
ومنذ ان خرج الناس عن طاعه الله وولي الامر
ومنذ ان اصبحت الماده هدفنا
منذ ان ضيعت الصلوات او تأخرت عن وقتها
منذ ان تابعنا الكوره وجيشنا لها الجيوش وسالت لاجلها الدموع

كل ماذكرته سابقا هي بدايات واواسط ضعف الامه
اما النهايه فلم تحن بعد

شكرا ايتها اللطيفه
قلمك يستاهل الوقوف امام ماتكتبينه




في الحقيقة لاشك أن زمن عثمان زمن أمتلى بالفتن
لكن كان وجود عثمان بن عفان ذو النورين الرجل الذي تستحي منه الملائكه
في الدوله الإسلامية يُشعر المسلمين بالطمأنينه
فهم يلتقون برجل من أهل الجنه في كل يوم
رجلاًإستقى علمه من الرسول مباشرة
رغم كثرة القلاقل والفتن في عصره لكن أشعر بإن وجوده
كان يشكل راحة نفسية للمسلمين لإنه يجدد عصر الرسول صلى الله عليه وسلم
هذا رائي وتقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

ام / عبد الرحمن
12-11-09, 12:26 AM
مساء الخير اختي اللطيفة

لا املك اجابة الا المقولة المشهورة .......
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام ومتى ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

اللهم اعز الاسلام والمسلمين

اللطيفة
12-11-09, 12:37 AM
من بعد سقوط الأندلس بدأ الانحدار






.

قلبت علي المواجع ياأصفر عرقوب الله يهديك :(
نفس الأسلوب اللي حصل في الاندلس هو نفسه اللي الآن
نشوفه بفلسطين من محاولة إبادة وتشريد وقتل وطرد
وهذا تكرار لأندلس جديدة (qq79)
تشرفت بمرورك وإجابتك التي تدل على عقلية :gg4mpup:
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
12-11-09, 12:40 AM
مساء الخير اختي اللطيفة

لا املك اجابة الا المقولة المشهورة .......
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام ومتى ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

اللهم اعز الاسلام والمسلمين

مساء النور يالغالية
صدقتي نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ومهما إبتغينا العزة بغيره أذلنا الله
تشرفت بمرورك
اللطيفة00

ماركس
12-11-09, 12:52 AM
منذ هدم دولة الخلافه الاسلاميه
فمع هدمها يتنحى أبرز اركان الخلافه وهي إقامة الدين وتوحيد المسلمين
ومنذ ذلك الحين والأمة الإسلامية تعاني الفرقة والضعف والهوان وتداعي الأمم عليها.

.

عــزالخــوي
12-11-09, 12:59 AM
والأهم من هذا كله منذ متى والأمة الإسلامية وهي تمر بمراحل ضعف
بعدغياب الحكماء عن السلطه ووجود الريموت على الكرسي
يغييرالموجه حسب اهواء الاعداء
اذااراد الجلوس على الكرسي
النارماترث الا رماد

حمود الثامن عشر
12-11-09, 12:59 AM
11/9/2001

طبعا الأمه الاسلاميه تعتبر امه متخلفه من ايام سقوط الاندلس لكن اذا تقصدين متى وصلوا لأضعف نقطه راجعي التاريخ اعلاه والله اعلم وماراح ترجع قويه الا اذا فكنا الله من الخوارج اللي استدعوا الجيوش من جميع انحاء العالم لأضعاف الاسلام والمسلمين..

اللطيفة
12-11-09, 01:39 AM
منذ هدم دولة الخلافه الاسلاميه
فمع هدمها يتنحى أبرز اركان الخلافه وهي إقامة الدين وتوحيد المسلمين
ومنذ ذلك الحين والأمة الإسلامية تعاني الفرقة والضعف والهوان وتداعي الأمم عليها.

.

تصدق ياأخ ماركس كنت أتصفح قوقل
فوقعت عيني على تلك الدجاجة التي سابقت عديد كبير من النمور
ومن شدة الخوف قدمت نفسها وجبة سهله لهم
وهذا حال الدول العربية والإسلامية
أظنها في زمناًبدأت تقدم أختها وشوي شوي نفسها
تحت شعار غثاء السيل :(
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
12-11-09, 01:42 AM
والأهم من هذا كله منذ متى والأمة الإسلامية وهي تمر بمراحل ضعف


بعدغياب الحكماء عن السلطه ووجود الريموت على الكرسي
يغييرالموجه حسب اهواء الاعداء
اذااراد الجلوس على الكرسي
النارماترث الا رماد




أنا أتوقع أننا وصلنا من الضعف الذروه ياأخ أراعيها :(
لعل بعد هذا الضعف قوة ؛
لكن ماذا عن المتنبي ؟!!:(
تشرفت بمرورك
اللطيفة00

كاسر الاقلام
12-11-09, 02:43 AM
11/9/2001

طبعا الأمه الاسلاميه تعتبر امه متخلفه من ايام سقوط الاندلس لكن اذا تقصدين متى وصلوا لأضعف نقطه راجعي التاريخ اعلاه والله اعلم وماراح ترجع قويه الا اذا فكنا الله من الخوارج اللي استدعوا الجيوش من جميع انحاء العالم لأضعاف الاسلام والمسلمين..

:gg4mpup:

الــــــــهرم
12-11-09, 03:59 AM
الاسلام باق الى يوم الدين

والدين عزيز بإذن الله

لكن الهوان والضعف الي تمر بة الامة لحمة من الله

ومن اهم اسباب هذا الضعف

البُعد عن الدين والتمسك بالدنيا وابتغاء العزة بغير الله


لو نضرنا الى التاريخ الاسلامي من بدايتة

لو جدنا التفاوت في السمو والرفعة والقوة من جيل الى اخر حسب

ايمان اهلة واجتهاد حكامة ونصرتهم للدين

حينما سؤل علي رضي الله عنة

لماذا حكمك ليس مثل حكم ابوبكر وعمر

قال بما معناة

منهم وزرائهم وحاشيتهم

ومنهم وزرائي وحاشيتي

صدقت يا امير المؤمنين

~~~~~~~~~~

من عهد الرسول صلى الله علية وسلم الى عهد علي


بدا العد التنازلي بإسباب الخلاف مع معاوية رضي الله عنهم جميع


وبعد استقرار الامر لمعاوية عادت الهيبة للمسلمين


ثم بدا التدرج في القوة من خليفة الى اخر

فعهد عبد الملك وابنائة الى هشام مرورآ بعمر بن عبد العزيز

عهد فتوحات وانتصارات وعزة

بعدها اصاب الامة الضعف والهوان بسبب البعد عن الدين

عند الخلفاء وانصرافهم للهو

وكذلك حال العباسيين فبدايتهم الى ان ابتعدوا عن الدين


فعهد المنصور وهارون والمامون وغيرهم ليسوا كحال اخر الخلفاء الضعفاء


وكذلك العثمانيين

فمن فتح القسطنطينية ليس

كالخلفاء الذين لهوا وابتعدوا عن الدين

اذا الضعف مراحل تمر بالامة الاسلامية

وليس عهدآ يُحدد من تاريخ مُعين

بقدر ما هو تحديد التزام ذاك العهد بتمسكة بدينة
هي الامور كما شاهدتها دول ... من سره زمن ساءته أزمان (http://www.alrage.net/vb/t147713.html)



ولا يوجد ضعف وهوان كحالنا اليوم

فلقد قال شيخنا ابن باز رحمة الله

الامة تمر بضعف اشد من ضعف وهوان وتفكك دول الطوائف بالاندلس



شكرآ لك يا غالية على هذا الطرح الراقي

ومناقشة الفكرة الرائعة

سعودي منسم
13-11-09, 03:05 AM
يقال أنه في زمن التتار كان المسلمون في ضعف شديد .. هناك قصة توضح مدى الضعف الذي وصل إليه المسلمون وخوفهم من التتار (ولا اعلم مدى صحتها) يقال ان الجندي كان يمسك مجموعه من المسلمين وهم غير مقيٌدين ويطلب منهم عدم الذهاب والبقاء الي الغد حتى يأتي في الغد ويقوم بقتلهم .. ولا يتجرأ أحد من الذهاب والفرار على الرغم من أنه غير مقيٌد

على كل حال الايام دوٌل ولابد من فترات الهبوط والصعود ونتمنى ان نشاهد المسلمين في عز وفي قوه وفي حضاره مثل حضارة الاندلس سابقا في عهدها

يعطيك العافية اختي الكريمه

AbduLraHmN
13-11-09, 03:37 AM
أغاية الدين ان تحفوا شواربكم
يا امة ضحكت من جهلها الأمم

هذا بيت الشاعر ابوالطيب المتنبي
في عصره تفرقت امة الاسلام الى عدة دول فدولة الخلافة اصبحة خاوية على عروشها يحكمها الرافضة البويهين
ودمشق تحت يد سيف الدولة الحمداني ومصر تحت دولة الخلافة الرافضية التي اصبح في احد سنينها ان اصبح الرغيف الواحد من الخبز ب15 دينار
وفي الجزيرة العربية دول عدة او قبائل متناحرة بالاصح
في اليمن الدولة الزيدية في بلاد فارس وتركيا دولا كثيرة
ذاك الزمان كان صعبا على الاسلام تورك الخليفة يهان
والروم يحتلون حلب والرافضة يهددون العالم الاسلامي
هذا كان المقصود بالجهل في زمن الحضارة عند ابو الطيب

بينما نحن جمعنا عدة انواع من الجهل جهل ديني جهل سياسي جهل اقتصادي جهل عسكري
والداء وكل الداء من الحكام فقارني بين حكام عصر المتنبي وحكام عصر 2009
تجدين فيه الجواب مع نواحي اخرى

والحل والله العظيم وربي العزة في دولة خلافة تحكم من جاكرتا حتى طنجة ومن تنجنياقا الى تيرانا

اللطيفة
13-11-09, 10:56 PM
11/9/2001

طبعا الأمه الاسلاميه تعتبر امه متخلفه من ايام سقوط الاندلس لكن اذا تقصدين متى وصلوا لأضعف نقطه راجعي التاريخ اعلاه والله اعلم وماراح ترجع قويه الا اذا فكنا الله من الخوارج اللي استدعوا الجيوش من جميع انحاء العالم لأضعاف الاسلام والمسلمين..

صح لسانك ياحمود
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

مستغرب
13-11-09, 11:00 PM
الأمة بدا فيها الضعف منذ اول يوم اصبح الحكم فيها وراثه

سلطان القلم
14-11-09, 04:37 AM
عاش المتنبي عصر ذهبي عصر يعد من أزهى العصور عصراًزخر بالعلم والعلماء وظهرت فيه الإجتهادات وبلغ ذلك العصر أوجه في كل شيء


لكني أستغرب من هذا البيت الذي تفوه به المتنبي

أغاية الدين ان تحفوا شواربكم
يا امة ضحكت من جهلها الأمم
أتساءل في نفسي هل المتنبي
يعاني هذا النوع من الجهل الذي يوافق مانحن فيه ؟!!:(
أقلب البيت يمين شمال بالمقلوب

وأتساءل ؟!!
ماهي معاناة المتنبي من أبناء عصره وحكامه ؟!!
وهل كان يعيش الزمن الذي نعيشه الآن ؟
أم هل هذا ديدن الشعوب في نظرتهم للأمور
أم أن التدني تعاني منه الأمه الإسلامية
منذ زمناًطويل ؟!!
والأهم من هذا كله منذ متى والأمة الإسلامية وهي تمر بمراحل ضعف ؟!!
أترك لكم الإجابة والمشاركة بشكل عام
تقبلوا شكري وتقديري

اللطيفة00



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل جدا وارجوا أن تكون أغلب المواضيع الموجودة في المنتدى على نفس مقام هذا الموضوع الهادف والمميز

أما بعد : فالبنسبة للمتنبي فقد كان الإسلام في عصره يعيش حاله من الترف من جميع النواحي ولكن المتنبي لم يكن مهتما بالدين بقدر ماكان مهتما بالحكم والرئاسة والتطلع الى الوصول الى كرسي العرش وهذا مما نتلمسه من شعره ومدحه للملوك حتى يصل إلى رتبة عالية في الدولة ولكنه للأسف لم ينل مراده فكما قيل (قتله شعره)


أما بالنسبة للأسلام فقد مر بمراحل من القوة والضعف

فبعد مقتل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وماكان يحظى به من شخصية قوية قرر اليهود والنصارى والمجوس

ضرب الاسلام من الداخل فربما كلنا نعلم ماحدث لعثمان وعلي ومعاوية وبقية الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين - من فتن وحروب راح ضحيتها كثير من المسلمين حتى حقنت دماء المسلمين على يدي الحسن بن علي -رضي الله عنه وعن ابيه- فاستمر الاسلام قويا حتى بدأت الدولة الأموية تضعف شيئا فشيئا وسبب ضعفها هو اللهوا والأجترار وراء الملذات وكانت الدولة العباسية تتنتظر هذا الامر بفارغ الصبر حتى أسقطت الدولة الاموية وقتلت قاداتها .

واستلمت دفة الحكم ولكن الاسلام مازال شامخا كما كان وحكمت الدولة العباسية فترة من الزمن حتى حصل لها ماحصل من ضعف واهتمام بتوافه الامور من لعب النرد و شرب الخمر وماشبهها ودخل الرافضة الى الحكم حتى أسقطوا الدولة العباسية باتفاق مع المغول وبعده حصل ماحصل من الأمور التي ذاق مرارتها المسلمون من سفك دماء وتخريب .

حتى يقال أنه وصل الأمر الى أن المغولي يقول للمسلم
: (انتظرني لاتذهب سوف أتي بصخرة وأقتلك فيقتله)

فعاش المسلمون في تلك الحقبة حالة من الضعف والهوان ماالله به عليم

ولم يهتم الرافضة بالقدس فكعادتهم أهتموا بالقبور حتى جاء الصليبيين بجيش ضعيف وأخذوا القدس بدون قتال .

فهيأ الله للأمة رجل عزيزا لم يرضى بهذا الحال الأ وهو شمس الدين قطز فحرر المسلمين من هذا العدو الغاشم الذي جثى على صدر الأمة فانتصر على هولاكو زعيم المغول

ولكن مازال القدس في قبضة الصليبيين حتى جاء صلاح الدين فمرغ وجوههم في معركة حطين الشهيرة.

ثم جاء وعد بلفور المشؤوم الذي جعل لليهود دولة في فلسطين وبلغ في الأمة من ضعف مانراه اليوم من احتلال للعراق وأفغانستان والصومال وغيرها


ولكني متفأل جدا

فالمستقبل لهذا الدين ونرى مايحصل اليوم للصليبيين في العراق وأفغانستان وغيرها

وبدأ الأسلام يزداد يوما بعد يوما

فأبشروا فلن تقوم القيامة حتى تفتح رومية بإذن الله

وماأدراك ما رومية هي الآن بلدة في ايطاليا بجانب الكنيسة الكاثوليكية الفاتيكان

فهناك مقطع نشر لمسجد قريب من الفاتيكان جدا يعلو فيه صوت الآذان



ولكن سبب أنتصار المسلمين في السابق, كما قالها خالد بن الوليد لقائد جيش الروم
لما سأله ماذا تريدون,
قال (نحن قوم نحب الموت كما تحبون الحياة)



وشكرا

سلطان القلم
14-11-09, 04:48 AM
نشيد جميل يتكلم عن الإسلام في ألبانيا انصحكم بسماعه

http://www.youtube.com/watch?v=cSKS6AgoNSM (http://www.youtube.com/watch?v=cSKS6AgoNSM)

ديفا
14-11-09, 05:00 AM
منذ أصبح الرويبضة يتكلم ويسمع له !



أما عن المتنبي ..

فيبدو أنك - عزيزتي - تعتقدين أنه كان مثاليًا أكثر من اللازم، رغم أنه من كان يبحث عن السلطة لآخر يوم في حياته
فقط لمجرّد السلطة ذاتهـا :)

مهاجر1
14-11-09, 08:50 AM
الجهل موجود والعلم موجود في كل عصر وكل شيء يتطور
فإذا تطور الخير فإن الشر يتطور وكل شيء يتطور فان نظيره ايظا سيتطور ليبقى وهذه سنة الحياه
والامه في عصر المتنبي تتشابه كثيرا مع عصرنا الحالي
فمن تمزق وعنصريه وطائفيه ومن اعداء الخارج واحتلال وما الى ذلك
لكن دائماً هناك حل مادام ان العقل موجود ويمشي في طريقه الصحيح
لكن هناك من يريد تعطيل العقل والمضي وراء نزواته وتعقيداته النفسيه
وابشر اخي الامه قادمه
ونحن جاهزون
لكن ينقصنا شيء
اتدري ما هو
انه قائد يوحدنا ويوحد طاقاتنا فما دمنا مختلفين لن ننتصر ابدا مالم ننتصر على انفسنا
ونتلو كل يوم خطبة الوداع للنبي عليه الصلاة والسلام ففيها الحل الذي نتجاهله
فمنها انهى كل خلافات العرب والدماء التي بينهم والنعرات التي حكمتهم
((كل امور الجاهليه تحت قدمي الا السقايه والرفاده)) صدق النبي عليه افضل الصلاة والسلام
فليتنا نترك الجاهليه عنا

معشي الذيب جلكسي
14-11-09, 03:13 PM
http://www.r-mbd3.com/vb/uploaded/13371_11197112914.gif (http://fashion.azyya.com/redirector.php?url=http%3A%2F%2Fwww.r-mbd3.com%2Fvb)

اللطيفة
14-11-09, 08:00 PM
الاسلام باق الى يوم الدين


والدين عزيز بإذن الله

لكن الهوان والضعف الي تمر بة الامة لحمة من الله

ومن اهم اسباب هذا الضعف

البُعد عن الدين والتمسك بالدنيا وابتغاء العزة بغير الله


لو نضرنا الى التاريخ الاسلامي من بدايتة

لو جدنا التفاوت في السمو والرفعة والقوة من جيل الى اخر حسب

ايمان اهلة واجتهاد حكامة ونصرتهم للدين

حينما سؤل علي رضي الله عنة

لماذا حكمك ليس مثل حكم ابوبكر وعمر

قال بما معناة

منهم وزرائهم وحاشيتهم

ومنهم وزرائي وحاشيتي

صدقت يا امير المؤمنين

~~~~~~~~~~

من عهد الرسول صلى الله علية وسلم الى عهد علي


بدا العد التنازلي بإسباب الخلاف مع معاوية رضي الله عنهم جميع


وبعد استقرار الامر لمعاوية عادت الهيبة للمسلمين


ثم بدا التدرج في القوة من خليفة الى اخر

فعهد عبد الملك وابنائة الى هشام مرورآ بعمر بن عبد العزيز

عهد فتوحات وانتصارات وعزة

بعدها اصاب الامة الضعف والهوان بسبب البعد عن الدين

عند الخلفاء وانصرافهم للهو

وكذلك حال العباسيين فبدايتهم الى ان ابتعدوا عن الدين


فعهد المنصور وهارون والمامون وغيرهم ليسوا كحال اخر الخلفاء الضعفاء


وكذلك العثمانيين

فمن فتح القسطنطينية ليس

كالخلفاء الذين لهوا وابتعدوا عن الدين

اذا الضعف مراحل تمر بالامة الاسلامية

وليس عهدآ يُحدد من تاريخ مُعين

بقدر ما هو تحديد التزام ذاك العهد بتمسكة بدينة
هي الامور كما شاهدتها دول ... من سره زمن ساءته أزمان (http://www.alrage.net/vb/t147713.html)



ولا يوجد ضعف وهوان كحالنا اليوم

فلقد قال شيخنا ابن باز رحمة الله

الامة تمر بضعف اشد من ضعف وهوان وتفكك دول الطوائف بالاندلس



شكرآ لك يا غالية على هذا الطرح الراقي


ومناقشة الفكرة الرائعة


صدقت الله يوفقك
لكن أنا فعلاًأتوقع أن الضعف الحقيقي هو مانعيشه الآن
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
14-11-09, 11:06 PM
يقال أنه في زمن التتار كان المسلمون في ضعف شديد .. هناك قصة توضح مدى الضعف الذي وصل إليه المسلمون وخوفهم من التتار (ولا اعلم مدى صحتها) يقال ان الجندي كان يمسك مجموعه من المسلمين وهم غير مقيٌدين ويطلب منهم عدم الذهاب والبقاء الي الغد حتى يأتي في الغد ويقوم بقتلهم .. ولا يتجرأ أحد من الذهاب والفرار على الرغم من أنه غير مقيٌد

على كل حال الايام دوٌل ولابد من فترات الهبوط والصعود ونتمنى ان نشاهد المسلمين في عز وفي قوه وفي حضاره مثل حضارة الاندلس سابقا في عهدها

يعطيك العافية اختي الكريمه
يعطيك العافية ياأستاذ سعودي
كانت الدول تسلم نفسها قبل أن يغزوها التتار فعلاوصلت
أقصى درجات الضعف وأخشى والله أن يكون حالنا مثل حالها :gcr852:
تقبل مني هذا ا الكتاب
لكاتب وداعية معاصر وباحث في التاريخ مميز..له برنامج وتلك الأيام على قناة اقرأ
و عمله الأساسي فهو أستاذ الجراحة البولية في جامعة القاهرة.

كتاب ممتع ومفيد
http://www.4shared.com/file/88502013/cb26ee64/______.html
أتمنى أنه ينال أعجابك
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

سعودي منسم
15-11-09, 03:36 AM
شكرا على كرمك ولطفك اختي الفاضله اللطيفه
حاولت التحميل لكن يقول الملف معطوب .. هذا اليوم دخولي الاخير للمنتدى وراح ارجع ان شاء الله في العيد والكتاب ماراح اتنازل عنه .. ياتنتظري عودتي في العيد ان شاء الله أو ترسلي رابط التحميل على الخاص علشان اذا دخلت المنتدى احمل مباشره دون الرجوع للموضوع والبحث عنه

وفي كلتا الحالتين ماراح ينقطع ازعاجي عنك حتى احمٌل الكتاب :)

وشكراا مره ثانية اختي العزيزه

AbduLraHmN
15-11-09, 11:15 PM
اخوي سعودي منسم ليس جندي من كان يقول للاسرى انتظروا بل الحرمة التتارية كانت تقول للمسلمين اجلسوا هنا حتى اتي بسكين اقنلكم بها

اللطيفة
16-11-09, 01:49 PM
أغاية الدين ان تحفوا شواربكم


يا امة ضحكت من جهلها الأمم

هذا بيت الشاعر ابوالطيب المتنبي
في عصره تفرقت امة الاسلام الى عدة دول فدولة الخلافة اصبحة خاوية على عروشها يحكمها الرافضة البويهين
ودمشق تحت يد سيف الدولة الحمداني ومصر تحت دولة الخلافة الرافضية التي اصبح في احد سنينها ان اصبح الرغيف الواحد من الخبز ب15 دينار
وفي الجزيرة العربية دول عدة او قبائل متناحرة بالاصح
في اليمن الدولة الزيدية في بلاد فارس وتركيا دولا كثيرة
ذاك الزمان كان صعبا على الاسلام تورك الخليفة يهان
والروم يحتلون حلب والرافضة يهددون العالم الاسلامي
هذا كان المقصود بالجهل في زمن الحضارة عند ابو الطيب

بينما نحن جمعنا عدة انواع من الجهل جهل ديني جهل سياسي جهل اقتصادي جهل عسكري
والداء وكل الداء من الحكام فقارني بين حكام عصر المتنبي وحكام عصر 2009
تجدين فيه الجواب مع نواحي اخرى

والحل والله العظيم وربي العزة في دولة خلافة تحكم من جاكرتا حتى طنجة ومن تنجنياقا الى تيرانا




صدقت والله الله يعز الإسلام والمسلمين
ويذل أعداء الدين
أشكرك على إثراءك للموضوع
تشرفت بمرورك أخ عبدالرحمن
تقبل فائق تحياتي
اللطيفة00

اللطيفة
16-11-09, 08:35 PM
الأمة بدا فيها الضعف منذ اول يوم اصبح الحكم فيها وراثه

يمكن يكون صحيح صار طفش ولافيه تنافس(qq115)
تشرفت بمرورك يااخ مستغرب
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
17-11-09, 12:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل جدا وارجوا أن تكون أغلب المواضيع الموجودة في المنتدى على نفس مقام هذا الموضوع الهادف والمميز

أما بعد : فالبنسبة للمتنبي فقد كان الإسلام في عصره يعيش حاله من الترف من جميع النواحي ولكن المتنبي لم يكن مهتما بالدين بقدر ماكان مهتما بالحكم والرئاسة والتطلع الى الوصول الى كرسي العرش وهذا مما نتلمسه من شعره ومدحه للملوك حتى يصل إلى رتبة عالية في الدولة ولكنه للأسف لم ينل مراده فكما قيل (قتله شعره)


أما بالنسبة للأسلام فقد مر بمراحل من القوة والضعف

فبعد مقتل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وماكان يحظى به من شخصية قوية قرر اليهود والنصارى والمجوس

ضرب الاسلام من الداخل فربما كلنا نعلم ماحدث لعثمان وعلي ومعاوية وبقية الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين - من فتن وحروب راح ضحيتها كثير من المسلمين حتى حقنت دماء المسلمين على يدي الحسن بن علي -رضي الله عنه وعن ابيه- فاستمر الاسلام قويا حتى بدأت الدولة الأموية تضعف شيئا فشيئا وسبب ضعفها هو اللهوا والأجترار وراء الملذات وكانت الدولة العباسية تتنتظر هذا الامر بفارغ الصبر حتى أسقطت الدولة الاموية وقتلت قاداتها .

واستلمت دفة الحكم ولكن الاسلام مازال شامخا كما كان وحكمت الدولة العباسية فترة من الزمن حتى حصل لها ماحصل من ضعف واهتمام بتوافه الامور من لعب النرد و شرب الخمر وماشبهها ودخل الرافضة الى الحكم حتى أسقطوا الدولة العباسية باتفاق مع المغول وبعده حصل ماحصل من الأمور التي ذاق مرارتها المسلمون من سفك دماء وتخريب .

حتى يقال أنه وصل الأمر الى أن المغولي يقول للمسلم
: (انتظرني لاتذهب سوف أتي بصخرة وأقتلك فيقتله)

فعاش المسلمون في تلك الحقبة حالة من الضعف والهوان ماالله به عليم

ولم يهتم الرافضة بالقدس فكعادتهم أهتموا بالقبور حتى جاء الصليبيين بجيش ضعيف وأخذوا القدس بدون قتال .

فهيأ الله للأمة رجل عزيزا لم يرضى بهذا الحال الأ وهو شمس الدين قطز فحرر المسلمين من هذا العدو الغاشم الذي جثى على صدر الأمة فانتصر على هولاكو زعيم المغول

ولكن مازال القدس في قبضة الصليبيين حتى جاء صلاح الدين فمرغ وجوههم في معركة حطين الشهيرة.

ثم جاء وعد بلفور المشؤوم الذي جعل لليهود دولة في فلسطين وبلغ في الأمة من ضعف مانراه اليوم من احتلال للعراق وأفغانستان والصومال وغيرها


ولكني متفأل جدا

فالمستقبل لهذا الدين ونرى مايحصل اليوم للصليبيين في العراق وأفغانستان وغيرها

وبدأ الأسلام يزداد يوما بعد يوما

فأبشروا فلن تقوم القيامة حتى تفتح رومية بإذن الله

وماأدراك ما رومية هي الآن بلدة في ايطاليا بجانب الكنيسة الكاثوليكية الفاتيكان

فهناك مقطع نشر لمسجد قريب من الفاتيكان جدا يعلو فيه صوت الآذان



ولكن سبب أنتصار المسلمين في السابق, كما قالها خالد بن الوليد لقائد جيش الروم
لما سأله ماذا تريدون,
قال (نحن قوم نحب الموت كما تحبون الحياة)




وشكرا


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله ياأخ سلطان الحق
أشكرك من الأعماق على تزويدنا بهذه المعلومات
الخلاصة بإن المسلمون يمرون بمراحل ضعف ومن ثم صحوه
ولكنهم لايموتوا ولله الحمد
أسأل الله أن يحقق لنا النصر (qq115)
تشرفت بمرورك
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00