المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا يقول التكفيري..أو الإرهابي..


السيف الحاد
01-11-09, 09:53 PM
لو انك ناقشت أي تكفيري في ما يحدث في العراق لقال لك انه جهاد ، ونحث على الذهاب إلى هناك لقتال الأمريكان والقوات المتعددة الجنسيات المساندة لهم .

ولقال لك كذلك أن القتيل شهيد وفي الجنة ، هذه حالهم في كل زمان ومكان .

وعند كل نقاش في هذا الموضوع لا يحسبون للفقه الإسلامي الواسع أي حساب ،

ولا يحسبون لما تركه لنا الأوائل من ميراث عظيم ولكل الأحوال والأزمان ، ولكل نازلة ، وكيف التصرف حين وقوعها والمخرج منها .

ولهذا اصبح الرجل الفقيه في فهمه الفقهي العميق من خلال دراسته للنصوص هو المرجع في الأزمان المتقلبة لأنه تســــــــتجلى له أفهام لا تستجلى لغيره والى ما ابعد من حدوده ووقته ( بعد النظر ) ، فهو يقلب هذا النصوص ، ويشرحها من مختلف النواحي

(سياسية واقتصادية وعسكرية ) ، ويكشف مدى استعداد الأمة للدخول في الحروب وأشكالها ، وأنواعها .

لهذا كان العالم الفقيه غير الجامد رحمة للأمة ينبري بفقهه وعلمه وشجاعته لنصح الحاكم والأمة لما فيه سعادتها ونصرها وخيرها ، لهذا كانت بطانة السلاطين تهديهم إما إلى السعادة والنصر والخير وإما إلى الشقاء والهزيمة ، والتاريخ ماثل أمامنا نقرأه ونتفحصه ونعرف من خلاله ما آلت إليه الدول والممالك من السعادة والشقاء ، وفي كلتا الحالتين يكون للفقهاء والعلماء دورهم إما في علو الأمة وارتقائها ونصرها ، وإما في سفولها وهزيمتها .

ولكن الإنسان التكفيري أو الإرهابي بالعرف الحديث لا يستوعب ذلك كله ، ويعتبره خنوعا وتعطيلا للجهاد وتوقفا عن نصرة المسلم ، لهذا تجدهم يندفعون ويدفعون اغرارهم إلى سوء المآل ، حيث انهم يذهبون إلى أماكن القتال من دون إذن الوالدين ، بل يكذبون عليهم ، ويخفون عنهم مكان توجههم، وهذا أول المخالفات الشرعية الخطيرة .

والأمر الآخر عمية الراية التي يقاتلون تحت لوائها ، والشرع نهى عن القتال تحت الرايات العمية غير المعروفة الدعوة والمنهج والمعتقد ، والرايات المرفوعة اليوم التي تدعي الإسلام ونصرته اغلبها رايات غامضة وربما تعمل لأعداء الإسلام ،

بل لا تملك الرؤى الواضحة في السياسة الشرعية والفقه الواسع المسترشد بالكتاب والسنة واجماع الأمة .

الأمر الثالث إصرارهم على الجهاد ( العاطفي ) مع معرفتهم بقوة ومنعة وسيطرة وهيمنة الدولة المحتلة .

وهذا إخلال كبير في الفهم ، بل عدم تحكيم للعقل ، فالعاقل لا يندفع بعصاه لمقاتلة الأسد أو النمر .. والجهاد إذا عطل لفترة فله أسبابه وهذا واحد منه .

الرابع قولهم الأمة تموت إن لم تقاتل وتجاهد ، وهذا جهل منهم فإن الأمة إذا قاتلت العدو وهي ضعيفة فهو إتمام على ما تبقى منها من حياة تستطيع بها أن تعيش ، وتخطط لان تكون قوية ومنيعة بدل أن يستأصلها عدوها .

وأشياء كثيرة لا يتسع المقام لذكرها جميعها انطلت على كثير من شباب الأمة ، واندفعوا لها اندفاعا قاتلا أبكى أهاليهم عليهم ودعوا وألحوا بالدعاء على من كان السبب من المشايخ ..

والله المستعان .

محمد بن ابراهيم الشيباني

جسـاس
01-11-09, 10:19 PM
مقال خالي من الأدله لامن القرأن ولا من السنة

يصلح ينزله في جريدة الوطن

شحيمان
01-11-09, 10:23 PM
اللهم انصر المجاهدين في العراق وافغانستان والصومال وفلسطين والشيشان والصين والهند وباكستان

على جنود الصليب ومن حالفهم

بنت الهيلا
01-11-09, 10:27 PM
مين محمد الشيبانى اول مره اسمع به

اللهم انصر المجاهدين فى العراق وفى كل مكان نصر عزيز مقتدر

عسل 2009
01-11-09, 10:36 PM
دش كلام

أصفر عرقوب
01-11-09, 10:42 PM
يعطيك العافية محمد ، وضح أكثر لو سمحت












.

سعودي منسم
01-11-09, 10:51 PM
بارك الله فيك أخي الكريم على هذا النقل

ولكن لاتتعب نفسك معهم أنت امام اشخاص يتعبدون الله بالوقائع وليس بالشرائع .. لايهمهم معرفة المقبول والممنوع في الجهاد بقدر مايهمهم مشاهدة انفجارهنا وهناك يثلج صدورهم ولو كان يذهب ضحيته مئات المسلمين وأرواح برئيه .. في العراق نسمع ان هناك فصائل تجاهد المحتل ولم تتورط في الاعمال التي يقع فيها ضحايا مسلمين وابرياء بالجملة فيجب التفريق بينهم وبين الذين نافسوا الامريكان في حصد ارواح المسلمين والمعصومين