المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تـخيل الـ ح ـيآة وبآ من [ الشـآي ] 


ميوووما
01-11-09, 03:06 PM
تخيل أن لديك كأس شاي مر
وأضفت إليه سكر ... ولكنك لا تحرك السكر
فهل ستجد طعم حلاوة السكر ؟
‏بالتأكيد لا ...



‏أمعن النظر في الكأس لمدة دقيقة ... ‏وتذوق الشاي
‏هل تغير شي !
هل تذوقت الحلاوة ؟
لا أظن !!



‏ ألا تلاحظ أن الشاي ‏بدأ يبرد ويبرد
وأنت لم تذق حلاوته بعد !


‏إذن محاولة أخيرة ..

ضع يديك على رأسك ودر‏ حول
كأس الشاي وادعُ ربك أن يصبح ‏الشاي ‏حلواً



‏إذ كل ذلك من الجنون .. و قد ‏يكون سخفاً ..‏ فلن يصبح الشاي حلواً .. بل سيكون قد برد ولن تشربه أبداً ..



وكذلك هي الحياة ... فهي كوب شاي مر
و القدرات التي وهبك الله إياها و الخير الكامن ‏داخل
نفسك هو السكر ... الذي إن لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته
وإن دعوت الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهداً بنفسك ... ‏وحركت إبداعاتك بنفسك ...


لذلك اعمل ...
لتصـل
لتنجح
لتصبح حياتك أفضــل ...
‏وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك
‏فتصبح حياتك أفضل ‏شاي يعدل المزاج


و لكن هناك ظروف تقتلك بالفعل ...وآخرى تحييك من جديد....!!!

هناك ظروف تدمرك من الداخل ... و هناك ظروف تبني فيك القوة والأصرار والتحدي ...

ضعيف جدا ....من يبقى في مكانه حيث سقط بالأمس ....

هل ينتظر يدا ما لتساعده على النهوض ... إذا فاليبقى حيث هو فلن يأتيه احد..
ضعيف جدا .... من ربطت يداه من خلفه وامامه
وينتظر احد ما ليطعمه...إذا فبلغه انه سيموت قريبا ..~

:

سؤال يراودني في لحظاتي المبعثرة بين الفرح والحزن وبين لحظات النجاح والفشل وفي حضور اليأس وبريق الأمل


تظل الأماني ترسم لي لوحة رائعة للحياة
وأظل أبحث عن ذاتي داخلها
ساعة أعانق عنان السماء فرحاً بنجاحي وتفوقي
وأخرى أهوى أرضاً وتدوسني كل أقدام الطغاة لأنني لا أسير بطريقتهم بل بالاتجاه المعاكس لهم


أنظر للحياة من شباك زجاجي يعكس لي الرؤيا بلا شوائب
ولكنه نظيف من كل أنماط الخداع والحقد
وقلبي الطيب لا يرى في محيطه غير عبير الطيبة و لغة التسامح


ولم يكن الفشل يوما إلا درجة أولى لصعود سلم النجاح
ولا يوجد فيه منافذ لعبور اليأس إلى أرجائه


فمهما كانت صعوبة الحياة وضاق بها خناق الأيام
تنفتح للأمل طاقة يشع من خلالها في نَفسي ويقتل اليأس داخلي~


فالفرح والحزن متلازمان .. لا بد بعد الحزن نتذوق حلاوة الفرح
وبعد المرض نتذوق طعم الصحة
وبعد الفشل حلاوة النجاح وهذا ثمن الصبر

هل يشعر الشخص منا بطعم النجاح إذا لم يتعرض للفشل ؟

آيهآ الزآئر لمتصفحي الفقير ..

هل آصبحت الظروف فعلآ تقتل ذلك الطموح الذي يولد في نفوسنآ من الطفوله ؟

بالنسبه لي بدأت بإقنآع قلبي نعم الظروف تقتل الطمووح ..


شاركوني آرائكم و خبرتكم في الحياه

ميوووما
01-11-09, 10:24 PM
السلاااام هل من مجيب على الحوااار

الحبق
01-11-09, 10:29 PM
جميل , بليغ , متحرك , حلو .

يسلمو

سيمار
01-11-09, 10:43 PM
هل يشعر الشخص منا بطعم النجاح إذا لم يتعرض للفشل ؟

سبق ونزلت موضوع فيه سؤال واحد واعطاني خلاصة بأن الحياة بدون الم حياة بدون الم
الفشل مانقدر نقول انه حياة بدون فشل حياة غير ناجحة لكن خلينا نقول ان الفشل اوقات يكون بداية قوية للنجاح والتركيز على القدرات الخاصة لكل فرد


آيهآ الزآئر لمتصفحي الفقير ..

ياشيخة ياليت كل المتصفحات تعاني من انيميا مثل متصفحك
كلمات رائعة واتمنى ما ننصدم بالآخير بأن الموضوع منقول


ماعلينا ونرجع لموضوعك ال(ريتش اوي اوي)

هل آصبحت الظروف فعلآ تقتل ذلك الطموح الذي يولد في نفوسنآ من الطفوله ؟


احيانا امر بحالات عنيفة من الاحباط لكن تكون مجرد وقت والحمدلله
احسن شي انك تعطي نفسك اوف لما تكون غير قادر على العطاء وهالشي لصالحك وصالح الناس اللي حولك


على فكرة
انا اشرب الشاهي مُر (q81)

الميسم
01-11-09, 10:50 PM
هل آصبحت الظروف فعلآ تقتل ذلك الطموح الذي يولد في نفوسنآ من الطفوله ؟
هنا يعود الأمر لتلك الظروف
إن كانت ظروفًا وقتيه , فلن يكون بإمكانها تدمير الطموح
فـ بعد زوالها نستطيع أن نكمل ما بدأناه , أو ما خططنا له من الطفوله..
أما إن كانت ظروفًا أبديه , فهنا نعم تكون قاتله للطموح لأنها ستكون أقوى
من الإرادة حتى لو حاولنا التغلب عليها ..
ولكن يظل لنا دور حتى لاتكون لها الغلبة تمامًا , وهو أن نقاوم , المقاومة
قد تتصدى لبعض الظروف ومع الوقت قد نستطيع أن نحقق ما كنا نظن
أنه أصبح معجزة ..
ولابد من التزود بالأمل , ليبقى الطموح حي حتى لو لم نراه على أرض الواقع
يكون حيًا في القلب ...

موضوع رائع وقيم
ويستحق القرآءة وإبداء الرأي
فألف شكر لكِ

بوح الجبل
01-11-09, 11:25 PM
ميوووما

أشكر لك هذا الطرح الذي بعث حقيقةً التفاؤل إلى نفسي..فكم هو الانسان بحاجـة إلى مثل تلك الشحنات لتهدي إلى قلبـه الأمل..ويبقى باستطاعته الشعور بأنـه من الممكن دائماً أن يبدأ بتحريك السكر..طالما يجد مرارة الحياة..

وأن أبدأ بتوجيـه نفسي في كل مرةٍ أجد بها مرارة الشاي إلى البحث عن قالب السكر وتحريكـه لأجد ذلك الأثر على نفسي وحياتي..

وبالنسبـة رداً على تساؤلك الأخير أختي الفاضلـة..


عندما أدرك سر الأشياء..سأكف عن التعجب!
فعندما تختزل الظروف قالبي الانساني الهش والضعيف..ألوذ دائماً إلى روحي الحساسـة وأبدأ بالتأثير عليها عبر الرضا التام لكل ما يحصل لي وإيماني الكامل بإن كل شيء بقضاء وقدر..
وأتجرد من حولي وقوتي إلى حول الله وقوتـه وأسأل الله الإعانـة لأبدأ في جعل نفسي أقوى مما حولي من ظروف..
وأذكر مقولةً علقت بذهني (أنـه على الانسان أن لا يتمنى أن تكون الظروف أفضل بل عليـه أن يتمنى أن يكون هو الأفضل).

وأختم تعقيبي بمقولة لـفرانسيس بيكون "ها هو اختبار لمعرفة ما إذا كانت رسالتك على الأرض قد انتهت أم لا: إذا ما كنت حياً فهي لم تنته"

أعجبني طرحك

دامت لك البسمة

المخلص&بوح&

ميوووما
02-11-09, 01:31 AM
كل الشكر لمن زار متصفحي

مشكوووووووورين