المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعتذار .. فنٌ يحسدنا عليه كل مغتار


الباشــKsaــق
01-11-09, 10:38 AM
الاعتذار ..



كان لقاءً قصيـراً .. ولكنه حمل معه جرحاً مؤلما ... وخطأً فادحا .. ولكن كلمة اعتذار لم تـُهديها تلك الشفاه!!!


هذا هو حالنا ..


ألهذه الدرجة يكون الغرور والتعالي ؟؟




جميلٌ منا جميعاً أن نشعر بفداحة أخطائنا بحق الآخرين
ولكن الأجمل أن يـُترجَم هذا الشعور لواقعٍ ملموس



ألا وهو اعترافٌ بالخطأ ومن ثم اعتذار



تُرى .. من منا يتقن هذا الفن؟؟



فن الاعتذار الصادق المعبّر فعلاً عن الإحساس الحقيقي بالخطأ والندم عليه... الاعتذار الذي هو جواز المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة..
إن أثمن ما في الحياة هو القدرة على ملامسة قلوب من نحب... ولكن يبقى الأسوأ هو جرح هذه القلوب دونما اعتذار !!




لقد نشأنا للأسف على أن الاعـتذار ضعفٌ وإهانةٌ ومنقصة!!!
ولكن لِما نقتل ما بداخلنا من تلك الصفة النبيلة ؟؟


من علـّمنا أن في الاعتـذار جرحٌ للكرامة والكبرياء ؟؟



ولكن الكل يثق ويعلم بأن الاعتـذار من أنبل الصفات الإنسانية... هو دليل نقاء القلب وصفاء النفس...وحـلاوة الـروح ولذتها ..



ويا ليت لو كنا متسامحيـن مع أنفسنا ابتــداءً .. ومع الآخـرين انتهــاءً ..
عندها لن نجد في عالمنا هذا ذرةً من خـلاف ولن نجد تلك القلوب القاسية..




همسة ..



قد أخطئ أنا أو تخطئ أنت

وقد نتقاسم الأخطــاء



ولكن خيرنا من يبدأ بالاعتذار ..






وختاماً

من أكرمـك .. فأكرمه

ومن استخفّ بك .. فأكـرم نفسك عنه





وتقبلوا ارق تحية

من الباشق

ام / عبد الرحمن
01-11-09, 12:08 PM
وش قصتك اخي الكريم مع الاعتذار ؟

الاعتذار شيئ جميل وينم عن ادب متعاطيه وحسن نيته لكن الا ترى انك اعطيت الموضوع اكثر من حقه ؟

اعتذر لك ولكن هذي ثالث مرة اشوف موضوع عن الاعتذار فقلت المسألة فيها ان

تقبل مروري

هدة الطير
01-11-09, 12:37 PM
ياسلام عليك


موضوع رائع

تسلم يمينك

ويعطيك اللف عافيه

ويمكن ام عبدالرحمن مزعلها حرف (ظ ) (ض )


المهم ان كانك جبت العيد في موضوعك هذا وخلطت بينهم اعتذر <<< دعابه على مائدة المفاوضات

رَوْح مغربي
01-11-09, 08:01 PM
الباشق

ثاني موضوع لك اقراه عن الاعتذار

و كانني بك تدعو من اخطأ في حقك ان يعتذر لك من خلال قصيمي و الله اعلم

فاذا كان احساسي في محله فلست املك الا ان اقول

ايها الداعي للخير لِمَ لا تكون انت السباق اليه

وان كنت مخطئة -و غالبا ما اكون كذلك هههه - فالسموحة تعرف قصتنا مع الانتقادات

اهم شي لا نكون فشلناك انا و ام عبدالرحمن

عموما طرحك جميل وهدفه نبيل

تقبل مروري

الميسم
01-11-09, 09:06 PM
ليس المهم لماذا كرر الدرس
المهم هل إستفدنا من تكراره ..؟!!
هنا السؤال , والذي لن نعرف إجابته إلا عندما نجد أنفسنا ملزمين الآن بتطبيقه ..

الموضوع مهما تكرر فهو محتفظ بأهميته وقيمته ..فهو يتحدث عن فن , وليس أي فن ..
لأنه الحياة بدونه ستفقد معنى كبير وعظيم , ولايمكن العيش بدونه ..


نعم الإعتذار هو المهمة التي تلقى على عاتق النفس , ولا يوجد من يقوم بالمهمة غيرها ..
لذلك لابد من وقفة معها , والوقفة تتطلب الصراحة ولاغيرها لأنها هي الجسر الذي يربطني
بها لتظل العلاقة بها قويه , ويالتالي أستطيع أن أكبح جماحها , لان النفس من طبعها التمرد ..

عندما تتم المصارحة , وإعتراف النفس بخطئها وعن قناعة هنا بإمكانها ان تقدم الإعتذار
وقد طبقت فنه بحذافيره , والنجاح هو ما ستحققه..

المكابرة هو إعلان لموت الصداقة , او حتى من تربطني بهم علاقة كـ علاقة الدم أو غيرها..
عندما تزيد المسافة بعدًا يكون من الصعب جدًا العودة , وحتى لو حصلت العوده لن تكون العلاقة
كما كانت لانه قد تخللها بعض الجفاف الذي قد ترويه الأيام القادمات وقد لاترويه ..!!


لي ملاحظه ذكرتها في كل موضوع كان يتعلق بالإعتذار وسأذكره هنا ..
الإكثار من الإعتذار يفقده قيمته , يصبح بلا معنى ..
ومن الخطأ ان أفتح أبواب الصفح على مصراعيه لأكون في تمام الإستعداد للصفح عن كل من أخطأ في حقي ..
رسم الحدود لأي أمر مطلوب ..وكذلك للإعتذار حدود , سواء كنت أنا من أخطأ , أو هناك من
أخطأ بحقي لابد من الوقوف عندها وألا أتجاوزها حتى لا أفقدها قيمتها ..



الباشق
شكرًا لك ..

الباشــKsaــق
02-11-09, 12:04 PM
وش قصتك اخي الكريم مع الاعتذار ؟

الاعتذار شيئ جميل وينم عن ادب متعاطيه وحسن نيته لكن الا ترى انك اعطيت الموضوع اكثر من حقه ؟

اعتذر لك ولكن هذي ثالث مرة اشوف موضوع عن الاعتذار فقلت المسألة فيها ان

تقبل مروري

اهلا بأم عبد الرحمن

قصتي قصة .. لها طابعٌ خاص وليست كأي قصة ..

هي نادرة من نوعها .. يختبيء خلف مضمونها الغازٌ شائكة .. تتبناها قلوبٌ خاصة ..

لم أعطي هذا الموضوع أكبر من حقة كما ذكرتي !!! ولكنه هو اعطانا أكبر مما نتحمل!!

هي رساله .. نسعى لإيصالها .. ولتعم الفائدة .. هي فنٌ وليس كأي فن يا أم عبد الرحمن .. يتكابر عنه البعض ..
ليس بعيب هذا الفن يا أم عبد الرحمن !!! ولكن نسعى للملمة الجروح القاسية فقط لاغير..

تقبلي شكري وودي لتلك المادخله العنيفة

الباشــKsaــق
02-11-09, 12:05 PM
ياسلام عليك


موضوع رائع

تسلم يمينك

ويعطيك اللف عافيه

ويمكن ام عبدالرحمن مزعلها حرف (ظ ) (ض )


المهم ان كانك جبت العيد في موضوعك هذا وخلطت بينهم اعتذر <<< دعابه على مائدة المفاوضات
اهلا بك هدة الطير

تشرفت بمرورك والله لايجيب الزعل .. هي فقط مداخلها وأنا أسعد بجميع المداخلات

الباشــKsaــق
02-11-09, 12:19 PM
الباشق


ثاني موضوع لك اقراه عن الاعتذار

و كانني بك تدعو من اخطأ في حقك ان يعتذر لك من خلال قصيمي و الله اعلم

فاذا كان احساسي في محله فلست املك الا ان اقول

ايها الداعي للخير لِمَ لا تكون انت السباق اليه

وان كنت مخطئة -و غالبا ما اكون كذلك هههه - فالسموحة تعرف قصتنا مع الانتقادات

اهم شي لا نكون فشلناك انا و ام عبدالرحمن

عموما طرحك جميل وهدفه نبيل


تقبل مروري


رَوْح مغربي .. مرحباً
شرفني هذا المرور وهذا التعليق الصريح .. :whwhwh:

الباشق لا يفشل من تعليق أو مداخله .. (q81)

الفشل عندما أخطيء ولا أعتذر .. او أجرح ولا أبالي ..

رَوْح مغربي .. في الأولى اعتذرت .. ولكن ليس لشخصٍ ما .. بل كان لمغزاً مبهماً في داخلي ..

هي مجرد بوح أقلام .. فهل يحاسب عليها صاحبها؟؟ أم كان من الأفضل مجاراتها والتعليق عليها ومن ثم مواساتها دون تجريح؟؟!!

رَوْح مغربي .. تضل الرساله مبهمه .. فلعلكي سلكتي طريقاً معاكساً لتلك الرساله ولكن تظل مداخلتكِ أعتز وأتشرف بها وبكل أمانه ...

وحتماً لن تكوني لفن الاعتذار معارضه ودمتي سالمه

الباشق

هنا طامي
02-11-09, 05:19 PM
السلام عليكم

الاعتذار = الكــَــرَم

فإذا كان الكريم يبذل من المال والوقت وكل ما هو ثمين !؟

فإن الاعتذار أيضاً فيه فن بــَــذل روحي وأخلاقي رفيع !!


الاعتذار الصادر
الاعتذار للغير من أكرم الصفات ،، لكنه قبيح جداً عندما يـُـساء استخدامه
فالبعض مع الأسف ،، يستمرئ الاعتذار ويصبح بالنسبة له مطــيـّـة لكثرة أخطاؤهـ واستهتارة بالصواب لـ درجة أنه أحياناً يتعمّد الخطأ بـ نيــّـة الاعتذار ، بل إنه أحياناً تنقلب لديه الآية ويصبح هو صاحب الحق (برأيه) فقط لأن الغير لم يقبل اعتذارهـ ، ويبدأ التعامل وكأن اعتذارهـ محسوم القبول!!! وسرعان ما ينقلب على عقبيه بدون أدنى محاولة لمعاودة الاعتذار بطرق أنسب أو الأسف على الأقل لعدم قبول اعتذارهـ على خطئه هو ،، وهذا استغل الاعتذار بأسوأ الطرق ، لكن سرعان ما تنكشف أساليبه وتنحط قيمة اعتذارهـ عند الناس مثل انحطاط قيمة الصواب لديهـ !!


الاعتذار الوارد
اعتذار الغير أيضاً من أكرم الصفات ،، ويزداد قبحاً عن سابقه عندما يــُــســاء التعامل معه
فالبعض مع شديد الأسف ،، يزداد قبحاً بعد أن تقدم له اعتذارك كأنه يتنفس الصعداء عند سماع عبارات الاعتذار من الآخرين ،، وليس في عقله فرق بين الاعتذار و (الاعتراف) ويستخدم هذا الاعتذار -وقد يكون اعتذار عرضي من باب المجاملة أحياناً- من أجل إثبات (حقه) مع أنه المحقوق أصلا،، فيستغل اعتذار وتواضع الآخرين ويطالب بأكثر من حقه بحثاً عن فوائد مادياً أو نفسية أو غير ذلك ، حسب الموقف !!


وقالوا في الكرم :
(إن أنت أكرمت الكريم ملكته ،، وإن أكرمت اللئيم تمرّدا)

وعند إنزال هذا القول على الاعتذار
بدون تكلّف نجد أنه عندما يساء التعامل مع الاعتذار ،، نجد لؤم شديد وتمرّد على الحق واستغلال لـ كرم الكريم الروحاني (المــّــعتـَــذِر) بكل الوسائل ،، وفي حالت حسن التعامل مع (المــّــعتـَــذِر) نجد المــّعتـَــذَر له ، شبه خاطئ بتعامله مع من المُـعتذِر، بل قد يعتذر هو بالمقابل أحياناً بعد أن كان يستحق الاعتذار !!


الاعتذار ،،، جواز عبور لـ قلوب الكرام !!

وكريم النفس ،، لا يبخل بالاعتذار على الإطلاق حتى من أنصاف الخطأ ،، بل قد يعتذر (تحسباً) لوجود خطأ ،، بل إنه قد يجد حرج أحياناً لأنه نبه المــّــعتـَــذر له عن خطأ أو تقصير معيّن مع أنه لم يفعل شئ يستحق الاعتذار ،، لكن هي النفس الكريمة المعطائة التي لا تبخل على أحد بـ ذوقها من ذوقها ، وهذا ما يشدهـ على الاعتذار ، بل الاعتذار أحياناً، لـ مجرد الاعتذار لما في نفسه من ود للـ المــّــعتـَــذر له !!


الموضوع كبير ومتشعب ،، وجميل ويدعوا للتفكير
بارك الله فيك الكريم




أعتذر للإطالة :)

دمتم بود

كامل الأوصاف
02-11-09, 06:30 PM
السلام عليكم

الاعتذار = الكــَــرَم

فإذا كان الكريم يبذل من المال والوقت وكل ما هو ثمين !؟

فإن الاعتذار أيضاً فيه فن بــَــذل روحي وأخلاقي رفيع !!


الاعتذار الصادر
الاعتذار للغير من أكرم الصفات ،، لكنه قبيح جداً عندما يـُـساء استخدامه
فالبعض مع الأسف ،، يستمرئ الاعتذار ويصبح بالنسبة له مطــيـّـة لكثرة أخطاؤهـ واستهتارة بالصواب لـ درجة أنه أحياناً يتعمّد الخطأ بـ نيــّـة الاعتذار ، بل إنه أحياناً تنقلب لديه الآية ويصبح هو صاحب الحق (برأيه) فقط لأن الغير لم يقبل اعتذارهـ ، ويبدأ التعامل وكأن اعتذارهـ محسوم القبول!!! وسرعان ما ينقلب على عقبيه بدون أدنى محاولة لمعاودة الاعتذار بطرق أنسب أو الأسف على الأقل لعدم قبول اعتذارهـ على خطئه هو ،، وهذا استغل الاعتذار بأسوأ الطرق ، لكن سرعان ما تنكشف أساليبه وتنحط قيمة اعتذارهـ عند الناس مثل انحطاط قيمة الصواب لديهـ !!


الاعتذار الوارد
اعتذار الغير أيضاً من أكرم الصفات ،، ويزداد قبحاً عن سابقه عندما يــُــســاء التعامل معه
فالبعض مع شديد الأسف ،، يزداد قبحاً بعد أن تقدم له اعتذارك كأنه يتنفس الصعداء عند سماع عبارات الاعتذار من الآخرين ،، وليس في عقله فرق بين الاعتذار و (الاعتراف) ويستخدم هذا الاعتذار -وقد يكون اعتذار عرضي من باب المجاملة أحياناً- من أجل إثبات (حقه) مع أنه المحقوق أصلا،، فيستغل اعتذار وتواضع الآخرين ويطالب بأكثر من حقه بحثاً عن فوائد مادياً أو نفسية أو غير ذلك ، حسب الموقف !!


وقالوا في الكرم :
(إن أنت أكرمت الكريم ملكته ،، وإن أكرمت اللئيم تمرّدا)

وعند إنزال هذا القول على الاعتذار
بدون تكلّف نجد أنه عندما يساء التعامل مع الاعتذار ،، نجد لؤم شديد وتمرّد على الحق واستغلال لـ كرم الكريم الروحاني (المــّــعتـَــذِر) بكل الوسائل ،، وفي حالت حسن التعامل مع (المــّــعتـَــذِر) نجد المــّعتـَــذَر له ، شبه خاطئ بتعامله مع من المُـعتذِر، بل قد يعتذر هو بالمقابل أحياناً بعد أن كان يستحق الاعتذار !!


الاعتذار ،،، جواز عبور لـ قلوب الكرام !!

وكريم النفس ،، لا يبخل بالاعتذار على الإطلاق حتى من أنصاف الخطأ ،، بل قد يعتذر (تحسباً) لوجود خطأ ،، بل إنه قد يجد حرج أحياناً لأنه نبه المــّــعتـَــذر له عن خطأ أو تقصير معيّن مع أنه لم يفعل شئ يستحق الاعتذار ،، لكن هي النفس الكريمة المعطائة التي لا تبخل على أحد بـ ذوقها من ذوقها ، وهذا ما يشدهـ على الاعتذار ، بل الاعتذار أحياناً، لـ مجرد الاعتذار لما في نفسه من ود للـ المــّــعتـَــذر له !!


الموضوع كبير ومتشعب ،، وجميل ويدعوا للتفكير
بارك الله فيك الكريم




أعتذر للإطالة :)

دمتم بود

الحمدلله على سلامتك


خساره هذه الشخصيه الرائعه تحمل فكرا تدميريا

هنا طامي
02-11-09, 10:39 PM
8
8

الله يسلمك ،، و

أحترم رأيك على أي اتجاهـ كان ،، ولو كان أوضح من هذا الاختزال الغريب! لكان أولى ،، و

فرصة سعيدة يالأخو :)

إعتدال
03-11-09, 01:51 AM
الأعتذار قيمه أخلاقيه كبيره
قدتعطي الشخص قدرا أكبر من قدره
ولكن أذا كثر استهلاكه أنتهت صلاحيته
الباشق....
مواضيعك دائما شاعريه وتدعو لمكارم الأخلاق

بنت الهيلا
03-11-09, 01:58 AM
اخى بارك الله فيك

استفدت كثيييير من الموضوع ينبغى علينا ان نملك قلب سليم ومتسامح
وليس عيب ان نعتذر
كنت فى محاضره رائعه اليوم وكانت الداعيه تتكلم عن الشحناء بين اثنين وان اعمالهم لا تعرض يوم الاثنين والخميس
وعلينا ان نسلم انفسنا لله تعالى ونسامح اللهم ارزقنا قلبا متسامح حتى تعرض اعمالنا عليك اللهم امين

الباشــKsaــق
03-11-09, 07:38 AM
ليس المهم لماذا كرر الدرس
المهم هل إستفدنا من تكراره ..؟!!
هنا السؤال , والذي لن نعرف إجابته إلا عندما نجد أنفسنا ملزمين الآن بتطبيقه ..

الموضوع مهما تكرر فهو محتفظ بأهميته وقيمته ..فهو يتحدث عن فن , وليس أي فن ..
أحسنتي .. وما أجملها من كلمات :whwhwh:

لأنه الحياة بدونه ستفقد معنى كبير وعظيم , ولايمكن العيش بدونه ..


نعم الإعتذار هو المهمة التي تلقى على عاتق النفس , ولا يوجد من يقوم بالمهمة غيرها ..
لذلك لابد من وقفة معها , والوقفة تتطلب الصراحة ولاغيرها لأنها هي الجسر الذي يربطني
بها لتظل العلاقة بها قويه , ويالتالي أستطيع أن أكبح جماحها , لان النفس من طبعها التمرد ..

عندما تتم المصارحة , وإعتراف النفس بخطئها وعن قناعة هنا بإمكانها ان تقدم الإعتذار
وقد طبقت فنه بحذافيره , والنجاح هو ما ستحققه..
10/10 أبداعٌ متجدد (q81)


المكابرة هو إعلان لموت الصداقة , او حتى من تربطني بهم علاقة كـ علاقة الدم أو غيرها..
عندما تزيد المسافة بعدًا يكون من الصعب جدًا العودة , وحتى لو حصلت العوده لن تكون العلاقة
كما كانت لانه قد تخللها بعض الجفاف الذي قد ترويه الأيام القادمات وقد لاترويه ..!!


لي ملاحظه ذكرتها في كل موضوع كان يتعلق بالإعتذار وسأذكره هنا ..
الإكثار من الإعتذار يفقده قيمته , يصبح بلا معنى ..
ومن الخطأ ان أفتح أبواب الصفح على مصراعيه لأكون في تمام الإستعداد للصفح عن كل من أخطأ في حقي ..
رسم الحدود لأي أمر مطلوب ..وكذلك للإعتذار حدود , سواء كنت أنا من أخطأ , أو هناك من
أخطأ بحقي لابد من الوقوف عندها وألا أتجاوزها حتى لا أفقدها قيمتها ..



الباشق
شكرًا لك ..

أهلا بالكاتبة والمحلله والناقدة الميسم .. أهلا بهذا القلم الذي أنار الموضوع بهذا الابداع

الميسم .. لست ممن يدعو للتمرد في الإعتذار أكثر من المحافضه على سمو ورفعة الأخلاق

هي كما ذكرت ترفيه النفس ومحاكات الأذهان .. هو مجرد حوارٌ ظريف بين القلم وصاحبة.. :)

هي محطة استرخاء واسترجاعٌ للماضي المرير .. فلابد من تكرار هذا الاعتذار لعل تلك الأقلام تأنس به ..
المسيم .. قلمكِ ورسمكِ للحرف أبهر الجميع .. فياحبذا لو استمر هذا القلم إلى مجالٍ أوسع خارج تلك المنتديات

المهم والأهم شرفني وأبهرتني وبكل أمانه تلك المداخله القيمة والرائعه وأعجبني اسلوب صياغة الحرف والجمله..
وتقبلي ارق تحية من الباشق