المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جلادة ام القلادة !!!


جراح !!
29-10-09, 10:03 PM
لاشك في تعظيم قيمة الحياة والحرص على قيمة الإنسان في الإسلام ...

لكني جلست أفكر في قيمة الدية التي ربطت أساساً في الإبل والذي كان لحكمة فاالابل
كانت أغلى وأعز الاموال في ذلك الزمن وشرع هذا العدد الضخم لإيصال رسالة قاسية لكل
من تسبب (وهو غير قاصد) في فقدان اي مسلم لحياته ! وفي هذا تقدير كبير لمعنى الحياة
ولقيمة الإنسان التي لايعادلها شيئ ...

لكن الواقع يقول أن الديه لم تتعدى (100) الف ريال ! منذ عشرات السنين رغم أن ناقه من أصل
متواضع قد تساوي أكثر من ثلث هذا المبلغ فطالما الديه (الغير متعمدة ) مربوطة أصلاً باالإبل
فلماذا لاتقدر القيمة باالابل أو بأسعارها حالياً ؟؟؟

الحقيقه أستحي أن أذكر أن قيمة خروف إبن ناس قد تجاوزت الــ (1000ريال) ... ليس
لشيئ إلا مخافة أن تختلط عليكم المسائل وتأخذكم الظنون الى حسابات لاتليق بقيمتنا
الحقيقيه !

وأستحي أن أذكركم في أن كل شيئ تضاعفت قيمته وغلا ثمنه ... ليس لشيئ إلا
مخافة تذكيركم ((بقيمةٍ أخرى)) ظلت على حالها !

وأستحي أن أذكر لحضراتكم أن ( 1000 ) كرتون من (الدجاج) قد تجاوزت قيمته الفعليه
(100 الف ريال) ليس لشيئ إلا مخافة أن تبخسوا انفسكم حقها من التقدير والاحترام !


وماجعلني اثير هذا الموضوع هو مشاهدتي قبل أيام لقناة تهتم في الإبل واخبارها وأشكالها
من براطمها وانوفها وحتى وسع خدودها وتأخر سنامها (تخيلوا مع أن تأخر السنام لايجعل مكاناً
للراكب)
فيا سبحان الله كأننا ودون أن ندري نجسد واقعنا المزري الذي انعكس سلباً على عقولنا و
إهتماماتنا ! تلك الاهتمامات التي تزداد وتتأجج مع كل امرٍ تافهٍ لاينفع ولا يفيد (ولو بدا كذلك) ...

رأيت البطرة التي دعت بعض التافهين الى إلباس بعض نياقهم قلائد ذهبيه (تحسدها
عليه أجمل البنات) وهي تتمخطر في شبكها في أم رقيبه وباالقرب منها (أنواع متعدده
من الاعلاف) ... (بس عليها تنقي) فيما يقف صاحبها باالقرب منها يملأه العنفوان والفخر
ويلبسها (قلاده ذهبيه) ثم يطعمها من يده الكريمه البسكويت مما جعله مؤهلاً أكثر من
ناقته (لأكل تلك الاعلاف) !!!

كيف يسمح لهؤلاء وأمثالهم في الظهور ويهذا الشكل المزري والمشين والغير مسئول
و الذي يسيئ لنا جميعاً ... ويدل ليس على تبلدنا فقط بل على فقدنا لكل الاحاسيس
والمشاعر ؟

(المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد
باالسهر والحمى)

أين هذا التقدير لمعاناة اخواننا من الفقراء والمساكين
واليتامى والارامل الذين لايجدون قوت يومهم ! وهم يرون مثل هذا البطر
الفاحش ؟؟؟

وإذا لم نستطع صنع شيئ لهؤلاء فلنحترم على الأقل مشاعرهم بمنع عرض
مثل هذه الأفعال المخزيه ‏ وإلا فكل معتوه حرية صرف ماله !

كيف سيكون إحساس ارملةٍ أعجزها الفقر عن شراء (بوت) لطفلها ...
أمام هذه المشاهد ؟؟

كيف سيكون إحساس طفلٍ منعه اليتم عن لبس الجديد من الثياب أمام هذه المشاهد ؟؟

كيف سيكون إحساس رب عائلة منعه العوز وقلة الحيله عن جلب ثياب العيد لأولاده
أمام هذه المشاهد ؟؟

يزعمون أنها تراث الآباء ... إنه تراث سيوصلنا الى ما وصل اليه عباد الأصنام إذا كنا سنسير
على هذا الخط طويلاً ... كل مايحصل ليس إلا طلباً للسمعة والمفاخرات الفارغه ...

لقد رأينا ونرى يومياً الكثير من الاطفال الفقراء يذهبون الى مدارسهم
و (شناطهم ممزقة فوق ظهورهم) وبثيابهم الرثه (من بقايا الصيف) يتراكضون في الصباح
الباكر طلباً لسور المدرسة إتقاء شر البرد القارس ...

أليس في كسوة هؤلاء وإصلاح شأنهم (سعادة الدارين) ؟
أليس في الإنفاق على الفقراء والمساكين خير عميم ؟ تجاه النفس وتجاه المجتمع ؟

هنالك الكثير من هؤلاء ... وإن كانت مسألة براطم فهنالك الكثير منهم ممن يمتلك براطماً أجمل
من براطم هذه الحيوانات تجملها وترفع من قدرها الدعوات الصالحه ليس بينها وبين الإستجابة
إلا الدعاء ! الذي سيفيد يوم لاينفع لامال ولا بنون !!!

أليس في كفالة الايتام (سعادة) وتربية للنفس تعادل سعادة (الركض خلف أم براطم)

أليس هنالك موت ؟؟؟ أليس هنالك بعث ؟؟؟ أليس هنالك سؤال ؟؟؟

فقط ...

في الخير والعطاء والإحسان فليتفاخر المتفاخرون ... والسلام عليكم

لالـه
29-10-09, 11:29 PM
لماذا تخيم الكآبه على معظم مايكتب !! (z)

للأسف هذه صوره من صور واقعنا الذي يخذلنا دائماً ..

مالذي يجري فوق هذه الكره الأرضيه ونحن جزء منها بل ومعنيون بكل أحداثها ..


في بعض الأحيان أخي قد تكون وخزات الأحداث إيقاظاً للإيمان الغافي فاعسى أن يتحول الداء دواء والمحنه منحه ..

وأنا بكل بساطه وتواضع أطرح سؤالاً بقياس حجمنا لماذا هذا التبلد المستحكم بأجواءنا ..




شطحه (qq6)

كلامك والله في الصميم ومن زمان ودي أقوله وأكتب موضوع عن البعارين بس ماأدري معين أبدأ بالبراطم وإلا السنام وإلا السنون . ياشكواي لله (a14)





احترامي

ام / عبد الرحمن
30-10-09, 12:42 AM
اخي الكريم جزاك الله خير
في الدنيا تعيش وترى العجب
خليها على ربك وسبحانه كريم
والخير ما زال موجود في الامة
ولكن للاسف غلبت كثرة الخبيث قلة الطيب نسأل الله السلامة

جراح !!
30-10-09, 02:09 AM
للأسف هذه صوره من صور واقعنا الذي يخذلنا دائماً ..

مالذي يجري فوق هذه الكره الأرضيه ونحن جزء منها بل ومعنيون بكل أحداثها ..


في بعض الأحيان أخي قد تكون وخزات الأحداث إيقاظاً للإيمان الغافي فاعسى أن يتحول الداء دواء والمحنه منحه ..

وأنا بكل بساطه وتواضع أطرح سؤالاً بقياس حجمنا لماذا هذا التبلد المستحكم بأجواءنا ..







التطرف في كل شيئ أمر منبوذ ومرفوض ... وتبقى الوسطيه هي أساس هذا
الدين الذي كفل حقوق الخلق جميعاً ...
لكن تبقى المبالغه في دية (الإنسان) أكثر منطقيةً من إرتفاع كل شيئ لدرجة أن
تتجاوز ( قيمة البهائم) القيمه الجزائيه لدم الإنسان (ولا اقول قيمة الانسان
لانها لاتقدر بثمن) ...



لماذا تخيم الكآبه على معظم مايكتب !! (z)





هههههههه


اتقي الله اخيتي كلهم خمس مواضيع حزينه وباقي موضوع
عن الموت نفسي ومنى عيني احطه قريباً !! (g)








من زمان ودي أقوله وأكتب موضوع عن البعارين بس ماأدري معين أبدأ بالبراطم وإلا السنام وإلا السنون . ياشكواي لله (a14)









اجل ماتدرين معين تبدأين يالقطوة ؟ ... مالك معين الا الله وانا اخوك (qq167)
سبحان الله لهجتكم قريبه مننا بس حنا نقول منين ! (a26)





والف شكر اختي على تشريفنا بردك الكريم ...

جراح !!
30-10-09, 02:14 AM
اخي الكريم جزاك الله خير



في الدنيا تعيش وترى العجب

خليها على ربك وسبحانه كريم
والخير ما زال موجود في الامة

ولكن للاسف غلبت كثرة الخبيث قلة الطيب نسأل الله السلامة



ياهلا بأختي القديرة / ام عبدالرحمن ...



قبل فترة قرأت عن مسابقة جائزتها 100 الف دولار لأحسن إقتراح

في (صرف مبلغ الجائزة) وفاز من قال أني سآخذ ربع المبلغ والباقي
سأرميه من النافذه لجموع الجماهير في الشارع ...

وفعلاً رمى 75 الف دولار من النافذه ... الطريف أني قرأت تعليق أحد
المشائخ على هذا (الاوربي النصراني الذي اصلاً لو حسبنا تصرفه
لوجدنا انه الرابح الاكبر في الموضوع)

فيقول : هؤلاء لايقدرون النعم التي انعم الله بها عليهم وسيمحقها الله
في يوم من الايام !

وهو صادق ... لكني لم اقرأ لشيخ واحد يتكلم عن مايحدث من إسراف
وبطر ومباهاة تافهه يقوم بها بعض (المسلمين الموحدين) وعلى رؤوس
الاشهاد !!! حتى بلغت حد (تلبيسها القلائد) و الدفع للشعراء لمدح نياقهم
والدفع لمنشد يتغنى بهذه القصائد لتتمخطر (ست الحسن والجمال) أمام
الكاميرات التلفزيونيه ...

ولم أقرأ لشيخ واحد يعرض أفكاره القيمه فيما فيه إصلاح لنظم
وأعراف تجاوزها الزمان بمراحل ...

تحياتي ... والسلام

الميسم
30-10-09, 02:43 AM
موضوعك جسد أمامي صفة مذمومة , يكرهها كل من عاش وتعايش مع من يعاني قسوة الحياة..

صفة الأنانيه ..

نعم للأسف هذا هو الواقع الآن ..
ما دمت ميسور الحال فليس لي شأن بمعدوم المال ..
نحن لانطالب ببذل ما في الجيب ..لأن هذه باتت من المستحيلات إلا في وقت زكاة والنفس قد
تدفع وهي لاترغب ..
بل جد بما لايكلفك إلا القليل القليل , جد بمشاعر , أحاسيس , شاركهم بقلبك فقط ..
واقعنا الآن يجعلنا نقولها وبكل ثقه ولايداخلنا أدنى شك في ذلك , أن الكل يعيش في معزل عن الآخر ..
حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ان المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا , للأسف
لم يعد لمعناه وجود , قضت عليه الأنفس التي تملكتها حب الأنانية , فلم يعد هناك بنيان لأن
الفجوات قد زادت , حتى أدت إلى ضعفه فـ سقط ذلك البنيان ..
فلارحمة لفقير , ولاعطف يرجى من غني ..


(بصراحه )
لاأدري أين الجمال الذي يتغنى به الشعراء في ناقة أو بعير ..؟!!
تأملتها فلم أجد مايقولون , ولكن يبدوا أنه القلب الذي يرى وليست العين ..سبحان الله ..

لالـه
30-10-09, 02:54 AM
موضوعك جسد أمامي صفة مذمومة , يكرهها كل من عاش وتعايش مع من يعاني قسوة الحياة..

صفة الأنانيه ..

نعم للأسف هذا هو الواقع الآن ..
ما دمت ميسور الحال فليس لي شأن بمعدوم المال ..
نحن لانطالب ببذل ما في الجيب ..لأن هذه باتت من المستحيلات إلا في وقت زكاة والنفس قد
تدفع وهي لاترغب ..
بل جد بما لايكلفك إلا القليل القليل , جد بمشاعر , أحاسيس , شاركهم بقلبك فقط ..
واقعنا الآن يجعلنا نقولها وبكل ثقه ولايداخلنا أدنى شك في ذلك , أن الكل يعيش في معزل عن الآخر ..
حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ان المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا , للأسف
لم يعد لمعناه وجود , قضت عليه الأنفس التي تملكتها حب الأنانية , فلم يعد هناك بنيان لأن
الفجوات قد زادت , حتى أدت إلى ضعفه فـ سقط ذلك البنيان ..
فلارحمة لفقير , ولاعطف يرجى من غني ..


(بصراحه )
لاأدري أين الجمال الذي يتغنى به الشعراء في ناقة أو بعير ..؟!!
تأملتها فلم أجد مايقولون , ولكن يبدوا أنه القلب الذي يرى وليست العين ..سبحان الله ..
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وأنا مثلك تأملتها . أوجعني راسي (a14)

يازينها في الثلاجه وعلى الصحن هنا يبان جمالها(a14)

thepen
30-10-09, 03:05 AM
الكثير منهم
ليسوا من أهلها عندما كانت تحتاج من يقف دونها بروحه
في زمن كان يحلم بأن يكون من أهلها
فـ جاء زمن استطاع أن يكون من أهلها بالمال
دون أن يقف أمامها بروحه
إنما ليطعمها ما ذكرت
لهذا لا عجب !!

سوف أذكر لك موقف يستحق الذكر
كوننا نتكلم عن الإبل

أحد التجار في الشرقية
عرف عنه أنه يدفع قيمة علاج بعض المرضى لوجه الله
وجزاه الله كل خير على ما يفعله
جاءه بعض وجهاء قبيلته أو ( اللجنة ) عندما أرادوا أن يقيموا مزاين إبل
ليتبرع للفائزين كدعم للمهرجان ,,!
فكان رده عليهم
يتمنون أن الأرض تبتلعهم
ولا يسمعون مثل ذلك الرد
لخجلهم من أنفسهم
عندما قال كنت أتوقع أن تأتونني بأسماء
مرضى بحاجة لعلاج
وليس ما جئتموني به
.
.
هذا ولك التقدير والاحترام

القلم

الميسم
30-10-09, 03:21 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وأنا مثلك تأملتها . أوجعني راسي (a14)

يازينها في الثلاجه وعلى الصحن هنا يبان جمالها(a14)


لا والله بالنسبة لي , لاأرى لها جمالًا لا في ثلاجة ولا على صحن ..
بصراحه لاأحبه بجميع أشكاله ولكن عندما نصرح تذكر لنا الآيه مباشرة
(أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت)
حتى أكلها يستوجب الوضوء بعده ..
للناس فيما تعشق مذاهب ...!!!!!

الشـــــادن
30-10-09, 03:28 AM
رأيت البطرة التي دعت بعض التافهين الى إلباس بعض نياقهم قلائد ذهبيه (تحسدها
عليه أجمل البنات) وهي تتمخطر في شبكها في أم رقيبه وباالقرب منها (أنواع متعدده
من الاعلاف) ... (بس عليها تنقي) فيما يقف صاحبها باالقرب منها يملأه العنفوان والفخر
ويلبسها (قلاده ذهبيه) ثم يطعمها من يده الكريمه البسكويت مما جعله مؤهلاً أكثر من
ناقته (لأكل تلك الاعلاف) !!!




معقــــــــــوله !!!!!
اول مـره اسمع بالشي هذا من جد تخلف

عمومآ الامر لا يقتصر على الابل والمزايين فقط .. ايظآ هناك ملايين واموال طائله تصرف على
امور اقل اهميه كــ سيارات .. الحفلات الغنائيه .. وغيرها الكثير من ال مهرجانات تافهه
التي لو صرفت امولها للفقراء والمحتاجين لكان أفضل ...

اما مزايين الابل فبتحويلها لمهرجانات ثقافيه اجتماعيه
دينيه توعويه و غيرها قد حققت بعض المأمول في
التواصل والتعارف بين افراد القبيله كما قال تعالى { وجعلناكم شعوبآ وقبائل لتعارفوا }

رغم آثارها السلبيه كالاسراف والبذخ والعنصريه
تضل أفضل من غيرهـــا .. وايجابياتها تفوق سلبياتها

في النهايه اقول انه من الصعب بل من المستحيـــــــــل تغيير أعتقاد راسخ وانتماء قوي لمجتمع قبلي
بل الواجب محاولة تحويل مسارها الى المسار الايجابي بحيث تحقق التكافل الاجتماعي بين الافراد ...

تحيــــــــــاتي .....

جراح !!
30-10-09, 03:36 AM
موضوعك جسد أمامي صفة مذمومة , يكرهها كل من عاش وتعايش مع من يعاني قسوة الحياة..

صفة الأنانيه ..

نعم للأسف هذا هو الواقع الآن ..
ما دمت ميسور الحال فليس لي شأن بمعدوم المال ..
نحن لانطالب ببذل ما في الجيب ..لأن هذه باتت من المستحيلات إلا في وقت زكاة والنفس قد
تدفع وهي لاترغب ..
بل جد بما لايكلفك إلا القليل القليل , جد بمشاعر , أحاسيس , شاركهم بقلبك فقط ..
واقعنا الآن يجعلنا نقولها وبكل ثقه ولايداخلنا أدنى شك في ذلك , أن الكل يعيش في معزل عن الآخر ..
حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ان المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا , للأسف
لم يعد لمعناه وجود , قضت عليه الأنفس التي تملكتها حب الأنانية , فلم يعد هناك بنيان لأن
الفجوات قد زادت , حتى أدت إلى ضعفه فـ سقط ذلك البنيان ..
فلارحمة لفقير , ولاعطف يرجى من غني ..


(بصراحه )
لاأدري أين الجمال الذي يتغنى به الشعراء في ناقة أو بعير ..؟!!
تأملتها فلم أجد مايقولون , ولكن يبدوا أنه القلب الذي يرى وليست العين ..سبحان الله ..

ياهلا اختي القديرة الميسم ...

هي الجاهلية ولكن بصورها العصريه ...

يقول تعالى (واذا اردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليهم العذاب)

المضحك أن هذه البهائم أصبحت تساوي أرقاماً فلكيه حتى أني صرت أكرر
في كل مناسبة سؤال مضحك :

لو ماتت مثلاً (الناقه جلاده) وصاحبها في لحظة واحده ياترى أي الخبرين سيفجع
الورثه ؟




(بصراحه )
لاأدري أين الجمال الذي يتغنى به الشعراء في ناقة أو بعير ..؟!!
تأملتها فلم أجد مايقولون , ولكن يبدوا أنه القلب الذي يرى وليست
العين ..سبحان الله ..

انا اتذكر جدتي الله يطول عمرها اذا بغت تقلل من جمال امرأة
قالت : تقل برطم ناقه ! (qq167)

لله المشتكى يااختي ... وكفى ...

كل التقدير على هذه الاظافة المتميزه

جراح !!
30-10-09, 03:45 AM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وأنا مثلك تأملتها . أوجعني راسي (a14)

يازينها في الثلاجه وعلى الصحن هنا يبان جمالها(a14)


انتي تدرين بكم مليون هذي اللي تبغين تحطينها بصحن (qq167)

هذي صاحبها ! مايذبحها لو يفطس من الجوع عندها !!!

لالـه
30-10-09, 03:48 AM
انتي تدرين بكم مليون هذي اللي تبغين تحطينها بصحن (qq167)


هذي صاحبها ! مايذبحها لو يفطس من الجوع عندها !!!



عارفه ياخوي مايخفى علي جنانهم !

يازينها بعد كفته بس يبيلها وقت شوي عشان تستوي (a14)

جراح !!
30-10-09, 03:50 AM
عارفه ياخوي مايخفى علي جنانهم !


يازينها بعد كفته بس يبيلها وقت شوي عشان تستوي (a14)




:whwhwh:


معناته راح ينحرون القطوه على غير قبله (q104)

لالـه
30-10-09, 03:55 AM
:whwhwh:



معناته راح ينحرون القطوه على غير قبله (q104)




وماراح تكفيهم بعد (q104)

الدعوى ملايين . أخاف يبيدون الفصيله كلها (a14)

جراح !!
30-10-09, 03:59 AM
الكثير منهم


ليسوا من أهلها عندما كانت تحتاج من يقف دونها بروحه


في زمن كان يحلم بأن يكون من أهلها


فـ جاء زمن استطاع أن يكون من أهلها بالمال


دون أن يقف أمامها بروحه


إنما ليطعمها ما ذكرت


لهذا لا عجب !!



سوف أذكر لك موقف يستحق الذكر


كوننا نتكلم عن الإبل



أحد التجار في الشرقية


عرف عنه أنه يدفع قيمة علاج بعض المرضى لوجه الله


وجزاه الله كل خير على ما يفعله


جاءه بعض وجهاء قبيلته أو ( اللجنة ) عندما أرادوا أن يقيموا مزاين إبل


ليتبرع للفائزين كدعم للمهرجان ,,!


فكان رده عليهم


يتمنون أن الأرض تبتلعهم


ولا يسمعون مثل ذلك الرد


لخجلهم من أنفسهم


عندما قال كنت أتوقع أن تأتونني بأسماء


مرضى بحاجة لعلاج


وليس ما جئتموني به






لله دره ...

اهلاً وسهلاً بكاتبنا الرائع / القلم ... وبهذه الاضافة المتميزه ...

مع الأسف على مافي أيدينا من خيرات تكفينا وتكفي غيرنا وعلى كثرة
الاموال التي تعجز النيران عن أكلها ...
ألا أننا نجد بيننا من بلغ به العوز حد الحرمان من ضروريات العيش
الكريم ...

قبل مده حكى لي احد الاصدقاء في جمعيه خيريه كان من ضمن لجنه ذهبت
لفحص بعض الحالات المستفيده ... بشكل عملي وفجائي وكانت الحالات
في مساكن من الصفيح بأحياء عشوائيه في طرف البلد : بقول اقسم باالله
اني لم اتخيل ان يوجد بيننا من هم بهذه الحاله ...
يقول بعض البيوت يأتي اصحابها بكراتين الثلاجات والافران ليضعوها على
ارضياتهم بدل الفرش فلا يوجد لديهم شيئ ...

وبينما الست ((جلادة)) تتمخطر بقلائدها الذهبيه متجهةً لحياض الشعير
يذكر احد جيراني : وجدت عند الباب إمرأتين من اهل الحاجه ... يقول
اردت إعطائهما المقسوم فقالت إحداهما ... يااخي لانريد مالاً فكم ستعطينا
خمسه ... عشره ... لن تكفينا لشراء شيئ يااخي لانريد إلا دجاجتين
واحده لي وواحده لجارتي وجزاك الله كل خير ...
يقول بهت ولم اعرف مااقول !!!


ولأخي كل التقدير على وجوده الذي اضاء المكان ...

الشـــــادن
30-10-09, 04:09 AM
بصراحه )
لاأدري أين الجمال الذي يتغنى به الشعراء في ناقة أو بعير ..؟!!
تأملتها فلم أجد مايقولون , ولكن يبدوا أنه القلب الذي يرى وليست العين ..سبحان الله ..



يا عزيزتي الامر تعدى حب الابل وصل لدرجـة التعلق الشديد
اعرف لك واحد حتى صورها يحتفظ فيها بجواله ما ادري وش الحكمه
يمكن يخاف يشتاق لها وهو بالبيت فيخليها بالجوال احتياط >> والله انها محظوظه هــ الابل
و اكثر اصحاب الابل يجلسون معها اكثر ما يجلسون
مع اهاليهم .. ولو يموت احد منها وربي يحزن عليها كأنها واحد من عياله واكثـر

سبحان الله لا يأمـــر بتأمل شئ { افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت }
الا دليل على عظمتـــه ....

جراح !!
30-10-09, 04:15 AM
ولكن عندما نصرح تذكر لنا الآيه مباشرة
(أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت)
حتى أكلها يستوجب الوضوء بعده ..
للناس فيما تعشق مذاهب ...!!!!!

ياهلا بكاتبتنا المميزه ...

عندما ذكرت هذه الآيه لم تكن تعني الجمال كما جاء في اقوال المفسرين

فيقول ابن جزي : في الآية حضٌ على النظر في خلقتها، لما فيها من العجائب
في قوتها، وانقيادها مع ذلك لكل ضعيف، وصبرها على العطش، وكثرة المنافع
التي فيها، من الركوب والحمل عليها، وأكل لحومها، وشرب ألبانها وغير ذلك.


ونقلاً باالنص قَالَ الْمُفَسِّرُونَ : لَمَّا ذَكَرَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ أَمْر أَهْل الدَّارَيْنِ تَعَجَّبَ الْكُفَّار
مِنْ ذَلِكَ فَكَذَّبُوا وَأَنْكَرُوا فَذَكَّرَهُمْ اللَّه صَنْعَتَهُ وَقُدْرَته وَأَنَّهُ قَادِر عَلَى كُلّ شَيْء كَمَا
خَلَقَ الْحَيَوَانَات وَالسَّمَاء وَالْأَرْض . ثُمَّ ذَكَرَ الْإِبِل أَوَّلًا لِأَنَّهَا كَثِيرَة فِي الْعَرَب وَلَمْ يَرَوْا
الْفِيَلَةَ فَنَبَّهَهُمْجَلَّ ثَنَاؤُهُ عَلَى عَظِيم مِنْ خَلْقه قَدْ ذَلَّلَهُ لِلصَّغِيرِ يَقُودُهُ وَيُنِيخُهُ وَيُنْهِضُهُ
وَيَحْمِل عَلَيْهِ الثَّقِيل مِنْ الْحَمْل وَهُوَ بَارِكٌ فَيَنْهَض بِثَقِيلِ حِمْلِهِ وَلَيْسَ ذَلِكَ فِي شَيْء
مِنْ الْحَيَوَان غَيْره. فَأَرَاهُمْ عَظِيمًا مِنْ خَلْقه مُسَخَّرًا لِصَغِيرٍ مِنْ خَلْقه يَدُلُّهُمْ بِذَلِكَ عَلَى
تَوْحِيده وَعَظِيم قُدْرَته. وَعَنْ بَعْض الْحُكَمَاء: أَنَّهُ حَدَّثَ عَنْ الْبَعِير وَبَدِيع خَلْقه وَقَدْ نَشَأَ
فِي بِلَاد لَا إِبِل فِيهَا فَفَكَّرَ ثُمَّ قَالَ: يُوشِك أَنْ تَكُون طِوَال الْأَعْنَاق وَحِين أَرَادَ بِهَا أَنْ
تَكُون سَفَائِنَ الْبَرّ صَبَّرَهَا عَلَى اِحْتِمَال الْعَطَش حَتَّى إِنَّ إِظْمَاءَهَا لِيَرْتَفِع إِلَى الْعُشْر
فَصَاعِدًا وَجَعَلَهَا تَرْعَى كُلّ شَيْء نَابِت فِي الْبَرَارِي وَالْمَفَاوِز مِمَّا لَا يَرْعَاهُ سَائِر الْبَهَائِم.
وَقِيلَ: لَمَّا ذَكَرَ السُّرُر الْمَرْفُوعَة قَالُوا: كَيْف نَصْعَدهَا؟ فَأَنْزَلَ اللَّه هَذِهِ الْآيَة وَبَيَّنَ أَنَّ الْإِبِل
تَبْرُك حَتَّى يُحْمَل عَلَيْهَا ثُمَّ تَقُوم فَكَذَلِكَ تِلْكَ السُّرُر تَتَطَامَنُ ثُمَّ تَرْتَفِع. قَالَ مَعْنَاهُ قَتَادَة
وَمُقَاتِل وَغَيْرهمَا.


ولأختي كل الشكر ... والسلام

جراح !!
30-10-09, 04:26 AM
معقــــــــــوله !!!!!
اول مـره اسمع بالشي هذا من جد تخلف

عمومآ الامر لا يقتصر على الابل والمزايين فقط .. ايظآ هناك ملايين واموال طائله تصرف على
امور اقل اهميه كــ سيارات .. الحفلات الغنائيه .. وغيرها الكثير من ال مهرجانات تافهه
التي لو صرفت امولها للفقراء والمحتاجين لكان أفضل ...

اما مزايين الابل فبتحويلها لمهرجانات ثقافيه اجتماعيه
دينيه توعويه و غيرها قد حققت بعض المأمول في
التواصل والتعارف بين افراد القبيله كما قال تعالى { وجعلناكم شعوبآ وقبائل لتعارفوا }

رغم آثارها السلبيه كالاسراف والبذخ والعنصريه
تضل أفضل من غيرهـــا .. وايجابياتها تفوق سلبياتها

في النهايه اقول انه من الصعب بل من المستحيـــــــــل تغيير أعتقاد راسخ وانتماء قوي لمجتمع قبلي
بل الواجب محاولة تحويل مسارها الى المسار الايجابي بحيث تحقق التكافل الاجتماعي بين الافراد ...


تحيــــــــــاتي .....




يامرحباً بأختي شادن ...


الحقيقه رغم ان صاحبها حفيد رجل معروف الا ان هذي الناقه تجاوزت
شهرة صاحبها بكثير ... :) وهي مثال بسيط لما يحصل من تخلف
وبطر ...

ايضاً بالنسبه لتجمعات القبائل والله ياأختي انا اجد أنها تؤسس
لتحزبات قبائليه تنافي التوجه المفترض لدمج افراد المجتمع مع
بعضهم البعض على اساس وطني بعيد كل البعد عن التقسيمات
القبائليه ...


اضافة مميزه اختي الكريمة ... والله يعطيك العافيه

دمتي بكل خير ... والسلام ...

جراح !!
30-10-09, 04:35 AM
يا عزيزتي الامر تعدى حب الابل وصل لدرجـة التعلق الشديد
اعرف لك واحد حتى صورها يحتفظ فيها بجواله ما ادري وش الحكمه
يمكن يخاف يشتاق لها وهو بالبيت فيخليها بالجوال احتياط >> والله انها محظوظه هــ الابل
و اكثر اصحاب الابل يجلسون معها اكثر ما يجلسون
مع اهاليهم .. ولو يموت احد منها وربي يحزن عليها كأنها واحد من عياله واكثـر

سبحان الله لا يأمـــر بتأمل شئ { افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت }
الا دليل على عظمتـــه ....

من المشهور عن اهل الابل بالذات محبتهم الشديدة لها ويقول كبار السن
عندنا ان الابل (تحبب في نفسها) فهي تعرف صاحبها وتفتقده حتى انها
تحن عليه ...

كل هذا نتفهمه ولا خلاف عليه فاالقلوب ليست في ايدينا ...

لكن أن تتحول هذه العلاقه الطبيعيه الى اشكالها المتطرفه التي نلاحضها
الآن والمليئه بمظاهر البطر والغرور والتفاخر الغبي هو مايجعل ذلك غير
مقبولاً لا شرعاً ولا عرفاً ...

Asatir
30-10-09, 02:22 PM
كل شي غلا ثمنه وأرتفع سعره إلا هالمواطن المسكين
وأما في سالفة ملكات الجمال للنياق فليته وصل الحد عند سنامها ورقبتها وبراطمها
حتى عبسها _وأنتو بكرامه _ تغزلو فيه (a14)>> مدري وش يحسون فيه
يا بكرتي ياللي عبسكي أحلى من الطيب = وأحلى من عطر البنات الملاحي

جراح !!
31-10-09, 09:57 AM
يا بكرتي ياللي عبسكي أحلى من الطيب = وأحلى من عطر البنات الملاحي

اقول ياحليل براطمها ... (qq167)
طالما المسأله وصلت الى هذي
الحدود ... (z)


ياهلا اختي الكريمه / اساطير ...
الف شكر على مرورك الكريم