المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 8-30حركة الشباب المجاهدين/ [ بيان مهم : إعلان حملة رياح النصر ]


محب المجاهدين
02-09-09, 07:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

[ بيان مهم: إعلان حملة رياح النصر]

الحمد لله القائل : { وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ } [الصف:13 ] والصلاة والسلام على حبيبه وخيرته من خلقه نبينا و قائدنا وحبيبنا نبي المرحمه والملحمه القائل: {الآنَ نغزُوهُمْ وَلا يَغْزُوننَا ، نَحْنُ نَسِيرُ إلَيهِم} صحيح البخاري.

إلى المرابطين في ثغور العز و مواطن الفخر بمشارق الأرض و مغاربها، إلى الغرباء الذين امتلأت أياديهم جمرا، إلى أمة الإيمان و الإباء، إليكم جميعا نقدم التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا و على المسلمين بالخير و اليمن والبركات و نسأل الله أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال و العبادات.

في منتصف القرن الماضي بدأ الجهاد يسري في عروق ثلة من الغيورين على هذا الدين بعد أن امتلأت الأرض بدماء و صرخات المسلمين في فلسطين و أفغانستان، و زادت بعدها و في هذا القرن صرخات المسلمين في كل مكان و قد استحل و استرخص أعداء الله دماء المسلمين و أموالهم وأعراضهم ، و تكالب المرجفون و فقهاء العجز المثبطون على الثلة المجاهدة، فأطلقو ألسنتهم الحداد و بثوا سمومهم الزعاف و سخّروا أقلامهم المأجورة و لا همَ لهم سوى ترويض المجاهدين ليفقدوا عنصر مناعتهم، و تطويع الجهاد ليتماشى مع رغبات إسلامهم المعتدل زورا و بهتانا.

و بفضل الله وحده تلاشت جهود المغرضين و تحطمت على صخرة المرابطين، و ازداد أنصار الجهاد قوة و بأسا و انتفض المجاهدون في كل مكان رافعين راية التوحيد و منكسين لأعلام الردة والصلبان.

و نعيش في هذه الأيام تباشير النصر و نسمات الفتح تهب من ربى أفغانستان مرورا بدولة الإسلام وأبطال الجزيرة، و انتهاء بأبطال الأوراس أحفاد يوسف بن تاشفين، و قد تماسك صفهم و تلاحمت قلوبهم و توحدت رؤاهم تحت إمرة قادتهم.

و تزامنا مع تلك البشائر نلاحظ أن العدو يلفظ أنفاسه الأخيرة و يُسخر كل إمكانياته للفوز في هذه الجولة، و ذلك عين ما نشاهده من الحملات المتزايدة على أسيادنا في باكستان المسلمة و عموم بلاد خراسان، و حملات الوأد في نيجيريا.

و لا ننسى تلك الدماء الطاهرة التى أسيلت في مسجد شيخ الإسلام ابن تيمية بغزة هاشم إرضاءً للصهاينة و تزلفا لمنظمات الكفر الدولية باسم الإسلام و إطفاء نيران الفتنة، و ليس بغريب أن ترتكب حماس بالشيخ أبى النور و طلبته مثل ما ارتكبه مشرف و زبانيته بالشيخ مولانا عبد الرشيد غازي و طلبته رحمة الله على الجميع.

و نحن بدورنا لم نسلم من تلكم الحملات، فقد أفرغوا ما تبقى في جعبتهم من الخطط الماكرة و الاستراتيجيات المحكمة، لكنها و بفضل الله و مع قدوم شهر رمضان بدأت تتآكل و تتلاشى، و قد استبشرنا خيرا لمّا رأيناهم ينهزمون في كل الجبهات، ليس في الصومال فحسب، بل في كل الميادين، فخطة حصاد الخير في العراق قد دخلت مرحلتها الثانية واستهلها فرسان الشهادة باختراق أوكار الردة و حصون الصليب في منطقتهم الخضراء فأبادو خضراءها، و في خراسان لم تسلم مباني حكومة الردة و العمالة من هجمات الأبطال، و نحن قريبون جدا بإذن الله من قصر رئاستهم المتهاوي، و ها نحن نعلن (( غزوة رياح النصر)) ، التي نرجوا من الله أن يجعلها نهاية للمعتدين و قاصمة لظهور أعوان الشياطين و فجرا باسما لولادة دولة الإسلام لتتحد مع أخواتها في المنهج والمعتقد.

رياح نصر هذه الغزوة ستشفى إن شاء الله صدور قوم مؤمنين و ستغيظ أفئدة قوم كافرين، و ستمتد من أوائل رمضان إلى غاية السادس من شوال ،فالله نسأل أن يمكننا من رقاب أعدائه و أن يكلأنا بحفظه و رعايته إنه على ذلك قدير.



اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب، اهزم الصليبيين ومن حالفهم من المرتدين.
اللهم اجعلهم وعتادهم غنيمة للمسلمين.
اللهم دمّرهم و زلزلهم.
اللهم أنت عضدنا وأنت نصيرنا،اللهم بك نصول وبك نجول وبك نقاتل.

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}




القسم الإعلامي لحَرَكَة الشَّبَابِ المُجَاهدِين
(( جيشُ العُسْرَة فِي الصُّومَال ))
الاحد 09 رمضان 1430 هـ
30/08/2009


المصدر : (مركز صدى الجهاد للإعلام)

الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية
رَصدٌ لأخبَار المُجَاهدِين وَ تَحرِيضٌ للمُؤمِنين

الهنـوف
09-09-09, 07:52 PM
يعطيك العافيه