المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنظيم القاعدة يقضي على البطالة ، وإليكم الأدلة بالأسماء.


حفيد الفاروق
11-08-09, 08:06 AM
بعد ظهور تنظيم القاعدة عالميا وعلى وجه التحديد بعد ضربات الحادي عشر المباركة
تنفس الصعداء كثير من أصحاب البطالة في العالم أجمع.

فقد ظهرت لنا فضائيات مخصصة لمحاربة التنظيم وما قناة العبرية عنا ببعيد.

وصار الآلاف من البنشرجية ومعلمي الشاورما خبراء بشؤون الجماعات الإسلامية
وقد كانوا سابقا لا شغل ولا مشغلة لهم إلا التمنظر بوجه الرايح والجاي
كا الجرسون عب رحيم
والبنشرجي ضياء رشوان
والترف الناعم فارس ابن حزام
وغيرهم ممن يأكلون لقمة عيشهم بسبب القاعدة.

كما أن الكثير من فقهاء السلاطين دخلوا قائمة أكثر العملاء دخلا
وما ذلك إلا بعد أن نصبوا أنفسهم أبواقا للسلاطين في محاربة القاعدة
فرفع السلاطين من شأن أولئك المرتزقة ففتحوا لهم أبواب الفضائيات والشهرة
بينما غيبوا غيرهم في السراديب.

وساهمت القاعدة أيضا في فتح وظائف لا تعد ولا تحصى في دول العالم من أجل دراسة فكر القاعدة وكيفية محاربته
كمؤسسة راند مثلا فإنها
إحدى تلك المؤسسات العالمية والتي فتحت وظائفها لكثير من منافقي بني جلدتنا ودفعت لهم الأموال لتشويه صورة القاعدة على وجه الخصوص - والإسلام على وجه العموم - بدعوى محاربة الإرهاب إعلاميا.

وأيضا في مجال المسلسلات فقد أصبح سقطة البشر الدياييث يستهزؤون و يسخرون بدين الله وبشعيرة الجهاد والحور العين بزعم محاربة القاعدة حتى صار دخل أولئك الداعرون والمومسات الأعلى مقارنة بباقي العاطلين.

وأما في مجال الصحف والمجلات فالجريدة أو الكاتب الذي يطعن بالقاعدة
تجده لا يتوقف عن الطعن في الطالعة والنازلة بسبب الأموال التي تهدر عليه من قبل السفارة الأمريكية.

وفي مجال الشعر والشعراء - يقال الشعراء ثلاثة : شاعر وشويعر وشعرور -
أقول فكم من شعرور عاطل لا تستحي أن تصفعه صار عندهم من أكابر الشعراء كالفرزدق ! لأنه يهجو بشعره قادة القاعدة وجنودها.

وأما بني علمان وما أدراك ما بني علمان فلهم نصيب الأسد من ميزانية العمالة والجاسوسية الأمريكية، فكم من عاطل عن العمل منهم أصبح من كبراء المقاتلين بالوكالة عن الصليبيين.


وقس على ما سبق فستجد أن القاعدة فتحت باب توظيف - السفلة سقط المتاع - في العالم على مصراعيه حتى صار من ذكر سادات الناس، يأخذون أعلى الرواتب في الدنيا، ولكنها عما قريب ستكون زقوما في بطونهم في نار جهنم.


إخواني إن الموضوع بإختصار:
هو أنك إذا كنت عاطلا تريد الشهرة والمال بغض النظر عن مصيرك في الآخرة فعليك بالطعن في تنظيم القاعدة فإنه أسهل وأسرع وأقرب طريق في وقت واحد إلى الشهرة وكسب المال وجهنم بإذن الله.




بقلم/

عمر القحطاني

ابومحمد الجهني
08-10-10, 09:14 PM
مقال رائع جزاك الله كل خير