المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ عمر البطوش عمليات القاعدة ( غدر وخيانة )


مــــزاجــــي
19-06-09, 01:17 AM
لخميس 25 جمادى الثانية 1430هـ - 18 يونيو 2009م
http://media.alarabiya.net/img/title_main_shadow.gif
المسيحيون العرب من الذميين وتكفير مرتكب الكبيرة ضلالة
عمر البطوش لـ"إضاءات": ممارسات القاعدة ضد أمريكا "غدر وخيانة"

http://www.alarabiya.net/track_content_views.php?cont_id=76330
http://media.alarabiya.net/img/pix_hi_fade.gifhttp://media.alarabiya.net/img/pix_low_fade.gif
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif
http://images.alarabiya.net/large_84655_76330.jpg
http://media.alarabiya.net/img/spc.gif

دبي – العربية.نت
قال الداعية والكاتب الأردني الشيخ عمر البطوش إن تنظيم القاعدة وراءه أسرار خطيرة فهو تنظيم يتبنى منهجاً فكرياً ضاراً، وإنهم يشبهون الخوارج، ذلك أنهم يحملون نفس الأفكار ونفس الضلال والانحراف.

جاء ذلك في الحوار الذي أجراه معه الإعلامي تركي الدخيل في برنامج "إضاءات" على قناة العربية والذي سيبث يوم الجمعة 19-6-2009 في الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت السعودية، ويعاد بثه منتصف ليل السبت.

الشيخ عمر البطوش الذي قام أخيراً بتأليف كتاب تحت عنوان "كشف الأستار عما في تنظيم القاعدة من أفكار وأخطار" حمّل تنظيم القاعدة مسؤولية الأعمال الإجرامية التي حلت بالأمة الإسلامية قائلاً: "القاعدة أعطت الذريعة للجهات المتنوعة لتشويه الإسلام"، معتبراً أسامة بن لادن من "الجهال" الذين يستخدمون معيار "إما معي أو ضدي".

البطوش اعترض على انتساب القاعدة للسلفية، لأن معالم السلفية واضحة وظاهرة، بينما يقوم المقدسي وأتباعه باجتزاء كلام من كتب أئمة الدعوة النجدية ومن كتب ابن تيمية مدعين انتسابهم للسلفية، واستدل بفتاوى لعلماء مسلمين كالشيخ الألباني والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين انتقدوا فيها تلك الجماعات. وقال إن الجماعات ومن بينها تنظيم القاعدة اتهمت علماء الأمة بالخذلان.

وأضاف أن سيد قطب أسس لمنهج تكفيري خطير، وأن من وصفهم بـ"القطبيين" يتفقون مع التكفيريين في مسألة التكفير بالجملة، معتبراً وقوع الفرد في موجبات الكفر لا يعني جواز تكفيره من قبل هؤلاء الأفراد. ورأى أن أتباع سيد قطب "كفروا أئمة المساجد"، وضرب مثلاً بأيمن الظواهري الذي جعل تكفير الحكام "فرض عين". وقال البطوش إن تكفير مرتكب الكبيرة أو التكفير على الربا ضلالة.

كما حذر الشيخ البطوش من التحذير العلني للحكام، متحدثاً عن أن نصيحة الحاكم لا تكون إلا سراً وأن النصح السري للحاكم هو المنهج السلفي مفرقاً بين "الحكّام" وبين "المؤسسات".

ولدى سؤال الدخيل له عن تعامل الجماعات المسلحة وتنظيم القاعدة مع مفهوم "الولاء والبراء" أجاب بأن القاعدة وأتباعها فهموا الولاء والبراء بشكل خاطئ.

واعتبر البطوش المسيحيين العرب يدخلون في تصنيف الذميين الذين لا يجوز التعرض لهم، قائلاً "الكفر وحده ليس سبباً لإباحة القتل"، كما استنكر ممارسات تنظيم القاعدة ضد الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكداً أن ما مارسته القاعدة ضد أمريكا "غدر وخيانة".







تعليقي:

كل العالم مجمع على ان عمليات القاعدة سفيهة ليس منها الا الضرر للمسلمين
وان فيها من تشوية سمعة الاسلام وقتل الابرياء والمعاهدين
وما زال حتى هذة اللحظة يوجد من الجهلة من يؤيد القاعدة ( خوارج العصر ) ..!!!


يعني عند القاعديين ان كل هالمشايخ والشعوب اللي تفتي بحرمة عمليات القاعدة خونة وفساق ومصيرهم جهنم

وهم بس اللي في الجنة


بالله هاذي عقلية احد يحترمها


!!!


يعني على كلام القاعدة
الشيخ عائض القرني خائن وعميل
والشيخ سلمان العودة باع القضية واشترى الدنيا
والشيخ ناصر العمر لايعرف مايفتي به

وجميع علماء ومشائخ المملكة من تبوك شمالا الى جيزان جنوبا
ومن الدمام شرقا الى المدينة غربا

كلهم خونة ومرتشين وباعو دين الله بثمن بخس

وكل المشايخ العالم اللي يرون ان تفجيرات القاعدة محرمة
هم علماء سلطان

اسئلكم بالله اي عقل يصدق هذة الخرافات اللتي ما انزل الله بها من سلطان




لكم التعليق ...؟

الوافي3
19-06-09, 01:34 AM
لا أعرف البلطوش هذا ولا أعرف منهجه
لكنه تكلم من العربية ماذا تريده يقول يامزاجي ؟؟؟؟؟

سنام الاسلام
19-06-09, 01:34 AM
أنا سأناقشك ..وبعد أن ابين هذا العمر البطوش ..........
أنا أخبر به من غيري .............ولكن اصبر فللصبر فوائد

سأعود ولي مع مقاله وكتابه وما قاله وقفات


لي عودة

الله أكبر............الله أكبر.........والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

سنام الاسلام
19-06-09, 01:38 AM
لا أعرف البلطوش هذا ولا أعرف منهجه
لكنه تكلم من العربية ماذا تريده يقول يامزاجي ؟؟؟؟؟

اخي الوافي .........عائلة البطوش هي من اكبر عائلات محافظة الكرك في جنوب الاردن ......وفيها خير كثير والحمد لله .....ومنها دعاة في الاردن والحمد لله ............

أرجو أن اكون أوضحت ما قصدته أخي

بارك الله فيك


الله أكبر............الله أكبر.........والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

بندر الايداء
19-06-09, 01:40 AM
بارك الله فيك اخوي مزاجي ونفع بك

حفظك الله

غريب المهاجر
19-06-09, 01:42 AM
عجبى لقوم سلم منهم اليهودوالنصارى وأعداءالأسلام
ولم يسلم منهم حماة الثغورالمجاهدين
ولكن هائولأ موظفون لدى أجنده معينه ويأخذون مقابل كلا مهم دارهم معدوده
والجهاد ماض حتى قيام الساعه وكماقال صلى الله عليه وسلم
لايضرهم من خذلهم أو ناوئهم حتى يأتى أمرالله وهم على ذلك
فلن يضرهم المخذلين وسدنة الطواغيت
فشتان بين من يبيعون ارواحهم لخالقهم ونصرة دينهم
ومن يبيعون دينهم بدراهم ولأرضاء أسيادهم

مــــزاجــــي
19-06-09, 01:59 AM
ولكن هائولأ موظفون لدى أجنده معينه ويأخذون مقابل كلا مهم دارهم معدوده




ماقلتلكم ان في بعض العقليات الجاهلة اللي تفكر ان كل العلماء والمشايخ اللي ضد عمليات القاعدة كللهم مرتشين وخونة وباعو دين الله


بالله هل هذة العقلية تستحق ان احد اصلا يتناقش معاها


وانكشف ستار القاعدة
فعندهم كل الناس مرتشين ومنافقين وخونة
وكل امة محمد في النار

الا اتباع اسامة بن لادن في الجنة >> !!!

والله عقل الاطفال يفكر افضل من عقول هؤلاء القاعديين ( خوارج العصر )


تحيتـي ..

حياتي تساهيل
19-06-09, 02:05 AM
وماذا قالوا عن التفجيرات الموجهه للمسلمين

في العراق وافغانستان وفلسطين ... وغيرها.

ماتفعله القاعدة دفاع ولكن ماقام به

الصليبيون والصهاينة هجوم وإعتداء

الدفاع عن الإسلام لا يحرم أبدا
بل باب للجنان..




همسه



اللي معارض تفجيرات القاعدة

مامنه خير ودخانه يعمي

ماهـينور
19-06-09, 02:14 AM
فالحين بس ينتقدون القله من المسلمين اللذين تحدوا العالم للدفاع عن دين الاسلام

واذا حدثتهم عن افعال اسرائيل وافعال امريكا ادخلوا رؤؤسهم في التراب واكلوا منه

مــــزاجــــي
19-06-09, 02:18 AM
همسه



اللي معارض تفجيرات القاعدة


مامنه خير ودخانه يعمي





نموذج لبعض العقليات التكفيرية
والله عقل الاطفال يفكر افضل من هذة العقليات >> وجهة نظر

حياتي تساهيل
19-06-09, 02:25 AM
نموذج لبعض العقليات التكفيرية
والله عقل الاطفال يفكر افضل من هذة العقليات >> وجهة نظر

[/center]

لم أكفر أحد ...

سنام الاسلام
19-06-09, 02:25 AM
نموذج لبعض العقليات التكفيرية
والله عقل الاطفال يفكر افضل من هذة العقليات >> وجهة نظر

[/center]



الظاهر ان ناقل الموضوع لا يتمتع بالتفكير الكافي ولا بقوة النقاش , فهو ناقل كطفل ينقل ما يلعقه ولا يعرف ما هو !!!!! وهل مثل هذه العقلية تحترم ؟! ( وجهة نظر )



الله أكبر............الله أكبر..........والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

ماهـينور
19-06-09, 02:29 AM
مزاجي اثبت قولك بالحجه وليس بالاستهزاء بالردود

حياتي تساهيل
19-06-09, 02:32 AM
مزاجي اثبت قولك بالحجه وليس بالاستهزاء بالردود

ومن أين سيأتي بالحجة !!

مــــزاجــــي
19-06-09, 02:36 AM
مزاجي اثبت قولك بالحجه وليس بالاستهزاء بالردود


انتي اللي بحاجة للحجة لكي تبررو قتل الابرياء
وان جميع المشائخ ضدكم

وليس انا من يحتاج الحجة

فهاتي حجة محترمة وابشري بالرد


اما ردود الجهلاء مثل سنام الاسلام
فاكتفي بالضحك عليها


بانتظار حججكم يا اهل تنظيم القاعدة

سنام الاسلام
19-06-09, 02:57 AM
انتي اللي بحاجة للحجة لكي تبررو قتل الابرياء
وان جميع المشائخ ضدكم

وليس انا من يحتاج الحجة

فهاتي حجة محترمة وابشري بالرد


اما ردود الجهلاء مثل سنام الاسلام
فاكتفي بالضحك عليها


بانتظار حججكم يا اهل تنظيم القاعدة



هههههههههههههه
يكفيني هذا الرد من طفل مثل هذا الشخص
دخلت الموضوع متحمس .. وقلت في نفسي هذا جيد ...قد وجدت شخصا أعيد معه بعض النقاشات ......فوجدت طفلا يريد حجة محترمة
حلوة هذه حجة محترمة وكأنك قاعد بوسط استراحة
ههههههههههههه

هزلت والله هكذا عقليات ....اي والله
وقال شو ؟ داخل منتدى الحوار الفكري وجايب موضوع كبير
ههههههههههه

هزلت
يا بزر روح على منتدى توسعة الصدر تدرب هناك ومن ثم تعال هنا .. أو راقب لعلك تستفيد بعض الشيء

هزلت والله

الله أكبر.....الله أكبر....والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

ماهـينور
19-06-09, 03:28 AM
انتي اللي بحاجة للحجة لكي تبررو قتل الابرياء


وان جميع المشائخ ضدكم

وليس انا من يحتاج الحجة

فهاتي حجة محترمة وابشري بالرد


اما ردود الجهلاء مثل سنام الاسلام
فاكتفي بالضحك عليها



بانتظار حججكم يا اهل تنظيم القاعدة


الشيخ اسامه بن لادن لم يأمر بقتل الابرياء بل أمر بتجنب الاماكن التي يتواجد فيها المسلمين

فكان حفظه الله له رؤيه بعيدة المدى فهو لم يستطع ان يحارب الكفار في ارضهم ولم يجد وسيله افضل من محاربتهم في قواعدهم المثبته في ديار الاسلام

دعك من كل هذا وانظر الى شجاعة هذا الرجل وعلو همته واتساع ادراكه لخطر هؤلاء الامريكان فهاهم كل يوم يسقطون دوله عربيه مسلمه وحتما سيأتي الدور علينا

لاتعتقد انهم يكنون لنا مشاعر الحب والولاء بل انهم أخبث مما تتصور انت وحكامك

هذه خطط طويلة الامد ربما لن يستطيعوا ان يحتلوها الان لكن فكر بعد مئة سنه من الذل والهوان والخضوع لامريكا كفيله بأن تسقط دول فضلا عن دوله واحده ...

رزان ~
19-06-09, 03:52 AM
اجل الى شوة الاسلام هوة الشيخ اسامة بن لادن..
وهو من جر الويلات على المسلمين لانه ببساطة استثار حفيظة اصدقائنا عفوا اليهود والنصارى
اممممممممممممم يعني لو افترضنا انه مافي شي في الكون اسمة تنظيم القاعدة هل سيرضى عنا اليهود والنصارى
طيب حروب الصليبيين المتتاليه على ديار المسلمين والاستعمار اش سببة ؟
هل كان هناك شخص مسلم في ذلك الزمن استثار حفيظة اليهود والنصارى فلقنونا دروسا
تحية طيبة ماهينور:c010:

ماهـينور
19-06-09, 04:40 AM
تحية طيبة ماهينور


تسلميييييين ياقلبي رزان بنت ابوها ..

الحميداوي
19-06-09, 04:51 AM
أفكر حقيقة ان أكتب موضوع عن ضلالات عائض القرني وسيكون أقسى على مزاجي من ضرب السياط .

إلا أني أرى انه على من يحب المجاهدين أن يبتعد عن الولوغ بأقوال الدعاة والمشائخ .

ولكن سننتظر لنرى وش آخرتها مع هذا المزاجي .
بالمناسبه أعتقد أن رفع مواضيع الجروان قد تفي بالغرض .

بالمناسبه .. يامزاجي أرجو ان تقبل النقاش مع الاخ سنام الاسلام .
واترك عنك أسلوب سب الاخرين والانتقاص منهم

مــــزاجــــي
19-06-09, 05:59 AM
[/color]


هههههههههههههه
يكفيني هذا الرد من طفل مثل هذا الشخص
دخلت الموضوع متحمس .. وقلت في نفسي هذا جيد ...قد وجدت شخصا أعيد معه بعض النقاشات ......فوجدت طفلا يريد حجة محترمة
حلوة هذه حجة محترمة وكأنك قاعد بوسط استراحة
ههههههههههههه

هزلت والله هكذا عقليات ....اي والله
وقال شو ؟ داخل منتدى الحوار الفكري وجايب موضوع كبير
ههههههههههه

هزلت
يا بزر روح على منتدى توسعة الصدر تدرب هناك ومن ثم تعال هنا .. أو راقب لعلك تستفيد بعض الشيء

هزلت والله

الله أكبر.....الله أكبر....والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)





اذ كنت رجل فعلا وقد كلامك
فانا ابي اقابلك اشوف هل انت قد هالكلام ولابس تهايط من ورى الكيبورد مثل النساء

ابي اقابلك تقدر ..؟ اذا كنت رجال طبعا وما اعتقد انك تقدر ..؟

انتظر ردك ..؟

مــــزاجــــي
19-06-09, 06:03 AM
أفكر حقيقة ان أكتب موضوع عن ضلالات عائض القرني وسيكون أقسى على مزاجي من ضرب السياط .

إلا أني أرى انه على من يحب المجاهدين أن يبتعد عن الولوغ بأقوال الدعاة والمشائخ .

ولكن سننتظر لنرى وش آخرتها مع هذا المزاجي .
بالمناسبه أعتقد أن رفع مواضيع الجروان قد تفي بالغرض .

بالمناسبه .. يامزاجي أرجو ان تقبل النقاش مع الاخ سنام الاسلام .
واترك عنك أسلوب سب الاخرين والانتقاص منهم


شوف مين اللي ينتقص ويستهزء بالاخر بعدين تكلم
فانا لم ارفض مناقشة احد

واقرى ردود سنام الاسلام في هذا الموضوع
وانت تعرف مين اللي ينتقص من الاخر

مــــزاجــــي
19-06-09, 06:24 AM
الشيخ اسامه بن لادن لم يأمر بقتل الابرياء بل أمر بتجنب الاماكن التي يتواجد فيها المسلمين

فكان حفظه الله له رؤيه بعيدة المدى فهو لم يستطع ان يحارب الكفار في ارضهم ولم يجد وسيله افضل من محاربتهم في قواعدهم المثبته في ديار الاسلام

دعك من كل هذا وانظر الى شجاعة هذا الرجل وعلو همته واتساع ادراكه لخطر هؤلاء الامريكان فهاهم كل يوم يسقطون دوله عربيه مسلمه وحتما سيأتي الدور علينا

لاتعتقد انهم يكنون لنا مشاعر الحب والولاء بل انهم أخبث مما تتصور انت وحكامك

هذه خطط طويلة الامد ربما لن يستطيعوا ان يحتلوها الان لكن فكر بعد مئة سنه من الذل والهوان والخضوع لامريكا كفيله بأن تسقط دول فضلا عن دوله واحده ...



لي عودة للرد على كلامك بالتفصيل

تحيتي .. >> مشغول حاليا

مــــزاجــــي
19-06-09, 06:30 AM
فتوى فضيلة الشيخ ابن جبرين حفظه الله
حول تفجيرات الرياض


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ...

فقد أكد الله الوفاء بالعهد، في مثل قوله تعالى: ( وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولا )
وقوله تعالى: ( وبعهد الله أوفوا )
وقوله تعالى: ( وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ )

والعهد هو: أن يتعهد المسلم أو المسلمون لغيرهم من مسلمين أو كفار على عدم الحرب، وعدم القتل، وقد ذكر العلماء أن للكفار مع المؤمنين أربع حالات:

الأولـى: أن يكونوا من أهل الذمة إذا بذلوا الجزية.
والثانية: أن يكون له عهد ، كما عاهد النبي صلى الله عليه وسلم قريشاً.
الثالثـة: أن يدخلوا بأمان، لقول الله تعالى: { وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ }
الرابعة: المحاربون. فيصح الأمان للكافر، ويكون الذي يؤمنه من المسلمين حتى ولو امرأة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ "

وقوله صلى الله عليه وسلم : " المسلمون تتكافأ دمائهم ، ويسعى بذمتهم أدناهم"

والذمة هي العهد، فإذا دخل بلاد المسلمين أحد من المشركين بأمان من الدولة، أو بأمان من أحد الأفراد، سواء دخل لحاجة المسلمين كالعمال والعاملين، أو دخل لحاجته هو، فإنه يجب على أفراد المسلمين ألا يغدروا به، فإن الغدر من صفات المنافقين،

لقوله صلى الله عليه وسلم : " وإذا عاهد غدر"،

وقد شهد الكفار للنبي صلى الله عليه وسلم أنه لا يغدر

وقد أمره الله تعالى بالوفاء للذين عاهدوا، كما في قوله تعالى: { إِلا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ }

وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على المؤمنين احترام أهل العهد حتى قال: "من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة"،

وسواء كان هؤلاء المعاهدون من اليهود أو النصارى أو غيرهم من أصناف الكفار فإنه يجب الوفاء لهم وعدم إيذائهم حتى يصلوا إلى بلادهم،

وما حصل في هذه الليالي القريبة من تلك التفجيرات، والتي مات على إثرها خلق كثير وجرح آخرون، لاشك أن هذا من أفظع الجرائم،

وقد وقع من تلك التفجيرات وفيات وجراحات للآمنين، ولبعض المسلمين الساكنين في تلك البنايات، وذلك بلاشك من الغدر ومن إيذاء المستأمنين وإلحاق الضرر بهم،

فالذين حصل منهم هذا التفجير يعتبرون مجرمين،

ومن اعتقد منهم أن هذا جهاد وأن هؤلاء الساكنين في هذه الأماكن من الكفار ومن الذين تحل دماؤهم بكفرهم، قيل له: إن هذا من الخطأ، فإنه لا يجوز قتالهم ولا قتلهم إلا بعد إخبارهم بذلك، ونبذ عهدهم إليهم،

لقول الله تعالى: { وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ )

فليس قتلهم وهم آمنون من المصلحة، بل إن فيه مفسدة شرعية، وهي اتهام المسلمين بالخيانة والغدر وأن فيهم إرهابيون بغير حق
فنقول لمن اعتقد حل دمائهم لكونهم غزوا بعض البلاد الإسلامية: إن هذا غير صحيح، وأن الذين غزوا بلاد الإسلام غير هؤلاء،

فلا يجوز الغدر بهؤلاء الذين لم يحصل منهم قتل ولا قتال،

وقد قال الله تعالى: ( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)

ولاشك أن كل من شارك في هذه العمليات الإجرامية يأثم ويستحق التعزير، سواء الذي باشر هذا التفجير، أو الذي ساعده بهذه المتفجرات، أو أعان على نقلها

لدخولهم في قول الله تعالى: { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ولا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)

وقد نهى الله تعالى عن ظلم الكفار إذا كانوا مستأمنين،

فقال تعالى: { وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى }

وقال تعالى: { وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا} والشنآن هو البغض والحقد،

فنصيحتنا للشباب المسلمين ألا يفتحوا علينا وعلى بلاد المسلمين باب فتنة، وأن يرفقوا بإخوانهم المسلمين، وأن يقوموا بما يجب عليهم من الدعوة إلى الله على حد قوله تعالى: { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)

فإن هؤلاء الكفار قد يهديهم الله ويسلمون إذا رأوا معاملة المسلمين لهم بالإحترام، وبالرفق بهم والإكرام، فيدخلون في الدين الإسلامي، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ما كان الرفق في شيء إلا زانه، ولا نزع من شيء إلا شانه"،

ولما دخل بعض اليهود على النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا: السام عليكم، فقال:"وعليكم"، قالت لهم عائشة: بل السام عليكم و لعنكم الله وغضب عليكم أنكر عليها النبي صلى الله عليه وسلم وقال: "مهلاً يا عائشة ، عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش"

ونصيحتنا لهؤلاء الشباب الذين معهم هذه الحماسة وهذه الغيرة نقول لهم: على رسلكم، إربعوا على أنفسكم، ولا تعجلوا، ولا يحملكم ما ترون أو تسمعون من أعمال الكفار على هذا الاعتداء والظلم، وتعريض إخوانكم وشباب المسلمين للتهم والأضرار والعذاب الشديد،

وتفتحوا باباً على عباد الله الصالحين باتهامهم واتهام كل صالح ومتمسك بأنهم متهورون، وأنهم غلاة ومتسرعون، فتعم التهمة للصالحين، وليس ذلك من مصلحة المسلمين،

ونشير على شباب المسلمين أن يعلنوا البراءة من هذه الأعمال الشنيعة، مع إظهار بغضهم للكفار، ولأعمالهم الشنيعة مع المسلمين، ومع البراءة من موالاة الكفار ومحبتهم، كما نهى الله تعالى عن المولاة والتولي، الذي يستلزم المحبة ورفع المكانة، لقول الله تعالى: { تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ }،

ولا يدخل في موالاتهم إستخدامهم، أو عقد العهد معهم لكف شرهم، فإن ذلك لا يستلزم محبتهم ومودتهم، فإن الله تعالى قطع الموالاة بين المؤمنين وبين الكفار ولو كانوا أقارب، ولم يحرم تقريبهم لإظهار محاسن الإسلام،

فقد ثبت أن بعض الصحابة كانوا يصلون أقاربهم الكفار، فقد أهدى عمر بن الخطاب حلة لأخيه الكافر، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أسماء بنت أبي بكر أن تصل أمها وهي كافرة لأجل التودد، ولما يحصل بذلك من تصور الكفار للإسلام، وأنه دين العدل والمساواة، وأنه بعيد من الظلم والجور والعدوان. والله المستعان.

قاله وأملاه
عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين
13-3-1424هجريا .

المصدر
http://www.saaid.net/ahdath/05.htm

قال ايش قال ابن جبرين يؤيد عمليات القاعدة
ياعالم بلا كذب بلا نصب
مافي شيخ يؤيد قتل الابرياء

فالحين يجيبو تصاريح قديمة للمشايخ وهم يثنو على بن لادن زمان
اما حاليا اتحدى من يثبت ان احد المشائخ الثقات يؤيد عمليات القاعدة الاجرامية

مــــزاجــــي
19-06-09, 06:31 AM
كلمة الشيخ ناصر العمر في اعمال القاعدة الاجرامية


تعالوا إلى كلمة سواء


أ.د.ناصر بن سليمان العمر

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين… وبعد :

فقد وقعت في بلادنا خلال الأيام الماضية أحداث جسام، ومصائب عظام، وفتن تدع الحليم حيرانا، حيث تم الإعلان عن اكتشاف أسلحة وذخائر معدّة للتفجير، ثم انطلق الإعلام لايلوي على شيء، اتهاماً وسخرية وتصفية حسابات، ثم كانت ثالثة الأثافي حيث وقعت تلك التفجيرات التي هزت القلوب قبل الأجسام، وتسارعت الأحداث بشكل ينذر بخطر عظيم :


أرى خلل الرماد وميض نار *** ويوشك أن يكون لها ضرام
فإن لم يطفـــها عقلاء قومي *** يكون وراءها فتــن عـــظام


وانطلقت الأصوات هنا وهناك لعلاج ماحدث، وتدارك الأمر قبل فوات الأوان، واختلط الحق بالباطل، وتكلم المحق والمبطل، والصادق والكاذب، والعالم والجاهل، والسيد والرويبضة، كل يدعي الإصلاح، ويبحث عن المخرج، فأصبح الناس في هرج ومرج، تفوق آثاره تلك الإنفجارات المدمرة، وانطلاقاً من العهد الذي أخذه الله على أهل العلم كتبت هذه الكلمات ناصحاً ومشفقاً ومبيناً، دون أن أجامل أحداً، أو أكتم حقاً، فالوقت وقت الجد، ولانجاة إلا بالصدق، وقول الحق ولوكان مراً:


أولا: موقفي من هذه الأعمال، وتلك التفجيرات ليس وليد الساعة، ولاحديث اليوم، وليس ردة فعل قد يشوبها شيء من التعجل وعدم الاتزان، بل هو موقف أعلنته مراراً وتكراراً، قبل أكثر من عشر سنوات، وبينت أن هذا ليس هو طريق الإصلاح، وأؤكد هذا مرة أخرى فأقول عن هذه التفجيرات، وماتركته من آثار أنه عمل محرم، حيث ذهبت ضحيته أنفس بريئة، وانتهكت فيه حرمات مصونة، والله سبحانه وتعالى يقول في محكم التنزيل : (مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ) (المائدة:32) وقال سبحانه: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً) (النساء:93)، وقد ثبت عن المصطفى – صلى الله عليه وسلم – أنه قال كما روى جابر – رضي الله عنه – : "إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا" رواه مسلم . وفساد مثل هذه الأعمال أمر ظاهر بيِّن وجلي، ولاينفع في هذا المقام، ومثل هذه الأفعال التأويلات الفاسدة، ولا التعميمات الجائرة، فهل أضل الخوارج إلا مثل ذلك، ولايمكن أن يتم الإصلاح عن طريق الإفساد، فإن الله لايصلح عمل المفسدين.



ثانياً: اتهام الأبرياء، والأخذ بالظن والتخمين، ورمي المؤمنين بما لم يعملوا، وبهتهم بما لم يفعلوا، ظلم عظيم وإثم مبين، وعاقبته وخيمة، وآثاره أليمة في الدنيا والآخرة (إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ) (النور:15) ولن يغني عنك من الله شيئاً أن تقول سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته: (وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ) (النور:16).
واتهام الأبرياء أذىً ومنكراً، كما قال سبحانه: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً) (الأحزاب:58)، وقال سبحانه: (وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً) (النساء:112).
فحذار حذار من اتهام مسلم بريء دون بينة أو برهان، (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة: من الآية111) فأمسك عليك لسانك، والسلامة لايعدلها شيء، كيف ولم يقبض على فاعل، ولم تعلن جهة مسؤوليتها عما حدث، (وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى) (الأنعام: من الآية164) و (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ) (المدثر:38) ولذا فليكن الحديث عن الفعل لاعن الفاعل، حتى نتبين ونتثبت التزاماً بقوله سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) (الحجرات:6) وكما أن دماء المسلمين محرمة فأعراضهم مصونة، كما في حديث أبي بكرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا) متفق عليه.
وكما جاء الإسلام بحفظ الدين والنفس والمال فقد جاء بحفظ العرض، فهذه فتنة نجاك الله منها، فلا تقع فيها بقلبك أو لسانك، والزم منهج السلف في السلامة من الفتن.



ثالثاً: العدل قديم لا يبطله شيء، وبالعدل قامت السماوات والأرض، وأمر الله به عباده، وأنزله في كتبه وبعث به رسله (قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ) (الأعراف: من الآية29) (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) (النحل:90) وقد أمر الله بالعدل مع المشركين الذين أخرجوا الرسول صلى الله عليه وسلم والمؤمنين من المسجد الحرام وصدوهم عن المسجد الحرام فقال سبحانه: (وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا) (المائدة: من الآية2) وقال سبحانه: (وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) (المائدة: من الآية8) وقد رأيت في كثير مما كتب وقيل اختلال هذا الركن العظيم، والبعض يفعل ذلك باسم الإصلاح، ودفع الظلم، وهو إفساد وظلم وشنئان والله لايصلح عمل المفسدين.
ومن مقتضيات العدل نصرة المظلوم، كما قال صلى الله عليه وسلم "انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً" .
وضد العدل الظلم، وقد حرمه الله على نفسه وجعله بين عباده محرماً كما في الحديث القدسي "ياعبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا" .
فوطنوا أنفسكم على العدل، والتزموا به في الغضب والرضا، وحذار من الظلم، فإن عاقبة الظلم وخيمة، واتقوا دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب.




رابعاً : ليس من حق كل أحد أن ينصب نفسه مفتياً وقاضياً، وحاكماً، فلكل أحد مجاله واختصاصه، وهذه الأمور العظيمة لو كانت في عهد عمر – رضي الله عنه – لجمع لها أهل بدر، وقد رأينا في وسائل الإعلام العجب العجاب، واختلاط الذهب بالتراب، فالكل يفتي ويحكم ويقضي، حتى رأينا سفلة القوم، وأراذل الناس يدلون بدلوهم، وتتصدر أقوالهم الصحف والإذاعات، وهنا تكلم الروييضة كما بيّن الصادق المصدوق، والمنهج الحق ترك الأمور لأهلها، وإعادة الحق إلى نصابه، التزاماً بقوله سبحانه: (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلاً) (النساء:83) وقوله سبحانه: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) (النساء: من الآية59) وقوله سبحانه: (فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) (النحل: من الآية43) وقد كان الصحابة والتابعون يُسألون في أقل من ذلك فيقول قائلهم لاأدري، أو يقول اذهب إلى غيري فهو أعلم مني، ولو جاء مهندس وكتب وصفة لمريض لفزع الناس وأنكروا، فما بال شؤون الشرع وحقوق الناس ودماؤهم وأعراضهم أصبحت لكل غاد ورائح.
فيا زمن العجائب أما آن لك أن ترحل، ويامدّعي الفروسية أما آن لك أن تترجل، فالأمر جدّ، والخطب عظيم: (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ * وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ * يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)، (وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً) (المائدة: من الآية41) ، "فأمسك عليك لسانك وليسعك بيتك، وابك على خطيئتك".




خامساً: لاشك أن لما حدث أسباباً ودوافعاً، وواجبنا جميعاً معالجة الأمر بحكمة وبصيرة، دون انفعال أو ردود أفعال، والأمر يحتاج إلى روية وبعد نظر، مع العدل والإنصاف، ودراسة الأمر دراسة موضوعية تُبنى على الحقائق والوقائع والثوابت، لا على الظن والحدس والتخمين، فضلاً عن اتهام الناس أو المؤسسات، أو الهيئات، فهذا لن يزيد النار إلا اشتعالاً، ولا النفوس إلا احتقاناً، ومن ثم يكون الانفجار المدوي الذي لن يسلم منه أحد، ومن هنا فإن مارأيناه من معالجة الأمر من قبل بعض من تصدى لذلك كان وبالاً، وشراً مستطيراً، وبخاصة أولئك المنافقين الذين سارعوا إلى اتهام العلماء والدعاة والصالحين، وثنّوا بمناهج التعليم التي خرَّجت رجالاً شهد لهم القاصي والداني، والعدو والصديق، طوال عقود مضت، وأزمنة خلت، وثلَّثوا بمنهج أهل السنة والجماعة الذي سار عليه أئمة الدعوة، وقامت عليه هذه الدولة قبل أكثر من ثلاثمائة سنة، وطفقوا يرددون أقوال أسيادهم من أهل الكتاب، وساروا على نهج أسلافهم من منافقي الأمس (يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المنافقون: من الآية4).
وإذا ترك الأمر لهؤلاء، كما هو الآن، يقولون مايشاؤون، ويتهمون من يريدون، يزعمون الإصلاح وهم المفسدون (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ) (البقرة:12، 13).
فإن استمر الأمر على ذلك، فإن الأمر جدّ خطير، وستكون الفتن التي تأكل الأخضر واليابس، فإن الناس دون دينهم وعقيدتهم، وهناك ينفلت الزمام، ويتسع الخرق على الراقع، وعندئذ لاينفع الندم، ولا البكاء على الأطلال.
فحري بأولي الأمر، وأولى الأحلام والنهى، ومن استأمنهم الله على دين الناس وأنفسهم وأموالهم وأعراضهم أن يوقفوا هؤلاء السفهاء عند حدهم، ويردعوهم عن غيهم، وإلا كان الهلاك والفساد والبوار، كما حذَّر العزيز الجبار (وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً) (الاسراء:16) وأي فساد أعظم من العبث بدين الله، والاستهزاء بالسنة، ولمز المؤمنين والصالحين (قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ) (التوبة: من الآية65، 66) اللهم هل بلّغت؟ اللهم فاشهد ( ربنا لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا).




سادساً : الجهاد ماض إلى قيام الساعة ، كما أخبر بذلك الذي لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، فقال – صلى الله عليه وسلم: "لاتزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله، قاهرين لعدوهم، لايضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة، وهم على ذلك" رواه مسلم.
فالجهاد ماض إلى يوم القيامة بعز عزيز، أو بذل ذليل، ومن مظاهر الفتنة الوقوع في أعراض المجاهدين، أو الطعن في الجهاد، أو النيل منه، أو تحميل أي خطأ يعمل باسم الجهاد عليه، وفي المقابل هناك من يرتكب أعمالاً يسفك فيها الدماء، وينتهك الحرمات باسم الجهاد، والجهاد منه بريء.
فالجهاد ليس عبثاً لكل غاد ورائح، وليس كل من ادعي الجهاد يسلَّم له، ولو يعطى الناس بدعاواهم لادعى أناس دماء قوم وأموالهم.
فالجهاد في سبيل الله له شروطه وموانعه وضوابطه، وقد بيَّنه الله في كتابه، وفصَّله محمد –صلى الله عليه وسلم– فيما ترك لنا من سنته، وجلَّى العلماء أصوله ومنطلقاته. وهناك جهاد الطلب، وجهاد الدفع، ولكل منهما دوافعه وضوابطه ومبرراته.
فالحذر الحذر من العبث بالجهاد، طعناً ولمزاً، فتلك صفات المنافقين، فإذا رأيت من أطلق لسانه في الجهاد أو المجاهدين فاعلم أن في قلبه مرض، (وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً) (المائدة: من الآية41)، وكذلك حذار من تبرير مايفعله بعض المتعجلين باسم الجهاد، وماذلك إلا من التأويل الفاسد، وقصور العلم والفقه في الدين، وعدم مراعاة قواعد المصالح والمفاسد، والمقدمات الخاطئة تؤدي إلى نتائج فاسدة، نعوذ بالله من الفتن ماظهر منها ومابطن.




سابعاً : إن من أسباب حلول سخط الله، ونزول عقابه،المعاصي والذنوب، والبعد عن شرع الله، وانتهاك الحرمات، وارتكاب الموبقات فما نزل بلاء إلاّ بذنب، وما رفع إلاّ بتوبة، والمجتمع الذي يرى المعصية فلا ينكرها، والذنب فلا يستقبحه، حري بأن يصاب بالبلاء والمحن والفتن، كما حل ببلاد كثيرة من بلاد المسلمين لما صدوا عن سبيل الله، وأعرضوا عن ذكره، (وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ) (هود:102)، (قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ) (الأنعام:47)، (وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ) (القصص: من الآية59).
والسلامة من المعاصي والذنوب، والأخذ على أيدي السفهاء، والقيام بواجب الإصلاح منقذ من عذاب الله، وأليم عقابه قال سبحانه: (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) (هود:117).
وصلاح بعض الأفراد دون القيام بواجب الإصلاح لايمنع من عقاب الله، كما في الحديث الصحيح: (أنهلك وفينا الصالحون، قال صلى الله عليه وسلم: "نعم ، إذا كثر الخبث".
وهذا الأمر الذي غفل عنه كثير من الناس -حتى بعض الصالحين- من أعظم أسباب ماحدث وكان، ونسأل الله ألاّيؤاخذنا بما فعل السفهاء منا.




ثامناً: الأمن مطلب شرعي، ومنّة إلهية، ونفحة ربَّانية، امتن الله به على عباده في مواضع كثيرة من كتابه كما قال سبحانه (فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ) (قريش:3، 4)، والمحافظة على الأمن مسؤولية الجميع حكاماً ومحكومين، رجالاً ونساءً، كباراً وصغاراً، والأمن ليس هو أمن الأجسام فحسب، بل هو أمن العقول والأبدان، وسدّ منافذ الشرّ، وأعظم سبب لحفظ الأمن هو الإيمان بالله، وتطبيق شرعه، والاحتكام إلى كتابه وسنة رسوله، والبعد عن الظلم العام والخاص، وعمدة ذلك هو التوحيد وخلوصه، وتنقية المجتمع مما يضاده، (الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) (الأنعام:82).
والمحافظة على الأمن عبادة نتقرب بها إلى الله، كيف والضرورات الخمس كلها، تدل عليه وتقتضيه.
في ظل الأمن تعمر المساجد وتقام الصلوات، وتحفظ الأعراض والأموال، وتأمن السبل، وينشر الخير، ويعم الرخاء، وتقام الحدود، وتنشر الدعوة، وتطبق شريعة الله، وإذا اختل الأمن كانت الفوضى، وحكم اللصوص وقطاع الطرق، قال حذيفة رضي الله عنه: "فابتلينا حتى جعل الرجل منا لايصلي إلا سراً" رواه مسلم ويقول سبحانه: (وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسـَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ) (الحج: من الآية40).
فلنكن كلنا جنوداً في حفظ الأمن، أمن العقول والقلوب، وأمن الأجساد والأعراض، ولتحقيق ذلك لابد أن نبدأ في تطبيق شرع الله في أنفسنا وفي بيوتنا ومجتمعنا. وإلاّ فلنحذر من ذلك المثل (وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ) (النحل:112).
والأمن كلي لايتجزأ، فمن أخذ ببعضه وترك بعضاً فعاقبته إلى خسار وبوار (وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ)(الحج: من الآية18).




تاسعاً: وفي هذه المرحلة العصيبة يتأكد الأخذ بمنهج الوسطية، وتربية الأمة عليه، فهو المنهج الذي اختاره الله للأمة: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً) (البقرة: من الآية143) وهو المنهج الذي سار عليه رسول الله –صلى الله عليه وسلم– وصحابته الكرام، والقرون المفضلة، إنه المنهج الوسط، منهج الخيرية (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ) (آل عمران: من الآية110)، إنه منهج الاعتدال واليسر والتوازن، وسط بين الغلو والجفاء، بين الإفراط والتفريط، وليس هو منهج التنازل، والتساهل والإفراط، فكلا طرفي قصد الأمور ذميم.
وفي ضوء هذا المنطلق والأصل العظيم نبيّن أصول التوحيد وفروعه، مبدأ الولاء والبراء (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51).
فواجب العلماء والدعاة والمربين والآباء أن يربو الأمة على هذا المنهج – منهج الوسطية والتيسير "إنما بعثتم ميسرين" وقال –صلى الله عليه وسلم– :"يسّرا ولاتعسّرا"، وأن يبعدوا الأمة عن المناهج المنحرفة، التي تضاد منهج أهل السنة والجماعة مناهج الغلو أو الجفاء، ومناهج الإفراط أو التفريط (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (الأنعام:153).




وبعد :
فإن الأمر أكبر من أن يحصر في كلمات أو صفحات محدودة، وإنما يحتاج إلى وقفة جادة، وبرامج مدروسة، تتجاوز ردود الأفعال، وتسخير الفرص لهذا أو ذاك، فمصلحة الأمة فوق مصلحة الأفراد أو الهيئات والمؤسسات، ولذا لابد أن يتنادى المخلصون إلى كلمة سواء، ويجتمعوا ويعتصموا بحبل الله ولايتفرقوا، وأن تكون الشورى وسيلتهم، والمنهج الحق بغيتهم، وتخليص الأمة من عدوها هدفهم، وإقامة شرع الله غايتهم، فإن فعلوا ذلك كان الفلاح والأمن والرغد، وإلاّ فلا يلوموا إلا أنفسهم (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتاً وَهُمْ نَائِمُونَ أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحىً وَهُمْ يَلْعَبُونَ أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ) (الأعراف:96-99).
فخذوا الأمر بجدّ، واستغفروا ربكم وتوبوا إليه، وتضرّعوا بين يديه (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) (الأنفال: من الآية33).
نسأل الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه وأن يرد كيد الأعداء في نحورهم، وأن يجعل الدائرة عليهم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين،



أ.د.ناصر بن سليمان العمر
17/3/1424

المصدر
من موقع صيد الفوائد

مــــزاجــــي
19-06-09, 06:34 AM
هل جميع هؤلاء المشايخ مرتشين وباعو دينهم بدنياهم ..؟
وجميع مشائخ المملكة اللي يرفضون تفجيرات القاعدة هل جميعهم علماء سلطان ومرتشين ..؟
وجميع مشائخ العالم اللي يرفضون تفجيرات القاعدة هل هم ايضا مرتشين وعلماء سلطة ..؟

والله عيب هالكلام

حياتي تساهيل
19-06-09, 06:52 AM
أبد مانسمع في أسامة ....

http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?p=5248077#post5248077

ماهـينور
19-06-09, 07:02 AM
مزاجي احب اقولك شي لاتقرن بين التفجيرات وبين الشيخ اسامه حفظه الله

التفجيرات اعمال لا تنتمي للقاعده الا القليل منها فمنها ماهي تفجيرات تابعه للشيعه
ومنها اعمال فرديه جهال

فخلط الامر لدى الجميع فأصبح كل تفجير في نظرهم تابع لتنظيم القاعده

سمعت بنفسي شريط لاسامه بن لادن يأسف جدا على مالحق المسلمين من أذى في أمريكا فهل تعتقد انه سيعمد الى قتل المسلمين هنا

يقول حفظه الله لم أصدر فتوى بتفجيرا في المملكه الا في ثلاث حالات

اذا كان المكان يضم مجموعه من الامريكان وخالي من اي مسلم

اذا كان يحتوي على مصالح يهوديه او امريكيه

اذا وقفوا في وجههم وصار تصادم فلا خيار لهم الا بقتل افراد الشرطه ...

qaz321
19-06-09, 07:09 AM
سبحان الله بعض الناس ربي معمي قلوبهم

انصحك يا مزاجي انك تسوي استعادة نظام لمخك
فأنت كالذي يتخبطه الشيطان من المس

وتذكر ان السماء لايضرها *************sham

فيلسوف البدو
19-06-09, 09:12 AM
الرجل لا يبحث عن حق مجرد لسان مليء ********وجاي يلقيها هنا
لذلك انصح الاخوه بتطنيش مواضيعه حتى يمل

qaz321
19-06-09, 12:36 PM
الرجل لا يبحث عن حق مجرد لسان مليء ***** وجاي يلقيها هنا


لذلك انصح الاخوه بتطنيش مواضيعه حتى يمل



أخوي فيلسوف انا اتمتع عندما ارى مواضيعه كي اضحك عليه (q83)

*************sham

احساس المطر
19-06-09, 01:34 PM
سبحان الله انت براد المكيف والقهوه التركيه مؤثره فيك





لو ان اختك اغتصبت وهتك عرضها اما عينك

وامك امام الجنود الامركان عاريه تماما ويستهزؤون على جسدها


وابيك في مكبل داخل دورات المياه




والله ثم والله لاعلنت للناس انا لا اسلام الا مع القاعده وان الزرقاوي احب الناس اليك



لكن طالما تشاهد القناه العبريه الفاجره فلا حياه لك

الوافي3
19-06-09, 04:09 PM
ماقلتلكم ان في بعض العقليات الجاهلة اللي تفكر ان كل العلماء والمشايخ اللي ضد عمليات القاعدة كللهم مرتشين وخونة وباعو دين الله


بالله هل هذة العقلية تستحق ان احد اصلا يتناقش معاها


وانكشف ستار القاعدة
فعندهم كل الناس مرتشين ومنافقين وخونة
وكل امة محمد في النار

الا اتباع اسامة بن لادن في الجنة >> !!!

والله عقل الاطفال يفكر افضل من عقول هؤلاء القاعديين ( خوارج العصر )


تحيتـي ..
[/center]

قال بالحرف الواحد أن أفراد القاعده يحرمون يجعلون الولاء والبراء حتى في المعاملات التجاريه
وهنا يجوز التعامل في التجاره حتى مع أعدائنا
لم سأله أبو مكياج تركي الدخيل قال حتى اليهود
قال حتى اليهود(q62)
قلت مالفرق بينك وبين الذين يريدون التطبيع مع اليهود
أنت ماذا تقول مزاجي هل يجوز المعاملات مع اليهود:gg4mpup:

مــــزاجــــي
19-06-09, 10:52 PM
أخوي فيلسوف انا اتمتع عندما ارى مواضيعه كي اضحك عليه (q83)


*************sham



المشكلة انك مثل النساء بس كلام من ورى الكيبورد
اذ كنت رجل فقابلني ونشوف ...


*************************************

*************sham


بانتظار ردك ..؟

ابومحمد55
30-06-09, 03:40 AM
فالحين بس ينتقدون القله من المسلمين اللذين تحدوا العالم للدفاع عن دين الاسلام

واذا حدثتهم عن افعال اسرائيل وافعال امريكا ادخلوا رؤؤسهم في التراب واكلوا منهفلاعجب ان تأخذبعين الاعتبار كلام من قناة عميلة مثل العربيه

أم همَام
30-06-09, 09:38 AM
نموذج لبعض العقليات التكفيرية
والله عقل الاطفال يفكر افضل من هذة العقليات >> وجهة نظر

[/center]


أنت الكبير والأحسسن شي الأحد !

ارتحت

أم همَام
30-06-09, 09:43 AM
سبحان الله انت براد المكيف والقهوه التركيه مؤثره فيك





لو ان اختك اغتصبت وهتك عرضها اما عينك

وامك امام الجنود الامركان عاريه تماما ويستهزؤون على جسدها


وابيك في مكبل داخل دورات المياه




والله ثم والله لاعلنت للناس انا لا اسلام الا مع القاعده وان الزرقاوي احب الناس اليك



لكن طالما تشاهد القناه العبريه الفاجره فلا حياه لك








صدقت


تآبع يآمزاجي الفلم الذي نشر عن المجاهدين وعن خطآب عندما اغتصبت فتاة شيشانيه القو القبض على الروسي الكافر ( ونحروه ) !!

وتجي انت تحذر الناس منهم
ماوقف امريكا عن السعوديه الا طالبان الله يقويهم ويثبتهم وينصرهم ويألف بين قلوبهم ويوحد كلمتهم

Ashraf_Nsour
21-07-09, 01:24 PM
اذ كنت رجل فعلا وقد كلامك
فانا ابي اقابلك اشوف هل انت قد هالكلام ولابس تهايط من ورى الكيبورد مثل النساء

ابي اقابلك تقدر ..؟ اذا كنت رجال طبعا وما اعتقد انك تقدر ..؟

انتظر ردك ..؟

راحت أيام الرجال مع اللي مثلك لأنك الشيخ اللي تتكلم عنو يتشرف على راسك ولا تهدد ولا شي هي مراكز الشرطة مليانة والي بطلع بيدك حطو بـ.......
(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31) (q31)(q31)(q31)(q31)(q31)(q31)

رحال ومتى الرحيل
21-07-09, 02:21 PM
مشكلتنا كمسلمين في الزمن هذا نعمم , القاعده كلهم تم تكفيرهم فهناك من ذهب للجهاد في أفغانستان لقتل الكفره القتله سفاكي دماء المسلمين ولو أراد أن يتبنا الفكر التكفيري لقاتل المسلمين في أوطانهم بدلاً من أن يتعنى ويذهب لأفغانستان أو فلسطين وقد شاهدنا من أستشهد وهو يقاتل عبدة الشيطان والكرامه ظاهره على محياه , لا يستطيع أن ينكر ذلك الإ جاهل , أجل ماذا تقول عن من جائه الموت ومات مبتسم هل أتاه واحد من الشباب وقاعد ينكة عند رأسه ويقول الطرف علشان يموت وهو سعيد مبتسم .

http://up4.m5zn.com/download-2009-7-21-04-zysxdmnjt.flv (http://up4.m5zn.com/download-2009-7-21-04-zysxdmnjt.flv)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ستكون فتن، القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، من تشرَّف لها تستشرفه، فمن وجد فيها ملجأ، أو معاذاً، فليعذ به (http://islamport.com/cgi-bin/1/search.cgi?zoom_sort=0&zoom_query=%D3%CA%DF%E6%E4+%DD%CA%E4+%C7%E1%DE%C7% DA%CF+%DD%ED%E5%C7+%CE%ED%D1+%E3%E4+%C7%E1%DE%C7%C 6%E3&zoom_per_page=10&zoom_and=1&zoom_cat%5B%5D=-1)).


حدثنا أبو اليمان: أخبرنا شعيب، عن الزُهري: أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن: أن أبا هريرة قال:


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ستكون فتن، القاعد فيها خير من القائم، والقائم خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، من تشرَّف لها تستشرفه، فمن وجد ملجأ، أو معاذاً، فليعذ به (http://www.alifta.com/Fatawa/DisplayFeqhMoesarTOC.aspx)).


أفضل زمان للجهاد هذا الزمان لأن المسلمين لم يسبق أن كانوا ضعفاء في قرن من القرون كمثل هذا القرن على كثرتهم ولكن لا حياة لمن تنادي وأن غداً لناضره لقريب

http://up1.arb-up.com/files/arb-up-2009-8/8H026273.jpeg

hamad6172
21-07-09, 04:05 PM
[/CENTER]





المشكلة انك مثل النساء بس كلام من ورى الكيبورد
اذ كنت رجل فقابلني ونشوف ...



بانتظار ردك ..؟




:rofl951:


ياحبيلكم

جالسين تناقشون هالقوي

(qq110)


انتبهو لايكفخكم









مزاجك

الفزعه تكفا

عندي واحد مهبل بي

وين اخليه يقابلك
















































هزلت والله صار شارع السبعين مهب ملتقى الحوار




يالله لك الحمد والشكر على نعمة العقل























































مباري الساس
حمد
(q30)