المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإلحاد خيانة عظمى............


سامي3000
17-06-09, 04:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

رحم الله القائل..الدين مدرسة لتعليم الكمالات وغرسها فى النفوس، وأخذ الناس بها حتى تنضج فى أحوالهم وأعمالهم.إنه يعرف الناس بربهم أولا، لكنه لا يصلهم بالله على ما بهم من أثرة وشراهة، وبغى واعتداء، بل يغسل عن قلوبهم هذه الأوضار ويشرع لهم من العقائد والعبادات، والأخلاق والمسالك ما يدربهم على فعل الخير وحب المعروف وتحسين الحسن وتقبيح القبيح.وما نزعم أن كل منتم إلى الدين يحرز ما يراد له من أنصبة الكمال، وإنما نؤكد أن الدين يستهدف الكمال النفسى لأتباعه قاطبة وأنه كالمستشفى يقبل كل بشر ويتولى علاجه بشتى الأدوية حتى يبرأ من علله وتتم له الصحة الروحية المنشودة.والناس يتفاوتون فى حظوظهم من العافية يزودهم بها الدين بيد أن من رفض هذا العلاج الحتم، وأبى إلا البقاء بأدوائه طرد وسدت فى وجهه أبواب الوصول إلى الله.ذلك أن عبادة الله منزلة لا يرقى إليها المفسدون والمجرمون وأحلاس الشهوات وعشاق العلو فى الأرض والكبر على الخلق.وهذا الصنف من الأشرار لا يؤذن له أن يجاور الله فى جنته، فإن ما التصق به من دنايا يسوقه سوقا إلى النار (ما سلككم في سقر * قالوا لم نك من المصلين * ولم نك نطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين * وكنا نكذب بيوم الدين * حتى أتانا اليقين).أما الذين تكلفوا مشاق التهذيب والتنزيه ونقوا أنفسهم من أدران الشر ونوازع الإثم فإنهم يأخذون طريقهم إلى الجنة ممهدا ويقال لهم: (كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية).الدين إذن صلة بالله رفعت أصحابها وزكت أنفسهم وصفت معادنهم وتلك هى حقيقة الكمال الإنسانى.ولسنا نتصور كمالا إنسانيا مع انقطاع الصلة بالله، وإضمار الكرة لشرائعه.إن الجهل بالله، والوحشة من طريقه جذام يجتاح النفوس ويدعها لا تساوى شيئا.إن كنود المنعم الأكبر وإنكار وجوده أو إنكار حقوقه هو الخيانة العظمى التى لا يقبل معها خير يقدم، أو يكترث معها بميزة قائمة.ونحن نحب أن نعرف هذه الحقائق بجلاء، هناك من يظن الدين صلة بالله لا تورث النفوس أدبا ولا شرفا، وهؤلاء كذبة على الإسلام يجب إبعادهم عن حظيرته.وهناك من يظن الاكتمال النفسى يتوصل إليه دون الإيمان بالله، وإقام للصلاة وإيتاء للزكاة وهؤلاء أدعياء مغرورون لا يجوز أن تكون لهم حرمة، ولا أن تحفظ لهم مكانة فإن الدعامة الأولى لما تصبوا إليه الإنسانية من كرامة ومجد هى الاعتراف بالله والخضوع له والاستمداد منه والاحتكام إليه...لقد شاعت فى أوساط كثيرة فكرة أن المرء يقاطع الدين، أو يجامله بكلمات باهتة، ثم يختط لنفسه طريقا فى الحياة لا تعرف المسجد؟ ولا تقيم وزنا لمواريث السماء جملة وتفصيلا.وهو مع إقفار حياته من الدين؟ وفراغ قلبه من الله يزعم أنه استكمل أسباب الكرامة واستجمع خصال الخير...أما مقاييس الخير والشر فقد انقلبت فى وعيه رأسا على عقب، وما تظن بامرئ لا يستهدى بوحى، ولا يستيقن بآخرة؟ إن حكمه على الأمور ينبع من نفسه وحدها.وما نفسه؟ كائن إن ضبطه العقل الحصيف حينا اجترته الشهوات والأهواء أحيانا كثيرة فحسنت له ما يريد، وقبحت له ما يكره...وقد رأينا الشيوعيين والوجوديين يرسلون أحكامهم على الأشخاص والأشياء فرأينا الأعاجيب.بل سمعنا من إخوانهم الإباحيين أن هذه الأمة لن تنهض إلا إذا قلدت أوروبا فى "قاذوراتها" ونحن بعد ما بلونا القوم ما نظن أحدهم يتحرج عن إتيان أمه دون حياء، وتقديم زوجته للآخرين دون مبالاة.والغريب بعد هذا الكفر والفسوق أن يزعم هؤلاء أن لهم نصيبا من الكمال الخلقى والسلامة النفسية، وأن يرجموا الدين وأهله بالإفك والبهتان.ولنتجاوز هؤلاء وسيرهم الخاصة والعامة ولنتساءل: هل قضية الإيمان بالله من التفاهة والهوان بحيث يستوى فيها النفى والإثبات والشرك والتوحيد؟ هل هذه القضية من خفة الوزن بحيث لا يفترق فيها مؤمن وكافر ومصدق ومرتاب.إننا لو عرفنا عن رجل ما أنه يتصور الأرض مربعا لا كرة، أو يتصور مياه المحيطات عذبة لا ملحا فإننا نزرى بعقله، ونسخر من علمه.فإذا كان الخطأ فى فهم بعض الحقائق الدنيا له هذه القيمة، فيكف لا نكترث للخطأ الجسيم المتصل بالحقائق العليا؟ إننا إذا عرفنا عن رجل ما أنه جحد جميلا أسدى إليه أكننا له الضيق والاحتقار، فكيف بمن جحد نعماء الخلاق الرزاق وهو يتقلب فيها على أحيانه كلها من المهد إلى اللحد؟ والواقع أن القول ـ بكمال نفسى عند أى شخص ملحد أكذوبة كبيرة لا تعنى إلا واحدا من أمرين فى نفس هذا القائل!إما أن الله غير موجود بالفعل، وبذلك لم يرتكب هذا الملحد شيئا يلام عليه.وإما أنه موجود حقا ولكن الجهالة والجحود ليسا رذائل تسقط المكانة.ونحن معشر المؤمنين نزدرى هذه الأفكار والأحكام، ونرى الإلحاد أس الدنايا، ونعد أهله شرار الخلق وجراثيم الفساد...وهناك صنف ناعم مائع يبدو كأنه محايد بإزاء هذه القضية الخطيرة، إنه لا يجنح لا إلى السلب ولا إلى الإيجاب.ربما قال لك ـ إذا سألته: هل الله حق ـ ولم هذا السؤال؟ وما جدوى الإجابة عليه؟ إن حياة الجماهير غير مرتبطة بهذه الإجابة.وربما استتلى يقول: إن هناك قوة وراء المادة لها أثرها الكبير أو يقول: من الخير الاعتراف بألوهية قائمة فلو لم يكن هناك إله لوجب التصريح بأن الله موجود!!هذا الصنف من الناس يشبه المنافقين بالنسبة إلى الكافرين، وان اختلف لون التكذيب حسب الطباع التى تسير أصحابها.والملحدون والمحايدون سواء فى أنهم يريدون أن يحيوا على ظهر هذه الأرض وفق ما يشرعون لأنفسهم، دون التزام بأى توجيه سماوى.
ونحب أن نزيد الموضوع وضوحا، فليس الإيمان إقرارا بقوة غامضة أشبه بالصفات التى لا تمسكها ذات معينة.كلا إن الإيمان اعتراف بالله المريد القادر المهيمن الذى أمر ونهى، وأعطى الناس فرصة محددة لتنفيذ أمره ونهيه، وهو رقيب عليهم، وسائلهم يوما عن كل صغيرة وكبيرة كلفوا بها.
فليس بمؤمن هذا الذى يقول: إن فى العالم أو وراءه قوة لا ندرى عنها شيئا لا صلة لها بنا أو لا صلة لنا بها فى سلوكنا الخاص والعام.ثم القول بأنه لو لم يكن هناك إله لوجب أن نشيع الإيمان به ـ لمصلحة الأمن العام طبعا ـ قول سخيف سمج.فإن إشاعة الكذب جريمة ولا معنى للإيمان بالوهم.وهذا الكلام لا هدف له إلا أن الدين يمكن استغلاله فى تسكين الدهماء بقطع النظر عن قيمته الحقيقية.وهذا كفر لا يقل عن الجحود الصريح.الإيمان اعتراف بالله الذى تكلم فأبان عن نفسه وعن مراده من خلله، وبعث إلينا من يشرح لنا كيف نعيش وفق هذه التوصيات العليا ( كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير * ألا تعبدوا إلا الله إنني لكم منه نذير وبشير * وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير * إلى الله مرجعكم وهو على كل شيء قدير).من أجل هذا كله نحن نحكم حكما بينا حاسما بأن الكفران بالله والتمرد عليه ورفض توجيهاته خيانة عظمى، وإن أبعد شىء عن الاحترام أناس من هذا القبيل، وأن الأساس الأول للتكمل النفسى اليقين فى الله والاستكانة لحكمه والاتباع التام لهداه.وأداء العبادات ركن ركين فى بناء الكمال النفسى.ومع أن الأثر الخلقى والاجتماعى لهذه العبادات بعيد المدى إلا أنه ثانوى فى تشريعها، والغاية الأولى من أدائها الوفاء بحق الله، والانقياد لأمره وإعلان التبعية المطلقة لذاته جل شأنه.بل إن من صلى وصام دون أن تكون هذه المعانى مسطورة فى نفسه فلا صلاة له ولا صيام، ذلك أن النية المنظورة إليها فى هذا المجال الاستسلام لأمر الله تحرى مرضاته والفزع من سخطه والشعور بأن المرء ما خلق إلا ليمدح ربه ويثنى عليه بما هو أهله، وينفى عنه كل نقيصة، وينزهه من كل عيب.وهو بهذا التمجيد يحقق الغاية من محياه قال تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)، (فاصبر على ما يقولون و سبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس و قبل غروبها و من آناء الليل فسبح و أطراف النهار لعلك ترضى).وقد جاء فى الحديث " ليس أحد أحب إليه أن يمدح من الله. من أجل ذلك مدح نفسه ".ومن حق الله الذى خلق أن يُعرف ويُعبد.ومن حق الله الذى رزق أن يُذكر ويُشكر.ومن حق الله الذى يعلم السر وأخفى أن يُراقب وأن يُستحى من مخالفته.ومن حق الله الذى يرث الأرض ومن عليها أن يستعد الخلائق للقائه.وكل تفريط فى هذه الحقوق رذيلة كبيرة، فمن عاش مقطوع الصلة بالله، فارغ القلب من شكره، خالى البال من مراقبته، عديم الاستعداد للقائه فهو مهما ارتقى من نواح أخرى حيوان غادر خبيث، وكفره هذا خيانة عظمى تزهد سوءتها بكل ما ينسب إليه من كمال. إن الحضارة المادية التى صدعت اليقين فى القلوب هونت من شأن الإيمان وجعلت الناس ينحنون لأقوام حاربوا الله والمرسلين، وربما أعجبوا بهم.بيد أننا لا نفقد عقلنا، ولا وزننا للأمور إذا اختلت موازين الناس وطاشت ألبابهم.إن إنكار الألوهية جريمة كبرى، وإذا تلطخ بهذه الرذيلة أحد فهو فى نظرنا شخص نجس.ونحن نعامل الأحياء والأموات على ضوء هذا الحكم الحاسم.
تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)......والله من وراءالقصد.......

الميسم
17-06-09, 05:58 AM
سلمت يمينك أخ سامي 3000

موضوع يقرع القلوب ويحييها ..أسأل الله ألا يحرمك الأجر ..

من وجد الله ماذا فقد , ومن فقد الله ماذا وجد ..

البعد عن الله سبحانه يعني الإقتراب للظلمه , للوحشه , للضياع , للدمار , ومصيره بئس المصير

الإيمان نور القلوب , اللهم نور قلوبنا بالإيمان وطاعة الرحمن..

والله أن الإيمان نعمة عظيمه ولكن لايستدرك عظمته الا من عمل به وأخلص العمل ..

شكرًا لك ..

فيلسوف البدو
17-06-09, 09:50 AM
جزاك الله خيراً اخي سامي وياليت قومي يعلمون
اللهم اني ابريء اليك من كل فعل يخالف اركان الشهادتين والعقيدة الصحيحة
واللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا فقد بلغنا من الهوان والضعف ماانت به عليم
اللهم واحفظني فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض واللهم ان اردت قوم بفتنه
فاقبضني منها غير مفتون دعاء الضعيف الفقير الى عفوك

سامي3000
17-06-09, 09:36 PM
سلمت يمينك أخ سامي 3000

موضوع يقرع القلوب ويحييها ..أسأل الله ألا يحرمك الأجر ..

من وجد الله ماذا فقد , ومن فقد الله ماذا وجد ..

البعد عن الله سبحانه يعني الإقتراب للظلمه , للوحشه , للضياع , للدمار , ومصيره بئس المصير

الإيمان نور القلوب , اللهم نور قلوبنا بالإيمان وطاعة الرحمن..

والله أن الإيمان نعمة عظيمه ولكن لايستدرك عظمته الا من عمل به وأخلص العمل ..

شكرًا لك ..
أختي الكريمة(الفاضلة)/الميسم.......جزاك الله خيرالجزاءبارك فيك واثابك.....اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام......ولدعائك نقول مخلصين اللهم آمين يارب العالمين.......صدقتي من وجدالله ماذافقدومن فقدالله ماذاوجد...نعم أن الإيمان نعمة عظيمه ولكن لايستدرك عظمته الا من عمل به وأخلص العمل......اللهم اجعل اعملناخالصة لوجهك الكريم.....والله يوفقك دائماوابداويزيدك من الخيراللهم آمين......مع خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم.....والله من وراءالقصد.........

الوافي3
18-06-09, 12:52 AM
ما أحوجنا إلى مثل هذه الأقلام في قصيمي نت
بعد أن تشبع بغثاء المواضيع
سيدي الفاضل يقول الحق تبارك وتعالى (( وماظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون))
تباينت الأخلاق مع الولوج في حضارات الغير وكأن الاسلام لم يقدم لنا روائع النماذج عبر التاريخ القديم والحديث
إنني أستغرب من بعض الكتاب ومن ودلة تسمي نفسها أن قائدة الاسلام والمسلمين
يقول :- إن الاسلام لايتناسب مع عصرنا الحاضر ولازال إلى كتابة هذه الأسطر يتمتع بكامل الحرية
بيد أن الذين يدافعون عن حمى الاسلام قابعون خلف الضبان
إنني والله أخشى من نازلة تضم الجميع ولاتذر منها أحداً
ذالك أن أستهنا بشرائع الله وقدمنا غيرها فأهل المجون في الأمام وأهل الخير في الوراء
إنها سنة الله في الكون والتاريخ مليئ بالأحداث والمواعظ ولكن من يعظ .
ليس بيدنا إلا كتابة الحرف لعل المصلحون يتحركوا على مدى واسع وليس للإتكال على هذ وذاك
فالله سبحانه وتعالى يمهل ولكنه لايهمل لهؤلاء المفسدين
نسأل الله ان يمن علينا بالموتة الحسنه غير خزايا ولامفضوحين

سامي3000
18-06-09, 03:23 AM
جزاك الله خيراً اخي سامي وياليت قومي يعلمون
اللهم اني ابريء اليك من كل فعل يخالف اركان الشهادتين والعقيدة الصحيحة
واللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا فقد بلغنا من الهوان والضعف ماانت به عليم
اللهم واحفظني فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض واللهم ان اردت قوم بفتنه
فاقبضني منها غير مفتون دعاء الضعيف الفقير الى عفوك


أخي الكريم(الشهم)/فيلسوف البدو.......جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك......اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل تقديري ومصدراعتزازي.....ولدعائك نقول مخلصين اللهم آمين اللهم آمين يارب العالمين....بامثالكم من الشرفاءفإن هذه الامة ابدالن تموت باذن الله.......الله يفتح عليك ويوفقك دائماوابداويحفظك اللهم آمين.....مع خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أخي(الغالى).....والله من وراءالقصد.....

سامي3000
19-06-09, 12:48 AM
ما أحوجنا إلى مثل هذه الأقلام في قصيمي نت
بعد أن تشبع بغثاء المواضيع
سيدي الفاضل يقول الحق تبارك وتعالى (( وماظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون))
تباينت الأخلاق مع الولوج في حضارات الغير وكأن الاسلام لم يقدم لنا روائع النماذج عبر التاريخ القديم والحديث
إنني أستغرب من بعض الكتاب ومن ودلة تسمي نفسها أن قائدة الاسلام والمسلمين
يقول :- إن الاسلام لايتناسب مع عصرنا الحاضر ولازال إلى كتابة هذه الأسطر يتمتع بكامل الحرية
بيد أن الذين يدافعون عن حمى الاسلام قابعون خلف الضبان
إنني والله أخشى من نازلة تضم الجميع ولاتذر منها أحداً
ذالك أن أستهنا بشرائع الله وقدمنا غيرها فأهل المجون في الأمام وأهل الخير في الوراء
إنها سنة الله في الكون والتاريخ مليئ بالأحداث والمواعظ ولكن من يعظ .
ليس بيدنا إلا كتابة الحرف لعل المصلحون يتحركوا على مدى واسع وليس للإتكال على هذ وذاك
فالله سبحانه وتعالى يمهل ولكنه لايهمل لهؤلاء المفسدين
نسأل الله ان يمن علينا بالموتة الحسنه غير خزايا ولامفضوحين



سيدي(الفاضل)/الوافي......الاخ والصديق.....جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك......أتشرف كثيرابمرورك الكريم محل تقديري مصدراعتزازي.......ردك رائع مثل اسمك وافي وشامل بل وآثارفى نفسى مشاعركثيرة أذكرهامع العلم أنهالاترقى لمستوى ردك أقولهابلامبالغة.....
يقول الحق تبارك وتعالى (( وماظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون))
تباينت الأخلاق مع الولوج في حضارات الغير وكأن الاسلام لم يقدم لنا روائع النماذج عبر التاريخ القديم والحديث

صدقت....وأننا نلفت أنظار المنصفين إلى أساليب التربية الناجعة والأخلاق الرائعة التى جاء بها صاحب
الرسالة الخاتمة ونقل بها العالم من الغى إلى الرشاد. وسوف يرون أن فى الإسلام كنوزا حافلة
بالنفائس دونها ما ورث الناس من فلسفة اليونان والرومان. قيل لعالم مسلم: هل قرأت أدب
النفس لأرسطو ؟ فقال : بل قرأت أدب النفس لمحمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام.! لقدقرأنا أدب النفس لأرسطو ولأمثاله من الفلاسفة وقرأنا أدب النفس لمحمد بن عبد الله عليه الصلاةوالسلام فوجدنا ما تخيله الأولون واصطنعوا له بعد العناء صورا بعضها كامل وبعضها منقوص. وجدناه قد تحول إلى حقائق حية تجسد فيها الكمال وأضحى سيرة رجل وأدب أمة وشعائر دين ضخم.ذلكم هو أدب النفس لمحمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم .
إنني أستغرب من بعض الكتاب ومن ودلة تسمي نفسها أن قائدة الاسلام والمسلمين
يقول :- إن الاسلام لايتناسب مع عصرنا الحاضر ولازال إلى كتابة هذه الأسطر يتمتع بكامل الحرية

لاتستغرب فهولاءالانذال الخونة هم صبيان المحتال(الغرب المستعمر)استأجرهم المحتال واجزل لهم العطاءوفتح لهم الباب حكامنا كى يهدمواالامة من الداخل ديناوعقيدة وشريعة وفضائل ومكارم ولغة وحضارة ونحن نؤكدان كل الجهودالمبذولة كيمانرتدعن دينناسوف تبوءبالفشل وأن الآلام التى تفرض عليناستصقل معادنناوتنقينامماأزرى بناوتجعلناان شاءالله أهلالكسب المعركة الأخيرة.....
بيد أن الذين يدافعون عن حمى الاسلام قابعون خلف الضبان
إنني والله أخشى من نازلة تضم الجميع ولاتذر منها أحداً
ذالك أن أستهنا بشرائع الله وقدمنا غيرها فأهل المجون في الأمام وأهل الخير في الوراء
إنها سنة الله في الكون والتاريخ مليئ بالأحداث والمواعظ ولكن من يعظ . ليس بيدنا إلا كتابة الحرف لعل المصلحون يتحركوا على مدى واسع وليس للإتكال على هذ وذاك
فالله سبحانه وتعالى يمهل ولكنه لايهمل لهؤلاء المفسدين

ولاشك ولاريب إن البيئات التى تستمتع بمقادير كبيرة من الحرية هى التى تنضج فيه الملكات وتنمو المواهب العظيمة وهى السناد الإنسانى الممتد لكل رسالة جليلة وحضارة نافعة .ولأمر ما اختار الله سبحانة وتعالى الرسول الكريم(محمد) صلى الله عليه وسلم من العرب ! إن ذلك يرجع إلى طبيعته الذاتية وطبيعة الجنس الذى ينميه على السواء !!فإن العرب أيام البعثة كانوا أسعد الأمم بخطوط الحرية المتاحة لهم بينما كان الروم والفرس جماهير من العبيد الذين تعودوا الانحناء للحكام والسجود للملوك وضياع الشخصية فى ظل سلطات عمياء وأوامر ليس عليها اعتراض.أما العرب فكانوا على عكس ذلك، حتى لكأن كل فرد منهم ملك وإن لم يكن على رأسه تاج !ونشأ عن ذلك الاعتداد الخطير بالنفس أن كفار القبيلة كانوا يموتون دفاعاً عن مؤمنيها، وكانت حرية الكلمة متداولة فى المجتمع تداول الخبز والماء ..ووسط هذا الجو شقت رسالة الإسلام طريقها صعداً لم تثنها المعوقات الطبيعية التى لا بد منها ..ومن الفطر القوية لأولئك العرب الأحرار كانت الانطلاقة التى عصفت بالحكومات المستبدة وبدلت الأرض غير الأرض والناس غير الناس .ذلك أنه يستحيل أن يتكون فى ظل الاستبداد جيل محترم أو معدن صلب أو خلق مكافح .وتأمل كلمة عنترة لأبيه شداد لما طلب منه الدفاع عن القبيلة، قال: إن العبد لا يحسن الكر والفر ولكنه يحسن الحلب والصر ! فأجاب الوالد: كر وأنت حر !وقاتل “ عنترة “ وتحت لواء الحرية أدى واجبه ولو بقى عبداً ما اهتم بهلاك أمة من الناس فقد بينهم كرامته ومكانته ..ومن مقابح الاستبداد أسلوبه الشائن فى إهانة الكفايات وترجيح الصغار وتكبيرهم تبعاً لمبدئه العتيد:أهل الثقة أولى من أهل الكفاية .ومن هم أهل الثقة ؟ أصحاب القدرة على الملق والكذب .. اللاهثون تحت أقدام السادة تلبية لإشارة أو التقاطاً لغنيمة .هذا الصنف الخسيس من الناس هو الذى يؤثر بالمناصب ويظفر بالترقيات وتضفى عليه النعوت ويمكن له فى الأرض .. أما أهل الرأى والخبرة والعزم والشرف فإن فضائلهم تحسب عليهم لا لهم وتنسج لهم الأكفان بدل أن ترفع لهم الرايات..والويل لأمة يقودها التافهون ويخزى فيها القادرون .. إن هذه طبيعة الأوضاع التى تعيش على الظلام وتكره النور .فلنعد بالأمور إلى أوضاعها السليمة ولنوفر الحريات التى طال إليها الشوق واشتد الحنين .لقد كان الاستبداد قديماً أقل ضرراً من الاستبداد الذى نظمته الدولة الحديثة فى هذه الأعصار فإن الدولة فى العصر الحديث تدخلت فى أدق شئون الفرد وبسطت نفوذها على كل شىء .ومن هنا كان الدمار الأدبى والمعنوى الذى يصحب الاستبداد بعيد الآماد خبيث العواقب . ومن أحسن ما قيل فى تشييع ظالم مستبد: لتبك على “ الفضل بن مروان “ نفسه فليس له باك من الناس يعرف
لقد صحب الدنيا منوعاً لخيرها
وفارقها وهو الظلوم المعنف
إلى النار فليذهب ومن كان مثله
على أى شىء فاتنا منه نأسف ؟




نسأل الله ان يمن علينا بالموتة الحسنه غير خزايا ولامفضوحين


اللهم آمين يارب العالمين......كل الشكروالتقديروالعرفان لك سيدي الكريم.......والله يوفقك ويحفظك وأهلك دائماوأبداويسددعلى طريق الحق والخيرجهودالمؤمنين الصادقين اللهم آمين......مع خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم....والله من وراءالقصد.........

الباشق3
19-06-09, 06:09 PM
نسأل الله ان يمن علينا بالموتة الحسنه غير خزايا ولامفضوحين

خنجر
19-06-09, 08:16 PM
لا مزيد

جزاك الله خير سامي 3000

سامي3000
20-06-09, 06:01 PM
نسأل الله ان يمن علينا بالموتة الحسنه غير خزايا ولامفضوحين

أخي الكريم(الفاضل)/الباشق...........جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك........اشكرك على مرورك الكريم محل تقديرومصدراعتزازي.......والله يوفقك دائماوابدااللهم آمين......مع خالص تحياتي لك أخي.......

سامي3000
20-06-09, 06:07 PM
لا مزيد

جزاك الله خير سامي 3000




أخي الكريم(الفاضل)/خنجر(الجرالاصيل)...........جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك واثابك........اتشرف كثيرابمرورك الكريم محل كل التقديروالاحترام.......والله يوفقك دائماوابداويحفظك اللهم آمين......خالص تحياتي وتقديري لك أخي(العزيز)........

سامي3000
24-02-14, 04:44 AM
ارفع الموضوع للفائدة.....مع االاعتذار.........

الخاشعة لله
24-02-14, 06:52 AM
http://www.youtube.com/watch?v=SGCN60oSE5E

البرنوس
24-02-14, 08:55 PM
اخينا سامي
اعرف شخصا من دولة عربية حاد عن الملة
وكفر بكتاب الله عز وجل
وله اعتقاد ان الذي يأتي بالوحي للرسول الكريم هو

شيطان
يقول ان دين الاسلام شيطانى

عندي رقمه وسكايبه.
ماذا ترى ؟

البرنوس
24-02-14, 08:59 PM
http://www.youtube.com/watch?v=sgcn60ose5e

انه القصاص بارك الله فيه
يقول ما فمش فصل ستة الا على جتثي
فصل ستة يجرم كل من يكفر الالحاد
يقول اوريا تحكم فينا لا .
بارك فيه يا القصاص.

البرنوس
24-02-14, 09:01 PM
قاله الى تعمل فيه فيلم
قاله فيلم ؟
تحاربلي دينى وتقول فيلم ؟
بارك الله فى القصاص.

الشيخـــــه شجـــــون
25-02-14, 02:21 AM
جزاك الله خيراً اخي سامي وياليت قومي يعلمون
اللهم اني ابريء اليك من كل فعل يخالف اركان الشهادتين والعقيدة الصحيحة
واللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا فقد بلغنا من الهوان والضعف ماانت به عليم
اللهم واحفظني فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض واللهم ان اردت قوم بفتنه
فاقبضني منها غير مفتون دعاء الضعيف الفقير الى عفوك

الله يرحمك ويغفر لك

اللهم تقبلها حجة له عندك واعلي بها درجته وارزقه الفردوس الاعلى من الجنه

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وسلم

الشيخـــــه شجـــــون
25-02-14, 02:21 AM
جزاك الله خيراً اخي سامي وياليت قومي يعلمون
اللهم اني ابريء اليك من كل فعل يخالف اركان الشهادتين والعقيدة الصحيحة
واللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا فقد بلغنا من الهوان والضعف ماانت به عليم
اللهم واحفظني فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض واللهم ان اردت قوم بفتنه
فاقبضني منها غير مفتون دعاء الضعيف الفقير الى عفوك

الله يرحمك ويغفر لك

اللهم تقبلها حجة له عندك واعلي بها درجته وارزقه الفردوس الاعلى من الجنه

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وسلم

الحبق
25-02-14, 07:11 PM
جزاك الله خيراً اخي سامي وياليت قومي يعلمون
اللهم اني ابريء اليك من كل فعل يخالف اركان الشهادتين والعقيدة الصحيحة
واللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا فقد بلغنا من الهوان والضعف ماانت به عليم
اللهم واحفظني فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض واللهم ان اردت قوم بفتنه
فاقبضني منها غير مفتون دعاء الضعيف الفقير الى عفوك

اييه فيبسوف الله يرحنه وكأن ربي استجاب له .
ان شاء الله ما كتب صدقة جارية عليه.

سامي3000
01-03-14, 12:31 AM
http://www.youtube.com/watch?v=sgcn60ose5e

أختي الكريمة(الفاضلة)/الخاشعة لله....بارك الله فيك وجزاك خيرالجزاءورفع قدرك....ولاشك انه صراع مابين الحق والباطل على كل الاصعدة ولابدللمسلمين للوقف صفاواحدالمواجهه دعوات التغريب ومحاربة نزعات الالحادلتكون كلمة الله هى العليا.....كل الشكروالتقديروالعرفان لك أختي......والله يوفقك دائماوابداويثبتناجميعاعلى دينه وعلى كلمة الحق انه ولى ذلك والقادرعليه....آمين...مع خالص تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم....والله من وراءالقصد....

الشيخـــــه شجـــــون
01-03-14, 02:10 AM
يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك