المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نوع من الانكــــــــــــار .... هذا الامر من المهلكات


المحــــارب **
14-06-09, 10:58 PM
في خطوة خطيرة أعلنت شركة السوق المالية السعودية عن إطلاق سوق الصكوك والسندات المالي ... ومعنى ذلك أن بابا كبيرا من أبواب الربا قد فتِح .. وهنا لا بد من وقفة ومناصحة للخاصة والعامّة ، فمن ذا الذي يَقوى على محاربة الله تعالى .. هل سندخل يوم السبت من بوابة أصحاب السبت !؟؟
يقول د.يوسف القاسم
أستاذ الفقه المساعد في المعهد العالي للقضاء
(...إنها خطوة جريئة أن تقدم السوق المالية السعودية على مثل هذه الخطوة- بطرح السندات التقليدية- لأنها تعني أن يفتح المجال على مصراعيه ليكتتب الناس في السندات, فيطرق الربا كل بيت, ويتسلل إلى كل دار, ويلغ الناس فيه بيعاً وشراء كل يوم وكل لحظة..!! الدكتور الفوزان: هيئة السوق المالية أعلنت حربها على الله ورسوله

بكلمة " حسبنا الله ونعم الوكيل " بدأ الشيخ الدكتور عبد العزيز الفوزان حديثه عن سوق السندات السعودي الذي أقرته هيئة السوق المالية.

كان ذلك في حديثه في برنامج الجواب الكافي اليوم الجمعة 19/6/1430هـ، وتعجب الفوزان قائلاً: الأن عقلاء الغرب يطالبون بإلغاء الربا، وأن تكون الفائدة صفراً، وأن ما حل بالعالم من الأزمة المالية هو من الربا. ثم تفاجئنا هذه الهيئة بإقرارها هذا السوق معلنة الحرب على الله ورسوله.
وبين الدكتور الفوزان أن هذه السندات كانت موجودة من قبل، ولكنها كانت محصورة بين أكلة الربا، الذين انتفخت بطونهم من الربا. ولكن الآن سيعم البلاء عموم الناس، وهذا فيه إعلان للحرب على الله ورسوله، وإننا نخشى والله العقوبات من الله بسبب هذا القرار الخطير.
وطالب الفوزان أعضاء الهيئة بأن يتقوا الله، ونحن نعرفهم بأنهم أهل دين وعبادة وصلاة ، ولكن هذا لا يكفي فالدين يشمل العبادات والمعاملات، ودين الله شامل لجميع مجالات الحياة.
وذكر الفوزان في حديثه بأن هناك بدائل عن هذه السندات وهي الصكوك الإسلامية التي هي البديل الأمثل لهذه السندات الربوية، وفيها فوائد جليلة منها تحريك المال باتلطرق الشرعية، وإيجاد الوظائف للشباب ونحو ذلك من الإيجابيات التي تحرك الاقتصاد الإسلامي، بخلاف هذه السندات التي تعتمد على نظرية أن النقود تولد نقوداً.
وشكر الفوزان شركات سابك والكهرباء ودار الأركان لإصدارهم الصكوك الإسلامية وتمنى أن تحذوا بقية الشركات حذوهم.
وختم الدكتور الفوزان حديثه قائلاً أنادي المحامين بأن يقيموا دعوى قضائية على أصحاب هذه السوق ويوقفوا هذا العبث والمهازل في دين الله.

********************
منقول بتصرف
لاحول ولاقوة الا بالله
اللهم لا تؤاخذنا بمافعل السفهاء منا ...
ياجماعة والله يجب ان ننكر بقدر الاستطاعة ...
خوفا من عموم البلاء ولاحول ولاقوة الا بالله
فالامر جدا .. خطير
ويجب ان نتناقش به ونفعل الانكار في مجالسنا وبين عامتنا
وخاصتنا عل الرفض الاجتماعي ينظر له او يغير من الواقع شيئا

غالي1234
14-06-09, 11:56 PM
جزاك الله اخي الكريم لمحاربتك هذا المنكر
وهناك من يجر البلاد والعباد الى الرذيلة والهلاك
فليت ابا متعب حفظه الله يتنبه لهم
فوالله ان شرهم اخطر من شر اليهود والنصارى والرافضة مجتمعين

فيلسوف البدو
15-06-09, 07:07 AM
كل سنتن اشر من السنة اللي قبلها وكل سنتن تجي يزيد الخوف من
العقوبات الالهية والمصيبة يشوفون هالزلازل والبراكين وهالغبار ومع
ذلك يعلنونها حرب لله ولرسوله والله يستر من تواليها صار المنكر عادة
وشين حلال وصار الحلال منكر

مغترب في بلدي
15-06-09, 09:18 AM
(ربــنــــا لا تـــؤاخـــذنـــا)



1- لا أسمي هذه الخطوة جرأة بل أسميها حماقة , ومتى كانت الخطوات الى غضب الله جريئة ؟؟

2- صانع هذا القرار إما أنه لايفقه في الدين أو أنه لايبالي , وفي كلتا الحالتين لابد من محاسبته بعد إلغاء القرار .

3- الربا من كبائر الذنوب , والسندات من الربا بإجماع العلماء المسلمين .

4- الربا هو السبب الرئيسي للأزمة الإقتصادية العالمية , والغرب يطالبون الآن بأنظمة مالية إسلامية.

5- (دستورنا القرآن) هذه جملة إعتدت على سماعها ,,,, ولكن أتمنى بأن أراها على أرض الواقع






قد يتساءل البعض: نحن المواطنون مادورنا ؟؟


هنا الإنكار مطلب من كل مواطن حسب إستطاعته

فنحن أقمنا الدنيا ولم نقعدها عندما شممنا رائحة خبر عن السماح للمرأة بقيادة السيارة , وهو موضوع فيه خلاف .

أما إقرار الربا رسميا في بلاد الحرمين ( وهو من أعظم الذنوب) فلم يحرك الا من رحم الله.

فلانجعل دوافعنا في الرفض والقبول تنبع من عاداتنا فنخسر , بل لنجعل ديننا هو الدافع الحقيقي لننجوا بإذن الله.







صاحب الموضوع أشكرك جدا على رمي الحجر في المياه الراكدة ,, كما أشكر الإشراف على إستشعاره أهمية الموضوع وتثبيته

تحيـــــــــــــــاتي ,,

الهلالي
15-06-09, 10:45 AM
جزاكم الله خير يا اخوان

لكن ودي احد منكم جزاه الله خير ويشرح لي هالطريقه المنكرة ، شلون وكيف يتم التعامل بها والعلة في تحريمها

لاني والله جاهل بطريقتها

الوافي3
15-06-09, 12:47 PM
جزاكم الله خير يا اخوان

لكن ودي احد منكم جزاه الله خير ويشرح لي هالطريقه المنكرة ، شلون وكيف يتم التعامل بها والعلة في تحريمها

لاني والله جاهل بطريقتها

إنشاء سوق مالية لتداول الصكوك والسندات
إليكم هذا الإيضاح,,,,,,

ما هو التصكيك؟
التصكيك، أو التوريق، أو التسنيد هو :
ما يُعْرَف عند الاقتصاديين والماليين بـ Securitization، ويُراد بذلك تحويل الأدوات المالية والموجودات من الأصول والعقود - كعقود الاستهلاك، والإجارات -
إلى صكوك متداولة تحقق ربحاً.
توضيح ما سبق من التنظير فيما نحن بصدده في الصكوك الإسلامية: تقسيم ملكية الأعيان المؤجرة أو منافعها، أو موجودات المشروعات القائمة، أو رأس مال المضاربة،
أو المشاركة، ونحو ذلك إلى صكوك متساوية القيمة قابلة للتداول؛ بحيث يكون مالك الصك مالكاً للحصةِ التي يمثلها هذا الصك في هذه الأعيان المالية،
أو الحصة في رأس مال المشروع الذي يُقام بقيمة هذه الصكوك.
وعليه يمكن تعريف الصكوك بأنها:
(وثائق متساوية القيمة عند إصدارها، يمكن تداولُها، ولا تقبل التجزئة، تمثل حصصاً شائعة في ملكية أعيان أو منافع أو خدمات، أو في موجودات مشروع معين أو نشاطٍ استثماريٍّ خاص).


أوجه الاتفاق بين الصكوك والسندات
1. كلاهما أوراق مالية متداولة، غرضهما الأساس هو التمويل.


2. من خلال الصكوك أو السندات يمكن أداء وتنفيذ كثير من الوظائف المهمة، كالتحكم في حجم السيولة النقدية، وتمويل الأغراض المختلفة.


3. تُصنَّف الصكوك والسندات ـ بشكل عام - بأنها أوراق مالية ذات استقرار كبير، ومخاطر متدنية.


أوجه الاختلاف بين الصكوك والسندات
1. أهم الفروق وأسُّها بين الصكوك والسندات؛ أن السندات ورقة مالية محرمة، والصكوك ورقة مالية مباحة مهيكلة على عقود شرعية.


2. الصك يمثل حصة شائعة في العين أو الأعيان المصككة، أو في العقود والأعيان المدرَّة للربح والممثلة في صيغة صكوك متداولة، في حين أن السند التقليدي يمثل قرضاً في ذمة مصدِرِه.


3. عوائد الصكوك ليست التزاماً في ذمة المصدر، وإنما عوائد الصكوك ناشئةٌ عن ربحِ أو غلةِ العقود التي بُنيت هيكلة الصكوك عليها؛
فلو كان الصكُّ صكَّ أعيان مؤجرة فعائد الصك متحقق من الأجرة التي يدفعها مستأجر الأعيان المصككة، وإن كان صكَّ مضاربة فعائد الصك يتحقق من ريع المضاربة والمتاجرة في المجال الذي أنشئت الصكوك لأجله، بينما عوائد السندات إنما هي التزام من المقترِض (مصدر السند) وهي ثابتة في ذمته يلزمه الوفاء بها في مواعيد استحقاقها؛ وعليه فيكون عائد السند التقليدي زيادة في القرض؛ ويكون بذلك من الربا المحرم.


4. من الأهمية بمكان الإشارة إلى أن من أنواع السندات التقليدية المحرَّمة ما يُسمى بالسندات المدعَّمة بأصول Securities - backed asset، والفرق بينها وبين الصكوك: أن الصكوك ورقة مالية تمثل أصولاً، وأما هذا النوع من السندات التقليدية الـ Securities - backed asset فهي أوراق مالية تمثل قرضاً في ذمة المصدِر موثقاً برهن وضمان هو الأصول؛ وعليه فحق حامل الصك مقتصر على الأصول التي تمثلها الصكوك فحسب، بينما هذا النوع من السندات حق حامله متعلق بذمة المصدر، والأصول ضمان ورهن.


الفروق بين الصكوك والأسهم
1. الصكوك (بشكل عام) ورقة مالية قليلة المخاطر، بينما الأسهم ورقة مالية ذات مخاطر عالية.


2. من الفروق من جهة الشركة المصدِرة أن الصكوك ـ في أغلب هياكلها - أداة تمويل خارج الميزانية، بينما الأسهم حصة مشاعة في رأس مال الشركة؛ وعليه فحامل الصك مموِّل للشركة المصدرة، وأما مالك السهم فهو شريك ومالك لحصة مشاعة في رأس مال الشركة.


3. لما كانت الصكوك أداة مالية غرضها تمويل المصدِر؛ فإنها ـ في الغالب – لا بد أن تكون مؤقتة ولها تاريخ استحقاق "إطفاء"، بينما الأسهم ورقة مالية غير مؤقتة.


شف رقم 2 يالفارس(q78)

الوافي3
15-06-09, 12:50 PM
وفقك الله أخي الفاضل أبو لجين
لا أعلم لماذا نبدأ من حيث أنتهى الآخرون دائماً
إن أعظم البلاوي التي ظهرت في الأسواق الأوروبية والأمريكيه
هي بسبب هذه السندات نسأل الله السلامه
شكرا لك

هدووووء
15-06-09, 01:52 PM
كيف يعم شرها العامة حتى وإن لم يشارك معهم في البيع و الشراء ؟

الوافي3
15-06-09, 03:13 PM
كيف يعم شرها العامة حتى وإن لم يشارك معهم في البيع و الشراء ؟



هناك شركات نشاطها حلال
وبالتالي أسهمها حلال
إذا كانت هذه الشركه أشترت هذه الصكوك أصبحت محرمه خاصة وأنت حسران في
في هالأسهم ومنتظر أنها ترتفع على شان تبيع فبتالي المال الحرام أختلط بمالك
البنوك جميعها ستشترك في التجاره في هذه الصكوك
ومادام أنه تاجر في هذه الصكوك
إذا أموالك في هذاالبنك خالطه الربا وأصبح محرم
شكرا لك

المحــــارب **
15-06-09, 10:02 PM
حقيقه ياجماعة ...
ادعو الله ان يقيض لهذا القرار من يوقفه
فوالله ان المشرعين لدينا كانهم لايبالون بالدين ...
وكانهم لايعرفون الحلال والحرام ....

ولاحول ولاقوة الا بالله

المحــــارب **
16-06-09, 03:47 AM
فتوى الشيخ الدكتور يوسف الأحمد

السؤال:
أعلنت هيئة السوق المالية في موقعها الرسمي إعلاناً خطيراً وجاء فيه:" وافق مجلس الهيئة اليوم السبت 13/6/1430هـ الموافق 6/6/2009م على أنشاء سوق مالية لتداول الصكوك والسندات في المملكة العربية السعودية.. الخ ".
ورئيس مجلس هيئة السوق المالية معالي الدكتور : عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري . ونائبه هو الأستاذ :عبدالرحمن بن محمد الراشد . وثلاثة أعضاء ، وهم : الأستاذ :محمد بن مغنم الشمراني. الأستاذ :مازن بن عبدالرزاق الرميح . والدكتور :عبدالرحمن بن محمد البراك.
فما الحكم الشرعي في هذه السوق ؟
الجواب
الحمد لله وبعد:
السندات هي وسيلة من وسائل التمويل الربوي ، فإذا احتاجت جهة حكومية أو تجارية إلى اقتراض ربوي فمن طرق ذلك أن تصدر هذه الجهة سندات (دين) بقيمة عشر ريالات مثلاً للسند الواحد ، ويكون له فائدة دورية ، ويتحول الدين في سوق المال (تداول) إلى سلعة تباع وتشترى ، ويُفَضل تجار الربا تداول السندات على أسهم الشركات لقلة المخاطرة فيه بخلاف الأسهم.
وإصدار السندات ، وتداولها : محرم بإجماع علماء الإسلام لاجتماع نوعي الربا فيه (الفضل والنسيئة) فربا الفضل في وجود الزيادة للمقرض ، والنسيئة في عدم التقابض ؛ لأن السند دين.
وما حصل من الأزمة المالية العالمية إنما كانت بسبب تداول السندات (الديون) فهل يأتي العاقل بما يضرب به اقتصاد بلده وأهله وإخوانه المسلمين ؟!!.
وكل من وافق على هذا القرار من رئيس المجلس والنائب والأعضاء ، ومن شارك في إصدار هذه السندات أو في تداولها فهو داخل في هذا الوعيد العظيم وهو الإيذان بحرب من الله ورسوله ، فكيف يتجرأ مسلم على حرب الله ورسوله . قال الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ" (البقرة 278، 279 ) . و عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال : " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه . وقال : هم سواء " أخرجه مسلم .
لذا فإن الواجب الشرعي هو غلق سوق السندات والصكوك فوراً ، والاستمرار فيه : عناد ومكابرة وعلامة على سوء الطوية.
ولا يقل عن هؤلاء خطراً : البنوك الربوية التي تقرض وتقترض بالربا ، والعاملون فيها يدخلون أيضاً في هذا الوعيد أو في التعاون على الإثم والعدوان.
وأدعو هؤلاء جميعاً إلى التوبة إلى الله تعالى .
وإنني أخشى أن يكون ما أصاب الناس من قلة ذات اليد وكثرة الديون ، مع أن فائض ميزانية الدولة بلغ مئات المليارات إنما هو بسبب جريمة الربا ، والسكوت عنها .
أما الصكوك ففيها تفصيل ولا ينبغي تداولها إلا أن تكون مجازة من هيئة شرعية معتبرة.
وننتظر من خادم الحرمين الشريفين وفقه الله قراراً بمنع الربا في هيئة السوق المالية وفي مؤسسة النقد وسائر البنوك طاعةً لله تعالى وحتى ننجو من وعيد حرب الله ورسوله الذي لا يطيقه أحد من العباد.

ولعل من أهم الحلول العاجلة
إنشاء هيئة شرعية في السوق المالية أو هيئة شرعية عليا للإصلاح المالي بشكل عام تتكون من فريق من أهل الاختصاص الشرعي والاقتصادي ، ولها لجان شرعية فرعية ، وأن يتنادى المصلحون على إنشائها .
أسأل الله تعالى أن يحفظ علينا ديننا ، والحمد لله رب العالمين .
قاله وكتبه : د.يوسف بن عبدالله الأحمد.
عضو هيئة التدريس في قسم الفقه بكلية الشرية بجامعة الإمام
21/6/1430هـ
المصدر:موقع الشيخ يوسف
http://www.dr-alahmad.com/index.php?option=com_ftawa&task=view&id=32584&Itemid=9 (http://www.dr-alahmad.com/index.php?option=com_ftawa&task=view&id=32584&Itemid=9)

هدووووء
17-06-09, 12:54 AM
هناك شركات نشاطها حلال
وبالتالي أسهمها حلال
إذا كانت هذه الشركه أشترت هذه الصكوك أصبحت محرمه خاصة وأنت حسران في
في هالأسهم ومنتظر أنها ترتفع على شان تبيع فبتالي المال الحرام أختلط بمالك
البنوك جميعها ستشترك في التجاره في هذه الصكوك
ومادام أنه تاجر في هذه الصكوك
إذا أموالك في هذاالبنك خالطه الربا وأصبح محرم
شكرا لك


طيب اذا كان شخص عادي ما عنده تجارة او أموال في البنوك عايش على وظيفته هل يلحقه شي من اضرار هذه المعاملات ... او اللي حاط فلوسه في بنك من غير استثمار او غيره بس حافظها في البنك هل يلحقه اثم ؟

بياض الثلج
17-06-09, 06:34 AM
الشيخ محمد المقرن :

هناك موضوع مهم جداًشيخنا أعلنت هيئة سوق المال وهذا كان تساؤلات كثيرة أتتني من مجموعه من الغيورين إنشاء سوق السندات والصكوك وسيعلن غداً وسيبدأ التداول هذا الأمر في سابك وشركة الكهرباء هناك فتاوى كثيرة تحرم ذلك ونرى أن للمفتي واللجنه الدائمه ومع ذلك البعض يقول أن سوق هيئة المال ضربت بذلك
عرض الحائط وأنشئت السوق على الرغم من حرمته الواضحه وعلى الطرف الآخر البعض يقول هذه حاجة السوق هناك أصلا ربا في البنوك لماذا ترحمون هذه السندات؟أترك لكم التعليق؟!!

الجواب :-
حسبنا الله ونعم الوكيل لا نملك والله إلا أن نقوله ونرددها ليل نهار يعني هيئة السوق المالية أقولها وبكل أسف هي تسبح ضد التيار وهي تحارب الله عز وجل علانيه نقولها بملء أفواهنا وتحارب اهل هذا المجتمع الطيب المبارك يأاخي هذا الذي يحصل لايجوز السكوت عليه كنا حقيقه ومازلنا مستائين أشد الإستياء من لائحة التأمين التجاري الذي صدرت فتاوى هيئة كبار العلماء والمجامع الفقهية كلها في العالم الإسلامي بتحريم التأمين التجاري بأنواعه وأن الواجب على المسلمين أن يأخذوا بالتأمين التعاوني وهو البديل الأمثل والأعدل والأنفع والأصلح للأمة من التأمين التجاري ثم تركب هيئة السوق المالية رأسها وتصر على التأمين التجاري وتسميه من باب التلبيس والخداع تاميناً تعاونياً أو التأمين التكافلي وكأن تغيير الأسماء سيغير الحقائق يشربون الخمر ويسمونها بغير إسمها ثم تأتينا بهذه الداهية الدهياء وتعلن بكل اسف فتح باب أو السوق الثانويه للسندات والصكوك
السندات الأصل فيها هي السندات الربويه التي تصدرها عادة الحكومات أو الشركات الكبرى وهي عبارة عن قرض ربوي مثلاً الدولة أوربما شركة من الشركات تحتاج إلى مئة مليار ريال فتصدر سندات قيمة كل سند مثلاً عشرة ريالات أوعشرين ريالاً أو خمسة ريالات هذه القيمة النسبية للسند ثم تسوقها وتجد نسأل الله العافية الذين لايخافون الله من أكلة الربا يشتري هذا السند بقيمته النسبيه عشرة ريالات وهذا الجهة المصدرة لهذا السند هي ملتزمة بدفع قيمته التي دفعتها أنت الآن لهم بعد سنة أو سنتين حسب المتفق عليه وأيضاً تلتزم بأن تعطيك فوائد ربويه فوق قيمة السند إما أن تكون بحسب سعر الفائدة تتغير أن تكون 2أو3أو 5بالمئه أو أن تكون فائدة ثابتة يقولون نلتزم لك بثلاث بالمائه سنوياً فيعتبر والعياذ بالله جمع بين مصيبتين بين اصل الإقراض الربوي يعني الذي إشترى السند هو أقرض الدولة إقراضًا ربوياً أو الشركة التي اصدرت هذه السندات ثم نسأل الله العافية ايضاً هكذا الربا الذي تدفعه له هي الفوائد الربويه فهو جمع بين الأكل والإيكال يأكل الربا ويؤكله نسأل الله العافية جمع بين الشرين معاً هذه السندات الربويه التي صدرت قرارات المجامع الفقهية كلها وجميع دور الإفتاء في دول العالم الإسلامي والعلماء قاطبة يجمعون على تحريمها ياأخي هذا هو ربا الجاهلية هذا هو الربا المضاعف الذي قال الله سبحانه وتعالى{ ياأيها الذين ءامنوا لاتأكلوا الربا أضعافا مضاعفة وإتقوا الله لعلكم تفلحون وإتقوا النار التي أعدت للكافرين وأطيعوا الله واالرسول لعلكم ترحمون} ياأخي هؤلاء نسأل الله العافية يعصون الله جهارا نهارا ويعرضون أنفسهم وبلادهم ووطنهم لحرب الله عز وجل { فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ }ياأخي من يطيق أن يحارب الله سبحانه وتعالى كيف نحاربه علانية ولايغرنا ولايجوز لهؤلاء أن يعتذروا أنه يوجد بعض الكتبة يقول أن الربا لايجري في النقود الورقيه حتى أن أحدهم مع الأسف يتبجح بين أسبوع وآخر نقرأه في بعض صحفنا المحلية يكتب علانية أنه الربا لايجري في النقود الورقية ويتكلم إنظر ياأخي إلى الجهل العميق والغرور إلى هذه الدرجة يكتب قبل أسابيع مقالاً عنوانه وأقول لهم قال الله ورسوله و يقولون قالت المجامع الفقهية من انت حتى تعترض على المجامع الفقهية التي تضم كبار العلماء في العالم الإسلامي كله إنسان يحمل الدكتوراه في الإقتصاد من أمريكا ويأتي يتكلم بهذا ثم نأتي نحتج بشوهات مثل هذا الشخص الضال مع الأسف ونقول والله انتم تتشددون في هذا الأمر ياأخي إذا كان الربا لايجري في النقود الورقية التي هي الآن غالب أموال الناس في هذا العصر وهي وسيط التبادل وبها تقوم الأشياء إذاً لاربا يعني هدم للإسلام جهاراً ثم إذا كنت تقول بهذا إذا لازكاة فيها فخرم هذا الرجل وأمثاله كل القواعد المتفق عليها في باب الربا وفي باب الزكاة مع الأسف الشديد أقول أن الأصل مثل هذا الهراء لايجوز أن ينشر حقيقة لأنه يلبس على الناس ربما يبررون احياناًَ إذا قيل لهم وهذا ليس مبرراً ياأخي عندنا هيئات شرعية معتبره هيئة كبار العلماء ياأخي هي المرجع واللجنه الدائمه للإفتاء الهيئات الشرعية المعتبره أيضاً دور المجامع الفقهية وهي تظم أكثر علماء المسلمين في العالم الإسلامي كله المجمع الفقه الإسلامي الدولي والمجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي ياأخي يرجعون إليها اذا كان عندهم شك أو لايعرفون الحكم في المسألة ثم العجيب أنه كما قلت أنهم يسبحون عكس التيار الآن تتعالى أصوات كثيرة في الغرب بضرورة قطع الربا الذي هو عصب الإقتصاد الرأسمالي وأنه إذا أردنا للعالم أن يخرج من هذه الأزمة الإقتصاديه والتي كسرت ظهره وتخنقه خنقاً فلابد أن تكون سعر الفائدة صفراً هكذا ينادون بأعلى أصواتهم هكذا عقلاء الغرب الذين أدركوا فعلا أثر الربا وهو مصداق قول الله عز وجل {يمحق الله الربا ويربي الصدقات } بل أعجب من هذا ياأخي هيئة السوق المالية أعلنت قبل شهرين أنها ستدخل المشتقات المالية بيوع الخيارات وبيوع المستقبلية هذا التي قال فيها أحد أكبر الإقتصادين في العالم والذي حاز على جائزة نوبل في الإقتصاد يقول هذه المشتقات المالية هي أسلحة الدمار الشامل التي هجرت هذه الأزمة المالية المعاصرة ثم نحن مع الأسف الشديد نعلن أننا سنفتح المجال للمشتقات المالية في سوق مع الأسف نعرف أن فيه الكثير من الخروقات والتلاعبات يعني إذا كان في امريكا وأوربا فيها ضبط لايوجد عندنا ولاعشره ومحاسبه وشافيه ومع ذلك إنظر ماذا فعلت بإقتصادهم هوت به إلى الحضيض وخسروا تريلونات الدولارات وهاهي كبريات شركاتها العالمية بعضها أكثر من ألف سنه مثل شركة( جي ام )وتفلس تعلن إفلاسها شركات كبرى عملاقة عابرة للقارات تفلس بسبب الربا والمقامرات التي تقوم على المشتقات المالية ونحن مع الأسف بجهلنا وحمقنا نأتي ونقررها وهؤلاء يتخلون عنها ليس إمتثالاً لاأمر الله فليسوا مسلمين لكن من أجل ظبط إقتصادهم والتخلص من هذه الأزمات التي تفتك بهم ونحن مع الأسف نتعامى وندخل فيها ونخسر الدنيا والآخرة أنا أعجب والله من هؤلاء الأخوة وأسأل الله أن يهديهم وأعرف أن الكثير منهم فيه خير ومن المصلين لكن تناقض عجيب كأن الدين فقط في العبادات أما إذا أتيت للإقتصاد أوالسياسة فهذه لا دين له هذا لايصح ياأخي الله عز وجل جعل شرعه حاكما لكل حركاتنا وسكناتنا وجميع نشاطاتنا في أي مجال من المجالات وأنا أقول لهؤلاء الإخوة إتقوا الله ظللنا سنين طويلة مع الأسف الشديد نصدر هذه السندات الربوية ويتداولها التجار والبنوك الربوية بالمليارات لكن كانت محصورة في أكلة الربا من تورمت بطونهم بالربا كانت موجوده وبحت أحلاقهم العلماء ويقولون لهم إتقوا الله هذا لايجوز وهذا هو ربا الجاهلية الصريح هذا هو الربا المضاعف الذي ذكره الله عز وجل في الآية السابقة لكن كانت الدائرة محصورة الذي يشتري هذه السندات هي البنوك الربوية وليس غريباً عليها فهي مع الأسف أنشئت منذ أول يوم على الربا الآن فتحوا السوق الثانوية لهذه السندات ياأخي هذه البلية العظيمة مثل ما فعلوا وتذكر في الأسهم الشركات المحرمة كانت الشركات المحرمة لايتداولها إلا كبار التجار ويبئون بإثمها فتحت السوق وكان هذا مطلب لاشك لأنه يمكن الأسهم أسهمتها لكن السندات لايمكن أن تسهم إلا ان تحول الى صكوك اسلاميه استثماريه وهذا ماسأبينه بعد قليل هي البديل الشرعي لها يعني دخل عشرات الملايين من أبناء وبنات هذا الوطن المبارك في أسهم هذه الشركات دخلوا في الحلال المباح منها والمحرم وإنظر ماذا حصلت يعني خسر الشعب السعودي تقريباً أكثر من ثلثي خسروا مدخراتهم في هذه الأسواق التي إختلطت فيها الحلال والحرام كيف يأخي اذا فتحنا اسواقا تمحضت بالحرام هذه السندات الربويه يعني بدل أن يكون أن يتلطخ بها ألف وعشرة آلاف أومائة الف من هؤلاء التجار الذين إستمرؤوا الربا والعياذ بالله يتلطخ بها عشرات الملايين من أبنائنا وبناتنا ومن الوافدين لهذا البلد المبارك وكثير منهم يظن أنه لايوجد في السعوديه شئ إلا وهو حلال لايمكن بعضهم إذا حدثناهم الآن عن تحريم التدخين والدولة ولله الحمد تقوم الآن يحملة كبيرة على في بيان هذا قالوا لو كان حراماً ماأدخل للسعوديه أيضا سيقولون ايضا لو كانت السندات محرمة ماسمح بها في السعودية ياأخي شئ والله محزن لايجوز والله السكوت عليه


الشيخ محمد المقرن *سؤال مهم ياشيخ إذا الآن المرجعية الشرعية في السعودية هو المفتي والمفتي يحرم ذلك واللجنه الدائمة تحرم ذلك هيئة سوق المال وهي جزء من الدولة وجزء من الحكومة رجعت لمن ياشيخ عبد العزيز ؟أفتاها من؟

الجواب :-
أفتاها هؤلاء الإقتصاديون مع الأسف الذين أصلاً درسوا النظام الرأسمالي وأخذوا شهاداتهم من خلاله وأكثرهم والله لايعرفون الإقتصاد الإسلامي منه شيئاً إلا الإسم يمكن يعرف إسم تروق مرابحه لكن تسأله مايعرف الحقائق ولايعرف البدائل عن هذه المنتجات الربوية التي مع الأسف الشديد ترعاها هيئة سوق المالية وغيرها لايعرف البديل الشرعي عنها وبعضهم عنده نوع من الإستكبار الإستعناد ماعندهم استعداد حتى يستمع لطلاب العلم وأهل الإختصاص والإقتصاديون الذين درسوا الإقتصاد الإسلامي حتى فعلاً يفهم البديل الشرعي ماهناك إرادة للبحث عن البدائل الشرعيه الآن ولله الحمد البديل الشرعي هي الصكوك الإسلاميه وهم نصوا عليها سوق ثانوية لتداول السندات والصكوك يعني إن كانوا فعلاً يريدون الصكوك الإسلامية أقبل رؤسهم ونقول جزاكم الله خيراًَ وهذا مانتمناه منكم الصكوك الآن الإسلامية ولله الحمد والمنة بمئات المليارات وسوقها واعدة والآن حتى غير المسلمين يتسابقون إلى شرائها لأنها مربحه بشكل كبير وايضاًُ تقول على أصول حقيقية أنظر إلى الفرق وأهم فرق بين السندات الربوية وبين الصكوك الإستثمارية الإسلامية الموافقة للشريعه الإسلامية أن الصكوك الإسلامية عبارة عن صكوك مضاربة أو المشاركة أو أعيان مؤجرة فهي لاأصول حقيقية قيمتها فيها وتؤجر ويكون لها ريع من خلال الأجرة أو ريع الإستثمار من خلال المشاركة والمضاربة فهي قائمة على أصول ماليه حقيقية وسلع حقيقية ليست نقودا تولد نقودا كما هي الحال في السندات الربوية يعطيك صكاً مكتوب فيه أن قيمة هذا الصك عشرة ريالات وله عائد قيمته كذا فقط تذهب تتاجر به إذا أرتفع سعر الفائدة ربحت وإذا إنخفض خسرت وإذا كنت إحتجت لسيولة مالية تبيعه بأقل من القيمة التي ستأخذها فيما بعد وأنت تكون ربحت ماسبق والآخر ينتظر الربح الأكثر حينما يسيله بعد سنة أو سنتين أو شهر أو شهرين كله تداول للنقود ليس هناك سلع ولاإقتصاد حقيقي ولا إنتاج ولاخدمات وهذا الفرق بين الإقتصاد الإسلامي القائم على السلع الحقيقية وخدمة المجتمع بأكمله والنفع يعم جهات كثيرة ويشغل الأيدي العاملة في شتى المجالات والمصانع والخدمات وبين الربا الذي هو إمتصاص لدماء الفقراء والمحتاجين هذا المرابي لايصنع شيئاً إلا أنه يعطيك هذا المال ويمتص الربح منك ويرجع إليه رأس مالك ويأخذ نتيجة عرق جبينك وكد يمينك هكذا بلا مقابل السندات الربوية ليس فيها إنتاج مطلقاً مثل القرض الربوي العادي يعني تاتي للبنك تقول أقرضني أنا بحاجة إلى عشرة آلاف ريال وأردها إليك اثني عشرا ريال او خمسة عشر بعد سنة أو سنتين هل هناك سلع نتجت عنه؟هل تحركت على عجلة الاقتصاد ؟لاشئ إنما هو إستغلال وإبتزاز كما سماه الله عز وجل { وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ }بين أن الربا ظلم الصكوك الإستثماريه صكوك فعلا إستثماريه بسلع حقيقية فهي فعلا مفيدة جداً للإقتصاد والغرب يدرك هذا الآن والعجيب ياأخي انه في اوربا يصدرون صكوكا إسلامية البنوك الكبيرة الأوربية والأمريكية الآن تصدر صكوكا إسلامية ليس لآنهم مسلمون لكنهم يدركون أن هذا هو البديل الحقيقي وهو المأمون وهم ينادون وأنا عجبت أن الكونجرس الأمريكي قبل ايام أجتمعوا يطالبون بالإستفاده من المصرفية الإسلامية وقبله الكونجرس الفرنسي قبل شهرين يطالب فعلاً بالإستفاده من مبادئ الإقتصاد الإسلامي وتجربة المصارف الإسلامية العالم الآن يتجه إلى الإقتصاد الإسلامي لآنه فعلاً هو الملجأ الوحيد بعد الله عز وجل لنجاح الإقتصاد العالمي وخروجه من هذه الأزمة الخانقة التي تكسر ظهره ونحن مع الأسف الشديد ماعندنا رؤية نتعامى عن كل هذه الحقائق ونركب رؤسنا ونصر على بقاء بنوكنا ربويه تتعامل بالربا وعلى فتح سوق ثانويه والعياذ بالله للسندات التي يدخل فيها عشرة ملايين من أهل هذا الوطن المبارك هذه والله مصيبة وأنا أخشى والله من عواقبها النبي عليه الصلاة والسلام يقول ( إذا ظهر الزنا والربا في قرية أذن الله بهلاكها )وقال (مامن قوم يظهر فيهم الزنا والربا إلا أحلو بأنفسهم عذاب الله ) فلنتق الله يا إخوان لايصح والله مثل هذا وأنا أتمنى من المتخصصين في المحاماة أن يقيموا دعوة على هيئة السوق المالية يا اخي الكريم دستورنا الكتاب والسنة وهل أحد المسلمين يشك في تحريم الربا؟وأنه من أنكر المنكرات وأنه أشد الموبقات ؟وهؤلاء مع الأسف يجنون علينا من جهتين من جهة محاربة الله عز وجل ورسوله والمؤمنين ومن جهة أيضاً فتح المجال لأكل أموال الناس بالباطل يغرون مساكين بريح ثابت ونحوه ثم تدخل هذه المدخرات ومع الإثم العظيم والشؤم والبلاء يخسرون مدخراتهم وغاد نصفق يدا بيد أنه ليس بأيدينا وأنت الذي اخترت هذا كما فعلوا بنا مع الأسف في سوق الأسهم ياأخي لايصح ولايجوز السكوت على مثل هذا أنا أعرف أن كلامي فيه قد يكون فيه شئ من القسوة لكن والله يا أخي قسوة محب ومشفق وناصح على هؤلاء القائمين على هيئة السوق قبل غيره إتقوا الله عز وجل كما قال الله عز وجل {لاتأكلوا الربا أضعافا مضاعفة وإتقوا الله لعلكم تفلحون وإتقوا النار التي أعدت للكافرين واطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون } أيضاً أقول لهم إياكم أن تكونوا ممن قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم ( من سنّ سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ) أتمنى أيضاً أن ترفع هذه القضية إلى خادم الحرمين الشريفين وإلى سمو النائب الأول وإلى سمو النائب الثاني بحيث نسلم من هذا البلاء وأن يقتصر هذا السوق مادام الآن قدم به على الصكوك الإسلامية فقط أما السندات الربوية فلا يسمح لها بدخول سوقنا وأيضاً السندات الربوية التي لاتزال موجوده مع الأسف يجب أن يقضى عليها وإذا إحتاجت الدولة وإحتاجت أي شركة من الشركات فالحمدلله عندهم الصكوك الإسلامية مطابقه مع الشريعة الإسلامية تحقق مرادهم والمبالغ الطائلة التي يريدون وأيضاً يربح المستثمر من خلاله ربحاً حلالاً طيباً مباركاً وأيضاً لو قدر وحصل شئ أو أمور طارئة أدت إلى الخسارة فهي تعم الطرفين المصدر والمستثمر وهذا هو العدل العظيم في شريعة الله عز وجل يعني لايجوز أن تضمن الربح مئة بالمائة عن طريق هذه القروض الربوية وإنما يدخل معك في هذا المستثمر شريك في الربح والخسارة وصحيح إذا كان تصدر من قبل الدولة ومن قبل شركات معتبرة ومحترمة فالغالب إن شاء الله لن يخسروا والناس يطمئنون إليها ولهذا الربح يكون شبه مضمون لهم لكنه ربح حلال طيب مبارك ...
أيضاً يا أخي أذكر بأنه الآن ولله الحمد شركة سابك هذه الشركة العملاقة التي نفخر بها أصدرت صكوكاً إسلامية وأتمنى إن شاء الله أن تتخلص من بقية معاملاتها الربوية شركة الكهرباء وأصدرت صكوكاً إسلامية بالمليارات وهي كما أعلنت ستصدر صكوكاً أخرى في دفعة ثانية شركة دار الآركان كذلك وشركات أخرى أصدرت صكوكاً إسلامية أيضاً نصيحه أوجهها لأعضاء الهيئات الشرعية الآن سوق الصكوك الإسلامية رائجه على مستوى العالم كله في البلاد الإسلامية وخارجها اقول لهم إتقوا الله عز وجل في ضبط هذه الصكوك بحيث لا يودع فيها تحايل على الربا ونسيمها إسلامية فنخدع الناس كما يحصل للأسف في بعض الشركات التي نسميها شركات مختلطه أو جائزة وهي متلطخه بالربا بالمليارات أنا أتمنى فعلا أن تضبط ضبطا شرعياً وتكون إقتصادا حقيقيا به نكسب رضا الله عز وجل أولاً وهو الأساس وبه نكسب المال الحلال الذي نستطيع أن نأكله ونطعمه لأهلينا ونتصدق به ونرجوا ثوابه عند الله عز وجل هذا الذي أتمنى أيضاً به نسلم من هذه الأزمات التي هزت العالم وهو الآن ينظر إلينا وخاصة السعودية على أنها هي الأنموذج الأول في الإقتصاد الإسلامي ماذا سيقولون عنا إذا كانت الآن هم يحاربون الربا ويدركون خطره ثم يقرؤون الآن أننا نفتح له سوقاً ثانوية والله إنها عار علينا حتى أمام العالم فلايصح مثل هذا وأنا أتمنى من إخواني في هيئة السوق المالية أن يراجعوا أنفسهم في هذا الأمر والبديل أمامهم متاح يعلنوها صريحة أنها سوق للصكوك الإسلامية المجازة من هيئات شرعية معتبرة وأسأل الله ان يوفقهم

فضيلة الشيخ : عبد العزيز بن فوزان الفوزان وفقه الله

إعتدال
17-06-09, 07:23 AM
بارك الله فيك ..

خنجر
18-06-09, 01:13 AM
زمن العجائب هذا يا أبو لجين كل شيء متوقع

والله يخارجنا

الوافي3
18-06-09, 01:29 AM
أنا آسف صديقي أبا لجين أخذت مجالاً أوسع في موضوعك
ولكن والله ودي الافادة والإستفاده

طيب اذا كان شخص عادي ما عنده تجارة او أموال في البنوك عايش على وظيفته هل يلحقه شي من اضرار هذه المعاملات ... او اللي حاط فلوسه في بنك من غير استثمار او غيره بس حافظها في البنك هل يلحقه اثم ؟


لا أعلم هل أنت من خارج هذا البلد أو من الداخل
لكن رواتب الموظفين لها محافظ إستثماريه في البنوك للمتاجره بها في العقارات والأسهم
ومنها هذه الصكوك ولا أعتقد أن الدول الأخرى تختلف عنا كثيراً
حميع الرواتب إذا توجر بجزء منها في هذه الصكوك وجمع مع الباقي الآخر يكون خالطه الربى
لإنه أجتممع مال حلال مع مال حرام.
أما الذي يضع أمواله في البنك برقم حساب دون متاجره فالبنك نفسه قد يكون قام بالمتاجره في
في هذه الصكوك وأختلطت أموال الربا بأموال العالمين.
المفروض أن يكون لهذا النوع من التجاره إذا أبُتلي بها بنك معين محافظ خاصة
لايجعلها تحتلط بأموال عملاء البنك
لكن هل هناك بنك في العالم يعمل ذالك !
حتى أموالنا المودوعه بالنوك يتاجرون بها في الأسهم والعقار حتى في البورصات الخارجيه
شفت حطرها يودي لوين (ekaj)

هدووووء
18-06-09, 02:10 PM
أنا آسف صديقي أبا لجين أخذت مجالاً أوسع في موضوعك
ولكن والله ودي الافادة والإستفاده




لا أعلم هل أنت من خارج هذا البلد أو من الداخل
لكن رواتب الموظفين لها محافظ إستثماريه في البنوك للمتاجره بها في العقارات والأسهم
ومنها هذه الصكوك ولا أعتقد أن الدول الأخرى تختلف عنا كثيراً
حميع الرواتب إذا توجر بجزء منها في هذه الصكوك وجمع مع الباقي الآخر يكون خالطه الربى
لإنه أجتممع مال حلال مع مال حرام.
أما الذي يضع أمواله في البنك برقم حساب دون متاجره فالبنك نفسه قد يكون قام بالمتاجره في
في هذه الصكوك وأختلطت أموال الربا بأموال العالمين.
المفروض أن يكون لهذا النوع من التجاره إذا أبُتلي بها بنك معين محافظ خاصة
لايجعلها تحتلط بأموال عملاء البنك
لكن هل هناك بنك في العالم يعمل ذالك !
حتى أموالنا المودوعه بالنوك يتاجرون بها في الأسهم والعقار حتى في البورصات الخارجيه
شفت حطرها يودي لوين (ekaj)

جزاك الله خيراً .. لكن ما عندي علم في الاقتصاد والمعاملات عشان كذا ودي افهم اكثر...