المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تكونوا كالذين نسوا الله فانساهم انفسهم


رائدة الشبكة1
11-06-09, 01:18 PM
مشاكلنا تزداد يوما بعد يوم و كل ما ابتعدنا عن الله تأزمت اوضاعنا اكثر

و كل ما نسينا الله سوف ينسانا و يتخلى عنا


مالي و مال الاغنياء و انت يا رب غني و لا يحد غناك

مالي و مال الآقوياء و انت يا رب عظيم الشأن ما اقواك

اني اويت لكل مأوى في الحياه فما وجدت اعز من مأواك

فاليرضى عني الناس او فاليسخطوا انا لم اعد افعل غير رضاك


و الله من المحزن و المخزي و المؤلم

ان تتعلق القلوب باناس كانوا سببا لمصائبنا

وقت ازماتنا بينما ننسى ان الله هو القوي الذي لن يحل ازماتنا و آلامنا سواه


و من المحزن و المؤلم ان تتعلق القلوب بالدنيا الفانية فنتمسك بالمناصب


خوفا من ان تزول بينما الدنيا كلها زائلة بما فيها


امة تجردت من النخوة و الشجاعة ..

امة لم تعد لديها الغيرة على دينها ..

امة قلوبها متعلقة بالدنيا ..

امة اتخذت من عدوها اولياء ..

امة افتقدت ذاكرتها .. نعم امة افتقدت ذاكرتها

لم تعد تذكر امتنا ماذا فعل الأعداء بالمسلمين في العالم

عندما اهانوا رسولنا

عندما بال احد الجنود على المصحف

و ماذا فعلوه بغوانتناموا عندما كانوا يربطون الحزام الصاعق

حول السجين و يعذبوه بالكهرباء او عندما يجردوهم من ثيابهم


و يحضروا لهم فتيات عاهرات عاريات من اجل اثارتهم


الا تذكروا ما حدث في غزة ؟


قلوب تعلقت بمن اعترفت باسرائيل بعد دقائق من قيامها في فلسطين


امة نست تركي حميدان و ما فعلوه فيه و ما لفقوا عليه فقط لأنه مسلم


امة فقدت عقلها للأسف


امة ذليلة تصفق لمن يطأ عليها بالحذاء

امة تحترم من يشعل بها النار

امة تنبهر بمن يهين دينها

امة تمجد اعتداء اسرائيل و امريكا و تضعه تحت بند الدفاع عن النفس


بينما الجهاد تحت بند المسميات الارهابية

امة اقتنعت تمسك عدوها بعقيدته باقتناعها بالحرية الشخصية

بينما المسلم تمسكه بعقيدته معناه ظلامي و متشدد



( لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم )

امة علمت من كتابها هذه الآية و لكنها تجاهلت



( و لا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم )

امة تنتكس في العقيدة مع انها قرأت هذه الآية




آآآآآآآه يا امة اصابها الجهل لأنها لم تعد تقرأ مع انها امة اقرأ

رائدة الشبكة1
12-06-09, 10:40 AM
يرفع لأمة اقرأ