المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دمعة الرجل لأجل الحب مفخرة ام أذلال...؟


الحربي100
09-06-09, 03:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم اغفر لي واغفر لوالدي


إن الحـــب هــو الحــب ليــس هنــاك حــب لأيــام زمــان أو حــب لأيـامنا هــــــــــــــذهِ,,,,,
تلــــك المشــاعر الســاميه والملخـــصه فــي كلـــمة {أحِبُكِ,, أحِبُكَ}

ليســـت موضـــه لكي تكون قـــد بلـــت مــع مــرور الأيـــام ,,,,

من قال هذهِ الكلمه وأشتـــــرط هنا الصدق في قولها فهو مُحِب بالفعل سواء كان من محبي قبل أو هذا الزمــــــــان ,,,,,,

والآنـــــــ بعــــــــد هذــــــه المقدمــــــــــــــــــــه

اتقدمــــــ اليــــــــكم بسـؤالــــــي:

مارأيكم في الرجل الذي يبكي من أجل الحـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــب ؟؟؟...

إحترامــــــــــــــــــــــــــي للجميع ..

** الحب عاطفـــــــــــــــــــــه جميله تجمع روحيـــــــــــــــــــــــن

تتجسد فيها معاني التضحـــــــــــــــــــــيه والثقه المتبادلــــــــــــــــــه

بين الشخصين.....


ولكــــــــــــــــــــن .؟؟؟

أختلف الآن الحــــــــــــب في هذا الزمن....

وأصبح عمله نـــــــــــــــــــــــــــــــــادره....

_ سؤالــــــــــــــــــــــــــــي للجميــــــــــــــــــع ؟؟؟

مارأيكم في الرجل الذي يبكي من أجل الحــــــــــــــــــب؟؟


هل هو إذلال من قيمة الرجل؟؟؟
أو...
قمه الرجولـــــــــــــــــــــــه؟؟؟

أو....
يرفع رأســــــــــــــــه فوق ويداري دموعـــــــــــــه؟؟؟

على العموم .. أختلاف الرأي لا يفسد للود قضيـــــــــــــــــــــــــــــه



اتمنى من أعضاء الاعزاء تشريف موضوعي بردودهم ومحاولة مساعدتي في هذا التسائل !!!!




اخوكم الحربي

احساس راقي
09-06-09, 04:22 PM
الذى يبكي من أجل الحب هذا محب صادق ويستاهل تقدير الحبيبة

جبال اللوز
09-06-09, 06:51 PM
حياك الله..


عندما قرأت موضوعك تبادر إلى ذهني السؤال التالي:



1- ماهو الحب الذي يستحق الرجل أن يبكي من أجله؟



في اعتقادي أن الحب يختلف باختلاف أحواله وأسبابه ..


فهناك حب لله تعالى وحب لنبيه عليه الصلاة والسلام وحب للإسلام وأهله وحب للفقراء وحب للوالدين


وحب للزوجة وحب للأولاد وحب للعلماء والصالحين..


وهناك نوع آخر حب للدنيا وحب للمعصية وحب للعشيقة وحب لشهوة معينة وحب محرم ..


وحتى لا أطيل:


أما الحب الذي ليس على الرجل لوم فيه إذا بكى , فهو ماكان متعلقا" بالله تعالى وكل مايقرب إليه..


وقد رتب الشارع الحكيم على هذه الدمعات أجورا" عظيمة لا تخفى على قرّاء هذه الأحرف, فمثلا":


يقول عليه الصلاة والسلام ((عينان لا تمسهما النار...وعين بكت من خشية الله))


وقال في السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظزل إلا ظله (( ورجل ذكر الله خاليا" ففاضت عيناه من الدمع))


ومن أوصاف عباد الله المتقين أنهم ((يخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا"))


وعلى هذا كان الرجال الصادقون رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يبكون حبا" لله تعالى وخوفا" منه..


والمواقف كثيرة جدا" عندي ..


وأما البكاء من أجل حبيبة أو من أجل غير ذلك فإنني أرى أن يحبس الرجل دمعته إلا بينه وبين نفسه -إذا لزم الأمر-



طبعا" وكان في دائرة الحلال وأما إذا كان في دائرة الحرام فلا حبا" ولا كرامة..أليس كذلك؟



ومن باب الإستطراد الممتع:


أذكر هنا قصة ذلك الرجل الذي كان في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال له عمر:


والله لا أحبك أبدا"..!


فقال الرجل: وهل يمنعني ذلك من حقي ياأمير المؤمنين؟


فقال رضي الله عنه: لا..


فقال الرجل: لا ضير إنما يبكي على الحب النساء..



وأعتذر على الإطالة.. وبعثرة الكلمات هنا وهناك وعسى أن أكون أجبتك..


والله أعلم ..

الحربي100
09-06-09, 07:27 PM
حياك الله..


عندما قرأت موضوعك تبادر إلى ذهني السؤال التالي:



1- ماهو الحب الذي يستحق الرجل أن يبكي من أجله؟



في اعتقادي أن الحب يختلف باختلاف أحواله وأسبابه ..


فهناك حب لله تعالى وحب لنبيه عليه الصلاة والسلام وحب للإسلام وأهله وحب للفقراء وحب للوالدين


وحب للزوجة وحب للأولاد وحب للعلماء والصالحين..


وهناك نوع آخر حب للدنيا وحب للمعصية وحب للعشيقة وحب لشهوة معينة وحب محرم ..


وحتى لا أطيل:


أما الحب الذي ليس على الرجل لوم فيه إذا بكى , فهو ماكان متعلقا" بالله تعالى وكل مايقرب إليه..


وقد رتب الشارع الحكيم على هذه الدمعات أجورا" عظيمة لا تخفى على قرّاء هذه الأحرف, فمثلا":


يقول عليه الصلاة والسلام ((عينان لا تمسهما النار...وعين بكت من خشية الله))


وقال في السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظزل إلا ظله (( ورجل ذكر الله خاليا" ففاضت عيناه من الدمع))


ومن أوصاف عباد الله المتقين أنهم ((يخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا"))


وعلى هذا كان الرجال الصادقون رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يبكون حبا" لله تعالى وخوفا" منه..


والمواقف كثيرة جدا" عندي ..


وأما البكاء من أجل حبيبة أو من أجل غير ذلك فإنني أرى أن يحبس الرجل دمعته إلا بينه وبين نفسه -إذا لزم الأمر-



طبعا" وكان في دائرة الحلال وأما إذا كان في دائرة الحرام فلا حبا" ولا كرامة..أليس كذلك؟



ومن باب الإستطراد الممتع:


أذكر هنا قصة ذلك الرجل الذي كان في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال له عمر:


والله لا أحبك أبدا"..!


فقال الرجل: وهل يمنعني ذلك من حقي ياأمير المؤمنين؟


فقال رضي الله عنه: لا..


فقال الرجل: لا ضير إنما يبكي على الحب النساء..



وأعتذر على الإطالة.. وبعثرة الكلمات هنا وهناك وعسى أن أكون أجبتك..


والله أعلم ..





الله يحيك



ياليتك طولت في كلامك بصراحه كلامك جميل جدا

وتمنية ان لم اضع هذا الموضوع عندما قرات كلامك

على العموم مشكوررررررر على هذا الكلام وعلى النصيحه

التي افادتني في سوالي اليكم وجزاك الله الف خير


اخوكم الحربي