المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على خطّ الجليــد .. !


مجاهدة الشام
31-05-09, 10:26 AM
على خطّ الجليد .. !



أنا لا أشعر بالبرد ،
ولن أشكو يوماً صقيع كانون ..
وإن سألني أحدهم عن حالي ، فأنا - من الله - بخير ْ
ومن عَبيده .. لا أظن ذلك !
أنا لم أشكُ يوماً إلا ’بـَرادة‘ الناس ..
واجتماع القوم .. ثم رحيلهم ،
.. وبقايا ’علكة‘ في فم ذلك الأخرق .. ألصقها في ملابسي
فلم يعُد يجدي "برسيل" معها نفعاً !

على خط الجليد ..
ترتجف الكلمات بشدة ،
وأحاول أن أستعين بمكيّفات LG .. ولكن يثبت أنها صينية الصنع !
أجمع حروفها .. أنثرها .. ثم أعيد صياغتها ،
يتداخل فكّي الكلمة مع بعضهما
فلا تسمع إلا صوت الأسنان المتضاربة ..
وحينها علمت أن "سيجنال 2" لم يُجدِ نفعاً !


هنا غزة ..
حيث إنتهى الفشار .. وصفّق الجميع في نهاية العرضِ
.. وبكوا !
ثم لمّا لم يجدوا الدموع .. قالوا : عليكم بـ"الواد سيد الشغال"
فإنه أجدى وأنفع .. وأحسن من ’دوشة‘ الرأس في مسرحيّة غزة .. !
سألتها عشرات المرات .. كم عدد الذين قطعوا تذاكركِ ؟
وكانت إبتسامتها .. دليلٌ على أن "لا أحد" !
هنا جليد حزيران يلفح وجوه الغزّيين ..
وصباحهم يُحاول الهروب من ليلهم كي لا ينخدعوا بشمسٍ قد تذيب جليدهم ْ
، ثم يأتي اليوم الذي يليه .. والجليد هو الجليد ..
حتى "الأوزون" لم يقف مسانداً لأهل غزة ..
ولو كان كذلك لافتتح له ثقباً يضخ على الناس منه أشعة فوق البنفسجية ْ !

إنها السخافة في أوضح تجلياتها ..
تسألني غزة عن "درع الجزيرة" !
فأبتسم ..
قال شو .. درع الجزيرة
يا فرحتك يا وضاح خنفر .. ويا خراب بيتك يا عبد الرحمن الراشد !
قد تذكرتك يا خنفر غزة .. واعتقدت أن لديكَ درع ،
وما علمت أن "بيريس" هو ضيف شرفٍ على موائد الدروع تلك .. !
- أتستهبلين .. ؟!
سألتها .. وفي عينيّ غضب ْ
كانت قد أخبرتني عن أن الكل حولها يموت .. أو على وشك الموت ..
؛ فلماذا تسألُنِي بعد أن قرّرتْ هذه الحقيقة !

عباس ..
أخبر أوباما أن فلسطين ليست عاهرة من عاهرات الشام !
.. وأن أهلها ليسوا مجرد ’جرسونات‘ لكَ وللي خلفوك ْ
وأنك حين امتهنت "القوادة" .. فإن رام الله هي وحدها من يُمكنك المساومة عليها ..
عذراً .. مقاطعة رام الله فقط !
ولو علم "جنكيز خان" - باعتبار أنك منغولي - أن له حفيداً من أمثالك ،
لأبقى الخليفة العباسي في بغداد .. فهو لا يشرفه نسب أمثالك !
أخبره ،
أن فلسطين ليست أكلة "مفتول" تجتمعون عليها مشمرين ،
منتظرين أن ينادى بكم "كلوا .. مغفوراً - باسم أمريكا - لكم" !
.. وأن الأشواك في حلقكَ وحلق أسيادك لن يذيبها البيبسي .. ولا الكوكاكولا Zero
أخبره أن غزة كموسم الحج .. مع التشبيه المنعدم ،
الكل متوشحٌ أبيضاً في ضيافة الرحمن ْ
ونحن نتوشح طيناً وحصاراً وصواريخاً .. في ضيافة إسرائيل وحلفائها من دول الاعتلال العربي !
والكل ينظر لنا متمنياً موتنا ليتخلص من "خبر عاجل"
.. أخبره أن مفاوضات "مصايب عريقات" لا تعنينا ،
وأننا في غزة لا ننتظر إسمنت قريع !
وأن ياسر عبد ربه .. ليس إلا جرسوناً صغيراً في مكتب ليفني
لا يصلح أن تأخذه معك إلى البيت الأبيض ..
حيث يرقد ’النيجـاتيف‘ - أوباما - هناك !

أخبره أن اليهود "مـَ طلعوش رأس" مع أهل غزة ْ
.. وأن شوربة "السلام" التي تعدها في مطابخ ماجي ، ليست إلا وصفة ’هبلة‘ لكل من أراد أن يستهبل على الهواء مباشرة !
وأن خارطة الطريق قد حفظناها منذ زمن ..
؛ حينما أخبرنا من لا تعرفه .. أن رزقنا تحت ظل "كلاشنكوفاتنا" !
.. وأن أموال قبائل العرب المانحة ، لن ترد بني هاشم عن حماية ابنهم ْ
ويا للمفارقة حينما تكون غزة .. غزة هاشم !


هنا بغداد ْ
حيث المالكي .. وعلاوي .. وأبو مصعب الزرقاوي !
؛ حيث "صناعة الموت" لا تلتفت لكي تأخذ رأي (ريما صالحة)
وحيث الخيانة لا تُشاور أبا رغال ..
.. وحيث "تشيز برجر" عراقي .. بطعم اللحم الأمريكي المشوي !
هنا بغداد ..
حيث لا مكان للكنتاكي .. والبيبسي .. وكتابات طارق الحميد ْ
؛ حيث صوت العزة القادم من الشرق .. أن أمريكا ليست إلا صنماً من تمرٍ يا هؤلاء
قد أكلناه من قبل أن نجوع .. ’تِحلاية‘ من قبل الأكل ْ
وقريشٌ تشهد بذلك !
ولما جُعنا .. تناولنا الباجة والكاهي .. والكبة الموصلية ْ
يصرخون بنا .. "صدقونا" ! ونحن نرد عليهم "أضغاث أحلامٍ أيها المجانين" ..
هنا بغداد ؛
حيث الصحوات .. والنومات .. والدولارات ْ
هنا بريق الأخضر ..
؛ هنا العبوات الناسفة .. والهمرات الأمريكية المعجونة باللحم !

هنا من قالوا "لا"
بينما ماتت على شفاه الكثيرين .. وفي قلوبهم أيضاً .. !
هنا من فتح صفحة التاريخ ،
ولم يأمر التاريخ أن يكتب فقط .. بل أملى عليهِ ماذا سيكتب ْ
هنا الزرقاوي ..
تنساب كلماته أن "يا أمتي إني محدثك حديثاً ليس بالأغاليط .. والرائد لا يكذب أهله"
، وتصر أمته أن تعتبره ’غلطاً‘ بحد ذاته .. لا تُعالجه إلا طائرات أمريكا ومقالات فؤاد الهاشم .. !
هنا الفتاوى تُجمع ْ
.. ثم تُحرق فوق عبوة ناسفة ’تشرشح‘ الخونة !


هنا كابول ْ
كرزاي .. وحلف الناتو .. والملا عمر ْ
.. هنا بن لادن .. الظواهري .. و ستانلي مكريستال !
هنا أوباما .. وعشرين ألف جندي جديد ،
وهنا خوست .. وهلمند .. وقندهار في الإنتظار !
هنا الأفغان ..
عمال المطاعم والورش والبقالات في الخليج ْ
.. وأسود المعارك في كابول !
هنا من قد لا يأبه بهم أحد .. وهنا أيضاً تجد الإيمان غضاً طرياً
كأن ابن مسعودٍ ينحدر أصله من مزار شريف .. !

هنا الإرهاب ..
والمطلوبين ْ
؛ وجوائز الولايات المتحدة .. !
هنا من كلّف نفسه مُلكاً ولا أن يسلم مسلماً لكافر ْ
هنا أصنام باميان .. وشيوخ بوذا
وفقهاء البنتاغون !
هنا فتيةٌ آمنوا بربهم .. ولم يجدوا كهفاً
بل وجودوا "غوانتانامو" ينتظرهم .. يحرسه الكثير الكثير من الكلاب !
هنا طالبان .. تتحدى فرعون ْ
وهنا "قلعة موسى" تلك التي استنفرت لها الإمبراطورية البريطانية كل شيء ْ
ثم فشلت حتى في أن تُرهب موسى ،
.. وإذ بـ"آربيجيهاتهم" تلقف ما صنعت "بريطانيا العظمى" من دبابات ْ
ونحن ما زلنا نتّبع السحرة .. !


هنا كل شيء .. وأي شيء
ما زلنا نراوح مكاننا
لم نُفلح إلا في رثاء الأندلس ..
ثم هرولنا إلى مطار مدريد .. حيث اللجوء السياسي .. !
الثلاث "هنا" أعلاه لم تعلمنا بعد كيف نموت ،
.. وفي ظل البساطير ، فإننا أيضاً لم نعرف معنى الحياة !
تصرخ فيهم الـ"هنا" في كل عاصمة .. أن صدقونا ولو مرّة
ليس لديكم ما تخسرونه .. !
صدّقتُهم ْ
فصاحت بي إحداهن : أنتِ إرهابية ْ
قلتُ لها : أبعد الله عني تهمة العنف والإرهاب والرجعية .. !
وأبقى الله شوكتي في يدي اليسرى وسكينتي في يدي اليمنى ،
وجعل الله النكاية في كل من يريد تهديد أمن الوطن والموآطن !
أمرتني أن أبحث عن مواطن الصدق ْ
وأرشدتني لـ"العربية" ، فأقسَمتِ العربية - بصدقها - أنّها كاذبة .. !

صوت الفاروق قد غيّبه البساطير وكلابهم وأسيادهم ..
صوت الفاروق غاب في غوانتانامو .. وأخرسوه في أبو غريب ،
.. ولم يكفهم ذلك ، بل حبسوه في الملز والحائر وأبو زعبل والجنيد والشعبة رقم 5 !
ومكثتُ أدعو .. فكّ الله أسرك يا ابن الخطاب ْ

إنها همسات "إيمان حجو" ..
تطلّ عليّ كل يومٍ من سمائها ، وتقول : "خالتو رنا .. ليش ما في حدا معبّرني ؟!"
؛ أبتسم بسخرية .. "لأنه ما في حدا هون أصلاً يا إيمان !"
منعوني أن أترحم عليكِ
وأطلقوا ألسنتهم شكراً/ترحماً لأبي لهب .. !
يبتسمون ..
.. وتغرقين في البكاء !
ليس عليهم ، فليس من أحدٍ "هون" ..
لا شيء .. سوى شبه قتلى على وشكِ الحياة بعد الفاصل !

يبتسم إبليس .. ويجلس في "دكّة" اللاعبين ْ
قد أبدل مهاجمي الجن .. بالحكام العرب ..
وقفوا دفاعاً في مرماه .. بطريقة لعب 22-0-0 !
الكل دفاعاً .. ينتظر هجمةً مرتدّة متى سنحت له الفرصة ،
وعلى إثر ثلاثة أهدافٍ في مرماه سجلته الـ"هنا"
.. فقد كاد أن يموت بـ"الجلطة" مما رأى ،
ولما قالوا له : أيها المدرب .. هاكَ دمنا متبرعين ْ
قال : إني أرى ما لا ترون .. إني أخاف الله رب العالمين !

هنا البشوت .. وحضرات المفتين .. وماسحي أحذية السلطان ْ
يعتقدون أن القرآن نزل باللغة الصينية ،
.. لذا فإن وكالة فهمه الحصرية تقع على كل من أطال لحيته .. ولمّع عمامته .. وأتقن الحديث عبر الـMBC !
.. عندهم ، يصبح بوش إنساناً فيه من الخير الكثير
وأوباما .. خير سلفٍ لخير خلف !
وبن لادن .. مجرمٌ مأمورون شرعاً أن نتبرّأ منه في الصحف ،
والإذاعات .. و"طاش ما طاش" !
’يبرمون‘ كما يحلو لهم عن غزة .. وتذكر أشرطتهم كرامات المجاهدين أيام السوفييت ،
أما جهاد أمريكا حرام ..
، ووادي سوات .. مشاكل داخلية !
وغزة .. مهرجانٌ لا بد لنا فيه من كلمة ْ
يصيحون فينا أن اشكروا الله على ما رزقكم من بهيمة الأنعام ..
ونحمد الله صبحاً ومساءً أن رزقنا إياكم ْ !
ولم يعلم هؤلاء أن (هديل الحضيف) ما زالت تبحث عن سرير ْ
يمنّون علينا بالأمنِ الذي مكّننا من الحج والعمرة ..
وهم يعلمون أن لولا بيت الله الحرام .. ومسجد الرسول
لكانت الفيزا إلا كوالالمبور ..
ويبدو أنهم لا يعلمون - أيضاً - أن "ديمة بشار" حينما تترنم : لما نستشهد بنروح الجنة ،
.. لهي أصدق من كل قيئِهم المُلقى على وجوهنا .. على الهواء مباشرة !
يا أصحاب البشوت المذهّبة .. وأثواب "الدفة"
- ولكم حصراً -
بعد تحرير الأقصى .. قسماً عظماً لنجعلنّ الفيزا له بنص مليون ريال !

يا شيخُ يُخرسُنِي الذّهول ْ
لو كنتَ في زمنِ المغول ْ ،
و الكفرُ في أرضِي يجول ..
و القارِعون على الطبول !
يا شيخُ حتّى الرمل في الحقّ يجاهد ْ..
يا شيخ أطفالٌ تُدكّ رؤوسُهم ،
شُهدائنـَا ملأوا المساجد ْ !
و ملوكُكم ... و اللائِذُون بملكهم
و الجالسون على الوسائد ْ ..
و الشاربون الهيل و (الفيمتو المقطر) في الموائد !
منعوا عليّ شهادتِي و أبَوْا عليَّ بأن أجاهِد ْ

هنا حوار الأديان .. وخطبة يوم عرفة عن الإرهاب ،
وآلافٌ منكم يستقبلون البابا .. يتناقشون معه في حساب التاريخ الهجري ليوم صلب المسيح !
.. وآلافٌ أخرى تجهّز لـ’عريضة‘ زعل من أمريكا .. ستقدمها لـ’أبو سمرة‘ حينما يزورهم
؛ موقعة من ’عقيد‘ العلماء .. و ’القبضايات‘ اللي معاه !
أن يا أبو سمرة .. قد انخفض سعر برميل النفط .. ونضبت الدولارات ْ
، فأكرمنا .. وإنا لكَ لناصحون ْ
يا أوباما .. إظفر بـ"أوبرا وينفري" تربت يداك !


ما زالت الـ"هنا" تعلمني كيف أتخطى خط الجليد ْ
.. وما زالت غزة شامخة .. فاضحة
وما زالت كابول وبغداد تنتصران .. وآلاء الرحمن فيهما لا تخفى إلا على المستهبلين !
وما زلتُ أقول لكم : كونوا إرهابيين .. تؤجروا !

" خالتو رنا .. شكله في حد جديد أجانا على الجنة ،
بدي أروح أشوف مين ..
بخاطرك "
.
.
؛
من أجل (إيمان) .. كونوا "هون" دوماً !
مجاهـــدة الشام ْ

أبومجاهد
31-05-09, 10:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزك الله خير

حمود الثامن عشر
31-05-09, 10:50 AM
مرات قليله التي اضطر فيها للرد على مختل عقليا وسبحان الله دائما ردي على احدهم يكون على شكل نقاط :)

1-لاتشعرين بالبرد لأنعدام الاحساس عندك...اللي مايعرف طعم للحياه ويكره الضحك ويلعن النور طبيعي جدا انعدام الاحساس بنوعيه عنده..كذلك كما توقعتك في حياتك الطبيعيه...موضوع سمين للنقاش حوله ولكن ابرأ الى الله حول ماذا بالتحديد :)

2-درع الجزيره خليجي واستغرب استنجادك فيه بينما تفرقين بين رام الله وغزه ..

3-انتقاصك من قائد عربي مثل عباس ماهو الا انتقاص من نفسك..اولا شبهتيه بفئه من ذوي الاحتياجات الخاصه وهذا فيه انتقاص وقلة ذوق وعدم احترام للأنسانيه..كذلك اتهام شخص اهله مسلمون بالقواده والعياذ بالله.

4-انتي مجنونه وحبيت اضيف في الاخير نصيحه لك..امسكي شوكتك بيدك اليمنى والسكين باليسرى لأنك تدعين الاسلام :)

مستغرب
31-05-09, 01:42 PM
!




أنا لا أشعر بالبرد ،
ولن أشكو يوماً صقيع كانون ..
وإن سألني أحدهم عن حالي ، فأنا - من الله - بخير ْ
ومن عَبيده .. لا أظن ذلك !



لابد تحسني الظن بمن حلوك لكي تتالقي في البنيان كما تألقتي في البيان


وبقية الموضوع يحتاج لعدة اعادات نظر لخطورة مابين السطور

وعلي طاري مكيفات lg

قبل اسبوع كنت اريد ان اسال عن مجاهدة الشام
مالها حس ورس

لأني احس ان حرارة الصيف تخففها سطورك


بس اشوى هدقرني شفت لك موضوع

عبادي نت
31-05-09, 05:26 PM
- ولكم حصراً -
بعد تحرير الأقصى .. قسماً عظماً لنجعلنّ الفيزا له بنص مليون ريال !




طيب حنا وش ذنبنا يالإرهابيين (a14)







بارك الله فيك يامجاهدة الشام وفي جهادك


كلمات تكتب بماء الذهب

وتنقش وتطرز وتلصق على جبهة كل عربي



ضربت عليهم الذلة اينما كانوا





ناموا ولا تستيقظوا مافاز إلا النوم

مجاهدة الشام
01-06-09, 03:59 PM
؛

أبو مجاهد ْ
وعليكَ السلام ورحمة الله وبركاته ،
وجزاكم ْ


مستغرب ْ
قلتُ "لا أظن ذلك" .. وقد ينطبق عليّ الحديث (الظن أكذب الحديث)
ثم إني قد فرّقتُ فيما سبق بين "النوبليزيين" و "اللانوبليزيين" !
وبالطبع .. فإن الصنف الثاني هم من ما زال يُشعرني أن ثمة شيءٍ ما يستحق المتابعة ْ

أشكرك .. لأني خففتُ الحرارة :)
دم بخير ْ


عبادي نت ْ
قلتُ أنها "حصراً" لهم :)
.. فإنه وإن كان أهل غزة منعوا من الحج ..
فإنهم كرام .. والمسلمون يستاهلون !
ولحين تحرير الأقصى .. لكم مني سلام ،

ذكرني بيتُ الشعر الذي ذكرته .. ببيتٍ نتندّر به في المدارس :
خذ الصفر ولا تبالي ** إن الصفر من شيم الرجالِ !
رغم أنه لا دخل لي بالرجال طبعاً :)

أشكرك .. جداً
بوركتْ ~

؛

فيلسوف البدو
01-06-09, 04:41 PM
ماذا عساي اقول فقد قلتي مافي نفس كل مسلم موحد جزاك الله خير الجزاء اخيه
والتاريخ كتب ويكتب ولن ينسى مايكتبه التاريخ من خيرن وشر

اللطيفة
01-06-09, 07:01 PM
الأخت مجاهدة الشام (qq115)
أشاطرك المعاناة وأحس بالحسرة والألم حينما
أرى الموقف العربي وجموده وتهميشه لقضية فلسطين
كل ذلك لايختلف عليه أثنان00
كما نعلم بعدواة قتلة الأنبياء وكرههم للإسلام والمسلمين
وأنهم أيام حياة الرسول كانوا يعيشون في المدينة وماذلك
إلا لرغبتهم الشديدة في النظر لهذا النبي العربي الموصوف في كتبهم
لابالفظ ولا الغليظ !!!
ولكنهم كانوا من أشد المعادين له ولدعوته حتى أن نبينا مات متأثراًبالسم
من قِبل تلك اليهودية !!
نحن لاننكر حجم عداوة اليهود لنا ؛أيضاًنتسخط من الموقف العربي وصموده
لكن كل الذي أنكره وأنتقده في مواضيعك هو كتابة مثل تلك الكلمات !!

هنا البشوت .. وحضرات المفتين .. وماسحي أحذية السلطان ْ
يعتقدون أن القرآن نزل باللغة الصينية ،
.. لذا فإن وكالة فهمه الحصرية تقع على كل من أطال لحيته .. ولمّع عمامته .. وأتقن الحديث عبر الـMBC
أقول فيها أن قضايا المسلمين التي تمس دينهم وعقيدتهم
كثيرة وكان المفروض أن وقوف المفتين والدعاة
على تلك القنوات ونشرهم للصحوة محل شكر لامحل سخرية وإستهزاء ونقد !!:ro258es:
وذلك لسبب بسيط أن المسؤؤلية تقع على عاتق ولي الأمر ؛وسيُسأل عنها يوم القيامة!!
فمتى مأمر ولي الأمر برفع راية الجهاد فالجهاد
في هذه الحالة يصبح فرض عين
هذا من الناحية الشرعية !!!
لإن قيام أصحاب اللحى حفظهم الله برفع راية الجهاد
دون إذن ولاة الأمر سيفرق كلمة المسلمين ويقسمهم و ستصبح فيها بلاد الحرمين
شكشوكه تجمع الأحمر والأبيض
وتحقق مطامع اليهود وجموعاًمن بعض العرب
الحاقدة !!!:876564:
فأصحاب اللحى الطويلة والمفتين لابد
أن يكثفوا الجهود لنشر الدعوة وتعليم الناس
أمور دينهم وأصول الجهاد حتى لايدخل
الأعداء علينا من هذا المدخل ويغزو عقول شبابنا
فالأمور تحتاج لحنكه وبعد نظر أكثر
تقبلي فائق تحياتي(qq115)
اللطيفة00

طريق السالكين
01-06-09, 08:04 PM
بصراحة قراتها في الساخر ,,,وشفت الردود وشتان بينها وبين الردود هنا ...سبحان الله

قلمك مبدع وانت رائعة وشكرا

عجاوي
01-06-09, 09:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي مجاهدة الشام بارك الله فيك وفي قلمك وجعلك للاسلام واهله

ومعلش خالتو رنا ممكن تشوفي اذا إلنا دور في العزة والكرامة ام انها شطبت من قواميس يعرب


سمعتي آخر نكته ( قال ابو مازن قائد وعربي هاهاهااهاها وبعدين لا تنسي الانسانية لو سمحتي )

الحميداوي
01-06-09, 09:38 PM
موضوع أكثر من رائع

كـ عادة مواضيعك أختي مجاهدة الشام .*



بصراحة قراتها في الساخر ,,,وشفت الردود وشتان بينها وبين الردود هنا ...سبحان الله

قلمك مبدع وانت رائعة وشكرا

لاتنسى يا أخي فارق الثقافه وفارق الشعور الديني بين أعضاء المنتديات .

ديفا
01-06-09, 09:40 PM
لا مكيّفات " إل جي " ولا مكيّفات جامعتي ( الخربانة ) دائمًا ، ستجدي نفعًا مع صيفنا الحـــار



الآن .. أشعر بأن ما يحصل هو شيء تعوّدنا عليه، نأخذ منوّم/ ننام / نستيقظ " سُكارى " ونعود للنوم




هكذا فقـط !

مجاهدة الشام
04-06-09, 07:44 PM
؛

فيلسوف البدو ْ
وجزاكم الله كل خير ..
سيكتب التاريخ ، ولكن على رواية من ؟!

أشكرك جداً ،
بوركت ْ


غاليتي اللطيفة ْ
أولاً / شاكرة لكِ خلافكِ معي ،
وأحترم وجهة نظرك ْ
ثانياً / إذا كان القوم يرومون نصحاً على الـmbc وقناة "الحياة" للمسلسلات ْ
فلا أظن أن من ستصل رسالتهم لهم يعبأون بهم ،
ثم إنّ النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يستطيع النصح في دار الندوة ،
لو حجزوا له ساعةً أسبوعياً .. علّ الله يهدي كفار قريش !

ثالثاً / أدعوكِ لمتابعة خربشتي الجديدة لتعلمي ما هي "أصول الجهاد" :)
رابعاً / أشكرك شكراَ جزيلاً ،
دمتِ بخير ْ


طريق السالكين ْ
أشكرك جداً ..
دمتَ بخير ،


عجاوي ْ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،
وفيكم بارك الله ..
ثم إنها ليست النكتة الوحيدة :)
والقواميس من عندي خلصت .. !

أشكرك .. جداً
دمت بعزّة ْ


الحميداوي ~
أشكرك جداً أخي ،
وأخبر شلة "مشرفي الفلوجة" أن "الأندلس" لو علم بما قاموا ،
لطردهم جميعاً .. !
ثم إني بخير ْ


ديفآ
وما قلته ليس بجديد ْ
، نوم في نوم .. ثم نستيقظ لننام !
ويبقى كلامي خربشةً لمن يريد أن يخربش ..
وإني لمخربشةٌ حتى الموت ْ !

أشكرك .. جداً
دمتَ بخير ،


؛