المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاولة جادة


حلفاوي
30-05-09, 11:02 AM
السلام جميع الاخوة و الاخوات ,,,


أتسأل هل أحد منا حاول أن يغوص فى أغوار نفسه ؟؟؟ النفس الانسانية كبيرة و عظمة بل يزعم معظم المفكرين بأن الانسان جرم صغير بداخله عالم كبير ,,,, هنا أكرر ان نقف وقفة متأملة مجردة من مشغال الحياة اليوميةمع النفس لكي تكتشف أسرار الكون من خلال نفسك !!!

إنسان اليوم في إعتقادي أكثر من ثلاثة أشخاص , كيف ( لانه لاتوجد وحده داخلية لنفسه تجده يفكر في شي ما و تجد قلبه فى وداي أخر و كذلك نفسه مشتاه لي شي اخر)

علي سبل المثال : نجد الشخص عند المعاش و الحياة الروتننية اليومية يريد أن يصبح هو اللامع هو الغني هو صحاب الحسب و النسب و السيارة و الجوال(الجانب النفسي)...الخ و عندما يدخل المسجد يتهمهم بالتسبح و الورع و ....الخ (الجانب القلبي) و عندما يريد فى فعل الفواحش او المنكرات تجده يجتهد في التفكير , في كيفية العمل و كيفية الخلاص بعد الانتهاء و يتدبر شديد التدبير لكي لا يفشل و يقف مرة و مرتين الى ان ييقن تماما بأن خطته ناجحة .....الخ (الجانب العقلي) .. تري هذه الجوانب الثلاثة كلها متناقضة للبعض و هنا يتضح جليا بأنه شخص غير موحد الكينونة و البنية الانسانية فلابد أنه يتخبط هنا و هناك و هكذا دون ان يردي طعم و لذه الشخصية السوية متوحدة الاطراف يعش فى نفسات و البعض يدعي بأنه مس من الجن و الاخر يرمي اللوم للحظ و الخ ....

فقط من هذه المداخلة البسيطة حبيت ان أوضح للاعضاء و القراء بأن يفكروا بتوحد أنفسهم حينها ستجد نفسك قوية ذات ثقة عالية و صفاء ذهن مذهل و خفة في الوزن و القلوب فى هذه المرحلة تتطاير القلوب الي السمؤ و العليا و تكن مقرب مع الله .

وعندما تربط دواخلك وتصبح انسان واحد تلقائيا و دون تكليف ستجد ارتباطك بالناس سهله و هنا تأتي دور الترابط و الاتحاد الذي زكره الله فى محكم تنزيله .

ولنا عودة بإذن الله.

مستغرب
30-05-09, 12:02 PM
طرح جميل اخي حلفاوي
صدقت اليوم البشر في كل هو في صنف يشتهي بنفسه امور بغيضه وصورته امام الناس جميلة وتفكيره تعالي

نسأل الله ان يجعلنا ممن يحبهم
فكيف السبيل الى ذلك دلني

حلفاوي
30-05-09, 12:26 PM
تسلم عزيزي مستغرب,,,,

السر مكنون فى التفكير .. فكر في نفسك , فكر في مخلوقات الله , فكر في السموات والارض ...حاول ان تفهم فى أيات النفوس و الايات الكونية .(فكرة ساعة خير من عبادة ستين سنة) , قديما قال العلماء (الدين معاملة و ليست عبادة) .
لاتمر مرور الكرام و مرور العادة عند أيه النفوس و الكون .و ابعث الصلاة من جديد فى نفسك و دعها حية بالروح لاتكن صلاتك كعادة البشر اليوم معظمهم صلاتهم ميته لا روح فيها (حركات و همهمات ) ..
أنا في نفس أقول من لم يظفر بأجر الصلاة (راحة البال و الطمانينة و الصفاء) بعد الفراغ منها مباشرة فليتأكد من صلاتة من حيث الحضور فيها .

حلفاوي
02-06-09, 02:09 PM
مواصلة للمحاولة الجادة (في التفكير و معرفة النفس),,,,,,,
الاخوة و الاخوات
السلام عليكم ورحمة الله,,,

لقد عمُ الضباب عقول كثير من البشر ,بل تبلبلت خيوط التفكير للغالبية من البشر على كوكب الارض وتشربت حتي الثمالة من كدر الظلام الى درجة يمر على الفرد يوما كاملا بدون ان يفكر جليا فى أمر ما.
و من هذا الواقع سوف أكتب و اكتب واملء السطور بالتفكير اذا سمحتم لى بذلك ,بالرغم أنني غريب في هذا الدار العملاق مع هؤلاء الكوكبة النيرة من الكتاب و الأعضاء و موضوعية المواد داخل هذا المنتدى و الاهتمام المفرط للادارة المحترمة, ولا يفوتني ان اعلمكم بأنني بمحض الصدفة دخلت منتداكم العامر و ابت نفسي والا أن اشارككم في هذا الصرح الحضاري الثقافي الاجتماعي.ولاحظت انشغال الرواد و الاعضاء ( بالردود و المواكبة و المواصلة مع البعض) عن تكريم الضيف و غريب الدار ! هذا شي إجابي أكثر من أن يكون سلبي لاثرا المنتدى .و اقدم نفسي الضعيف كضيف و اشكر طاقم الادارة و الاعضاء بالسماح لي بالتسجل و المشاركة.
دمتم فى امان الله