المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما سر الثقة التي تمنحها لشخص


رائدة الشبكة1
28-05-09, 01:47 AM
يقولون ان الثقة هي شريان كل علاقة

و من المؤكد ان الثقة من اهم ما يربط اي علاقة و يقويها لأن اذا افتقدت

افتقد معها المصداقية و الامانة

و كثير من الناس تعرضوا لمشاكل بسبب انهم وثقوا باناس غير جديرين للثقة

و اما الحذرين نجدهم اقل عرضة لتلك المشاكل

و لكن مهما كنت حذرا و ان تكون ممن يصعب عليه ان يثق بسهولة

قد تتهور يوما ما و بلحظة جنون من جنونك تضعف امام شخص لا تعرفه جيدا

فيدخل قلبك بدون اي استئذان و تحبه و تمنحه الثقة بسرعة

و السر في ذلك مجهول و اما تصيب معك و اما تخيب



فان خابت تكون مصيبة لأنك قد تتعرض للغدر و الخيانة و غير ذلك

فتعطي له الثقة ثم يخونها فالنفس أمارة بالسوء الا من يستطيع

إذكاء جذوة الإيمان في نفسه



و اما اذا كنت اصبت الهدف صح و هذا الاهم و موضوعنا اليوم بالطبع

ستكون محظوظا بالوفاء والصدق والحفاظ على العهد



قد تكون معرفتك به لحظات او ساعات او ربما ايام

و لكنك تشعر و كأنك تعرفه منذ زمن و تفتقده و تثق به


و انا متأكدة لا يفعل ذلك عاقل بشكل عام


و لكن لن اقول فقط المجانين يفعلون ذلك لأن حتى العاقل قد

يضعف امام شخص فهو بالنهاية بشر و ليس ملاك


اذن تتولد الثقة بشكل عام كلنا نعرفها مع مرور الايام و المواقف

و التصرفات و المعرفة و التجارب و غير كذا



و لكن كلامي هنا عن ....

السر في سرعة ارتياحك لشخص و تشعر انه دخل قلبك فتمنحه كل الثقة

مع انك لا تعرقه تماما ؟



هل يجنح إلى منح الثقة بناء على إعتبارات عاطفية

يكون دور العقل فيها محدودا ؟



هل هناك شيء خفي يجذب الشخص اليك ؟



ام تهور يمر به الانسان مرة في حياته اما تصيب او تخيب ؟



وكيف تستطيع أن تميز بين من يستحق الثقة من عدمها بايام معدودة ؟



اتمنى ان تضعوا ارائكم بصدق تام لنستفيد ..... و شكرا

كاتم الونة
28-05-09, 03:36 AM
الثقة

ومن يستحق الثقة في هذا الزمان المتقلب .؟.؟ هذا في حياتنا العادية

من هو الثقة . ( في نظري)

كتوم وحافظ للسر . حكيم ويتمتع ببعد نظر . مخلص . صادق. يخاف الله . تجده في الضيق والسعة

وهذه الصفات كلها لا تعرفها الا بعد تمحيص دقيق وتحتاج وقت كافي قبل اعطاء الثقة .!!.

":"
اما في الشبكة العنكبوتية . فمن يعطي الثقة لاي شخص فهو مفرط . وسوف يجني الندم بلاشك

بارك الله فيك اخيه

واحيي فيك امتناعك عن الرد على الرجال ـ

وفقك الله لكل خير

عبْث
28-05-09, 03:42 AM
((وإنما نأخذكم الآن بما ظهر لنا من أعمالكم فمن أظهر لنا خيرا أمناه وقربناه وليس لنا سريرته شيء الله يحاسبه في سريرته ومن أظهر لنا سوءا لم نؤمنه ولم نصدقه وإن قال سريرته حسنة ))... عمر بن الخطاب رضي الله عنه

الميسم
28-05-09, 06:13 AM
أختي رائدة الشبكه1..أهنيك على هذا الإنتقاء ..
موضوع في غاية الأهميه..


الثقه ..هي من ممتلكات الشخص الثمينه التي لاتقدر لديه بثمن ..وليس من حق أحد الحصول عليها بسهوله ...هي في تصرف العقل أي أن المتحكم الوحيد فيها العقل ..هنا تكون بأمان ..

أما إذا أصبحت في تحكم العاطفه هنا نقول أنها أصبحت في خطر ..لأن القلب يتهور ولايقدر الأمور كما يقدرها العقل ...لذلك لاتدعي البطوله وانك متشبث بالثقه ولايمكن ان يستولي عليها كائن من كان ...


السر في سرعة ارتياحك لشخص و تشعر انه دخل قلبك فتمنحه كل الثقة

مع انك لا تعرقه تماما ؟

السر يظل سر حتى عند من منح تلك الثقه , فهي المغناطيس الذي يجذب تلك الثقه اليه حتى بدون علم صاحبها ..وهذه هبات يضعها الله في بعض خلقه ..
حتى لو سئل لماذا منحته تلك الثقه سيكون جوابه لاأدري ..

ولاغرابة في ذلك لان العقل توارى خلف القلب .والقلب لايعرف التأني ..


هل هناك شيء خفي يجذب الشخص اليك ؟
بالطبع ..ولن ينكشف إلا بعد مرور الوقت ..فإما أن نقول للقلب أحسنت وإما ان نتحسر على سوء إختياره ونلومه على سرعة قراره ...


ام تهور يمر به الانسان مرة في حياته اما تصيب او تخيب ؟
مادام القلب هو صاحب القرار فهو بالتأكيد تهور ..وهنا الحظ والنصيب سيلعب الدور سواء في إصابته أ و خيبته..فكل شيء متوقع مادام العقل تنحى عن دوره ..وترك المهمة للقلب ..

وكيف تستطيع أن تميز بين من يستحق الثقة من عدمها بايام معدودة ؟

ليس للتمييز دور هنا ..لأن من يقوم بالمهمه القلب والقلب لايميز ..بل يختار مباشرة بدون تفكير وبدون تروي وبدون حتى البحث عن سبب واحد ..لأن من منح الثقه دخل له بدون إستئذان ..فكيف سيميز ..؟!!

متى كان الأمر متعلق بالقلب وهو من يقوم بالدور فالمفاجئات كثيره ..لأنه لم يحسب حساب خطواته ..أما إن كان الدور موكل للعقل ..فقد تختفي المفاجئات لأنها تكون محسوبه ومدروسه جيدا ..وحتى ان صادفته إستطاع تجاوزها ....

فلنحرص على ان تكون تحركاتنا خلف عقولنا ..وليس قلوبنا ..لنسلم من المفاجئات ...


موضوع رائع ويستحق النقاش
أتمنى ان أكون حققت الفائده المرجوه ..

دمتي بخير ...

فيلسوف البدو
28-05-09, 07:26 AM
ياحرمه فيه منتدى الحريم كلبوهن حريم روحي يمه دامتس بتوقعيتس ماتبين تردين علينا ماعندنا استعداد نحتسي معتس ففضلاً لا امراً لا تفتحين موضوع هنا الا بعد ماتشيلين توقيعتس
وتردين علينا علشان نقدر نتناقش والا روحي يم مجلس الحريم
ولي عودة للموضوع لقراءته لكن بعد ان تشيلين توقيعتس المخالف للعقل والمنطق وابدن
ماله علاقة بالشرع والا جلستن في ييتس ابرك لتس من حالتس في هالمنتدى
نسيت اقول لتس سهرتس توالي هالليول ودخولتس للمنتدى تالي الليل بالعقل والمنطق يعتبر مخالف وعاد بالشرع اسئلي اهل الاختصاص (q69)

zizotel
28-05-09, 11:31 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

رائدة الشبكة1
28-05-09, 06:00 PM
أختي رائدة الشبكه1..أهنيك على هذا الإنتقاء ..
موضوع في غاية الأهميه..


الثقه ..هي من ممتلكات الشخص الثمينه التي لاتقدر لديه بثمن ..وليس من حق أحد الحصول عليها بسهوله ...هي في تصرف العقل أي أن المتحكم الوحيد فيها العقل ..هنا تكون بأمان ..

أما إذا أصبحت في تحكم العاطفه هنا نقول أنها أصبحت في خطر ..لأن القلب يتهور ولايقدر الأمور كما يقدرها العقل ...لذلك لاتدعي البطوله وانك متشبث بالثقه ولايمكن ان يستولي عليها كائن من كان ...


السر في سرعة ارتياحك لشخص و تشعر انه دخل قلبك فتمنحه كل الثقة

مع انك لا تعرقه تماما ؟

السر يظل سر حتى عند من منح تلك الثقه , فهي المغناطيس الذي يجذب تلك الثقه اليه حتى بدون علم صاحبها ..وهذه هبات يضعها الله في بعض خلقه ..
حتى لو سئل لماذا منحته تلك الثقه سيكون جوابه لاأدري ..

ولاغرابة في ذلك لان العقل توارى خلف القلب .والقلب لايعرف التأني ..


هل هناك شيء خفي يجذب الشخص اليك ؟
بالطبع ..ولن ينكشف إلا بعد مرور الوقت ..فإما أن نقول للقلب أحسنت وإما ان نتحسر على سوء إختياره ونلومه على سرعة قراره ...


ام تهور يمر به الانسان مرة في حياته اما تصيب او تخيب ؟
مادام القلب هو صاحب القرار فهو بالتأكيد تهور ..وهنا الحظ والنصيب سيلعب الدور سواء في إصابته أ و خيبته..فكل شيء متوقع مادام العقل تنحى عن دوره ..وترك المهمة للقلب ..

وكيف تستطيع أن تميز بين من يستحق الثقة من عدمها بايام معدودة ؟

ليس للتمييز دور هنا ..لأن من يقوم بالمهمه القلب والقلب لايميز ..بل يختار مباشرة بدون تفكير وبدون تروي وبدون حتى البحث عن سبب واحد ..لأن من منح الثقه دخل له بدون إستئذان ..فكيف سيميز ..؟!!

متى كان الأمر متعلق بالقلب وهو من يقوم بالدور فالمفاجئات كثيره ..لأنه لم يحسب حساب خطواته ..أما إن كان الدور موكل للعقل ..فقد تختفي المفاجئات لأنها تكون محسوبه ومدروسه جيدا ..وحتى ان صادفته إستطاع تجاوزها ....

فلنحرص على ان تكون تحركاتنا خلف عقولنا ..وليس قلوبنا ..لنسلم من المفاجئات ...


موضوع رائع ويستحق النقاش
أتمنى ان أكون حققت الفائده المرجوه ..

دمتي بخير ...





اختي الميسم اجوبتك رااائعة و مقنعة


و الله يجعلنا نحسن الاختيار فيمن نثق بهم


الف شكر عزيزتي

رائدة الشبكة1
29-05-09, 12:12 AM
الا يوجد احد من المشرفين هنا يوقف المهازل و اللقافة في بعض الردود هنا ؟؟

عجبي !!