المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يقول لى لقد فارقنى أكثرمن مئة شهيد كانوا من خيرة إخوانى


غريب المهاجر
27-05-09, 05:51 PM
أبومحجن الطائفى حمودالشمبرى
كان رجلاًيتقود حماساًلنصرة هذا الدين
ملكت عليه جراحات المسلمين وماآسيهم
فلم يكن همه إلا الجهاد والشهاده
ونصرة المستضعفين فى الأرض
عرفته البوسنه مجاهداً هصوراً
شجاع لايهاب الموت
بل يبحث عن القتل مضانه
ولم يكتب له الله الشهاده
فعاد إلى بلاد الحرمين
عرفته فى أفغانستنا رجل يتوقد حماساً
وإيماناً بالله وبنصره ووعده فقدكان
حب الجهادوالأستشهاديجرى فى عروقه مجرى الدم
كان رحمه الله صاحب دعابه ويدخل البشاشة إلى أخوانه
كنا معاًفى أفغانستان فى مجموعه أبوذرالطائفى رحمه الله
وقد كان يشكواإلى أحياناً مايجدفى نفسه فكان رحمه الله
يذكرالشهداء ويبكى وخاصه أبوعمرالحربى رحمه الله
فكان يقول لى لقد فارقنى أكثرمن مئة شهيد كانوا من خيرة إخوانى
ثم قال لى مازحاً والله تعبت أبى الشهاده أبستنى عشرسنين
أنماجاتنى أبجيبها بقوه بعمليه أستشهاديه رحمه الله
كان قلبه متوقداً لنيل الشهاده وبذل روحه رخيصة لهذا الدين
وألتقيته مرة أخرى فى عام 98م فى احدى دول الجزيره وكان يريد أن ينفرإلى
أفغانستان فكان هناك مداهمه لأحد الشقق التى فيهاالأخوه
وكنا فيها وفى تلك الليله أصرعلى أخى أبومحجن أن نذهب
إلى أحد الأخوه لزيارته فذهبنا وأصرعليناالأخ أن نبيت عنده
فبتناوقدرالله أن تحصل المداهمه فى الشقه الأخرى التى كنا
سنبيت فيهافعتقل جميع من كان وأنجانا الله أناواخى أبو محجن
من الأسررحمه الله رحمة واسعه فبعدها بفتره نفر إلى أفغانستان
وكانت الثانيه والأخيره
وكان نعم الأميرونعم المجاهدالصادق
فأكرمه الله بمشاركة إخوانه الحرب الصليبيه
وكان على موعدمع الشهادة التى طالما تمناها
حيث أمرعلى مجموعه من المجاهدين فى جبال تورابورا
وفى شهررمضان ومع أشتدادالقصف العنيف
يأمرمجموعته بالدخول إلى الخنادق ولم يدخل حتى دخل
جميع الأخوه فبينماهو كذلك جائته قذيفة مزقته فى سبيل الله
وقدخرجت من دمائه الطاهره رائحة المسك
حتى ان بعض الأخوه الذين خرجوا من تورابورا إلى باكستان
وكان معهم معض ملابس أبى محجن التى بهادمائه
فكان جميع الأخوه يشم الرائحه الطيبه الزكيه التى رائحتها
ليست من روائح الدنيا أى والله وهذه كرامة من الله
لهذا المجاهدالصادق فى الدنيا قبل الأخره نحسبه كذلك
فهنيئاًلك الشهادة يا أبامحجن فقدنلت ماتمنيت ولحقت
بأخيك ورفيق دربك أبو عمرالحربى وإخوانك الشهداء
فهنيئاًلك العناق ورحمك الله واعلى منزلتك فى الفردوس الأعلى
ونحن على الطريق
ماضون وعلى الدرب سائرون

غريب المهاجر
28-05-09, 11:31 AM
رحمك الله ياأبامحجن روفع منازلك فى الفردوس الأعلى
ونحن على الطريق

غريب المهاجر
09-06-09, 06:33 PM
و لسنا على الأعقاب تدمى كلومنا .. و لكن على أقدامنا يقطر الدمُ