المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : راقصة نجد الأولى !


المعتز الأثري
25-05-09, 10:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إعتدنا على أن يخرج علينا بين فترة وأخرى مشايخ فضائيات ينددون بالمجاهدين ويشوهون الحقائق على الناس ويلبسون الحق بالباطل ، أو أن يخرج علينا خبراء جماعات إسلامية يرجعون سبب العمليات الإستشهادية إلى سوء الأوضاع الإقتصادية !
ولكن التقليعة الجديدة التي انفردت بها [العربية] هي ظهور أخصائي نفسي ليحلل للمشاهدين الوضع النفسي لمن يقوم بهذه العمليات !
طبعا أنا متفق مع الجميع أن قناة العربية ما أنشأت إلا لتشويه الجهاد الذي بدأ يهدد ويزلزل عروش أصحاب الكروش في المنطقة ، ولكني سأخالف الجميع أيظا في مسألة أخرى وهي أن العربية لها فضل كبير على المجاهدين بل إنها خدمت الجهاد أكثر من مؤسسة السحاب نفسها ! ولكن كيف ؟
لفهم هذه المعادلة الصعبة والتى يتجلى فيها مكر الله بأعدائه يجب علينا أولا أن ندقق النظر في " الحدث " ثم ندرس نتائجه بموضوعية ، فغزوتي نيويورك وواشنطن لا يختلف إثنان في أنها تسببت في إجتماع كل قوى العالم ضد المجاهدين وتسببت في مسح دولة من على الوجود وتم التضييق على الدعاة وأغلقت اللجان الخيرية وغيرها من النتائج الأولية السلبية ، ولكن ماهي النتائج الحقيقية الباقية لهذا الحدث العظيم ؟

ألم تنفذ نسخ القرآن من المكتبات في بلاد الغرب منذ أول أسبوع للعملية ودخل الناس في دين الله أفواجا ؟
ألم تنشطر القنبلة القاعدية كما يسميها الأخ الفاضل " يماني مخضب " وأصبحت لدينا قاعدة في العراق وقاعدة في جزيرة العرب وأخرى في المغرب الإسلامي وأوربا ومصر وغيرها وبدل طالبان أصبح لدينا طالبان أخرى ؟
ألم تسقط أوراق التوت عن لحى فقهاء المارينز ودعاة الهارديز ؟ [وكفى بها فائدة ]
ألم نشعر بأننا قادرين على فعل شيء . . . أي شيء لتغيير واقعنا التعيس ؟
ألم نكشف زيف الدين الأمريكي [ الديمقراطية ] ؟
ألم نكشف عمالة حكام المنطقة ؟
ألم نسقط هيبة أمريكا !!

وغيرها من الفوائد التي ما زلنا نعيش في ظلها .
طيب : " العبرية " تشتم فينا ليل نهار وتنشر كل ما يسيء للمجاهدين ، فما هي الفوائد التي جنيناها من هذه القناة اللعينة ؟
وللإجابة على هذا السؤال إسمحوا لي أن آخذكم في هذا الفاصل القصير ثم نعود . . .
شعر الرئيس المصري السابق جمال عبدالناصر بخطورة أفكار سيد قطب على حكمه ونظامه فقرر التخلص منه ، فسخر كل وسائل الإعلام لتشويه سمعة سيد ، واتهمه بالتخطيط لمحاولة إنقلابية ضده ، وأذاعت الإذاعة المصرية الخبر وجاء في البيان أن سيد قطب كان يريد تدمير القناطر الخيرية وإغلاق إذاعة القرآن وقتل أم كلثوم ، و هذه الأشياء الثلاثة محببة للشعب المصري ولذلك أدخلوها في الموضوع حتى يتقبل الناس حكم الإعدام الذي صادق عليه مشايخ الأزهر ، بل إنهم أصدروا كتابا يشرع لذلك ويمهد لشنق 280 شاب من الإخوان المسلمين وأسموه [ حكم الدين في إخوان الشياطين ] ، وبالفعل تم إعدام سيد ورفاقه وأحرقت كتبه في الشوارع غضبا على جرائمه ! بل وزعت الكنافة النابلسية في شوارع فلسطين فرحا بقتل هذا المجرم !
هكذا كانت الصورة في أعين الناس أول الأمر ! وهكذا كانت الصورة التي أرادها جمال عبدالناصر أن تكون ، ولكن الله أراد أمرا آخر ! أراد نشر كتب سيد ، عبده الذي قدم حياته في سبيل مرضات ربه ، ولم يكن أفضل من جمال عبدالناصر لهذه المهمة ، فالرئيس المصري إعتبر أن كتاب [معالم في الطريق ] بمثابة محاولة إنقلابية عليه ، ولذلك أصدرت المحكمة حكما بإعدام سيد قطب ، وصدرت الأوامر أيظا بإعتقال كل من يقتني هذا الكتاب ، وكما يقول العامة : كل ممنوع مرغوب ! ، فتشوق الناس إلى قراءة الكتاب الذي قتل صاحبه ! فانتشر كالنار في الهشيم ! وترجم إلى عدة لغات ! بل إن الشيخ عبدالله عزام رحمه الله يذكر أنه وجد نسخه منه باللغة المحلية لإقليم نورستان في أفغانستان !
وماقام به جمال عبدالناصر هنا ما كان لتقوم به أكبر دار نشر في العالم ، وما تقوم به [ العربية ] هنا ما كانت لتقوم به هوليوود في نشر إصدارات المجاهدين وبطولاتهم بغض النظر عن التشويه المصاحب لذلك ! فحقيقة الشيء تكمن في قوته وقوة المجاهدين تكمن في الحق الذي يدعون إليه ، فمع أن المشاهدين لهذه القناة يتعرضون لعملية [ توسيخ مخ ] إلا أن اللقطات المعروضة للإستشهاديين والحالة الإيمانية العجيبة قبل تنفيذ العملية تجعلهم يتساءلون عن سبب ذلك ! وعندما لا يجدون إجابة مقنعة عند ريما وضيوفها ، يتحول هذا التساؤل إلى رغبة ملحة لمعرفة الأمر على حقيقته ، فيبدأ بمقارنة نفسه بالإستشهادي ، ويقول : لماذا وأنا أملك كذا و كذا ولا أشتكي من شيء ولدي زوجة وعائلة ولا أشعر بهذه السعادة البادية على وجه الإستشهادي مع أنه ذاهب إلى الموت !!
وهكذا تكون هذه اللقطات المثيرة مفتاح لإثارة الفضول عند المشاهدين ، فيتطلعون للبحث عن إسم الإصدار المرئي عبر الإنترنت ، وعندها يكونون في أيدي أمينة بدون أي عبيكان أو رشوان أو فارس بني خيبان !


آل سعود وقناة العبرية !


تم تأسيس الدولة السعودية على أساس ديني تستمد قوتها وشرعيتها منه ، وهكذا بدأ الأمر بين المجدد محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود ، واستمر الأمر على هذا المنوال في الدولة الأولى ثم الثانية ثم الثالثة حتى اعتلى الملك فيصل بن عبدالعزيز عرش الجزيرة ، فأحب أن يروض ويسيس القوة الدينية ويجعلها تحت نفوذه المباشر ، فأنشأ ما يسمى بهيئة كبار العلماء ، وجعل الفتوى مقصورة عليها شريطة ألا تفتي الهيئة في المسائل السياسية إلا بما يوجه إليها من ولي الأمر ، وبهذا التقنين استطاعت الدولة السعودية تجاوز كل العقبات الدينية لمشاريعها المخالفة للدين الذي قامت على أساسه الدولة !
فانضمت إلى الأمم المتحدة كعضو مؤسس مع أن ميثاق الأمم مخالف تماما لعقيدة الولاء والبراء ! وعرضت الصلح على اليهود مع أن فيه وقف لفريضة الجهاد بالكلية ! وأدخلت جيوش الصليب إلى جزيرة العرب مع أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بإخراجهم منها قبل موته ! إلى أن وصلنا إلى حوار الأديان ومازال الحبل على الغارب !
إلا أن المطلوب من القيادة السعودية أكثر من ذلك حتى تتمكن من الإندماج في العالم المتحضر ، ولذا كان لزاما عليها أن تتخلص من أي نمط ديني يعارض هذا الإنفتاح المترقب !
ومن هنا خرجت الحاجة إلى " العبرية " وأخواتها للقضاء على الصبغة الدينية للدولة حتى لا يكون لأي حركة دينية قوة في الداخل تستطيع أن تحرك مشاعرها وتعارض من خلالها ، ولا يمكن أن يتم ذلك إلا بقلب المجتمع من ديني إلى علماني كما حدث في تركيا ، ولا يتم ذلك إلا بعملية إستعداء بين الناس والدين ، والناس لايمكن أن يكرهوا الدين الذي يؤمنون به ولكن يمكن أن يكرهوا من يمثله ! وهذا هو بيت القصيد ! وهذا عين ما تفعله "العبرية " !
فعند ظهور سماحة الشيخ العلامة النجدي مع رقاصة من رقاصات "العربية" في حوار ناعم ولطيف وعفوي وبصوت فيه خضوع ودلع ، بلا غض بصر ولا نكير ولا هم يحزنون ، يجعل المشاهد يسأل نفسه وبسرعة : . . . يعني حلال عليكم وحرام علينا . . . ؟
فالغرض من ظهور الشيخ النجدي على هذه الشاشة هو هدم صورة المجاهدين المشرقة في أعين الناس عن طريق الطعن فيهم ، ولكن الغرض الرئيسي هو هدم صورة [ الشيخ الملتحي ] من أعين الناس !
وحتى تنجح عملية [ الإستعداء الديني ] هذه ، يجب أن يكره رجل الشارع في بلاد الحرمين كل ملتحي ، كما كره رجل الشارع الأوربي في العصور الوسطى كل قسيس ، وبذلك تسقط " العبرية " هيبة ومكانة العالم والمسجد كما أسقطت الثورة الفرنسية هيبة ومكانة الراهب والكنيسة ، وهذا الأمر كفيل بأن يخرج لنا من يقول : إشنقوا آخر ملك بأمعاء آخر قسيس . ولكن " طوال العمر " لا يرغبون في أن تتطور الأمور إلى هذه الدرجة ، هم فقط يريدون أن يأتي اليوم الذي تنظم فيه مسابقة [ ملكة جمال عرعر ] أو توضع جائزة الملك عبدالعزيز بن سعود ل [ راقصة نجد الأولى ] بل إنهم فقط يريدون أن يشاهدوا عجائز " بريدة " على طاولات [ستاربوكس] وبأي ثمن !
ومن خلال خبرتي الشخصية مع عجائز القصيم عموما ، فإني لا أتوقع أن يتم ذلك في المئة سنة ضوئية القادمة !!
وبما أن وظيفة العبرية في تغريب المجتمع محكوم عليها بالفشل منذ البداية ، فلم يبقى لها دور إلا نشر و بث إصدارات المجاهدين ، وهذا ما سيدفع عجلة الجهاد إلى الأمام بإذن الله تعالى ، وعندها لن نقول كما قال الأوربيون : إشنقوا آخر ملك بأمعاء آخر قسيس . لأني متأكد أن أمعاء [ السديس ] كافية لشنق كل الحكام والملوك العرب !

عبدالله بن محمد
جزيرة العرب

**********************

رزان ~
25-05-09, 11:13 PM
اولا احداث 11سبتمبر هي من صنع اليهود
لان المستفيد من هذه التفجيرات هم اليهود والنصارى
وما نسب من اشرطة لاسامة بن لادن حفظه الله فهو مجرد فبركة
موضوع رائع يستحق القراءة

المعتز الأثري
25-05-09, 11:22 PM
اولا احداث 11سبتمبر هي من صنع اليهود
لان المستفيد من هذه التفجيرات هم اليهود والنصارى
وما نسب من اشرطة لاسامة بن لادن حفظه الله فهو مجرد فبركة
موضوع رائع يستحق القراءة
الله يهديك ويصلح حالك ما أريد نقاشات عقيمة ..وبس ..
الله يحفظ شيخنا أبو عبد الله ويسدد خطاه

zizotel
26-05-09, 06:35 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

المعتز الأثري
27-05-09, 06:37 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
حياك الله أخي