المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكم ومآسيه في التاريخ


السمير
19-05-09, 09:21 PM
الحكم ومآسيه في التاريخ


قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز (( بسم الله الرحمن الرحيم ))

(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا

يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً) (النساء:58)

التاريخ مليْ بالأخبار والأمثلة عن عدالة الحكام وتفانيهم في خدمة الرعية . وأمثلة عن أطماع الحكم ومآسيه وظلمه . وفي هذا المثل شخصية مهمة في تاريخ الأندلس لها إنجازات عظيمة في شتى الميادين . لنأخذ العبر من تجربة هذه الشخصية ولننظر إلى الحكم من الجانب الأخر غير جانب الترف والشهرة والجاه والسلطة الزائلة لا محال بالعزل أو الموت ..جانب الحياة الشخصية وراحة الضمير والاهم إرضاء الله تعالى
عبد الرحمن الناصر الأموي (277ـ 350 هـ = 890ـ 961م)
عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الحكم الربضي ابن هشام بن عبد الرحمن الداخل، أبو المطّرف المرواني الأموي: أول من تلقب بالخلافة من رجال الدولة الأموية، في الأندلس. ولد وتوفي بقرطبة. ونشأ يتيماً( قتل أبوه وعمره21 يوماً فرباه جده) وبويع بعد وفاة جده( سنة300 هـ) فكان أول مبايعيه بإمارة الأندلس أعمامه، لحبّ جده له. وكان عاقلاً داهية مصلحاً طموحاً، انصرف إلى تسكين القلاقل، وصفا له الملك. وظهر له ضعف المقتدر العباسي في العراق ، فجمع الناس وخطب فيهم، ذاكراً حق بني أمية بالخلافة، وأنهم أسبق إليها من بني العباس. فبايعوه بها( سنة316 هـ) وتلقب« الناصر لدين الله» فجرى ذلك فيمن بعده. وكان أسلافه يسمون بني الخلائف، ويخطب لهم بالإمارة فقط. أعظم بني أمية في المغرب سلطاناً، وأفخمهم في القديم والحديث شأناً، وأطولهم في الخلافة بل أطول ملوك الإسلام قبله، مدة وزمانا». حكم خمسين سنة وستة أشهر. اشتهر بالعمران حيث بنى مدينة الزهراء واهتم بالجيش واخضع الممالك الإسبانية لحكمه وانتشر العدل وساد الأمن والرخاء الاقتصادي . وكان حريصاً على الملك، يقظاً، صارماً اتصل به أن ابناً له« اسمه عبد الله» سمت نفسه إلى طلب الخلافة وتابعه قوم، فقبض عليهم جميعاً وسجنهم إلى أن كان يوم عيد الأضحى( سنة339 هـ) فأحضرهم بين يديه، وأمر ابنه أن يضطجع له فاضطجع، فذبحه بيده، والتفت إلى خواصه فقال: هذا ضحيتي في هذا العيد، وليذبح كل منكم أضحيته. فاقتسموا أصحاب عبد الله، فذبحوهم عن آخرهم. وكان يكتب في دفتر أيام السرور التي كانت تصفو له من غير تكدير، فلم تتجاوز أربعة عشر يوماً . ولكن عجبا للحكم حيث لم ينعم هذا الخليفة إلا بأربعة عشر يوما في حياته التي دامت اكثر من خمسين سنة في الحكم فقط . آلا تعسا للحكم ومآسيه الذي يفقد من اجله الولد والسعادة ويجلب الحقد والكراهية والطمع وعدم إرضاء الناس .
ومن خلال دراسة سير الخلفاء الراشدين ( رضي الله عنهم ) نجد بأن الخلافة قد فرضت عليهم وفي كثير من الأحيان كانوا زاهدين بها خوفا من الله في أن يقصروا في حقوق الناس وهم أصحاب الرسول العظيم محمد ( صلى الله عليه وسلم ) الذي قال في الحديث الشريف ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )
وهم بعيدين كل البعد عن الظلم والتكبر وسلب حقوق الناس بل العكس كانوا متفانين في عملهم يتسابقون إلى عمل الخير للصغير قبل الكبير والضعيف قبل القوي . فيا من تتقاتلون على السلطة والحكم هناك جانب مظلم فيما تتقاتلون من اجله . فاحرصوا على العدل والمساواة وتفانوا في عملكم إرضاء لله والرعية .
السمير

n3imi
23-05-09, 04:35 PM
يسلموووووووووو