المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عبدالعزيز البادي (شافي الحائلي) قصته وكيف إستشهد..،


غريب المهاجر
12-05-09, 10:58 AM
((خياركم في الجاهليــــــه خياركم في الإســـــــلام))



كان كغيره من الشباب الذين يلهون ويمرحون ويفحطون ويتجمهرون كان رحمه الله قبل الهدايه
مشهور بخفة ظله وحب الناس له لبياض قلبه حتى وهو في الطريق الخاطىء الذي يسلكه الآن معظم الشباب
إلا من رحم ربي..،أذكر في إحدى المرات أنه رحمه الله أيام العبث واللهو ركب مع مفحط وكان هذا المفحط
يمشي(220كم) في الساعه وأراد أن يراوغ بالسياره يمنةً ويسره فمالبثت أن إنقلبت عليهم أربع قلبات في السماء
قبل أن تقع على الأرض فانهال الناس عليهم يركضون وفي مخيلتهم أنهم سيرون الدماء والأشلاء متمزقه لقوة الحادث
وعند قربهم من السياره رأوا إصابات ورضوض وكسور لمجموعه منهم إلا عبدالعزيز الذي خرج من الحادث معافىً سليما
خرج وهو يبتسم ويطمئن الحاظرين بأنهم سليمين..
مرت أعوام على هذا الطريق الخاطىء الذي سلكه عبدالعزيز..
حتى جاء موعد الهدايه الذي كان يرجوه فالتزم أيما إلتزام
وحافظ على الصلوات الخمس مع جماعة المسلمين وكان يحرص على أداء السنن في البدايه
وكان يقول في ذلك كي يحبني ربي ويكفر عني ذنونبي
كنت أراه في وهو يصلي وكأنه جماد لاحراك له وكنت أتعجب والله من خشوعه ولذة مناجاته لله
كان يصحوا مع صلاة الفجر ويؤدي السنه ويصلي وبعد فراغه يحاول أن يقرأ ماتيسر له من القرآن
وبعد ذلك نخرج سوياً نجوب الحواري والأحياء مشياً على أقدامنا
نتحادث عن الإلتزام وماله من لذه في قلوبنا ونتحدث عن الجهاد وفضله في تكفير الذنوب
وكنا نتمازح دائماً وأقول له ارفع السبابه وإبتسم كي أتخيلك شهيداً
كانت حديثاً عابراً ولكنها عند عبدالعزيز أمنيه خالصه لله وحده
كان رحمه الله يخفي في نفسه ماكن يريد من الجهاد والتضحيه في سبيل الله
لم يكن يتحدث في المجالس كغيره عن الجهاد وحبه للإستشهاد أحسبه خائفاً متوجساً من النفاق
كان يحب أن يكون العمل بينه ويبن ربه خالصاً..
أذكر في أحد المرات كنت آكل وأشرب وهو لم يشاركني فقلت له ألا تأكل ياعبدالعزيز
فأبى بداعي أنه شبعان وقبل أذان المغرب رجع لمنزله وتقابلنا بعد الصلاة
فسألته ماذا كنت تريد من المنزل فقال لي الأهل يريدونني..
بعد ذلك تبين لي أنه كان صائماً ولم يكن يريد أن يتحدث بذلك عندي..،
كنا نتفرج على القائد الهمام والبطل الشجاع خطاب رحمه الله في أفلام المجاهدين الشيشان
وكان متعلقاً به وبصلابته وكان رحمه الله يحب أن يرى الأفلام التي تزيد من حماسته وصبره وثباته..،
إستمر الحال على ماهو عليه حتى وصلت الأمنيه لغايتها ونفذ صبره..
ففكر في الرحيل عن البلاد والإعداد في سبيل الله ثم الجهاد..
ولكن ثمة عثره كانت تواجهه وهو أن أباه كان يمنع عليه السفر خارج البلاد
خوفاً من أنه سيسافر للجهاد ولم يوافق أن يخرج له جواز سفر
كان ذلك الهم يقلقه كثيراً ولكنه لم يكن يبين لنا ذلك..
بل كان يشكو همه وحزنه إلى الله وإذا بها أيام تسارعت..
ثم جائني يتهلهل ووجهه مسفر مستبشر فقلت له مالذي أفرحك بهذا الشكل..
فقال لي أبشرك أني حصلت على جواز سفري وبموافقة أبي...
بعد ذلك بأسابيع قرر السفر إلى أفغانستان وكان له ما أراد
رحل وحطت رحاله في قندهار العز وتدرب وقد أحبوه المجاهدين جميعهم بما فيهم
أبو عاصم اليمني رحمه الله فقد كان يحب ممازحته دائماً لخفة ظله وبياض قلبه
مكث في قندهار عدة شهور يتدرب ويعد نفسه..،
حتى جائت أحداث الحادي عشر من سبتمبر..
إتصل على أهله وودعهم وسألوه أن يرجع ولكنه أبى..
وأذكر أنه في هذه المرحله إتصل بي وسألني أن ألحق بهم..ولكن ذنوبي أقعدتني
إشتد القصف على أفغانستان عموماً وعلى قندهار خصوصاً
إنسحب من المجاهدين من إنسحب إلا مجموعه كانت تضم عدداً لابأس به قرابة المئتين
صمدوا في مطار قندهار حيث شدة القصف وقوة المعركه..
حتى طالهم القصف بالقنابل الضخمه جداً فقتلوا جميعاً ومانجى منهم سوى أربعة أشخاص تقريباً
وطار عبدالعزيز إلى ربه فرحاً متشوقاً قد نال ماكان يريد و حقق أمنيته التي طالما حلم بها وسعى لها
وقد رأيته في مناما ت كثيره وهو مستبشر وفي حاله طيبه وبين مناظر خلابه وكأنه عائش لم يمت ويسألني اللحاق به...
فرحمك الله ياشافي الحائلي وجمعنا بك في الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
اللهم آمين..،

فيلسوف البدو
12-05-09, 01:04 PM
تقبله الله في الشهداء والحقنا بهم غير خزايا ولا مفتونين نفوسن جبلت على محبة الله
وشتان مابينها وبيننا من قلوبن قاسية جبلت على محبة الدنيا الفانيه

غريب المهاجر
12-05-09, 08:38 PM
تقبله الله في الشهداء والحقنا بهم غير خزايا ولا مفتونين نفوسن جبلت على محبة الله
وشتان مابينها وبيننا من قلوبن قاسية جبلت على محبة الدنيا الفانيه
اللهم آمين
أحسن الله أليك وجزاك ربى فردوسه الأعلى اخى الحبيب أبوعدي

@ملكة الورود@
12-05-09, 08:50 PM
الحمدلله

الذي الهمه الشهاده

لاهنت خبر مفرح

َََعزيزة نفسََََ
13-05-09, 03:32 AM
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويجعل من من يشفع لوالديه واخوانه واخواته,,,


أخوي انت تعرفه مرفه شخصيه ,,, هل هو من سكان حي العليا بالرياض ,,,


الله يجزاك الف خير ويكتبك من الشهداء ويحسن خاتمتنا ,,, واشكرك على وفائك ,,,

عبادي نت
13-05-09, 01:33 PM
مو كأن الموضوع منقول (qq136)


على العموم جزاك الله خير

والله يميتنا ميتة الشهداء وينزلنا منزلة الأنبياء