المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : *نماذج للمرأة المجاهده من نساء السلف*


غريب المهاجر
05-05-09, 02:03 AM
*نماذج للمرأة المجاهده من نساء السلف* (http://mm5.jeeran.com/index.htm)
http://mm5.jeeran.com/hum_line.gif
نسيبة بنت كعبhttp://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gifا
(بطلة أحد وما بعدها) أم عمارة نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف الأنصارية إحدى نساء بني مازن النجار. كانت إحدى امرأتين بايعتا رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif (بيعة العقبة الثانية) حسن إسلامها وكانت زوجة (لزيد بن عاصم) وما تركت غزوة إلا وخرجت فيها مع رسول الله تضمد الجرحى وتسقي الجنود وتعد الطعام وتحمس الرجال على القتال.
(ويوم أحد) لما رأت المشركين يتكاثرون حول رسول الله أستلت سيفها وكانت مقاتلة قوية
وشقت الصفوف حتى وصلت إلى رسول الله تقاتل بين يديه وتضرب بالسيف يميناً وشمالاً حتى
هابها الرجال وأثنى عليها النبي وقال: (ما ألتفت يميناً ولا شمالا يوم أحد إلا وجدت نسيبة بنت
كعب تقاتل دوني) , وكان ضمرة بن سعد المازني يحدث عن جدته وكانت قد شهدت أحد قال
سمعت رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif يقول: (لمقام نسيبة بنت كعب اليوم خير من مقام فلان
وفلان)وكانت تقاتل أشد القتال وإنها لحاجزة ثوبها من وسطها حتى جرحت ثلاثة عشر جرحاً
وكانت تقول إني لأنظر إلى ابن قمئة وهو يضربها على عاتقها وكان أعظم جرحها فداوته سنة
ثم نادى منادى رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif إلى حمراء الأسد فشدت عليها ثيابها فما استطاعت
من نزف الدم http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gifا وقالت أم عماره رأيتني انكشف الناس عن رسول الله صلى الله عليه
وسلم فمابقي إلا في نفير ما يتمون عشرة وأنا وابناي وزوجي بين يديه نذب عنه والناس يمرون
به منهزمين ورأني ولاترس معي فرأى رجلاً مولياً ومعه ترس فقال:(الق ترسك إلى من يقاتل)
فألقاه فأخذته فجعلت أترس به عن رسول الله وإنما فعل بنا الأفاعيل أصحاب الخيل , ولو كانوا
رجالة مثلنا أصابهم إن شاء الله , فيقبل رجل على فرس فيضربني وترست له فلم يصنع شيئاً
وولى فأضرب عرقوب فرسه فوقع على ظهره فجعل النبي http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif يصيح
(يا ابن أم عمارة أمك أمك)
قالت فعاونني عليه حتى أوردته شعوب_ أسم من أسماء الموت_.
. ولقد قالت يا رسول الله: ادع الله أن أرافقك في الجنة فقال: (اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة)
جرحت يوم أحد جرحاً بليغاً فكان النبي يطمئن عليها ويسأل (كيف حال نسيبة). وعندما أخذت
تحث ابنها عبد الله بن زيد عندما خرج يوم أحد فقالت: انهض بني وضارب القوم. فجعل النبي http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif يقول: (ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة).
وتمضي الأيام، فشهدت مع رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif بيعة الرضوان في الحديبية،
وهي بيعة المعاهدة على الشهادة في سبيل الله كما شهدت يوم حنين
ولما انتقل رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif الرفيق الأعلى ارتدت بعض القبائل عن الإسلام
وعلى رأسهم مسيلمة الكذاب، حتى سارعت أم عمارة إلى أبي بكر الصديق- http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gif
- تستأدنه بالالتحاق بهذا الجيش لمحاربة المرتدين فأذن لها فخرجت ومعها ابنها عبد الله بن زيد
وأبلت بلاء حسنا وتعرضت لكثير من المخاطر. وعندما أرسل النبي ولدها (حبيب بن زيد)
إلى مسيلمة الكذاب باليمامة برسالة يحذر فيها مسيلمة من ادعائه النبوة والكذب على الله
فأراد مسيلمة أن يضمه إليه فرفض فقطع جسده عضوا عضوا وهو صابر
فلما علمت (نسيبة) أقسمت أن تثأر منه وخرجت مع البطل خالد بن الوليد http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gif لقتال مسيلمة وقاتلت وكانت تصيح (أين أنت مسيلمة اخرج يا عدو الله)
وجرحت اثنا عشر جرحا فواصلت الجهاد حتى قطعت يدها فلم تحس بها وتقدم (وحشي بن حرب)
بحربته المشهورة ووجهها إلى مسيلمة فصرعه وأجهز عليه ابنها (عبد الله بن زيد) وظل أبو بكر
يطمئن عليها حتى شفيت وخرجت مع المسلمين لقتال الفرس
وسقط إيوان كسرى وغنم المسلمون غنائم عظيمة بكت وتذكرت النبي وهو يشارك في حفر
(الخندق) ويضرب بالمعول صخرة عظيمة وهو يصيح
(الله أكبر أعطيت مفاتيح فارس)...

هذه هي المجاهدة الشجاعة أم عمارة وحقاً من يطيق ماتطيقين يا أم عمارة؟
إن الرجال لايطيقون ثباتها وصبرها مع رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif فكيف بالنساء ؟
ولكن متى كانت "أم عمارة " قدوتك أختي الكريمه في شجاعتها وإقدامها
وثباتها وصبرها على هذا الطريق
أفلحت بإذن الله.
http://mm5.jeeran.com/hum_line.gif
خولة بنت الأزورhttp://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gifا
(شجاعة فائقة) يرتبط تاريخ حياة بنت الأزور بضروب البطولة التي أبدتها في واقعة أجنادين. وفيها التحم المسلمون بقيادة خالد بن الوليد بالروم بقيادة هرقل، فقد فاقت ببسالتها وشهامتها ما قام به الرجال، وحاربت مستخفية لاطلاق سراح أخيها ضرار من الأسر.
وهي التي تعد من أشجع نساء عصرها وتُشَبَّهُ بخالد بن الوليد في حملاتها ودورها في دفاعها عن دينها وأهلها ولها أخبار كثيرة في فتوح الشام وفي موقعة أجنادين بالذات .
وكما نعلم فإن لخولة أخاً إسمه (ضرار) أسِرَ من قبل الروم في الشام , وحين وصل خبر أسره
إلى أخته خولة حيث كانت في مؤخرة الجيش الذي يقوده خالد بن الوليد تضمد مع النسوة الجرحى
المقاتلين وتدفن شهداءهم , وبينما كان خالد يقاتل وإذا بفارس يمر من أمامه ملثماً بعقاله
لايَبين منه إلا الحَدَق , وهو يقذف بنفسه ولايلوي على ماوراءه , يقاتل الروم
يصول ويجول حتى يخرج من بين صفوفهم ملطخاً بالدماء ,
وكان خالد في هذه الأثناء ينظر إليه ويقول:
(( ليت شِعري مَنْ هذا الفارس وأيم الله إنه لفارس))
وعاد إلى صفوف المسلمين فأحاطوا به منبهرين بشجاعته , فسأله خالد عن هويته
فقال الفارس: "أيها الأمير إني لم أعرض عنك إلا حياءً منك لأنك أمير جليل وأنا من ذوات الخدور وبنات الستور , وإنما حملني على ذلك أنني محرقة الكبد زائدة الكمد , أنا خولة بنت الأزور , أتاني خبر أسر أخي فركبت وفعلت مافعلت "
وهناك صاح خالد بن الوليد في جنده فحملوا على الروم , وحملت معهم وبقيت في جهادها حتى استنقدت أخاها من الروم .. !!
هذه هي المجاهدة الشجاعة البطلة مثل أعلى للمسلمات .. !!
المرأة التي قضت حياتها في جهاد مستمر حتى توفيت
وكان ذلك في أواخر عهد الخليفة عثمان بن عفان http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gif
..رحمك الله يا بنت الأزور..

أختاه إن الأمة الإسلامية اليوم تنتظر حفيدات بنت الأزور .
فهل أديتِ واجبك إتجاه أمتك..؟؟!!
http://mm5.jeeran.com/hum_line.gif
صفية بنت عبدالمطلب عمة النبي http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif
فقد جاء عنها في الإصابة أنها قالت " إن رسول الله لما خرج إلى الخندق جعل النساء في أطم
_أي الحصن_ يقال له فارع وجعل معهن حسان بن ثابت , قالت فجاء إنسان من اليهود فرقى في
الحصن حتى أطل علينا , فقلت لحسان قم فاقتله فقال لو كان ذلك فيّ كنت مع رسول الله
_ لأنه كان شيخاً فانياً_ , قالت فاعتجرت وأخذت عموداً ونزلت من الحصن إليه فضربته بالعمود
حتى قتلته وقطعت رأسه , وقلت لحسان قم فاطرح رأسه على اليهود وهم أسفل الحصن
فقال والله ماذاك , قالت فأخذت رأسه فرميت به عليهم , فقالوا قد علمنا أن هذا لم يكن ليترك أهله
خلوفا ليس معهم أحد فتفرقوا , وهي أول امرأة قتلت رجلاً من المشركين ...
أما تحريضها للرجال على القتال فلم تقتصر في التحريض على لسانها فقط
ولم تحرض القاعدين بل حرضت الغزاة الذين لم يظفروا بعدوهم , وكان ذلك التحريض بجوارحها
قال في الإصابة وجاء من طريق حماد عن هشام عن أبيه أن
صفية جاءت يوم أحد وقد انهزم الناس وبيدها رمح تضرب في وجوههم فقال النبي ( يازبير المرأة)
أما عن صبرها على المصيبة واحتسابها فهي جبل أشم
قال في الإصابة "قتل حمزة فأقبلت صفية بنت عبد المطلب لتنظر إلى أخيها فلقيها الزبير فقال أي
أمة إن رسول الله يأمرك ان ترجعي قالت ولم وقد بلغني أنه مثّل بأخي وذلك في الله فما أرضانا
بما كان من ذلك لأصبرن وأحتسبن إن شاء الله فجاء الزبير فأخبره فقال(خل سبيلها) فأتت إليه واستغفرت له ثم أمر به ودفن"....

وهذا النموذج أختي المجاهده فيه من قوة القلب والإيمان مانحتاج لمثله اليوم في نسائنا ..
..ولانظن أن رجلاً يعلم أن وراءه مثل صفية فينكص عن الجهـــاد والإقدام..
http://mm5.jeeran.com/hum_line.gif

أم حرام بنت ملحانhttp://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gifا
(شهيدة البحر) هي أم حرام بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام الأنصارية من بني النجار أخت أم سليم وخالة أنس بن مالك. كانت تحت عبادة بن الصامت سيد الخررج وأحد النقباء الاثني عشر الذين بايعوا رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif ودخلت الإسلام وما تركت غزوة إلا وخرجت مع الجنود تسقي الظمأى وتداوي الجرحى.

وكان بيتها من أحسن البيوت وأحبها إلى رسول الله http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/sallah.gif وذات يوم أخذته سنة من
النوم، ثم قام وهو يضحك فسألته فقال: (أناس من أمتي يركبون البحر كالملوك على الأسرة).
فقالت: (يا رسول الله ادع الله أن أكون منهم) فقال: (أنت مع الأولين)
فلما كان زمن معاوية بن أبي سفيان- http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gif- سنة اثنين وأربعين من الهجرة ركبت أم
حرام بنت ملحان البحر وركب معها زوجها عبادة بن الصامت
فلما قدمت إليها البغلة حين خرجت من البحر وقعت أم حرام فاندق عنقها.. وماتت ونالت الشهادة ودفنت في قبرص. http://forum.ozkorallah.com/images/smilies/radia.gifا وأرضاها.

..أختـــاه..
هذه أم حرام لم ترض بالدنية بل تشوقت لتكون ممن يركب ذروة سنام الإسلام..
فسألت رسول الله أن يدعوا لها لتكون من الغزاة في سبيل الله
وماكان هذا السؤال منها إلا لأن قلبها قد امتلاء بحب الله ورسوله والجهاد في سبيله
فاسترخصت النفس في مقابل ذلك فرحمها الله وأسكنها فسيح جناته
منقول للفائده

أم همَام
05-05-09, 11:10 PM
رضي الله عن الصحآبيات أجمع

ليتهم معنآ ()*



بآرك الله فيك أخــي

غريب المهاجر
18-05-09, 07:22 PM
رضي الله عن الصحآبيات أجمع


ليتهم معنآ ()*




بآرك الله فيك أخــي

أثابك الله أختى الفاضله وأحسن الله أليك