المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجزرة الكاظمية الاجرامية.. اتهامات متبادلة بين التيار الصدري والمجلس الأدنى


الصاعقة العراقية
27-04-09, 08:51 PM
مجزرة الكاظمية الاجرامية.. اتهامات متبادلة بين التيار الصدري والمجلس الأدنى ومواد التفجير عثر عليها في أحد البيوت القريبة وعدم وجود أية أدلة قاطعة على وجود الانتحاريين.!- تقرير مصوّر





بمجزرة اجرامية جديدة ذهب ضحيتها أكثر من 35 قتيلاً واصيب اكثر من 100 آخرين بجروح، في تفجير مزدوج قرب باب المراد وباب الدروازة في مرقد الامام الكاظم (ع) بمنطقة الكاظمية شمالي بغداد، وجاء الهجوم المزدوج في اعقاب هجومين وقعا الخميس الماضي أحدهما في بغداد والاخر في محافظة ديالى شمال شرق العراق وقتل فيهما 89 على الاقل..

هذا وسارعت وسائل الاعلام المدفوعة الثمن، لتعلن أن التفجيرات حدثت بسبب أحزمة انتحارية ناسفة، فيما أكدت مصادر مطلعة بعدم وجود أية أدلة قاطعة على وجود الانتحاريين، وأن التفجيرات معدة سلفا من جانب اجهزة مرتبطة بفرق الموت التي يرعاها الاحتلال أو ايران وأن مواد التفجير المستخدمة عثر عليها في أحد بيوت الكاظمية.. في حين أعلنت السلطات العراقية كعادتها اعتقال شخص يشتبه بأنه قيادي تابع للقاعدة أطلقت عليه (أبو عمر البغدادي)، على الرغم من تأكيد الخبراء انهم لا يزالون مقتنعين بأن أبو عمر البغدادي شخصية خيالية غير حقيقية لأنها ليست المرة الاولي التي تصدر فيها مزاعم بقتله أو اعتقاله.! واضاف المحللون ان اعلان الاعتقال تدل على خلل كبير في الوضع الامني، ما دعا ما يسمى الناطق باسم خطة أمن بغداد الي الإسراع بـ"زف" نبأ الاعتقال لامتصاص النقمة ورفع معنويات القوات الامنية.!

لقد تحولت منطقة الكاظمية إلى مسرح اجرامي دامي لتصفية حسابات سياسية مخابراتية عسكرية ما بين التيار الصدري والمجلس الأدنى وتبادل الاتهامات فيما بينهم وبرعاية ايرانية، فالعتبات المقدسة ومن يحرسها ما هم الا أشبه بحرامي البيت على الرغم من كونها مناطق منزوعة السلاح ومحاطة بنقاط التفتيش والحراسات الامنية المشددة وأجهزة كشف المتفجرات والاسلحة، فكيف يا ترى تمّ العبور وبهذه الكميات الهائلة من المتفجرات لتخلّف هذا الدمار الشامل..؟

وها نحن نشهد جرائم ينفذها متعطشون للدم واللحم البشري العراقي المتناثر، ليفرغوا أحقادهم على أرض العراق وينفثون سمومهم في أجساد أطفاله الأبرياء لتهزّ جدران البيوت الأيلة للسقوط، طمعاً في عودة مسلسل العنف الطائفي الذي تنتشي له أحزاب جارة السوء والحقد والتي دأبت على ودق أسفين ما بين فئات الشعب من خلال الاستهداف المنظم للمراقد والعتبات المقدسة والمساجد، لتكون الضربة (الطائفية) قاسية لتترك بصماتها في ضعاف النفوس ، كي يتم تجنيدهم بسهولة لتنفيذ المشروع الايراني - الامريكي التمزيقي للعراق..

هذا وأدانت هيئة علماء المسلمين وكافة الكوادر الوطنية هذه المجزرة التي تفضح عن حقيقة مرتكبيها الذين تمرسوا بصناعة الموت وغرس الفتنة والفرقة، والأصابع لا تشير إلا لجهة واحدة، فالقاعدة وفرق الموت واطلاعات والحرس الثوري والمجاميع الخاصة تتبع جارة السوء وما اصابة الزوار الايرانيين إلا جريمة مفضوحة، بعد أن كشفت معظم المصادر أن المجلس الأدنى ومن وراءه ايران وراء موجة التفجيرات والتي اعتادت على استهداف الشيعة العراقيين، بعد أن قررت أن تجعلهم حطبا لحربها ووسائلها لتنفيذ مخططاتها، ولا ضير من استهداف بعض الايرانيين من أجل أجنداتها الشيطانية لخداع السذج وتضليل الرأي العام..

ومن موقعنا نستنكر وندين هذه الجرائم التي يندى لها الجبين، والتي لا ينفذها إلا من فقد انسانيته ومات ضميره وأعلن عداءه لكل ما هو عراقي.. فرحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته وشافى جرحانا واقتص ممن تاجر بدماءنا ..
ننصح شعبنا بعدم الانجرار لما يرنو له العدو، الذي يهدف لصنع نصر على حساب جماجم شبابنا.. ولنكن أذكى من أن ننساق لما يخطط له.. فالمؤمن (لا يلدغ من جحره مرتين)..

ونترككم مع صور المجزرة ولنتذكر الوجه الحقيقي لجارة السوء ومن وراءها الاحتلال، لأنهم وراء هذه المجازر الوحشية التي تمّت في السابق وتتمّ الآن وسط أجهزتهم الأمنية وحرسهم المدجج وأمام أنظارهم وحكومة تدعي (الأمن) وهي لا تمتلك أن توفره على الأقل لأبناء الطائفة التي تدعي نصرتهم وانتخبت بأصواتهم وجاءت للحكم باسمهم واللبيب بالاشارة يفهم..!

http://upload.te3p.com/uploader/297470/01240854142.png
ما ذنب هذا الطفل البريء ليكون ضحية الجرم الايراني الفاحش

http://upload.te3p.com/uploader/297470/01240854278.png
وما ذنب هؤلاء الضحايا.. أليسوا هم من شيعة آل البيت من تدعي ايران وحكومتها حمايتهم؟

http://upload.te3p.com/uploader/297470/01240854381.png
المزيد من الضحايا

http://upload.te3p.com/uploader/297470/01240854624.png