المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صديقتي بعدما حجّت تصارحني بحبها !! ( دعوه لكل من عشقت )


الصابره بإذن الله
26-04-09, 11:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مررت بأحد المواضيع اليوم ورأيت إحدى المشاركات من إحدى الأخوات ـ هداها الله ـ تعبّر فيه عن

حبها الجديد بطريقه .......

جريئه لا حياء فيها ـ إن لم تستح ...... ـ

تذكرت مباشرة ً صديقتي العاقله الرزينه التي لو ملأت هذه الصفحات ثناءً عليها وعلى نبل أخلاقها وحيائها وعفتها

لعجزت .. لله درها من خليله .. أسأل الله أن يسكنها الفردوس الأعلى ـ وإيّاي والجميع ـ

صديقتي بعدما عادت من الحج تقول لي ..

وقد شعرت بكلماتها بعمق فوالله أنني لم أنسى عبارتها رغم مرور أشهر ٍ عديدة ٍ عليها ..

تقول لي صديقتي أنا أرتاح لكِ كثيراً وأكثر من أخواتي اللواتي أنجبتهن والدتي وسأخبركِ بشعور ٍ

طرأ علي أو بمعنى أصح ازداد عندي كثيراً بعد الحج ولا أستطيع أن أقوله لأحد سواك ِ...

كنت أنتظر كلماتها بفارغ الصبر ..

( ولا أخفيكم بكثير ٍ من الخوف على هذه العفيفه )

تقول صديقتي بعد الحج أصبحت أحب

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7

أحب ـ الله ـ أكثر

وبشكل ٍ لا تتصورينه وأخشى إن وصفت شعوري ألا تصدقيني

أشعر بأنه قريب مني جداً وأنا قريبة ٌ منه جداً أتمنى يا صابره ألا يفارقني هذا الشعور ما حييت




لله درّه من حب

ولله درّها من خليله

أسأل الله لها من خير الدنيا والآخره فإنني أحبها في الله ـ أمنوا الدعاء ـ







ـ العبره من ذكر هذه القصه ـ

شتان بين فتاة تعلقت بخالقها وتريد أن يستمر حبها له وألا يفتر ما حييت ..

وبين فتاة تكتب على صفحات النت عبارات ٍ مخجله أنستها حيائها كفتاة مسلمه ..

تسترت خلف معرّف ..

ونست أنّ الله مطلّع عليها وإن تخفّت عن مراقبة ذويها وعن معرفة الآخرين لها بشكل ٍ صريح ٍ ..

( إنّ الله بما تعملون بصير )



اللهمّ احفظ نساء المسلمين من شرور أنفسهن ومن شرور شياطين الإنس والجن أجمعين

غالي1234
26-04-09, 11:22 PM
نسال الله لنا ولها ولكم الثبات

عــزالخــوي
27-04-09, 12:29 AM
الله يوفقهاوجعلناوياهاممن يحبون الله

اخو مزنـــــة
27-04-09, 12:37 AM
الله يجزاك خير ويثيبك ويرضي عليك
على الرسالة الهادفة والمعبرة حقآ
واتمني أن لاتوجه فقط للاخوات وانما للشباب ايضآ

الله يجعل الفردوس مثواك ويجزاك خير الجزاء

AbduLraHmN
27-04-09, 01:40 AM
جزاك الله خير واستمري في طرح المواضيع الهادفة

تراتيل القدر
27-04-09, 08:19 AM
بارك الله بك احتي
اللهم اجعلنا من احبابك يارب

الصابره بإذن الله
27-04-09, 02:08 PM
نسال الله لنا ولها ولكم الثبات



اللهمّ آمين يارب العالمين ..

بوركت أخي الكريم ..

الصابره بإذن الله
27-04-09, 02:30 PM
الله يوفقهاوجعلناوياهاممن يحبون الله



اللهمّ آمين يارب العالمين ..

بوركت أخي الفاضل ..

هيو2
27-04-09, 02:45 PM
أجل رداً على العاشقات طلعت صديقتك "رابعة العدوية" السعاودية

اللهم اهد المسلمين والمسلمات وقهم من الانغلاق

الصابره بإذن الله
27-04-09, 02:53 PM
الله يجزاك خير ويثيبك ويرضي عليك
على الرسالة الهادفة والمعبرة حقآ
واتمني أن لاتوجه فقط للاخوات وانما للشباب ايضآ

الله يجعل الفردوس مثواك ويجزاك خير الجزاء







بارك الله بك أخي الكريم على الدعاء الطيب وجُزيت بالمثل ..

صدقت وأوّجه الموضوع للجميع ..


رعاك الله أخي ..

الصابره بإذن الله
27-04-09, 03:04 PM
جزاك الله خير واستمري في طرح المواضيع الهادفة




وجزاك الله بالمثل أخي الكريم ..

أشكرك لحثك لنا على الاستمرار ..

بوركت ..

الصابره بإذن الله
27-04-09, 03:07 PM
بارك الله بك احتي
اللهم اجعلنا من احبابك يارب



اللهمّ آمين يارب العالمين ..

وفيكِ بارك المولى أُخيتي الفاضله ..

الصابره بإذن الله
27-04-09, 03:12 PM
أجل رداً على العاشقات طلعت صديقتك "رابعة العدوية" السعاودية


اللهم اهد المسلمين والمسلمات وقهم من الانغلاق




نعم هي ذاتها رابعه العدويه !!

أي انغلاق تقصد بدعائك ؟!!!

((قلم ودرع))
27-04-09, 09:27 PM
شكر الله لك أختي الفاضلة ((الصابـــــــرة)) رسالة من القلب إلى القلب مغلفة بغلاف الحب الصادق والنية الخالصة من كل الشوائب...

فجزاك الباري خير الجزاء على ماتسطرين من إبداع ونفع بك وبمدادك

دمت من السعداء

الصابره بإذن الله
28-04-09, 02:50 AM
شكر الله لك أختي الفاضلة ((الصابـــــــرة)) رسالة من القلب إلى القلب مغلفة بغلاف الحب الصادق والنية الخالصة من كل الشوائب...


فجزاك الباري خير الجزاء على ماتسطرين من إبداع ونفع بك وبمدادك

دمت من السعداء



حيّاك الله أخي الفاضل غليص وجزاك المولى بمثل ما دعوت لنا به ..

بوركت أخي الكريم ..

حمود الثامن عشر
28-04-09, 01:48 PM
أجل رداً على العاشقات طلعت صديقتك "رابعة العدوية" السعاودية


اللهم اهد المسلمين والمسلمات وقهم من الانغلاق


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه

اعجبتني حركة الاسهم تحت لين يطلع العلم..فيها ابداع وكأن كاتب الموضوع هوليودي المولد(qq15)

عبادي نت
28-04-09, 01:58 PM
جزاك الله خير يااخت الصابرة بأذن الله

والله يستر على بنات المسلمين وقهم شر الإنفتاح

الشيخـــــه شجـــــون
28-04-09, 02:05 PM
الله يثبتتنا واياها على مايحب ويرضى

ويجزيك خير الجزاء على حسن المقاصد

الصابره بإذن الله
28-04-09, 04:42 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه

اعجبتني حركة الاسهم تحت لين يطلع العلم..فيها ابداع وكأن كاتب الموضوع هوليودي المولد(qq15)





أتذكر أنني يا أخ حمود الثامن عشر


ـ وكأنك تعيش بخيالك بهذا الرقم بأنّك من عِداد الملوك !! ـ



قد أخبرتك بأنّك عضو غير مرّحب به بمواضيعي فما لي أراك هنا ؟!!



تعقيبك في غير محله أيها العضو المشاكس !!

قطر الندى
28-04-09, 04:46 PM
و عليكم السلام و رحمة الله


جزاك الله كل الخير على هذه النصيحة الرقيقة , و هنيئاً لصديقتك
بتعلق قلبها بالخالق , لكن هذا التعلق لا يتعارض مع حبّ البشر فلا يمكن لإنسان أن يحيا دون مشاعر
مشكلة الفتاة التي تحدثتِ عن وقاحتها ليست في الحب , مشكلتها في فهمها الخاطئ لمعنى الحب
الحب يا أختي لم يكن يوماً مذموماً لأنه خارج عن إرادة المرء حتى أنّ العالم و الشيخ ابن سينا اعتبر العشق نوعاً من أنواع الأمراض و شخصّه و اقترح علاجاً له كاجتماع المحبين بالحلال أو تعويده الصبر و الكتمان..
و في التاريخ لم نقرأ أن عالماً أو أديباً أو شيخاً أنكر على رجل عشقه العفيف, و هذه إحدى الحكايات التي ذكرها العلامة الأصمعي:

بينما كنت أسير في بادية الحجاز.. إذ مررت بحجر كتب عليه هذا البيت :

يامعشر العشاق بالله خبروا .............. إذا حل عشق بالفتى كيف يصنع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

يداري هواه ثم يكتم سره ..............ويخشع في كل الأمور ويخضع

ثم عاد في اليوم التالي الى المكان نفسه فوجد تحت البيت الذي كتبه هذا البيت

وكيف يداري والهوى قاتل الفتى ...........وفي كلّ يوم قلبه يتقطع

فكتب الأصمعي تحت ذلك البيت

إذ لم يجد صبراً لكتمان سره ............. فليس له شيء سوى الموت ينفع

قال الأصمعي:
فعدت في اليوم الثالث الى الصخرة فوجدت شابا ملقى تحت ذلك

وقد فارق الحياة وقد كتب في رقعة من الجلد هذين البيتين

سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا ......... سلامي الى من كان للوصل يمنع

هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهـم ......وللعاشق المسكين ما يتجــرع

و التاريخ و السير يمتلآن بقصص من هذا القبيل , قصص لأناس عرفوا أن الحب عفّة و كتمان و من شدة الكتمان قد يموت المحبّ دون أن يصارح حتى محبوبه بهذا الحب ...هكذا كان الحب الذي لم ينكره أحد , أما في زماننا هذا فأغلب فتياتينا و شبابنا - هداهم الله - فهموه بشكل خاطئ فأساؤوا إلى أنفسهم و خلعوا رداء الحياء و الحشمة..

شكراً لك.

الصابره بإذن الله
28-04-09, 04:53 PM
جزاك الله خير يااخت الصابرة بأذن الله

والله يستر على بنات المسلمين وقهم شر الإنفتاح



اللهمّ آمين ..

وجزاك الله بالمثل أخي الفاضل عبادي نت ..

بوركت أخي الكريم ..

الصابره بإذن الله
28-04-09, 04:56 PM
الله يثبتتنا واياها على مايحب ويرضى

ويجزيك خير الجزاء على حسن المقاصد




اللهمّ آمين ..

بوركتي أختي الفاضله الشيخه شجون وجزاكِ المولى بالمثل ..

حيّاكِ ربي ..

الصابره بإذن الله
28-04-09, 05:18 PM
حيّاكِ المولى الأخت الكريمه والفاضله قطر الندى ..

جوزيتي خيراً على الدعاء الطيب ..






مشكلة الفتاة التي تحدثتِ عن وقاحتها ليست في الحب , مشكلتها في فهمها الخاطئ لمعنى الحب




حب انترنتي .. أو موبايلي ..

بالطبع أنكره فلو كان عفيفاً طاهراً لما جرّها للبوح ـ وشكوى الحال ـ والجرأه بين جموع روّاد النت !!





الحب يا أختي لم يكن يوماً مذموماً لأنه خارج عن إرادة المرء حتى أنّ العالم و الشيخ ابن سينا اعتبر العشق نوعاً من أنواع الأمراض و شخصّه و اقترح علاجاً له كاجتماع المحبين بالحلال أو تعويده الصبر و الكتمان..

و في التاريخ لم نقرأ أن عالماً أو أديباً أو شيخاً أنكر على رجل عشقه العفيف ...


قد كنت أقرأ فيما مضى أُخيتي كتاب طوق الحمامه في الألفة والألاف لابن حزم الأندلسي ..

كان كتاباً راقياً ...

ولكن هؤلاء الكتّاب أُخيتي ليسوا من زماننا وما انطبق على زمانهم لا ينطبق على

زماننا فالحب في الغالب آنذاك يتميز بالعفه والكتمان لذلك لم يذموه .. فشتّان بين

حالهم وحال عصرنا هذا .. ( عصر المجاهرين بالمعاصي )

كان العاشق فيما مضى أُخيتي يُثني بقصائده على عفة محبوبته

ويفخر بها .. بينما الحال الآن تغير كليّاً ..


سعيده بمشاركتكِ هنا ..