المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جيرترود لوثيان بيل في حائل


أبوحذيفة 37
17-04-09, 03:46 PM
جيرترود بيل
http://ar.qantara.de/files/590/7/4294967c54f8a_bellwwwrosadocbe.gif

Gertrude Bell (http://www.npr.org/templates/story/story.php?storyId=5552563)

هي ابنة السير هيو بيل من زواجه الأول. كان جدها إسحاق لوثيان بيل، مؤسس مصنع كبير لصناعة الحديد والفولاذ في ميدلسبروغ في انكلترا، كما كان عالماً مشهوراً وزميلاً للجمعية الملكية، تقلد فيما بعد درجة فارس للإنجازات التي حققها ليصبح اسمه السير لاوثيان بيل. وقد ولدت جيرترود لوثيان بيل عام 1868 في كنف عائلة جُلّها من المفكرين والعلماء. حيث أمضت طفولتها في مسقط رأسها يوركشاير مع أبيها وزوجته، الليدي فلورنس بيل. وقد ترعرعت ضمن بيئة متحررة فكرياً، وتفوقت في تحصيلها العلمي منهية دراستها بسجل دراسي مشرف، حيث حصلت على مرتبة الشرف في دراسة التاريخ من جامعة اكسفورد العام 1887. ويصفها من عاصرها بأنها الأفضل من بين المفكرين في ذلك الوقت، وقد اكتسبت هذه المكانة بجدارة بين علية القوم بفضل ذكاءها المتقد وشخصيتها الجذابة.

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/84/BellK_218_Gertrude_Bell_in_Iraq_in_1909_age_41.jpg (http://en.wikipedia.org/wiki/File:BellK_218_Gertrude_Bell_in_Iraq_in_1909_age_4 1.jpg)
ويعُد اسم جيرترود بيلمن أهم الأسماء الغربية التي لعبت دورا خفيا وخطيرا في تاريخ السياسة العراقية الحديثة، منذ نشوء دولة العراق في بداية العشرينات من القرن الماضي. لكن ما الذي جاء بها إليه؟ تقرير أندرياس بفليتش

كانت البريطانية غرترودة بيل مفتونة "بأصالة وعنفوان العرب في الصحراء". ولكنها رأت على عكس ذلك في المدن الحديثة، حيث انتشار التأثير المفسد للغرب، والإنحطاط غير الصحي والمتضارب مع الطبيعة. وأخيراً وليس آخراً كانت الحداثة الأوروبية والإحساس بثقل تأثيراتها الجانبية قد دفعا بغرترودة بيل للقيام بأسفارها.

ولدت بيل عام 1868 في كنف عائلة إنكليزية، صناعية، ميسورة الحال. إذ جمع جدها ثروة طائلة من إمتلاكه لمناجم فحم ومصانع للحديد الصلب. يعود الفضل لوالد بيل لإنفتاحه ولتوفيره التحصيل العلمي لها، الذي لم يكن عاديا لفتاة في ذلك الزمن. فأنهت دراسة التاريخ في جامعة أكسفورد بدرجة إمتياز عام 1888.

شدت غرترودة بيل الرحال عام 1892 لأولى رحلاتها إلى الشرق. وبينما كان رحالة القرن الثامن عشر يستكشفون البلاد الأجنبية معرضين أنفسهم وحيواتهم لمخاطر جمة، وتحت وطأة جهود جسدية هائلة وأعباء مالية باهظة، سهلت خطوط الملاحة البحرية، الدورية، بين أوروبا وشرق المتوسط، وأولى خطوط السكك الحديدية، السفر في أواخر القرن التاسع عشر.

كان توماس كوك Thomas **** أول من افتتح مكتباً للسفر في إنكلترا عام 1845 وأسس كارل بيدكرز Karl Baedekers عام 1827 في كوبلينتس Koblenz أول دار نشر تُعنى بدليل الرحلات، فتزود المسافرون منها بالمعلومات اللازمة.

الهروب من التقاليد المحافظة

لم تكن رحلة بيل التي قادتها بدايةً عبر باريس وميونيخ وفيينا، ومنها إلى القسطنطينية، ومن ثم إلى بلاد فارس عبر جورجيا هرباً من التشدد الإجتماعي السائد في إنكلترا الفيكتوريانية وحسب. "" كما دونت في دفتر ترحالها الذي نشر عام 1894 في لندن، "كم مرة سيجلس المرء بجانب إنسان من لحم ودم، بدلاً من الجلوس بجانب بدلة سهرة رسمية!"

كانت بيل تصبو لرؤية أناس من لحم ودم في الشرق، لم يُزجوا في مشد الحداثة الضيق بعد. لكنها لم تسعى يوماً كي تعيش بنفسها تلك الحياة الشرقية البسيطة، المزعومة، التي كانت تتشوق لها، فقد سافرت مع مرافقة ضخمة ضمت فيما ضمته ثلاثة طباخين وعشرين خادماً وقافلة كاملة من البغال.

وفي ذات الوقت استهزأت بيل بتجاهل المسافرين الآخرين. "بعض الناس" تقول بيل محتجة على بدايات ازدهار السياحة "يجوبون العالم بحثاً عن أفضل الفنادق ويذكُرون أمامك بإعجاب كيف أنهم قبل فترة وجيزة سافروا في روسيا.

أما عندما تسألهم، فسوف تتأكد من أنهم لن يستطعوا إخبارك أكثر من أن الراحة كانت متوفرة في موسكو فعلياً، تماماً كما في أوطانهم، لا بل أنها أكثر زخراً، إذ كان على المائدة في الفندق ثلاثة أصناف من اللحوم البرية".

سر الشرق الغامض

كان الشرق بالنسبة لبيل عالما خياليا مليئا بالأسرار، على غرار ما خبرته منذ نعومة أظفارها من قصص ألف ليلة وليلة. تقول سابحة بخيالها "المشرق المليء بالأسرار" و "المفاجآت الأخاذة".

ويتعين على الشرق أن لا يفقد غرائبيته. ثيوفيل غاوتير Gautier Théophile عبر عن تخوفاته من إمكانية "أن حضارتنا التافهة سوف تُفني صورة البربرية الفاتنة". حين قابلت بيل أميراً هندياً في فارس بدت مشدوهة لعدم إكتنافه الأسرار، وخاب ظنها بشدة بسبب إنكليزيته السلسة: "هذا يشوه، بشكل ما، الطابع المحلي للمشهد".

بالرغم من إنتفاء السحر جزئياً لم تبق هذه الرحلة، رحلتها الأولى والأخيرة للشرق. إذ سافرت بعد فترة وجيزة إلى فلسطين ولبنان وسوريا. "لا يستطع المرء أن يبقى بعيداً عن الشرق بعد أن يكون قد ولجه إلى الأعماق" كما كتبت لوالدها.

تعرفت بيل على عالم آثار في باريس، أيقظ فيها حب البحث العلمي، فنشرت عدداً من الكتب والمقالات في علم الآثار جلبت لها إعتراف العاملين في هذا المضمار. عملت أثناء الحرب العالمية الأولى لصالح الإستخبارات البريطانية، بداية في القاهرة ومن ثم في بغداد والبصرة.

دعمت فيصل الهاشمي في العراق لتحقيق طموحاته بالعرش وبعد أن تتوج ملكاً في عام 1921 أضحت بيل مستشارته. في ذات الوقت بنت المتحف الوطني في بغداد. ربما كان طول وقت عملها وتعدد اهتماماتها وعدم ركونها للراحة هي أوجه متنوعة لدواعي هربها. توفت غرترودة بيل في بغداد في تموز/يوليو 1926 عن عمر يقارب 58 عاماً بسبب جرعة زائدة من مادة منومة.

أندرياس بفيلتش
ترجمة يوسف حجازي

أعزائي القراء جمعت لكم صور للرحالة جروترد بيل أثناء زيارتها لحائل

http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_042.jpg
متوجهين لحائل

http://static2.bareka.com/photos/medium/5389033/guest-hall-barzan-castle.jpg

مجلس في قلعة برزان
http://static1.bareka.com/photos/medium/5389036/part-barzan-castle-yard.jpg

جزء من ساحة قصر برزان
http://static3.bareka.com/photos/medium/5389038/hall-barzan-castle-%D8%B1%D9%88%D8%B4%D9%86-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86.jpg

روشن بقصر برزان

أبوحذيفة 37
17-04-09, 03:54 PM
http://static4.bareka.com/photos/medium/5389043/inside-barzan-castle-%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86.jpg

حراس آل رشيد بداخل القصر

http://static2.bareka.com/photos/medium/5389045/some-rasidi-guards-%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B3-%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AF.jpg

بعض من حراس ابن رشيد

http://static1.bareka.com/photos/medium/5389048/main-entrance-barzan-castle.jpg

المدخل الرئيسي لقصر برزان
http://static2.bareka.com/photos/medium/5389053/artillery-barzan-castle-%D9%85%D8%AF%D9%81%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86-%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AF.jpg

إحدى مدفعيات آل رشيد بداخل قصره

http://static4.bareka.com/photos/medium/5389055/watching-tower-barzan-castle.jpg

إحدى مقصورات قصر برزان

http://static2.bareka.com/photos/medium/5389057/barzan-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86.jpg

http://static1.bareka.com/photos/medium/5389060/mashab-souq-entrance-towards.jpg

مدخل سوق المسحب ناحية الشرق

أبوحذيفة 37
17-04-09, 03:55 PM
http://static4.bareka.com/photos/medium/5389063/barzan-souq-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%86.jpg
قيصرية سوق برزان


http://static3.bareka.com/photos/medium/5389066/mashab-souq-towards-west.jpg
سوق المسحب ناحية الغرب


http://static4.bareka.com/photos/medium/5389071/mashab-souq-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AD%D8%A8-%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%8B.jpg
سوق المسحب قديماً


http://static4.bareka.com/photos/medium/5389075/wall-gate-fron-inside.jpg
بوابة سور حائل


http://static2.bareka.com/photos/medium/5389089/gertrude-bell-caravan-%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%84%D8%A9-%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%AA%D8%B1%D8%AF.jpg
قافلة الرحالة جروترد بيل


http://static4.bareka.com/photos/medium/5389091/nomad-family-near-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D9%84.jpg
بدو من حائل بداخل خيمتهم



http://static2.bareka.com/photos/medium/5389097/shepherd-from-%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D9%84.jpg
**راعي غنم من حائل **


http://static3.bareka.com/photos/medium/5389098/shepherd-from-%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D9%84.jpg
راعي غنم


http://static2.bareka.com/photos/medium/5389077/bizze-farms-behind-walls.jpg
بساتين البزيعي خلف سور حائل


http://static2.bareka.com/photos/medium/5389081/city-external-walls-%D8%AC%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9.j pg
جدران حائل الخارجية


http://static4.bareka.com/photos/medium/5389083/city-walls-%D8%AC%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D8%A6%D9%84.jpg
امرأة وأطفالها و واضح من الصورة مدينة حائل


http://static1.bareka.com/photos/medium/5389068/saffaqat-gate-%D8%A8%D9%80%D9%80%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D9%82%D8%A7%D8%AA.j pg
باب الصفاقات

هذه صورة للرحالة جروترد...
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/8/84/BellK_218_Gertrude_Bell_in_Iraq_in_1909_age_41.jpg
صورة للرحالة جروترد بل في العراق عام 1909 وكان عمرها 41 سنة

أبوحذيفة 37
17-04-09, 03:58 PM
http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_052.jpg


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_053.jpg


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_055.jpg


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_056.jpg


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_077.jpg
أطفال


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_063.jpg
سطوح منازل حائل


http://www.gerty.ncl.ac.uk/photos/photos/X_065.jpg
مطبخ قصر برزان



مرجعي: http://www.gerty.ncl.ac.uk/ (http://www.gerty.ncl.ac.uk/) الموقع الشخصي لجروترد بيل واذا فتحته تحصل تحت بالصفحة صور Photo ثم تطلع لك قائمة الألبومات على اليسار انزل الى اخر البوم X وعندها راح تحصل صور كثيرة لزيارة الرحالة للسعودية وما فيه تعليقات ( شف الصور من X_42 إلى نهاية الألبوم )

http://en.wikipedia.org/wiki/Gertrude_Bell (http://en.wikipedia.org/wiki/Gertrude_Bell)
المقال جميل ,, يتحدث عنها وعن مشاركاتها في الحرب العالمية الأولى وعن مشروعها من الاستخبارات البريطانية....

أرجوا اني ما طولت عليكم ,, ,, ,,

أبوحذيفة 37
17-04-09, 06:35 PM
http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229625161371339300_small.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229625161371339300.jpg)

كتاب :أوراق منسية من تاريخ الجزيرة العربية
جيرترود بيل

الشيخ خزعل يحكم أجزاءً شاسعة على ضفتي شط العرب... والأتراك يكتفون بجباية الضرائب
الحلقة الثالثة
ترجمة: عطية بن كريم الظفيري

ملخص الحلقة السابقة
• تأخرت حوالة قيمتها 200 جنيه استرليني، فوقعت غيرترود في ورطة مالية أنقذتها منها فاطمة جدة الأمير الشاب ابن رشيد، المسؤولة الحقيقية عن خزينة إمارة آل رشيد.
• في عام 1916 أصبحت الخاتون المسؤول النسائي الوحيد في القوات البريطانية وتعرفت خلالها على فيلبي (الشيخ عبدالله فيليبي)... ويقال إنها علّمتْه فنونَ التجسس الدقيقة!
• أثناء إقامتها في قصر الضيافة، وثقت غيرترود زيارتها لحائل والتقطت صورا فوتوغرافية نادرة تُعد اليوم مرجعا مهما عن أحوال المدينة قبل 90 عاما.
• لخبرتها الواسعة في شؤون المنطقة العربية اختيرت الخاتون مع 39 رجلا للمشاركة في مؤتمر القاهرة عام 1921 حول مستقبل العراق.
• بمجرد تنصيب الملك فيصل على العراق، أصبح التقرب إلى الخاتون وكسب ثقتها ورضاها هدفا لكثيرين من الساسة والمتطلعين إلى المناصب والنفوذ، ومن يعاديها كان جزاؤه النفي والإبعاد.
• ذاق والي البصرة طالب النقيب -الذي كان مرشحا لاعتلاء عرش العراق في العشرينيات- مرارة الانتقام من غيرترود وتعرض للنفي خارج البلاد.
• «أنا أحب بغداد... إنها الشرق الحقيقي تغمرني على الدوام وتحتويني برومانسيتها»... الخاتون.
• كانت غيرترود من أوائل من اهتم بالآثار العراقية وجمعت المصنوعات اليدوية وعملت بين عامي 1923 و1926 على إنشاء متحف للآثار في بغداد وأصبحت مديرة له.
• غيرترود بيل خلَّفت وراءها أرشيفا ضخما بلغ 7000 صورة، أودعت في مكتبة جامعة نيوكاسيل عن حياة شعوب الشرق الأوسط.
إنني إذ أقدم على تعريب هذه التقارير إلى اللغة العربية، فإن ذلك لا يعني أنني متفق مع ما جاءت به الكاتبة من آراء واستنتاجات، ولكنني أقدمت على تعريب هذه التقارير لأن الكاتبة قدمت معلومات توثيقية عن أحداث مهمة مر عليها ما يقرب من تسعة عقود وقد اطلعت فئة قليلة على هذه المعلومات... لذا وددت تعميم الفائدة لكسر حاجز اللغة، آملا بهذا العمل أن أكون قد أضفت جديداً إلى المكتبة العربية.
المترجم
التركيبة القبلية
في هذه الحلقة تشير غيرترود بيل في رسائلها السرية التي نشرتها «النشرة العربية»، إلى التركيبة القبلية للمناطق المحيطة بالخليج العربي، ولاسيما المحمرة والبصرة والفاو والكويت، في عام 1916، إذ كان الصراع يدور على أشده بين الأتراك والبريطانيين والفرس، وهي القوى الثلاث التي سيطرت على مجريات الأحداث في ذلك الوقت، بيد أن الخاتون بيل تلفت نظر البريطانيين إلى أن هناك أطرافا أخرى أكثر فعالية وحضورا في تفاصيل الحياة اليومية تتمثل في خريطة العلاقات القبلية للمنطقة المحيطة بشط العرب، لذا شرعت في توصيف وتحليل طبيعة العلاقات القبلية وتجذرها وأنماطها وأبعادها. وخلصت في نهاية استعراضها وتقييمها للصورة على أرض الواقع إلى ضرورة أن يلتفت الساسة والاستراتيجيون البريطانيون إلى التركيبة القبلية وأبعادها،
وأخذها بعين الاعتبار لدى صياغتهم لنوعية التحالفات والتحركات، حرصا على مصالح بريطانيا العظمى. وتبدأ غيرترود نبذتها في «النشرة العربية» في السابع من أكتوبر 1916، قائلة:
نبذة عن السلطة القبلية لشيخ المحمرة
إن الحدود السياسية لولاية البصرة العثمانية لا تتماثل مع الحدود القبلية المستقلة لشيخين عربيين عظيمين، هما شيخا الكويت والمحمرة. فشيخ الكويت تحت الحماية البريطانية التامة أكثر من شيخ المحمرة الخاضع اسمياً للسيطرة الفارسية، وأثر شيخ الكويت على البصرة أقل من أثر شيخ المحمرة. لقد استقرت قبائل الأخير في مناطق الفاو، ومنها فخذ المحيسن الذي ينتمي إلى قبيلة بني كعب (والمحيسن فخذ الشيخ خزعل الخاص) فقد استقر هذا الفخذ على ضفتي شط العرب من أعالي البصرة إلى الفاو. وهناك عدد آخر لا بأس به ممن يعتبرون شيخ المحمرة مرجعاً لهم، وكانت علاقتهم ضعيفة بالمحيسن إلا أنهم كانوا يخضعون للسلطة الكاملة للشيخ مثلهم مثل القبيلة ذاتها. إن توسع المحيسن جاء بسبب فساد الحكومة التركية وضعفها مما أعطى الأفضلية للسلطة القبلية تحت حكم شيخ المحمرة.
خريطة انتشار جغرافي
لقد شكل المحيسن الأغلبية العظمى للسكان في الناحية اليسرى لشط العرب، من المفتي أعلى البصرة حتى المحمرة في منطقة الحرثة، على الضفة اليمنى لشط العرب من نهر عمر إلى خور الخندق بجوار البصرة. وهناك بعض الفلاحين في الامتداد الخصب للنهر من الخور جنوب البصرة على الضفة اليمنى لشط العرب، وحتى وادي أبو الفلوس، 5 أميال من أبو الخصيب (باستثناء جماعة صغيرة متمركزة حول أبو الخصيب)، حيث ملاك الأرض والفلاحين من المحيسن. ويتمركز أغلبية الفلاحين حول الدواسر في منتصف الطريق بين أبو الخصيب والفاو، بينما يقيم في منطقة الفاو المحيسن وبقية أفخاذ بني كعب.
لا غضاضة بين السُّنة والشيعة
وفي الماضي لا يُعترف بأي قضاء سوى حكم الشيخ خزعل، إذ كانوا يذهبون إليه لتسوية النزاعات المدنية والجنائية، وحتى حوادث القتل، ولم يذهبوا قط الى المسؤولين الأتراك، وكان الشيخ يحكم بدفع الدية من جانب قبيلة القاتل والتي كانت تبلغ نحو 2000 قران (عملة تداول سائدة آنذاك). وكانوا يرجعون إليه من أجل الخدمة العسكرية التي كان يستدعيهم إليها عند الضرورة وحسب رغبته هو، وبغض النظر عن أي اعتبارات أخرى.
ومن الملاحظ أيضاً أن السكان القاطنين ما بين خور الخورة حتى خور أبو الفلوس كلهم سُنّة، ومنهم فخذ المحيسن، الذي ينتمي بعض أفراده في المناطق الأخرى الى الشيعة، ولكن لا غضاضة في قبولهم حكم الشيخ خزعل الشيعي.
شيخ الكويت
وهكذا، تحت الحكم العثماني، كان الشيخ خزعل يحكم أجزاء شاسعة من ضفتي شط العرب، والمسؤولون الأتراك يقومون بوظيفة جمع الضرائب. فعندما يقوم الفلاحون بأداء الخدمة العسكرية تتأثر محاصيل أراضيهم الزراعية بغيابهم عنها، وتصبح عملية تحصيل عوائدها صعبة إن لم تكن مستحيلة.
وكانت علاقة فلاحي شيخ الكويت صاحب بساتين النخيل في منطقة الفاو مثل علاقتهم بالسيد الحاكم، مستقلة عن الحكومة العثمانية.
تجدر الإشارة إلى أن ملاك الأراضي (الإقطاعيين) لا يعيشون في أراضيهم، فكانت المؤسسات القبلية النشيطة هي المسيطرة على سكان ضفتي النهر. وكانت النزاعات التي تنشب بين أفراد أحد أفخاذ القبيلة ترفع إلى شيخ ذلك الفخذ، وتحل النزاعات إما بالاتفاق في ما بين شيوخ الأفخاذ المعنية أو بالرجوع إلى شيخ المحمرة في حالة استحالة التوصل إلى اتفاق، ويكون حكم الأخير نهائياً. ولهذا لم تخرج القضايا عن نطاق حكم الشيخ خزعل باستثناء أحد شيوخ الأفخاذ الصغيرة الذي كان يقطن المحمرة، ويمكننا القول بصفة عامة إن عددا كبيرا من قضايا الناس في قضاء (محافظة) البصرة يتم تسويتها عن طريق شيخ المحمرة باستثناء فخذين صغيرين حول البصرة وأبو الخصيب.
نهر الكارون
لقد اختلطت الأفخاذ المختلفة في بعض المناطق، ولكنها قد احتفظت بمؤسساتها القبلية (التقسيم على أساس الأفخاذ) بمنأى عن هذا الاختلاط، كما أن قوة النظام القبلي لم تتأثر باستيطان أسر عدة، وقلما حدثت زيجات بين الأفخاذ المختلفة.
اعتاد الكثير من أبناء المحيسن في البصرة على قضاء جزء كبير من السنة في العيش بالقرب من نهر الكارون للعناية بمحصول القمح، حيث يذهبون إلى هناك في بداية موسم الصيف الحار لجني المحصول، ومع أنهم من قاطني البصرة فإنهم يخضعون دوماً تحت حكم المحمرة.
أم الرصاص
تحت الحكم التركي، كانت العلامة الوحيدة على وجود السيادة العثمانية هي جمع الضرائب التي تحدثنا عنها، والتي مصدرها الشيخان (شيخ الكويت وشيخ المحمرة)، وهي علامة تدل على الصداقة القوية وتأدية الخدمات أثناء الحرب، وقد ساهما في الدعم المالي عن طريق المتحصلات الضريبية التي تجمع من ممتلكاتهما الشخصية حول شط العرب. وتقع الممتلكات الأساسية للشيخ خزعل قبالة المحمرة وتشمل جزءاً صغيراً من جزيرة أم القفاص، وكل من جزيرتي الرميلة وأم الرصاص، وخطا فاصلا بين أم الزين وصباح، على الضفة اليمنى لشط الزين، وبما أن هذه الأراضي لن تجبى منها ضرائب ويسكنها المحيسن الخاضعين لشيخ المحمرة، فقد أصبح الخطر يهدد السيادة البريطانية.
المصالح البريطانية
لم تظهر صعوبات خاصة بسبب الوضع الراهن في ما يخص الشيخين اللذين كانا أثناء الحرب من الأتباع الموالين والحلفاء المخلصين للسياسة البريطانية. وفي الوقت الحاضر، ترك الشيخ خزعل الأمور في أيدينا، ولكن المشكلة معقدة مرتبطة بالحفاظ والاعتراف بالسلطة القبلية للشيخين وحماية السلطة ذات السيادة لبريطانيا العظمى.
وبوجود العلاقات القوية ومجتمع المصالح المادية في ما بين الأطراف الثلاثة المعنية وعدم انشغالنا سيمهد الطريق لحل أي صعاب قد تنشأ.

http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229532499398166800_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229532499398166800.jpg)
الشيخ خزعل محاطاً بعدد من القادة الأتراكhttp://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229532273428161300_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229532273428161300.jpg)
قصر الشيخ خزعل (المحمرة - الفيلية)http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229602972400341500_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229602972400341500.jpg)
الخاتون المرأة الوحيدة في لقطة تذكارية ضمت إلى يمينها القائد البريطاني كوكس والسلطان عبدالعزيز آل سعود والشيخ خزعل

http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229602595200314600_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229602595200314600.jpg)

نساء في الجزيرة العربية يراقبن عدسة بيلhttp://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229603120420348400_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_1229603120420348400.jpg)
فتاة وصقر على بوابة خيمة ضمت لقاءً عشائرياً في الجزيرة العربيةhttp://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_32_smaller.jpg (http://www.aljareeda.com/AlJarida/Resources/ArticlesPictures/2008/12/23/90504_32.jpg)