المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : للــريـــــح ،، ذاكـــــرة


عناد الجروح
13-02-09, 02:34 AM
ترددت كثيرا" فبل أن أقرر الخوض في ذاكرة الريح ؛ و جميعنا يعلم عن
باطل الأباطيل : قبض الريح !!
الغجر ،، أو كما يسمّون أنفسهم : أبناء الريح ؛ هم من سوف نحكيهم اليوم
في الذاكرة و لكن خارج كلّ جغرافيّة و حدود .
محمود عزّت ، شاعر مصريّ يصفهم بـ ( البرابرة النبلاء ) و في أوروبا
اسمهم (الروم \ Roma) ،،،
اختلفت حول جذورهم النظريات و كأنّ هذه الأخيرة أرادت لهم أن يبقوا
معلّقين في الهواء من خلال تواطئ محبّب على ما يبدو على قلب الغجري الذي
فضّل الريح على كل خارطة .
إن تسأل الغجري عن جذوره يجيبك بـ الأسطورة ، يقول :
" خلق الإنسان من أصول ثلاثة ، أسود و أبيض و غجري ،،،
(كين) هو جد الغجر و هو الذي قتل شقيقه فـ عوقب من قبل الإله بأن
جعله يهيم في الأرض هو و ذريته من بعده ،،، "
أسطورة أخرى تقول :
" أسرف الجد الغجري في شرب الخمر و لم يستطع الدفاع عن المسيح "
و في رواية أخرى " أنّه صنع المسمار في الصليب " .
يقال أنّهم أصلا" من سكان الهند و إيران و مناطق وسط و جنوب آسيا و أنهم
هاجروا هجرتهم الأولى في القرن الرابع الميلادي ، و في القرن الخامس عشر
وصلوا إلى مناطق المجر و صربيا و باقي بلدان البلقان ثم امتدّت هجراتهم إلى
السويد و إنكلترا و إسبانيا .
الغجر هم آخر الشعوب الجميلة على الإطلاق ؛ و قد أسعدني الحظ في الاقتراب
من عالمهم الملّون من خلال دراستي لـ أزيائهم التراثية ؛ و بـ هذا المرصد
المبهر كما الأعياد عاينت عالما" من نقاء سرائر ، أصحابها يغترفون من الحياة
أبدع الصور فـ تراهم يرقصون و يعزفون الموسيقى و يعشقون في كل آن و
مكان .





(في البدء كانت الكلمــــــــة )
إليكم الآن -أصدقائي- حكمة أبناء الريح الأجمل ،،
يعتقدون أن بوسعك تصنع الكلمة و تتحكم في أمر كتمانها أو إخراجها من
بين شفاهك ؛ و لكنها ما إن تخرج ، حتى يصبح لها استقلاليتها لـ تؤثر في
الأشياء و ترسم الغد ،،،
( لا تكن فوضوي الإفصاح عن أمانيك و فكّر كثيرا" قبل أن تجاهر بكلمة
سرعان ما سوف تستمد قوتها من مجرد النطق بها ) : يحكى أنّ امرأة لا تنتمي
إلى الغجر أحبّت غجريا" و أقامت معه علاقة حملت على إثرها ،،،
يقال أنّها ذات يوم نطقت - ضيقا" - بـ كلمة - لعنة ، قالت " ليت
الغراب يسترد ما جاء به " في إشارة إلى الغجري الذي تحمل منه .
و حين اقتربت ساعة الوضع ، و بينما كانت تعاني آلام المخاض ، حطّ
الغراب على نافذتها ثم طار ، لـ تجد نفسها بعد ذلك ممددة دون بطن
منتفخة و دون جنين مجهض ،،،
قيل ( لعنت نفسها بـ كلمة ملعونة )








كان هؤلاء أبناء الريح !!
م
لقلوبكم التحية
عناد الجروح

الهلالي
17-02-09, 10:14 AM
قصة المرأة من وحي الخيال
بارك الله فيك عناد الجروح

أسرني الأمل
17-02-09, 10:43 AM
بارك الله فيك
اختي عناد

نوت
19-02-09, 10:58 AM
شكرا على المعلومات




مودتي

عناد الجروح
07-03-09, 09:40 PM
كل الشكر والتقدير لمروركم الكريم