المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا ( أبواق منتظر ) أين أنتم من خيانة ( إخوان العراق ) ؟!


جروان
23-12-08, 11:34 PM
يا ( أبواق منتظر ) أين أنتم من خيانة ( إخوان العراق ) ؟!
ــــــــــــــــ
في تطور للسجال السياسي الحاد الذي يعيشه العراق حاليا ، خاصة بعد توقيع الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة .. .. ..
شن الدكتور عبد السلام الكبيسي الأمين العام المساعد لهيئة علماء المسلمين العراقيين ومسؤول العلاقات العامة بالهيئة هجوما عنيفا على :
الحزب الإسلامي العراقي ـ الإخوان المسلمين ـ
متهما إياه بأنه يمثل أهم سند لقوات الاحتلال في الجانب السني ، وأنه خرق الإجماع السني على مقاطعة مشاريع الاحتلال .. .. ..
كما اتهم الإخوان المسلمين في العراق بأنهم اعترفوا علانية بتوقيعهم على اتفاقية لندن التي وقعتها المجموعات السياسية المرتبطة بالاستخبارات الأمريكية قبيل الغزو ، وهي الاتفاقية التي رحبت بغزو العراق من قبل الجيش الأمريكي .

كما أكد الكبيسي أن ميليشيات " الصحوات " التي اخترقت المقاومة العراقية وتحالفت مع الجيش الأمريكي هي من تأسيس الإخوان المسلمين في العراق ، وقد قدمت أهم دعم للاحتلال في مواجهة المقاومة وأنقذت القوات الأمريكية من إعلان الهزيمة في عام 2006 .
وأضاف الكبيسي في الحوار الذي أجراه معه الزميل علي عبد العال ونشره موقع إسلام أون لاين ، موضحا ما أسماه " مؤتمرات الخيانة " قائلا .. .. ..
( المؤتمر الأول في " لندن " الذي وافق على أن أمريكا تسقط النظام في العراق بغزوها ، والآخر في " صلاح الدين " .. كنت أقول إن الحزب الإسلامي لم يحضر ، لكنهم اعترفوا بأنهم حضروا في لندن وفي صلاح الدين ، .. وبالتالي لا يستطيعون التخلص من هذا التوقيع الخياني ) .
وفي معرض تأكيده على دور الإخوان المسلمين " الحزب الإسلامي " في تأسيس الصحوات الموالية للاحتلال قال الكبيسي ( المقاومة وصلت في الشهر الثامن من عام 2006 إلى مرحلة أنها أدخلت الرعب في قلوب الأمريكيين ، لكن في نفس الوقت دخل الرعب في أصحاب العملية السياسية ؛ لأنهم ربطوا وجودهم بوجود الأمريكيين ، وجودا وعدما ، فماذا فعلوا .. باعتراف طارق الهاشمي ـ نائب رئيس الجمهورية والأمين العام للحزب الإسلامي ـ في قناة العربية ، قال : " سيكتب التاريخ أن " أبو ريشة " لم يكن هو الذي أوجد الصحوات ، وإنما الحزب الإسلامي هو الذي أوجدها .. تمويلا ودعما " ، وهذا مسجل له بالصوت والصورة ) .
وأكد على أن دور " الحزب الإسلامي " ـ إخوان العراق ـ بتأسيسه لميليشيات الصحوات أدى أكبر خدمة للاحتلال الأمريكي في مواجهته للمقاومة كما سلم الإخوان للقوات الأمريكية قوائم بأسماء المقاومين مما أدى لاعتقالهم .
وأضاف شارحا ذلك بقوله ( الذي حصل أنها دخلت " الصحوات " بواسطة الحزب الإسلامي ، واخترقت فصائل المقاومة ، واستطاعت أن تعطي أكثر أسماء المقاومين ، وهو ما أدى إلى أن اعتقل الكثير منهم ، كما خرج آخرون خارج العراق كلية ، وهو ما أدى إلى إضعاف المقاومة حتى وصلت تقريبا إلى 15% مما كانت عليه من قوة ) .
وبمرارة شديدة ممزوجة بالسخرية تحدث الأمين العام المساعد لهيئة علماء المسلمين بالعراق عن ما اعتبره تناقضات الإخوان المسلمين في العراق بقوله ( للأسف من الذين كانوا يقولون
" الجهاد سبيلنا " و" الموت في سبيل الله أسمى أمانينا "
وإذا " الوظيفة سبيلنا " ، و " الوصول للبرلمان أسمى أمانينا " .
نعم هكذا صار ، مع الأسف مناشير الحزب الإسلامي الآن في العراق حذفوا الجزء الأخير لا يوجد الآن فيها عبارة " والموت في سبيل الله أسمى أمانينا " ) .
وحمل الكبيسي باللائمة على الإخوان المسلمين خارج العراق لتواطؤهم على الصمت على ما يجري وأضاف ( الإخوان المسلمون في العالم باعتبارهم تنظيما كبيرا، وحتى الآن لم يصدروا حكمهم فيمن يؤسس للمشروع الأمريكي في العراق ) .
إلى ذلك أكد الكبيسي أن ميلشيات الإخوان " الصحوات " تتلاشى الآن بعد لفظها من المجتمع السني مضيفا ( الحزب الإسلامي دعم الصحوات ، ولم يبق لهم مكان في العراق ، أصبحوا بمثابة خونة ، والناس تطاردهم ؛ ولذلك اعتمدوا على إيجاد ميليشـــيات تحميهم من أهل السنة الغاضبين ) .