المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مزاين أم رقيبة .....


أعتز بنفسي
21-12-08, 08:51 PM
** اهتمامات الأشخاص دليل على عقولهم ..!

مزاين أم رقيبة ..

مهرجان كبير .. ومحفل شدت إليه الرحال .. وقصد في أيام الحج .. !(z)
أنفقت الملايين على تكاليفه .. وجلبت إليه أفذاذ الأبكار ..

لمصلحة من كل هذا ؟؟ .. (qq1)

وما الفائدة من ورائه ؟؟.. (qq167)

ثم في نهاية المطاف – وكالعادة – تخوَّن اللجنة المستحلفة على الكتاب المجيد ..!

وبعد جلسة برية على دفأ الضوء كنا نتجاذب أطراف الحديث وهذا الحدث العالمي .. وكل منا يدلي بدلوه ويحلل ولا يخلو المجلس من ( مترزز ) ..
ومن بعض عجائب التحليلات :
أن المستفيد من ذلك هو صاحب اكبر عدد من " الروس " !.. فلو زادت القيمة قليلاً لارتفعت ثروته .. فهي أسهم البدو .. ولها هواميرها ..!
ومن طريف الفوائد التي عرفتها من أخ لنا " معلماني " .. أ، القوم مصابون بثلاثة أمراض : السكر ، والضغط ، و "الهياط " ..!:SmileyBunny::SmileyBunny:

وبعد البحث وسؤال أهل الذكر عن معنى " الهياط " تبين من خلال مرادفاته حسب الحضور :
فالهياط يرادفه ( التكبر الفخر والخيلاء ) .. وعند أهل الحجاز : ( شوفة النفس ) .. وفي الجنوب : ( الطقيع والدليح ) (a14) .. غير ان مصطلح الهياط هو القاسم المشترك عند أهل نجد العذية ..!

عفوا .. اعتذر عن إكمال الحديث – ايها الفضلاء - ..

واترك لمن أراد إتحافنا بما يرى من ( تحليلات ) ..........

من نافلة القول :

أفادت مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه بقرب عرض مزاين الغنم ... !

:c010:

عبادي نت
21-12-08, 09:14 PM
معتز بنفسه

اسميتها اسهم بدو <<<< ونعم الأسهم التي تذكر في القرآن

واردفت موضوعك ببعض الألفاظ العنصرية هداك الله






وماذا تقول في الذي اشترى منديل ام كلثوم بعشرين مليون :SmileyBunny:


نوط ينطح نوط



و تركنا لكم المناديل والدموع (qq152)







وجهة نظري في مزاين ام رقيبة كتبتها في موضوع اخي إياس

ولا بأس في ان ارصعها هنا




__________________________________

الأبل ذُكرت في القرآن

وتمنى الشيخ ابن باز رحمه الله ان يفتح عينيه لثوان معدودة ليراها



ودخل عليه الصلاة والسلام المدينة على ظهر ناقة

وكانت القوافل الإسلامية في العصور الماضية على الله ثم على ظهور الجمال


ودخلت الإبل في السياسة ايضاً (qq152)

فقد قايض الملك فيصل رحمه الله الغرب بالإبل عندما منع عنهم النفط

فقال نستطيع العيش في الخيام وعلى ظهور الجمال

فهل تستطيعون العيش بلا بترول !!



وتسمى قديماً ( عظام المال ) ويبدو ان هذا المسمى أرتبط بها حديثاً

فقد كانت جزيرة العرب قبل قرن في حروب طاحنة من اجل هذا المال النادر

فقد كان الآباء والأجداد يأكلون ويشربون على لحمها وحليبها وكانت هي دابتهم التي يرتحلون عليها

فكانت تمثل لهم الحياة والممات



ووصف الشاعر ناصر الفراعنه تلك الحروب الطاحنة من اجلها




دونها شهب المعارك دفشناها دفاش

مثل يوم عريق وطويق ودوارة نعش


دونها كم روس قوماً على الرقة تطاش

دونها سوق الرصاص الحمر جيناه دش







vvvvvvvvv


فيما تقدم كان وصف لعلاقة البدوي ببيئته وقيمة الإبل عند اهلها



من ناحية السعر فهو خيالي بكل تأكيد ولا مبرر له إلا عند طويل العمر مشعل بن عبدالعزيز (q47)


وقد قال تعالى ( ولقد كرمنا بني آدم ) فهل نقارن الإنسان بالحيوان ؟!!!!

كما شاهدت على قناة الساحة احدهم يقول

إذا ذهب القوم ليردوا الإبل المسروقة فلا نسأل عنهم هل عادوا احياء ام اموات

بل نسأل عن الإبل هل اعادوها ؟؟!!!


وطبعاً كان يوجد بعض الجهل عند اهل البادية فالعنصرية موجودة

فالموت ارحم عندهم من ان يقال القبيلة الفلانية انتصرت عليهم وسرقت ابلهم



ولكن لاأظن ان حبهم للدنيا يضاهي حب اهل الأسهم والعقارات وهلوم جره (zm)