المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخطوط الجوية العراقية لا ترحب بكم ..!؟ - تجربة نادرة لأحد الركاب لا تحصل إلا في عراق


الصاعقة العراقية
14-12-08, 08:27 PM
الخطوط الجوية العراقية لا ترحب بكم ..!؟ - تجربة نادرة لأحد الركاب لا تحصل إلا في عراق عمائم الجهل والتخلف

http://www.iraqirabita.org/upload/3325.jpg





طائرات من زمن الجيش الانكشاري. وأخرى متعبة من الرحلات المكوكية بين مطاراتنا الأثرية, التي تحولت إلى كراجات غير موحدة. هنا مواطن أضاع حقيبته وأغراضه, وهناك مسافر فقد جوازه وبطاقة سفره. وآخر ينتظر السفر إلى دبي منذ أربعة أيام. ولا وجود للأنظمة الالكترونية على الاطلاق. فالوقائع والتحركات يجري تثبتها في سجلات أشبة بسجلات وكلاء البطاقة التموينية في جرف النداف. ويكاد يكون العامل المشترك في قاعات المطارات. هو الازدحام الخانق.

وطفح مجاري دورات المياه. والهرج والمرج. والسلوك المتعالي المقرف لموظفي المطار, والناس دايخه سبع دوخات. ولا حول ولهم ولا قوة. والمشتكى عند البرلمان, الذي سيستجوب مولانا الوزير. حيث لا وجود للتنظيم, والترتيب, والنظافة.

اما موضوع العناية بالمسافرين, ورعايتهم, والسهر على راحتهم فهو من الواجبات المؤجلة في المرحلة الراهنة. بل العكس هو الصحيح. فقد استبدلت بالابتزاز, والرشوة, والاستهتار, والتصرفات السيئة لرجال أمن المطار. وهذه هي الأدوات المتداولة في التعامل مع المسافرين. ومقاعد الطائرات بلا أرقام. وبلا أغطية. ومعايير السلامة والأمان مفقودة تماما. وعلى الرغم من هذه الاوضاع البائسة.

سارعت الوزارة إلى توزيع كراسات مطبوعة بالرونيو تبشر ببرامج وزير النقل العبقري بعد عودته من اداء فريضة الحج, ووعوده بشراء طائرات مستعملة, (نص عمر), من المعسكر الاشتراكي القديم. أما مواعيد الطيران فهي غير ثابتة. ورحلاتها غير معلومة. ورائحة الطائرات تزكم الأنوف. والمضيفة منهمكة بتوزع الشربت الساخن بأقداح زجاجية قذرة, وتحمل بيدها سلة من النايلون المعاد تحوي قطعا من بسكوت (الشمائل). وفي نية الشركة تكليف احدى المضيفات ببيع (الباجلة واللبلبي) اثناء الطيران, لإضفاء نكهة فولكلورية من التراث العراقي .

والمضحك المبكي هو منظر المضيفة وهي تشرح للركاب طريقة ارتداء قمصان النجاة, وكيفية وضع كمامات الهواء على الأنف. وتستخدم اثناء شرحها المقتضب نماذجا ممزقة لكمامات عاطلة..!
تحركت الطائرة نحو المدرج. وبدأ الركاب بقراءة آية الكرسي. وترديد مقاطع من الحصن الحصين. اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف به. وفجأة توقفت الطائرة. ولم تبرح مكانها. ( يا ساتر يا رب. . شنو القضية ؟؟ ). سكون مطبق يخيم على وجوه الركاب. وهمهمات متذمرة من هنا وهناك. نهضت المضيفة البدينة من مقعدها لتطمئن الركاب. يا جماعة. . انتباه. . . انتباه رجاء. (اتسكتون لو تره ما نطير). سكت الجميع. وكأن على رأسهم الطير.

- المضيفة: تلقينا اشارة عاجلة من برج المطار تقضي بوجوب انتظار السيد المحافظ وجماعته. ( راح يسافر ويانه ). وهذا يعني لزوم اخلاء المقاعد الخمسة الأولى. وتهيئتها لاستقبال جناب المحافظ. .
- المشمولون بالاخلاء : عمي وين انروح. صايره دايره ؟؟. عجيــــب ؟؟!!. ليش هو المحافظ مو مواطن مثلنه. شكو بيهه لو يحجز مثلنه ؟؟. .
- المضيفة : بالله رجاءا لا تتفلسفون. تنزلون من الطيارة يعني اتنزلون.. اذا مو بالمروه بالكوه. .
- المشمولون بالاخلاء : زين ..شنو مصير الجنط والغراض؟؟. الله يعلم وين راح ايصيرن ؟؟. .
- المضيفة : جنطكم بالحفظ والصون. تايهه خو مو تايهه. اكو نظام ومتابعة وتدقيق وتفتيش وكلشي وكلاشي. وبيكم خير وتدللون. ثم هاي مو أول مره انسويهه. ليش انتم ما راكبين ويانه كبل ؟؟ ..يالله لا تعطلونه. . راح أعد من الواحد للعشرة. . واحد. . أثنين. . . عشرة. .

فجأة تعالت اصوات صفارات موكب المحافظ. واقتربت السيارات المصفحة من المدرج. وتوجه السيد المحافظ وحمايته الى سلم الصعود. . وانيطت مهمة الاخلاء الجبري بعناصر الحماية. واشتغلت الدفرات والبوكسات والكلات. ( كوم لك عابت هالجهرة ).
- المحافظ : لا يابه مو هيج عله كيفكم ويه الناس. ذوله هم اخوانكم.!

ثم التفت المحافظ الى بقية الركاب. والقى التحية.
- السلام عليكم.
- محد يرد عليه.

جلس المحافظ المترهل, واحاطت به زمرة الحماية. واشعل سيجارته. ولم يربط الحزام.

- الركاب : وي. . وي . وين ضوابط السلامة ؟؟. وين العدالة ؟؟. وين الشفافية ؟. .

- عجوز طاعنة بالسن : باوع الوجهه عبالك وجه بومة. جبح هالوجه.

- زوج العجوز : لا وجماله مرشح نفسه بالانتخابات الجايه. خل ياكلون. انعل ابو الجابهم علينه !!. .

واخيرا اقلعت الطائرة. ودخلت في مطبات جوية مزعجة. وأصوات المحركات المدوية تصم الآذان. ( ومش حتقدر تغمض عينيك ).

- المذياع الداخلي للطائرة يبث صوت الكابتن أبو حيدر: أعزائي الركاب..نحن الآن نحلق في سماء مدينة (طويريج). ونعتذر من الهبوط في مطار النجف الأشرف لوجود معارك طاحنة بين جماعتنا..!سوف نغير مسارنا إلى مطار أربيل. ويتحتم عليكم البحث عن كفيل.!لكي يسمح لكم بالنزول في الإقليم.!باستثناء جناب السيد المحافظ طبعا. فهو غير مشمول بتعليمات الاقليم. .

احد الركاب : لا هوايه راح نتطور ونتقدم. ونلحك العالم. وينه وزير النقل العتيد يشوف طياراته..لو بس تصريحات فاضيه, ولغف وماكو قبض ؟..
الله لا يوفقكم. حسبنا الله ونعم الوكيل. .

غالي1234
14-12-08, 08:36 PM
هو بس الخطوط الجوية كل شيء في العراق حوسه

بس الله يعدل الاوضاع من عنده وتكون العراق بلد متطور في كل شيء