المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليبرالية شجرة خبيثة فقد أثمرت بيننا اليوم ..!!


ولد الجنوب
06-12-08, 09:52 AM
اليبرالية شجرة خبيثة فقد أثمرت بيننا اليوم ..!!

يقول الله تعالى: {والذي خبث لا يخرج إلا نكداً} ولأن اليبرالية شجرة خبيثة فقد أثمرت بيننا اليوم - ممن يقولون إنهم مسلمون- من يستنكر وجود صلة بين العقيدة والأخلاق، وبخاصة أخلاق المعاملات.

وأثمرت بيننا اليوم حاصلين على الشهادات العليا من جامعاتنا وجامعات العالم يتساءلون في استنكار ما للإسلام وسلوكنا الشخصي؟ وما للإسلام والعري على الشواطئ؟ وما للإسلام وزي المرأة في الطريق؟ وما للإسلام وتصريف الطاقة الجنسية بأس سبيل؟ ما للإسلام وتناول كأس من الخمر لإصلاح المزاج؟ ما للإسلام وتعامل الناس بالربا في البنوك؟ ما للإسلام وهذا الذي يفعله "المتحضرون!!"؟

الذين يلهثون خلف راياتهم الخبيثة ويرددون بأن "الدين لله والوطن للجميع".. ولا عجب في ذلكن فهم طلائع مدرسة "دع ما لقيصر لقيصر وما لله لله"..!!

... فأي فرق بين هذا وبين سؤال أهل مدين: {أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا}

وهم يتساءلون كذلك، بل ينكرون بشدة وعنف أن يتدخل الدين في الاقتصاد، وأن تتصل المعاملات
بالاعتقاد، أو حتى بالأخلاق من غير اعتقاد.. فما للدين والمعاملات الربوبية؟ وما للدين والمهارة في
الغش والسرقة؟ وما للدين وتجارة الخمور والمخدرات ما لم يقع تحت طائلة القانون الوضعي؟
وما للدين والسياسة والحكم؟ لا .. بل إنهم يتبجحون بأن الأخلاق إذا دخلت في الاقتصاد تفسده!! ولا غرابة في ذلك، فهم قد رضعوا وشبوا على شعارات "فصل الدين عن الدولة"، و "لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين"!!

فلا يذهبن بنا الترفع كثيراً على أهل مدين في تلك الجاهلية الأولى، ونحن اليوم في جاهلية أشد جهالة، ولكنها تدعي العلم والاستنارة والمعرفة والحضارة وتتهم الذين يربطون بين العقيدة في الله والسلوك الشخصي في الحياة والمعاملات المادية في السوق والسياسة والحكم... تتهمهم بالرجعية والتعصب والجمود!! وبعد أن استهلكت هذه الألفاظ أضافت الجاهلية اليبرالية اليوم وصفهم بالتطرف!! ثم ألصقت بهم أخيراً صفة الإرهاب!!

أليس هذا بعينه ما يردده أدعياء الإسلام من اليبراليون أو غيرهم؟



--------------------

غالي1234
06-12-08, 11:22 AM
هذا موضوع كبير الحمد لله اني ماافهم فيه
بس اعبد ربي على حسب ماجاء في الكتاب والسنة

الوافي3
06-12-08, 01:53 PM
أخي الحبيب ولد جده وفقك الله موضوع كبير بكبر الجنوب كله :)
لاشك بأن مسألة الارهاب الدائره في العالم جعلت هذه الطائفه تظهر للسطح
والمشكلة التي أكبر من ذالك أن المتلقي أصبح يستسيغ هذه الطائفه كبديل عما يسمعه في العالم
هذه الأحداث جعلت بنودهم قطعيه بمساعدة المتبوؤن في وزارت الدوله الرسميه كحل بديل
حتى أن أحد الوزراء يطرح مشروع العلمانيه كحل بديل لمشاكل العالم
لكن إن شاء الله الخيرين سيكونون لهم بالمرصاد
شكرا لك