المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلسلة تدليس الشيوخ الحلقة الثانية : ابن العلقمي؛ المفترى عليه


سنام الاسلام
05-12-08, 11:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين المبعوث بالسيف بين يدي الساعة رحمة للعالمين بالحكمة والسيف رغما عن أنف الحاقدين

بعد عرض الحلقة الأولى من هذه السلسلة والنقاشات التي طرحت فيها
أطرح الحلقة الثانيةمن هذه السلسلة مستعينا بالله تعالى .

تأتي هذه الحلقة في ظروف طامة للأمة جمعاء , وأتت هذه الظروف ليس من أفراد العوام , بل جائت من أسيادهم الذين يوصفون بأنهم علماء الامة وليكن منصفين , ليس من جميعهم ولكن من فئة قليلة ولكنها متنفذة جدا ومسموعة ويفتح أمامها المحطات الفضائية والقنوات المسموعة والوسائل المقروءة .

سأعرض الصور أولا حتى لا يتهمنا احد بأننا نتبلى على احد وبعد الصور سنبحر قليلا معهم ومع أمثالهم :



http://pms.panet.co.il/online/images/articles/2008/11/13-11-08/2_40.jpg


http://www.burathanews.com/media/pics/1172092078.jpg

( الصورة من موقع رافضي للأسف )



http://www.islamic-sufism.com/pictures/98082970966.jpg
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2002/1/29/1_79104_1_11.jpg
http://www.coptichistory.org/image/1594.jpg



http://img112.imageshack.us/img112/6313/89662447ad5.jpg



بعد هذا كله ويقولون ابن العلقمي هو من دفع بالتتار لأرض المسلمين , ويلقون عليه بالإشارة القوية ,وما ان تنطق باسمه حتى ترى أفواه هؤلاء الذين في الصورة وكأنها الحمم المسكوبة على هذا الهالك , نعم انه هالك ..........ولكن هل من هم بالصور فعلا أنصفوا انفسهم قبل أن يتكلموا عن ابن العلقمي ؟

يجيبنا على هذا الأستاذ رياض المسيميري فيقول :





يجمع المؤرخون الكبار - كابن الأثير وابن كثير وغيرهما -؛ على أنّ الرافضي الخبيث المسمى بابن العلقمي كان سبباً رئيساً في إثارة أطماع التتر الأوباش لغزو العالم الإسلامي واستباحة أرض الخلافة وذبح الخليفة وعامة الناس وخاصتهم في واحدة من أبشع الغزوات البربرية التي عرفتها البشرية آنذلك.

وكنا ولا نزال نلقى باللوم على ابن العلقمي ونعده أنموذجاً مثالياً لما تنطوي عليه النفسية الرافضية من الحقد الدفين والبغي والعدوان ضد كلّ ما هو سُنّي أو يمتُّ إلى السنّة بصلة.

وقد درج على الدرب نفسه أحفاد ذلك المأفون، وقدّموا صورة مكررة لجرائم التتر على أيدي "التتر الديمقراطين" عبر بوابة أفغانستان والعراق، فقد اعترف رافسنجاني وخاتمي وغيرهما بتقديم مساعدات فعلية وحيوية لولاهما لما سقطت طالبان أو احتلت العراق، وأما فتاوى أئمة الرافضة بتحريم جهاد الغزاة الأمريكان فهي مشهورة ومتداولة بأيدي الناس.

ومع هذا فإنّى أقول إنّ هذا التواطؤ الرافضي الخبيث ليس مستغرباً من أحفاد ابن سبأ، وسلالة القرامطة، ولصوص العقائد، وشذاذ الآفاق، ولكن من العبث أن نلقى باللائمة على هؤلاء المفتونين وحدهم ونبرئ ساحة غيرهم لعبوا ولا زالوا يلعبون الدور نفسه وإن اختلفت المبررات وتباينت الحيثيات!

فأي فرق بين فتوى "السيستاني" بتحريم جهاد الأمريكان وبين فتوى غيره من المتسننة الذين يحرمونه أيضاً؟! أو لا يجيدون سوى الشجب والاستنكار دون أن يقاوموا العدو ولو برصاصة واحدة!

إنّ النتيجة في النهاية واحدة، مآلها أنّ للصليبيين أن يذبحوا من شاءوا، متى شاءوا دون أن يكون لإخوانهم المسلمين في كلّ مكان، حقّ نصرتهم أو نجدتهم، وإنما يُخلّون بينهم وبين أولئك الأوباش المدججين بأنواع الأسلحة، والعتاد الحربي المتطور، ناهيك عن ملايين القنابل، والأطنان من المتفجرات، التي أمطرت بها عاصمة العباسيين وأخواتها من المدن العراقية الباسلة، بعد أن دكت مثيلاتُها أفغانستان الجريحة بتواطؤ دولي مكشوف.

وأمّا الإعلام بكافة أطيافه فقد لعب دوراً لا يقل خبثاً عن الإعلام الرافضي، حيث مارس تكتيماً وتعتيماً لما يجري في العراق من مذابح رهيبة، وطغيان فاحش؛ بل ظل الإعلام يَصِمُ في كثير من أخباره المتقطعة المجاهدين الأبطال بأنهم متمردون وإرهابيون وخوارج، في سلسلة طويلة من قاموس البذاءة والخسة والعار.

فهل الإعلام بصورته تلك يلعب دوراً يقل شأواً وأثراً عن الدور الذي لعبه ابن العلقمي وأحفاده من بعده؟!

بل إن عشرات القنوات الفضائية والأرضية التي تمتلكها شركات وأفراد وتنتهك كلّ حُرْمة، إمعاناً في مهمة تخدير الشعوب المسلمة، وصرف اهتمامها عن قضاياها المصيرية، ومهامها الشرعية؛ لتغرق في وحل الشهوات، والملاهي المحرمة، وهو ذات الدور الذي لعبته الشركات والمؤسسات الاستثمارية، حيث أعدوا للجماهير كلّ وسائل تبديد الثروات، وإضاعة الأوقات، وإسفاف الأخلاق، وامتهان العفة والطهر، عبر برامج "ترويحية"! ومسرحيات وعروض صينية وعربية على مدار العام.

ففي الوقت الذي تُضرب "الفلوجة" ونظيراتها من المدن العراقية الشماء، وتدك البيوت على أهلها كان أبناء وبنات الإسلام، يتراقصون طرباً أمام خشبات المسارح وفي الحدائق المختلطة.

فهي تقل مؤامرة هؤلاء دهاءً وخبثا، عن مؤامرة ابن العلقمي وأحفاده؟!

اللهم لا!

ولو تتبعنا أشباه ابن العلقمي وأدوارهم اللئيمة في تجسيد مأساة العراق؛ لطال المقام وتشعب، وأدمى القلوب وألهب، وأسخن العبرات وأسكب.

ولكن نقول؛ صبراً إخوتنا في العقيدة، فالله ناصركم ومؤيدكم ومنزل السكينة على قلوبكم، وسيسطر التاريخ بحروف من نور ملاحمكم وجهادكم، كما سيكتب تراجم عادلة لكل أبناء العلقمي الذين خذلوكم.


فهل ابن العلقمي افضل حالا من متسولي هذه الأمة ؟

أترك الجواب لكم
ولنا لقاء جديد بإذن الله تعالى من هذه السلسلة


الله أكبر...........الله أكبر........والعزة لله ولرسوله وللذين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

سنام الاسلام
07-12-08, 03:34 AM
هل يستوي هذا مع هذا ؟!


صور للمراكز الشرطة المرتدة بالفلوجة بعد تدميرها.. الله أكبر http://www.al-faloja.info/vb/images/smilies/smile.gif

http://cache.daylife.com/imageserve/0dO24yYcB68qb/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/07PJ0cH9uA6nj/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/0aP03dt7Hg0xs/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/03yI4Hyfhs0dq/610x.jpg



من أفعال المجاهدين مؤخرا بمراكز الردة والشرك كلاب الامريكان في العراق

الله أكبر.........الله أكبر......والعزة لله ولرسوله وللين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

سنام الاسلام
07-12-08, 03:34 AM
هل يستوي هذا مع هذا ؟!


صور للمراكز الشرطة المرتدة بالفلوجة بعد تدميرها.. الله أكبر

http://cache.daylife.com/imageserve/0dO24yYcB68qb/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/07PJ0cH9uA6nj/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/0aP03dt7Hg0xs/610x.jpg

http://cache.daylife.com/imageserve/03yI4Hyfhs0dq/610x.jpg



من أفعال المجاهدين مؤخرا بمراكز الردة والشرك كلاب الامريكان في فلوجة العز
الله أكبر.........الله أكبر......والعزة لله ولرسوله وللين آمنوا
( أبو الهمام الأردني)

الحبق
07-12-08, 03:43 AM
نفس الميزان

عملاء المتسننة والشيعة

التاريخ يعيد نفسه , بأختلاف العجلات

جزاك الله خيرا