المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الله


سامي3000
05-12-08, 03:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الله
قال الله تعالى(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)
في العادة .. يبحث الكتاب عن الجديد من الأفكار.. وما ندر منها .. ويعيشون ويكثفون حياتهم لقضايا .. والبعض يموت من أجل قضايا ومباديء..ونتساءل ..لم لا يموتون من أجل الله .. والله هو أنبل الغايات ..ولم لا يكون إعلاء كلمة الله في الارض هاجسهم .. ويحثون في هذا الطلب وهذا الهاجس .. طيلة حياتهم الى ان يلقوا الله وهم على ذلك .. لم لا تكون قضيتهم أن تعلو كلمة الله من إفرست اعلى قمة في العالم.. الى ناطحات سحاب نيو يورك .. وبيج بن .. وإيفل ..
وكالعادة بحثنا كما بحث غيرنا...عن القضايا الكبرى.. قرأنا الثورات.. وعن كبار الاحرار في العالم .. ومن بذلوا جهدهم وافكارهم .. لقضايا النهوض بالامم ومن أخذوا على عاتقهم .. حمل المشاعل والنور والحرية ..في اولئك من ضحوا ..ومن لم يعبئوا بالموت في زوايا الطريق ..
كما قال ابو الطيب ..
أنى شئتي يا طرقي فكوني *** عذابا أو دمارا أو هلاكا
أي انه لم يعبأ بـأي وضع كانت النهايات ..سواء ام عذاب ام دمار أم هلاك .
واخيرا افترقت الشعوب عن طريق الانبياء .. ومضينا في الاتجاهات المعاكسة .. وتاهت بنا الدروب في دهاليز الفكر الغربي .. وانفاق الفكر الشرقي .. ولم نأخذ ما آتانا بقوة . فكان حقا على الله .. أن يذيق الأمة من كؤوس الذل والمهانة .. ولكن ما أروع .. أن يفيء الإنسان الى ربه ومولاه .. ومالك رقه .. وان يحقق الخضوع الكامل لأوامر ه.. وأن يأخذ ما آتاه بقوة .. وان يشمخ بإيمانه .. بين عالم الأوثان .. ويتحقق المضمون الحياتي .. على الآية الكريمة .قال الله تعالى (قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)
دوما كانت الكتابة عن الله تعالى تشدني .. واعتقد انه لابد لرجال القلم ان يهتموا بهذا الصدد .. أي تمجيد الله بأقلامهم .. فيكون ذلك شعار المؤمنين من حملة الاقلام ..في وقت .. فهناك من يعملون ليل نهار ..لصالح الشيطان .. والاوثان المتعددة في القرن 21 وهناك من يعلنون الحرب على الله ..
من هنا لابد أن يعظم ويمجد ويثني المؤمنون من فئة الكتاب على ربهم بما هو له أهل ، أهل الثناء والمجد ..فكما درجت العادة .. لدى الشعراء في الاسلام ان يكون لكل شاعر قصيدة في مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم.. كعرف دارج تعبيرا عن الولاء للإسلام ونبي الإسلام .واعتقد انه لابد للكتاب . أن يأخذوا على عاتقهم .. ولو مقال .. يتصدر اعمالهم الكاملة يوما ..في الثناء وتمجيد الله
فإن لله تعالى المجد المطلق ومنه ُيعطى لعباده و الى عرشه المجيد ينتهي .
. إلا انه وفي بعض الأحيان وفي الواقع الحياتي للناس .. قد يضحي الإنسان .. وفي نهاية المطاف .. بموازين البشر .. وأعراف الناس وخاصة الناضجين منهم.. ومن سبروا غور الاشياء إيمانيا .. في تقييمهم النهائي لهذا الرجل أوذاك بعد الرحيل ... ان هناك بعض انواع التضحية قد ضلت الطريق عن سمو الغاية .. وروعة الهدف . فان جوخ . ذلك الرسام الشهير .. يقطع أذنه .. ويضعها في خطاب ويرسلها الى حبيبته ، نحن في العادة نحترم كل من يضحي .. لأن الخير كامن بالتأكيد في زوايا ذاته ولب ضميره .. ولكن ربما ليس هذا هو الطريق .. ولو بذلها في سياق اخر.. لكان أكثر نضجا وأكثر روعة ونال من المجد ما يستحق .. ومن التقدير ما يفوق .. نتذاكر مواقف الحياة .. ومرارتها .. وهوان المرء فيها تجاه بعض المواقف والظروف يروى احدهم كيف كان يترك قريته لعله يظفر بنظرة أو ابتسامة من حبيبته تشرق له بها الدنيا!! كل هذا من أجل ان يظفر بنظرة من حبيبته .. ومن ثم يعود .. ولا شيء سوى نظرة او ابتسامة من حبيبته!!ولو كان جوخ مسلما .. لضحى في سياقات أخرى .. بهذا الحب والاقبال على البذل .. ولو كان هذاالمحب محبا لله .. لكان منطق الحياة ورؤية الأشياء على نحو مغاير .. قال الله تعالى(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ).. هناك فارق بين المجرد من المباديء .. وبين الله الحق .. فأنا على يقين من وجود ربي .. يقين راسخ لا يشوبه مثقال ذرة من شك ..فالله حق .. ولكنكم .. تكتمون الحق وانتم تعلمون .. !!
قليل ما يكتب الكتاب العرب عن الله ..بالرغم من ان الحديث عن الله تعالى ..هو أروع الحديث ،، وهو ما يجب ان ينتقى الكتاب من اجله أحسن الكلمات والرائع من الأفكار، والراقي من المفردات والجميل من الحديث ..هل ندرة الحديث في كتابة مقال عن الله تعالى.. تركناه لمشائخنا الكرام فقط .. واعتقد انه بعدما .. يصل الى سن متقدم من العمر . وتنضج فيه الافكار..
تتحول الدفة في الحديث عن الله ..
ام ترى كان السبب لأن قضايا الإيمان تدار حول الله ضمنا ..و كل كاتب بطريقته ..فكلمة الله .. لا يمكن ان يستغنى عنها .. في أي حديث مسهب .. ففي حياتنا كمسلمين.ان الله موجود بالقلب والكيان واللسان ,, أولا كصلاة .. او في بدء ونهاية حديث او لو كانت محض رسالة تبديء بالتسمية وتنتهي بالدعاء . الله في حياتنا.. في دعاء الأم لابنها .. والأب لصغيره ..ودعوة الفتاه لأبيها ..الشاب لجده .. او في دعاءنا على الطغاة والظالمين ..في دعاءنا بالرحمة على من فارقونا ورحلوا ولم نراهم ..
كما قال الفرذدق
الله متواجد في حياتنا في كل بدء ومختوم به الكلم .. وكل حديث مسترسل . أجل وفي نهاية المجلس .
الله لنا ونذكره في الخروج من المنزل وعند لبس الثوب .. وعند نزول المطر .. الله في حياتنا عند زحف الجيوش .. وعند نزول البلاء وعند رفع البلاء .
.. الله في حياتنا ..
عند المريض .. وعند دعاءنا لمن منّ الله عليهم بالزواج ان يعطيهم الذرية الصالحة .. وعند الصباح وعند المساء ..قال الله تعالى(فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ) ..قال الله تعالى (وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيّاً وَحِينَ تُظْهِرُونَ)
هكذا الله لنا بين الشعوب التي تؤمن بالله ..كم رائع الدعاء .. ان تقول ( اللهم انت ربي وأنا عبدك )..
كما رائع الدعاء ان تقول: اللهم انت رب المستضعفين وانت ربي .. هذا الشعور بالدفء.. وصدق الانتماء وقرب الله منك وقربك منه تعالى ..
كم رائع الحديث .. المنقول عن رب العزة
يقول الله يوم القيامة يا ابن آدم مرضت ولم تعدني قال يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين قال أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني قال يا رب وكيف أطعمك وأنت رب العالمين قال أما علمت أنه استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه أما علمت أنك لو أطعمته لودت ذلك عندي يا ابن آدم استسقيتك فلم تسقني قال يا رب وكيف أسقيك وأنت رب العالمين قال استسقاك عبدي فلان فلم تسقه أما إنك لو سقيته وجدت ذلك عندي..
كم رائع الحديث ..
في صحيح مسلم ( الله أشد فرحا بتوبة عبده المؤمن من أحدكم يكون و راحلته و عليها زاده و متاعه بفلاة من الأرض إذ نفرت منه فطلبها حتي يئس من نفسه رأى شجرة فقال لعلي أموت عندها فبينما هو على ذلك إذا راحلته عنده فأمسك بزمامها أو بخطامها و هو يقول اللهم أنت عبدي و أنا ربك) أخطأ من شدة الفرح ..
اعتقد حب الله شعور يتخلل الذات حتى بين من لا يؤمنون .. وإلا فكيف ستودع الام غير مؤمنه بالله وان كانت شيوعية مثلا ابنها الصغير حين يذهب الى المدرسة صباحا .. إن لم يكن نداء الضمير والذات في كوامن نفسها. ان تدعو الله ان يحميه لها ..
كيف يقف الأب الشيوعي او الكافر أمام ابنه المريض في المستشفى مثلا .. وكيف لا يدعو الله في كوامن الذات .. والحس والضمير .. ان يشفي الله له ابنه .. كيف يراقب رب أسره شيوعي أبناءه وهو على فراش الموت .. ولا يدعو الله في كوامن ذاته .. أن يتولى الله له ابناءه ويرعاهم له من بعده ..
لا يمكن .. وان لم تنطق بها الشفتين ..فهي اعتقد انه لابد قد نطقت بها قلوبهم ألف مرة..
أن تكوين النفس البشرية .. لا يمكن ان يعيش بدون الله .. بل حتى لو امتلكوا كل أرصدة وبنوك الأرض .. لا غنى للإنسان عن الله كي يحميه ويسدد خطاه .. ويقيل عثراته ... كما قال فولتير ..
If God Did Not Exist, He Would Have to Be Invented”
وفي نفس السياق .. يقول دستوفسكي ..
If God does not exist, everything is permitted”
ان لم يكن الله موجودا فكل شيء مسموح به ..
إلا انه من خلال الأنبياء الكرام .. قد حسمت كل القضايا العالقة والشائكة .. وانتهت .. أن الله هو الحق المبين .. !!
عرفت البشرية الله من خلال الأنبياء .. حيث كانت تتدخل السماء دوما .. عندما يزد الظلم والطغيان.. ولتقويم البشرية المتفلته عن الطريق القويم ..
لم يعد هناك حجج للاوهام .. ان تعتمل في الاذهان .. بعدما جاءنا الحق المبين ..قال الله تعالى(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)..قال الله تعالى(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ)....قال الله تعالى
(يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ)....قال الله تعالى(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ)...
لا يمكن ان يعيش الانسان بدون الله .. قد يعبد الكفار آلهة .. ولكن عندنا نحن المسلمين فقط.. الحق المحض ..قال الله تعالى
(وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ)....قال الله تعالى(ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ)...في عالم الكفر ،،أحيانا يفسرها اللئام والجاحدين وقساة القلوب ،كما يحلو لهم بأنه لا يؤمن بالله إلا الضعيف والعاجز .. او يقولون تلك حيلة الضعيف .. ولكن الحقيقة غير ذلك ..
إلا أن الإنسان مهما أوتي من أسباب .. لا يمكن له .. ان يعيش بدون إله .. يبث اليه مر الشكوى .. فيمن ظلموه . يبث إليه ضعفه وافتقاره اليه ..
الإنسان .. مهما اوتي من أسباب فهو أي الإنسان ( لا شيء )..بدون الله .. وفي نفس الوقت ..يستشعر الأمان في كنفه وتحت ظل رحمته .. ويستعيذ به ويركن الى حوله وقوته في ساعات الضعف والانكسار ..
إن الإنسان ..يعيش على الأرض .. وليس في الجنة .. والحياة على الأرض .. ليست مجتمعا مثاليا .. كالجنة .التي هي البيئة الوحيدة الخالية من الانكاد والحزن ..قال الله تعالى(وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ) ..ليست كالجنة .التي لا يمس المرء فيها نصب ولا لغوب ..قال الله تعالى (الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ)
بمعنى آخر الحياة الدنيا .. أرض .. الآلام .. والأنكاد والهموم .. ووقوع الظلم على البشر أمر وارد . ان لم يكن هو العملة المتداولة والسياق الدارج في القرن 21.فإلى من سيشكو العبد ضعفه وانكساراته المتوالية . وان كان النقيض إلى من سيشكر نجاحاته المتوالية إلا إلى الله .. الى من يشكو الانسان عجزه .. امام من يقهره .. من العباد ..إلا إلى الله ..
صعب إن يعيش الإنسان .. بدون رب .. بل إنني أتخيلها .. انه من المستحيل ان يعيش الإنسان بدون الله .. إنني اعتبر العلاقة مع الله هو ذلك الحب الرائع
الذي فيه رقي التعامل ..في ان يعطيك الله مسألتك ..قبل أن تسأل.. ان يقيل عثرتك .. ويأخذ بيدك .. وان تركك لداسك الناس وكل من هب ودب .. فيحفظك ويحفظ ماء وجهك .. ويحميك من الذل ..كما قال احد السلف .. الهي اذا رفعتني فمن ذا الذي يضعني واذا وضعتني فمن ذا الذي يرفعني .. فينتشلك انتشاله يوسف من الجب .. الى سدة الحكم .. مثلا .. ليعطي ويمنع .. يعطي أصحاب المكيدة والدم الكذب .
كل خيوط الكون بيد الملك القهار ..قال الله تعالى
(قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ)
قال الشعراء..
اذ لم يدني الله الفتى من مراده *** فما زاده الاقدام الا تبعدا
ومن لم يوق الله فــــهو ممزق*** ومن لم يعز الله فهو الذليل
علاقة العبد بالله هي ذلك النوع من العلاقة الراقية ..في انه لم يتركك وان تركك ..لأخذك الموج وضعت أيما ضياع.. حتى وان كان البلاء ...
فالبلاء ..في معظم الأحيان نعمة ..
يقول بدر شاكر السياب في قصيدته سفر ايوب .. وهنا أنقلها كلها.. لكي نرى . ان البلاء .. يحمل في ثناياه الروعة .. وروعة البلاء أن خرجت إلينا هذه القصيدة بهذا الجمال من بين آلام الرجل ..
لك الحمد مهما استطال البلاء / ومهما استبد الألم
لك الحمد ان الرزايا عطاء / وان الصائب بعض الكرم ..
ألم تعطني أنت هذا الظلام .. وأعطيتني هذا السحر ..
فهل تشكر الأرض قطر الماء / وتغضب ان لم يجدها الغمام ؟
شهور طوال وهذي الجراح /تمزق جنبي مثل المدى
ولا يهدأ الداء عند الصباح ..
ولا يمسح الليل أوجاعه بالردي
ولكن أيوب إن صاح صاح:
لك الحمد ان الرزايا ندى
وان الجراح هدايا الحبيب
أضم إلى الصدر باقاتها /هدايا مقبولة هاتها
اشد جراحي واهتف بالعائدين /ألا فانظروا واحسدوني ، فهذي هدايا حبيبي
وان مست النار حر الجبين /توهمتها قبلة منك مجبولة من لهيب
جميل هو السهد ارعي سماك /بعيني حتى تغيب النجوم
ويلمس شباك داري سناك /جميل هو الليل أصداء بوم
وأبواق سيارة من بعيد / وآهات مرضى وأم تعيد أساطير آباءها للوليد
وغابات ليل السهاد الغيوم /تحجب وجه السماء
وتجلوه تحت ضوء القمر /وان صاح أيوب كان النداء
لك الحمد يا راميا بالقدر
ويا كاتبا بعد ذاك الشفاء
لا يمكن أن يعيش الإنسان بدون الله .... وما قاله ..نيتشه في هكذا تكلم ذرادشت وفكرة السوبر مان .. إرهاصات لا تمت إلى ارض الواقع واللحم والدم وكيان الضعف البشري الذي لابد له أن يأوي الى ركن شديد قال الله تعالى (يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً)....دخل مجموعة من الصحفيين اليهود .. على نيتشه في أخريات أيامه .. واجروا حوارا صحفيا .. مع زوجته .. فقالوا لها .. ما الذي تعانين منه في حياتك معه ..فقالت لهم لا شيء .. إلا انه يبول على فراشه .. فصاح أحدهم انه المجد انه الإبداع ..هكذا مضللوا البشرية من الصحفيين .
الإنسان ..في الحياة ..يجب أن يرتب أفكاره إيمانيا .. ويسأل نفسه ..السؤال البسيط ..هل يستطيع أن يعيش بدون إله .. وحتما سيجيبه الضمير ..انه بدون إله لا يمكن أن يعيش .. وحياته هي العدم والأقرب إلى الانتحار .. بل الانتحار ارحم له حالا .. من هذا التمزق والمعاناة ..الحياة بالله هي كل شيء .. وبدون الله هي لا شيء .. ولا قيمة للحياة ولا اعتبارات للوجود .. ولا حيثيات الوجود .. ماذا فعل الالحاد .. ؟
ضيعوا شعوبهم .. أيما ضياع .. اعتقد انك اذا استبقيت للمرء دينه .. فقد ابقيت له كل شيء .. واذا .. أفقدته دينه .. فقد افقدته .. كل شيء ..
وقتله بالرصاص كان ارحم له .. كيف يهنأ الإنسان بلذه العيش .. بدون الإيمان بالله .. كيف يقهر الإنسان العجز ..بغير الله ..
كيف يواجه الإنسان المصائب ان لم يكن الله له عون .. كيف تستعصي على ان يكسرك الطغاة بدون الله .. المؤمن عصي على الانكسار .. لا يكسره أحد ..
باختصار الحياة بالله .. هي الحياة .. والحياة بغير الله هي العدم ..ماذا فعلت .. روسيا الإلحاد بشعبها .. بعد اكثر من خمسين عاما من الكفر .. نساءهن يبيعن أرواحهم وأجسادهن .. فلو كانوا قد استبقوا لهن على الدين ..
لأبقوا لهم على كرامتهن .. وحريتهن وشرفهن .. ولكن الكفر لا سيتبقى لشعبه على شيء ..من هنا ..وفي فيلم وثائقي .. عن مسلمي روسيا .. يوضح كيف كان المسلمون يضيئون الشموع وينزلوا الى مخابيء سرية في بيوتهم كي يقرءوا القرآن ويقيمون الصلاة .. وكانوا يدركون ان اكتشاف مثل هذا المخبأ.. هو النهاية او الاعدام في حكومات تحارب الله .. هل سأل القاريء نفسه ما هو الخيط الرقيق .. وشعاع النور الأبيض الجميل من بين ثنايا الظلام .. الذي يتخلل القلب .. الى الشغاف .. فينزل إلى مخبأ .. كي يصلي .. او يقرأ القرآن ..ولكن مضللي البشرية ..لم تنتهي مهمتهم .. وما العلمانية إلا نسخة مشابهة .. للشيوعية ..فما الذي نراه .. ان يتم الحكم على الإسلاميين .. بالمنفى في نفس الأوطان في سجون ومعتقلات نائية .. يهرب منه الكلاب والقرود ..ويتحول الإسلاميين إلى كائنات .. غير مرغوب فيها .. ويكون تحفيظ القرآن جريمة تهدد العلمانية . كما حدث في تركيا ..فإن كانت الشيوعية هي الكفر العلني .. فالعلمانية هي النفاق العلني .. والكفر المبطن .. وكلاهما محارب لله .. وكلاهما الى مزبلة التاريخ ..الحياة بالله كل شيء .. والحياة بدون الإيمان بالله هي اللاشيء ..
كنت مندهشا وما زلت .. وسأظل أقف مبهوتا .. ولكن ربما لدهشتي ..من روعة الموقف ..
وهي الآية التي تعبر عن روعة الإيمان .... وتدفق الايمان.. وشموخ الايمان .. وكل المعاني الرائعة . التي يبحث عنها .. أصحاب الكلمة ومجدها .. واعتقد انه مهما كتب الادباء .. لن يوفوا لها ..استيعابا .. واستنطاقا للمعاني ..انها اية المجد .. المجد بحذافيره .. المجد الذي سبق به اولئك .. وما فتيء يبحث عنه الناهضون في سبيل الله منذ بدء الخليقة وحتى قيام الساعة ..انني ازاءها استشعر الروعة والحب الدفين والإخلاص .. والوفاء والولاء ..فكان موقفهم
لا لشيء .. إلا من أجل الله .. أو في المصطلح الشرعي في سبيل الله ..قال الله تعالى(وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ) ..ماهذه الروعة .. و الجمال .. و للوفاء .. يوالمجد ..من أولئك البشر انهم الربيون .. الذين كانوا في حالة .. من الروعة ما فتئت البشرية تبحث عن كنه مجدها ... انهم ما بين ممزق .. وقتيل .. وبين من ينازع الروح .. ولكنهم في حالة استنفار .. بالرغم من ان ما قتل منهم الكثير .. ما وهنوا ..لما أصابهم في سبيل الله .. وايضا ما ضعفوا .. وايضا ما استكانوا .. وكانوا في قمة التحفز والتوثب ..انه الله الذي ملأ حبه جوانحهم .. وملأ حبه ضمائرهم .. وفاض هذا الحب .. بحيث لا يستشعر أولئك الربيون .. ما هو كم المصائب .. ولا الوهن الناتج .. ولا الضعف ولا الاستكانة .. بل كان ما هو العكس .. التحفز والتوثب والاقبال ..أجل كل هذا الالم والمعاناة .. من أجل ماذا ..انه الله .. ولا شيء غيره ..فان قال زياد الرحباني .. في مسرحية سقراط .. الدم حبر الحقيقة ..فكان الدم هو حبر حقيقة الحب والايمان لأولئك الربيون .. في كيف يكون الرجال وكيف يكون الحب .. لمن يستحق كل هذا بل المزيد والمزيد ..
نعم هناك من بذلوا حياتهم لقضايا .. الا ان التضحية في سبيل الله .. هو الفوز على كافة المقاييس .. ولن يكون موسوما بالخيبة أيا كانت النهائيات. .. بل هي الروعة في قضايا الوجود ..الموت في سبيل الله بهذا الحس المتدفق من الايمان.. والحب الرائع .. ومن الحب ما قتل ..ولقد جاء عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أنَّ أبا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (والذي نفسي بيده لولا أن رجالا يكرهون أن يتخلفوا بعدي ولا أجد ما أحملهم ما تخلفت، لوددت أني أقتل في سبيل الله ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل ثم أحيا ثم أقتل)،اللهم ارزقنا عيش السعداء وموت الشهداء .. تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).........والله من وراءالقصد.......

قطر الندى
05-12-08, 04:10 AM
لا إله إلا الله

اللهم اجعل صلاتنا و نسكنا و محيانا و مماتنا خالصاً لجلال وجهك

جزاك الله عنا كل الخير أخي الفاضل سامي على هذا الحديث الروحاني النادر..

ولا حديث بعد طيب كلامك.

الميسم
05-12-08, 05:19 AM
الحمد لله ...

الحمد لله ...

الحمد لله....على كل شيء ...

الحمدلله الذي ارفع له اكف الضراعة عندما أظلم من عبده ليقتص لي في حقي .....

والحمد لله انه هو من يحاسبنا يوم الحساب فهو احكم الحاكمين ...سبحانه جلا جلاله .....

دائما عندما نواجه الظلم من العباد واختلال الموازين لديهم في تقييم بعضهم .....

اقولها ومن كل قلبي ..الحمد لله ..الحمد لله ...ان الحساب ليس من العباد بل من رب العباد ....

نعمه عظيمه عظيمه ...

وفي كل ضائقة يكفينا قول ...يا الله يا الله

موضوع فاق كل اصناف التقييم ...

أثابك الله على كل حرف كتبته ولا حرمك الاجر .....

الميســــــــــــــــــــــــــم.....

سيمار
05-12-08, 12:28 PM
لااله الا الله

حمود الثامن عشر
05-12-08, 01:21 PM
لااله الا الله

هههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههه

ما ادري ليه ضحكت لما شفت رد الاخت قطر الندى والاخت سيمار(qq1)

تذكرت..وحدووووووووووووه اللي في الافلام المصريه :)

لا اله الا الله

موضوع جميل يا اخ سامي 3000 مع انه طويل جدا جدا

بياض الثلج
05-12-08, 01:35 PM
بارك الله فيك

الوافي3
05-12-08, 02:02 PM
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
والله أكبر والله أكبر ولله الحمد
سيدي الحبيب سامي أسعدك الله في الدارين على هذا المقال الذي بينت فيه ضعف الانسان
إلى ربه وإلى خالقه وإلا ملاذه إذا أشتدت به الخطوب,,, وتقطعت به السبل
إنه الله لا إله إلا هو سبحانه بيده مقادير كل شئ
سيدي الحبيب نطقنا بإسم الله ولكنا لم نحمله في قلوبنا,,, أي أننا لم نتمثل لأوامره ونواهيه
فهاأنت ترى حالنا
تناحر وإفتخار وتخاصم وليته على شئ لكن كله من أجل أن يُقال فلان أو علان أنني أنا الذي فعلت كذا
سكن الشيطان الوجدان فتراه يضخم أي عمل صالح مهما كان و كأنه أصبح من سكان الجنان
وتراه يزين المعاصي للإنسان حتى أستحكمت في قلبه كل معصية تهون التي بعدها
نسأل الله أن يلطف بحالنا ,,, كما نسأله توبةٌ نصوحاً قبل الموت ورحمةٌ بعد الموت
شكرا لك يالغلا

عبادي نت
05-12-08, 02:24 PM
قال تعالى ( فإن استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لايسأمون )

وقال تعالى ( يسبحون الليل والنهار لايفترون )



هكذا هم الملائكة في تسبيحهم وذكرهم لله

وجعل الله لنا حسنات مضاعفة ومكافأت مجزية عند الذكر لاتخفى عليك يااخي سامي3000

فسبحان الله وبحمده مائة مرة تمحو الخطايا ولو كانت مثل زبد البحر

وسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن

ولاإلا إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

عشر مرات كعتق رقبة من ولد إسماعيل

وهذه كلها احاديث وردت في الصحيحين


جزاك الله خير اخي سامي3000

وماقدرنا الله حق قدره

سبحان الله لاإله إلا الله والحمد لله والله اكبر

سامي3000
06-12-08, 12:16 AM
لا إله إلا الله

اللهم اجعل صلاتنا و نسكنا و محيانا و مماتنا خالصاً لجلال وجهك

جزاك الله عنا كل الخير أخي الفاضل سامي على هذا الحديث الروحاني النادر..


أختي الكريمة(الفاضلة)/قطرالندى....الجبل الشامخ..........جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك............لوأن البشرمنذكتب لهم تاريخ وإلى أن تهمدلهم على ظهرالأرض حركةنسواالله وكفروابه ماخدش ذلك ذلك شيئامن جلاله ولانقص ذرةمن سلطانه ولاكف شعاعامن ضيائه ولاغض بريقامن كبريائه فهوسبحانه أغنى بحوله وأعظم بذاته وصفاته وأوسع فى ملكوته وجبروته من أن ينال منه وهم واهم أوجهل جاهل ولئن كنافى عصرعكف على هواه وذهل عن عن أخراه وتنكرلربه إن ضيرذلك يقع على أم رأسه ولن يضرالله شيئا......تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)..........اللهم اجعل اعمالناخالصه لوجهك الكريم اللهم امين.......الله يوفقك ويحفظك ويغفرلناجميعااللهم امين.......خالص تحياتي لك أختي........والله من وراءالقصد......

سامي3000
06-12-08, 12:56 AM
الحمد لله ...

الحمد لله ...

الحمد لله....على كل شيء ...

الحمدلله الذي ارفع له اكف الضراعة عندما أظلم من عبده ليقتص لي في حقي .....

والحمد لله انه هو من يحاسبنا يوم الحساب فهو احكم الحاكمين ...سبحانه جلا جلاله .....

دائما عندما نواجه الظلم من العباد واختلال الموازين لديهم في تقييم بعضهم .....

اقولها ومن كل قلبي ..الحمد لله ..الحمد لله ...ان الحساب ليس من العباد بل من رب العباد ....

نعمه عظيمه عظيمه ...

وفي كل ضائقة يكفينا قول ...يا الله يا الله



أثابك الله على كل حرف كتبته ولا حرمك الاجر .....

الميســــــــــــــــــــــــــم.....[/quote]

أختي الكريمة(الفاضلة)/الميسم.................جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك.........يالله يالله...يالله.....ومن هنافوجودالله سبحانه وتعالى من البديهيات التى يدركهاالإنسان بفطرته ويهتدى إليهابطبيعته وليس من مسائل العلوم المعقدةولامن حقائق التفكيرالمعقدةولولاأن شدةالظهورقدتلدالخفاءواقتراب المسافةجداقديعطل الرؤيةمااختلف على ذلك مؤمن ولاملحد.....قال الله تعالى(أفي الله شك فاطرالسموات والأرض).......سبحانك يالله أن الرحمن....أنت الرحيم....انت الرفيق والصاحب.....أنت الذى لك شرقهاومغارب.....أنت الذى لايغلب أمرك غالب..........تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)..........اللهم اجعل اعمالناخالصه لوجهك الكريم اللهم امين.......الله يوفقك ويزيدك من الخير ويغفرلناجميعااللهم امين.......خالص تحياتي لك أختي........والله من وراءالقصد......

thepen
06-12-08, 02:07 AM
ألا يقرأ
أم أنه فقط يكتب
فما الذي أوصله لما وصل إليه
أليس الإطلاع
وذلك لن يكون إلا بالقراءه
إذا لما لا يعلم
أو إن صح القول
لما لا يتعلم
ليعلم أن الله حق
كلمه أقولها لكل كاتب
سخر وقته في أمر نهى الله عنه
بينما هو يبحث ويجتهد
في صياغة الكلمة
ليكون لها تأثير على المتلقي
ليغير ما بداخله
ويأخذه لما هو يعمل عليه
, , ,
لا إله إلا الله
والله أكبر
ولله الحمد
.
.
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر
ولله الحمد
.
.
وجزاك الله كل خير على ما تبذله من جهد
في نصح وتوجيه وتذكير يفيد الجميع
جعله الله في موازين أعمالك


وتقبل تحيتي


القلم

سامي3000
06-12-08, 03:40 AM
لااله الا الله


أختي الكريمة(الفاضلة)/سيمار...........جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك........لا إله إلاّ الله، وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد يحيي، ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير، وهو على كل شئ قدير......تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)...........الله يوفقك حيث ماكنتي
اللهم امين.......خالص تحياتي لك
أختي........والله من وراءالقصد......

سامي3000
06-12-08, 04:41 AM
هههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههه

ما ادري ليه ضحكت لما شفت رد الاخت قطر الندى والاخت سيمار(qq1)

تذكرت..وحدووووووووووووه اللي في الافلام المصريه :)

لا اله الا الله

موضوع جميل يا اخ سامي 3000 مع انه طويل جدا جدا

حمود.............الله يهديك ويهديناجميعااللهم امين...........هل تصدقني إذاماقلت لك إني كلماذكرتك ادعولك وللجميع!؟على كلاالله العالم......والمقصود..كيف ياحمودتسبق ضحكاتك دموعك كيف!!!؟....قال الله تعالى(وإن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار وإن منها لما يشقق فيخرج منه الماء وإن منها لما يهبط من خشية الله)........والله يوفقناويغفرلناجميعااللهم امين........والله من وراءالقصد....

أميره في دنيا حقيره
06-12-08, 08:02 PM
مشاء الله عليك الله يعطيك العافيه

hfhgodg
06-12-08, 11:47 PM
رائع

سامي3000
07-12-08, 12:22 AM
بارك الله فيك


أختي الكريم(الفاضلة)/بياض الثلج.....جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك.....ولاإله إلاالله والله أكبرولاحول ولاقوةإلابالله العلي العظيم اللهم لك الحمدحمدادائماعندكل طرفةعين وتنفس نفس اللهم لك الحمدكماينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك......والله يوفقك ويحفظك اللهم امين....خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أختي....

سامي3000
07-12-08, 12:38 AM
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
والله أكبر والله أكبر ولله الحمد
سيدي الحبيب سامي أسعدك الله في الدارين على هذا المقال الذي بينت فيه ضعف الانسان
إلى ربه وإلى خالقه وإلا ملاذه إذا أشتدت به الخطوب,,, وتقطعت به السبل
إنه الله لا إله إلا هو سبحانه بيده مقادير كل شئ
سيدي الحبيب نطقنا بإسم الله ولكنا لم نحمله في قلوبنا,,, أي أننا لم نتمثل لأوامره ونواهيه
فهاأنت ترى حالنا تناحر وإفتخار وتخاصم وليته على شئ لكن كله من أجل أن يُقال فلان أو علان أنني أنا الذي فعلت كذاسكن الشيطان الوجدان فتراه يضخم أي عمل صالح مهما كان و كأنه أصبح من سكان الجنان وتراه يزين المعاصي للإنسان حتى أستحكمت في قلبه كل معصية تهون التي بعدهانسأل الله أن يلطف بحالنا ,,, كما نسأله توبةٌ نصوحاً قبل الموت ورحمةٌ بعد الموت



سيدي الكريم(الفاضل)/الوافي...الاخ والصديق....جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك.....ونذكرإضافةإلى ردك العميق ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(مَن فارق الدنيا على الإخلاص لله وحده لا شريك له وأقام الصلاة وآتى الزكاة فارقها والله عنه راض ) . وهذا مصداق قوله تعالى(وماأمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء و يقيموا الصلاة و يؤتوا الزكاة و ذلك دين القيمة).والإخلاص يسطع شعاعه فى النفس أشد ما يكون تألقا فى الشدائد الحرجة إن الإنسان عندهاينسلخ من أهوائه ويتبرأ من أخطائه ويقف فى ساحة الله أوابايرجو رحمته ويخاف عذابه . وقدصور القرآن الكريم فزع الإنسان عند الحيرة وانقطاعه إلى ربه يستنجدبه ليخرجه من مأزقه وقع فيه قال الله تعالى(قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا وخفية لئن أنجانا من هذه لنكونن من الشاكرين قل الله ينجيكم منها ومن كل كرب ثم أنتم تشركون). إن هذاالإخلاص حال طارئة والأحوال التى تنتاب المرء وتفارقه ليست خلقا والله تبارك وتعالى يريد من الناس أن يعرفوه حق المعرفة وأن يقدروه حق قدره فى السراء والضراء جميعاوأن يجعلوا الإخلاص له مكينافى سيرتهم فلا تهي صلتهم به ولا يقصدون بعملهم غيره. وحرارة الإخلاص تنطفئ رويداً رويدا ٬ كلماهاجت فى النفس نوازع الأثرة وحب الثناءوالتطلع إلى الجاه وبعد الصيت والرغبة فى العلووالافتخاروذلك لأن الله يحب للعمل أن ينقى من الشوائب المكدرة قال الله تعالى(ألا لله الدين الخالص)وقد أعلن الإسلام كراهيته العنيفة للرياء فى الأعمال الصالحة واعتبره شركا بالله رب العالمين . والحق أن الرياء من أفتك العلل بالأعمال ٬ وهو إذا استكمل أطواره وأتم دورته فى النفس كما تستكمل جراثيم الأوبئة أطوارها ودورتها . أصبح ضربا من الوثنية التى تقذف بصاحبها فى سواء الجحيم . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(اليسير من
الرياء شرك ومن عادى أولياء الله فقد بارزالله بالمحاربة إن الله يحب الأبرارالأتقياء
الأخفياءالذين إن غابوالم يفتقدواوإن حضروا لم يُعرفوا: قلوبهم مصابيح الهدى يخرجون من كل غبراء مظلمة).وعن ابن عباس: قال رجل: يا رسول الله إنى أقف الموقف أريد وجه الله وأريد أن يُرى موطنى فلم يرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزلت الايه..قال الله تعالى (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاصالحا و لا يشرك بعبادة ربه أحدا) . وإنما كانت حملات الإسلام على الرياء وغيره من العلل الناشئة عن فقد الإخلاص على ما هى عليه من الشدةلأنها فساد معقد وطريقة ملتوية فى التنفيس عن الشهوات المكبوتة . فالرذيلة السافرة تولد جريمة وتسير فى المجتمع جريمة فهى منكورة محقورة ولعل صاحبها لشعوره بسوئهايتوب منها على عجل أو على مهل . . أما الرذيلةالتى تظهر فى لباس من الطاعة المطلوبة فهى رذيلة مرهوبة الشر على صاحبها وعلى المجتمع. ذلك أن صاحبها يقترفها وهو يشبع نهم نفسه فى الوقت الذى يتوهم فيه أنه يرضى الله . .فكيف يحس أنه ارتكب إثما ؟ وكيف يتوب مما يفترض أنه خير ؟ أما المجتمع العام فمصائبه من
الفضلاء المنافقين أنكى من مصائبه التى ينزلها به معتادو الإجرام من الصعاليك.إن ضعف الإخلاص عند كثير من ذوى المواهب ٬ جعل البلاد تشقى بمواهبهم وترجع القهقرى. ثم إن تلويث الفضيلة بأقذار الهوى عدوان على منزلتها ٬ ومحاولة متعمدة لإسقاط قيمتها. وهذا جرم آخرينشأ عن فقدان الإخلاص والرجل الذى يقصد بعمله وجه الناس ويذهل عن وجه ربه رجل لايدرى لسفاهته حطة ما يصنع بعمله. إنه ينصرف عن القوى الغنى ذى الجلال والإكرام إلى الضعاف الفقراء الذين لا حول لهم ولا طول ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذاجمع الله الأولين والآخرين ليوم القيامة ليوم لا ريب فيه نادى مناد: من كان أشرك فى عمله لله أحدافليطلب ثوابه من عنده فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك). عن عبد الله بن عمرو بن العاص ٬ قلت: يا رسول الله أخبرني عن الجهاد والغزوفقال(يا عبد الله بن عمرو إن قاتلت صابرا محتسبا بعثك الله صابرا محتسبا وان قاتلت مرائيامكاثرابعثك الله مرائيا مكاثرا. يا عبد الله بن عمرو: على أى حال قاتلت أو قتلت بعتك الله على تلك الحال). وعلى الموظف وهو فى ديوانه أن يعتد ما يكتبه وما يحسبه وما يكد فيه عقله ويتعب فيه يده عملا يقصد به مصلحة البلاد ورضا الله. إن الدابة قد تكدح سحابة النهار نظيرطعامهاوالإنسان قد يهبط بقيمة جهده إلى مستوى الحيوان فيكون عمله لقاء راتبه فحسب. لكن الرجل العاقل يغالى بتفكيره ونشاطه فيجعلهما لشيء أجل.ومن المؤسف أن هناك جمهورا من الموظفين لا يفقهون إلا منطق المال والدرجة والترقية .ويحتبسون بدينهم ودنياهم داخل هذا النطاق ويربطون رضاهم وسخطهم وفتورهم ونشاطهم بميزانه المضطرب. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذا كان آخر الزمان صارت أمتى ثلاث فرق: فرقة يعبدون الله خالصاوفرقة يعبدون الله رياء ٬ وفرقة يعبدون الله ليستأكلوا به الناس فإذا جمعهم الله يوم القيامةقال للذى يستأكل الناس : بعزتى وجلالى ما أردت بعبادتى؟ فيقول : وعزك وجلالك أستأكل بهاالناس . قال : لم ينفعك ما جمعت انطلقوا به إلى النار . ثم يقول للذى كان يعبد رياء : بعزتى وجلالى ما أردت عبادتى ؟ قال : بعزتك وجلالك رياء الناس ! قال لم يصعد إلى منه شيء
انطلقوا به إلى النار . ثم يقول للذى كان يعبده خالصا : بعزتى وجلالى ما أردت بعبادتى ؟ قال بعزتك وجلالك أنت أعلم بذلك من أردت به أردت به ذكرك ووجهك . قال صدق عبدى انطلقوا به إلى الجنة) . والإخلاص العميق ألزم ما يكون لميادين العلم والثقافةفإن العلم أشرف ما ميز الله به الأكرمين من خلقه. فمن الزاوية الشنيعة به أن يُسخر لعوامل الشر وأن تختلط به الأهواء
والفتن والعالم لم تصبه الجراحات القاتلة إلا على أيدى علماء فقدوا الخلق الفاضل والنزاهةالمحمودة. وقد أوجب الإسلام على الأستاذ والطالب جميعاأن يتجردوا للعلم وأن ينظرا قبل كل شيء إلى المثل العالية والمصلحة العامة. والتعلم والتعليم ابتغاء المال وحده وتلهفا على المنفعةالشخصية المحضة كما هو ديدن الألوف اليوم هو فى الحقيقة استهانة بقيمة العلم وإضاعةلرسالته الجليلة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من تعلَّم علما مما يُبتغى به وجه الله تعالى لا يتعلمه إلا ليصيب عرضا من الدنيالم يجد عَرْفَ الجنة يوم القيامة)....اللهم اجعل اعمالناخالصه لوجهك الكريم اللهم امين.......والله يوفقك دائماوأبداويحفظك اللهم امين....خالص تحياتي وعظيم امتناني لك سيدي(الحبيب).....والله من وراءالقصد.....

الباشق3
07-12-08, 06:03 PM
سبحان الله والحمدلله والله واكبر
ولاإلا إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

سامي3000
07-12-08, 09:17 PM
قال تعالى ( فإن استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لايسأمون )

وقال تعالى ( يسبحون الليل والنهار لايفترون )



هكذا هم الملائكة في تسبيحهم وذكرهم لله

وجعل الله لنا حسنات مضاعفة ومكافأت مجزية عند الذكر لاتخفى عليك يااخي سامي3000

فسبحان الله وبحمده مائة مرة تمحو الخطايا ولو كانت مثل زبد البحر

وسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن

ولاإلا إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير

عشر مرات كعتق رقبة من ولد إسماعيل

وهذه كلها احاديث وردت في الصحيحين


جزاك الله خير اخي سامي3000

وماقدرنا الله حق قدره




أخي الكريم(الفاضل)/عبادي.............جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك.....سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.. سبحان الله لاإله إلا الله والحمد لله والله اكبر.....ولاإلا إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير...
روى الإمام أحمدوأبوداودوالنسائى عن(زيدبن أرقم)أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يقول دبرصلاته(اللهم ربناورب كل شئ..أناشهيدأنك الرب وحدك لاشريك لك..اللهم ربناورب كل شئ أناشهيدأن محمداعبدك ورسولك..اللهم ربناورب كل شئ أناشهيدأن العبادكلهم أخوة...اللهم ربناورب كل شئ اجعلنى مخلصالك وأهلى فى كل ساعةمن الدنياوالآخرة....ياذاالجلال والإكرام اسمع واستجب...الله الأكبرالأكبرنورالسموات والأرض..الله الأكبرالأكبرحسبى الله ونعم الوكيل..الله الأكبرالأكبر).....وروى ابن عباس رضى الله عنهماقال:كان النبى الكريم صلى الله عيه وسلم إذاقام من الليل يتهجدقال(اللهم لك الحمدأنت قيم السموات والأرض ومن فيهن....ولك الحمدلك ملك السموات والأرض ومن فيهن....ولك الحمدأنت نوراالسموات والأرض ومن فيهن ولك الحمدأنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق وقولك حق والجنةحق والنارحق والنبيون حق والساعة حق اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعيلك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فغفرلى ماقدمت وماأخرت وماأسررت وماأعلنت أنت المقدم وأنت المؤخرلاإله إلاأنت ولاحول ولاقوةإلابالله).......اللهم وفق ورزق أخي عبادى وجميع إخواني وأخواتي فى هذاالمنتدي الكريم ووفق القائمين عليه وجميع المسلمين والمسلمات اللهم امين يارب العالمين......خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أخي(الحبيب).....والله من وراءالقصد

سامي3000
08-12-08, 12:45 AM
ألا يقرأ
أم أنه فقط يكتب
فما الذي أوصله لما وصل إليه
أليس الإطلاع
وذلك لن يكون إلا بالقراءه
إذا لما لا يعلم
أو إن صح القول
لما لا يتعلم
ليعلم أن الله حق
كلمه أقولها لكل كاتب
سخر وقته في أمر نهى الله عنه
بينما هو يبحث ويجتهد
في صياغة الكلمة
ليكون لها تأثير على المتلقي
ليغير ما بداخله
ويأخذه لما هو يعمل عليه
, , ,
لا إله إلا الله
والله أكبر
ولله الحمد
.
.
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر
ولله الحمد
.
.
وجزاك الله كل خير على ما تبذله من جهد
في نصح وتوجيه وتذكير يفيد الجميع
جعله الله في موازين أعمالك


وتقبل تحيتي


القلم

أخي الكريم(الفاضل)/القلم.....................جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك...........ولدعائك نقول مخلصين اللهم امين...احبك فى الله(يالغالى)وكل عام وأنت والجميع بخير........ولا إله إلا الله
والله أكبر
ولله الحمد..الله أكبر الله أكبر الله أكبر
لا إله إلا الله....الله أكبر الله أكبر
ولله الحمد....والله يوفقك ويحفظك اللهم امين.....خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أخي(العزيز)

سامي3000
08-12-08, 05:50 AM
مشاء الله عليك الله يعطيك العافيه


أختي الكريمة(الفاضلة)/أميره...........جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثابك............وكل عام وأنتي والجميع بخير.......
أستغفرالله العظيم لي ولوالدي ولأصحاب الحقوق علي وأستغفرالله لي وللمسلمين واستغفرالله لي وللمذنبين أستغفرالله لي وللخلق أجمعين أستغفرالله غفارالذنوب أستغفرالله ستارالعيوب أستغفرالله حتى نقلع عن المعاصي ونتوب أستغفرالله حياءمن الله أستغفرالله ولاحول ولاقوةإلابالله العلي العظيم سبحان فالق الإصباح سبحان رب المساءوالصباح سبحان من يسبح له من في الأرض ومافي السماءسبحان الله والحمدلله ولاإله إلاالله والله أكبرولاحول ولاقوةإلابالله العلي العظيم اللهم لك الحمدحمدادائماعندكل طرفةعين وتنفس نفس اللهم لك الحمدكماينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك.........والله يوفقك ويزيدك من الخيرويحفظك اللهم امين.........خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أختي.........والله من وراءالقصد.............

سامي3000
10-12-08, 03:40 AM
رائع


أخي الكريم(الفاضل)/hfhgodg..........جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثبك........فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمدفي السموات والأرض وعشياوحين تظهرون يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ويحيي الأرض بعدموتها وكذلك تخرجون.....لاإله إلاأنت سبحانك إني كنت من الظالمين........والله يوفقك دائماوابدااللهم امين......خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أخي........والله من وراءالقصد..............

سامي3000
11-12-08, 01:50 AM
سبحان الله والحمدلله والله واكبر
ولاإلا إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير


أخي الكريم(الفاضل)/الباشق..........جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك واثبك...وكل عام وأنت والجميع بخير.....لاإله إلاالله رب العرش العظيم........والله يوفقك دائماوابدااللهم امين......خالص تحياتي وعظيم امتناني لك أخي........والله من وراءالقصد..............

سامي3000
16-03-09, 06:31 AM
تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).........والله من وراءالقصد.......

سامي3000
21-03-09, 03:45 AM
تعالى الهنا .. وتبارك .. له العزة والكبرياء والعظمة والجبروت .. تعالى الهنا وحبيبنا ومولانا ، عما يصفون علوا كبيرا .. تعالى الهنا ..و له الحمد في الاولى والاخرة واليه المرجع ..قال الله تعالى(وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).........والله من وراءالقصد.......