المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (قصة إسلام قبيلة جهينه)


*..* بحر *..*
04-11-08, 11:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




(قصة إسلام قبيلة جهينه)

أخرج الروياني وابن عساكر عن عمرو بن مرة الجهني رضي الله عنه : قال خرجنا حجاجاً في الجاهلية في جماعة من قومي جهينه فرأيت في المنام وأنا بمكة نورا ساطعاً من الكعبة حتى أضاء لي جبل يثرب وأشعر جهينه ( جبل من جبال جهينه ) وسمعت صوتا في النور وهو يقول:انقشعت الظلماء وسطع الضياء وبعث خاتم الأنبياء ثم أضاء لي إضاءة أخرى حتى نظرت إلى قصور الحيرة وأبيض المدائن وسمعت صوتا في النور وهو يقول : ظهر الإسلام وكسرت الأصنام ووصلت الأرحام .
فانتبهت فزعا فقلت لقومي : والله ليحدثن في هذا الحي من قريش حدث فأخبرتهم بما رأيت .فلما انتهيت إلى بلادنا جاء الخبر أن رجلاً يقال له احمد قد بعث فخرجت حتى أتيته وأخبرته ما رأيت فقال : يا عمرو بن مرة أنا النبي المرسل الى العباد كافه أدعوهم الى الإسلام وامرهم بحقن الدماء وصلة الأرحام وعبادة الله وحده ورفض الأصنام وبحج البيت وصيام شهر رمضان ــ شهر من أثني عشر شهرا ــ فمن أجاب فله الجنة ومن عصى فله النار فآمن يا عمرو يؤمنك الله من هول جهنم . فقلت أشهد أن لا إله ألا الله وأنك رسول الله ، آمنت بكل ما جئت به ــ وان رغم ذلك كثير من الأقوام ثم أنشدته أبياتا قلتها حين سمعت به ــ وكان لنا صنم وكان أبي سادنه فقمت إليه فكسرته ثم لحقت بالنبي صلى الله عليه وسلم وأنا أقول :

[شــــــــهدت بأن الله حق وإنني لآلهة الأحجار أول تـــــــــــــــــارك
وشمرت عن ساق الازار مهاجرا أجوب إليك الوعــــــــــث بعد الدكادك
لاصحب خير الناس نفسا ووالدا مــليك النـــاس فــوق الحبــــــــائك

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : مرحبا بك يا عمرو . فقلت : بأبي أنت وأمي يا رسول الله أبعث بي الى قومي لعل الله أن يمن عليهم كما من بك علي . فبعثني فقال : عليك بالرفق والقول السديد ، ولا تكن فظا ، ولا متكبرا ، ولا حسودا ، فآتيت قومي فقلت : يا بني رفاعة بل يا معشر جهينه إني رسول رسول الله إليكم أدعوكم الى الإسلام وآمركم بحقن الدماء وصلة الأرحام وعبادة الله وحده ، ورفض الأصنام ، وحج البيت ، وصيام شهر رمضان ـ شهر من أثني عشر شهرا ـ فمن أجاب فله الجنة ومن عصى فله النار ـ يا معشر جهينه إن الله جعلكم خيار من أنتم منه وبغض إليكم من جاهليتكم ما حبب الى غيركم من العرب فانهم كانوا يجمعون بين الأختين والغزاة في الشهر الحرام ، ويخلف الرجل على إمراة أبيه فأجيبوا هذا النبي المرسل من بني لؤي بن غالب تنالوا شرف الدنيا وكرامة الآخرة . فما جاءني إلا رجل منهم فقال : يا عمرو بن مرة أمّر الله عيشك أتأمرنا برفض آلهتنا وان نفرق جمعنا وان نخالف دين آبائنا الشيم العلي ؟ الى ما يدعونا إليه هذا القرشي من أهل تهامة لا حبا ولا كرامة . ثم انشد يقول :

إن ابن مرة قد أتى بـــــمقالة .......... ليست مقالة من يريد صلاحا
أني لاحسب قوله وفعالــــــــه.......... يوما وان طال الزمان ذبــاحا
ليسفه الأشياخ ممن قد مضى.......... من رام ذلك لا أصاب فلاحـا
فقال عمرو : الكاذب مني ومنك أمّر الله عيشه ، وأبكم لسانه ، وأكمه انسانه . فقال : فوالله ما مات حتى سقط فوه واعمى وخرف وكان لا يجد طعم الطعام .

وسلاااااااااااااااااااااام

فطوم باك
23-11-08, 06:32 PM
يعطيك العافية
تسلمين
لاعدمناك ..

*..* بحر *..*
12-06-09, 02:10 PM
يعطيك العافية
تسلمين
لاعدمناك ..

يسلمووو اسعدني مروركــــــــ العطر

محمد بن علي القحطاني
11-06-11, 11:42 AM
_ بارك الله فيكم _ وشكرا جزيلا لكم _

( بعثرة ) ..
04-08-13, 04:29 PM
مشكور اخوي ..

يعطيك العافيه ..

قلب العنا
04-08-13, 05:19 PM
شكرا يالغالي وجزاك الله خير

الأحـمـديـه
05-08-13, 11:03 PM
افااااااااا فينك يافارس