المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تواضع رئيس دوله


نوت
31-10-08, 07:05 AM
لله دركم من خلفاء

بين أبو بكر وعمر رضي الله عنهم


قصة فيها من العبر الكثير لمن يتفكر ويتدبر

روى أبن القيم في كتاب روضه المحبين ونزهة المشتاقين أن عمر رضي الله عنه كان يتفقد أبا بكر بعد صلاة الفجر فكان يراه إذا صلا الفجر كل يوم يخرج من المسجد إلى ضاحية من ضواحي المدينة فيتساءل ماله يخرج؟

ثم تبعه مرة من المرات فأتى فإذ هو قد دخل خيمة منزوية فلما خرج أبو بكر دخل بعده عمر فإذا في الخيمة عجوزاً حسيرة كسيرة عمياء معها طفلان لها فقال لها عمر: يا أمة الله من أنتي؟

قالت: أنا عجوزاً كسيرة عمياء في هذه الخيمة مات أبونا ومعي بنات لا عائل لنا إلا الله عز وجل قال عمر: ومن هذا الشيخ الذي يأتينكم؟ (وهي لم تعرفه) قالت: هذا شيخ لا أعرفه يأتي كل يوم فيكنس بيتنا ويصنع لنا فطورنا ويحلب لنا شياهنا

فبكى عمر رضي الله عنه وقال:



'أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر'

الهلالي
31-10-08, 07:11 AM
هنا...حققوا مقولة: من تواضع لله رفعه
فهم كانوا اسياد الدنيا ومالكيها ، ومع ذلك لا يكاد يٌفرَق بينهم وين عامة الناس من شدة تواضعهم
ولا غرو ولا عجب، اذا علمنا انهم تلاميذ في مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم

كل الشكر نوت

الوفاء
31-10-08, 09:48 AM
سبحـــان الله
ماأعظمهم
رضي الله عنهم جمعيـا

قصيمي من جدة
31-10-08, 03:10 PM
ُشكراً على القصة المؤثرة ويقال أن القصة هذه
حدثت بعد وفاة الصديق رضوان الله عليه

نوت
31-10-08, 03:36 PM
هنا...حققوا مقولة: من تواضع لله رفعه
فهم كانوا اسياد الدنيا ومالكيها ، ومع ذلك لا يكاد يٌفرَق بينهم وين عامة الناس من شدة تواضعهم
ولا غرو ولا عجب، اذا علمنا انهم تلاميذ في مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم

كل الشكر نوت
الفارس الهلالى
نعم هم جمعوا بين التواضع والقوة
وايمان قوى بما كتبه الله فلا حرس ولا خوف من هجوم طارى
تقديرى لك

نوت
31-10-08, 11:01 PM
سبحـــان الله
ماأعظمهم
رضي الله عنهم جمعيـا


اشكرك على جميل مرورك:)

أبـــو لــيـــا ن
31-10-08, 11:10 PM
رحم الله أبا بكر وعمر وجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيراً

نوت
01-11-08, 11:07 PM
ُشكراً على القصة المؤثرة ويقال أن القصة هذه
حدثت بعد وفاة الصديق رضوان الله عليه
شكرا لك
وللاضافه
تقديرى لك:)

أسرني الأمل
01-11-08, 11:32 PM
مشكور اختي نوت
على الموضوع القصه الرائعه
رحم الله الصحابه ورضي اللع عنهم

نوت
02-11-08, 02:49 AM
رحم الله أبا بكر وعمر وجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين خيراً
جزاك الله خير
مرورك اسعدنا
واثقل الله به موازينك:)

نوت
02-11-08, 05:55 PM
مشكور اختي نوت
على الموضوع القصه الرائعه
رحم الله الصحابه ورضي اللع عنهم
فراوله حمراء
شكرا لتواجدك الرائع
وجزاك الله خير:)

محمد الواقعى
07-11-08, 08:16 AM
مشكوره أختي نوت على نقلك القيّم ولي تعقيب على العنوان

التواضع سمه من سمات المسلمين المؤمنين وماأقلّهم في هذا الزمان

رئيس دوله لم يكن ابو بكر رضي الله عنه برئيس إنما خليفه وخليفه للرسول صلى الله عليه وسلم والدوله هي مافتحت بالإسلام ورسالته الخالده وليست هذه الدول التي رسمها سايس بيكو

أخيرا أختي مشكوره ويعطيك العافيه

نوت
07-11-08, 04:21 PM
محمد الواقعى
شكرا لك على التعقيب
وفعلا هو خليفه وامير للمؤمنين بمعنى رئيس دوله فى وقتنا الحالى
ولايوجد وجهه مقارنه
تحياتى لك

حروف العز
07-11-08, 10:48 PM
تحياتي العطرة نوت

محمد الواقعى
08-11-08, 03:59 AM
أثناء فترة خلافة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان الربيع العامري والي من ولاته على حدود اليمن او قريه من قرى اليمن اذا لم تخني الذاكره المهم تقاتل كلبان كلب للمسلمين والآخر للمشركين وانتصر كلب المشركين وقتل كلب المسلمين وقال الربيع لمن حوله اقتلوا كلب المشركين بكلبنا حتى يحسبوا لنا حساب وانّ الدم غالي عندنا حتى لو كان كلب أعزّكم الله فقال الشاعر

شهدتُ بأنّ الله حقّا -----وأنّ الربيع العامريَ رقيعُ

أقاد لنا كلباً بكلبن ولم يدع --- دماء كلاب المسلمين تضيعُ

نعم أختي نوت هناك فرق والفارق كبير وليس لنا سوى الدعاء لهم لأنّ مانرى ونسمع بالأخبار دماء المسلمين هدرت حتى أصبحنا بلا مشاعر واحساس فشتّان بين الأمس واليوم

مشكوره أختي ويعطيك العافيه

محمد الواقعى
09-11-08, 05:14 AM
للتعديل في بيت الشعر نسيت كلمة لقاؤه في الشطر الأول

شهدت بأنّ الله حقّا لقاؤه ------------ وانّ الربيع العامري رقيع

بالتوفيق للجميع

نوت
09-11-08, 05:55 PM
تحياتي العطرة نوت

شكرا للمرور العذب:)

... بنت الجنوب ...
12-11-08, 07:08 AM
بارك الله فيك



(qq115)

نوت
13-11-08, 12:34 AM
تحياتي العطرة نوت

اشكر لك جميل تواجدك :)

نوت
15-11-08, 01:15 AM
أثناء فترة خلافة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان الربيع العامري والي من ولاته على حدود اليمن او قريه من قرى اليمن اذا لم تخني الذاكره المهم تقاتل كلبان كلب للمسلمين والآخر للمشركين وانتصر كلب المشركين وقتل كلب المسلمين وقال الربيع لمن حوله اقتلوا كلب المشركين بكلبنا حتى يحسبوا لنا حساب وانّ الدم غالي عندنا حتى لو كان كلب أعزّكم الله فقال الشاعر

شهدتُ بأنّ الله حقّا -----وأنّ الربيع العامريَ رقيعُ

أقاد لنا كلباً بكلبن ولم يدع --- دماء كلاب المسلمين تضيعُ

نعم أختي نوت هناك فرق والفارق كبير وليس لنا سوى الدعاء لهم لأنّ مانرى ونسمع بالأخبار دماء المسلمين هدرت حتى أصبحنا بلا مشاعر واحساس فشتّان بين الأمس واليوم

مشكوره أختي ويعطيك العافيه

شكرا لتواجدك مجددا :)
والله المستعان

تفاصيل
15-11-08, 08:21 AM
يسلموووو نوت

موضوع رائع


.

نوت
16-11-08, 12:44 AM
للتعديل في بيت الشعر نسيت كلمة لقاؤه في الشطر الأول

شهدت بأنّ الله حقّا لقاؤه ------------ وانّ الربيع العامري رقيع

بالتوفيق للجميع
حياك الله :)

نوت
16-11-08, 06:15 PM
بارك الله فيك





(qq115)

بنت الجنوب
مشكورة على مرورك العطر:)

عبووش
16-11-08, 08:48 PM
من قدهم رضى الله عنهم وارظاهم ولعن الله من لعنهم اللهم اهبني الى احدهم اللهم امين

نوت
16-11-08, 09:01 PM
يسلموووو نوت

موضوع رائع


.
الله يسلمك
ولاهنت على المرور الطيب:)

نوت
17-11-08, 03:19 AM
من قدهم رضى الله عنهم وارظاهم ولعن الله من لعنهم اللهم اهبني الى احدهم اللهم امين
اللهم امين
جزاك الله خير :)