المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اللوح المحفوظ


نوت
06-10-08, 01:12 PM
قال الحافظ أبو القاسم الطبراني حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا منجاب بن الحارث حدثنا إبراهيم بن يوسف حدثنا زياد بن عبدالله عن ليث عن عبدالملك بن سعيد بن جبير عن أبيه عن ابن عباس أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله خلق ولوما محفوظا من درة بيضاء صفحاتها من ياقوتة حمراء قلمه نور وكتابه نور لله فيه في كل يوم ستون وثلثمائة لحظة يخلق ويرزق ويميت ويحيي ويعز ويذل ويفعل ما يشاء وقال إسحاق بن بشر أخبرني مقاتل وابن جريج عن مجاهد عن ابن عباس قال إن في صدر اللوح لا إله إلا الله وحده دينه الإسلام ومحمد عبده ورسوله فمن آمن بالله وصدق بوعده واتبع رسله أدخله الجنة قال واللوح المحفوظ لوح من درة بيضاء طوله ما بين السماء والأرض وعرضه ما بين المشرق والمغرب وحافتاه الدر والياقوت ودفتاه ياقوتة حمراء وقلمه نور وكلامه معقود بالعرش وأصلح في حجر ملك وقال أنس بن مالك وغيره من السلف اللوح المحفوظ في جبهة إسرافيل وقال مقاتل هو عن يمين العرش

Oo ريم oO
07-10-08, 03:14 AM
يعطيك العافيه نوت على المعلومات الجديده بالنسبه لي عن اللوح المحفوظ

الهلالي
07-10-08, 03:26 AM
قال الله تعالى عن القرآن الكريم

((بل هو قرآن مجيد، في لوح محفوظ))

أي: هذا القرآن الذي أنزله الله -جل وعلا- على نبيه -صلى الله عليه وسلم- هو قرآن مجيد، فيه الهدى والنور، وفيه الخير والسعة والبركة لمن اتبعه والتزم أوامره، وهو قرآن مجيد لما اشتمل عليه من الحق والهدى والنور.
ثم قال -جل وعلا-: http://www.taimiah.org/MEDIA/B2.gif فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ (http://www.taimiah.org/Display.asp?ID=10&t=book15&pid=1&f=part30-00013.htm#)http://www.taimiah.org/MEDIA/B1.gif أي: أن هذا القرآن في لوح محفوظ عند الله -جل وعلا-، وهذا اللوح المحفوظ عند الله -جل وعلا- كتب فيه مقادير الخلائق، وجعل فيه هذا القرآن العظيم، ثم فَصَله إلى نبينا -صلى الله عليه وسلم.

شرح الشيخ عبد العزيز بن محمد السعيد (http://www.taimiah.org/biographies/saeed.asp)

كل الشكر نوت

نوت
07-10-08, 05:47 PM
يعطيك العافيه نوت على المعلومات الجديده بالنسبه لي عن اللوح المحفوظ
لله يعافيك
يسعدنى مرورك
دمت بحفظ الرحمن

نوت
12-10-08, 04:38 AM
قال الله تعالى عن القرآن الكريم

((بل هو قرآن مجيد، في لوح محفوظ))

أي: هذا القرآن الذي أنزله الله -جل وعلا- على نبيه -صلى الله عليه وسلم- هو قرآن مجيد، فيه الهدى والنور، وفيه الخير والسعة والبركة لمن اتبعه والتزم أوامره، وهو قرآن مجيد لما اشتمل عليه من الحق والهدى والنور.
ثم قال -جل وعلا-: http://www.taimiah.org/media/b2.gif فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ (http://www.taimiah.org/display.asp?id=10&t=book15&pid=1&f=part30-00013.htm#)http://www.taimiah.org/media/b1.gif أي: أن هذا القرآن في لوح محفوظ عند الله -جل وعلا-، وهذا اللوح المحفوظ عند الله -جل وعلا- كتب فيه مقادير الخلائق، وجعل فيه هذا القرآن العظيم، ثم فَصَله إلى نبينا -صلى الله عليه وسلم.

شرح الشيخ عبد العزيز بن محمد السعيد (http://www.taimiah.org/biographies/saeed.asp)


كل الشكر نوت

الفارس الهلالى
شكرا لمرورك وردك الذى ينم دائما على اطلاع وتمعن بالموضوع
بعيدا عن الردود التقليديه
زاد الموضوع توهجا وبريقا باضافتك
دمت متالقا