المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دولة العراق الاسلامية .......بيان.............. خطير جدا .................ببيان براءة


بنت ساااحات الجهاد
22-04-08, 04:02 PM
دولة العراق الاسلامية .......بيان.............. خطير جدا .................ببيان براءة


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد:

فإن البـَرَّ الرحيم أوصى بالإحسان لضَعَفَةِ الناس ومساكينهم في غير آيةٍ من كتابه العزيز، وحذّر من مكرٍ كبّارٍ يطال المستضعفين من الرجال والنساء والولدان، وتوعدهم بأشد العذاب كقوله سبحانه: {قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ }.
وحذَّر عزَّ وجلَّ من الوقوع في دماء المسلمين، وعنَّفَ الفاعلَ أشدَّ التعنيف بقوله: ** وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً } وكما قال - صلى الله عليه وسلم - " قتلُ المؤمن أعظمُ عند الله من زوال الدنيا "

وإن ما يحصل على أرض العراق الحبيبة من قتلٍ عشوائيٍّ لأبرياء المسلمين على أيدي العصابات الصليبية الأمريكية، وما لفّ لفّها من المليشيات، هو من أظلم الظلم وأفضع الجرم، وهو ما لا يتجرأ عليه إلا الوحوش الكاسرة التي نُزعت من قلوبها الرحمة، ولا يهمها سوى بطونها وفروجها، فتفعل أيَّ شيء لإشباعها!
إنها تلك الأيدي الخبيثة والنفوس الدنيئة والضمائر الميتة التي تدور في فلك الثالوث غير المقدس " الصليبي - الصهيو - صفوي "، وانضافَ من بعد ذلك لهم شرذمة بذيئة من الصحوات الأمريكية، أهلكت الحرث والنسل.
وقد ولغت هذه المرة - عصابات البلاكووتر، وفيالق الغدر، وجيوش الدجال، ومليشيات الصحوة المرتدة -، بدماء العشرات الأبرياء من مستضعفي المسلمين بقلب مدينة بعقوبة الحبيبة صباح يوم الأربعاء 9 ربيع الثاني 1429 هـ الموافق 16 / نيسان / 2008 م.
تلك المدينة التي استظلت بشرع الله، ودوّخَ فرسانُها وليوثُها عبّاد الصليب ووكلائهم، وأسمعوا العالم أنغام الرصاص الحر.
حيثُ فُجّرت سيارةٌ مفخخةٌ مركونةٌ في شارعٍ يضم معظم الدوائر المدنية، مستهدفةً جمعاً من موظفين ومراجعين، جميعهم رجالٌ عُزّل، ونساءٌ وأطفال.
وفعلوا فعلتهم الخسيسة التي فعلوها، لالصاقها بأعمال المجاهدين المرابطين، وتشويه سمعتهم والطعن في أعراضهم،
ظنوا وخاب ظنهم " بإذن الله "!
وهيهات.. هيهات
فأهل السنة بأرض العراق هم مادة الجهاد في سبيل الله، وبسواعدهم مُرّغت أنوف الصليبيين، على أرض الرافدين، ومنها تُحرّر أولى القبلتين " بقوة لله ".
أما نحن " جنود دولة العراق الإسلامية "، فوالذي أنفسنا بيده ما ألقت أمهاتنا بفلذات أكبادها في أتون حربٍ لا تُبقي ولا تذر مع أعتى قوى الشر إلا للدفاع عن هؤلاء المسلمين المستضعفين وتحريرهم من عبودية الطواغيت القتلة،
فيا أهلنا المظلومين في العراق: نقسمُ بالله العظيم ونغلِّظ لكم الأيمان أن دم أمرئ مسلم منكم أعظم عندنا من هدم الكعبة " حماها ربها " حجراً حجراً
كما ونجدد أمامكم " قرة عيوننا وتيجان رؤوسنا " العهد والميثاق على أن لا ندعَ قاتليكم يتلذذون بتعذيبكم ويستمتعون بذلِّكم ويستمرؤون دمائكم الزكية
لذا كان من أهم مقاصدنا - التي لأجلها نجاهد في سبيل الله - نُصرةُ المظلومين والضربُ على أيدي الظالمين مثلما أراد سبحانه وتعالى: ** وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً }.
هذا ونسأل الله الحكم العدل أن يعظم أجركم، ويجمل صبركم، ويعجل بشفاء جريحكم، ويتقبل دماء شهداءكم الطاهرين، والله لا يهدي كيد الخائنين.

دولة العراق الإسلامية /وزارة الإعلام

المصدر : (مَركـز الفجـر للإعـلام)

21/4/2008

قطر الندى
22-04-08, 04:22 PM
بارك الله في أسود دولة العراق الإسلامية

و كان الله في عونهم على هذا الإعلام المأجور

حفظك الله اختي.

أبو مشهور
22-04-08, 04:42 PM
اسأل الله سبحانه ان يحمي حوزة الدين
ويحمي بلاد المسلمين
انه سميع مجيب الدعاء
آآمين

أم زيزوم
22-04-08, 04:59 PM
بارك الله في أسود دولة العراق الإسلامية

واثابك الله على النقل

الــنــوخــذة
22-04-08, 06:17 PM
نصر الله المسلمين بكل مكان

نحو النجاة
24-04-08, 04:42 AM
اللهم مكن لدولة العراق الإسلامية اللهم ذلل لهم الرقاب ويسر لهم الصعاب وارزقهم حكمة ذوي الألباب ..
كتب الله أجرك أختي الغالية بنت ساحات الجهاد