المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القضاء الهولندي يؤيد المسيئين


mohamed hassan
11-04-08, 04:22 PM
عواصم: تلقت المنظمات والجاليات الإسلامية في هولندا صدمة جديدة عندما رفضت محكمة هولندية في لاهاي أمس الاثنين الدعوى التي رفعها الاتحاد الإسلامي ضد منتج فيلم "الفتنة" المسيء للقرآن الكريم عضو البرلمان الهولندي جريت فيلدرز.
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها: "إن بوسع أي سياسي هولندي ان ينتقد الإسلام ويقارن بينه وبين الفاشية وان يصف نبي المسلمين محمد (صى الله عليه وسلم) بالهمجي".
وكان الاتحاد الإسلامي الهولندي قد طلب من المحكمة منع فيلدرز من عقد مثل هذه المقارنات متهمة أياه بالحث على الكراهية والعنف ضد المسلمين.
وزعمت المحكمة أن هذه المقارنة تعتبر جزء من حرية التعبير، وقالت في بيان "التعليقات محل النزاع لا ينظر اليها على انها غير قانونية، لقد كانت حرية المتهم في التعبير العامل الحاسم في هذه القضية".
وقالت المحكمة "إن تعليقات فيلدرز التي تقارن الإسلام بالفاشية والنبي محمد بالهمجي والتي صدرت عنه العام الماضي لم تحض على الكراهية أو العنف، مضيفة أنه يجب أن يكون بوسع البرلماني التعبير عن آرائه حتى لو كانت متطرفة".
وقال فيلدرز ، والذي أعتبر أن الحكم انتصارا له، لوكالة الانباء الهولندية: "لقد اعتقدت دائما انه يتعين ان يكون من الممكن في النقاش السياسي ان تشير الى مخاطر الاسلمة المستمرة للغرب وهولندا. لم ينتبني قط شعور بالشطط".
في هذه الأثناء، استنكر عدد كبير من المنظمات الإسلامية والجاليات الإسلامية في هولندا حكم المحكمة، وقال الإمام بمسجد في روتردام التركي سيف الدين أسكوزال لجريدة "الوطن" السعودية، إن الحكم يقطع الطريق أمام أي مسلم لإقامة دعوى مجددا ضد هذا الفيلم، معتبرا الحكم مخيبا لآمال المسلمين وسيشجع آخرين على إهانة الإسلام دون الخوف من المساءلة القانونية.
كما قال عضو البرلمان الهولندي السابق عن حزب اليسار الأخضر المغربي الأصل محمد الرباع، طالما لا يوجد بالقانون ما يجرم الفيلم، فقد حان الأوان لتشكيل حركة سياسية وحزب إسلامي على غرار الحزب الديموقراطي المسيحي المحافظ في هولندا.
توابع "فتنة" فيلدرز
في غضون ذلك، واستمرارا لتداعيات فيلم "فتنة" للبرلماني الهولندي فيلدرز والذي تطاول فيه على القرآن الكريم، بدأت الحكومة الهولندية في إجراء اتصالات رسمية مع إيران للحيلولة دون تصعيد مقاطعة المنتجات الهولندية بمقاطعة منتجات شركتي فليبس وشل، اللتين تمثلان ثقلا اقتصاديا واستثماريا لهولندا.
وبدأت إيران بالفعل فى اتخاذ خطوات تستهدف قطع العلاقات الاقتصادية والتبادلات التجارية مع هولندا بعد الفيلم الهولندى المسيىء للاسلام.
وأعلن كاظم جلالى مقرر لجنة الأمن القومى فى مجلس الشورى الإسلامى (البرلمان الإيرانى) "الأحد"، إن هذه اللجنة وجهت رسالة إلى وزيرى الاقتصاد والمالية والتجارة الإيرانيين، وطلبت فيها تقديم تقرير عن وضع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وهولندا.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن جلالى قوله "إن توجيه هذه الرسالة يأتى فى سياق اقتراح قدمته رئاسة المجلس يقوم على قطع العلاقات الاقتصادية مع الدول التى تسيىء إلى المقدسات الإسلامية". http://www.moheet.com/image/48/225-300/486969.jpg
وأشار إلى أن أعضاء لجنة الأمن القومى كانوا قد ناقشوا بجدية قضية الفيلم المسيىء للاسلام أدانوا هذه الخطوة وطالبوا الحكومة باتخاذ خطوات جادة حيال التصدى لمناهضة الإسلام الحنيف فى أوروبا.
وأضاف جلالى "إن مثل هذه الخطوات المناهضة للاسلام تتم بدعم من اللوبى الصهيونى فى أوروبا، وقال "بالتأكيد إن الإساءة للأديان والمقدسات فى بعض الدول الأوروبية تشكل تحركا صهيونيا ونظرا للهزائم التى منيت بها فى فلسطين ولبنان فإنها اتجهت للاساءة إلى مقدسات الأمه الإسلامية".
وحول تداعيات الفيلم الهولندي والرسوم المسيئة، كشف استطلاع رأي أعلنته قناة التلفزيون الأولى في الدنمارك أن 72% اعتبروا الفيلم والرسوم إساءة للمسلمين عن قصد، فيما قال 12% إنهما نوع من التعبير عن الرأي.
وفي سياق آخر، كشفت شركة آرلا للمواد الغذائية في الدنمارك أمس عن تزايد خسائرها في الربع الأول من العام الحالي نتيجة مقاطعة بضائعها خاصة في الخليج والسعودية التي تمثل وارداتها 90 % من إجمالي الصادرات لدول الخليج.
وقالت الشركة التي تعتبر أكبر شركة هولندية مصدرة للمواد الغذائية للشرق الأوسط، إنها خسرت نحو 100 مليون دولار خلال هذه الفترة، مشيرة إلى أنها تكبدت نحو 200 مليون دولار من المقاطعة الشعبية لمنتجاتها أثناء الأزمة الأولى عام 2006.
وفي خطوة أخرى، قررت مؤسسة إيرانية غير حكومية انتاج فيلم ردا على فتنة الفيلم المسيء للاسلام الذي انتجه النائب الهولندي اليميني جيرت فيلدزر. وقالت وكالة فارس للاعلام إن مؤسسة (أن جي أو إسلام ومسيحية) بادرت إلى إنتاج فيلم "يكشف عن أعمال العنف التي شهدها الإنجيل الذي تم تحريفه" ردا على الفيلم المسيء للقرآن الكريم الذي أنتجه النائب الهولندي.
اما عن الفيلم الايراني الجديد فهو يتحدث وفق مصادر إعلامية إيرانية "عن "أعمال العنف المروعة والتصفية التي طالت الملايين من أبناء البشر والتي تمت بإيعاز من الإنجيل الذي تم تحريفه ويدعو أتباعه إلى ذبح النساء والأطفال الأسرى وإلقائهم في النار".
وقالت فارس إن "الهدف من إنتاج هذا الفيلم الذي يتناول مشاهد من الجرائم الرهيبة التي ارتكبها المسيحيون المتطرفون بناء على تعليمات هذا الكتاب الذي تم تحريفه هو الرد علي الفيلم المسيء للإسلام وتصريحات البابا بنديكت السادس عشر التي أساء فيها إلى الآيات القرآنية واعتبر الإسلام دين العنف"
نسخة جديدة للفيلم
على صعيد آخر، اطلق فيلدرز الذي يمتلك حزبه اليميني "الحرية" تسعة من 150 مقعدا في البرلمان الهولندي، نسخة جديدة من فيلمه على الانترنت يوم الاحد الماضي لمواجهة قضايا تتعلق بحقوق الطبع.
ويأتي إصدار النسخة الجديدة من الفيلم، في الوقت الذي تواصلت فيه الاحتجاجات الإسلامية ضد الفيلم والرسوم في العديد من المدن الإسلامية أمس. وتظاهر عشرات الآلاف في كراتشي جنوب باكستان بدعوة من حزب الجماعة الإسلامية للتنديد بالفيلم والرسوم المسيئة. .
ويستبدل الفيلم الجديد رسما كاريكاتيريا للنبي محمد لرسام دنمركي بآخر يحمل فيه النبي قنبلة على كتفه. وكان الرسام الدنمركي الذي سحب صورته قد هدد فيلدرز برفع دعوى قضائية ضده.

وأثار فيلدرز حالة من الغضب الشديد الشهر الماضي عندما بث فيلما قصيرا يتهم فيه القرآن الكريم بالتغاضي عن العنف ويمزج فيه آيات القرآن الكريم بصور للتفجيرات.
وأطلق الفيلم الشرارة لحملة إدانة من الدول الإسلامية واحتجاجات ونداءات بمقاطعة المنتجات الهولندية لكن لم يؤد الى نفس العنف الذي وجه ضد الدنمارك في 2006 بعد نشر عددا من صحفها رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
كيفية الرد على الإساءة http://www.moheet.com/image/fileimages/2008/file110001/1_48_1020_52.jpgقاطعوا هذه البضائع
كثير من علماء الأمة يرون أنه يمكن التعامل مع سلسلة هذه الإساءات بطريقتين، الأولى تتمثل في التظاهر و المقاطعة الاقتصادية وإشعال حرب فكرية قد تردع من تسول له نفسه التفكير في أي إساءة في المستقبل.
بينما تتلخص الطريقة الثانية في تجاهل هذه الإساءات بالمرة ، والاستمرار في طريق الدعوة وإظهار محاسن الإسلام ، من غير أن نعطي منظمي الإساءات ما يريدون من إشعال حرب قد تزيد من الاستقطاب العقدي وتوقظ الحس الديني الذي يتراجع بشدة في البلدان الغربية .
بينما شدد آخرون على مواصلة تشكيل الوفود الإسلامية للقيام بزيارات إلى المراكز الإسلامية في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وإلقاء المحاضرات الدينية في الجامعات والمعاهد وإجراء الحوارات مع أصحاب الديانات الأخرى وتعريفهم بالإسلام وشخصية رسول البشرية ودور الإسلام في تطوير الحياة وان المبادئ السمحاء للاسلام تنادي وتحترم حقوق الإنسان وتنبذ العنف بكل أشكاله وتحترم الديانات الأخرى.
من ناحية أخرى، شكك علماء بارزون في توقف هذه الحملات مادام المسلمون في شقاق فيما بينهم وهم بذلك ضعاف أمام تلك الدول الأوروبية فلن نحترم كمسلمين من قبل الدول غير المسلمة إلا إذا وجدونا متحدين في كلمتنا على نهج المبادئ السامية للإسلام وألا تشغلنا السياسة عن الدفاع عن الإسلام ضد المروجين ضد مبادئه ورسوله العظيم رسول كل البشرية.
حملة للمقاطعة
كان عدد كبير من الدعاة والمنظمات الإسلامية طالب بمقاطعة بضائعها في محاولة لإرغامها على احترام كل ما يمت للإسلام بصلة.
ويرى الشيخ سليمان بن فهد العودة، إن إمكانية المقاطعة أمراً واقعاً، ولابد من تفعيلها. مضيفا، إن نشر الفتاوى الشرعية يدعم هذا التوجه، "وذلك حتى يفهم الناس أن المقاطعة هي مطلب شرعي إلى جانب كونها ضرورة وطنية".
بينما يقول الشيخ ابن جبرين – من علماء السعودية –: يجب على المسلمين أن يفعلوا كل ما فيه إضعاف للكفـار، أعــداء الديـن, فـلا يستعملونهـم كعمـال للأجــرة كتابـًا أو حسابـًا أو مهندسين أو خدامــًا بـأي نـوع مـن الخدمة التي فيها إقرار وتمكين لهم بحيث يكتسحون أموال المؤمنين، ويعادون بها المسلمين.
وعلى المسلمـين أيضـًا أن يقـاطعـوا جميـع الكفـار بتـرك التعـامل معهـم، وبتـرك شـراء منتجاتهـم سـواء كـانت نـافعــة كالسيارات والملابس وغيرهـا، أو ضـارًا كالدخـان بنيـة العـداء للكفار وإضعاف قوتهم وترك ترويج بضائعهـم ،ففي ذلك إضعاف لاقتصادهم مما يكون سببًا في ذلهم وإهانتهم.
أما الشيخ يوسف القرضاوي، فيرى إن المقاطعة واجبة على المسلم، حيث يقول "إن المسلم مأمور بمجاهدة أعداء دينه ووطنه، بكل ما يستطيع من ألوان الجهاد، الجهاد باليد، والجهاد باللسان، والجهاد بالقلب، والجهاد بالمقاطعة.. كل ما يضعف العدو، يجب على المسلم أن يفعله".
ويضيف القرضاوي "كل من والى أعداء الله وأعداء الدين وأعداء الوطن فهو منهم، كما قال الله تعالى: (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) (المائدة: 51) أي من كان مواليًا لهم بقلبه أو بلسانه أو بمعاملته أو بماله، أو بأي طريقة من الطرق أو أسلوب من الأساليب فهو منهم".
ويخلص القرضاوي إلى أن "المفروض أن المسلم إذا لم يستطع أن يجاهد أعداءه بالسيف، فعلى الأقل يجاهدهم بالمقاطعة، لا يتسبب في أن ينفعهم اقتصاديًا أو ماديًا أو تجاريًا، لأن كل دينار أو كل ريال أو كل قرش أو كل روبية تذهب إلى العدو".
نقلا عن وكالات الانباء

mohamed hassan
11-04-08, 04:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى واحبائى اعضاء هذا المنتدى ترجو ان يتم نشر دعوه لمقاطعه المنتجات الهولنديه
الى كل من نعرف حتى يعلم هؤلاء السفله ان المسلمون قوه واحده يجتمعون عند الشدائد
وارجو ان يتم نشر هذه الرساله فى كل المنتديات لان هؤلاء لا يعرفون الا المال لذا يجب ان نحاربهم فى اقتصادهم وهذا اضعف الايمان

MARISOLE
12-04-08, 12:56 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...

mohamed hassan
14-04-08, 06:44 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
شكرا على مشاركتك واهتمامك بالموضوع

mohamed hassan
14-04-08, 06:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى واحبائى اعضاء هذا المنتدى ترجو ان يتم نشر دعوه لمقاطعه المنتجات الهولنديه
الى كل من نعرف حتى يعلم هؤلاء السفله ان المسلمون قوه واحده يجتمعون عند الشدائد
وارجو ان يتم نشر هذه الرساله فى كل المنتديات لان هؤلاء لا يعرفون الا المال لذا يجب ان نحاربهم فى اقتصادهم وهذا اضعف الايمان

خليلو الهبيلو
15-04-08, 03:05 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا

mohamed hassan
17-04-08, 01:46 AM
المقاطعه لمن اساء القرأن
الحمله تبدا من 15ابريل الى 25ابريل