المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ## رحمك الله يا محمد سرور العتيبي ..


أبو إيمان
23-03-08, 05:08 PM
بسم الله ..

بطل من أبطال الإسلام ..
نفر كما نفر غيره من شباب الإسلام إلى أرض أفغانستان
و ذلك حينما دعاه داعي النفير ، فما كان منه إلا أن لبـّـى النداء
و رحل يطلب الموت مظانه ..

كان ممن حوصر في قلعة جانجي الشهيرة و التي استشهد فيها من العرب أكثر من 80 مجاهد عربي

http://www.al-asra.com/images/pan-mazbahah.jpg

و لكن الله سبحانه و تعالى كتب له النجاة من هذه المذبحة العظيمة و التي كانت أليمة في أحداثها و تفاصيلها ..

و قدر الله بعد نجاته من مذبحة القلعة أن يقع في الأسر و يرحل به إلى غوانتانامو ... و ما أدراك ما غوانتانامو !!

محمد سرور العتيبي

ثبت أنه في معتقل غوانتانامو !!

ولا مجال للتشكيك فقد ظهر اسمه مع أسماء المعتقلين هناك .. و كان يحمل الرقم 100

فبقي هناك أسيراً لمدة تقارب الخمس سنوات ..

http://www.al-asra.com/f9/allimages/3.jpg

قضى خلالها بين دهاليز التحقيق و قسوة التعذيب ..

سنوات عديدة مضت عليه رحمه الله و هو يعاني غربة الوطن و وحشة المكان ..

لا أنيس سوى الإيمان ، ولا ملجأ إلا إلى الرحمن

تمر الأيام تلو الأيام و الشهور خلف الشهور و الأعوام تتلوها الأعوام
و هو في غربته لم يجد من يفك أسره ولا من يسأل عنه .

هكذا هم الغرباء في زمن الغربة و هكذا هم العظماء في زمن النفاق !


محمد سرور العتيبي

شاب يحمل وقار الشيوخ ، و فتى يرفل في ثياب العظماء

كان ممن منّ الله عليه بالفرج من معتقل غوانتانامو ، و كان من أوائل العائدين ..

و لله الحمد و المنة ..

ثم ماذا ؟

رجع إلى أهله ففرحوا به و فرح بهم .. و لكم أن تتخيلوا تلك الفرحة بعد تلك المعاناة !!

كانت أسرته تقيم في الرياض ، لكنه رغب في الانتقال إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم
فكان له ما أراد و بالفعل تمّ الانتقال و استقر هناك ..

حيث كان شديد التعلق بمسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم
فكان يقضي جلّ وقته في المسجد النبوي
بين صلاة و دعاء و قيام و صيام و إفطار و تفطير ..

في رمضان الماضي اعتكف العشر الأخيرة

و آخر حج ٍ كان من ضمن الحجيج ..

ثم ماذا .. !!

رحل البطل رحمه الله في حادث سير
يوم السبت الموافق 7 / 3 / 1429 هـ

و إليكم الخبر كما نشرته صحيفة عكاظ
وفاة أحد العائدين من جوانتانامو في حادث مروري على طريق عفيف

عبدالله المقاطي - ظلم
توفي الشاب محمد بن سرور العتيبي احد العائدين من معتقل جوانتانامو مساء امس الاول اثر حادث مروري على طريق عفيف - مهد الذهب. وكان العتيبي في طريقة لزيارة اقاربه في عفيف عندما فوجئ بأعمال صيانة على الطريق ليحاول تفاديها قبل ان تنقلب سيارته من نوع "جيب" عدة مرات لفظ انفاسه الاخيرة على اثرها. يذكر ان العتيبي سبق اعتقاله في افغانستان وتم نقله الى معتقل جوانتانامو الذي مكث فيه عدة سنوات قبل عودته الى المملكة في التاسع والعشرين من شهر جمادى الاولى عام 1427هـ.
http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2008...0318181218.htm (http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20080318/Con20080318181218.htm)

توفي البطل رحمه الله في حادث سير و إنا لله و إنا إليه راجعون

اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلف لنا خيراً منها ..

مات محمد سرور العتيبي رحمه الله و على مثله فلتبكي البواكي

فقــــد كان نعم الرجل و نعم الأخ و نعم المجاهد ..

شجاع فقد خاض المعامع و لم يخشى الأعداء
و كريم و يشهد له بالكرم كل من خالطه رحمه الله
و عابد و تشهد بذلك أرض غوانتانامو و المسجد النبوي

فقيد ٌ و أي فقيد ..

و سبحان الله ..
يخرج للجهاد ، و يحاصر في قلعة جانجي ، و يؤسر في كوبا ، ثم يعود ..

ليموت كما يموت غيره من الناس في حوادث السيارات !!

و كأنه يقول لنا ..

إن الإقدام لا يقدّم أجلاً ولا يؤخره .. فلماذا التخاذل و الإحجام !


يا بو سرور ..

يا بو سرور احزنتنا في مماتك
و لا عاد باقي غير ذكراك فينا ..

يا حظ قبر ٍ ضم غالي رفاتك
جسدك غالي وانت غالي علينا

هلت دموعي يوم وصلت وفاتك
و بكيت واحزان الفضا تحتوينا

خلاص ما باقي سوى ذكرياتك
خلاص ابــ بقى في حياتي حزينا

و ابقى اعيش العمر حامل وصاتك
يعني أجاهد لجل الاسلام دينا ..

علمتنا دروس الفخر في حياتك
و علمتنا ان الموت فجأه يجينا ..

رحلت للافغان تحمل شتاتك
تبيع روحك ما تهاب اللعينا ..

و حاصرك بالقلعة طواغي غـُـزاتك
و انجاك منهم أرحم الراحمينا ..

و من عقبــها ما تمّ باقي نجاتك
وصرت الأسد و قونتنامو عرينا ..

و جاك الفرج يوم اجتهدت بصلاتك
و رجعت لاهلك في سرور ٍ مبينا

و بقيت فترة ثم تنهي حياتك ..
في حادث ٍ يا صعب وقعه علينا ..

ما ظن يكفي ما ظهر من غلاتك
عشرتك ماهي يوم كانت سنينا ..

ودّي أقبـّــل من غلاكم رفاتك
لكن أنا يا وين انا وانت وينا ؟

شاعر القاعدة
14 / 3 / 1429 هـ

الفارس
23-03-08, 05:54 PM
رحمه الله رحمة واسعة

نسأل الله أن يتقبله في الشهداء

ام أيمن
23-03-08, 06:06 PM
اللهم ارحمه واغفر له

واجسن ختامنا جميعا

أبو إيمان
23-03-08, 08:37 PM
الفارس

آمين .

بارك الله فيك

أبو إيمان
23-03-08, 08:37 PM
مذهلة

امين , نسال الله حسن الختام

almofed
23-03-08, 09:02 PM
رحمه الله وجعل الجنه مثواه
انا لله وانا اليه راجعون

الدنيا لحظه
23-03-08, 09:10 PM
أسأل الله العظيم ان يسكنه الفردوس الأعلى
وان يحشره في زمرة الشهداء والصالحين
ونحن واياكم
وجزاك الله خير

أبو إيمان
24-03-08, 05:40 AM
امين امين

وجزاكم الله خيرا على التعليقات الطيبة

سفير شمر
24-03-08, 05:54 AM
انا الله وانا اليه راجعون
احسن الله عزاكم
ورحم الله موتنا وموتاكم

أبو إيمان
24-03-08, 10:39 AM
سفير شمر

جزاك الله خير

*أسيرة الذكرى*
24-03-08, 01:38 PM
الله يرحمه ويسكنه الفردوس الاعلى

أبو إيمان
24-03-08, 10:21 PM
آمين آمين

جزاك الله خيرا

ام فارس2
25-03-08, 02:54 PM
رحمه الله وجعل الجنه مثواه

الهنـوف
26-03-08, 03:10 PM
بارك الله فيك وغفر لك ..

أبو إيمان
26-03-08, 04:57 PM
عافاكم الله