المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشيخ : منّاع القطاع ، قد مرّ عليك الاسم ؟!!


شيخة الكعبي
21-10-04, 09:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


من هو الشيخ : منّاع القطان ؟


هل لديك رغبة في معرفته ؟


اذا تابع هذا المقال الى نهايته ولن تندم




من العلماء النادرين الذين تعلّموا في مدرستين معاً. الأولى: في رحاب جامعة الأزهر حيث تلقّى العلوم الشرعية المختلفة، والثانية: في رحاب مدرسة الأمام الشهيد حسن البنّا، حيث تعلّم فنّ الدعوة، فانطلق عاملاً معلّماً، مجاهداً صابراً، وظلّ كذلك حتّى وافاه الأجل. في عام 1948 كان في عداد كتائب الإخوان المسلمين التي قاتلت الصهاينة في فلسطين. وكانت تلك الأيّام هي الأحبّ إلى نفسه، كلّما ذكرها أحسست معه بالحنين والشوق إلى جهاد خالص لا تشوبه شائبة. حدّثني أحد تلاميذه أنّه روى لهم مرّة قصّة نادرة حصلت لهم وهم يحاصرون إحدى القرى المسلمة التي احتلّها اليهود لاسترجاعها، ولكن دون جدوى، فاقترح قائد المجموعة أن يدخل أحد الشباب المجاهدين إلى القرية متسلّلاً ويصعد إلى المئذنة عند صلاة الفجر، ويؤذّن. فلمّا دوّت (الله أكبر) في أرجاء القرية سيطر الرعب على قلوب اليهود، وظنّوا أن المجاهدين احتلّوا القرية، فانسحبوا منها، ودخلها الإخوان.
خرج الشيخ منّاع رحمه الله من مصر مبتعثاً إلى السعودية قبل أحداث عام 1954 بين الإخوان المسلمين والرئيس الراحل جمال عبد الناصر. ولم يستطع الرجوع بسبب تطوّر هذه الأحداث فاستقرّ في المملكة العربية السعودية عالماً ومربياً وداعية، وحاز الجنسية السعودية في أيّام الملك فيصل رحمه الله، وعيّن خطيباً في مسجد المطار القديم منذ أكثر من ثلاثين سنة. وكان هذا المسجد هو المفضّل لدى المثقّفين السعوديين وغير السعوديين يقصدونه من جميع أنحاء الرياض للاستماع إلى الموعظة الأسبوعية للشيخ، والتي كان من أهمّ مزاياها أنّها لا بدّ أن تتناول جديداً: إمّا مسألة شرعية يشرحها الشيخ بأسلوبه الهادئ الرصين، وإمّا قضية إسلامية معاصرة يوضح غوامضها ويبيّن إشكالاتها، ويحدّد الموقف الواجب منها.
ولقد كانت الرياض وما تزال تستقبل وفود المسلمين من كلّ أرجاء العالم، فالحركات الإسلامية الجهادية، والجمعيات الخيرية، والدعوية، والأحزاب الإسلامية السياسية، وتجمّعات المسلمين في البلاد الغربية كلّهم يزور الرياض لغاية أو لأخرى. ومن النادر جداّ أن يزور أحد هؤلاء الرياض دون أن يمرّ على منـزل الشيخ فيتحدّث عن هدفه من الزيارة، ولا بدّ أن يجد نصيحة أو مساعدة أو رأياً. لقد كان هذا المنـزل العامر مفتوحاً لكلّ المسلمين من جميع أنحاء الأرض، ولكلّ قضاياهم مهما كان نوعها وأهمّيتها، لأنّ فقيدنا العزيز كان رجل علم وعمل. ولا نقصد بالعمل الالتزام بالعلم الشرعي فقط، وإنّما كلّ عمل إيجابي يساهم في نهضة المسلمين في أيّ مكان، ويحلّ إحدى مشكلاتهم، ويقيل إحدى عثراتهم، وينشّط الدعوة بينهم، هو عمل مطلوب كما يفهم شيخنا الحبيب، بل هو الأساس الذي استفاده من مدرسة الإمام البنّا رحمه الله.

* * * * *

ولا أزال أذكر مخيّماً لشباب الجماعة الإسلامية في الستينات، في منطقة الشبانية من مصايف بيروت. كان الشيخ منّاع ضيف المخيّم،وكان لا يتأخّر عن تلبية أيّة دعوة لمثل هذه المناسبات، خاصّة في فصل الصيف، فقد كان من عادته أن يخصّ لبنان بقضاء أكبر فترة من الصيف في ربوعه. دخل الشيخ المخيّم فوجد الشباب يتعلّقون على (البكرة) التي تكرج بهم على حبل طوله حوالي مائة متر، وهو مرتفع عن الأرض عدّة أمتار. وقبل أن يجلس الشيخ أراد أن يشارك الشباب لعبتهم، فتعلّق على البكرة، وسارت به في الهواء، حتّى إذا وصل إلى نهاية المشوار، كان عليه أن يقفز إلى الأرض من علوّ بسيط (أقل من متر). ولكنّه وقع على حجر صغير، فانحرفت رجله، وانكسرت عند الكاحل. وركض الشباب ليحملوه فإذا به يقول بهدوئه المعتاد: (دي انكسرت خالص) وحملوه إلى مستشفى المقاصد حيث تمّ علاجه. ولم يستطع في هذه الرحلة أن يقوم بنشاطه المعتاد. لا في المخيّم، ولا خارجه، لأنّه قضى أيّامه كلّها في المستشفى، ثمّ عاد إلى الرياض.

* * * * *

في بداية التسعينات، تمّ تأسيس (الكلية الأوروبية للدراسات الإسلامية) في فرنسة، وقد وقع الاختيار على الشيخ منّاع القطّان ليكون عضواً في المجلس العلمي للكلية، فكان له دور بارز في وضع المناهج الدراسية وتعديلها، بما عنده من تجربة غنيّة في نطاق الجامعات الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، ومن تجارب كثيرة في العمل الدعوي والعلمي في إطار الحركات الإسلامية، وكان حريصاً كلّ الحرص على أنّ مناهج هذه الكلية الإسلامية الأولى في العالم الغربي، يجب أن تخرّج علماء يتميّزون بأصالة العلم الشرعي، إلى جانب الفهم العميق للعصر الذي يعيشون فيه، والبلاد التي يتحرّكون فيهاعام . وفي الندوة الفقهية التي عقدت في الكلية 1993 كان قد تقدّم رحمه الله بدراسة علميّة حول مسألة (الإقامة في دار الكفر). وقد حسمت هذه الدراسة القيّمة كل الخلافات المثارة حول هذه المسألة، وبيّنت بوضوح موقف المسلم في ديار الكفر في كلّ حالة من الحالات، ممّا جعل اتحاد المنظّمات الإسلامية في فرنسا، يطبع هذه الدراسة في كتاب خاص، باعتبارها إسهاماً مهمّاً في توعية المسلمين في الغرب، حول قضاياهم المختلفة، والموقف الشرعي منها.

* * * * *

وبمقدار اهتمام فقيدنا الكبير بكلّ عمل دعوي، وبكلّ حركة جهادية، كان يتابع دوره العلمي بنشاط دؤوب بالرياض، . فقد تقلّب في كثير من المراكز العلمية في جامعات وكان أهمّها رئاسته لمعهد القضاء مدة طويلة، ساعدته على تخريج عدد كبير من القضاة الذين يتولّون أعمالهم الآن في أرجاء المملكة العربية السعودية.
وكان له من المؤلّفات الكثير، منها: مباحث في علوم القرآن ـ تاريخ التشريع الإسلامي ـ التشريع والفقه في الإسلام ـ الدعوة إلى الإسلام .. وغيرها.
ولعلّ أهمّ ميّزاته في كتبه: التلخيص دون إخلال، حسن التبويب والعرض، الإحاطة بجوانب الموضوع كافّة، وحسن التأصيل والاستدلال، ممّا جعل كتبه من أهمّ المراجع في موضوعاتها.

رحمك الله رحمة واسعة، وعوّض الأمّة عنك، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون





نقلا عن شبكة حائل الدعوية

نهر الحب
21-10-04, 10:58 AM
رحمة الله عليه......
ونعم الرجل كان...وقد درسنا كتبه بالجامعه....
تسلمين أحزان قلب على هذا الموضوع....

تــــــالا
23-10-04, 10:50 AM
رحمه الله و أسكنه فسيح جناته

الله يجزاكي خير أختي أحزان

شيخة الكعبي
23-10-04, 07:27 PM
اختي نهر الحب / تالا

شكرا على تعليقاتكم . .. ومروركم الكريم


دمتم سالمين ..

دينا
12-02-05, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
رحمه الله رحمة واسعه وجزاه الله الف خير
عن المسلمين والله اني لأعرف اسرته معرفه شخصيه
وجميعهم ولله الحمد اهل دين وعلم واهل خير

دينا
12-02-05, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
رحمه الله رحمة واسعه وجزاه الله الف خير
عن المسلمين والله اني لأعرف اسرته معرفه شخصيه
وجميعهم ولله الحمد اهل دين وعلم واهل خير