المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاء سلطان ) بوق نشاز تستضيفها الجزيرة لتهاجم الاسلام وتدعم سبّ الرسول عليه السلام .!


ابن الرمادي
06-03-08, 05:43 PM
(وفاء سلطان) بوق نشاز تستضيفها الجزيرة لتهاجم الاسلام وتدعم سبّ الرسول عليه الصلاة والسلام - وقفة على سيرتها ذاتية

http://www.iraqirabita.org/upload/718.jpg


وفاء سلطان ؛ نصيرية (علوية)، لا تنتمي للإسلام ولا طائفتها، كما هو معلوم.
أستجرأت كثيرا على الأسلام والمسلمين ،وحاولت قدر استطاعتها تشويه الحضارة الإسلامية العظيمة ، قدمها فيصل القاسم أكثر من مرة في برنامجه الإتجاه المعاكس ، حيث فشلت بأي قبول لها في كل اللقاءات التي اشتركت فيها ، فلا عقل و لا فكر لديها ، تبدو فعلا أنها ليست أكثر من مبرمجة كما وصفها أحد الكتاب ،وهذا واضح من عدم أستطاعتها أجابة أي سؤال بطريقة مباشرة ،بل تود فقط سرد ما حفظته ،والعجيب أن لا علاقة لها لا بالكتابة ولا البحوث ، بل كانت تعمل كنادلة في أحد مطاعم البيزا في أمريكيا.

ومع أن فيصل القاسم ساعد على كشف غبائها ، إلا إنه لا يفهم سبب تكرار استضافته لها رغم إستضافته لمن لهم باع طويل في محاربة الأدعياء مثلها كالدكتور إبراهيم الخولي والأستاذ طلعت رميح الأستاذ محمد بن أحمد.
في البداية دعنا نعرف في أي حضيرة نشأت، وماذا علمتها عقيدتها ، وهل فعلا لاقت شذوذا في عقيدتها الأصل كما تقول عند الغرب ، نقول معها نعم ، فقد تعلمت أن عليا رضي الله عنه ، إلها يسكن السحاب ، ومع تأليهه يجب محبة قاتله عبد الرحمن بن ملجم والترضي عنه ،لأنه خلص اللاهوت من الناسوت!!

فأي شذوذ بعد هذا، وأخذت من تعاليم طائفتها الوقوف مع الغزاة والغاصبين ، ففي عام 1097 وقف النصيريون مع الصليبيين ؛ أثناء الحملة الصليبية ، والعجيب إنهم قاوموا الدولة العثمانية عندما ضمت بلاد الشام إليها عام 1516 ، وعندما أحتل الفرنسيون سوريا ، وقف النصيريون بجانبهم ،ومن أجل هذا كافأتهم فرنسا بإقامة دولة لهم عام 1920 والتي ظلت حتى عام 1936.

فوق الخلل والشذوذ في عقيدتها ، كان الفقر رفيقها ، وعانت منه حتى إقامتها لعدة سنوات في أمريكيا ، والجوع كافر كما يقولون ، وأعتقد أن ثمة إبتزاز حدث لهذه المرأة من قبل السلطات الأمريكية ، وحتما من برخصها لا تعترض على شيء ، ففي الشهر الأول من إقامتها في أمريكيا ، أرسلت بجواز سفرها الى أختها بالبريد حيث إنها قريبة الشبه بها ، حيث أحضرتها بهذه الطريقة ، وحتما جرى ذلك بتزوير أختام ما ،والذي أوقعها في مشاكل مع إدارة الهجرة في أمريكيا ، كذلك تزويرها لشهادة خبرة مدتها أربع سنوات لزوجها مفيد والذي بدوره حول إسمه لـ "ديفد" وكل هذا من أجل الفيزا والأقامة وللعلم هو يهودي الأصل .

لم تكن مزورة فحسب بل كاذبة بأمتياز ، فشعارها الذي أتخذته للطعن في الأسلام والمسلمين ،بأن أستاذا لها قتل أمام عينيها في محاضرة في جامعة حلب،لم يكن صحيحا على الأطلاق ، والغرب قبل المسلمين عرفوا كذبها في هذا ،لكن لأنها تكذب من أجلهم فلا بأس ، فرئيس جامعة حلب ذكر إنه لم يحدث أن قتل أستاذا في محاضرة أو حتى في فناء الجامعة منذ تأسيس الجامعة وحتى يومنا هذا ، وإحدى طالبات جامعة حلب عام 1979 أستغربت هذا الأدعاء وقالت لو حدث ذلك في الجامعة لظل في ذاكرتنا وما نسيناه ،لكن أبدا ما حدث هذا.وكذبت غير ذلك كثيرا ..

ثم تدافع عن من وتهاجم من؟
بعد أكثر من ألف عام من وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع عن النساء"..اتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً – ألا هل بلغت..اللهم فاشهد.." ،أجتمع رجال الكنيسة في أوروبا الذي تدافع عنهم، حتى يناقشوا عما إذا كانت المرأة من البشر أو غير البشر!.

أما الحضارة الأمريكية، والتي أطعمتها خبزا مغموسا في الذل بعد جوع ،وكذبت وزورت كي تقبل بها ،والله يعلم ماذا غير ذلك ، فما كانت لتستمر لولا الدم الذي سفكته ،أبادت شعبا بأكمله وهم الهنود الحمر وأقامت دولتها على أرضه ،مئات الملايين من البشر أبادتهم أمريكيا منذا قدوم طلائع لصوص ومجرمي أوروبا للأرض المسماة بأمريكيا وحتى يومنا هذا ، لم تترك سلاحا محرما إلا وأستخدمته في حروبها الجبانة ، ولا زالت تقتل ..

أي حضارة تلك التي صنعها أندرو جاكسون أحد آباء أمريكيا،ألذي كان يقوم بشي البطاطا في رماد الهنود الحمر الذي كان يحرقهم أحياء.
أي حضارة تلك التي صنعها رمز أمريكيا جورج واشنطون ،الذي كان يسمى بهدام المدن بعد أن هدم 28 مدينة للهنود الحمر فوق رؤوس أهلها.

الذين تدافع عنهم هذه المرأة ، كان إذا جاع كلب أحدهم يأخذ أحد أطفال الهنود الحمر ويقطع أطرافه ويلقمها له ..ولا زالت وحشية أمريكيا ماثلة حتى يومنا هذا ، في العراق وفلسطين وأفغانستان.
ثم يمكنها التحدث عن عيوب طائفتها وليس الأسلام الذي تتدعي إنها تنتمي أليه أمام الغرب ،وإلا تفرغنا لهذا إن لم تضع حـ... قديما في فمها وتصمت.. وعلى يقين أن طائفتها عندها القدرة على ذلك .

* المصدر: جريدة شباب مصر

===================



الجزيرة تعتذر لمشاهديها عن الإساءة للإسلام بالاتجاه المعاكسhttp://www.aljazeera.net/mritems/images/2004/10/11/1_505348_1_23.jpg

إشارة إلى الحلقة التي أذيعت الليلة الماضية 4/3/2008 من برنامج الاتجاه المعاكس فإن قناة الجزيرة تعرب عن الأسف الشديد لما بدر من المشارِكة في البرنامج من إساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف والمعتقدات السماوية.

وتعتذر القناة جراء ذلك لكافة مشاهديها عما بدر من أقوال جارحة تفوهت بها المشارِكة، وهو ما دفع القناة إلى إلغاء إعادتي البرنامج يومي الأربعاء والخميس.

وتؤكد القناة التزامها الكامل بمبادئ ميثاق الشرف الصحفي الذي أقرته لنفسها، ودليل السلوك المهني الذي تعمل وفق مبادئه.

قطر الندى
06-03-08, 07:57 PM
حياك الله أخي الرمادي

بارك الله فيك على نقل جذور تلك الخبيثة قاتلها الله

لقد رضعت الحق على الإسلام و المسلمين

و أفسح لها المجال لبث سمومها و أحقادها ...

اللهم عليك بها و بأعداء الدين.

أبو سياف الحربي
07-03-08, 02:27 PM
سئل شيخ الأسلام أبن تيمة رحمه الله عن ( النصيرية ) فأجاب رحمه الله :

( الحمد لله رب العالمين .. هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية أكفر من اليهود والنصارى بل أكفر بكثير من المشركين ، ضررهم على أمة محمد صلى الله عليه وسلم أعظم من ضرر الكفار المحاربين فإن هؤلاء يتظاهرون عند جهال المسلمين بالتشيع وموالاة أهل البيت وهم في الحقيقة لا يؤمنون بالله ولا برسوله ولا بكتابه ولا بأمر ولا بنهي ولا ثواب ولا عقاب ولا بجنة ولا بنار ولا بأحد من المرسلين قبل محمد صلى الله عليه وسلم ولا بملة من الملل ولا بدين من الأديان السالفة , بل يأخذون من كلام الله ورسوله المعروف عند علماء المسلمين ويتأولونه على أمور يفترونها ويدعون أنها علم الباطن من جنس ما ذكره السائل.... - ثم استمر رحمه الله في الجواب إلى أن قال - : ومن المعروف عندنا أن السواحل الشامية إنما استولى عليها النصارى من وجهتهم - أي وجهة النصيرية - وهم مع كل عدو للمسلمين ، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار !! )

تعريف مختصر عن الطائفة ( النصيرية ) التي تسمى أحياناً ( العلوية ) :

الطائفة العلوية ظهرت في القرن الثالث من الهجرة ، وتعد هذه الطائفة من غلاة الشيعة ، الذين ادعوا الإلهية في علي بن أبي طالب رضي الله عنه .
وكان اسمهم الأول "النصيرية" ثم تسموا بعد ذلك بـ "العلويين" تمويهاً على الناس ، وتغطية لحقيقة مذهبهم ، وهم يحرصون على هذا الاسم الآن .
مؤسس هذه الطائفة هو محمد بن نصير البصري النميري (توفي سنة270 هـ) الذي ادعى النبوة والرسالة .
أهم أفكار ومعتقدات هذه الطائفة :
1- يعتقدون في علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه إله .
2- يحبون عبد الرحمن بن ملجم الذي قتل علي بن أبي طالب ، ويترضون عليه ، لزعمهم بأنه خلص اللاهوت من الناسوت ، ويخطئون من يلعنه !
3- يعتقد بعضهم أن علياً يسكن السحاب بعد تخلصه من الجسد الذي كان يقيده ، وإذا مر بهم السحاب قالوا : السلام عليك يا أبا الحسن ، ويقولون : إن الرعد صوته ، والبرق سوطه .
4- يعظمون الخمر ، ويشربونها ، ويعظمون شجرة العنب لذلك .
5- يصلون في اليوم خمس مرات ، لكنها صلاة تختلف عن صلاة المسلمين ، إذ ليس فيها سجود .
6- لهم قداسات شبيهة بقداسات النصارى .
7- لا يؤمنون بالحج ، ويقولون بأن الحج إنما هو كفر وعبادة أصنام .
8- لا يؤمنون بالزكاة الشرعية المعروفة عند المسلمين ، وإنما يدفعون ضريبة إلى مشايخهم ، مقدارها خمس ما يملكون .
9- الصيام عندهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضان .
10- لهم تفسير باطني لشرائع الإسلام وأركانه غير ما يعرفه منها المسلمون ، ولذلك فهم لا يؤمنون بالشهادتين ولا بالصلاة ولا بالزكاة ولا بالصيام ولا بالحج ، ولا الطهارة والوضوء والاغتسال من الجنابة ...إلخ .
11- عقائدهم خليط من الاعتقادات والأديان الباطلة ، فأخذوا من الوثنية القديمة وعُبَّاد الكواكب والنجوم ، وأخذوا من الفلاسفة المجوس ، والنصارى ، والمعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية ، وخلطوا ذلك بمعتقدات الشيعة الغلاة .
12- لهم أعياد كثيرة يحتفلون بها تدل على مجمل عقائدهم ، منها :
- عيد النيروز ، في اليوم الرابع من نيسان ، وهو أول أيام سنة الفرس .
- عيد الغدير والعاشر من المحرم (عاشوراء) .
- عيد الأضحى ، وهو عندهم في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة .
- يحتفلون بأعياد النصارى ، كعيد الغطاس وعيد الميلاد وعيد الصليب وغيرها .
- يحتفلون بيوم مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فرحا بمقتله ، وشماتة به .
وبهذا يتبين أن هذه الفرقة من الفرق الباطنية التي تنتسب إلى الإسلام زوراً ، والإسلام منهم بريء .

ابن الرمادي
07-03-08, 04:19 PM
شكرا جزييلا
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيـــر
وفقنا الله لخدمة الدين والوعي التام بما يدور
والا فالطوفان قادم!