المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تخيـلوا معي نشـرة الأخـبار في المســتقبل!


صدام الاسلام
29-02-08, 06:41 PM
تخـيل معي نشـرة الأخــبار في المســتقبل.


هذا الصباح ، وبعد تصفح الأخبار اليومية ، لم أجـد فرقاً بين أخـبار اليوم وأخبار الأمس ، ولا قبل أمس. بل لم أجد أية فروقٍ بين أخبار هذا العام والذي سـبقه. فالقصص نفسها تتكرر كل يومٍ ، مع اختلاف في الأسماء والمواقع. أغمضت عيني، وسرحت بعيداً ، وتخيلت حفيدي بعد عشرات السنين يتناول الصحيفة اليومية ذات صباح ، ويقرأ فيها :

ـ مجلس النواب اللبناني يؤجل جلسته التاسعة والتسعين بعد الألف لاختيار رئيس للدولة. وأمين حزب الله يتهم عملاء إسرائيل وأمريكا بعرقلة اختيار الشعب!

ـ غازي القصيبي يتولى أعماله بوزارة المواصلات ، بعد نقله من وزارة التعليم التي تولاها بعد انتهائه من مهامه في وزارة الكهرباء ، بعد تحويله من وزارة التخطيط، التي باشر العمل فيها بعد تحوله من وزارة الخدمة المدنية ، حيث قضى فيها ثلاثة أشهر فور انتهائه من أعماله بوزارة الشؤون البلدية.
وفي تصريح له حول ما تردد من حديث حول نيته عن التقاعد (المبكر! ) ، ذكر معاليه أنه لا يفكر في ذلك حالياً، لأنه بقيت وزارتان لم يمرَّ عليهما بعد. كما أن هناك وزارات أخرى في دولٍ مجاورةٍ لابدَّ أن يمرَّ عليها، نظراً لحاجتها الماسة لخبراته الإدارية التي انقرضت قبل ثلاثة عقودٍ، ولم يعد لها وجود في الأجيال الجديدة!.

ـ مقتل سبعة جنود من قوات التحالف الدولي بأفغانستان، في الوقت الذي أعلن فيه متحدث باسم القوات أنها تحرز تقدماً في القضاء على فلول حركة طالبان.

ـ قيادة الجيش الأمريكي في العراق تعلن اعتقال أحد قياديي القاعدة. ومتحدث رسمي باسم البيت الأبيض يعلن أن الحكومة الأمريكية لم تدخل العراق لتبقى فيه، وأنها الآن تناقش فكرة الانسحاب بحلول نهاية العام (2999م ). ـ في خطاب متلفز أحمدي نجاد يلعن أبو أمريكا.

ـ سوق الأسهم السعودية تهوي ألفين نقطة للأسفل، إثر إعلان هيئة المال سن مجموعة إجراءات تحد من التلاعب بالسوق.

ـ في ثالث أيام التشريق وزير الصحة يعلن خلو الحج من الأمراض، ويذكر أن سبعة حجاج سقطوا قتلى بتأثير من ضربات الشمس، والزعيم الليبي معمر القذافي يقترح نقل الكعبة إلى دولة أخرى في مناطق أكثر برودة من مكة حفاظاً على صحة الحجاج.

ـ الوليد بن طلال يستقبل السعودية سهير فوزي عبدالقادر بعد فوزها بسباق (1000متر ) حواجز ، ضمن دورة الصداقة الدولية المقامة في دبي.

ـ جريدة الوطن تنشر تغطية لجريمة عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي اقتلع عين طفل في الخامسة من عمره، وبقر بطن أمه ، وكسر رأس أبيه ، بعدما أصرَّ الطفل على اللعب في قسم العوائل في حديقة عامة.

ـ بعدما تجاوز عمره المائة عام ، تركي السديري يزوِّد مكتبه بجريدة الرياض بأجهزة طبية للإنعاش والعناية المركزة، حتى يتمكن من إدارة الجريدة إلى آخر لحظة من عمره.

ـ سهيلة زين العابدين عضو الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان تطالب بفرض نظام المحرم على الرجال أسوةً بالنساء.

ـ الإعلان عن رفع رواتب موظفي الدولة بنسبة 0.00001% تطبق بعد تسع سنوات. بعدما تجاوز سعر برميل النفط حاجز الخمسمائة دولار. فيما أعلنت حكومة بنقلادش عن إطلاق حملة لجمع التبرعات لمتضرري موجة البرد القارس التي تجتاح شمال المملكة العربية السعودية.

ـ انفجار أنبوب غاز في موزمبيق يسفر عن لا شيء، وحمزة المزيني يعلن أن مناهج التعليم هي السبب. وابن بجاد يرى أن جماعات الإسلام السياسي تقف وراء الحادث بسبب اعتمادها الخطاب الدوغمائي. فيما صرَّح البربهاري السلفي أن سيد قطب هو المتسبب في الانفجار.

ـ في الصفحة الدينية ، طارق السويدان يعلن تأسيس مجلس للإفتاء الإنساني مكون من ممثلين لعلماء الديانات الثلاث (الإسلام والمسيحية واليهودية ) وبابا الفاتيكان يرشح نفسه لرئاسة المجلس ، بعد فوز عمرو خالد بمنصب نائب الرئيس. ـ الشيخ سلمان العودة يدعو إلى تجديد الخطاب الديني.

ـ قناة الجزيرة تنشر تقريراً عن الفساد الإداري في السعودية. وقناة العربية تبث برنامجاً خاصاً عن الفروق بين فنون الممارسة الجنسية لدى الأمريكيين والفرنسيين.

ـ القوات الأمريكية تقتحم الحدود السورية ، والشيخ عبدالمحسن العبيكان يصدر فتوى بتحريم مقاومة الجيش الأمريكي ، وأن من يفعل ذلك فقد وقع في كبيرة من الكبائر قد تصل بصاحبها إلى الكفر. فيما حذر الشيخ علي الحلبي الأثري الشعب السوري من الانسياق وراء الإرهابيين والخوارج الذين يكفرون الأمريكان. والشيخ عبدالعزيز الريس يفتي بأن هدي السلف الصالح يقتضي نثر الورود على الدبابات الأمريكية. لكنه دعا لنثر الورود الصفراء اتباعاً للسلف. وحـذر من استخدام الورود الحمراء ، لأنها من عادات الكفار.

ـ الجيش التركي يعلن حلَّ حزب الأمانة الإسلامي، الذي تشكل بعد حل حزب المستقبل الإسلامي ، الذي تشكل بعد حل حزب العدالة والتنمية الإسلامي ، الذي تشكل بعد حل حزب الرفاه الإسلامي.

ـ رجال أعمال ونساء أعمال يشاركون بالمايوهات في منتدى جدة الاقتصادي الثلاثين المقام على شاطئ مدينة جدة. ورئيس الغرفة التجارية يصرح أن المايوهات ساعدت على توفير مناخ اقتصادي حر.

ـ طبقة كثيفة من الجليد تغطي صحارى الربع الخالي. فيما توافد الشباب الهواة من الرياض والقصيم لممارسة رياضة التزلج وصيد الضبان القطبية.

ـ بعد تفشي حمى الضنك في مدينة جدة ، وانتشار الفقر والبطالة ، وضعف العناية الصحية ، وازدحام المدارس الحكومية ، الأمير خالد الفيصل يفتتح مهرجان غنائي كبير في درة العروس، يشارك فيه الفنان محمد عبده بأوبريت غنائي رغم بلوغه المائة وأربعين من عمره.